شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

ما هي اعراض انسحاب الابتريل + كيفية علاجها


يد شخص بها حبوب بيضاء وكوب من الماء ويُعاني من اعراض انسحاب الابتريل

إذا شعرت يوماً ببعض الأعراض الغريبة بعد التوقف عن تعاطي ابتريل فاعلم أنك الآن في مُواجهة مع أعراض انسحاب الابتريل والأمر يحتاج لطلب الدعم والمُساعدة فهو حقاً شاق ومُؤلم، ويحتاج دراية وحكمة في التعامل مع تلك الأعراض فهي تحدث بشكل مُفاجئ وقد تؤُدي إلى حدوث تدهور شديد في حالة المريض إن لم يتم السيطرة عليها بشكل سليم، سوف نتعرف معاً على أهم أعراض انسحاب الأبتريل ومدتها كما نقوم بطرح أفضل وسيلة للسيطرة عليها من خلال هذا المقال. 

تعرف على مرحلة انسحاب الابتريل

عندما يبدأ الشخص في تعاطي الابتريل Apetryl يخلق ذلك تأثيراً مُهدئاً في الدماغ نتيجة إرسال إشارات عصبية معينة في الدماغ تبطئ وتريح الجسم والعقل ويستغرق الأمر ما يصل إلى شهر لتطوير الاعتماد على ابتريل، فحينما يُقرر المريض التوقف عن تعاطي العقار يبدأ في المُعاناة مع أعراض الانسحاب المُؤلمة التي تحدث نتيجة أن الجسم توقف عن إنتاج مواد كيميائية مُعينة والتي كان يستمدها من المواد المُصنعة في الدواء فلا يجد إلا أن يبدأ بتصنيعها بنفسه مُجدداً فيحدث الخلل ويحدث معه ارتفاع  العديد من اعراض انسحاب الابتريل الجسدية والنفسية وقد تكون قاتلة أحياناً  إذا لم تحدث بطريقة تدريجية وسنقوم فيما يلي بعرض أهم الأعراض الانسحابية للابتريل. 

ما هي أهم اعراض انسحاب الابتريل؟

يمكن تقسيم اعراض انسحاب الابتريل Apetryl إلى ثلاثة أقسام رئيسية وتشمل الآتي:

اعراض انسحاب الابتريل الجسدية:

  • زيادة معدل التنفس.
  • صعوبة في النوم مثل الكوابيس والاستيقاظ ليلاً.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.
  • تقلصات عضلات الجسم.
  • التعرق.
  • الصداع.
  • الرعشة الجسدية.
  • الشعور الدوار.
  • آلام في عضلات الجسم.
  • الحساسية الشديدة للضوء.
  • زغللة بالعين أو اضطرابات في الرؤية.
  • طنين الأذن.
  • نوبات صرع.
  • الحنين الشديد لحبوب الابتريل.
نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



اعراض انسحاب الابتريل النفسية:

  • القلق.
  • سرعة الانفعال والعدوانية.
  • الأرق.
  • نوبات هلع.
  • عدم الراحة.
  • الكوابيس.
  • الاكتئاب.
  • الشعور بأحاسيس جسدية غريبة.
  • صعوبة في التركيز.
  • مشاكل في الذاكرة، وتذكُر الأشياء.
  • الأوهام.
  • الحيرة والاضطراب.
  • الهلاوس السمعية والبصرية.
  • الخَرف.
  • عدم الشعور بالواقع.
  • تشوه الصورة الجسدية لدى المدمن عن جسمه.
  • الأفكار الانتحارية.

اعراض انسحاب الابتريل الانتكاسية:

يتمثل ذلك النوع من الاعراض الانسحابية للابتريل في عودة أعراض المرض الذي تم استخدام برشام الابتريل للقضاء عليه ، فمثلاً إذا أخذت دواء الابتريل من أجل علاج مرض القلق النفسي..

فستعود أعراض المرض عند توقف استعمال دواء الابتريل، وللأسف اعراض انسحاب الابتريل الانتكاسية تبلغ ذروتها في الأيام الأولي التي يحدث فيها اعراض انسحاب الابتريل من الجسم ..

مما يدفع ببعض المدمنين بالعودة مرة أخرى لإدمان الابتريل، وفقدان قوتهم لإتمام رحلة العلاج لكن يجب أن نعرف أن تلك الأعراض الانسحابية لها جدول زمني معين ولن تستمر للأبد.

مدة اعراض انسحاب الابتريل والجدول الزمني للأعراض:

تنقسم الأعراض الانسحابية للابتريل إلى ثلاثة مراحل كالآتي:

مرحلة الأعراض الانسحابية المُبكرة للابتريل:

تبدأ خلال 30 إلى 40 ساعة من آخر جرعة تم تناولها من حبوب الابتريل، وتستمر تلك المرحلة حوالي أربعة أيام.

مرحلة الأعراض الانسحابية الحادة للابتريل:

تستمر مدة أعراض انسحاب الأبتريل من أسبوعين إلى ثلاثة أشهر، وتُعد أشد مرحلة تظهر فيها اعراض انسحاب الابتريل بضراوة.

مرحلة ما بعد الأعراض الانسحابية الحادة للابتريل:

لا تُصيب جميع المدمنين الذين اقلعوا عن تعاطي الابتريل، وقد تستمر لمدة عامين وتتمثل أعراضها في الاكتئاب، والقلق، ونوبات الهلع.

تتوقف شدة الاعراض الانسحابية لدواء الابتريل على عدة عوامل تختلف من مُدمن لآخر كالآتي :

  • كمية برشام الابتريل التي تم تعاطيها.
  • سن المُدمن.
  • المدة التي استغرقها المُدمن في تعاطي حبوب الابتريل.
  • إذا كان هناك إدمان لمواد أخرى بجانب الابتريل.
  • الحالة الصحية العامة للمُدمن.
  • تجارب سابقة للمُدمن مع وجود اعراض انسحابية شديدة لإدمانه.

ما المقصود بمرحلة الانسحاب بعد الحالات الحادة؟

قد يبدو الاسم المصطلح غريباً بعض الشيء ولكن في الحقيقة هي حالات تحدث فعلا مع بعض المرضى ويعاني منها ما يقرب من 10 إلى 15% من مُتعاطي البنزوديازيبينات الثقيل وتتضمن أعراض انسحاب الابتريل المُطولة فقد تستمر إلى فترة عام أو أكثر من ذلك وتشمل بعض الأعراض الأساسية وهي:

القلق:

يمكن أن تستمر مشاعر القلق عند بعض متعاطي ابتريل لأشهر بعد الانسحاب وقد تصل إلى عام أو عامين فتجعل المريض أقل قدرة على التعامل مع المواقف العصيبة أثناء التعافي ولذلك يحتاج إلى برامج علاجية دوائية وسلوكية لإدارة القلق وتعلم كيفية التعامل معه.

الاكتئاب:

يعاني بعض المرضى من الاكتئاب المطول بعد انتهاء اعراض انسحاب الابتريل فيمكن أن تستمر الإصابة إلى بضعة اشهر.

التنميل:

الاستخدام المطول لأبتريل قد يُؤدي إلى حالة من فرط التنفس، مما ينتج عنه الشعور بالوخز أو الخدر في أذرع وأرجل المريض وقد تستمر إلى عدة أشهر بعد الانسحاب.

الأعراض الحركية:

يعاني المريض أحياناً من الارتعاش العضلي المُستمر بعد الانسحاب الأولي كما يشكو البعض من الرجيج العنيف أثناء النوم وكذلك من تململ القدمين.

أعراض الجهاز الهضمي:

وهي من الأعراض الانسحابية بعد الحادة الشائعة جداً وهي تشبه أعراض مُتلازمة القولون العصبي ويمكن أن تتفاقم تلك الأعراض وتستمر في إزعاج المريض.

فكما رأينا أن اعرض انسحاب الابتريل Apetryl مُزعجة ومنها من يستمر لفترات طويلة ولك أن تتخيل إذا قام المريض بالإقلاع عن تعاطي الأبتريل دون علاج ماذا ستكون النتيجة؟

ماذا تتوقع من ترك اعراض انسحاب الابتريل Apetryl دون علاج؟

يُمكنك أن تتوقع عواقب ترك أعراض انسحاب الابتريل دون علاج إذا قمت بالتفكير في خطورة الأمر وعلمت مدى الأضرار التي قد تحدث للجسم نتيجة ذلك الفعل وخاصة عند إساءة استخدام الدواء لفترة طويلة وزيادة الجرعات المُستخدمة.

ومن المُؤسف أن التوقف المُفاجئ عن تناول تعاطي ابتريل قد يُؤدي إلى حدوث اهتزاز شديد ونوبات قد تصل حدتها إلى الموت، كما يُمكن للمرضى الذين يتناولون ذلك الدواء لفترات طويلة أن يتعرضوا لاعراض انسحاب الابتريل بعد الحادة وغير السارة التي يُمكن أن تؤدي إلى العديد من الآثار السلبية على الجسم وخاصة الصحة النفسية والعقلية، كما أن ترك الأعراض الانسحابية دون علاج يحدث حالة من الرغبة في الرجوع للتعاطي مرة أخرى وبشكل أعنف مما يسبب تناول الشخص لجرعة زائدة من الأبتريل ويتعرض المريض عندها لخطر كبير قد يصل إلى الغيبوبة ولذلك تلك الحالة لا يجب التهاون معها أبداً أو المخاطرة بالعلاج المنزلي فقط دون الرجوع إلى الأطباء المختصين لبدء السحب التدريجي للدواء وعمل تنظيف كامل للجسم من الابتريل بطريقة آمنة.

 كيفية علاج اعراض انسحاب الابتريل؟

في الحقيقة لا يجب الاستهانة أبداً بأعراض انسحاب الابتريل فهي تحتاج إلى علاج فعال يُمكن من خلاله السيطرة على المخاطر التي قد تحدث والتخلص من المواد الكيميائية التي كانت تسيطر على الجسم بشكل كامل بطريقة آمنة وناجحة.

علاج اعراض انسحاب الابتريل يعتمد على عدة أسس وأهمها هو التوقف المنهجي لتناول الحبوب وليس التوقف المُفاجئ، كما ان الإشراف الطبي عليه عامل كبير في العلاج فيُمكن من خلاله يتم عمل تشخيص دقيق للمدمن قبل البدء في إعطاء أي علاج دوائي ويتم عمل تحليل المخدرات الذي يبين كمية الدواء التي داخل الجسم ويتم معرفة التوابع التي قد تحدث أثناء سحب السموم.

وبعد عمل جميع الاختبارات والفحوصات اللازمة يبدأ الطبيب المختص في سحب السموم بطريقة منهجية ومنظمة وفي تلك الفترة يستعين ببعض الأدوية العلاجية التي تساعد على تدارك المخاطر الناجمة عن سحب السموم وتشمل:

  • أدوية مُسكنة للتخفيف من الألم الناجم عن أعراض انسحاب الابتريل.
  • الأدوية المضادة للقلق أو مضادات الاختلاج الآمنة للمريض والتي لا تسبب الإدمان.
  • الأدوية التي تساعد على ارتخاء العضلات الناجمة عن الأعراض الانسحابية طويلة الأمد.

كل ذلك يجب أن يتم في بيئة آمنة تماماً وتكون حبوب الابتريل فيها بعيدة كل البعد عن متناول المدمن حتى لا يلجأ إليها عند الشعور بالاشتياق للدواء مرة أخرى.

ويساعد العلاج التأهيلي على علاج أعراض انسحاب الابتريل طويلة الأمد مثل القلق والاكتئاب وغيرها من الأعراض الخطيرة والتي تحدث تغيرات سلوكية شديدة في مدمن الابتريل فيأتي دور العلاج السلوكي المعرفي في علاج تلك السلوكيات الخاطئة وتحويلها إلى سلوكيات صحية.

يجب أن يتعلم المريض في فترة العلاج طرق غير دوائية للتعامل مع الإجهاد والضغوط الحياتية دون اللجوء إلى الأدوية التي تسبب الاعتماد الجسدي والإدمان، وهذا ما يُسمى بالوقاية من الانتكاس فيتعلم المريض في تلك الفترة كيفية التعامل مع الصراع الداخلي الذي يجذبه نحو حل مُشاكله عن طريق الإدمان ولا يستطيع التفكير في حل آخر، وذلك لن يحدث إلا عن طريق عمل استشارات مُنتظمة للطبيب المُعالج واستكمال خطة العلاج كاملة وخاصة مع من هم أكثر عُرضة لمُضاعفات انسحاب الابتريل.

4 فئات هم الأكثر عرضة لخطر مُضاعفات انسحاب الابتريل

هناك 4 فئات هم الأكثر عُرضة لخطر مُضاعفات انسحاب الابتريل ويجب أن يتم معهم العلاج بشكل سريع وفعال وأكثر دقة من غيرهم وهم:

كبار السن:

فهم مُعرضون بشكل كبير لخطر السقوط بسبب انسحاب الابتريل وهم الأكثر عُرضة لخطر الهذيان والارتباك.

النساء الحوامل:

تواجه النساء الحوامل خطر مُتزايد عند انسحاب الابتريل، مما يؤثر بشكل سلبي على صحة الجنين فهم عُرضة للولادة المُبكرة، وانخفاض وزن الجنين عند الولادة، ووجود بعض التشوهات.

المرضى الذين يعانون من اضطرابات نفسية:

وهم أيضاً من الفئات التي تواجه خطراً أكبر أثناء انسحاب الابتريل، مثل الإصابة السابقة بالهلع أو أعراض الذهان، مما قد يُؤدي إلى خطر يصل إلى حد الانتحار.

مدمني الكحول:

أو عقاقير مخدرة أخرى مع الابتريل هم مُعرضون لظهور أعراض غير مُتوقعة وخطيرة أثناء سحب الدواء من الجسم بسبب التخلص من كل تلك المواد في وقت واحد.

تعرف على برنامج مركز الهضبة لعلاج اعراض انسحاب الابتريل

يعتمد مركز الهضبة برنامجاً منظماً لعلاج اعراض انسحاب الابتريل والذي يقوم على أسس علمية وممنهجة مما جعله أفضل مركز لعلاج الإدمان من الابتريل ويشمل البرنامج الآتي:

التقييم المبدئي:

يتم تقييم حالة المريض الصحية سواء البدنية أو العقلية وعمل الفحص والاختبارات اللازمة التي تظهر مدى مرحلة التعاطي التي وصل إليها المريض وما إذا كان هناك أي أمراض نفسية أخرى مصاحبة للإدمان.

السحب التدريجي للأبتريل:

وهي أسلم وسيلة لانسحاب المواد التي اعتاد عليها الجسم وتقوم المستشفى بتقليل الجرعة للمريض بطريق آمنة جداً وتدريجية حتى يتخلص الجسم تماماً من السموم ثم يتم استخدام بعض الأدوية المُساعدة والتي تخضع للإشراف الكامل من وزارة الصحة المصرية وهي تساهم بشكل كبير في السيطرة على الأعراض الانسحابية الحادة حتى الوصول بالمريض لمرحلة الاستقرار.

العلاج التأهيلي في مستشفى الهضبة:

وهو عبارة عن مُجموعة من البرامج السلوكية التي تُساعد في التخلص من الأعراض النفسية والسلوكية للإدمان وتتم جميعها في هيئة جلسات استرشادية ونفسية مع المريض إما فردية وإما جلسات جماعية لعلاج بعض السلوكيات الخاطئة والتأثيرات السلبية التي خلفها التعاطي والإدمان.

كما يتم عمل زيارات دورية للمريض في العيادات الخارجية للتعرف على أي مستجدات تحدث أو لتقييم الحالة العقلية وخاصة عند من يعاني من اعراض انسحاب الابتريل بعد الحادة وكل تلك المراحل تتم على يد نخبة من الأطباء المتخصصين الحاصلين على شهادات معتمدة دولياً ويتم علاج المريض بطريقة منظمة واحترافية ولذلك أصبح مركز الهضبة هو أفضل مركز لعلاج الإدمان من الأبتريل، والآن يُمكنك الاتصال بنا عل الرقم التالي01154333341 لمعرفة كاة التفاصيل.

الخلاصة:

تعرفنا على أهم أعراض انسحاب الابتريل النفسية والجسدية ومدة كل منهما كما عايشنا مخاطر ترك تعاطي الابتريل دون علاج ومن هم الفئة الأكثر عُرضة لتلك المخاطر وأخيراً وجدنا معاً الحل الأمثل للتخلص من الأعراض الانسحابية بشكل آمن وفعال ويسعدنا دائماً التواصل معكم ورؤية مقترحاتكم وآرائكم المًُفيدة التي تثري دائماً من الحوار.

الكاتبة: أ. مروة

ما حقيقة علاج اعراض انسحاب الابتريل بالأعشاب؟

ليس هناك ما يُسمى بعلاج انسحاب الأبتريل بالأعشاب فكما تعرفنا على الأعراض كم هي مُؤلمة وخطيرة إذا لم يتم مُعالجتها بشكل سليم وعلمي فكيف لبعض الأعشاب أن تُعالج تعاطي مادة مُخدرة وخاصة إذا أساء المريض استخدامها لفترة طويلة، يمكن للأعشاب أن تكون مُهدئة للقلق أو التغيرات في عادات النوم ولكن لا يُمكن أبداً أن تُعالج من الإدمان والأعراض الانسحابية وخاصة بعد الحادة. 

كيف يتم علاج مرضى القلق الذين وقعوا في إدمان الابتريل؟

في حالة المرضى الذين يعانون بالفعل من الإصابة بالقلق السابق للإدمان وهم من الفئات الأكثر عُرضة لمُضاعفات انسحاب الابتريل فيجب التعامل معهم بحذر شديد ويتم هنا عمل التشخيص المُزدوج وهو علاج يعمل على علاج الإدمان مع وضع نظام فعال لعلاج الحالة العقلية السابقة للمريض ولكن يجب أن يتضمن أدوية أكثر أماناً على المريض ولا تسبب الاعتماد الجسدي مع الوقت كما يجب استخدام بعض العلاجات البديلة التي تُساعد على علاج القلق حتى لا يكون الاعتماد في الأساس على الأدوية.

ما هي مدة بقاء حبوب الابتريل في الجسم؟

نظراً لعمر النصف الطويل لأبتريل والذي يصل من 20 إلى 50 ساعة فيبقى الدواء في الجسم لفترة أطول من الأدوية الأخرى التي تندرج تحت البنزوديازيبينات فقد يُستمر اكتشاف الدواء في البول لفترة تصل إلى 3 أسابيع بعد آخر جرعة وقد تطول عند تناول كميات كبيرة أو مرات متكررة من التعاطي.

هل هناك علاج منزلي لاعراض انسحاب الابتريل تحت الإشراف الطبي؟

نعم هناك بعض الحالات الخفيفة التي يمكن علاجها في المنزل ولكن بشرط أن تقوم بعمل زيارات منُتظمة مع الطبيب المُعالج لتقييم لحالة بانتظام ووضع خطة علاجية دوائية سليمة، كما يجب مُراعاة عزل المريض عن أي أدوية مخدرة ولا يجب إعطائه الجرعة إلا باستشارة الطبيب المُختص فقط مع وجود شخص ذو ثقة يُمكن أن يُقدم المُساعدة والدعم للمريض أثناء فترة العلاج المنزلي.

إخلاء المسئولية الطبية

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.



اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *