ادمان البريجابالين

مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان

يُعد إدمان بريجابالين هو الأكثر شيوعاً بين أدوية الإدمان لأسباب عديدة فقد ذاع صيت تلك المادة الفعالة في الأونة الأخيرة بين أدوية التعاطي والإدمان لكونها تتعامل بشكل مباشر مع الجهاز العصبي المركزي ولأن هناك العديد من الأدوية المتوفرة التي تحمل تلك المادة الفعالة ومشتقاتها مما سهل للبعض صرفها دون وعي وإساءة استخدامها..فما هي مادة البريجابلين؟ وما أسباب انتشار إدمان تلك المادة؟ وأعراض إدمانها؟ هذا هو موضوع مقالنا نتعرف عليه بالتفصيل فيما يلي.

ماذا تعرف عن مادة بريجابالين؟

مادة بريجابالين هي مادة فعالة تدخل في تكوين كثير من الأدوية المعروفة باسم مضادات الاختلاج تُؤخذ جميعها عن طريق الفم إما في شكل كبسولات أو محلول ولها عدة استخدامات منها:

  • علاج ألم الأعصاب الناجم عن تلف الأعصاب بسبب مرض السكري، أو إصابة الحبل الشوكي، أو الهربس.
  • علاج فيبروميالجيا (ألم في كل أنحاء الجسم).
  • علاج نوبات الصرع الجزئية لدى الأطفال والبالغين.

يعمل بريجابالين على تهدئة الأعصاب التالفة أو الأعصاب المفرطة النشاط والمسئولة عن حدوث آلام في الجسم.

مادة بريجابالين تدخل في كثير من الأدوية ذات الأسماء التجارية المعروفة وأهمها:

  • كبسولات ليريكا Lyrica.
  • كبسولات ليرولين Lyrolin.
  • كبسولات كيميريكا Kemirica.
  • كبسولات ليريبالين Lyribalin.
  • دواء نيوروجابالين Neuragabalin.
  • كبسولات بريجابا Pregaba.
  • دواء بريجفالكس Pregavalex.
  • دواء بريجدين Pregdin.

وغيرها الكثير من الأدوية التي تحمل نفس المادة وهي مادة بريجابالين، وبالرغم من استخدامات بريجابالين العديدة إلا أن له الكثير من الآثار الجانبية والأضرار التي يصعب السيطرة عليها وأهمها هو اعتماد الجسم عليها وسوء استخدامها أو إدمانها ويشكل إدمان بريجابالين خطراً كبيراً على المستوى الفردي والمجتمعي فما هي الأسباب التي أدت إلى إدمان بريجابالين؟ وكيف تطور الأمر من مجرد تناول أدوية لنوبات الصرع أو علاج الآلام إلى اعتماد الجسم عليها بشكل أساسي ثم الدخول في ظلمة الإدمان؟ سنجيب على هذا السؤال في الفقرة القادمة.

ما هي أسباب إدمان بريجابالين؟

يعتبر الإدمان ظاهرة متواجدة بشكل متزايد وهناك اختلاف في الأسباب التي تؤدي إلى الإدمان من شخص لآخر ومن ظروف لأخرى، ولكن نأتي لبداية الأمر عندما انتشر إدمان الترامادول بين الشباب وتسبب في حدوث الكثير من الأضرار الصحية والعقلية لهم، اتجهت الدولة إلى التشديد والرقابة على تلك الأدوية مما شجع البعض إلى تجربة أدوية بريجابالين كبديل للترامادول للحصول على المواد المخدرة وبدأت من هنا معاناة إدمان بريجابالين  ويمكننا أن نلخص أسباب إدمان بريجابالين في الآتي:

  • التأثيرات المبهجة لمادة البريجابالين الناتجة عن الاستخدام الطبي تدفع المريض أحياناً إلى الاستمرار في تناول الدواء دون داعي وبدون وصفة طبية أو الاتجاه إلى تناوله لفترة أطول بكثير مما أوصى بها الطبيب فينتج عن ذلك الاستخدام تشوه مراكز المكافأة في الدماغ مما يؤدي إلى تطور عملية الإدمان.
  • عندما يلجأ المريض إلى التوقف عن تناول بريجابالين فجأة قد تظهر عليه آثاراً وأعراضاً مؤلمة تُسمى بأعراض الانسحاب مما يدفعه للرجوع للدواء وزيادة الجرعة حتى لو لم يرغب في الاستمرار في تناول الدواء للتخلص من تلك الأعراض مما يعرضه لخطر الإدمان.
  • التواصل الاجتماعي مع مجموعة من الأقران أو الأصدقاء حيث يبدأ التفكير في تجربة بعض الأدوية مثل أدوية بريجابالين للتعاطي بغرض الإدمان.
  • اتجاه بعض الرجال لتلك الأدوية لحل المشاكل الجنسية مثل سرعة القذف وغيرها من المشاكل ظناً منهم أن بريجابالين يزيد من النشاط الجنسي.
  • سهولة الوصول إلى أدوية بريجابالين.
  • معاناة المريض من الاجهاد والصدمة ومواقف الحياة الصعبة والانخراط في سلوكيات محفوفة بالمخاطر.
  •  وجود خبرة سابقة في تعاطي المواد المخدرة.
  • التعرض المبكر لتعاطي المخدرات أو المواد الأفيونية.
  • تكرار لحالات تعاني من الاضطرابات النفسية في العائلة الواحدة.
  • تاريخ عائلي من تعاطي المخدرات والإدمان.
  • تعرض الشخص لعزلة اجتماعية وسوء معاملة ممن حوله.

ونظراً لأن بريجابالين لم يصل إلا مؤخراً إلى السوق فبدأ استخدامه بشكل ترفيهي وأصبح إدمان بريجابالين أمراً شائعاً بين الشباب لتأثيراته المبهجة واللطيفة على الجسم، ولكن هناك أعراض تبدأ في الظهور عند إدمان مادة بريجابالين وقد تكون جرس إنذار للمريض ولمن حوله لوجود مشكلة حقيقية تحتاج إلى وقفة..فما تلك الأعراض التي تظهر مع إدمان بريجابالين ومدى خطورتها؟ هذا ما نتعرف عليه فيما يلي.

ما هي أعراض البريجابالين في حالة الإدمان؟

أعراض البريجابالين عند المدمن تختلف كثيرا عن الآثار الجانبية للدواء وتكون أكثر حدة وأشد خطورة، فكثيرا ما تحدث اضطرابات استخدام المواد المخدرة جنباً إلى جنب مع مشكلات الصحة العقلية الأخرى وتعرف بالأعراض أو التشخيص المزدوج وهو شائع جداً في حالة إدمان بريجابالين بسبب استخدامه في حالات اضطراب القلق العام والذي يأتي مصاحباً لمشاكل عقلية أخرى.

ونتناول الآن علامات وأعراض إدمان مادة بريجابالين والتي تنقسم إلى أعراض جسدية وأعراض نفسية وسلوكية.

أولاً: الأعراض الجسدية وتشمل:

  • ضعف التحكم في العضلات.
  • قيء وغثيان.
  • انتفاخ وتورم.
  • رؤية مزدوجة.
  • كلام غير واضح.
  • النعاس.
  • إمساك.
  • تلف القلب، والكبد، والكلى.
  • وهناك علاقة كبيرة بين إدمان بريجابالين وزيادة الوزن: مادة بريجابالين فى التناول الطبيعي والعلاج الطبي تؤدي إلى فتح الشهية ونتيجة لذلك يحدث زيادة كبيرة في الوزن، وهذا العرض يحدث بطريقة أشرس في حالة الإدمان.

ثانياً الأعراض النفسية والسلوكية وتشمل:

  • اضطراب شديد في النوم.
  • فقدان الذاكرة قصير المدى وبشكل متكرر.
  • فقدان الشخص الاهتمام بالهوايات التي كان يستمتع بها سابقاً.
  • إهمال المسؤوليات بما في ذلك الأسرة.
  • ضعف الأداء الأكاديمي والأداء في العمل.
  • زيارة العديد من الأطباء لتلقي الكثير من الوصفات الطبية.
  • إهمال المظهر العام والنظافة الشخصية.
  • استخدام الأموال المخصصة للضروريات لشراء عقار بريجابالين.
  • يصبح الشخص سريع الانفعال وعنيف وخاصة عند عدم القدرة على الوصول لمادة بريجابالين.
  • إظهار سوء التحكم وخاصة تحت تأثير بريجابالين.
  • تقلب المزاج.
  • القلق.
  • الانخراط في نشاط إجرامي من أجل شراء الأدوية المخدرة.

وتختلف الأعراض في حدتها ووقت ظهورها من شخص لآخر وتختلف أيضاً باختلاف نسبة تعاطي بريجابالين وما إذا الشخص يتعاطى مواد مخدرة أخرى مع بريجابالين، وبعد الحديث عن أسباب إدمان بريجابالين وعن أعراض الإدمان المختلفة نأتي هنا للسؤال الذي يراود الكثير ممن وقعوا في فخ الإدمان..هل يمكن التغلب على إدمان بريجابالين؟

هل يمكن التغلب على إدمان بريجابالين؟

الإدمان حالة مخيفة جداً ومهددة للحياة وينطبق ذلك على أي نوع من أنواع الإدمان ومنها إدمان العقاقير مثل بريجابالين وقد يشعر المتعاطي لتلك المواد باليأس ويشعر أنه لا رجوع من هذا الطريق وأن العلاج من الإدمان أمر مستحيل وهذا بالتأكيد اعتقاد خاطئ فهناك إمكانية كبيرة للتغلب على إدمان بريجابالين فأصبح هناك أهتمام مجتمعي كبير ووعي بخطورة الإدمان وأصبحت برامج العلاج متاحة ومتوفرة سواء في علاج الإدمان أو في علاج الأعراض الانسحابية للمادة.

وأصبحت مراكز علاج الإدمان والتأهيل النفسي توفر بيئة آمنة وهادئة ومرافق على أعلى مستوى كما توفر برامج معتمدة في علاج الإدمان والعلاج السلوكي المعرفى وتقدم تلك البرامج على يد نخبة من المتخصصين للوصول للشفاء التام من الإدمان والمتابعة المستمرة للمتعافين لتجنب الانتكاس وهذا بالضبط ما تقوم به دار الهضبة لعلاج الإدمان فقد حققت بفضل الله نسب شفاء عالية من الإدمان وأثبتت جدارتها في ذلك المجال.

ونختم مقالنا ببعض الأسئلة الشائعة عن مادة البريجابالين ونحاول الإجابة عليها بالتفصيل في الفقرة القادمة.

بعض الأسئلة الشائعة عن مادة بريجابالين

هناك أسئلة تشغل بال البعض عن أمور متعلقة بمادة بريجابالين سنحاول أن نقدم الإجابة الشافية لتوضيح بعض المفاهيم….

هل بريجابالين جدول؟

بالفعل أصبحت مادة البريجابالين من مواد الجدول فقد أصدرت السيدة وزيرة الصحة قراراً بإدراج الأدوية التي تحتوي على مادة بريجابالين على جداول الأدوية المؤثرة على الحالة النفسية بما يتطلب تشديداً كبيراً على صرف تلك الأدوية وهذا القرار جاء نتيجة ارتفاع معدل استهلاك الأدوية التي تحتوي على بريجابالين وأن هذا الاستهلاك لم يكن بغرض طبي وبالتالي حقق هذا العقار معدلات غير مسبوقة من المبيعات مما دعا المنظمات المعنية باعتبار هذه المادة من المواد رقم واحد المطلوبة على قائمة الإدمان.

ويدخل تحت الأدوية التي أدرجت ضمن أدوية الجدول دواء بريجابا لأنه من ضمن العقاقير التي تحتوي على مادة بريجابالين فالبعض يظن أن كل من ليريكا وليرولين فقط أدوية الجدول ولكن مؤخراً بعد قرار وزارة الصحة أصبح دواء بريجابا جدول.

ما هي مشتقات البريجابالين؟

تعتبر مادة الجابابنتين Gabapentin من أهم مشتقات البريجابالين التي لاقت شهرة ونجاحاً في علاج نوبات الصرع وآلام العضلات في الفترة الأخيرة وغالباًَ ما يعتبر بريجابالين وجابابنتين علاجات الخط الأول للعديد من متلازمات آلام الأعصاب.

وقد يحتوي بريجابالين إما على نظام امتصاص إضافي أو يتم نقله بشكل أفضل من جابابنتين ويتم إفراز كلا المادتين في الكلى للتخلص منهما.

الآثار الجانبية لمادة جابابنتين قد تكون أقل حدة من بريجابالين ولكن فعالية الأدوية التي تحتوي على بريجابالين قد تكون أعلى من حيث التأثير العلاجي.

كما أن التأثير المخدر لمادة جابابنتين قد يكون أقل من تأثير بريجابالين ولهذا السبب أصبح الآن الاتجاه العلاجي للأطباء هو الاعتماد على الأدوية التي تحتوي على مادة جابابنتين لكونها أقل استخداماً بغرض التعاطي والإدمان.

ما هو بديل بريجابالين؟

سنحاول الإجابة على هذا السؤال من ناحيتين الأولى هي بديل بريجابالين بغرض العلاج والثانية طلب البعض لمعرفة بديل مادة بريجابالين بغرض التعاطي والإدمان.

أولاً علاج بديل بريجابالين: كما ذكرنا سابقاً أن مادة جابابنتين أثبتت فعاليتها في علاج حالات مماثلة لعلاج بريجابالين فأصبح هو أقوى بديل لبريجابالين كما ظهرت بعض الأدوية بديل بريجابالين ولكن ليست في متناول الجميع فأسعارها تعد عالية جداً مقارنة بأدوية جابابنتين وبريجابالين، وتتوفر البدائل بتركيزات عديدة مشابهة لتركيز أدوية بريجابالين ولكن هناك ندرة في الأدوية بديل بريجابالين 50 بخلاف بريجابالين 300 هناك الكثير من البدائل تحتوي على ذلك التركيز وفيما يلي أهم الأدوية بديل بريجابالين:

  • دواء جابتين Gaptin.
  • دواء جابا ليبسي Gabalepsy.
  • دواء كونفنتين Conventin.
  • دواء نيورونتين Neurontin.
  • دوء جابا Gaba.
  • دواء جابي ماش Gabimash.
  •  دواء فيجا بنتين Gabapentin.
  • دواء سيمبالتا Cymbalta والذي يحتوي على مادة دولوكستين.
  • دواء سيمباتكس Cymbatex والذي يحتوي أيضاً على مادة دولوكستين.

ثانياً بديل بريجابالين بغرض التعاطي: ليس هناك بديل برجابالين للتعاطي غير الإقلاع عن إدمان بريجابالين ولكن إذا استمر مريض الإدمان في الحصول على أدوية مخدرة بديلة فلن يخرج أبداً من دائرة الإدمان بل سيؤدي ذلك إلى تدمير حياته، عندما يصل مريض الإدمان إلى هذه الدرجة من عدم القدرة على الحياة بدون مواد مخدرة فيجب أن يتأمل حاله ويحاول أن يخرج نفسه من تلك الأزمة حتى لا يتحول إلى أسير للأدوية والمواد المخدرة وليحاول كسر السلاح الفتاك الذي بيده قبل أن يقضي على حياته بالكامل،وليبدأ فوراً رحلة العلاج وهي ميسرة ومتاحة للجميع فطريق العلاج ليس صعباً ولكن يحتاج لعزيمة وإرادة.

الخلاصة: تكلمنا عن كل ما يتعلق بإدمان بريجابالين وتحدثنا عن مدى خطورة تلك المادة إذا تم إساءة استخدامها وحاولنا الإجابة على أكثر الأسئلة شيوعاً عن مادة بريجابالين وفي النهاية لا نريد أن نجعل الصورة سوداء أمام مريض الإدمان فهناك دائماً حل وهناك الكثير ممن وقعوا في فخ الإدمان ثم تداركوا ما بقي من أعمارهم وحاربوا الإدمان وبالفعل نجحوا في التغلب عليه نهائياً، ونحن في مستشفى الهضبة نرحب دائماً بتقديم المساعدة لكل من أراد الرجوع عن هذا الطريق المظلم ونستطيع بفضل الله أن نصل بأبنائنا إلى بر الأمان.

 

المصادر:


Pregabalin_ Side Effects, Dosage, Uses, and More

Information on Addiction To Pregabalin _ UK Rehab

Pregabalin Misuse and Abuse in Jordan_ a Qualitative Study of User Experiences

how-gabapentin-differs-from-pregabalin

الصيادلة_ الأدوية التي تحوي بريجابالين أدرجتها الصحة على الجدول – مصر – الوطن

 

الكاتبة/ د.مروة عبد المنعم