شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

تعرف على أهم اعراض انسحاب الاستروكس وكيفية التخلص منها


مراهق يرتدي ملابس رومادية ويجلس على اريكة ساندا راسه على يده شاردا نتيجة رغبة في تعاطي الاستروكس من اثر اعراض انسحاب الاستروكس

عندما يتجه الشخص إلى إساءة استخدام الاستروكس ويتمادى في التعاطي لفترات طويلة فهو بذلك يُعرض نفسه مع التوقف المفاجئ عن التعاطي لخطر اعراض انسحاب الاستروكس، فكما نعلم أن الاستروكس من المواد المخدرة شديدة التأثير على المخ، فهو بكل المقاييس وفي جميع الأحوال يضر بالمخ والجسم بشكل عام، وتلك هي مشاكل الإدمان التي لا تنتهي أبداً إلا بالتخلص من السموم وعلاج الإدمان بشكل منظم وسليم، وأول خطوة للعلاج الناجح هو فهم طبيعة اعراض انسحاب الاستروكس وسبب حدوثها مع التوصل للطريقة الصحيحة للتغلب عليها..يمكن التعرف على كل ذلك بالتفصيل من خلال قراءة هذا المقال، ولكن دعونا أولاً نُعطي نبذة عن مخدر الاستروكس.

ماذا تعرف عن مخدر الاستروكس؟

مخدر الاستروكس أو مخدر القنب الصناعي هو خليط من بعض الأوراق النباتية التي يتم تجفيفها وتمزيقها ثم تُخلط مع مواد كيمائية يتم تصنيعها ورشها على الورق المجفف، يتم تعاطيها عن طريق إما عن طريق التدخين أو شرائها كسوائل يتم تبخيرها واستنشاقها عن طريق بعض الأجهزة، وُيعرف هذا المخدر بالبخور العشبي أو السائل.

تأثير مخدر الاستروكس على الدماغ أقوى بكثير من تأثير ادمان الماريجوانا كما أن له بعض الآثار غير المتوقعة والخطيرة في كثير من الأحيان، فهو يُحدث تأثيرات غير منظمة مما ينتج عنه تغيير العقل.

وللأسف عادت تلك المواد بكثرة بسبب تجدد شعبيتها بين الشباب وتم إساءة استخدامها وإدمانها بشكل ملحوظ ويدعو للقلق، مع أن حيازة أو تعاطي أي من تلك المواد هو أمر غير قانوني لما لها من تأثيرات خطيرة على المخ.

كيف يؤثر ادمان الاستروكس على الدماغ؟

يعمل الاستروكس على نفس مستقبلات خلايا المخ دلتا -9- مثل المكون الرئيسي للماريجوانا THC والذي يُؤثر على العقل، وعندما يعتاد الجسم على تعاطي مثل تلك المواد الفتاكة ويصل إلى حد الإدمان فإنه يُؤثر على جميع أجهزة الجسم، كما يؤثر ادمان الاستروكس على الدماغ مع الوقت وتظهر بعض الآثار الغريبة مثل:

  • حالة من الاسترخاء والمزاج المرتفع وتتلاشى تلك الحالة مع تعود الجسم على الجرعة.
  • عدم الإدراك أو وغياب الوعي.
  • التفكير الوهمي وأعراض الذهان.
  • حالة من القلق الشديد.
  • الالتباس.
  • جنون العظمة.
  • الانفصال التام عن الواقع فيصبح المدمن في عالم وهمي خاص به.
  • الهلوسة فيرى المدمن صوراً أو يشعر بأحاسيس تبدو له حقيقية وهي ليست كذلك.

كل ذلك وأكثر مما يفعله سوء استخدام الاستروكس بالدماغ ويزيد عليها أيضاً أعراض انسحاب الاستروكس التي تظهر بعد ترك المخدر أو تقليل الجرعة..فما السبب وراء ظهور تلك الأعراض؟ 

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



ما السبب وراء ظهور الاعراض الانسحابية للاستروكس؟

يُعد السبب وراء ظهور الاعراض الانسحابية للاستروكس هو محاولة الجسم وخاصة الدماغ التكيف مع الوضع الجديد بدون مخدر، فكما رأينا أن الشخص عندما يبدأ في تعاطي المخدر يبدأ الجسم يتكيف مع الحالة التي يحدثها ذلك المخدر، فالعكس يحدث عند التوقف ويمر الشخص بمراحل متتالية منذ ادمانه واتخاذ قرار التعافي حتي العلاج وينتج عنها في النهاية ظهور اعراض انسحاب الاستوركس.

مرحلة الاعتماد الجسدي

هنا يعتمد المخ على الجرعة التي تدخل الجسم بشكل يومي وحالة الاسترخاء التي يحدثها المخدر، فيبدأ الشخص ويبدأ الجسم في طلب المزيد من الجرعات حتى يُصبح أسيراً لها، ولا يستطيع العمل بشكل طبيعي بدون ذلك المخدر.

مرحلة التوقف أو خفض الجرعة

هنا يبدأ حدوث الخلل في الجسم مع توقف المدمن عن تعاطي الجرعة المعتادة أو حتى خفض الجرعة مما يجعل المخ في وضع ارتباك وعدم اتزان بسبب نقص المواد التي اعتاد عليها لفترة طويلة، فيحاول مع الوقت التكيف مع الوضع المستجد حتى لا يفقد توازنه.

مرحلة ظهور اعراض انسحاب الاستروكس

يحاول الجسم التكيف بدون جرعة المخدر فتظهر بعض الأعراض كرد فعل طبيعي لتلك الحالة وهي أعراض مؤلمة ومزعجة، وللأسف تتأثر وتشتد كلما كان التوقف عن تعاطي المخدر بشكل مفاجئ وسريع، ولذلك ننصح دائماً بتوخي الحذر أثناء الإقلاع عن ادمان الاستروكس ويجب التعرف أكثر على الاعراض الانسحابية للاستروكس قبل البدء في ترك المخدر.

تعرف على أهم اعراض انسحاب الاستروكس

كما ذكرنا سابقاً إن الاعراض الانسحابية ما هي إلا رد فعل للجسم لمحاولة التكيف مع الوضع المستجد بدون المخدر، ولذلك تظهر في صورة تدريجية وتشمل أعراض بدنية وأخرى نفسية، ويمكن تعريف أهم اعراض انسحاب الاستروكس كالتالي:

اعراض انسحاب الاستروكس البدنية

  • الصداع المستمر.
  • غثيان وقئ.
  • آلام شديدة في المعدة.
  • التعرق بغزارة.
  • الهزات، الاهتزاز.
  • نقص الشهية وفقدان الوزن.
  • ألم في الصدر.
  • التململ.
  • مشاكل في الجهاز التنفسي.

اعراض انسحاب الاستروكس النفسية

  • رؤية الكوابيس.
  • حدوث نوبات.
  • الأرق ويتبعها دائماً اضطرابات النوم وهي من أكثر اعراض انسحاب الاستروكس شيوعاً.
  • الشعور الدائم بـ القلق وهو من الأعراض التي يُمكن أن تمتد مع المريض لفترات طويلة بسبب تأثير الاستروكس على كيمياء المخ.
  • الإصابة بالاكتئاب نتيجة للتغيرات التي تحدث في الجسم والدماغ بشكل خاص مما يستدعي العناية الكاملة بمريض الإدمان.

اعراض انسحاب الاستروكس السلوكية

  • التصرف بعدوانية وعصبية شديدة نتيجة فقدان المادة التي كانت تحقق اللذة والاسترخاء المزيف للجسم فيتحول المدمن إلى شخص عدواني مما يتطلب معاملة خاصة من المحيطين.
  • التهيج وهو أيضاً عرض سلوكي يظهر على المدمن كرد فعل لعدم وجود الاستروكس في الجسم بالجرعة التي اعتاد عليها.
  • الرغبة الشديدة في تعاطي المخدرات وهو العرض السلوكي المشترك بين كل أنواع المخدرات، وينتاب المدمن ذلك الشعور ظناً منه أن تلك الجرعة التي يبحث عنها هي التي ستخلّصه من كل الآلام والأوجاع!!، ولكن هذا أبعد ما يكون عن الحقيقة فهي لن تزيد الأمر إلا سوءاً.

وكما تعرفنا على اعراض انسحاب الاستروكس المتعددة يمكننا أيضاً معرفة الجدول الزمني أو المدة التي تبدأ الأعراض في الظهور من خلالها وهي تُساعد كثيراً في كيفية التعامل والعلاج فيما بعد.  

ما هي مدة اعراض انسحاب الاستروكس؟ وما العوامل التي تؤثر عليها؟

يمكن القول بأن مدة اعراض انسحاب الاستروكس ليست واحدة للجميع ويمكن لعدة عوامل أن تؤثر عليها بشكل كبير وتشمل:

  • سن ووزن المريض.
  • طول وشدة الإدمان.
  • مستوى المخدر في الجسم.
  • وظائف الكبد والكلى.
  • الصحة العامة للمدمن سواء البدنية أو العقلية.
  • وجود أي مواد مخدرة للتعاطي مع الاستروكس.
  • الطريقة التي يتم بها سحب المخدر.

و سنتعرف الآن على الجدول الزمني لـ اعراض تنظيف الجسم من الاستروكس عند سحب المخدر من الجسم، والتي تبدأ في خلال ساعات قليلة من سحب المخدر أو من آخر جرعة تعاطي.

الأيام من 1 إلى 3

تشمل الأعراض الجسدية الشديدة مثل الصداع، القشعريرة، فقدان الشهية، اضطرابات النوم مع الأرق، التعرق، ووجود رغبة شديدة في تعاطي المخدر.

الأيام من 2 إلى 6

هي فترة ذروة اعراض انسحاب الاستروكس وتشمل الغثيان، التململ، الكوابيس، الغضب، العصبية، والتهيج، الاكتئاب مع احتمالية كبيرة لحدوث نوبات مع آلام في الصدر ومشاكل في الجهاز التنفسي.

الأيام من 7 إلى 12

في تلك الفترة تبدأ الأعراض الانسحابية في التلاشي شيئاً فشيئاُ حتى تختفي بعد أسبوعين من آخر جرعة للمخدر، ولكن هناك بعض الأعراض التي قد تستمر لمدة أشهر، وأشهرها هي الرغبة في تعاطي الاستروكس مرة أخرى مع بعض الاعراض النفسية والسلوكية وخاصة إذا لم يتم علاجها والتخلص منها بشكل سليم.

راسلنا على01154333341

كيف يمكن التخلص من اعراض انسحاب الاستروكس؟

التخلص من اعراض انسحاب الاستروكس لن يحدث إلا مع الاهتمام بعنصر أساسي أثناء تنظيف الجسم من المخدرات ألا وهو:

سحب المخدر من الجسم:

والهدف من ذلك هو سحب المخدر بشكل نهائي مع إدارة توابع وأعراض انخفاض نسبة الاستروكس في الجسم بشكل سليم، وذلك لإعطاء الجسم فرصة للتكيف مع الوضع بدون مخدر، وهنا يتم تنظيف الجسم من الاستروكس بطريقة منظمة وممنهجة لتفادي وقوع أي أخطار، وذلك لن يحدث إلا من خلال الإشراف الطبي الكامل طوال فترة التخلص من المخدر مع البعد التام عن تطبيق أي وصفات منزلية يتم تداولها بين أوساط المدمنين، حيث يجب أن يتم العلاج بدقة وأمان داخل :مصحات علاج الإدمان المتخصصة، وفيما يلي سنتعرف على المراحل المتتابعة لعلاج اعراض انسحاب الاستروكس.

مرحلة التشخيص

في تلك المرحلة يتم عمل الاختبارات الشاملة للتعرف على مدى شدة التعاطي لدى مريض الإدمان، والتأكد من عدم وجود أمراض عقلية مما يتطلب وضع خطة إضافية للعلاج والتنبؤ بالاعراض الانسحابية التي ستبدأ في الظهور تدريجياً.

مرحلة سحب المخدر وعلاج الاعراض

وهنا يتم عمل بروتوكول دوائي أثناء سحب الاستروكس تدريجياً من الجسم للتخفيف من بعض الأعراض الجسدية والنفسية حتى الوصول بالمريض لمرحلة الاستقرار ويشمل ذلك البروتوكول الدوائي ما يلي:

  • دواء النالتريكسون: وهو دواء شائع لـ أدوية علاج الإدمان فهو يُقلل الرغبة الشديدة لدى البعض في العودة للمخدر مرة أخرى، ولذلك هو يُساهم في تخفيف اعراض انسحاب الاستروكس بشكل أساسي.
  • أدوية تخفف من اضطرابات النوم مثل البنزوديازيبينات، ولكن يجب الحذر من ذلك الدواء فلا يُعطى للمريض إلا بجرعة محددة يصفها الطبيب المعالج لأنه من الأدوية المسببة للإدمان.
  • أدوية مضادات الذهان: لتخفيف أعراض الهلوسة والنوبات التي تنتاب المريض أثناء التخلص من الاستروكس.
  • أدوية مضادات الاكتئاب: لعلاج أعراض الاكتئاب الحادة حتى لا تُصبح اعراض انسحاب الاستروكس مهددة للحياة.
  • أدوية تُعالج آلام المعدة وحالة الغثيان التي تنتاب المريض بسبب سحب المخدر.

مع الاهتمام أيضاً في تلك المرحلة بالتغذية الصحية السليمة ومد الجسم بكل العناصر الغذائية الممكنة مثل الفيتامينات المختلفة والبروتينات. 

  • وجب التنوية
    أن تلك الأدوية التي نذكرها يمكن أن يتم استخدامها في حالات مرضية معينة، وقد تناسب البعض ولا تناسب البعض الآخر كل حسب حالته، وذلك البروتوكول الدوائي وجرعاته المختلفة لا يتم إلا عن طريق طبيب متخصص هو فقط الذي يمكنه تحديد تلك الأدوية المعالجة مع جرعات العلاج. 

مرحلة الاستقرار

وهنا يبدأ التحسن التدريجي للمريض واختفاء الأعراض الحادة مما يُعطي الفرصة للبدء في برنامج تأهيلي منظم لعلاج ادمان الاستروكس، وهو مكون من جلسات استشارية فردية وجماعية من العلاج السلوكي المعرفي وغيره من البرامج العلاجية المترابطة للوصول إلى الشفاء التام من مرض الإدمان.

تتحسن كثير من الحالات على ذلك البرنامج العلاجي وتتخلص في النهاية من الأعراض الإنسحابية للاستروكس بطريقة آمنة، ولكن كما ذكرنا إذا اختار أحد علاج اعراض انسحاب الاستروكس في المنزل فيجب أن يتعرف على تبعات ذلك الاختيار وكل المضاعفات التي يُمكن أن تحدث، وهل هناك مخاطرة في ذلك القرار؟ حتى يتمكن من تقييم الوسيلة المناسبة لمعالجة ادمان الاستروكس.

متي يكون علاج اعراض انسحاب الاستروكس في المنزل مخاطرة؟

لا شك أن هناك بعض الحالات البسيطة من تعاطي الاستروكس التي يُمكن أن يتم علاجها والسيطرة على الأعراض الانحسابية للاستروكس في المنزل، ولكن في الحقيقة هي حالات قليلة جداً وحتى وإن وجدت فهي أيضاً تستلزم الإشراف الطبي على مرحلة سحب السموم.

أما غالبية الحالات فهي تحتاج بالفعل للإشراف الطبي الكامل والعلاج داخل مراكز متخصصة وخاصة بعض الحالات الصحية التي يصبح معها علاج اعراض انسحاب الاستروكس في المنزل مخاطرة مثل:

  • الحالات التي تُعاني من أمراض نفسية متزامنة مع الادمان مما يجعل البرنامج العلاجي لـ اعراض انسحاب الاستروكس أكثر تعقيداً ويُصبح معها العلاج المنزلي مستحيلاً وذلك لتجنب تفاقم الأعراض النفسية أثناء سحب المخدر.
  • الادمان طويل المدى: والذي يصبح معه الجسم في حالة اعتماد شديدة على المخدر مما ينبئ بعملية سحب محفوفة بالمخاطر والتي تتطلب عناية طبية وبروتوكول دوائي خاص.
  • وجود مخدرات أخرى داخل الجسم مع الاستروكس مما يزيد أيضاً من تعقيد عملية التخلص من ادمان الاستروكس.
  • عدم وجود بيئة آمنة تُساعد على التخلص من الاستروكس أو عدم قدرة المدمن على التخلص من كل ما يُساعد في الرجوع للمخدر مرة أخرى مثل استمرار العيش في بيئة تُساعد على شرب المخدرات.
  • وقوع المدمن مرة بعد مرة في الانتكاس وهي من أخطر الحالات التي يُمكن أن نصادفها في علاج اعراض الانسحاب من الاستروكس في المنزل، فكما نعلم أن من أشهر اعراض انسحاب الاستروكس هو الشعور الدائم بالرغبة الشديدة في المخدر وهي من الأعراض التي تطول مدتها حتى مع العلاج، ويمكن للعلاج المنزلي أن يزيد من تلك المشكلة بسبب احتمالية تعاطي جرعة زائدة من الاستروكس مما يُعد مخاطرة كبيرة ولذلك نحن نقول دائماً أن العلاج المنزلي ليس هو الاختيار الأنسب للمدمن.

تعرف على أعراض الجرعة الزائدة من الاستروكس؟

إن مجرد ذكر عبارة جرعة زائدة من المخدر أمر يثير القلق والخوف في النفس لما له من أضرار بالغة على الجسم، وللأسف انتشر وبشكل كبير تعاطي الجرعات الزائدة من الاستروكس بسبب الوقوع مرة بعد مرة في الانتكاس، وحالة اليأس التي تتملك مريض الادمان فيتجه إلى تعاطي جرعات أعلى من تلك التي اعتاد عليها الجسم فيصبح الجسم في حالة تسمم وتظهر معها اعراض الجرعة الزائدة من الاستروكس وهي كالتالي:

  • تفاعلات سامة داخل الجسم.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • انخفاض تدفق الدم إلى القلب.
  • تلف بالكلى يمكن أن يصل إلى الفشل الكلوي.
  • حدوث نوبات.
  • وعند إضافة المواد الأفيونية مع جرعة زائدة من الاستروكس يمكن أن يؤدي ذلك إلى حدوث الوفاة بسبب زيادة تركيز المخدر داخل الجسم.

ولذلك فهي تتطلب علاج سريع ورعاية طبية متكاملة لإنقاذ المريض من السموم وآثارها الخطيرة على الجسم وخاصة الدماغ، وهنا يأتي دور المستشفيات المتخصصة في علاج الإدمان على الاستروكس والتي تعتني ليس فقط بالعلاج الفعال بل تهتم أيضاً بالتوعية والتوجيه السليم للأفراد للحد من تزايد حالات ادمان الاستروكس والتي باتت تُهدد الوطن العربي بأكمله. 

دور مستشفى الهضبة في علاج اعراض انسحاب الاستروكس

مستشفى الهضبة هي ملاذ آمن لكل من ضاقت به السبل، فهي تقوم بعمل مجهودات جبارة للتصدي للادمان بشتى صوره على مدى سنوات طويلة حتى أصبحت مستشفى الهضبة أفضل مستشفى لعلاج ادمان الاستروكس، والبداية السليمة لكل برنامج علاجي ناجح هي التخلص من اعراض الانسحاب والوصول بالمريض إلى مرحلة الاستقرار، ولذلك سنقوم بعرض دور مستشفى الهضبة في علاج اعراض انسحاب الاستروكس:

  • عمل كل الفحوصات اللازمة لمريض الادمان بمنتهى الدقة والبدء في وضع خطة علاجية منظمة.
  • سحب المخدر من الجسم والتخفف من شدة اعراض انسحاب الاستروكس، وذلك تحت إشراف نخبة من أفضل أطباء علاج الادمان في مصر مما يجعل تنظيف الجسم من المخدر يمر بطريقة سليمة وفعالة.
  • تتخذ مستشفى الهضبة بروتوكول دوائي آمن تماماً وخاضع للرقابة لعلاج اعراض تنظيف الجسم من الاستروكس بما يضمن الأمان التام مع فعالية العلاج.
  • علاج أي أمراض نفسية يُعاني منها المريض بالتزامن مع الإدمان عن طريق الأدوية مع الجلسات للوصول لأفضل نتيجة دون وقوع أضرار على صحة المريض.
  • توفير أماكن لممارسة الرياضة أثناء فترة العلاج مما يُساعد المريض على التماثل للشفاء.
  • الاهتمام بالتغذية الصحية والمفيدة التي يحتاجها الجسم أثناء التخلص من المخدر وذلك عن طريق نخبة من خبراء التغذية في مستشفى الهضبة.
  • توفير بيئة آمنة تماماً للمرضى طوال فترة العلاج مما يُساهم في سير العلاج بطريقة سليمة ومنع الانتكاس.
  • توفير برامج علاجية متعددة ومتنوعة بما يناسب الحالة الصحية والاجتماعية للمريض مثل علاج المرضى الداخليين، العلاج المكثف في العيادات الخارجية، وبرامج الاستشفاء الجزئي.
  • تكلفة علاج اعراض انسحاب الاستروكس مناسبة جداً مقارنة بما تُقدمه مستشفى الهضبة من خدمات ورعاية طبية متكاملة فهي بالفعل أفضل مستشفى لعلاج الإدمان من الاستروكس ويمكنك التعرف أكثر على خدمات مستشفى الهضبة في علاج اعراض انسحاب الاستروكس عن طريق التواصل مع الفريق الطبي من خلال الرقم الخاص بها 01154333341.

الخلاصة

أصبحت الآن الصورة واضحة وجلية أمامك في كل ما يخص اعراض انسحاب الاستروكس، فكما رأينا أن الأمر يحتاج إلى معرفة كل ما يُساعد في التخلص من تلك الأعراض دون حدوث مضاعفات وهذا هو الهدف الرئيسي للمقال، كل ما عليك فعله هو التوجه للمستشفى المتخصص وبدء رحلة العلاج بطريقة آمنة وكن على يقين أن نهاية ذلك الطريق ستكون نهاية سعيدة، ونحن نرحب بتواصلكم معنا في مستشفى الهضبة لتقديم الرعاية الطبية اللازمة في أي وقت. 

الكاتبة/ د.مروة عبد المنعم

هناك العديد من العوامل التي تُؤثر بشكل كبير على مدة بقاء الاستروكس في الجسم والتي تؤثر أيضاً على مدة تنظيف الجسم من المخدرات وتشمل الآتي: نسبة الدهون في الجسم: يؤدي ارتفاع نسبة الدهون إلى تباطؤ معدل التمثيل الغذائي مما يُطيل مدة بقاء المخدر. وظائف الكبد: يُؤدي ضعف وظائف الكبد إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي. وظائف الكلى: وهي قدرة الكُلى على التخلص من المخدر وتوازن السوائل، فكلما كان هناك خمول في وظيفة الكُلى كان بقاء المخدر في الجسم أطول. مستوى الاستروكس في الجسم وذلك يعتمد في الأساس على كمية الجرعة المستخدمة في التعاطي. درجة حموضة البول: كلما انخفضت درجة حموضة البول عزز ذلك من التخلص من السموم سريعاً.

أفضل برنامج علاجي في سحب السموم هو علاج المرضى الداخليين والذي يخضع المريض من خلال الإقامة الدائمة داخل المستشفى المتخصص فهو يحقق متابعة ورعاية دائمة للمريض، وهو يُحقق الأمان التام أثناء فترة العلاج فيصبح المريض تحت المراقبة المستمرة من قبل الأطباء، كما يجعله أقل عرضة للانتكاس فهو في حالة عزلة تامة عن أي مؤثرات خارجية تحول بينه وبين التعافي ولذلك هو يُعد أفضل برنامج للتخلص من الادمان بشكل آمن وفعال.  

أفضل دكتور لـ علاج اعراض انسحاب الاستروكس هي دكتورة شيماء عثمان الحاصلة على شهادات دولية في علاج سوء استخدام العقاقير، ودكتور هشام عبد الفتاح الطبيب النفسي والمحاضر الدولي، وهم من ضمن فريق العمل داخل مستشفى الهضبة وللتعرف أكثر على الطاقم الطبي لمستشفى الهضبة يرجو التواصل مع الرقم الخاص للمستشفى 01154333341. 

إخلاء مسئولية…

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.

ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *