شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

ادمان الاكستاسي

مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان
شخص يمسك بحبوب الاكستاسي التي تؤدي الي ادمان الاكستاسي

من المصائب التي حلت على شبابنا وأبناء وطننا هو ادمان الاكستاسي فيقول عنها البعض أنها حبوب النشوة وهي بعيدة كل البعد عن ذلك بل هي حبوب القتل أو حبوب التدمير تستطيع أن تدخل حياتك بسرعة كبيرة لتقضي عليها وقد انتشر بالفعل إدمانها في مصر والبلدان العربية لما لها من تأثير منشط قوي للأسف فينخدع فيها الكثير ولا يتخيل أحد كم هي تؤثر على كيمياء المخ بشكل سلبي وسريع..سنتعرف معاً على أهم أسباب ادمان الاكستاسي، أعراض ادمانه وأهم الأضرار التي يسببها ذلك المخدر اللعين كما سنتطرق لكيفية التغلب على إدمانه.

تعرف على حبوب النشوة الاكستاسي ومراحل تطورها

حبوب النشوة الاكستاسي أو كما يقال عنه MDMA وتعني 3,4-ميثيلين ديوكسي ميتامفيتامين، وهي عبارة عن عقار من صنع الإنسان ويعد خليطاً بين المنشطات وعقار الهلوسة وله العديد من التأثيرات السلبية على المواد الكيميائية داخل المخ والتي سوف يأتي ذكرها لاحقاً، كما له العديد من الأسماء من بينها:

مراحل تطور الاكستاسي

تم تطوير الاكستاسي في الأصل باستخدام مادة كيميائية ميثيلين ديوكسي ميتامفيتامين وشاع استخدامه كعقار للتجمعات والحفلات، ثم تم استخدامه بعد ذلك من قبل الجيش الأمريكي في اختبار الحروب النفسية ثم اختفى، ليعود للظهور مرة أخرى أكثر قوة في السبعينيات كدواء للعلاج النفسي وبحلول الثمانينيات أصبح ادمان الاكستاسي أمراً شائعاً وأصبح معروفاً بدرجة كبيرة باعتباره أشهر حبوب الحفلات.

وفي عام 2016 أبلغ أكثر من 18 مليون أمريكي من عمر 12 عاماً أو أكبر! عن تعاطي الاكستاسي على الأقل مرة واحدة بحياتهم وزاد عليهم في عام 2017 فقط أكثر من 2.5 مليون شخص ممن حاولوا تجربة ادمان الاكستاسي ولكن كيف يتم إساءة استخدام مخدر الاكستاسي وما هي الطرق التي يتبعها بعض المدمنين للتعاطي.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



ما هي طرق تعاطي الاكستاسي؟

تأتي حبوب النشوة عادة على شكل أقراص بأشكال وألوان مختلفة مع تصميمات مميزة لها مثل ختمها بأشكال قلوب، نجوم، فراشات وأوراق البرسيم،، أما مولي فهي أيضاً تحمل نفس المادة MDMA ولكن في شكل مسحوق ويمكن خلطها بمواد أخرى فتاكة بطريقة أسهل من الحبوب، وطرق تعاطي الاكستاسي عادة تكون عن طريق بلع القرص، وأحياناً يلجأ البعض إلى طحن الحبوب واستنشاقها، أو تدخينها، أو حقنها عن طريق الوريد وتختلف الجرعة في القرص الواحد من 50 إلى 150 مجم MDMA، وأحياناً يزيد البعض الطين بلة ويقطع حبوب النشوة ويخلطها ببعض المنشطات الأخرى مثل الميثامفيتامين، الأمفيتامين، الايفيدرين، الكافيين، أو بعض عقار الهلوسة مثل كيتامين، ولك أن تتخيل أن هناك بعض المصنعين لتلك الحبوب يقومون بالفعل بخلط الأقراص ببعض المواد الفتاكة مثل ديكستروميثورفان، الكوكايين و الفينول الخماسي الكلور! فهي مواد بالفعل مهلكة للجسم بكل مكوناتها ومسببة للإدمان بشكل سريع لأسباب سوف نتعرف عليها فيما يلي.

هل الاكستاسي يسبب الإدمان بشكل سريع ولماذا؟

نعم الاكستاسي يسبب الإدمان بشكل سريع ولكي نفهم سبب هذا يجب أن نتعرف عن تأثير المخدر على المخ فكما نعلم عن الاكستاسي أنه يزيد من نشاط ثلاث مواد كيميائية في الدماغ وهم: الدوبامين، والنورأدرينالين، والسيروتونين ولكل منهم عمل يقوم به في المخ وهو كالآتي:

ومع تعاطي جرعة الاكستاسي يبدأ المخدر في التنقل عبر مجرى الدم في خلال 15 دقيقة فقط ويصل للمخ بسرعة كبيرة وتستمر تأثيراته لمدة ثلاث ساعات كاملة.

وهذه المواد الكيميائية الثلاث التي ذكرناها تخلق معاً مشاعر السعادة، والسرور، وتقلل من الاكتئاب والقلق ومع الاستخدام المفرط يصبح الدماغ معتاداً على الجرعة الخاصة بها للوصول للطاقة التي يحتاجها ومشاعر البهجة ويبدأ المخ مع الوقت في التكاسل عن إنتاج تلك المواد من تلقاء نفسه ويعتمد اعتماداً أساسياً على العقار وهنا يأتي الاعتماد الجسدي على الاكستاسي ويبدأ معها ادمان الاكستاسي بشكل سريع ويصبح الشخص في حالة اشتهاء متكرر للمخدر ويشعر بمشاعر القلق، والاكتئاب، والارتباك العاطفي عندما يبتعد عنه بسبب عدم قدرة المخ على إفراز تلك المواد بشكل طبيعي حتى تحول الجسم للتكيف التام مع وجود المواد الثلاث بطريقة خارجية من المخدر وأصبح يبحث عنها دائماً في مجرى الدم، وهنا يقع الشخص فريسة لإدمان الاكستاسي ويصبح أسيراً لذلك السلاح الفتاك فتبدأ بعض الأعراض بالظهور وتنذر ببداية المشكلة..فما هي أهم أعراض ادمان الاكستاسي؟

ما هي أهم اعراض ادمان الاكستاسي؟

اعراض ادمان الاكستاسي تظهر بشكل سريع مع التمادي في تعاطي المخدر لفترات طويلة وهي بسبب التأثيرات السلبية التي تحدثها حبوب ال XTC في الجسم، ويُمكن تقسيم اعراض ادمان الاكستاسي إلى:

اعراض ادمان الاكستاسي شائعة الحدوث

وهي أعراض غالباً ما تظهر حتى مع التعاطي البسيط وتشمل الآتي:

اعراض ادمان الاكستاسي المزمنة

وهي علامات تحدث مع التعاطي طويل المدى للمخدر وهي أكثر الأعراض التي تميز ادمان الاكستاسي وتشمل:

الاعراض العامة للمدمن

وهي الأعراض التي تظهر غالباً على مدمن المخدرات وهي تُعد علامات عامة للتعاطي مثل:

كل تلك الأعراض والعلامات الجسدية والنفسية هي عبارة عن مجموعة من المُتغيرات التي تحدث للجسم كرد فعل طبيعي للسموم التي تبث داخل الأنظمة المُختلفة داخل الجسم والتي بعد فترة من الزمن تبدأ في إحداث أضرار وتأثيرات بالغة وخطيرة.

تعرف على أضرار ادمان الاكستاسي ( حبوب XTC )

من الواضح أن هذا السم الذي يُسمى الاكستاسي يضر بكثير من أنظمة الجسم كما يحدث بعض الآثار الجسدية الخطيرة وفيما يلي سنذكر اضرار ادمان الاكستاسي (حبوب XTC ):

وغيرها من الأضرار والآثار التي لاتنتهي مع ادمان الاكستاسي وإذا أدرت أن تتعرف أكثر على تأثير الاكستاسي على المخ فما عليك إلا تتابع معنا الفقرة القادمة.

احذر..تأثير ادمان الاكستاسي على المخ

تأثير ادمان الكستاسي على المخ هو تأثير خطير جداً ويكمن ذلك في المواد الكيميائية التي يغير مُستوياتها المخدر وهي كما ذكرنا من قبل الدوبامين، والسيروتونين، والنورادرينالين وهي تلعب دوراً هاماً في تنظيم الحالة المزاجية، النوم، الإحساس بالألم، والشهية وغيرها الكثير من السلوكيات ومع الاستمرار في تعاطي الاكستاسي يتم إطلاق كميات كبيرة من السيروتونين، مما يتسبب في استنفاذ الدماغ بكش كبير من هذا الناقل العصبي الهام فيحدث الكثير من المضاعفات مثل:

هناك أيضاً والذي يعد من توابع ادمان الاكستاسي العديد من التأثيرات الخطيرة التي تحدث نتيجة خلط الاكستاسي مع بعض المواد المُخدرة الأخرى، مما يؤدي إلى كارثة بكل المقاييس.

ادمان الاكستاسي يهدد حياتك وأنت لا تشعر

هناك العديد من الحالات يصبح فيها ادمان الاكستاسي مهدداً للحياة وهي ليست بالقليلة ولا الهينة، ومن الضروري التعرف عليها حتى نتغلب على ذلك السم الذي يجري في أجساد الكثير ممن تمادوا في طريق الإدمان وأهم تلك الحالات:

مخاطر الجرعة الزائدة من الاكستاسي

أحياناً يلجأ المُدمن إلى زيادة الجرعة التي يتعاطاها من مخدر الاكستاسي للهروب من الآلام التي يشعر بها وللحصول على النشوة التي كان مُعتاداً عليها فيقع في مخاطر الجرعة الزائدة من الاكستاسي أو التسمم بالاكستاسي MDMA وتشمل أهم أعراضها ما يلي:

وفي تلك اللحظات يجب نقل المريض إلى رعاية الطوارئ بأقصى سرعة لإنقاذه من الموت، فهناك بالفعل العديد من حالات الوفيات بسبب تناول جرعة زائدة من الاكستاسي وهذه هي النهاية الحتمية لعدم الرجوع عن إدمان الاكستاسي والتمادي في الوقوع في المخاطر. وبعد كل هذه المخاطر التي تعرفنا عليها كيف انتشرت حبوب الاكستاسي في مصر؟

انتشار ادمان الاكستاسي في مصر

أصبح الآن ادمان الاكستاسي من أكثر المشاكل التي تواجهها مصر وخاصة مع طبقة الأثرياء الذين اعتادوا على تعاطي حبوب النشوة في حفلاتهم وتجمعاتهم الليلية ويتم الحصول على تلك المواد الفتاكة من بعض التجار المخربين وتم بالفعل ضبط العديد منهم اعتادوا توزيع تلك المهلكات على الشباب الأثرياء في النوادي الليلية وحفلات الرقص والمجون، وذلك بسبب التأثير المنشط لحبوب الاكستاسي مع شرب الخمور فيقوم الشباب بتوزيعها على بعضهم البعض مع الموسيقى الصاخبة لزيادة الإثارة والشعور بالنشوة العالية وهو ما يسمونه ب” حفلات الأكسسة “!!!

ولذلك يجب أن يتم تفعيل دور المؤسسات المعنية لمحاربة تلك التجمعات الخطيرة ومنعها بكل قوة ثم يأتي دور المستشفيات المتخصصة في نشر الوعي بين الشباب والتنبيه المُستمر على خطورة إدمان الاكستاسي وتأثيراته المخيفة على الجسم وتوعية الناس بكيفية التغلب على ادمان الاكستاسي واللجوء للعلاج الطبي للتخلص من تلك السموم نهائياً.

كيفية التغلب على إدمان الاكستاسي

التغلب على ادمان الاكستاسي لا يحدث إلا بالإقلاع عن تلك السموم وبدء العلاج الفوري في المستشفيات المتخصصة، هناك يتم التعامل مع المدمن بطريقة علمية ومُمنهجة لتنظيف الجسم من آثار إدمان الاكستاسي وتسير خطة العلاج كالتالي:

التقييم الطبي للمريض:

التقييم الطبي للمريض ومعرفة ما إذا كان يُعاني من أي مشاكل عقلية مع الإدمان، كما يتم عمل الاختبارات اللازمة لمعرفة الحالة التي قد وصل إليها وكل ذلك يتم لتفادي أي مضاعفات أثناء العلاج.

سحب السموم وتنظيف الجسم من المخدر:

وهي أول وأهم خطوة عملية في التعامل مع ادمان الاكستاسي والذي يحدث بالكامل تحت الإشراف الطبي ويكون بطريقة تدريجية حتى نتجنب الأعراض الانسحابية الشديدة.

علاج اعراض انسحاب الاكستاسي:

التي تظهر أثناء سحب المخدر من الجسم ويتم التعامل معها بشكل مُنظم عن طريق بعض الأدوية العلاجية الفعالة حتى الوصول بالمريض لمرحلة مُستقرة نوعاً ما.

العلاج السلوكي المعرفي:

وهو عبارة عن عدة برامج تهتم بتغيير سلوك مريض الإدمان وتعليمه عادات وأنماط صحية يُمكن من خلالها التعايش بشكل أفضل مع الضغوط النفسية في الحياة دون الوقوع في الإدمان.

متابعة ما بعد العلاج:

عن طريق بعض الاستشارات الطبية والزيارات من قبل الشخص المُتعافي لتجنب الانتكاس.

ويُمكن أن تمر بكل تلك المراحل العلاجية بطريقة ناجحة وفعالة على يد نخبة من أمهر أطباء علاج الإدمان والتأهيل النفسي في مستشفى الهضبة فهي بالفعل يُمكنها أن تقدم لك خدمة طبية مميزة لا تستطيع الحصول عليها في أي مستشفى أخرى، فهي تهتم بكل تفاصيل العلاج الدقيقة حتى أصبحت مستشفى الهضبة أفضل مستشفى لعلاج الادمان من الاكستاسي وتفوقت على نفسها في مجال علاج الإدمان في وقت قصير وهذا يدل بالطبع على قدرتها على تحمل المسئولية بمنتهى الأمانة والجدية.

الخلاصة:

احذر ادمان الاكستاسي فهو بالفعل سلاح فتاك تدمر به حياتك ومُستقبلك وقد قرأت بنفسك كم هي مؤلمة وخطيرة أعراضه وأضراره على الجسم، متى ستفيق من غفلتك؟ ليس هناك أغلى من عمرك وحياتك فلتحافظ عليها وتتخلص من مخالب الإدمان التي تحاوطك من جميع الجهات ونحن معك دائماً في أي وقت تشاء نقدم لك يد الرعاية والدعم ونرحب دائماً بتواصلك معنا 01154333341

إخلاء المسئولية الطبية

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

المراجع:


  1. What are MDMA’s effects on the brain_ _ National Institute on Drug Abuse (NIDA)
  2. Ecstasy Symptoms and Warning Signs – Addiction Center
  3. Ecstasy Addiction Treatment and Rehab _ The Recovery Village Drug and Alcohol Rehab

الكاتبة/ د.مروة عبد المنعم.

هناك أضرار لتعاطي مخدر الاكستاسي أثناء الحمل وأهمها هو الآثار السلبية على نمو الجنين فعادة ما يولد الطفل وهو يُعاني من مشاكل في التعلم والذاكرة بشكل كبير بسبب تأثير المخدر على نمو العقل أثناء الحمل، كما يُمكن أن ينتج عن ذلك التعاطي أثناء الحمل ولادة رضيع عنده ضعف شديد في نمو الخلايا العصبية وتُزيد وتبلغ ذروتها مع الوصول لمرحلة البلوغ، وكل ذلك بسبب التغييرات التي يحدثها المخدر في نمو الدماغ عند الجنين.



نعم صحيح للأسف، ومما يجعلنا نشعر بالحزن أن البعض يتعاطي مثل هذه المخدرات لتعزيز النشاط الجنسي والرغبة وهو ما يبدو له في بداية الأمر ولكن سرعان ما ينقلب كل شيء للضد وتأتي الرياح بما لا تشتهي السفن فمما تم اكتشافه مؤخراً أن التعاطي طويل المدى لمخدر الاكستاسي وإدمانه يضعف من الانتصاب عند الرجال، كما يُقلل من الرغبة الجنسية والنشوة عند النساء مما يضر بالنشاط الجنسي ويضعفه تماماً مع مرور الوقت.



الفرق بين مخدر الاكستاسي والمُنشطات الأخرى مثل الكوكايين هو تأثير كليهما المُختلف على النواقل العصبية في الدماغ، الاكستاسي يحدث تأثيراً أعلى بكثير من المُنشطات الأخرى لأن الخلايا العصبية تستجيب معه بشكل مُختلف ولذلك هو أكثر ضرراً على المخ من الكوكايين.

كما أن الاكستاسي يستمر بقاؤه في الجسم وتأثيره إلى فترة طويلة جداً على عكس المُنشطات الأخرى التي يتم إزالتها من الجسم في فترة أقصر من الاكستاسي.