مراكز علاج الادمان في المدينة المنورة

مراكز علاج الادمان في المدينة المنورة

نُشر في تقرير المخدرات الصادر عن مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في عام 2006 أن 0.4٪ من السعوديين تعاطوا الأمفيتامينات1 ، و 0.3٪ تعاطوا الحشيش، و 0.06٪  تعاطوا أدوية أفيونية مثل الهيروين مما يعنى أن عدد كبير جداً من السعوديين يبحثون عن مراكز علاج الادمان في المدينة المنورة وجميع المدن السعودية فقد تم تصنيف أكثر من 200000 سعودي على أنهم مدمنون على المخدرات. 

ليس هذا فحسب فبسبب قوانين الشرب الصارمة في البلاد، هناك أيضًا سوق سوداء للكحول تغذيها صناعة الخمور في المنزل والتجارة السرية، لذلك سنتناول فى هذا المقال مستشفيات علاج الادمان فى المدينة المنورة، مساوئ العلاج في مصحات علاج الادمان في المدينة المنورة، وكذلك أين يذهب سكان المدينة المنورة للعلاج.

تجربتي مع مراكز علاج الادمان في المدينة المنورة

أنا رجل أبلغ من العمر سبعة وثلاثون عاماً بدأت تجربتي مع مراكز علاج الادمان في المدينة المنورة عندما بدأت تناول أدوية تُساعدنى على النوم، فقد كنت أعاني من مشاكل نفسية بعد مروري بظروف مادية صعبة بعد طردي من العمل وظللت مدة أبحث عن غيره دون فائدة.

حتى عندما وجدته لم يكن فى نفس المركز الذي كنت أشغله أستطيع القول أنني اضطررت للبداية من الصفر رغم أنني أقترب من الأربعين من عمري ولدي أسرة ومسؤوليات لم يكن الأمر سهلاً وأصبحت أعاني من القلق والتوتر وصعوبة شديدة فى النوم استحالته، حتى ذهبت للطبيب فكتب لى بعد الأدوية المهدئة لكي تساعدنى على النوم. 

في البداية كنت أتناول الدواء كما وصفه لي الطبيب إلا أنني فى لحظات القلق الشديد كنت لا أشعر بنفسي إلا وقد تناولت جرعة أكبر قليلاً من الجرعة الموصوفة وتدريجياً وجدت نفسي لا أستطيع التخلى عن هذه الحبوب والأسوأ من ذلك أنني حتى وبعد تحسن حالتى المادية وحصولى على مركز مرموق فى عملى ما زلت لا أستطيع تركها رغم كل محاولاتي لذلك، إلى أن نصحني أحد أصدقائي بالذهاب إلى إحدى مستشفيات علاج الادمان في المدينة المنورة.

 تعبت كثيراً في البحث فعدد المستشفيات المتخصصة لعلاج الادمان هنا في المدينة قليل جداً وبعدها حجزت ميعاد لتلقى العلاج وكان هذا الميعاد بعد فترة طويلة نسبياً نظراً لطول قوائم الانتظار مما أضاع وقتاً كان يمكن استغلاله فى العلاج. 

ذهبت فى ميعادى المحدد وقابلت الطبيب تحدثت معه حول حياتي الشخصية، كيف وصلت إلى مرحلة الإدمان، ومنذ متى بدأت، سألني إذا كنت أعاني أي أمراض أو إذا كنت أتعاطى أى عقاقير أخرى، ثم اخترت أن أخضع للعلاج في المستشفى وقد كان. 

مكثت في المشفى عدة أسابيع تم فيهم سحب السموم من الجسم، لم أشعر بالكثير من الأعراض فكنت أتناول أدوية منومة، ثم خرجت بعدها لم يتم علاج الأثر النفسى للمرحلة الصعبة التى مررت بها ولا تمت متابعتي بعد الخروج، وللأسف لم أستطع الاستغناء عن الحبوب المنومة لوقت طويل فوجدت نفسى ألجأ إليها للنوم مرة أخرى. 

وبعد فترة وجدتنى أتناولها بكثرة كأننى لم أُعالج من الأساس، وبينما أبحث عن حل لمشكلتي بين صفحات الانترنت قرأت مقال عن مستشفى دار الهضبة لعلاج الادمان بمصر كان من الصعب أن أسافر، ولكن كنت بحاجة إلى علاج نهائى لهذه المشكلة فطلبت أجازة من عملي وحسمت أمرى وذهبت. 

حقيقةً لم أندم أبدا على هذه التجربة، منذ أن وصلت إلى المستشفى إلى أن عدت لبلدي لم أجد إلا المعاملة الطيبة والإقامة المريحة، فالغرف مجهزة تجهيزاً فندقياً بحيث لا تشعر أنك فى مستشفى وإنما فى فندق خمس نجوم.

 بدأت مرحلة سحب السموم من الجسم للمرة الثانية وحمدت الله أنها كانت أسهل وأسرع بمساعدة الأطباء الأكفاء وبعض الأدوية التي ساعدتنى، ثم بعد ذلك قابلت الطبيب النفسي في المستشفى الذي وضع لى برنامجاً للعلاج النفسى وبعض الأنشطة التى أقوم بها تساعدنى على النوم دون حبوب.

 إلى جانب أننى شاركت فى مجموعة ضمن برنامج العلاج الجماعي وجدت فيها مساندة ودعم من أُناس مروا بنفس تجربتي، استفدت من خبراتهم، وكذلك عندما كنت أتحدث عن مخاوفي والمصاعب التى تقابلنى كنت اتخلص من الطاقة السلبية داخلى مما ساعدني كثيراً، وكان ذلك بجانب المتابعة الدورية إلى يومنا هذا مما شجعني كثيراً على المضي قدماً. 

واليوم أصبحت أنام دون أقراص منومة ولا حتى أفكر أننى أحتاجها، لقد قمت بنشر تجربتى لعلها تكون ملهمة لأحدهم ممن مر بنفس تجربتي وباعث أمل لديهم أنهم سيتخلصون من إدمانهم فقط إذا اختاروا المكان الصحيح للعلاج.

هنا يجب أن نتناول الإجابة عن سؤال ما هي ابرز 4 مساوئ فى مصحات علاج الادمان فى المدينة المنورة في الفقرة الآتية فتابع معنا

ما هي ابرز 4 مساوئ في مصحات علاج الادمان في المدينة المنورة ؟

 رغم أنه تم تصنيف أكثر من 200000 سعودي على أنهم مدمنون على المخدرات2 ، فإن 6٪ فقط من هذا الرقم استكملوا علاج إعادة التأهيل.

قد يكون هذا نتيجة الموقف العام للدولة تجاه إدمان المخدرات، والذي يكون مزيج من الإنكار والتعصب، ووصمة العار التي تلحق بمن يعانون من الإدمان. وقد تكون بسبب المساوئ الموجودة فى مصحات علاج الادمان في المدينة المنورة ومن هذه المساوئ ما يلى:

  • لا تمتلك مراكز علاج الادمان في المدينة المنورة العديد من برامج علاج الادمان الحديثة المتوفرة في دول مثل المملكة المتحدة وإسبانيا والتي قد تم إدخالها حديثاً إلى مصر، كما تعانى من قلة عدد الأطباء الكفء والمتخصصون في علاج الإدمان.
  • عدد المستشفيات المتخصصة لعلاج الادمان فى المدينة المنورة قليل مقارنة بعدد الحالات التي تحتاج إلى علاج مما أدى إلى زيادة عدد قوائم الانتظار فالمملكة كلها لا تحتوي سوى 18 مستشفى لعلاج الادمان.
  • أيضاً لا يوجد اهتمام كافي بالعلاج السلوكي والنفسى للمدمن لحل المشكلات التى كانت سبب فى حدوث الإدمان وتدريب المتعافى على مواجهة الصعوبات التي تواجهه بعيداً عن الأقراص مما أدى إلى زيادة حالات الانتكاس والعودة للإدمان بعد التعافي.
  • إلى جانب أنه لا يوجد اهتمام ومتابعة مع المتعافى بعد إنهاء مرحلة سحب السموم من الجسم ويُعد هذا أيضاً سبب فى زيادة حالات الانتكاس.

والآن ربما يراودك سؤال أين يذهب سكان المدينة المنورة لعلاج الادمان؟ سنتناول الإجابة عن هذا التساؤل فى السطور القليلة القادمة فتابع معنا.

أين يذهب سكان المدينة المنورة لعلاج الادمان؟

نظراً للمساوئ الموجودة فى مراكز علاج الادمان في المدينة المنورة، وخوفهم من نظرة المجتمع لهم أنهم مدمنين، وخوفهم من القانون الذى تم وضعه من قِبل الحكومة ضد المدنيين، ورغبتهم فى مزيد من السرية وأن يتم علاجهم بعيداً عن بيئتهم  يسعى العديد من سكان المدينة المنورة للعلاج في الخارج إما فى الدول الأجنبية أو فى مصر خاصةً فى مستشفى دار الهضبة لعلاج الإدمان فهي مقارنةً بمستشفي لعلاج الادمان في المدينة المنورة تحتوي:

  • تحتوي مرافق إعادة التأهيل من الدرجة الأولى والأفضل من حيث الفخامة والراحة.
  • فيها كل ما يجعل إقامتك مريحة وخالية من الإجهاد، ستجد فيها السلام الداخلي والهدوء وأنت تسترخي في الحدائق الجميلة تحت أشجار النخيل.
  • توفر لك السرية التامة .
  • المستشفى أشبه ما يكون بفندق خمس نجوم أكثر مما يجعلك تشعر وكأنك فى نزه وليس رحلة علاج.
  • تتميز جميع غرف النوم لدينا بمرافق داخلية خاصة وأرقى المفروشات، مع إطلالات خلابة تعزز الشعور بالرفاهية الإيجابية.
  • سيتم تعيين طهاة على أعلى مستوى ليقوموا بإعداد وطهي المأكولات الذواقة التي يحتاجها جسمك لاستعادة صحته الكاملة.
  • أثناء إقامتك في المستشفى، ستشارك في أنواع مختلفة من جلسات العلاج الجماعي.
  •  سنشجعك أيضاً على المشاركة في الأنشطة الواعية التي يمكن أن تُساعدك على إعادة ضبط تفكيرك حتى تتمكن من تجنب أفكار المشروبات والمخدرات والمضي قدماً بإيجابية.
  • بين جلسات العلاج، يمكنك قضاء بعض الوقت للاسترخاء في حمام السباحة أو صالة الألعاب الرياضية، أو مشاهدة فيلم في السينما، أو التأمل في الحدائق والاستمتاع بالتشمس.
  • أيضاً نقدم لك أحدث برامج علاج الادمان وكذلك العلاج السلوكي والنفسي ومتابعة ما بعد التعافي لضمان عدم العودة.
  • كل ذلك بأسعار مناسبة جداً.

ما هى نسبة نجاح علاج الادمان في المدينة المنورة؟

رغم أنه تم تصنيف أكثر من 200000 سعودي على أنهم مدمنون على المخدرات، فإن 6٪ فقط من هذا الرقم استكملوا علاج إعادة التأهيل. مما يدل على وجود قصور فى علاج الادمان فى كل مدن المملكة العربية السعودية حيث إن علاج الادمان يمر بأربع مراحل في مستشفي لعلاج الادمان في المدينة المنورة:

المرحلة الأولى: مرحلة التشخيص واختيار برنامج العلاج المناسب

حيث يتحدث المريض مع الطبيب المعالج حول بداية الإدمان وأسبابه، تاريخه المرضي، حياته الإجتماعية والأسرية، أصدقاءه، إذا كان يتعاطى أى مواد أخرى أو يتناول أدوية معينة وعلى هذا الأساس يقوم الطبيب باختيار برنامج العلاج المناسب للحالة.

المرحلة الثانية:  مرحلة سحب السموم من الجسم

تُعد بداية العلاج الفعلي للمريض حيث يتم إيقاف تعاطي المخدر تدريجياً، ثم منعه تماماً وفى هذه المرحلة يُعاني المريض من أعراض انسحابية وقد يحتاج إلى أخذ بعض الأدوية لمساعدته على تخطي هذه المرحلة بأمان وسهولة أكثر.

 في مستشفي لعلاج الادمان في المدينة المنورة يعتمد الأطباء على تنويم المريض حتى لا يشعر بأعراض الانسحاب وهذا ليس صحيح تماماً بل يجب أن يمر المريض بكل المراحل ويتم التعامل مع الأعراض.

المرحلة الثالثة: مرحلة العلاج السلوكي والنفسي

تعاني مراكز علاج الادمان في المدينة المنورة من قصور شديد فى هذه المرحلة فلم يتم ادخال البرامج الحديثة فى العلاج النفسي مما أدى إلى زيادة حالات الانتكاس حيث لم يتم حل مشكلات المريض النفسية والتى تسببت فى هروبه إلى الإدمان ولأنه لم يتم علاج السبب فمن الطبيعي أن يحدث الانتكاس.

المرحلة الرابعة: مرحلة المتابعة وعدم الانتكاس 

لا توجد هذه المرحلة ضمن برامج العلاج في مراكز علاج الادمان في المدينة المنورة مما ساعد أيضاً فى زيادة عدد حالات الانتكاس.

الخلاصة 

مراكز علاج الادمان في المدينة المنورة تحتاج إلى مزيد من التطوير وإدخال برامج حديثة لعلاج الادمان والاهتمام بالعلاج السلوكي والنفسي ومتابعة ما بعد التعافي. حيث أن حيث المدمنون في المدينة المنورة للسفر إلى الخارج للعلاج، ولذا يوفر مركز دار الهضبة لعلاج الادمان والتأهيل النفسي الفرصة لكل المدمنين حول أنحاء العالم لتلقي العلاج به للوصول إلى أوطان بلا إدمان.

 

المصادر:


1. Drug and Alcohol Rehab Saudi Arabia | Step 1 Recovery Centre

2. Saudi Arabia Drug and Alcohol Rehab

يشارك:
Share on facebook
الفيسبوك
Share on whatsapp
واتسآب
Share on twitter
تويتر
Share on linkedin
لينكدإن

المزيد من المقالات

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة متعددة، ومن خلال ما يلي نتعرف على أكثر الأسباب شيوعًا والتي تتسبب في الاضطرابات المزاجية لدى العديد من الأشخاص، مع التوضيح

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار قد يندهش له البعض حيث يظنون أن التعديلات السلوكية في أغلب الأوقات إن لم تكن في جميع الأوقات تكون موجهة فقط للأطفال

كيفية التعامل مع مريض الضلالات

كيفية التعامل مع مريض الضلالات

كيفية التعامل مع مريض الضلالات؟ سؤال قد يُحير البعض لأن الضلالات معتقدات لا أساس لها من الصحة ولا تستند إلى الواقع، على الرغم من وجود

الضغط النفسي عند الاطفال

الضغط النفسي عند الاطفال

الضغط النفسي عند الاطفال يُعد واحد من بين الاضطرابات النفسية الأكثر شيوعًا لديهم، والذي ينشأ نتيجة عدد من الأسباب والتي لا تُعتبر مجهولة، وهي التي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *