اعراض انسحاب المخدرات

مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان

تثير أعراض انسحاب المخدرات قلق الكثير ممن اتخذوا قرار التوقف عن تعاطي المخدر والسير في طريق العلاج، حتى أنها تكون أحياناً سبباً في تراجع وانتكاس البعض بسبب عدم تحمل الأعراض، ويرجع ذلك لعدم وعيهم بخطورة تلك المرحلة وضرورة فهم أبعادها والطريقة السليمة للتعامل معها، فهي بلا شك أهم خطوة على طريق العلاج وهي التخلص من قيد المخدرات والتخلي عنها بشكل كامل، ولذلك أصبح توضيح مرحلة أعراض انسحاب المخدرات وكيفية علاجها بشكل صحيح هو مسئوليتنا وهو محاولة منا لتقديم الدعم لمن يفكر في ترك المخدرات والسير على الطريق الصحيح.

ما المقصود بـ أعراض انسحاب المخدرات؟

أعراض انسحاب المخدرات هي مجموعة من الأعراض المؤلمة والبغيضة التي تنتج إما عن التوقف المفاجىء لتعاطي المخدر أو انخفاض جرعة المخدرات بعد التعاطي طويل المدى وهو ما يحدث غالباً أثناء عملية سحب وإزالة السموم من الجسم فهو ناتج عن إدخال مادة غريبة مسببة للإدمان مثل الكوكايين، الهيروين، الحشيش، القنب، التبغ، المواد الأفيونية، المنشطات وغيرها الكثير والكثير من العقاقير المخدرة والضارة.

يعكس انسحاب المخدرات قدرة الدماغ على التكيف مع الوضع الجديد فكما نعلم أن إدمان المخدرات على المدى الطويل يحدث تغيرات في دوائر الدماغ، فعندما يتوقف الشخص عن التعاطي فجأة يتم قطع تلك المسارات العصبية، فيبدأ الدماغ بإعادة توصيل نفسه بشكل أساسي للتكيف مع الظروف الحالية دون وجود المخدر في الجسم، ويحاول أن يعود لطبيعته لكن بالطبع هذه العملية تستغرق وقتاً، وللأسف هناك من لا يستطيع تحمل أعراض خروج المخدر من الجسم وخاصة إذا خاض التجربة دون استشارة طبيب مما يجعله يعود للمخدر ثانية، ولكن لا يحدث عادة الانتكاس إذا قام بترك المخدرات عن طريق سحب السموم من الجسم بطريقة صحيحة.

ماذا تعرف عن عملية سحب السموم من الجسم؟

عملية سحب السموم من الجسم هي الخطوة الأولى على طريق التعافي من الإدمان أو علاج الإدمان ويخضع فيها المريض إلى العديد من الوسائل لتخليص الجسم من آثار المخدرات القاتلة والتي ذكرنا بعض الأمثلة لها سابقاً، وهي تحتاج إلى المراقبة والعناية الطبية المشددة بسبب ظهور علامات خروج المخدرات من الجسم فيعاني المريض خلال تلك الفترة من عدم ارتياح نفسي وجسدي وللأسف هناك بعض اعراض انسحاب المخدرات الخطيرة التي تشكل أحياناً خطراً على حياة المريض فهي بالطبع تختلف في شدتها من مريض لآخر اعتماداً على بعض العوامل المؤثرة فيها.

ما هي العوامل المؤثرة في أعراض انسحاب ادمان المخدرات؟

بالطبع تختلف اعراض انسحاب المخدرات في شدتها من مريض لآخر ومن حالة لأخرى فهي ليست موحدة مع الجميع ولذلك نقول أنها أحياناً تكون مهددة للحياة وأحياناً أخرى تمر بسلام وفيما يلي نذكر أهم العوامل المؤثرة  في اعراض انسحاب ادمان المخدرات:

  • عوامل وراثية.
  • عمر المريض.
  • الجنس.
  • وزن الجسم.
  • الحالة الصحية العامة للمريض.
  • المادة المخدرة المستخدمة في الإدمان.
  • الكمية التي يستهلكها المريض.
  • تكرار الاستهلاك.
  • طول مدة إدمان المخدرات.

ومعرفة كل تلك العوامل يساعد كثيراً في التنبؤ بمدى شدة الأعراض وكم تستغرق أثناء سحب المخدر من الجسم وما إذا كان هناك خطورة على مريض الإدمان مما يستوجب عناية خاصة لأي عرض مفاجئ..ودعونا نتعرف سوياً على أهم علامات انسحاب المخدرات من الجسم.

تعرف على علامات انسحاب المخدرات من الجسم

لا يمكن أن تكون علامات انسحاب المخدرات من الجسم موحدة لكل أنواع المخدرات ولكن يمكن أن تحدث بعض أعراض الانسحاب المشتركة والشائعة نذكرها فيما يلي ثم نقوم بتحديد الاختلافات العرضية التي تحدث مع بعض أنواع المخدرات.

وتعد أهم علامات انسحاب المخدرات من الجسم وأكثرها شيوعاً هي:

  • صعوبات واضطرابات النوم.
  • تعب شديد وهزال.
  • آلام في العضلات.
  • قيء وغثيان.
  • سيلان الأنف.
  • التعرق الشديد.
  • اهتزاز في الجسم.
  • الارتعاش.
  • تغيرات في الشهية وفقدان الوزن.
  • الصداع.
  • تغيرات في ضغط الدم.
  • اضطرابات في النشاط الجنسي.
  • تغيرات وتقلبات مزاجية حادة.
  • الرغبة الشديدة في العودة للمخدرات.
  • الشعور بالأرق.
  • الإصابة بالاكتئاب.

كما أن هناك بعض الأعراض المرتبطة بنوع معين من المخدرات والعقاقير و نتناولها فيما يلي:

  • أعراض انسحاب المنشطات: والتي تشمل الهياج، الهلوسة، تباطؤ الكلام، فقدان الاهتمام، زيادة الشهية، بطء معدل ضربات القلب، قشعريرة، الجفاف، فرط النوم، آلام بالجسم، أحلام مفزعة، الشعور الدائم بالجوع، بطء الحركة، جنون العظمة، القلق، والاكتئاب.
  • أعراض انسحاب المواد الأفيونية: والتي تشمل الحمى، الأنف الدسم، اتساع حدقة العين، آلام في البطن، إسهال، قشعريرة، هياج، شحوم في الجسم، آلام في العضلات، والإصابة بالاكتئاب.
  • أعراض انسحاب المثبطات: والتي تشمل الضعف العام في الجسم، الغثيان، زيادة درجة حرارة الجسم، الإثارة والهياج، الشعور بالارتباك، الهلوسة، التشنجات والنوبات.

فكما رأينا قد تحدث بعض الاختلافات في علامات خروج المخدرات من الجسم  والذي يحدث بين مادة وأخرى فهناك مواد قد تكون خطيرة نوعاً ما في سحبها مما يجعلها تتطلب عناية ورعاية طبية أكثر من غيرها من المخدرات ومن المعروف أن هناك جدول زمني أو مدة أعراض انسحاب المخدرات تبدأ وتنتهي في خلالها وقد تختلف كما ذكرنا من مادة لأخرى ومن حالة صحية لأخرى نذكرها فيما يلي.

ما هي مدة اعراض انسحاب المخدرات؟

هناك بعض الفروق البسيطة في مدة اعراض انسحاب المخدرات الحادة[^5] فعندما يبدأ الجسم في التخلص من المخدر تأخذ الأعراض طريقها في الظهور وتستمر في جدول زمني معين نذكره فيما يلي لبعض المواد المخدرة:

  • مدة اعراض انسحاب الهيروين: تبدأ الأعراض في الظهور من 8 إلى 24 ساعة بعد آخر جرعة وتصل ذروتها في خلال 24 إلى 48 ساعة وتستمر من 4 إلى 10 أيام.
  • مدة أعراض انسحاب الأفيون: تبدأ أعراض الانسحاب الأفيون في الظهور في خلال 8 إلى 12 ساعة بعد آخر جرعة وتبلغ الذروة في خلال 12 إلى 48 ساعة ثم تستمر من 5 إلى 10 أيام.
  • مدة اعراض انسحاب الأمفيتامين (المنشطات): تبدأ الأعراض من 2 إلى 4 أيام بعد آخر جرعة وتستمر من 2 إلى 4 أسابيع.
  • تبلغ ذروتها في حوالي 3 أيام وتستمر من أسبوع إلى 10 أيام.
  • مدة اعراض انسحاب المهدئات مثل البنزوديازيبين: تبدأ الأعراض في غضون 1 إلى 4 أيام وتبلغ ذروتها في حوالي أسبوعين وقد تستمر إلى بضعة أشهر.

ويجب التنويه على أن مدة الأعراض التي تم ذكرها هي خاصة بالأعراض الحادة الجسدية ولكن فيما يتعلق بأعراض انسحاب المخدرات النفسية فقد تطول لبضعة أشهر وأحياناً تصل إلى سنة ولذلك من الضروري معرفة طرق علاج تلك الأعراض بطريقة سليمة حتى تزول مرحلة الخطر ولا تتسبب في حدوث أضرار للجسم.

كيفية علاج أعراض انسحاب المخدرات؟

إن الطريق السليم لعلاج اعراض انسحاب المخدرات هو اتباع بروتوكول دوائي للتخفيف من شدة الأعراض وخاصة الأعراض الجسدية الحادة غير المريحة ويقوم أحياناً البعض بمحاولات لعلاج اعراض الانسحاب من المخدرات في المنزل ببعض الأدوية والوصفات ولكنها قد تنجح في البداية لكن للأسف سرعان ما يعود للمخدر مرة أخرى ويحدث الانتكاس بسبب عدم قدرة الجسم على تحمل الأعراض.

فالطريق الأسلم والأفضل للعلاج هو الإشراف الطبي الكامل على مرحلة سحب المخدر وعلاج الأعراض الانسحابية عن طريق بعض الأدوية المعروفة والمشهورة بعلاج تلك الأعراض أثناء عملية سحب السموم من الجسم مثل:

  • دواء ميثادون Methadone: وهو دواء يستخدم للتخلص من السموم مثل الهيروين والمورفين وهو مخدر صناعي طويل المفعول يزيل بشكل كبير الرغبة الشديدة في تناول المخدرات والتقليل من أعراض انسحاب المخدرات كما يستخدم للمساعدة في تقليل احتمالية حدوث الوفاة بسبب الأعراض الانسحابية الحادة.
  • نالتريكسون Naltrexone: هو دواء يستخدم لمنع آثار العقاقير الأفيونية وبعض المواد المخدرة في الدماغ ويقلل بشكل كبير من الأعراض الانسحابية للمخدر كما يساعد في منع الرغبة في تعاطي المخدر وليس له أي تأثيرات على الدماغ مثل باقي الأدوية ولا يشعر الشخص بالنشوة التي يشعر بها أثناء تعاطي المخدرات.
  • دواء كلونيدين: وهو دواء يستخدم في تقليل الأعراض الانسحابية المعتدلة لبعض المواد الأفيونية بما في ذلك التعرق، القيء، والقشعريرة، والأرق.
  • أدوية علاج أعراض الذهان: وهي أدوية تستخدم في حالة الأعراض الانسحابية الشديدة مثل الأوهام والهلوسة وقد يستمر استخدام تلك الأدوية لفترة طويلة.

كما أن هناك طرقاً أخرى قد تساعد مع العلاج الدوائي وأحياناً يتبعها بعض الأطباء بدون علاج دوائي في الحالات الخفيفة من الإدمان وتتمثل الطرق الأخرى لعلاج اعراض انسحاب المخدرات فيما يلي:

  • التمارين العلاجية مثل اليوجا.
  • اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة.
  • المشي لمسافات طويلة.
  • رياضة التأمل.

ولكن تلك الطرق قد تكون علاج تكميلي لبعض الحالات الشديدة ولا يتم الاكتفاء بها كعلاج أساسي ولكن يتم استخدامها جنباً إلى جنب مع البروتوكول الدوائي تحت الإشراف الطبى الكامل في المراكز المتخصصة لعلاج الإدمان.

تعرف على البروتوكول الخاص بمستشفى الهضبة لعلاج اعراض انسحاب المخدرات

تتميز مستشفى الهضبة بتوفير العديد من البرامج العلاجية لعلاج اعراض انسحاب المخدرات وذلك من خلال عمل العديد من الاختبارات الأولية والتقييمات اللازمة للمريض قبل البدء في عملية سحب المخدر من الجسم  ثم تبدأ في ملاحظة الأعراض الانسحابية على المريض لحظة بلحظة.

  • مستشفى الهضبة لديها بروتوكول دوائي خاص لعلاج الأعراض الانسحابية للمخدرات سواء الأعراض الجسدية أو النفسية وهي أدوية معتمدة ومرخص استخدامها من قبل وزارة الصحة المصرية مما يعطي يجعل العلاج آمناُ تماماً على المريض.
  • يتم عمل جلسات الدعم النفسي أثناء العلاج لمحاولة بث الطمأنينة والأمل في نفس المريض خلال فترة التخلص من السموم.
  • عمل برنامج غذائي صحي غني بالفيتامينات والعناصر اللازمة التي يحتاجها الجسم في تلك الفترة العصيبة وذلك عن طريق استشارات خبير الأغذية بالمستشفى.
  • توفير أماكن مخصصة لممارسة الرياضة وتمارين اليوجا التي يحتاجها المريض أثناء العلاج كما يتم توفير مساحات كبيرة من المتنزهات لعمل رياضة المشي الخاصة بالعلاج التكميلي.
  • كل تلك الخطوات تتم بعناية ودقة ويقوم بمراقبتها أفضل الأطباء المختصين لعلاج الإدمان والتأهيل النفسي بالمستشفى ويتم عمل مراقبة دائمة للمريض طوال فترة العلاج عن طريق الفريق الطبي المتميز بالمستشفى من أطباء واخصائيين وممرضين حتى الخروج من تلك المرحلة وتحقيق الاستقرار للحالة الصحية للمريض.

6 اطعمة مفيدة أثناء التخلص من السموم وعلاج اعراض انسحاب المخدرات

كما ذكرنا سابقاً أن هناك اضطرابات شديدة تحدث في المعدة أثناء عملية سحب السموم ولذلك وجدنا 6 أطعمة مفيدة وأساسية أثناء التخلص من السموم وعلاج اعراض انسحاب المخدرات نذكرها فيما يلي:

  • الترطيب المستمر للجسم: وذلك عن طريق شرب كمية كبيرة من الماء وبعض المشروبات مثل ماء جوز الهند لتفادي حدوث جفاف بسبب القيء، كما يمكن لبعض الفواكه الرطبة أن تفيد الجسم بشكل كبير في تلك الفترة.
  • الخضار ذات الأوراق الخضراء الداكنة: مثل السبانخ، واللفت، والخس وغيرها من سلطة الخضار التي تحتوي على فيتامين ب 6 وحمض الفوليك اللازم للجسم في تلك الفترة.
  • البروتينات: يتم تقسيم البروتينات الحيوانية والنباتية إلى أحماض أمينية يستخدمها الجسم لإصلاح الخلايا وتعتبر البروتينات الحيوانية مثل التونة، والدجاج، واللحوم الحمراء موفر جيد لفيتامين ب 6، كما تعد الأسماك مثل السلمون مصدراً كبيراً لأحماض أوميجا 3 الدهنية، ويمكن الاعتماد أيضاً على البروتين النباتي المتوفر في العدس، الفاصوليا السوداء، والصويا.
  • الفاكهة والخضروات المشرقة: مثل الفراولة، الأناناس، البرتقال، والفلفل الحلو وتعد كلها غنية بفيتامين سي والعديد من الفيتامينات المهمة.
  • الكربوهيدرات: مثل الفول، الأرز، البطاطس، والخبز والتي تحتوي على الألياف وتساعد في الهضم وتعزيز الطاقة التي يحتاجها الجسم في تلك الفترة.
  • الألبان: يعتبر الحليب، والجبن، والزبدة مصادر رائعة لتوفير الكالسيوم والفيتامين أ للجسم ويعمل الزبادي أيضاً على توفير فيتامين ب 2 الذي يعزز من صحة الجهاز الهضمي.

ومن المهم معرفة تلك الأطعمة لتناولها أثناء علاج اعراض انسحاب المخدرات لتساهم في عملية التعافي وعودة الجسم إلى سابق عهده  ولكن من غير المعقول أن يتخذها البعض وسيلة أساسية ويترك العلاج الدوائي لأعراض الانسحاب فكما قلنا كل يعمل جنباً إلى جنب ولا نستطيع أبداً الاستغناء عن العلاج الدوائي والتكميلي لأعراض المخدرات بعد تركها لأن ذلك سيأتي حتماً بعواقب وخيمة.

احذر..ترك المخدرات بدون علاج

لا يمكن لأحد أن يتخيل مدى الأضرار التي تحدث نتيجة ترك المخدرات بدون علاج فكيف لإنسان أن يتحمل عواقب تلك المخاطرة والتي يمكن أن تهدد حياته؟ وكيف يمكن تحمل أعراض المخدرات بعد تركها ونحن نعلم جيداً مدى الألم التي تسببه للجسم والعقل.

يمكن تلخيص الأضرار والمخاطر الناجمة عن ترك المخدرات بدون علاج كالآتي:

  • يتسبب ترك المخدرات فجأة في حدوث صدمة لنظام الجسم وآلام جسدية شديدة لا يتحملها المريض بدون علاج فعال يخفف من حدتها.
  • يؤدي  الانسحاب المطول للمخدرات أحياناً إلى حدوث مشاكل عقلية مؤلمة وقد تتفاقم إذا لم يتم علاجها وتركها.
  • ترك المخدرات فجأة بدون علاج يمكن أن يؤدي إلى حدوث نوبات شديدة، ونوبات قلبية، وسكتة دماغية وهي أمراض مميتة إذا لم يتم التدخل الفوري.
  • هناك فرصة كبيرة للانتكاس لأن المريض لن يستطيع تحمل تلك الأعراض المؤلمة مما يجعله يعود مرة أخرى للإدمان حتى يتخلص من آلامه ومعاناته.
  • هناك أعراض خطيرة تحدث مع التوقف عن بعض أنواع المخدرات مثل ارتفاع ضغط الدم المفاجئ والذي يشكل خطراً كبيراً على المريض.
  • يمكن أن يؤدي الإسهال المستمر الناتج عن ترك بعض المخدرات إلى دخول الجسم في حالة جفاف والتي قد تهدد حياة المريض بشكل كبير.

ولذلك نحن نقول أن أسوأ قرار يمكن أن يتخذه الشخص في حياته هم ترك المخدرات بدون علاج ولكن الطريق الأسلم والأصح كما ذكرنا من قبل ونذكر دائماً أن يتم علاج أعراض انسحاب المخدرات في مركز متخصص لعلاج الإدمان تحت إشراف طبي كامل لتفادي وقوع أي أضرار أو مخاطر.

الخلاصة:

حاولنا تقديم كل ما يهم القارئ عن فترة اعراض انسحاب المخدرات، والعوامل التي تؤثر عليها، والمدة الزمنية المحتملة للمواد المخدرة المختلفة كما حاولنا عرض بعض التحديات التي تواجه المريض في تلك المرحلة العصيبة وكيفية علاجها والتغلب عليها وذلك حرصاً منا على تقديم الدعم والمساعدة للجميع قدر المستطاع ولنشر الوعي بين الناس لمعرفة مدى خطورة الإدمان وعواقبه التي لا تنتهي إلا بالإقلاع والخضوع للعلاج الطبي المناسب.

الأسئلة الشائعة عن اعراض انسحاب المخدرات

هل اعراض انسحاب المخدرات مهددة للحياة؟

نعم هناك حالات تكون فيها أعراض انسحاب المخدرات مهددة للحياة وخاصة مع التعاطي على المدى الطويل و بجرعات كبيرة فإذا توقف الشخص عن المخدرات وتركها فجأة دون السيطرة على أعراض الانسحاب وتركها دون علاج فقد تحدث بعض المضاعفات الخطيرة المهددة للحياة مثل النوبات القلبية والسكتة الدماغية ولذلك دائماً التدخل الطبي هو الحل الأمثل للتعامل مع الأعراض.

هل يمكن علاج اعراض انسحاب المخدرات بالأعشاب؟

لم يثبت علمياً أن هناك علاج بالاعشاب لأعراض انسحاب المخدرات، الأعشاب يمكن أن تستخدم أحياناً كمهدئات للجسم أو لتقليل بعض الأعراض الخفيفة مثل آلام المعدة أو غيرها من الأعراض البسيطة لكن لا يمكن أبداً أن تساعد الأعشاب في علاج النوبات أو الاضطرابات العقلية التي تحدث أثناء سحب المخدر من الجسم فتلك العملية تحتاج في المقام الأول إلى العلاج الدوائي مع بعض العلاجات المساعدة الأخرى.

هل شرب الكحول مع المخدرات يؤدي إلى تزايد شدة أعراض الانسحاب؟

نعم يؤدي شرب الكحول مع إدمان المخدرات إلى تزايد شدة أعراض الانسحاب فهناك أعراض شديدة تنتج عن شرب الكحول مثل حدوث اهتزازات ورعشة شديدة في الجسم وخاصة في اليدين نتيجة للتأثير الشديد للكحول مع المخدرات على المخ فللأسف تعاطي الكحول مع المخدرات يؤثر بشكل كبير على الحالة الصحية الجسدية والعقلية لدى المريض أثناء سحب المخدر من الجسم.

ما هي فائدة برنامج التخلص من المخدرات الطبي؟

هناك فوائد كثيرة لبرنامج التخلص من المخدرات الطبي وأهمها هو المراقبة المستمرة لعملية سحب السموم من قبل الأطباء المتخصصين، والحصول على أعلى مستوى من الرعاية والعلاج، كما يوفر الوصول إلى الأدوية العلاجية التي يمكن أن تخفف بشكل كبير من الشعور المؤلم الخاص بأعراض الانسحاب، والأهم من كل ذلك هو الابتعاد عن أي مؤثرات خارجية أو ظروف محيطة قد تؤدي إلى الوقوع ثانية في الإدمان والانتكاس.

ما هي تكلفة علاج اعراض انسحاب المخدرات في المراكز الخاصة؟

يتم حساب تكلفة علاج أعراض انسحاب المخدرات في المراكز الخاصة بشكل يومي وتبلغ قيمتها 350 جنية مصري يومياً وقد تزيد حسب الحاجة وهنا نريد أن ننوه عن بعض المشاكل التي تنتج عن إعلانات لبعض الأماكن غير المرخصة عن عمل تخفيضات كبيرة في تكلفة العلاج لاستغلال بعض الضعفاء وتوريطهم في العلاج في تلك الأماكن الرديئة والتي تفتقر إلى الخدمة الطبية الراقية بل على العكس يقع الكثير من المرضى فريسة للإهمال الطبي والذي ينتج عنه كوارث نسمع عنها كثيراً نتيجة الانسياق وراء أي مكان دون التحقق من التراخيص الخاصة به وخضوعها للرقابة من قبل وزارة الصحة المصرية.

إخلاء مسؤولية…

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي وعلاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

 

المصادر:


Withdrawal _ Psychology Today

Medical Detox FAQs _ The Recovery Village

Understanding Symptoms of Withdrawal _ Amethyst Recovery Center

Withdrawal_ Definition, Symptoms, Traits, Causes, Treatment

Find The Best Detox Center for Drugs & Alcohol Addiction – Detox To Rehab

Drug Withdrawal Symptoms, Timelines, and Treatment

What Foods to Eat During a Drug or Alcohol Detox _ The Recovery Village

What Are the Dangers of Withdrawal_

Why You Shouldn’t Quit Drugs on Your Own _ Turnbridge

 

الكاتبة/ د.مروة عبد المنعم.