شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

اعراض انسحاب المخدرات: أشهر 16 علامات انسحاب واعراض المخدرات

شخص يجلس ويضع يديه على وجهه بعد معاناته من اعراض انسحاب المخدرات
المقدمة

تُثير أعراض انسحاب المخدرات قلق الكثير ممن اتخذوا قرار التوقف عن تعاطي المخدر والسير في طريق علاج الادمان، حتى أنها تكون أحياناً سبباً في تراجع وانتكاس البعض نتيجة لعدم تحمل الأعراض، ويرجع ذلك لعدم وعيهم بخطورة تلك المرحلة.
لذلك من الضروري فهم أبعاد والطريقة السليمة للتعامل مع أعراض الانسحاب، فبلا شك أهم خطوة على طريق العلاج وهي التخلص من قيد المخدرات والتخلي عنها بشكل كامل، ولذلك أصبح توضيح مرحلة أعراض انسحاب المخدرات وكيفية علاجها بشكل صحيح هو مسئوليتنا وهو محاولة منا لتقديم الدعم لمن يُفكر في ترك المخدرات والسير على الطريق الصحيح، فتابع القراءة لتعرف التفاصيل.

ما المقصود بـ أعراض انسحاب المخدرات؟

أعراض انسحاب المخدرات هي مجموعة من الأعراض المؤلمة والبغيضة التي تنتج إما عن التوقف المفاجىء لتعاطي المخدر أو انخفاض جرعة المخدرات بعد التعاطي طويل المدى وهو ما يحدث غالباً أثناء عملية سحب وإزالة السموم من الجسم، ويكون ناتج عن تأثير إدخال مادة غريبة مسببة للإدمان مثل  الكوكايين، الهيروين، الحشيش، القنب، التبغ، المواد الأفيونية، المنشطات وغيرها الكثير والكثير من العقاقير المخدرة.

يعكس انسحاب المخدرات قدرة الدماغ على التكيف مع الوضع الجديد فكما نعلم أن إدمان المخدرات على المدى الطويل يُحدث تغيرات في دوائر الدماغ، فعندما يتوقف الشخص عن التعاطي فجأة يتم قطع تلك المسارات العصبية، فيبدأ الدماغ بإعادة توصيل نفسه بشكل أساسي للتكيف مع الظروف الحالية دون وجود المخدر في الجسم، ويحاول أن يعود لطبيعته لكن بالطبع هذه العملية تستغرق وقتاً، وللأسف هناك من لا يستطيع تحمل أعراض خروج المخدر من الجسم وخاصة إذا خاض التجربة دون استشارة طبيب مما يجعله يعود للمخدر ثانية، ولكن لا يحدث عادة الانتكاس إذا قام بترك المخدرات عن طريق سحب السموم من الجسم بطريقة صحيحة.


نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



ماذا تعرف عن عملية سحب سموم المخدرات من الجسم؟

عملية سحب المخدرات من الجسم هي الخطوة الأولى على طريق التعافي من الإدمان أو علاج الإدمان ويخضع فيها المريض إلى العديد من الوسائل لتخليص الجسم من آثار المخدرات القاتلة والتي ذكرنا بعض الأمثلة لها سابقاً، وهي تحتاج إلى المراقبة والعناية الطبية المشددة بسبب ظهور علامات خروج المخدرات من الجسم فيعاني المريض خلال تلك الفترة من عدم ارتياح نفسي وجسدي وللأسف هناك بعض اعراض انسحاب المخدرات الخطيرة التي تشكل أحياناً خطراً على حياة المريض فهي بالطبع تختلف في شدتها من مريض لآخر اعتماداً على بعض العوامل المؤثرة فيها.

9 عوامل تؤثر علي شدة أعراض انسحاب المخدرات

بالطبع تختلف اعراض انسحاب المخدرات في شدتها من مريض لآخر ومن حالة لأخرى فهي ليست موحدة مع الجميع ولذلك نقول أنها أحياناً تكون مهددة للحياة وأحياناً أخرى تمر بسلام وفيما يلي نذكر أهم العوامل المؤثرة في اعراض انسحاب ادمان المخدرات:

ومعرفة كل تلك العوامل يُساعد كثيراً في التنبؤ بمدى شدة الأعراض وكم تستغرق أثناء سحب المخدر من الجسم وما إذا كان هناك خطورة على مريض الإدمان مما يستوجب عناية خاصة لأي عرض مفاجئ..ودعونا نتعرف سوياً على أهم علامات انسحاب المخدرات من الجسم.

تعرف على علامات انسحاب المخدرات من الجسم

لا يُمكن أن تكون علامات انسحاب المخدرات من الجسم موحدة لكل أنواع المخدرات، ولكن يمكن أن تحدث بعض أعراض الانسحاب المشتركة والشائعة نذكرها فيما يلي ثم نقوم بتحديد الاختلافات العرضية التي تحدث مع بعض أنواع المخدرات.

وتعد أهم علامات انسحاب المخدرات من الجسم وأكثرها شيوعاً هي:

يمكنك مراسلتنا على 01154333341

الأعراض الانسحابية للمخدرات الجسدية

يؤثر الاعتماد الجسدي على جسد المريض بينما يؤثر الاعتماد النفسي على سلوكه، ومن أشهر الأعراض الانسحابية الجسدية المُتواجدة نتيجة الاعتماد الجسدي على معظم المواد الإدمانية هي:

وفيما يلي نتعرف على هذه الأعراض تفصيلاً من خلال تجربتي مع الأعراض الانسحابية

الاكتئاب:

يُعتبر مرض الاكتئاب أو التصرف بشكل مزاجي أحد أعراض الانسحاب الجسدي؛ وهو مرض شهير وله تبعات خطيرة قد تصل إلى انتحار المريض؛ ولذلك يُعتبر علاج الإدمان في المنزل خطيرًا شيئاً ما، وينبغي علاج الإدمان في مراكز علاج إدمان متخصصة مثل مستشفي دار الهضبة لعلاج الإدمان وإعادة التأهيل؛ لكي يتم التعامل مع مثل هذه الأعراض الانسحابية بطرق علمية على أسس طبية مُتقدمة تابعة لبروتوكول مُنظمة الصحة العالمية.

نوبات الغضب:

تُعتبر نوبات الغضب أحد أعراض الانسحاب الجسدية التي تنتج عن إحباط المريض الناجم عن الشعور بالعجز أمام الإدمان وأنه لا يستطيع الاستغناء عن المادة الإدمانية أو السلوك الإدماني، ولذلك من الأفضل علاج الإدمان في مراكز علاج الإدمان المتخصصة مثل مستشفي دار الهضبة لعلاج الإدمان وإعادة التأهيل؛ حتى يتمكن المريض من الحصول على المُساعدة في كيفية التعامل مع نوبات غضبه والتحكم بها.

اضطرابات في النوم:

يُعتبر الاضطراب في النوم سواء قلة النوم أو النوم لفترات طويلة من أشهر الأعراض الجسدية المصاحبة لانسحاب المواد الإدمانية، وقد تؤدي هذه الاضطرابات إلى العديد من المشاكل الصحية.

مشاكل الجهاز الهضمي:

تشمل الأعراض الانسحابية الجسدية مشاكل الجهاز الهضمي سواء كانت الإصابة بالإسهال أو الإمساك؛ وقد يتسبب الإسهال في إصابة المدمن بمرض الجفاف والذي بدوره يتسبب في العديد من المشاكل الصحية.

النوبات التشنجية:

إن الارتعاش والنوبات التشنجية أحد الأعراض الانسحابية الجسدية الشهيرة، فقد يُصاب المدمن بنوبات الصرع التي تتطلب عناية طبية فائقة، لذلك من المهم علاج الحالات الإدمانية الشديدة التي تؤدي إلى الإصابة بنوبات الصرع في مراكز علاج الادمان المتخصصة مثل مستشفي دار الهضبة لعلاج الإدمان وإعادة التأهيل.

وقد اعتقد الكثير من الناس أن بعض المواد الإدمانية مثل الحشيش والماريجوانا لا تتسبب في حدوث الإدمان الجسدي وذلك لعدم تكون أعراض انسحاب جسدية واضحة، ولكن في الحقيقة إن هذه الحالات تُصاحب العديد من الأعراض على سبيل المثال الخمول ونوبات الغضب والاضطرابات في النوم بالإضافة إلى أنها قد يُصاحبها اعتماد نفسي وتظهر على هذه الحالات أعراض انسحابية نفسية والتي سوف نتحدث عنها بشكل مفصل.

الأعراض الانسحابية للمخدرات النفسية

يتمثل الاعتماد النفسي في تكوّن الأعراض الانسحابية النفسية؛ التي تؤثر على طريقة تصرف المدمن في الكثير من المواقف الحياتية ومن أمثلة هذه الأعراض الآتي:

اعراض انسحاب المخدرات المتداخلة

هي اعراض تجمع بين التأثيرات النفسية للمواد المخدرة واثارها الجسدية على المدمن، وتؤثر على حياة المدمن الاجتماعية بالسلب؛ ومن أشهر أمثلة هذه الأعراض الاجتماعية السلبية الآتي:

كما أن هناك بعض الأعراض المرتبطة بنوع معين من المخدرات والعقاقير و نتناولها فيما يلي:

أعراض انسحاب المنشطات

والتي تشمل الهياج، الهلوسة، تباطؤ الكلام، فقدان الاهتمام، زيادة الشهية، بطء معدل ضربات القلب، قشعريرة، الجفاف، فرط النوم، آلام بالجسم، أحلام مفزعة، الشعور الدائم بالجوع، بطء الحركة، جنون العظمة، القلق، والاكتئاب.

أعراض انسحاب المواد الأفيونية

والتي تشمل الحمى، الأنف الدسم، اتساع حدقة العين، آلام في البطن، إسهال، قشعريرة، هياج، شحوم في الجسم، آلام في العضلات، والإصابة بالاكتئاب.

أعراض انسحاب المثبطات

والتي تشمل الضعف العام في الجسم، الغثيان، زيادة درجة حرارة الجسم، الإثارة والهياج، الشعور بالارتباك، الهلوسة، التشنجات والنوبات.

فكما رأينا قد تحدث بعض الاختلافات في علامات خروج المخدرات من الجسم والذي يحدث بين مادة وأخرى، فهناك مواد قد تكون خطيرة نوعاً ما في سحبها مما يجعلها تتطلب عناية ورعاية طبية أكثر من غيرها من المخدرات ومن المعروف أن هناك جدول زمني أو مدة أعراض انسحاب المخدرات تبدأ وتنتهي في خلالها وقد تختلف كما ذكرنا من مادة لأخرى ومن حالة صحية لأخرى نذكرها فيما يلي.

مدة اعراض انسحاب المخدرات 

مدة اعراض انسحاب المُخدرات هي المدة التي يحتاجها المخ لاستعادة وظائفه وآلية عمله الطبيعية بعد الاعتماد على مخدر خارجي للوصول إلى حالة جسدية ونفسية معينة، وأيضاً هي الفترة التي تحتاجها الأعضاء الحيوية لطرد السموم من الجسم حسب كفاءتها.

أما عن متى تزول اعراض الانسحاب فالأمر يتعلق بالخصائص الفردية للمُدمن وهي نفسها العوامل المتحكمة في شدة الأعراض والتي تم ذكرها أنفاً، فقد تزول اعراض الانسحاب في المدة المتوسطة المتوقعة لها، ومن الممكن أيضاً أن تستمر لأكثر من ذلك.

على المدى القصير الاعراض الانسحابية كم تستمر؟

الاعراض الانسحابية للمخدرات قد تستمر على المدى القصير من 7 أيام وحتى 15 يوماً في المتوسط، وهي الأعراض التي توصف بالشديدة، وتحتاج إلى درجة رعاية عالية.

على المدى الطويل كم مدة الأعراض الانسحابية؟

من الجانب طويل المدى مدة الاعراض الانسحابية هي ثلاثة أشهر على أقصى تقدير، وفيها يُعاني المدمن من بعض أعراض انسحاب المخدرات الأقل حدة كما ذكرنا أعلاه، وكلها أعراض يُمكن التحكم فيها بسهولة عن طريق المتابعة والالتزام بالعادات الصحية، إذ ترتفع احتمالات الانتكاسة في الـ 90 يوماً التالية مباشرة من سحب السموم.

وطبياً لا يُركز على كم تستمر اعراض الانسحاب من المخدرات، بل يُركز الأطباء على الجدول الزمني لها، من أجل تحديد نوع ادوية علاج اعراض الانسحاب والجرعة المناسبة للمدمن.

ما هو الجدول الزمني لاعراض انسحاب المخدرات؟ 

الجدول الزمني لاعراض انسحاب المخدرات هو تحديد تدُّرج الاعراض الانسحابية من حيث المُدة والشدة منذ الساعة الأولى وحتى انتهاء اعراض سحب المخدرات من الجسم، والجدول الزمني يختلف على حسب اختلاف المادة الإدمانية التي أدمن عليها المتعاطي، والجدول الزمني لاعراض انسحاب المخدرات ينقسم إلى:

المدة مدة اعراض انسحاب المخدرات (مواد أفيونية) مدة الأعراض الانسحابية للمخدرات (مهدئات) مدة أعراض انسحاب المخدرات (المنشطات)
البداية 8 ساعات إلى 24 من تاريخ آخر جرعة تم تعاطيها تبدأ أعراض انسحاب المواد المُهدئة قصيرة المدى في الفترة المنحصرة بين 6 إلى 8 ساعات. ظهور الأعراض الانسحابية للمواد المنشطة غالباً ما يكون في أول 24 ساعة من آخر جرعة تم تعاطيها، و تتدرج في الشدة في الـ 48 ساعة.
الذروة تبلغ مضاعفات أعراض انسحاب المواد الأفيونية بعد حوالي 48 ساعة، وتبلغ ذروتها بعد 72 ساعة من آخر جرعة. تصل إلى ذروتها في الفترة ما بين 24 ساعة إلى 96 ساعة تصل إلى ذروتها بعد حوالي 72 ساعة، وقد تستمر بنفس معدل الشدة حتى 7 أيام.
الانخفاض قد تنخفض شدة أعراض انسحاب الأفيونات من اليوم الرابع، وقد تطول حتى تبدأ بالانخفاض من اليوم الـ 7. تتراوح بين 10 إلى 14 يوماً تبدأ اعراض انسحاب المنشطات في الانخفاض في اليوم الـ 7إلى اليوم 13.
الانتهاء غالباً من تنتهي اعراض انسحاب المواد الأفيونية بعد 10 أيام من التوقف عن التعاطي. تنتهي بعد 15 يوما في أغلب الحالات. تنتهي بعد 14 يوم تقريبا.
الجدول الزمني للمواد المخدرة هو جدول عام، مُحدد على المدى المتوسط، وقد يختلف مع تجربتك الخاصة، إذ قد تمتد بعض المراحل إلى أكثر مما هو مذكور، لذا دائماً ما يكون التشخيص الطبي هو الوسيلة الأكثر دقة لمعرفة مدة وشدة اعراض الانسحاب المخدرات التي ستعاني منها وكذا جدولها الزمني، ومن خلاله أيضاً يتم وضع ادوية علاج اعراض الانسحاب واستخدامها تحت الإشراف الطبي.

حول أدوية علاج اعراض انسحاب المخدرات 

لا شك إن أعراض انسحاب المخدرات فترة عصبية على المدمن، وهي الحد الفاصل الذي يُريد تخطيه من أجل الابتعاد عن طريق الإدمان نهائياً، فهل يوجد دواء لعلاج اعراض الانسحاب آمن وفعّال؟.
بالطبع يوجد دواء لعلاج الاعراض الانسحابية، لكن كما فهمنا معنى الانسحاب، علينا أن نعرف ما هو الدواء وما هي شروط استخدامه حتى نتمكن من الاستفادة به بشكل آمن، ليكون مفعوله أكيداً ومضموناً دون ظهور مضاعفات.

ما المقصود بأدوية علاج اعراض انسحاب المخدرات؟ 

دواء لعلاج اعراض الانسحاب هو عقار يُعتمد عليه من أجل تخفيف شدة الأعراض المصاحبة لانسحاب المخدر وإدارتها للحد من مضاعفاتها، من أجل إعطاء فرصة للجسم لطرد السموم دون لجوء المدمن للتعاطي مرة أخرى.

ما هو أفضل دواء لعلاج اعراض الانسحاب؟

أفضل دواء لعلاج اعراض الانسحاب هو الدواء الأكثر مُلائمة لحالة المدمن الجسدية مما يضمن عدم وجود موانع استخدام وعدم ظهور أي مضاعفات على الحالة، إذ لا يُمكن تحديد الدواء الأفضل لحالة المدمن من حيث النوع والجرعة  إلا من خلال المسح الطبي الشامل.. بجانب إنه لا يمكن لدواء واحد مساعدة المدمن على تخطي اعراض انسحاب المخدرات بل يُستخدم مجموعة أدوية منها الجسدي ومنها النفسي.

ونستخلص من جملة الإجابات السابقة إننا نستخدم ادوية لتخفيف اعراض الانسحاب وإدارتها بشكل يُساعد المدمن على تخطيها دون معاناة كبيرة.

أسماء أدوية علاج الاعراض الانسحابية للمخدرات

غالباً ما يتم استخدام ادوية علاج اعراض انسحاب المخدرات على حسب نوع المخدر، والجرعة يتم حسابها على حسب شدة الحالة الإدمانية واحتياجاتها.

أولاً أدوية علاج انسحاب المواد الأفيوينية

في حالة الإدمان على المواد الأفيونية تكون أسماء ادوية علاج اعراض الانسحاب هي:

ثانياً أدوية الاعراض الانسحابية للمهدئات.

في حالة إدمان المواد المخدرة المهدئة، تكون أدوية الاعراض الانسحابية هي:

ثالثاً أدوية لتخفيف اعراض انسحاب المنشطات

في حالة تعاطي المنشطات، تكون ادوية علاج اعراض الانسحاب هي:

يُرجى العلم أن الأدوية السابق ذكرها هي الأدوية المُستخدمة في العديد من المصحات النفسية حول العالم، وليست بالضرورة هي الأدوية التي يستخدمها مركز الهضبة، حيث يتبع المركز بروتوكولًا علاجيًا فرديًا لكل مريض يناسب احتياجاته وحالته الصحية، وكل الأدوية مصرحة من وزارة الصحة المصرية، ولا يجب أن يتناول المريض هذه الأدوية دون استشارة الطبيب المعالج؛ لتحديد الدواء المناسب لحالته وتحديد الجرعة الآمنة حسب تقييم حالة الشخص.

ما هي شروط استخدام أدوية علاج انسحاب المخدرات؟ 

شروط استخدام أدوية علاج انسحاب المخدرات تنحصر في الخضوع لتشخيص دقيق في مركز علاجي مُتحصص، من أجل تحديد حالة المدمن، مع وضع المدمن تحت المراقبة الطبية طوال فترة استخدامها، نظراً لأن كُل حالة إدمانية لها خصوصيتها من حيث:

هل هُناك خطورة من استخدام ادوية لعلاج اعراض الانسحاب بشكل فردي؟

بالطبع هُناك خطورة مضاعفة لاستخدام ادوية علاج الانسحاب بشكل فردي دون الخضوع للتشخيص وتتمثل في:

لعلك الآن تتساءل…

كيف اتخلص من الاعراض الانسحابية؟

ونقول لك، تتخلص من الأعراض الانسحابية من خلال الانتساب لمركز متخصص في علاج الإدمان، والخضوع لمرحلة سحب السموم من الجسم، حيث يتم إدارة تلك الأعراض في أيام معدودات، مما يُساعدك بشكل مباشر في تخطي تلك الفترة دون معاناة أو وقوع أي مخاطر صحية.

علاج اعراض الانسحاب في المراكز الطبية المتخصصة

علاج اعراض انسحاب المخدرات من الجسم هو المرحلة الأولى من برنامج علاج الإدمان الشامل تُسمى مرحلة سحب السموم ويُشار إليها أيضاً بالديتوكس.
وتستهدف في المقام الأول إخراج المدمن من مرحلة الاستخدام القهري للعقار، عبر مساعدته في تخطي اعراض انسحاب المخدرات بأدنى درجة من المعاناة، وتوفير مستويات عالية من الراحة، وذلك يتم عبر وضع برنامجاً علاجياً خاصاً لكل مدمن يناسب تماماً سماته الفردية، وذلك يُدعم بدرجة كبيرة نجاح علاج مراحل علاج ادمان المخدرات التالية.

كيف يتم علاج اعراض انسحاب المخدرات في المركز المتخصص 

يتم علاج اعراض انسحاب المخدرات في مركز متخصص لعلاج الإدمان عن طريق:

  1. العمل على تشخيص حالة المدمن بطريقة دقيقة بخضوعه للفحص الشامل لإعداد تقرير حول حالته الصحية وشدة إدمانه.
  2. تحديد نوع الأدوية التي ستُستخدم في إدارة أعراض انسحاب المخدرات.
  3. رسم برنامجاً غذائياً متكاملاً للمُدمن يساعده على استعادة التوازن، مع رفع قدرة الأعضاء الداخلية على طرد السموم.
  4. وضع المدمن تحت الرعاية عالية المستوى، والتي تقدم المراقبة الطبية المستمرة على مدار 24 ساعة، لمتابعة حالته دقيقة بدقيقة وتحديد احتياجاته العلاجية حسب التطوّرات، والمحافظة على الاستقرار الجسدي والنفسي وطوال تلك المدة.
  5. توفير الدعم النفسي المُحترف، والقادر على التعامل مع مدمن المخدرات في تلك الفترة، مما يجعله أكثر مقاومة لرغبة التعاطي.
  6. خضوع المُدمن لتحليل المخدرات للتأكد من خلو الجسم من السموم بشكل كامل.

ما هي مدة علاج اعراض انسحاب المخدرات في مراكز العلاج؟

مدة علاج اعراض انسحاب المخدرات في مراكز العلاج المتخصصة تتراوح ما بين 4 أيام وحتى 10 أيام غالباً، وقد تزيد تلك الفترة مع بعض الحالات الإدمانية الحرجة، خاصة منها حالات التشخيص المزدوج، التي تحتاج إلى معالجة نفسية بالموازاة مع سحب السموم.

ما هو أفضل مركز لعلاج اعراض انسحاب المخدرات؟ 

يُعد مركز دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان أفضل مركز لعلاج أعراض انسحاب المخدرات في مصر والوطن العربي، نظراً لخبرته الكبيرة في علاج الإدمان والطب النفسي والتي تتجاوز الـ 15 عاماً فهناك ستجد:

ماذا بعد الانسحاب؟

بعد الانسحاب يتم التركيز على علاج مرض الإدمان تفادياً لحدوث الانتكاسة، حيث أن تخطي اعراض انسحاب المخدرات ما هي إلى معبر لابد منه لضمان استيعاب المدمن الخطوات والتقنيات المستخدمة لانتشاله من براثن التفكير والسلوك الإدماني، وخطوات ما بعد الانسحاب تنقسم إلى ثلاث:

  1. المعالجة النفسية لآثار اضطرابات تعاطي المخدرات واستكمال استرداد العافية الجسدية.
  2. تشخيص الاضطرابات الشخصية التي دفعت الشخص للاعتماد على المخدرات والاستسلام له والعمل على معالجتها على المدى الطويل، ليصل المدمن المتعافي إلى مرحلة التحكم في أنماط تفكيره والقدرة على تغييرها، وزرع أفكار واتجاهات أكثر صحة، وتنظيم مشاعره ما يضمن له التحكم في سلوكياته، مما يحقق له تأقلم صحي مسؤول مع مجتمعه، دون أن يسمح لمادة كيميائية مخدرة تسيطر عليه.
  3. وضع خطة الرعاية الخارجية من أجل مساعدة المدمن وتدريبه على محفزات ومغريات الإدمان، والتغلب على مسببات الانتكاسة بعد إتمام البرنامج العلاجي، ما يضمن له تعديل نمط حياته دون الضعف تجاه الجرعات المخدرة، وأيضاً حماية له من اعراض انسحاب المخدرات طويلة المدى.

تعرف على البروتوكول الخاص بمستشفى دار الهضبة لعلاج اعراض انسحاب المخدرات

تتميز مستشفى دار الهضبة بتوفير العديد من البرامج العلاجية المتخصصة في علاج اعراض انسحاب المخدرات وذلك من خلال عمل العديد من الاختبارات الأولية والتقييمات اللازمة للمريض قبل البدء في عملية سحب المخدر من الجسم  ثم تبدأ في ملاحظة الأعراض الانسحابية على المريض لحظة بلحظة.

كل تلك الخطوات تتم بعناية ودقة ويقوم بمراقبتها أفضل الأطباء لعلاج الإدمان والتأهيل النفسي بالمستشفى ويتم عمل مراقبة دائمة للمريض طوال فترة العلاج عن طريق الفريق الطبي المتميز بالمستشفى من أطباء واخصائيين وممرضين حتى الخروج من تلك المرحلة وتحقيق الاستقرار للحالة الصحية للمريض.

6 أطعمة مفيدة أثناء التخلص من السموم وعلاج اعراض انسحاب المخدرات

كما ذكرنا سابقاً أن هناك اضطرابات شديدة تحدث في المعدة أثناء عملية سحب السموم ولذلك وجدنا 6 أطعمة مفيدة وأساسية أثناء التخلص من السموم وعلاج اعراض انسحاب المخدرات نذكرها فيما يلي:

ومن المهم معرفة تلك الأطعمة لتناولها أثناء علاج اعراض انسحاب المخدرات لتُساهم في عملية التعافي وعودة الجسم إلى سابق عهده، ولكن من غير المعقول أن يتخذها البعض وسيلة أساسية ويترك العلاج الدوائي لأعراض الانسحاب فكما قلنا كل يعمل جنباً إلى جنب ولا نستطيع أبداً الاستغناء عن العلاج الدوائي والتكميلي لأعراض المخدرات بعد تركها لأن ذلك سيأتي حتماً بعواقب وخيمة.

احذر..ترك المخدرات بدون علاج

لا يمكن لأحد أن يتخيل مدى الأضرار التي تحدث نتيجة ترك المخدرات بدون علاج فكيف لإنسان أن يتحمل عواقب تلك المخاطرة والتي يمكن أن تُهدد حياته؟ وكيف يمكن تحمل أعراض المخدرات بعد تركها ونحن نعلم جيداً مدى الألم التي تُسببها للجسم والعقل.

يمكن تلخيص الأضرار والمخاطر الناجمة عن ترك المخدرات بدون علاج كالآتي:

ولذلك نحن نقول أن أسوأ قرار يمكن أن يتخذه الشخص في حياته هم ترك المخدرات بدون علاج ولكن الطريق الأسلم والأصح كما ذكرنا من قبل ونذكر دائماً أن يتم علاج أعراض انسحاب المخدرات في مركز متخصص لعلاج الإدمان تحت إشراف طبي كامل لتفادي وقوع أي أضرار أو مخاطر.

الخلاصة:

حاولنا تقديم كل ما يُهم القارئ عن فترة اعراض انسحاب المخدرات، والعوامل التي تؤثر عليها، والمدة الزمنية المحتملة للمواد المخدرة المختلفة كما حاولنا عرض بعض التحديات التي تواجه المريض في تلك المرحلة العصيبة وكيفية علاجها والتغلب عليها وذلك حرصاً منا على تقديم الدعم والمساعدة للجميع قدر المستطاع ولنشر الوعي بين الناس لمعرفة مدى خطورة الإدمان وعواقبه التي لا تنتهي إلا بالإقلاع والخضوع للعلاج الطبي المناسب.

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي وعلاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

قد يتسبب إدمان الهيروين في إحداث تلف دائم بالدماغ لأنه يقوم بتغيير نظام المُكافاة الذي يحدث في المخ، مما يجعله يعمل بشكل غير طبيعي وينتج عنه تلف الدماغ والذي يأخذ أشكالاً مُتعددة مثل مرض ألزهايمر وأمراض الخرف وقد يؤدي إلى حدوث التهاب الدماغ.

بالطبع يُمكن التدخل مُبكراً ومُحاولة علاج الآثار السلبية للهيروين على المخ ولكن يعتمد ذلك على سرعة التخلص من الإدمان وبدء العلاج والذي يبدأ بسحب للهيروين من الجسم، ثم الدخول في برامج التأهيل والدعم النفسي ولن يحدث ذلك إلا تحت إشراف طبي لكل مراحل العلاج.

للأسف تزايدت الأعداد التي تم نقلها للطوارئ بسبب الجرعة الزائدة من الهيروين في الفترة الأخيرة والذين كانوا يُعانون من الأعراض التالية وهي أعراض الجرعة الزائدة من الهيروين:

  • بطء شديد في التنفس وقد يتوقف فجأة.
  • النعاس.
  • جفاف الفم.
  • قيء.
  • نبض منخفض.
  • تشوه في اللسان.
  • حالة من الارتباك.
  • مشاكل في العضلات ورجيج.
  • قد يصل الأمر في النهاية إلى الدخول في غيبوبة.

ومخاطر الجرعة الزائدة من الهيروين تكمن غالباً في الحقن الذي يؤدي إلى إحداث تلف لأعضاء الجسم كما يؤدي إلى التهابات جلدية حادة وخراج بالدماغ والرئتين، والأخطر من كل ذلك هو احتمالية انتقال الأمراض الفيروسية المميتة مثل مرض فيروس نقص المناعة البشري.

يتطلب منك الكثير من الشجاعة لإخبار من حولك بمشكلة الإدمان وعليك فقط اتباع تلك الخطوات للخروج من تلك اللحظة المؤلمة وهي:

  • أن تعترف من داخلك أنك في مشكلة وتريد الخروج منها والإقلاع عن الإدمان في أسرع وقت مُمكن.
  • ابحث عن اللحظة المُناسبة وأخبرهم بما في داخلك وتكون دائماً مُستعداً لتحمل انفعالاتهم وهذا أمر واقعي فلتحافظ على هدوئك.
  • ذكرهم أن الإدمان مرض وله علاج ويُمكن الشفاء منه وحاول أن تطلعهم على بعض المقالات التي تتكلم عن علاج إدمان الهيروين.
  • اخبرهم أنك تحتاج المُساعدة وبدء العلاج وكن صادقاً معهم في كل التفاصيل المُتعلقة بأسباب إدمان الهيروين الخاصة بك.
  • وابدأ معهم في البحث عن الأماكن المُعتمدة وذات السمعة الطيبة في علاج الإدمان.

يتأثر بقاء الهيروين في الدم والبول والجسم بشكل عام على فترة إدمان الهيروين وعلى الجرعات المُستخدمة في الإدمان ولكن هناك متوسط مدة لبقاء الهيروين في الدم قد تصل إلى يومين من آخر جرعة تعاطي.

ولكن قد تُزيد مدة بقاء الهيروين في البول قليلاً مُقارنةً بالدم فقد تُزيد المدة حتى تصل إلى بقاء الهيروين أسبوع كامل في الدم ويُمكن أن تُزيد مدة بقاء الهيروين في الجسم ويتم اكتشاف الإدمان لأن الاستخدام المُفرط للهيروين يؤدي إلى تخزينه في الأنسجة الدهنية والتي تستغرق وقتاً طويلاً للتخلص من الهيروين المتواجد في الدم والسوائل الأخرى للجسم مثل البول واللعاب.   

مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة