شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

أشهر 6 أنواع المخدرات الجديدة في مصر وكيف يمكن التخلص منها


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
مجموعة من الحبوب المُلونة وكمية من البودرة التي تُعد أشهر أنواع المخدرات الجديدة في مصر
المقدمة

عندما نبحث عن أنواع المخدرات الجديدة في مصر نجد بعض الأسماء الغريبة التي لم نتطرق لها من قبل، كذلك نجد بعض المُسميات المألوفة بالنسبة لنا والتي تدخل ضمن إطار الأدوية العلاجية مثل قطرة الميدرابيد التي تُستخدم للعين ولكن بمُجرد إضافة بعض المواد المخدرة لها تتحول منافعها إلى كتلة من الأضرار الجمّة التي تهدد حياة الإنسان، لذلك جئنا إليكم بهذا المقال لنوافيكم بأشهر أنواع المخدرات الجديدة ومدى الضرر الذي يلحق بالإنسان عند تناوله لها.

ما هي أنواع المخدرات؟ وما هي مصادرها؟

يوجد العديد من أنواع المخدرات واسمائها، وتختلف فيما بينها باختلاف مصدرها، فمنها ما ينتمي إلى مجموعة أدوية علاجية يمكن إدمانها، ومنها ما يكون له مصدر نباتي، أما الأنواع الأخرى فيتم تصنيعها أو خلطها مع مواد أخرى، وعليه فيمكن تقسيم أنواع المخدرات وفقًا مصدرها إلى:

 الأدوية المستخدمة للعلاج، ولكن يتم إدمانها

يوجد عددًا من أنواع المخدرات الصيدلانية التي صنعت لأغراض علاجية، ولكن استخدامها لفترات طويلة دون داعي، أو استخدامها بجرعات أكبر مما يصفها الطبيب قد يسبب الإدمان.

وللأسف فإن العديد من الأشخاص يستغلون هذا الأمر، ويستخدمون الدواء بغرض الإدمان، ومن أمثلة هذه الأدوية:

  • الأدوية المهدئة والمنومة مثل: زولام.
  • مضادات الاكتئاب مثل: سيرتالين.
  • أدوية علاج ألم التهاب الأعصاب مثل: ليريكا.
  • بعض مسكنات الألم مثل: سولبادين.

مخدرات من مصادر نباتية

يوجد عدد من المخدرات التي يتم استخلاصها من النباتات، وبيعها في صورة مواد إدمانية مثل:

  • الحشيش المستخرج من نبات القنب.
  • القات.
  • الأفيون المستخرج من نبات الخشخاش.

قد يتم تحويل هذه المواد كما هي وبيعها، أو يتم إضافة مواد كيميائية أخرى من خلال عملية تصنيع لتنتج مواد أخرى لها تأثير مخدر ومنشط أقوى من المواد الطبيعية، وهذا ما سنتعرف عليه في الفقرة التالية.

مخدرات مصنعة كيميائيًا

إن المخدرات المصنعة كيميائيًا هي في الأصل مواد طبيعية، وتم اضافة عليه مواد أخرى من أجل زيادة تأثير المخدر لها، ومن أمثلة ذلك:
الهيروين وأصله هو مادة المورفين المستخرجة من الخشخاش، وتم تعديلها كيميائية.
الكوكايين تستخرج مادته الطبيعية من نبات الكوكا، ويتم تعديلها ليصبح لها تأثير منشط قوي.
الكبتاجون هو مزيج بين مادة الأمفيتامين المستخرجة من نبات الافدرا، ومادة الثيوفيلين التي تصنع كيميائيًا، وتنتشر هذه الأنواع من المخدرات حول العالم، ولكن في الفقرة القادمة سوف نتحدث عن أنواع المخدرات الجديدة في مصر.

أشهر أنواع المخدرات الجديدة في مصر

تتعدد أنواع المخدرات الجديدة التي ظهرت في الآونة الأخيرة في مصر ومنها:

وفيما يلي نتعرف على كل مخدر من حيث تعريفع وطرق تعاطيه والآثار السلبية التي تنتج عنه، ونبدأ أولاً في حبوب الاكستاسي.

حبوب الاكستاسي

عندما يقع هذا الاسم على مسامعنا نجد أنه حديث العهد لا يعلمه الكثير منا ولكنه موجود بالفعل، يسمى بـ حبوب أكستاسي أو  MDMA المصنّعة من مادة الميثامفيتامين، حيث يقع ضمن أنواع حبوب المخدرات وأعراضها الشهيرة تتمثل في تحسين الحالة المزاجية والشعور بالطمأنينة والدفء، بالإضافة إلى كونها تتشابه كثيرًا في التركيب الكيميائي مع مُسببات الهلوسة والمنشطات المصنّعة التي تتسبب في زيادة الطاقة والتغير في الإدراك الحسي للأشياء المحيطة.

طريقة تناول الإكستاسي

يوجد هذا المخدر في العديد من الصور المُختلفة ومنها الأقراص أو الكبسولات، وكذلك يوجد في شكل مسحوق بودرة أو سائل، وبناءً على هذا تختلف طريقة تناوله من شخص لأخر حسب تفضيله لها.

الآثار الصحية الناجمة عن تناول الإكستاسي

الإكستاسي مثله مثل أي مُنشط صناعي له العديد من الآثار السلبية التي تلحق بالشخص المدمن له، ومن أشهر توابعه الضارة بالجسم ما يلي:-

  • القشعريرة.
  • التعرق.
  • التشنج العضلي.
  • الغثيان.
  • تشويه الرؤية.

حيث يستمر مفعوله في الجسم لمدة تتراوح بين ٣ ساعات إلى ٦ ساعات منذ لحظة تعاطيه، ولذلك قد يضطر المدمن إلى تناول جرعة ثانية للحفاظ على مُستوى النشوة التي وصل إليها من ذي قبل.

الآثار بعيدة المدى الناجمة عن تناول الإكستاسي

هناك أيضًا بعض الأعراض التي تظهر على المدى البعيد، وذلك بعد مُضي أسبوع من تناول المخدر، والتي تتمثل في:-

  • اضطرابات النوم.
  • القلق.
  • الكآبة.
  • قلة الشهية.
  • العدوانية والاندفاع.
  • انعدام الرغبة في الجنس.
  • قلة التركيز والانتباه.

مخدر الإستروكس

في ظل هذه الفترة ظهرت العديد من أنواع المخدرات الجديدة في مصر ويكون مخدر الإستروكس واحدًا منها، وعندما نبحث عن أعراض هذا المخدر نجدها شديدة الخطورة والتي تؤدي بصاحبها إلى الوفاة، حيث يتم صناعته محليًّا ولذلك فهو رخيص الثمن أيضًا.

هذا المخدر عبارة عن مزيج من التدخين والتبغ يتم إضافة بعض المبيدات الحشرية والمواد الكيميائية له عند صناعته للتعزيز من مفعوله، مما يجعله أكثر فتكًا بحياة الإنسان.

من أكثر الأعراض التي يشتهر بها مخدر الإستروكس الهلوسة وفقدان الوعي وبعض الأعراض الأخرى التي تتشابه مع مخدر الحشيش أو التي تُزيد عليها فعليًّا.

حبوب الفيل الأزرق

تُعد حبوب الفيل الأزرق أحد أنواع حبوب المخدرات واسمائها الفيل الأزرق أو الموت الأزرق والتي يتم مُعالجتها كيميائيًّا، هذه المادة موجودة بالفعل في جسم الإنسان والتي يقوم الدماغ بإطلاقها في اللحظات الأخيرة له قبل وفاته.

تعمل حبوب الفيل الأزرق على نقل الإنسان من العالم الحقيقي إلى عالم آخر افتراضي مليء بالهلاوس السمعية والبصرية، وهي أشد تأثيرًا على الفتيات أكثر من الشباب.

تم تصنيف هذا العقار ضمن إطار أنواع المخدرات الجديدة في مصر ويوجد في العديد من الصور المُختلفة، حيث يُمكن تناوله على هيئة حبوب أو حقن أو سائل للاستنشاق، كما يبدأ مفعوله في الظهور بعد مرور ثانيتين والذي يستمر لمدة ٣ ساعات يصبح فيها الشخص في حالة كاملة من اللاوعي.

يعد ضمور خلايا المخ واحدًا من أشهر أعراض تناول هذا المخدر الشنيع بالإضافة إلى كونه يتسبب في اللجوء إلى الانتحار بنسبة ٦٠% من متعاطيه أما الباقي فيُعاني من أمراض نفسية وصحية جسيمة تحتاج إلى سنوات طويلة من العلاج. 

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



الفلاكا

عند البحث عن أنواع حبوب المخدرات واسمائها الجديدة نجد ما يُسمى بالفلاكا أو الحصى أو عقار الزومبي، وهي ضمن أخطر أنواع المخدرات في مصر فهي نسخة مُستحدثة من أملاح الاستحمام المُكونة من كاثنيونات اصطناعية، وتوجد في صورة حقن وحبوب وسائل للاستنشاق يعمل على تغييب العقل تمامًا وإدخاله في حالة من الجنون والعنف والهياج الذي يجعل متناوله شبيهًا بالزومبي، أيضًا يتسبب في الإصابة بـ :

  • ضيق التنفس.
  • الفشل الكلوي.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • فقدان الشهية.
  • زيادة الأرق ومشاكل النوم.

بالإضافة إلى زيادة نوبات الهلع وتشويه الذات وزيادة القلق والسلوك العدواني وفي بعض الأحيان الانتحار.

الكريستال ميث

يُعد الكريستال ميث أحد أشكال عقار الميثامفيتامين والذي يطلق عليه أيضًا عدة مُسميات منها الثلج، الآيس، الشابو، يتشابه الكريستال ميث كثيرًا مع الكوكايين حيث يُزيد من إنتاج الدوبامين في الدماغ، بالإضافة إلى ذلك يساهم تناوله على المدى البعيد في ضعف المهارات الحركية وحدوث المشاكل في النطق.

يوجد الكريستال ميث في العديد من الصور منها الحبوب التي تؤخذ عن طريق الفم أو الشرج، والسائل الذي يُستخدم في الحقن، والبودرة.

يقع الكريستال ميث ضمن أنواع المخدرات الجديدة في مصر التي يُفضل المتعاطين اللجوء إليه عن غيره من العقاقير المُخدرة الأخرى نظرًا؛ لأنه يُساعد في حدوث نشوة عارمة لجسم الإنسان تستمر لقرابة ال١٢ ساعة وهذا غير موجود في باقي المخدرات.

قد يلجأ بعض الشباب إلى تناول مخدر الكريستال ميث ظنًا منهم بأنه عقار علاجي يُساهم بقدر كبير في خسارة الوزن، وهذا غير صحيح تمامًا فخسارة الوزن هنا ترجع إلى تعاطي المخدرات وليست ميزة للكريستال ميث، ويظهر هذا جليًّا عندما يعتاد الجسم على تناول المخدر حيث يصبح في حالة تسامح تامة معه، مما يتسبب في عدم تأثير المخدر على الجسم، وبالتالي لا نجد خسارة في الوزن ويبدأ الجسم في الرجوع إلى وزنه الطبيعي.

كذلك نجد من يستخدمه لتحسين الحالة المزاجية والتخلص من الاكتئاب أو تعزيز الصحة وزيادة القدرة الجنسية ولكن كل هذا مُجرد أعراض قصيرة المدى التي سرعان ما تختفي بمُجرد انخفاض مُستوى المخدر في الدم.

قطرة ميدرابيد

إذا بحثنا عن قطرة الميدرابيد نجد أنها إحدى الأدوية التي تستخدم من قِبل الأطباء لتوسيع بؤبؤ العين، لكي يتمكنوا من فحصها، كذلك تستخدم لعلاج بعض مشاكل العيون، وتتميز هذه القطرة بسعرها الرخيص وتوافرها في الصيدليات وعدم إدراجها ضمن الأدوية المجدولة، ولهذا أصبحت تقع الآن ضمن أنواع المخدرات الجديدة في مصر والتي تنتشر بها كثيرًا في الوقت الحالي.

لجأ بعض المدمنين في الفترة التي ارتفع فيها سعر الترامادول بالبحث عن مخدر آخر يأتي بنفس المفعول ولذلك قاموا باستبدال الماء المُستخدم في تخفيف المواد المُخدرة أو حقن الوريد بقطرة ميدرابيد، وهنا حدثت بعض الأعراض المُفاجأة التي لم يتوقعونها والتي تفوق الماء بعدة مرات، حيث ساعدت قطرة ميدرابيد في تعزيز النشوة وتقليل سرعة انسحاب المخدر من الجسم.

هناك بعض الأشخاص الذين قاموا بحقن قطرة ميدرابيد مُباشرة في الجسم وبدون أي إضافات، والبعض الآخر قام بخلطها بالكوكايين أو الهيروين ليزيد من مفعولها، وهنا حدثت الكارثة حيث أصبح مفعول هذه القطرة مميت فقد لا يتمكن المدمن من نزع الإبرة عن جسده وموته في نفس التو واللحظة.

ملخص المقال

أنواع المخدرات الجديدة في مصر كثيرة ومُتنوعة فلا يُمكننا الوقوف عند هذه الأنواع فقط، حيث يبحث المدمنين دائمًا عما هو جديد ومُستحدث للوصول إلى المُستوى المطلوب من النشوة والسعادة وبأقل إمكانية، فهم لا يبحثون عن الآثار الجانبية للمخدر مُسبقًا بقدر ما يبحثون عن مدى فاعليته معهم.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر الأطباء المتخصصيين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبدًا عن الاستشارة للأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون اللجوء لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول أنواع المخدرات الجديدة

يعد الفلاكا والكريستال ميث هي أخطر أنواع المخدرات الجديدة في مصر، ذلك أن الفلاكا تسبب الهلاوس الشديدة للمتعاطي، أما الكريستال ميث فهو أحد المواد المنشطة التي تحفز المخ بصورة كبيرة.

تختلف مدة علاج إدمان المخدرات في مصر باختلاف نوع المخدر، ولكن يمكن القول بأن العلاج قد يستغرق على الأقل مدة 3 أشهر.

نعم يحتاج علاج إدمان المخدرات في مصر إلى جلسات علاج نفسي ذلك أن إدمان المخدرات إما أن يكون بسبب مرض نفسي أو يحتاج المدمن للعلاج النفسي من أجل إعادة تأهيل سلوكه.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة