شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

أعراض انسحاب الروش: تعرف على أخطر 10 أعراض يعاني منها المدمن


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
أعراض انسحاب الروش الأكثر شيوعيًا
المقدمة

إن أعراض انسحاب الروش أو الدواء المعروف باسم ريفوتريل تحدث عندما يتوقف المدمن عن تعاطي هذه الأقراص فجأةً، ولمدة من الزمن مما يؤدي إلى تعرض المدمن لأعراض انسحاب جسدية، وأعراض انسحاب نفسية.

وعند ظهور أعراض الانسحاب على المدمن فإنه لا يستطيع مقاومتها بمفرده، ولا يستطيع الإقلاع عن إدمان الروش، مما يجعله ينتكس مرةً أخرى، ويعود إلى تعاطي هذه الأقراص، والخطير أنه من الممكن أن يلجأ إلى تناول جرعات أكبر من الأقراص حتى يحصل على نفس تأثير النشوة، والسعادة الذي كان يشعر به، ويتخلص من الألم، وذلك يعرضه إلى الأضرار التي تحدث عند تناول الروش لفترة طويلة.

ولذلك فإن معرفة المدمن للأعراض الانسحابية التي قد تظهر عليه، وكيفية علاجها يعطيه طريقاً مضموناً للشفاء من إدمان هذا الدواء ويحميه من المخاطر، وهذا ما سنساعدك في التعرف عليه في هذا المقال.

ما هي أعراض انسحاب الروش؟

أعراض انسحاب الروش

أعراض انسحاب الروش

أعراض انسحاب حبوب الروش تبدأ بعد آخر جرعة يتناولها المدمن، وتشمل ظهور أعراض جسدية مثل زيادة التعرق، اضطراب الجهاز الهضمي، الإصابة بالتشنجات بجانب أعراض انسحاب أخرى سنتطرق لها فيما بعد، كما تتضمن أعراض انسحاب للروش عددًا من الأعراض النفسية منها الهلاوس السمعية والبصرية والأفكار الانتحارية، لذلك يجب علاجها بإدارة طبية صحيحة.
تختلف شدة تلك الأعراض ومدتها من شخص إلى آخر، ويمكن القول أن مدة أعراض انسحاب الروش تتراوح بين أسبوعين إلى 3 أشهر بعد التوقف عن التعاطي ما لم يتم علاج المدمن، وفيما يلي نتناول تفاصيل الأعراض الانسحابية لحبوب الروش.

أولًا 10 من أبرز أعراض انسحاب الروش الجسدية

تشمل أعراض انسحاب الروش الجسدية العديد من الاضطرابات التي تحدث في الجسم، نتيجة الخلل الذي يحدث في خلايا المخ بين التأثير المثبط لنشاط الخلايا، والتأثير المحفز لها خلال الانسحاب، وهناك 10 أعراض لانسحاب الروش شائعة نذكرها في القائمة التالية:

  • الغثيان والقيء.
  • العرق الغزير.
  • رعشات خفيفة قد تصل إلى الإصابة بالتشنجات.
  • فقدان مؤقت في الذاكرة.
  • الأرق وعدم القدرة على النوم بانتظام.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • حدوث خلل في الوظائف الحركية للجسم وفقدان التوازن.
  • خلل في الوظائف التنفسية.
  • تشوش الرؤية.
  • الشعور بالتعب والألم في أجزاء الجسم المختلفة.

بينما تلك هي أعراض انسحاب الروش الجسدية يعاني المُدمن من الأعراض النفسية التي تتطوّر في فترة الانسحاب الحاد لمخدر الروش.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



ثانيًا: 8 من أبرز أعراض انسحاب الروش النفسية

إن أعراض انسحاب الروش النفسية تعتبر هي الأشد على المُدمن، حيث قد تعرض حياته إلى الخطر، فالانسحاب النفسي للروش من الممكن أن يؤدي به إلى العديد من الأفكار الانتحارية بحسب ما صرحت به منظمة الغذاء والدواء الأمريكية، وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • سماع أصوات والتحدث إلى أشخاص غير موجودين بسبب الهلاوس السمعية.
  • التقلبات المزاجية.
  • الاضطراب العام وفقدان القدرة على التركيز.
  • نوبات الفزع.
  • التوتر الدائم.
  • الاكتئاب.
  • الشعور بالانفصال عن العالم الخارجي.
  • الغضب والتصرفات العدوانية.

تلك الأعراض تتفاوت في شدتها على حسب الجدول الزمني لها كما سنعرف فيما يلي، حيث هُناك عوامل تتحكم في توّقع مدة الانسحاب من حالة إلى أخرى.

مدة أعراض انسحاب الروش والعوامل المتحكمة في استمرارها

تندرج مدة أعراض انسحاب الروش وفقًا لجدول زمني محدد، وتختلف مدة أعراض الانسحاب وفقًا لعدة عوامل نذكرها فيما يلي، إذ تتراوح مدة أعراض انسحاب الروش ما بين 15 يوماً إلى 60 يوماً لكنها قد تستمر أكثر من ذلك مع بعض الحالات.

العوامل المتحكمة مدة أعراض انسحاب الروش

تختلف مدة أعراض انسحاب الروش سواءً في بدايتها أو استمرارها باختلاف عدد من العوامل، وتلك العوامل هي:

  • الجرعة التي يتعاطاها المدمن.
  • المدة الزمنية التي استمر المدمن عليها في التعاطي.
  • وجود أدوية أخرى مهدئة يتناولها المدمن إلى جانب حبوب الروش.
  • إدمان الكحول إلى جانب إدمان حبوب الروش.
  • التاريخ الصحي للمدمن، والحالة النفسية لديه.

ويمكن القول أن أعراض انسحاب الروش تبدأ في الظهور خلال 24 أو 48 من تعاطي آخر جرعة، وذلك لأن المادة الفعالة “كلونازيبام” الموجودة في حبوب الروش من البنزوديازيبينات طويلة المفعول، حيث يستمر تأثيرها فترة طويلة، ويستغرق الجسم وقت طويل للتخلص منها، وهذا هو السبب في تأخر ظهور الأعراض الانسحابية.

أما عن المدة التي قد تستمر فيها الأعراض الانسحابية فقد تستمر إلى ما يقرب 3 شهور، ولذلك فيمكن تقسيم أعراض انسحاب الروش إلى عدة مراحل سنتعرف عليها فيما يلي.

تعرّف على الجدول الزمني لأعراض انسحاب الروش بالتفصيل

تنقسم أعراض انسحاب الروش إلى عدد من المراحل وفقًا لجدول زمني محدد، وذلك لأن الأعراض الانسحابية لا تظهر كلها في نفس الوقت على المدمن بسبب طبيعة مخدر الروش، حيث يتتابع ظهورها من الأعراض الأقل حدة إلى الأعراض الأكثر حدة بناءً على كمية المادة الفعالة التي لا تزال موجودة في الجسم، ومدى الخلل الكيميائي الذي حدث في خلايا المخ، إلى أن تبدأ في التلاشي تدريجياً.

لذلك يمكن تقسيم الجدول الزمني لأعراض انسحاب الروش من الأدنى إلى الأعلى وفقًا للتالي:

الفترة الزمنية  الأعراض الانسحابية للروش
من 1 يوم إلى 3 أيام يحدث ما يُسمى بالأعراض الانسحابية العكسية للروش، والتي تتمثل في ظهور الأعراض التي يعالجها الدواء مثل:

  • التوتر.
  • الأرق.
  • عدم القدرة على النوم بانتظام ليلًا.
من اليوم السابع إلى اليوم الرابع عشر تصل أعراض انسحاب الروش إلى أعلى مستويات حدتها خلال أسبوعين من التوقف عن تناول الدواء، وتظهر في هذه المرحلة الأعراض التالية:

  • التعب العام، وألم العضلات.
  • التوتر، والاضطراب العام.
  • الهلاوس.
  • التشنجات.

 تكون هذه الأعراض حادة جدًا لا يستطيع المدمن التعامل معها بمفرده.

من 3 إلى 4 أسابيع قد تبدأ أعراض الانسحاب في الاختفاء عند بعض الأشخاص، ولكن مع استمرار التعرض لنوبات من التوتر، وقد يتعرض المدمن إلى نوبات من التعب الشديدة في أيام معينة خلال هذه الفترة، غير أن الأعراض الحادة جداً تبدأ في الاختفاء.
شهرين فأكثر تستمر أعراض الانسحاب متوسطة الشدة في الظهور، ومن الممكن استمرارها إلى 3 شهور أيضًا، غير أن مدة أعراض الانسحاب لا تطول عند البدء في تلقي العلاج الصحيح، وعدم تناول حبوب الروش مرة أخرى.

تجدر الإشارة أنه من الممكن استمرار أعراض انسحاب الروش وخاصةً النفسية إلى عدة سنوات بعد التوقف عن التعاطي، وقد تظهر حتى دون سابق إنذار ويرجع حدوث أعراض انسحاب الروش الجانبية السابق ذكرها إلى المادة الفعالة التي يحتوي عليها، وتأثيرها على المخ، وسنذكر تفصيل ذلك فيما يلي، ولماذا تحدث أعراض انسحاب الروش حتى تعرف ما يحدث بجسدك تحديداً، لتتمكن من اختيار الطريقة الأفضل للتعامل معها وأنت على بينة.

لماذا تحدث أعراض انسحاب الروش؟

يرجع سبب ظهور أعراض انسحاب الروش إلى افتقاد المخ لمفعول المخدر، ولذلك فإن التوقف فجأة عن تناول هذا الدواء دون إشراف طبي لإدارتها يؤدي إلى حدوث تغيير في كيمياء خلايا المخ، وخاصةً إرسال واستقبال الإشارات العصبية، بسبب حدوث خلل في تركيز حمض جاما أمينوبيوتيريك الذي يسبب الاسترخاء، وزيادة نشاط الدوبامين المسؤول عن زيادة نشاط، وإثارة الخلايا العصبية مما يؤدي إلى ظهور أعراض انسحاب الروش على المدمن.

وأيضاً بعض خلايا المخ والتي اعتمدت على العمل تحت تأثير حبوب الروش لا تستطيع العودة إلى العمل بشكل طبيعي بعد انقطاع الدواء عنها، وهذا هو السبب وراء ظهور أعراض انسحاب الروش العكسية، والتي تشمل التوتر، والأرق، كما تحتوي حبوب الروش على مادة “كلونازيبام” التي تنتمي إلى مجموعة البنزوديازبين التي تعمل على إبطاء نشاط المخ نتيجة زيادة إفراز حمض جاما أمينوبيوتيريك المسئول عن تقليل نشاط خلايا المخ، والمساعدة على الاسترخاء.

ولذلك فإن العلاج الصحيح لأعراض انسحاب الروش يساهم في التخفيف من حدة أعراض الانسحاب، كما في مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان، والتي توفر برامج متخصصة لعلاج أعراض انسحاب الروش تحت إشراف طبي متكامل، ومتخصص في حالات الإدمان.. فكيف يتم علاج انسحاب الروش بطريقة آمنة؟.

علاج أعراض انسحاب الروش

علاج أعراض انسحاب الروش يجب أن يتم تحت إشراف الأطباء المتخصصين في مكان مهيأ وآمن، يمكن فيه حماية المدمن من أي مضاعفات أثناء الانسحاب خاصة مع إدمان حبوب الروش، ويتم علاج انسحاب حبوب الروش من خلال ما يلي:

أولاً: تشخيص حالة المدمن

يتم تشخيص حالة المدمن من خلال قيام الطبيب المتخصص بالتحدث معه، ومعرفة المدة التي استمر عليها في تناول حبوب الروش، والجرعة التي كان يتناولها، والتعرف إلى وجود أدوية أخرى يتناولها مع حبوب الروش أم لا، ثم يقوم بوضع الخطة المناسبة لعلاج أعراض انسحاب الروش.

ثانيًا:- أدوية علاج أعراض انسحاب الروش

يجب إعطاء المريض أدوية تساعده في التغلب على الأعراض الانسحابية الخطيرة التي تظهر عليه مثل:

  • بوسبيرون: يتميز هذا الدواء بأنه يستخدم في علاج التوتر، ودون أن يسبب إدمان للمريض، كما أنه يساعد المدمن في التغلب على الأعراض النفسية التي يمر بها أثناء السحب التدريجي للدواء.
  • فلومازينيل: يستخدم هذا الدواء بشكل أساسي في علاج الأضرار الناتجة عن تناول جرعات زائدة من حبوب الروش، غير أنه أثبت فاعليته في علاج أعراض انسحاب الروش، إذ أنه يرتبط بمستقبلات البنزوديازبين في المخ ويمنع اتصالها به مما يؤدي إلى منع تأثير حبوب الروش.
تنويه هام لا يمكن استخدام الأدوية السابق ذكرها إلا تحت إشراف طبي وبروشتة طبية فقط ، لأن سوء استخدام مثل هذه الأدوية من الممكن أن يتسبب في الكثير من المشكلات.

ثالثًا:- المراقبة الجيدة والتغذية السليمة للمدمن

إن المراقبة الجيدة للمدمن خلال هذه الفترة من الخطوات الهامة جدًا من أجل السيطرة عليه، ومتابعة العلامات الحيوية لديه مثل: النبض، وقياس ضغط الدم، والوظائف التنفسية.

كما أن الحرص على تقديم التغذية السليمة للمدمن، والتي تشمل الأطعمة الصحية مهم أيضًا من أجل مساعدة المدمن في التعافي من آثار أعراض انسحاب الروش.

رابعًا:- العلاج النفسي لأعراض انسحاب الروش

أثبتت العديد من الدراسات أن العلاج النفسي لأعراض انسحاب الروش إلى جانب العلاج الدوائي يُعطي نتائج أفضل في السيطرة على الأعراض الانسحابية من العلاج الدوائي فقط.

فأعراض انسحاب الروش النفسية خطيرة، وقد تصل إلى حد الأفكار الانتحارية التي قد تراود المدمن، ولذلك فإن التحدث إلى الطبيب النفسي عن المشكلات التي تواجه المدمن، والأفكار التي تدور بداخله يساعده في التغلب على هذه الأعراض.

يمكنك التواصل معنا في مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان من أجل التعرف أكثر عن أعراض انسحاب الروش، وكيفية علاجها من خلال الرقم التالي 01154333341.

الخلاصة

أعراض انسحاب الروش تكون جسدية، ونفسية، وتختلف مدتها وشدتها وفقًا لعدد من العوامل التي تختلف من مدمن إلى آخر، كما أن هذه الأعراض الانسحابية تشكل خطرًا على حياة المدمن، مما يجعل الحرص على علاجها والسيطرة عليها تحت إشراف طبي من الأمور الهامة جدًا.

للكاتبة: د. أمنية ربيع.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى دار الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول أعراض انسحاب الروش

للأسف لا يمكن استخدام أدوية علاج أعراض انسحاب الروش في المنزل، لأن الطبيب يجب أن يتابع تطورات حالة المدمن باستمرار إضافةً إلى متابعة استجابته إلى هذه الأدوية حتى يضع الجدول المناسب للجرعات.

قد تؤدي أعراض انسحاب الروش النفسية إلى الوفاة في حال حدوث خلل كبير في خلايا المخ، وسيطرة الأفكار الانتحارية على المدمن، وعد قدرته على تحمل الأعراض الأخرى تجعله يفكر في الانتحار.

لا توجد أعشاب معينة يمكن استخدامها في علاج أعراض انسحاب الروش، كما أن الشائعات المنتشرة حول هذا الأمر ليست صحيحة، ولا يمكن علاج أعراض الانسحاب إلا باستخدام الأدوية.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة