شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

جدول تبطيل الترامادول عند الإقلاع عن الترامادول في المنزل


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
شخص يحاول تجربة الإقلاع عن الترامادول في المنزل
المقدمة

أكد المتخصصون أنه يمكن الإقلاع عن الترامادول في المنزل بوسيلتين.. إما التوقف المفاجئ، أو التقليل التدريجي، ولكن الخطوة الأولى حتى يكون الإقلاع نجاحا هي استشارة طبيب في جلسة واحدة من أجل تقييم حالتك ووصف الأدوية والأغذية التي يمكن الاعتماد عليها حتى تأمن من خطورة أعراض الانسحاب، فالترامادول من الأدوية التي تظهر نوعين من الانسحاب.. الانسحاب الأفيوني، وأعراض انسحابية غير اعتيادية عند بعض المدمنين.

كيفية الإقلاع عن الترامادول في المنزل بدون ألم

يعتمد علاج إدمان الترامادول في المنزل في المقام الأول على التوقف عن الترامادول بشكل مباشر، ثم العمل على تخطي أعراض الانسحاب المزعجة التي قد تستمر معك من 3: 10 أيام، والتي قد تشمل الأرق والارتعاش وارتفاع درجة الحرارة، صعوبة التنفس والغثيان، بجانب احتمالية ظهور أعراض أشد مثل الهلوسة ونوبات الهلع والتشنج والنوبات وغيرها بنسبة 10 في المائة بجانب.
كما يجب توافر دعم وبيئة مستقرة لا تعرض المدمن للإجهاد أثناء التبطيل، ثم البدء في وضع خطة للتعافي مكونه من الأنماط الصحية والدعم الكافي حتى لا تقع في الانتكاس.

ومن المهم أن تعرف أنه لا يوجد جدول زمني متوقع سواء بالمدة أو الشدة لانسحاب الترامادول، لذا كل حالة إدمانية لها واقع جسدي ونفسي يجب تحديده من قبل طبيب مهني أولا، وعلى هذا الأساس فإن أفضل طريقة مجربة للاقلاع عن الترامادول بدون ألم في المنزل هي:

التواصل مع طبيب لعلاج الإدمان من أجل تحديد الأدوية

لا ينصح الأطباء البتة بالمخاطر بالتوقف المفاجئ عن الترامادول دون عرض نفسك على طبيب حتى لا يغلبك ألم الانسحاب.
خلال مقابلة الطبيب سيسألك عن مدة التعاطي وطرقه، هل تتناول مخدرات أخرى؟، هل لديك تاريخ عائلي مع الإدمان؟، بعدها ستخضع لفحص ومسح طبي شامل لتقييم الحالة.
ذلك التقييم يخبر الطبيب بمدى تضرر أعضائك الداخلية، ودرجة إدمانك ونسبة السموم، حينها سيصف لك الطبيب بعض الأدوية وجرعاتها الآمنة لتخفف من أعراض الانسحاب، بجانب بعض التوصيات الغذائية، وكيفية على الحصول على دعم.
يمكنك الاتصال بمتخصصي دار الهضبة لإجراء الفحص في المنزل أو في مقر المستشفى عبر رقم 0201154333341.

تأكد من توافر الدعم لديك:

اختيار تبطيل الترامادول في البيت يتوقف نجاحه على مدى حصولك على الدعم، لذا لا يمكن إهمال ذلك العنصر حتى تنجح خطتك.
تحدث مع الأسرة أو أحد الأصدقاء حول عزمك على الإقلاع عن الترامادول، وتباحث معه في أعراض الانسحاب المتوقعة وكيفية تقديم الدعم لك خلال الأسبوع الأول على الأقل، يمكن للأشخاص الداعمين التواصل مع الطبيب لفهم كيفية احتواء حالتك العاطفية، وكيفية الالتزام بجرعات الأدوية المحددة، بجانب ضرورة التواصل مع الطبيب في حالة شدة الانسحاب.
يقدم أطباء دار الهضبة نصائح مباشرة للأسرة من أجل رعاية المدمن خلال تلك الفترة الحساسة.

حدد أكثر محيط مستقر لتخطي الإنسحاب:

في وقت الانسحاب وخلال 10 أيام يحتاج المدمن للنجاح في خطته محيط هادئ مستقر لا يشوبه القلق والتوتر والحركية، يحتاج إلى الابتعاد عن أي مشتتات مثيرة، حتى يكون تركيزه الأكبر على نفسه.
إذا كان المنزل هو مكانك يجب أن يكون متوفرا فيه تلك العناصر، حتى تكون أكثر صمودا مع توافر عناصر الراحة الجسدية والنفسية.
اجعل حجرتك نظيفة معرضة للضوء جيدة التهوية، يفضل أن تتم تلك العملية بدون وجود أطفال.

نفذ وصايا الطبيب أيام الانسحاب:

بمجرد التوقف عن تعاطي الترامادول وخلال ساعات ستبدأ الأعراض الانسحابية للترامادول في الظهور، هنا يجب البدء في تناول جرعات الدواء المحددة بشكل دقيق، مع تنفيذ برنامج الغذاء الصحي، و إخبار الطبيب بالتطورات.
ستخفف الأدوية كثيرا عليك خلال الإقلاع عن الترامادول في المنزل، كما سيعمل الغذاء على تنشيط بدنك واتزان حالتك النفسية، من المتوقع انخفاض حدة الانسحاب بعد 3 إلى 4 أيام، حينها يمكنك الانتقال إلى التنشيط البدني.

انتقل لممارسة الرياضة وتنظيم النوم:

بعد الأربع أيام الأولى من الانسحاب يمكن للمدمن البدء في ممارسة الرياضة بشكل يومي لمدة 60 دقيقة صباحا مع مشاركة أحد الداعمين من أجل تحفيزك.
كما يجب تنظيم النوم والحصول على عدد ساعات مناسب للراحة للتخلص من الإرهاق ومجانبة الٱجهاد المسبب للانتكاس.

احصل على وسائل للاستمتاع والاسترخاء:

من بعد 5 أيام وإلى 10 أيام أو أسبوعين، قد يكون القلق والارتباك ورغبة التعاطي أعراض انسحابية مستمرة لديك، ومواجهة تلك الأعراض للمضي قدما لتبطيل الترامادول في المنزل يأتي بتركيزك على تطبيق وسائل الاسترخاء منها على سبيل المثال تمارين الإطالة، طريقة التنفس الصحي، تمارين اليوجا والتأمل.
ومن المفيد أن تحصل على وسائل الاستمتاع الخاصة بك، منها ممارسة الهوايات المختلفة، الاشتراك في أنشطة جماعية خاصة بالمجتمع، بجانب مواصلة الالتزام بالغذاء الصحي.

واصل العمل على خطة التعافي:

لأن الترامادول عقار شبة أفيوني غالبا ما تكون هناك أعراض انسحابية غير حادة تظهر على المدمن المتعافي لمدة أطول، لذا يجب مواصلة العمل مهمة من أجل تجنب الانتكاسة خاصة مع بدء التعرض لمثيرات الإدمان في البيئة الخارجية.
في تلك المرحلة من أسبوعين إلى 3 أشهر يجب أن تكون أكثر تركيزا، لا تجعل الأنماط السلوكية الصحية تنفلت من بين يديك، مارس الرياضة، تناول الغذاء الصحي، ابتعد عن العلاقات المرهقة، طور من ذاتك، عزز التفكير الإيجابي، ومارس أنشطتك المفضلة ولا تعرض نفسك للإجهاد والملل.
تجنب مثيرات الإدمان التي تثير رغبتك في التعاطي، ومن أفضل الوسائل لاستكمال طريق تبطيل الترامادول في المنزل هي اللجوء لمجموعات الدعم، مع ضرورة استشارة طبيب عن مدى حاجتك للعلاج النفسي أو التأهيل السلوكي إذا كان محيطك غير مستقر أو غير داعم.

لاحظ عند التقييم المبدئي يفضل الطبيب تلك الطريقة عندما يتوقع قدرتك على تحمل الأفكار الإدمانية وقمعها، أما إذا كان إدمانك شديدا قد يقترح عليك الإقلاع عن الترامادول عبر العيادة الخارجية مع السماح لك بالمبيت في المنزل، وعندما لا يتوافر الدعم أو البيئة المستقرة قد يكون الحل الأنسب هو الإقلاع عن الترامادول بالإقامة الداخلية في مركز لعلاج الإدمان لحمايتك من الانتكاسة.

أدوية تبطيل الترامادول المساعدة في المنزل

عند قرارك بتبطيل الترامادول في المنزل، يجب أن تعرف أن الإشراف الطبي ضرورة حتمية، إذ لا يمكن استخدام أدوية لمعالجة انسحاب دواء أفيوني مثل الترامادول بدون معرفة نوع الدواء وجرعته الأكثر أمان بالنسبة إليك، إذ تختلف الحالات وتتباين الأدوية المستخدمة معها، من أجل تلافي أي تداخل دوائي ضار، وقد وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام بعض الأدوية التي تساعد المدمن في تنفيذ الكيفية السابقة لعلاج إدمان الترامادول في المنزل تحت الوصايا الطبية بجانب استخدامها باستراتيجيات مختلفة حسب التقرير الطبي ومنها:

  • اللوفيكسيدين.
  • لوبيريميد.
  • كلونيدين.
  • ميتوكلوبيريمايد.
  • الميثادون.
  • النالتريكسون.

ادوية علاج ادمان الترامادول التي تم ذكرها لا يمكن استخدامها دون استشارة الطبيب ولا تُغنى عن العلاج الكامل فى مركز متخصص لعلاج الإدمان وذلك لمنع الانتكاس والبقاء تحت الإشراف الطبى خلال فترة سحب السموم من الجسم. كذلك تختلف الجرعات من شخص لآخر حسب شدة إدمانه وعمره وحالته الصحية فلا يمكن أخذها بنفسك ويُخلى المركز مسؤوليته عن أى شخص يتناولها دون إشراف طبى. غير أن بعض هذه الأدوية مازال تحت البحث والدراسة. يتبع مركز الهضبة لعلاج الادمان والتأهيل النفسي البروتوكول العلاجي الشامل الخاص به والمصرح به من وزارة الصحة المصرية لتجنب أي أضرار يمكن أن تحدث للمريض أثناء تعافيه.

في بعض الحالات خصوصا إذا كنت تتناول الترامادول تحت الإشراف الطبي، أو في الحالات الإدمانية الشديدة قد ينصح الطبيب بتبطيل الترامادول تدريجيا من أجل مساعدتك على الإقلاع إذا كان خيار الأول التبطيل في المنزل.

نظرة عامة حول تبطيل الترامادول تدريجيا

التوقف التدريجي عن الترامادول بتقليل الجرعة حسب جدول محدد خطة فعالة وآمنة ويمكن من خلالها تبطيل الترامادول نهائيا في المنزل، إذ تستطيع إزالة السموم والتعافي بدون التعرض لأعراض انسحابية شديدة.
عادة تظهر الطريقة فعاليتها عندما تكون تحت الإشراف الطبي، إذ يقدم لك طرق الرعاية الصحيحة، وتحديد الجدول الدقيق الخاص بك والذي يراعي ظروفك واحتياجاتك الخاصة، ولا ننصح أبدا بالقيام بتاك الخطوة وحدك لأنك لا تعرف مدى شدة الأعراض التي ستواجهك، مقدار خفض الجرعة ومداها، الوسائل التي تساعدك على منع الانتكاس.

جدول تبطيل الترامادول تدريجيا

هدف الإقلاع عن الترامادول تدريجيا هو تنظيف الجسد من مفعول الدواء، استعادة المخ لطبيعته حتى لا يعتمد على الترامادول، خفض الانسحاب المتوقع، في جلسة واحدة يضع لك استشاري الإدمان جدول لتقليل الجرعة بصورة بطيئة حسب نشاطك الإدماني حتى يعطي الفرصة لجسمك ومخك أن يتأقلم مع عدم وجود الترامادول بتدرج دقيق، والجدول العام الموصى به من قبل الأطباء للتدرج في تبطيل الترامادول هو تخفيض الجرعة أسبوعيا أو يوميا حسب طول مدة التعاطي علما بأن النهج ليس ثابت لدى الجميع:

الحالة  مدة التقليل  مقدار الجرعة المخفضة
التعاطي لفترة قصيرة  يوميا خفض الجرعة بمقدار 10 في المائة من الجرعة المعتادة ( نصف أو ربع حبة)
الإدمان لفترات طويلة أسبوعيا بمقدار 10 في المائة. ( نصف حبة أو حبة كاملة).

يتوقع أن ينجح المتعاطي لمدة قصيرة في الوصول إلى أدني جرعة بعد عدة أسابيع، بينما المدمن على الترامادول لفترة طويلة قد يستمر في التبطيل التدريجي بخفض الجرعة أسبوعيا لعدة شهور، كما يتوقع ظهور أعراض انسحابية خفيفة يمكن احتوائها، تأكد انك قمت باستشارة الطبيب في جدولك الخاص، فبعض الحالات يمكنها تقليل جرعة الترامادول أسبوعيا بنسبة 50 في المائة وبالتالي الإقلاع سيكون أسرع، إذا رأى الطبيب مناسبة الحالة لذلك.

مميزات التوقف التدريجي عن الترامادول مقابل العيوب

خفض الجرعة للإقلاع عن الترامادول ليست وسيلة جديدة بل هي أكثر الطرق شيوعا، نسبة إلى فوائدها مثل:

  • تخفيف رغبة التعاطي أثناء الإقلاع.
  • عدم التعرض لأعراض انسحابية شديدة.
  • إعطاء الدماغ وأجهزة الجسم فرصة مناسبة للخروج من الاعتماد على الترامادول دون حدوث اضطراب.

في المقابل هناك بعد العيوب التي قد تؤدي إلى الانتكاسة منها:

  • طول فترة الإقلاع.
  • استمرار السلوكيات الإدمانية.
  • عدم شعور المتعاطي بالانتعاشة سريعا مما يقلل حوافزه.
  • التعرض للمثيرات التي تزيد الاشتهاء.
  • إيجاد بعض المدمنين صعوبة في الالتزام بالتدرج.
  • سهولة الانتكاس و تعاطي جرعة زائدة.

في بعض الحالات لن تكون فكرة التدرج جيدة ويساعدها أكثر الإقلاع عن الترامادول دفعة واحدة مع توفير الرعاية الطبية والبيئة الحاضنة.
كما أن الأمر في تلك الحالة لا يغني عن أهمية العلاج السلوكي، والنظام الصحي المتبع.

أهمية الجلسات السلوكية في علاج إدمان الترامادول في المنزل

الترامادول يؤثر بشكل كبير على الحالة العاطفية للمدمن، وقد يظهر ضعفا في التحكم الانفعالي لديه، كما أن أنماط التفكير ترتبط بشكل بالغ بالإدمان، وذلك نتيجة تغير بيولوجي بحت في عمل الخلايا العصبية والهرمونات، لذا قد يتحكم في المدمن المتعافي السلوك الإدماني لفترة طويلة ويجعله غير قادر على التأقلم بدون ترامادول.

قد يغفل الكثير من المدمنين الذين نجحوا في الإقلاع عن الترامادول في المنزل عن اضطرابهم النفسي والسلوكي، وكيف يضبطون عواطفهم، ويبتعدون عن السلوك الضار المتحكم في روتين يومهم مما يدفعهم للانتكاس نظرا لعدم تأقلمهم أو الضعف أمام مسببات الانتكاسة، كالإجهاد، الملل، جلد الذات واحتقارها، انخفاض الثقة بالنفس، صعوبة التأقلم مع المجتمع وغيرها، خاصة إذا عرفنا أن المخ يحتاج إلى 18 شهرا أو حتى سنتين كاملتين لاستعادة القدرات الذهنية وإعادة الخلايا المخية والعصبية والاستجابة بينهما بشكل طبيعي.

وتأتي أهمية العلاج السلوكي أثناء أو فيما بعد تبطيل الترامادول في البيت وتخطي أيام الانسحاب الصعبة، أنه يساعد المدمن ضبط سلوكه، وتسليحه بآليات التأقلم مع النفس ومع العلاقات المحيطة به ليصبح أكثر اندماجا معهم بتطوير شخصية والتعرف على آلية انفعالاته والسيطرة عليها مما يخفض من فرص الانتكاسة.

عادة ما يستغرق العلاج السلوكي على الأكثر 16 جلسة للمدمن المتعافي من الترامادول، يطبق فيها العلاج النفسي، المعرفي والتحفيزي، وإدماجه في جلسات جماعية مع مجموعة من المتعافين لرفع الحوافز وإحاطته ببيئة داعمة.

النظام الغذائي الموصى به للإقلاع عن الترامادول في المنزل

من المؤكد أن النظام الغذائي الصحي أحد الأسلحة التي تعتمد عليها للنجاح في الإقلاع عن الترامادول سواء منزليا بالتوقف فجأة أو بالتدريج أو حتى داخل مصحات علاج الإدمان.
يحتاج جسمك خلال تبطيل الترامادول إلى التركيز على العناصر الغذائية المهمة التي تعيد لك الاتزان بدنيا ونفسيا، وتساعد المخ في استعادة وظائفه والأعضاء الداخلية الأخرى بجانب استقرار حالتك العاطفية.
يمكن ان يعتمد مدمن الترامادول أثناء التبطيل على عناصر غذائية معينة لاستعادة طبيعة السيالات العصبية لديه التي أنهكتها سموم الترامادول، يمكن للنظام الغذائي الذي أوصى به معظم الأطباء أن يساعدك في إقلاع آمن عن الترامادول في منزلك ولكن عليك الرجوع إلى طبيبك أولا..

  • قسم عدد وجباتك إلى 5 إلى 8 وجبات في اليوم.
  • احرص على أن تكون كل وجبة متوازنة وغير دسمة.
  • أضف لكل وجبة مصدرا من البروتين خالي الدهون.
  • يجب أن تشمل وجبتك الخضراوات الطازجة والفواكه والألياف، يمكن الاعتماد على الخضراوات الورقية.
  • إضافة عناصر غذائية تحتوى على الكربوهيدرات هام جدا.
  • لا تجعل وجبتك خالية من الغذاء الذي يحتوى على المعادن الهامة كالزنك، الحديد، الماغنسيوم.
  • إضافة مصادر غذائية للفيتامينات لا يمكن إغفاله أيضا خاصة فيتامين B،C وفيتامين A.
  • يمكنك سؤال طبيبك حول نوع المكملات الغذائية الأنسب لك.

ولكي يكون نظامك الغذائي المساعد في تبطيل الترامادول فعالا تجنب نهائيا الآتي:

  • الوجبات السريعة والأطعمة التي تحتوي على السكر بنسب عالية.
  • التدخين.
  • المنبهات كالشاي والقهوة.
  • الأعشاب المتداولة بدون توصية من طبيب.

تشمل خطوات ما بعد تبطيل الترامادول أيضا المداومة على السلوكيات الصحية الأخرى خاصة الرياضة، بجانب احاطتك بالدعم المهني والأسري، والمتابعة مع الطبيب إذا استدعت حالتك علاجا نفسيا مطولا، خاصة أن الترامادول قد يسبب لك الاكتئاب أو اضطراب القلق.

في كل الأحوال الإشراف والرعاية الطبية في غاية الأهمية، من جانب آخر يمكن للمدمن الحصول على كل وسائل الراحة والمراقبة المهنية والدعم الوافر في بيئة مثالية بالخضوع لعلاج إدمان الترامادول في مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان، على يد أكفأ الخبراء في مصر.

ملخص المقال

علاج إدمان الترامادول في المنزل نجح فيه الكثيرون، ولكن بعدما طلبوا الاستشارة الطبية وحددوا الطريقة الأمثل لحالتهم، قد يمنح الطبيب توصية بالتوقف مباشرة مع وصف العلاج الداعم والمخفف للانسحاب، أو يتبع معك خطة خفض الجرعة تدريجيا ببطء، وإذا كانت ظروفك المحيطة غير ملائمة لاحتواء حالتك سيكون الأمثل لك علاج ادمان الترامادول داخل المركز المتخصص.
لذا أيا كان تصورك حول الإقلاع عن الترامادول في المنزل بالنسبة لشدة إدمانك، فالعلاج ممكنا، ولكن لا تقدم على ذلك بدون إشراف طبي حتى يكون التبطيل ناجحا وسالما دون تعقيدات مطولة.

للكاتبة: أ. إلهام عيسى.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة

غالبا ما يصاحب الاقلاع عن الترامادول اعراض الاكتئاب، والأصح لمعالجته هو الرجوع للطبيب المعالج من أجل تحديد الأدوية الأكثر ملائمة ولا تحدث ضررا لحالتك.

تعود القدرات الجنسية للرجل عندما تعود مستويات الهرمونات إلى النسب الطبيعية بعد الإقلاع عن الترامادول، ما لم يكن هناك أسباب أخرى لضعف الانتصاب.

ريميرون من الأدوية المضادة للاكتئاب والتي قد تسبب الإدمان عند الاستخدام خارج الإشراف الطبي، قد يضم الطبيب ريميرون ضمن البروتوكول الطبي الدوائي أثناء إقلاعك عن الترامادول أو لا يضمه لأن ضرره في حالتك يفوق فوائده، لذا لا يجب استخدام أي أدوي ومنها ريميرون أثناء تبطيل الترامادول إلا بتوجيه مباشر من طبيب.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة