الاضطرابات النفسية الشائعة عند الاطفال

الاضطرابات النفسية الشائعة عند الاطفال

تقلق الأمهات كثيرًا إذا لاحظت ظهور أيًا من الاضطرابات النفسية الشائعة عند الاطفال؛ مع العلم أن في كثير من الأحيان يكون هذا القلق بغير محِله، وهذا ما تم إثباته علمياً في الحقيقة؛ حيث أن الطفل الذي لم يتجوز الخمس سنوات بعد إذا ظهر عليه أي نوع من الاضطراب النفسي فهذا لا يعني وجود مشكلة مستقبلية تنتظره، وحتى يكون الأمر واضح سوف نُبين في الأسطر التالية ما هي المشاكل التي تواجه الطفل في تلك المرحلة، وما هو ناقوس الخطر الذي يبدأ عنده التحرك على الفور، كل هذا مع الأعراض وطرق العلاج المنزلية والطبية، ولنبدأ سوياً بالتعرف على تربية الأطفال.

ما المقصود بـ تربية الأطفال 

تربية الأطفال ليست بالأمر الهين على الإطلاق؛ فالأمر يحتاج إلى صبر ومثابرة ومراعاةً لسن الطفل وإمكانياته، هذا مع إدراك طور النمو الخاص بطفلك وأفعاله الطبيعية في كل مرحلة، مع ضرورة عدم الضغط على الطفل، ولأن أيضًا طبيعة الأطفال الحركة المستمرة واكتشاف كل ما حوله، ودورنا يكمُن في تصحيح المفاهيم لدى أطفالنا وتوجيههم لكل ما هو صحيح وغير مؤذي، وقد تظهر بعض الاضطرابات السلوكية على الطفل ويلاحظها الآباء والأمهات؛ فيا تُري ما هي الاضطرابات النفسية الشائعة عند الاطفال التي بالفعل تُشعرك بالريبة على طفلك، وما هي الطريقة المناسبة للتعامل مع هذه السلوكيات لأفضل نتيجة ممكنة؟

كلما كان الطفل صغير كلما كانت السيطرة عليه أكبر؛ سواء في السلوكيات أو حتى تعليم العادات والأشياء الصحيحة؛ فكما قيل” التعليم في الصغر كالنقش على الحجر”، ولذلك يجب الاهتمام جيدًا بكل ما نراه على أطفالنا، فقد يكتسب سلوك مرفوض أو غير مرغوب فيه!! لذلك مستشفى دار الهضبة للطب النفسي ألقت الضوء على أنواع المشكلات السلوكية عند الأطفال، ومنها الآتي:

  • العناد الشديد
  • الحركة المفرطة.
  • حالات الاكتئاب.
  • سمات التوحد.
  • صعوبات التعلم.
  • قلق مستمر.
  • سلوك عدواني.

ولنبدأ معًا بتفصيل كل تلك الاضطرابات لتوضيح أبعادها وكيف يقوم الطفل بها؛ هيا بنا:

العناد الشديد

دعونا نتفق في البداية أن العناد صفة شائعة بين الأطفال، فنادرًا ما نجد طفل غير عنيد، لكن متى يصبح الأمر مقلقًا؟ إذا استمرت تلك العادة أكثر من ستة أشهر متواصلة فإن تصنيف العناد هنا يُعد من المشكلات والاضطرابات النفسية للأطفال الصغار1 ، وتتمثل أعراضه في التالي:

  • رفض القواعد.
  • العصبية الشديدة وعدم التحكم في الانفعالات.
  • نوبات كثيرة من الغضب.
  • العدوانية في اللعب؛ وتمييز ألعاب القتال والقيام بها مع الأصدقاء.
  • غالبًا ما نجده وحيد بدون أصدقاء.
  • الجدال المستمر دون توقف أو اقتناع.
  • مضايقة الغير وإزعاجهم.
  • لا يحاول حل المشاكل.
  • غليظ القول.
  • محاولة الأذى المستمر لنفسه ولغيره.
  • التشتت.
  • لا يتحمل مسئولية أخطائه.

تولد كل هذه الأعراض المصاحبة للعناد اضطراب السلوك النفسي عند الأطفال2  خاصةً إذا كان الطفل في سن المدرسة؛ لأنه في ذاك الوقت سوف يُعاني من مشاكل متعددة ينتج عنها النفور من المدرسة أو الفشل في تكوين صداقات، وبالتالي يصبح الأمر أكثر سوءًا.

الحركة المفرطة

تعد الحركة المفرطة من المضاعفات الحادة لمتلازمة DSM-IV، وهذا النوع خصيصًا يجعل الطفل في حالة تشتت وعدم انتباه لما يُقال له أو يفعله، ومن المسمى فإن الأطفال الذين يُعانون من هذه المشكلة دائمين التحرك بسبب كمية الطاقة الكبيرة الغير مستغلة، وهذا ما يؤدي إلى إثارة الفوضى من حولهم، ولذلك قسمت الدراسات فرط الحركة الناتج من بعض الاضطرابات النفسية الشائعة عند الاطفال إلى ثلاث أنواع:

  • التشتت.
  • فرط الحركة.
  • التهور والاندفاع.

حالات الاكتئاب

اضطراب الاكتئاب عند الأطفال يتمثل في انبعاث مشاعر الفرح الشديد أو الحزن الشديد، ويكمن الخطر في استمرار هذه الحالة، ونسبتها مقارنةً بالاضطرابات النفسية3 الشائعة عند الأطفال كبيرة، وتظهر في تقلب المزاج في لحظة واحدة، وقد تنشأ من الضغط الدراسي على الطفل، أو عدم القدرة على الإفصاح بما يدور في عقولهم وقلوبهم.

سمات التوحد

يُعاني الأطفال هنا من صعوبة التواصل مع الآخرين، ومن سماتهم قلة الكلام والابتعاد عن أي تجمعات؛ سواء عائلية أو عامة، فهم يفضلون المكوث بمفردهم، لذلك أعيري كل الاهتمام لطفلكِ حتى تجنبيه مخاطر تلك الاضطرابات، ويمكن تحديد وجود هذا العرض من عُمر سنة ونصف، ويجب التدخل الفوري لعلاجه لتجنب اضطراب السلوك النفسي 4 عند الأطفال من البداية.

صعوبات التعلم

إذا وجدتِ طفلكِ غير قادر على التأقلم الدراسي مع الشعور الدائم بالخذلان دون وجود جدوى من المحاولات المستمرة؛ فهذه إشارة لكِ قبل فوات الأوان، وهناك بعض العلامات التي تؤكد وجود هذا الاضطراب النفسي5 لدى طفلك، ومنها ما يلي:

  • عدم إدراك قيمة الوقت أو معناه.
  • لا يعرف التنظيم.
  • عدم التركيز والتشتت المستمر.
  • الكتابة بشكل خاطئ.
  • بداية الكتابة من الاتجاه الغير صحيح.
  • النسيان المتواصل؛ وخاصةً لِما يقال للتو.
  • عدم القراءة بصورة سلسة.
  • افتقاد مهارات التعلم؛ مثل التلوين وقص الكرتون.

سلوك عدواني

يظهر السلوك العدواني للأطفال6 بأكثر من هيئة؛ يمكن أن يبدأ بالصراخ والغضب، وأحيانًا أخرى بالتعدي على الصغار أو حتى الكبار باستخدام العض أو استخدام اليدين والقدمين في إيذاء الأخرين، وأحيانًا يقوم الطفل بالتلفظ بكلمات خارجة أو مستفزة حتى يثير غضب من حوله، ويعد هذا من أسوأ أنواع الاضطرابات النفسية الشائعة عند الاطفال.

بعد أن تعرفنا على ما هي الاضطرابات النفسية الشائعة عند الاطفال من حيث التعريف والمضمون حان الوقت لنتعرف معًا على أهم أسباب المؤدية للإصابة بالاضطرابات النفسية عند الأطفال.

تعرف على أهم أسباب الاضطرابات النفسية الشائعة عند الاطفال 

بكل تأكيد لكل رد فعل سبب في نشأة هذا الفعل، ومع نتائج الأبحاث والدراسات على ظاهرة الأمراض النفسية التي تصيب الأطفال بالتحديد، فقد تم الاستشهاد ببعض المسببات؛ ومنها ما يلي:

المشاكل الأسرية 

نشأة الطفل على أسس يراها ويترعرع فيها بدون شك سبب في تشكيل سلوكه، فما بالك بجو مليء بالمشاحنات والمشاكل الدائمة دون جدوى من حلها، وهذا ما سوف يُعانيه؛ سواء من خلال أمراض نفسية ظاهرة أو طباع تأثر بها فباتت جزء من شخصيته.

التعرض للعنف

واحد من أهم  أسباب المرض النفسي عند الأطفال في الحقيقة، لأن الطفل يحاول جاهدًا تفريغ الشحنة المكتسبة لديه، وبالتأكيد سوف يُخرجها بنفس الطريقة التي تلقاها بها، فيبدأ بإظهار السلوكيات الخاطئة؛ مثل الضرب وأذى الغير وخلافه.

تناول المواد المخدرة

بيئة الطفل هي مصدر أمانه وراحته، فإذا وجد هذه البيئة مضطربة فإن شخصيته ستكون غير متزنة، بالإضافة إلى أن استمرار وجوده في مثل هذه الأماكن سوف يزيد من تدهور الحالة دون فائدة من العلاج.

جنس الطفل

أثبتت الدراسات أن نسبة الاضطرابات النفسية الشائعة عند الاطفال الذكور مقارنةً بالإناث كبيرة جدًا، حيث أن طاقة الولد متضاعفة وكذلك نسبة التمرد.

التاريخ المرضي

إذا كان هناك تاريخ مرضي في العائلة بسبب أي أمراض عقلية فإن نسبة إصابة أطفال هذه العائلة بالاضطرابات السلوكية ليست بقليلة، ويجب أن يؤخذ بها في عين الاعتبار. 

لكن ما هي أبرز أعراض الضغط النفسي عند الأطفال التي يمكن ملاحظتها؟

ما هي أبرز أعراض الضغط النفسي عند الأطفال؟

تتأثر الأطفال بما يدور حولها بشكل كبير، وقد تعطينا إشارة بذلك أو تُخزن كل هذه الأشياء وتُخرجها لنا على هيئة سلوكيات وتصرفات، وقد سبق وسردنا الأسباب المحتملة التي تُعرض الطفل لأذى داخلي، لكن متى نتأكد من أن أطفالنا يعانوا من ضغط نفسي؟ أكدت مستشفى دار الهضبة أن ظهور هذه الأعراض سوياً تستدعي التفتيش داخل طفلك لمعرفة الأسباب ومحاولة علاجها، أما عن أعراض الضغط النفسي عند الأطفال فإنها تنقسم إلى جزئين:

أعراض جسدية 

تشمل الأعراض النفسية الجسدية ظهور تغيرات واضحة في جسم طفلكِ، وربما شكاوى لم تكن مسموعة من قبل، أما الآن باتت على مشارف الأذن بين الحين والآخر، وتتمثل في التالي:

  • آلام في المعدة.
  • اضطراب في عدد دقات القلب؛ بين المرتفع والمنخفض.
  • وجع في الرأس.
  • التمارض لعدم إنجاز ما هو مطلوب.
  • إرهاق وتعب في الجسم.
  • تبول لاإرادي.
  • أحلام مزعجة.
  • اضطرابات في الأكل؛ إما بالزيادة أو النقصان.

أعراض حسية 

قرأنا معًا الأعراض الجسدية التي قد تظهر نتيجة الضغط النفسي على الأطفال، لكن ليس هذا فقط، إذ أن أنواع المشكلات النفسية عند الأطفال لها أعراض حسية تؤذي الطفل أكثر من الجسدية، وتتمثل في التالي:

  • صعوبة التركيز.
  • تغير الحالة المزاجية.
  • الخوف الدائم من لا شيء.
  • الحساسية الزائدة.
  • العصبية المبالغ فيها.
  • البكاء الكثير.
  • فعل نفس سلوكيات الأطفال الأصغر سنًا.
  • الابتعاد عن عمل أي أنشطة أو مجالات تقربه من الأخرين.
  • انعدام الشغف.

لذلك وفرت مستشفى الهضبة عدة طرق لعلاج المشكلات النفسية عند الأطفال لمحاولة التغلب عليها بخطوات بسيطة، وتكمن في التالي.

أهم 5 طرق لعلاج المشكلات النفسية عند الأطفال

تشمل أساليب معالجة الاضطرابات النفسية عند الأطفال 5 جوانب؛ وتقوم مستشفى دار الهضبة للعلاج النفسي وعلاج الإدمان بتحديد أفضل طريقة لكل طفل على حدا، هذا باعتبارها أفضل مستشفى تقدم علاج ورعاية لكل المراحل العمرية، والتي تسعى دائمًا لوجود مجتمع سوي بدون أي مشاكل نفسية؛ وتتمثل الطرق العلاجية في التالي:

العلاج السلوكي 

يتم الاعتماد على هذه الطريقة لعلاج الانفعالات المفاجئة، وحتى يستطيع الطفل التحكم في مشاعره بصورة طبيعية دون خلل أو اضطراب.

العلاج الأسري

تتكاتف هنا كل أفراد الأسرة لدعم الطفل؛ ويتم هذا من خلال إرشادات الطبيب المُعالج، ويمكن هنا تقسيم الأدوار بينهم؛ بأن يكون الأقرب لقلب الطفل هو الموجه للفعل الصحيح، وفي حالة ارتكاب أي فعل خاطئ يقوم أيضًا بتوضيح المشكلة له بطريقته المفضلة.

توطيد علاقة الوالدين بالطفل

نهج آخر في طرق علاج الاضطرابات النفسية الشائعة عند الاطفال، وقد أثبت فاعليته بجدارة، حيث يعتمد على تقوية العلاج بين الطفل ووالديه بكل الطرق حتى يستعيد ثقته بنفسه وبهم مرة أخرى، وحينها يصبح الحل أكثر ليونة.

العلاج الدوائي

لا يوجد أدوية مخصصة لعلاج الاضطرابات النفسية الشائعة عند الاطفال خاصة مع صغر سنهم، لكن يمكن وصف علاج للاكتئاب أو تقليل فرط الحركة.

الصبر مع الأطفال

أول طريق النجاح يعتمد على التعاون مع الطفل طيلة يومه، بالإضافة إلى انبعاث شعور الحب والطمأنينة من الأسرة إلى طفلهم، لأن هذه الصفات تجعل الطفل لين وهادئ، لذلك يجب أن تكونوا صبورين لأعلى درجة في البداية حتى يعتاد هذه الطبيعة ويبتعد عن أي خلل، وبالتالي نضمن تلاشي الضغط النفسي عند الأطفال.

للتعرف على أفضل النصائح لحل المشكلات والاضطرابات النفسية للأطفال تابعوا معنا السطور التالية.

أفضل 10 نصائح  لحل المشكلات والاضطرابات النفسية للأطفال

بعد توضيح مفهوم التربية ومعرفة كافة الاضطرابات النفسية الشائعة عند الاطفال وأسبابها وأعراضها أصبح الأمر مبسطًا عن السابق؛ ولكن شعور الأبوة والأمومة لا يتوقف عن الذعر بسبب الضغط النفسي الذي يُعاني منه الطفل وبالتالي يبحثان عن أي وسيلة فعالة للتعديل من هذه السلوكيات الخاطئة دون حدوث أي نتائج غير مرغوبة فيها، ولهذا تقدم لكم مستشفى الهضبة للصحة النفسية وعلاج الإدمان بعض النصائح التالية:

  • العلاج المبكر؛ ويتمثل في إعطاء فرصة 6 أشهر للطفل لتعديل السلوك، فإذا كانت بدون جدوى فلا مفر من العلاج حينها؛ وذلك لتجنب أي أضرار أخرى.
  • المتابعة مع طبيب نفسي والمداومة حتى يتم التخلص من هذه الاضطرابات.
  • استرشاد الوالدين بالدورات التدريبية الخاصة بالتعامل الأمراض النفسية الشائعة عند الأطفال.
  • ضرورة ضبط النفس وعدم الانفعال على تصرفات الطفل.
  • البعد نهائياً عن تبرير أخطاء الطفل.
  • إدارة وقت الطفل بمجموعة من الأنشطة المحببة إليه؛ مثل السباحة أو الرسم.
  • تشجيع الطفل من خلال المحفزات على السلوكيات الصحيحة.

وأخيرًا جاء موعدنا مع بعض الأسئلة الشائعة عن الاضطرابات النفسية الشائعة عند الاطفال التي قد تدور في رأسك ولا تجد لها إجابة.

يولد خوفنا الشديد على أطفالنا الكثير من التساؤلات، ونبحث جاهدين على مصادر موثوقة للإجابة على هذه الأسئلة، لذلك قام أطباء دار الهضبة المتخصصة في العلاج النفسي بالإجابة على بعض الأسئلة الهامة.

إخلاء مسئولية

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

 

بعد أن تعرفنا على أمراض الأطفال النفسية من الالف إلى الياء لا بديل لكِ عن الاهتمام بطفلك طوال الوقت، وحتى نُسهل عليكِ العناء والمشقة وفرت مستشفى دار الهضبة المتخصصة في العلاج النفسي أهم أعراض الاضطرابات النفسية الشائعة عند الاطفال مع مجموعة كبيرة من الحلول وطرق العلاج الفعال التي تضمن خروج طفل سوي إلى العالم ينشر الطاقة والبسمة والأمل.

 

المصادر:


1.The Most Common Behavior Disorders in Children

2.Hyperkinetic disorder_ assessment and treatment _ Advances in Psychiatric Treatment _ Cambridge Core

3:Depressive Disorders in Children and Adolescents – Pediatrics – MSD Manual Professional Edition

4.Autism signs & diagnosis in children _ Raising Children Network

5.Taming aggression in children_ 5 strategies for effective parenting

6.Is My Child OK_ Warning Signs Kids and Teens are Stressed About COVID-19

يشارك:
Share on facebook
الفيسبوك
Share on whatsapp
واتسآب
Share on twitter
تويتر
Share on linkedin
لينكدإن

المزيد من المقالات

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة متعددة، ومن خلال ما يلي نتعرف على أكثر الأسباب شيوعًا والتي تتسبب في الاضطرابات المزاجية لدى العديد من الأشخاص، مع التوضيح

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار قد يندهش له البعض حيث يظنون أن التعديلات السلوكية في أغلب الأوقات إن لم تكن في جميع الأوقات تكون موجهة فقط للأطفال

كيفية التعامل مع مريض الضلالات

كيفية التعامل مع مريض الضلالات

كيفية التعامل مع مريض الضلالات؟ سؤال قد يُحير البعض لأن الضلالات معتقدات لا أساس لها من الصحة ولا تستند إلى الواقع، على الرغم من وجود

الضغط النفسي عند الاطفال

الضغط النفسي عند الاطفال

الضغط النفسي عند الاطفال يُعد واحد من بين الاضطرابات النفسية الأكثر شيوعًا لديهم، والذي ينشأ نتيجة عدد من الأسباب والتي لا تُعتبر مجهولة، وهي التي

الأسئلة الشائعة

هل هناك أسباب إضافية يمكن أن تكون سبب الاضطرابات النفسية الشائعة عن الأطفال؟

هل تتخيل معي أن بإمكان مراحل النمو الأولى لطفلكِ أن تشكل اضطرابات ومشاكل لطفلك!! بالطبع؛ فمراحل نموه الأولى هي الأساس الذي من خلالها يرى العالم ويكتسب منه معلوماته وعاداته، وقد تكون صحيحة أو خاطئة، وهذا ما لا يميزه الطفل في صغره، ولكن يكتسبه دون وعي، كما أن فقدان الإحساس العاطفي سبب آخر لظهور المشاكل فيما بعد.

متى يتم الاستعانة بطبيب أطفال؟

إذا لاحظتي التالي على طفلكِ ابدئي بالبحث عن طبيب حتى قبل انقضاء المهلة وهي الستة أشهر:
استحالة التعامل مع الطفل طوال اليوم.
التأثير السلبي على الدراسة برُمتها.
يتعرف على السلوكيات الخاطئة ولكن يفعلها.

ما هي الأعراض الخطيرة التي تصاحب الاضطرابات النفسية الشائعة عند الأطفال؟

في الطبيعي يتم التعافي من كل هذه الاضطرابات مع مرور الوقت في الحالات التي يتم علاجها، أما الحالات التي لم تخضع للعلاج فإن 30% من هؤلاء الأطفال يُعانون فيما بعد من اضطراب السلوك، و10% يواجهون اضطراب الشخصية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *