اعراض انسحاب الكبتاجون

شارك هذه المقالة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter

اعراض انسحاب الكبتاجون من أهم الخطوات التي تحدث للكثير من المدمنين عند الإقلاع عن الإدمان فهي تظهر على المدمن عند تلقي العلاج في إحدى المراكز الطبية، ويخاف الكثير من مواجهة هذه الأعراض لأن معظمها يكون حاد، وفي بعض الحالات تكون الأعراض بسيطة دون ألم، ولكن عند تحديد البرنامج العلاجي المناسب للمريض وللحالة الصحية لا يصبح الأمر صعب، حتى وصل علاج الإدمان إلى الحالة السهلة التي جعلت الكثير يقدم على العلاج، للتخلص من هذه الكارثة التي تسمى الإدمان.

 

اشهر اعراض انسحاب الكبتاجون

هناك الكثير من الأعراض التي تظهر على من يتلقى علاج إدمان الكبتاجون وهذه الأعراض تختلف في شدتها حسب مجموعة من العوامل التي تتحكم فيها، وسوف نتعرف عليها ولكن لابد من معرفة أعراض انسحاب الكبتاجون أولا، والتي تتمثل في الآتي: 

  • العنف والهياج

يواجه مدمن الكبتاجون أعراض من الهياج، والعنف الشديد الناتج عن الرغبة الزائدة في تناول المادة المخدرة أثناء تلقي العلاج، وفي بعض الحالات يتطور الأمر في فترة الشفاء أن يريد المدمن إيذاء من حوله أو نفسه، وهذا من أخطر الأشياء التي تواجهه خلال فترة التعافي.

  • الرغبة في تناول المخدر

يشعر المدمن خلال فترة العلاج بالرغبة الشديدة في تناول المادة المخدرة وتعتبر هذه أهم اعراض انسحاب الكبتاجون لأن هذه المادة تؤثر على كيمياء المخ، والمراكز الموجودة فيه، والتي تساعد على اعتماد الجسم على التوقف عن تعاطي المادة المخدرة، ولكن الإدمان والمواد المخدرة تقلل من الكيمياء التي تفرز طبيعيا في المخ، ويشعر المريض بأنه في حاجة شديدة إلى تعاطي المخدرات مرة أخرى للتخلص من هذه الحالة.

  • تشنجات في أجزاء الجسم

ضمن اعراض انسحاب الكبتاجون أن يشعر المريض بحدوث تشنجات في أجزاء مختلفة من جسده خاصة في الأطراف، وفي هذه الحالة لا يستطيع التحكم في الحركة أو أجزاء جسمه، كما يشعر بألم شديد متفرق في العظام أو الركبتين والمفاصل، لذلك يريد أن يتخلص من هذه الحالة بتعاطي المواد المخدرة مرة أخرى.

  • انخفاض ضغط الدم

يحدث للمدمن عند الدخول في فترة علاج إدمان الكبتاجون انخفاض شديد في ضغط الدم، مما يسبب بعض الأعراض الأخرى مثل الشعور بالدوخة، والتعب العام، وفي بعض الحالات لا يستطيع المدمن التركيز بسبب هذه الحالة.

  • الشعور بالاكتئاب

خلال ظهور اعراض انسحاب الكبتاجون يشعر المريض بحالة من الاكتئاب قد تختلف في شدتها من الحاد إلى المتوسط، ويكون سبب هذه الحالة هو عدم إفراز هرمون الإندروفين الذي يسبب الشعور بالسعادة بكمية كافية.
فالوضع يكون عكس فترة الإدمان كان يشعر بسعادة مفرطة نتيجة تناول المادة المخدرة التي تحتوي على هذا الهرمون بكمية كبيرة، وهذا ما يسبب الدخول في حالة اكتئاب شديدة قد تصل إلى نوبات متكررة مما يجعل المريض يشعر بالأسف والحزن على حالته.

  • احمرار وحكة في الأنف

خلال فترة العلاج من الإدمان يشعر المريض بوجود حكة في الأنف، وبعض الالتهابات المتوسطة وهذا يسبب ألم غير شديد، ولكنه يسبب بعض الاحمرار في مقدمة الأنف، وينتج ذلك خلال فترة التعافي بسبب جفاف الأنف، والأغشية المخاطية الموجودة بالداخل.

  • عدم الرؤية الواضحة

من ضمن اعراض انسحاب الكبتاجون عدم الرؤية الواضحة التي يشعر بها المدمن خلال فترة العلاج، وفي بعض الحالات تكون الرؤية مزدوجة، وهذا ينتج بسبب عدة عوامل أهمها التأثير على أماكن البصر الموجودة في المخ، بسبب حدوث انخفاض شديد في ضغط الدم، واختلال وظائف الجسم المختلفة أهمها الرؤية التي يكون مصدرها العين.

  • اتساع حدقة العين

خلال فترة التعافي من الإدمان يلاحظ الطبيب ومن حول المدمن وجود اتساع في حدقة العين، وهو يشبه اتساع العين الذي يحدث خلال فترة التعاطي، ويسبب حساسية شديدة تجاه الضوء فلا يريد المدمن النظر إلى الضوء المباشر. مما يسبب بعض الالتهابات في العين، لذلك لابد من الابتعاد عن أشعة الشمس المباشرة خلال فترة العلاج، وعدم التعرض إلى الضوء لفترة طويلة، وذلك لتجنب اعراض انسحاب الكبتاجون التي تحدث في العين.

  • ارتعاش الأطراف

من أشهر الآثار الجانبية التي تحدث خلال فترة ظهور اعراض انسحاب الكبتاجون هو عدم التحكم في الأطراف عند المدمن، مما يسبب ارتعاش شديد في أصابع اليد أو القدم، مما ينتج عنه عدم القدرة على التحمل في القيام بأي عمل.

  • التعب العام

خلال فترة التعافي من تعاطي الكبتاجون يشعر المريض بتعب عام في مختلف أنحاء جسده ينتج عنه إرهاق شديد، وفي بعض الحالات يصل المدمن إلى عدم القدرة على الحركة أو القيام بأي عمل مهما كان بسيط.

  • الفصام

أثناء ظهور اعراض انسحاب الكبتاجون يظهر بعض الأعراض التي تدل على مرض الفصام، ولكن ذلك يحدث في حالات الإدمان الشديدة عندما يتعاطى المريض المواد المخدرة أو مادة الكبتاجون لفترة طويلة، ويحدث ذلك في الأيام الأولى من ظهور أعراض الانسحاب.

  • ضعف الذاكرة

تظهر بعض الأعراض على المريض خلال فترة تلقي العلاج أهمها ضعف الذاكرة، وعدم التركيز في الأمور المختلفة، وذلك نتيجة تأثير المادة المخدرة على عمل المخ، وخاصة مراكز الانتباه التي تساعد على تذكر الأشياء، مما يسبب ضعف في الذاكرة، وفي بعض الحالات الشديدة يعاني المريض من فقدان الذاكرة لفترة مؤقتة، وتعود مرة أخرى خلال فترة العلاج.

  • هلاوس بصرية وسمعية

من ضمن اعراض انسحاب الكبتاجون دخول المريض في حالة من عدم التركيز وظهور بعض الهلوسة البصرية أو السمعية والتي ينتج عنها رؤية أشياء غير حقيقية أو سماع أصوات لا وجود لها، وفي بعض الحالات يشعر المريض بوجود حشرات على الجلد، مما يسبب بعض الحساسية أو الالتهابات ولكن تزول هذه الأعراض بعد فترة بسيطة.

  • أفكار غير حقيقية

خلال فترة العلاج وخاصة في الأيام الأولى إذا كانت الحالة شديدة يفكر المريض في بعض الأفكار السلبية وغير الحقيقية، فهي لا تحدث في الواقع مثل الاضطهاد الدائم من الناس أو الشعور بالمراقبة من أشخاص غير حقيقيين، وهذا ينتج عن شدة تناول المواد المخدرة لفترة طويلة.

  • الهلع والخوف

عند ظهور اعراض انسحاب الكبتاجون يشعر المريض بحالة من الخوف الشديد بدون أي أسباب، وقد يزداد الأمر مما يجعل المريض يدخل في نوبة شديدة من الهلع، ورؤية أشياء غير حقيقية تسبب الخوف والرعب، وهناك من يستمر لعده أيام أو فترات طويلة حسب حالة المريض.

 

أعراض انسحاب الكبتاجون الشديدة

في بعض الحالات تظهر اعراض انسحاب الكبتاجون بشكل شديد مما يؤثر على المريض تأثير قوي، والشعور بألم زائد في الجسم ناتج عن هذه الأعراض، وذلك يتمثل في الآتي:

  • اضطراب نبضات القلب

يعتبر اضطراب نبضات القلب سواء كان خفقان أو سرعة في ضربات القلب من أشد اعراض انسحاب الكبتاجون التي يتعرض لها المريض، وذلك بسبب طول الفترة التي كان يتعاطى فيها مادة الكبتاجون المخدرة مما يؤثر على حالة القلب.

  • ارتفاع ضغط الدم

من أشد اعراض انسحاب الكبتاجون هو حدوث ارتفاع شديد في ضغط الدم يسبب بعض الأعراض الأخرى، والتعب الشديد، ويحدث ذلك في الأيام الأولى من ظهور أعراض الانسحاب ولكن عند الملاحظة الجيدة للمريض خلال فترة العلاج  تمر هذه الفترة بسلام.

  • التقيؤ

يشعر المريض خلال فترة العلاج من الإدمان الحاجة إلى القيء أو الغثيان، وذلك ينتج من حدوث بعض الاضطرابات في المعدة، والجهاز الهضمي بسبب تعاطي المادة المخدرة لوقت طويل.

  • العجز الجنسي

من ضمن اعراض انسحاب الكبتاجون الشديدة التي تستمر لفترات طويلة، بسبب تعاطي المادة المخدرة لفترة زمنية قد تصل إلى عدة سنوات.

  • شحوب الوجه وفقدان الشهية

 

مضاعفات إدمان الكبتاجون

في بعض الحالات الشديدة التي يتم فيها تعاطي الكبتاجون بشكل مفرط يحدث مجموعة من المضاعفات خلال فترة العلاج، والتي تكون سبب في الشعور بآلام شديدة، وهذه المضاعفات تكون عبارة عن اعراض انسحاب الكبتاجون الحادة التي يتعرض لها المريض، وتكون عبارة عن الآتي: 

  • عند تناول حبوب الكبتاجون لفترة طويلة بكميات كبيرة، يتسبب ذلك في حدوث ضمور في خلايا المخ والذي يؤثر بدوره على العقل، والتركيز مما يؤثر بشكل سلبي على الجهاز العصبي.
  • حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي، وبعض الآلام الشديدة في المعدة، وهناك حالات أخرى يحدث فيها التهاب شديد في الكبد.
  • عند تناول مادة الكبتاجون المخدرة لفترة طويلة، وبكميات أكبر يحدث تهتك في الأوعية الدموية الموجودة في المخ بشكل كامل، ومع زيادة المضاعفات يحدث نزيف داخلي في المخ قد يؤدي إلى الوفاة.
  • الشعور بالحاجة إلى البكاء بدون سبب كذلك الحزن الشديد، والاضطهاد من الأشخاص المحيطين وهذا ما يواجه مريض الإدمان.
  • تعاني بعض النساء التي تتناول حبوب الكبتاجون لدرجه الإدمان من بعض المخاطر خلال فترة الحمل تصل إلى حدوث تشوه في الجنين، وفي حالات أخرى يحدث سقوط للجنين.
  • تعاطي حبوب الكبتاجون بشكل مفرد يسبب حدوث أعراض انسحاب شديدة تؤدي إلى ظهور أمراض خطيرة في الجسم.
  • ومن أشد اعراض انسحاب الكبتاجون التي تحدث وتسبب مضاعفات هي زيادة معدل ضربات القلب بشكل كبير مما يؤثر على عملية التنفس.

 

العوامل المتحكمة في أعراض انسحاب الكبتاجون

هناك مجموعة من العوامل التي تتحكم في ظهور اعراض انسحاب الكبتاجون كما تتحكم في شدتها وذلك يختلف من شخص لآخر، وهذا يرجع لعدة أسباب والتي تتمثل في الآتي: 

  • كمية الجرعة التي تم تناولها

تتحكم الجرعة التي يتم تناولها من قبل مدمن المادة المخدرة في شدة ظهور اعراض انسحاب الكبتاجون فكلما زادت الجرعة، والكمية كلما كانت الأعراض شديدة، وتستغرق فترة طويلة أثناء التعافي.

  • مدة التعاطي

تعتبر مدة التعاطي من العوامل المؤثرة في اعراض الانسحاب الكبتاجون فكلما كانت المدة التي يتعاطى فيها المريض المادة المخدرة طويلة هذا يزيد من شدة الإدمان، وكذلك أعراض الانسحاب تكون قوية وأشد.

  • الحالة الصحية للمريض

تساهم الحالة الصحية للمريض في شدة اعراض انسحاب الكبتاجون أو عدم شدتها فكلما كانت حالة المريض الصحية جيدة كانت الأعراض الانسحابية غير شديدة أما إذا كانت الحالة الصحية للمريض متدهورة أو يعاني من بعض الأمراض وخاصة أمراض الكلى أو الكبد كلما كانت أعراض الانسحاب قوية، وشديده فهذه من أهم العوامل التي تتحكم في مدة وشدة أعراض الانسحاب.

  • معدل الحرق

خلال فترة العلاج يكون المرضى التي تتمتع بمعدل حرق عالي لديهم قدرة أعلى على التخلص من المادة المخدرة الموجودة في الجسم بشكل أسرع، وبالتالي تكون اعراض انسحاب الكبتاجون قليلة وغير حادة، كما تصبح الفترة أقل خلال مدة التعافي، وذلك عكس من لديه معدل الحرق بطيء فتكون أعراض الانسحاب قوية، بسبب بقاء المادة المخدرة في الجسم فترة أطول.

  • تعاطي مواد مخدرة أخرى

إذا كان المريض يتعاطى مواد أخرى من المخدرات أيا كان نوعها مع حبوب الكبتاجون فهو يواجه أعراض انسحاب شديدة، وتكون الفترة في التعافي أطول، وذلك عكس من يتعاطى مادة واحدة فقط من المخدرات تكون الأعراض الانسحابية أقل، ومدة علاج الإدمان قصيرة.

 

علاج أعراض انسحاب الكبتاجون

حتى يتم علاج اعراض انسحاب الكبتاجون لابد من اللجوء إلى الطبيب المختص لتحديد الحالة، والبرنامج العلاجي، والتأهيلي الذي يساعد المريض على التخلص من إدمان المواد المخدرة، وخروج السموم من الجسم بشكل نهائي، والتخفيف من شدة أعراض الانسحاب الحادة في بعض الحالات. وذلك من خلال الأماكن المخصصة في علاج الإدمان ويتم ذلك عن طريق المرور بمجموعة من المراحل، والتي تتشكل في الآتي: 

  • لابد من الخضوع إلى إجراء فحص شامل من قبل الطبيب المختص، وذلك لمعرفة الحالة الصحية وأي أمراض يعاني منها المدمن، والتي تحدث بسبب تعاطي المادة المخدرة.
  • تحديد نسبة المخدر الموجودة في الدم لتحديد البرنامج المناسب للعلاج.
  • أبعاد المريض بشكل نهائي عن تعاطي أي مادة مخدرة خلال البرنامج العلاجي، واستخدام الأدوية فقط.
  • الخضوع إلى برنامج علاج يقلل من شدة اعراض انسحاب الكبتاجون حتى تمر فترة العلاج دون الشعور بألم.
  • مراقبة المريض بشكل دقيق خلال فترة العلاج بواسطة الطبيب المعالج عن طريق المتابعة المستمرة.
  • تحديد تطور حالة المريض والتدخل فورا عند حدوث أي مضاعفات شديدة.
  • الرقابة المستمرة خلال فترة التعافي، ومنع دخول أي مادة مخدرة للمريض لعدم زيادة اعراض انسحاب الكبتاجون 
  • متابعة المريض بشكل مستمر و توفير غذاء صحي له، بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي يعزز المناعة ويقوي الجسم بشكل عام خلال فترة العلاج.

 

مدة أعراض انسحاب الكبتاجون

يتساءل الكثير عن مدة علاج اعراض انسحاب الكبتاجون فهي غير محددة بعدد معين، ولكنها تختلف من شخص لآخر حسب شدة الإدمان ونسبة المخدر الموجودة في الجسم، ولكن في معظم الحالات يكون المتوسط بداية من خمسة أيام وصولا إلى أسبوعين. ويتحكم في ذلك الحالة الصحية للمريض كلما كانت أفضل كانت مدة اعراض انسحاب الكبتاجون أقل والوصول إلى التعافي بشكل تام أسرع.

 

أفضل وسيلة لعلاج إدمان الكبتاجون

إذا كنت مريض إدمان أو أحد أفراد أسرتك مدمن الكبتاجون لابد من معرفة أفضل وسيلة للعلاج عن طريق التوجه الخطوات الصحيحة التي تساعد في الخضوع إلى برنامج علاجي صحيح، وتأهيل سلوكي خلال فترة التعافي. بالإضافة إلى عدم الشعور بشدة اعراض انسحاب الكبتاجون التي تواجه المريض خلال فترة العلاج، وذلك من خلال اتباع الطريق الصحيح الذي يتلخص في الآتي: 

  • تحديد الأسباب التي دفعت هذا المريض إلى إدمان الكبتاجون والابتعاد عنها تماما، وإذا كان أحد أفراد الأسرة يعاني من الإدمان لابد من مساعدته في الابتعاد عن مصدر الحبوب المخدرة.
  • البحث عن مكان موثوق به لعلاج الإدمان، والخضوع إلى برنامج علاجي صحيح تحت إشراف الطبيب المختص.
  • إخطار الطبيب المعالج بجميع المعلومات عن المريض التي تخص هذه المرحلة من الإدمان، وتاريخ بداية تعاطي المواد المخدرة، والجرعة التي يتم تعاطيها.
  • الالتزام التام خلال فتره العلاج بجميع الإرشادات، والتعليمات من الطبيب المختص، ومساعدة المريض على إتباع هذه التوجيهات بعد فترة التعافي، واستعادة الحياة الطبيعية من جديد.

يساعد التعرف على اعراض انسحاب الكبتاجون المريض لمعرفة الأعراض والآثار الجانبية التي تواجهه خلال فترة التعافي، كذلك إذا كان هناك أحد أفراد الأسرة أو أي شخص قريب يعاني من إدمان الكبتاجون يمكنك مساعدته من خلال قراءة السابق، وسرعة التوجه إلى الطبيب المختص لتحديد الحالة الصحية، ووضع برنامج علاجي مناسب للمريض.

 

مصادر المقال:

اشترك لتصلك اخر موضوعاتنا

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

مقالات ذات صلة
علاج الامراض النفسيه

العلاج المعرفي السلوكي

العلاج المعرفي السلوكي أحد أكثر التدخلات العلاجية النفسية المنتشرة في علاج الكثير  من المشكلات النفسية التي يمر بها الأشخاص، ويعتبر هذا النوع من العلاج تغييري؛

انواع الادمان

علاج ادمان المهدئات

يعتبر علاج ادمان المهدئات أحد أنواع الإدمان التي لا بد من علاجها في أسرع  وقت؛ حيث الشخص المدمن على المهدئات يظن أنه يحاول مساعدة نفسه،

للحصول على أي معلومات لا تتردد في الاتصال بنا

نحن متواجدون 24/7