شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

كيف أتجاهل الوسواس القهري: تجاهل الوسواس القهري في 3 خطوات


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
رجل يحاول تسوية العشب ويعاني من وسواس النظام ويتساءل كيف أتجاهل الوسواس القهري
المقدمة

كيف أتجاهل الوسواس القهري ، سؤال يطرحه الكثير من مرضى هذا الاضطراب، فالوسواس القهري اضطراب نفسي شديد الصعوبة وأيضًا اضطراب مزمن يستمر لسنوات طويلة، إلا أنه كمثل أي اضطراب نفسي يمكن السيطرة عليه من خلال اتباع بعض الطرق الفعالة، والتي يُعتبر هدفها الأصلي هو إثراء وعي الأفراد تجاه هذا الاضطراب، ومساعدتهم على تعديل سلوكياتهم التي تلعب دورًا كبيرًا في استمرار المرض أو في التعامل معه، تابع هذا المقال لتعرف أكثر حول هذا الموضوع.

3 طرق فعالة تساعد على تجاهل الوسواس القهري والتعايش معه

الوسواس القهري اضطراب يحتاج إلى بعض التحكم من قبل الفرد تجاه ذاته مع وجود بعض الاستقرار في حياته اليومية حتى يستطيع التعايش مع الوسواس القهري بمنتهى السلاسة والهدوء، فكما يوحي الاسم “وسواس قهري” أي هواجس وأفكار متكررة وملحة بشكل كبير تجعل الفرد يشعر بضيق شديد ولكي يتخلص منها لا بد وأن يقوم ببعض السلوكيات الإرادية سواء كانت عقلية فقط أو علنية للجميع، وأهم هذه الأمثلة الشخص المهووس بالنظافة والذي يتجنب التقاط أي عدوى فيقوم بغسل يديه بشكل متكرر، لهذا تقدم إليك مستشفى دار الهضبة لعلاج الإدمان والأمراض النفسية فيما يلي شرح وافي لبعض الطرق المهمة التي تُساعد في التخلص من الوسواس القهري باختلاف حدته وتأثيره، ومن ثم تستطيع أن تقدم الدعم لكل من يسأل ” كيف أتجاهل الوسواس القهري

اكتشف المحفزات التي تساعد في زيادة أفكار الوسواس القهري لديك

الوسواس القهري ما هو إلا مجموعة من سيل من الأفكار المتدفقة بشكل مستمر والتي تحتاج إلى ظروف ومحفزات معينة لظهورها سواء أدركها المريض أم لا، فيقول أحدى المرضى: “إدراكي لوجود هذه المحفزات ومدى تأثيرها على حياتي بالأخص تناولى للكحول ونومي المتقطع كان المفتاح الرئيسي لتعلم كيف أتجاهل الوسواس القهري” ، وإليك عزيزي القارئ قائمة بأشهر المحفزات المسببة لاضطراب الوسواس القهري و قد تكون مثل:

  • الحرمان من النوم أو عدم انتظام في النوم أو النوم المتقطع.
  • التعلق الشديد بأحد الأشخاص أو التعلق الشديد بأحد الأغراض.
  • إدمان بعض المواد المخدرة.
  • التعرض للإيذاء النفسي والإرهاب من أحد الأبوين.
  • انخفاض الثقة بالنفس.
  • الشعور المستمر بالخوف وعدم الأمان.
  • التعرض لتجربة مؤلمة والشعور الدائم بعد السيطرة على سير الأمور.

لكي تستطيع إدارة أعراض الوسواس القهري لديك، لا بد وأن تدرك جيدًا ما هي محفزاتك الخاصة، وتعمل على إعداد عقلك جيدًا لإدراك هذا المحفز ومن ثم الشروع في تجاهله ومقاومته بمنتهى الهدوء.

أيضًا حاول عندما تشعر ببدء غزو سيل الأفكار الوسواسية  لديك أن تقوم ببعض التمرينات البسيطة مثل تنظيم النفس من خلال أخذ أنفاس عميقة، الخروج في نزهة سيرًا على الأقدام في الهواء الطلق، وكذلك التحدث لأحد المقربين لديك في أي شأن من شئون الحياة، أو ممارسة رياضتك المفضلة في ملعبك المفضل، أيضًا يمكنك الاستماع إلى نوعك المفضل من الموسيقى الهادئة، والتي تعتبر جميعها وسائل مساعدة لكل من يسأل ” كيف أتجاهل الوسواس القهري ؟”.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



احرص على فهم الوسواس القهري الخاص بك

فهم وسواسك القهري هو أهم خطوة لك لمواجهته وتجاهله، وتكون من خلال فهم ما يدور في عقلك وكيف تبدأ عملية وسواس الأفكار، ومن ثم سوف تبدأ تدرك ما هي الإجابة الصحية ل” كيف أتجاهل الوسواس القهري بسهولة؟!”

فهم ما يدور في العقل خلال الوسواس القهري قد شرحه الكثير من الأطباء والعلماء في كثير من الكتب مثل كتاب “brain lock” للدكتور جيفري شوارتز حيث يوضح الطبيب كيف يعمل الدماغ لدى مريض الوسواس القهري وكيف يحدث الخلل الكيميائي لديك، وكذلك معرفة نقاط الخوف التي تولد لديك أفكار  الوسواسية.

كذلك تحرص مستشفى دار الهضبة افضل مصحة نفسية على تحسين طريقة تعامل الشخص مع مرض الوسواس القهري من خلال نظامه الغذائي وفيما يلي شرح وافي لذلك.

درب نفسك على الهدوء وعدم الخوف

من أكثر المحفزات التي تزيد نوبة الوسواس القهري لدي الشخص هو التوتر والخوف الدائم والتوقعات السيئة والتهديدات، لكي تنهي كل هذه المشاعر السيئة عليك أن تدرب نفسك علي الهدوء وتخلص نفسك من مخاوفك للقضاء علي التهديدات التي تسيطر عليك وضع حلول لها لتطمئن نفسك.

فن تجاهل الوسواس القهري في دقيقتين من خلال تحسين نظامي الغذائي

عند إجابة تساؤل ” كيف أتجاهل الوسواس القهري؟” وتساؤل ” كيف أتعامل من الوسواس القهري؟”، يكون النظام الغذائي واحد من الأكثر العوامل التي لها دور في تحسين حالة المُعاني من اضطراب الوسواس القهري، وهو أكثر العوامل إهمالًا عند بدء رحلة العلاج من أي مرض أو اضطراب نفسي، فوفقًا لبعض الدراسات الطبية فإن نقص السكر في الدم، يجعل الشخص أكثر عرضة للشعور بحالة مزاجية سيئة وكذلك يواجه صعوبة في السيطرة على عواطفه، لهذا يُعتبر تناول الفطور في الصباح الباكر كل يوم؛ واحد من أبسط الطرق المساعدة على التخلص من الوسواس القهري، هذا مع الحرص التام على التوازن الغذائي في كافة الوجبات بتناول البروتينات والكربوهيدرات والدهون الصحية والفيتامينات والمعادن، مع التجنب التام للأطعمة المصنعة حتى لا تُسبب أي خلل في وضع الجسم.

وهناك حيلة أخرى من الحيل البسيط لتعلم فن تجاهل الوسواس القهري في دقيقتين هو الاستعانة بدفتر يوميات لتسجيل الأطعمة التي صاحبها شعور من القلق مع بعض الأفكار المسببة للشعور بالوسواس ومن ثم التوقف عن تناولها لمواجهة ظهور هذه الأعراض.

ولكي تستطيع التخلص من الوسواس القهري دون الحاجة إلى تناول أية أدوية طبية، وتحصل على إجابتك الخاصة بسؤال ” كيف أتجاهل الوسواس القهري ؟” احرص على قراءة الفقرة التالية.

يمكنك مراسلتنا على 01154333341

هل يمكن تجاهل الوسواس القهري  والتخلص منه بدون أدوية ؟

لا يمكن بشكل كامل تجاهل الوسواس القهري كمرض ولكن يمكن تجاهل أعراضه والسيطرة عليها بدون أدوية، فيمكنك أن تشفى من اضطراب الوسواس القهري بدون الاستعانة بأية أدوية من خلال اللجوء للعلاج النفسي السلوكي من خلال استشارة متخصص في مجال الصحة النفسية، حيث يُعتبر هذا النوع من العلاجات النفسية الأكثر تأثيرًا لتعديل سلوك مريض الوسواس القهري، حيث يستطيع المريض مناقشة أفكاره والأعراض التي تنتابه وسلوكياته الوسواسية مع الطبيب النفسي المتخصص، ومن ثم يُساعده الطبيب في معرفة طرق جيدة كي يسير يومه بشكل جيد ويُساعده في التحكم في الوسواس وفي السيطرة على شعور تأنيب الضمير عند تجاهل الوسواس الذي  يشعر بها والذي يُعتبر شعور مرهق جدًا للعقل، وذلك لكي يستطيع المريض أن يقول في نهاية رحلة علاجه “شُفيت من الوسواس القهري بدون أدوية”، ويستطيع الإجابة على أي شخص يسأل  عن “كيف أتجاهل الوسواس القهري؟”

مع الإشارة إلى أن هذه الطريقة قد لا تُجدي مع بعض المرضى، وفي هذا الوضع يكونون بحاجة إلى تناول الأدوية الطبية الموصوفة لهم من قبل الطبيب.

فقد يعاني البعض من استمرار أعراض الوسواس القهري رغم المحاولات المستمرة في مقاومة إلحاح هذه الأفكار، ولهذا إليك بعض النصائح في حالة إذا لم تستطع التخلص من الوسواس القهري بدون أدوية.

ماذا أفعل عندما لا أستطيع تجاهل الوسواس القهري؟

غالبًا ما يمر مريض الوسواس ببعض الظروف التي تشكل ضغط كبير عليه وتجعله يفقد قدرته على التأقلم مع أعراض الوسواس القهري وهو ما يجعله يردد “لا أستطيع تجاهل الوسواس

في هذا الوضع يُعتبر الاستعانة ببعض الأدوية أمر ضروري ، لكن مع الحرص على استشارة طبيب نفسي أولًا حتى يتمكن من أن يصف أحد أشهر الأدوية التي تستخدم مع اضطراب الوسواس القهري مثل مثبطات استرداد السيروتونين، والتي تعمل على توفير نسبة أكبر من النواقل العصبية خاصة السيروتونين داخل خلايا المخ وبالتالي تُحسن آلية عمل المخ وحمايته من حدوث أي نقص في تلك المواد والذي يُعتبر مسئول أساسي عن ظهور أفكار الوسواس القهري، ولهذا الاستعانة بالأدوية يُعتبر وسيلة مساعدة للمريض كي ينعم ببعض الراحة من هذا الاضطراب المجهد.

يجب الإشارة أن الاستعانة بطبيب نفسي عند الشروع في تناول الأدوية أمر ضروري للغاية وذلك لفهم مدى تأثير هذه الأدوية والآثار الجانبية المتوقعة منها وما هي المدة اللازمة كي يبدأ المريض الشعور بتحسن.

خلال رحلة علاج اضطراب الوسواس القهري لا بد وأن يدرك المريض طبيعة المرض من حيث توقع حدوث الانتكاسات ولهذا نوضح لماذا قد يعود مرض الوسواس بعد التعافي منه.

لماذا الوسواس يذهب ويعود رغم محاولتي لتجاهله؟

الإجابة على هذا تساؤل ” لماذا الوسواس يذهب ويعود؟”، تحتاج إلى فهم عميق للغاية لتعريف الانتكاس، والانتكاس هو ما يُعرف بعودة الأعراض مرة أخرى بعد مرور فترة من الشفاء، وهو يعتبر أمر شائع الحدوث في مرض الوسواس القهري، خاصة مع المرضى الذين يتوقفون عن تناول أدويتهم بشكل مفاجئ ودون الاستعانة برأي الطبيب، أو المرضى الذين يتعرضون لظروف قاسية للغاية تؤثر على حياتهم وتتسبب بشكل واضح في عودة الأعراض لهم مرة أخرى، هذا مع التأكيد على أن الوسواس القهري من الاضطرابات النفسية المتوقع أن تذهب وتعود خلال سنوات عمر الشخص لهذا أنت بحاجة إلى إجابة مناسبة من طبيبك أو معالجك النفسي عن سؤالك “كيف أتجاهل الوسواس القهري؟”، لكن إجابة مناسبة لطبيعة المرض لديك، كذلك يجب على كل مريض فهم وإدراك لماذا قد يفشل العلاج في التقليل من حدة الوسواس  والتخلص منه.

لماذا تفشل في تجاهل الوسواس القهري رغم تلقي الأدوية الطبية؟

لماذا تفشل في تجاهل الوسواس القهري؟، لماذا تُستغرق مدة طويلة في التعافي من الوسواس القهري، لماذا لا يُجدي العلاج الدوائي ؟، جميعها أسئلة يطرحها مرضى الوسواس القهري، حيث يفشل الكثير من مرضى الوسواس القهري في التخلص من الأفكار المُلحة والسلوكيات المزعجة التي تنمو داخل عقلهم لعدة أسباب أهمها:

  • اختيار طريقة علاج غير مناسبة لحدة الوسواس القهري أو نوعه لدى المريض.
  • الاعتماد على الأدوية الطبية فقط دون تطبيق أي من نصائح الطبيب عن العلاج السلوكي.
  • إهمال تحسين النظام الغذائي وممارسة الرياضة.
  • الاستمرار للتعرض لمؤثرات ومحفزات مسئولة بشكل رئيسي عن ظهور أعراض الوسواس القهري.

بالإضافة إلى أن تكرار سؤال ” كيف أتجاهل الوسواس القهري؟”، يعني أن المريض لم يستطع التوصل لطريقة فعالة ومناسبة له لكي يتعلم من خلالها التعامل المناسب مع ظروف مرضه وكذلك مع الظروف العرضية التي قد تواجهه وتُسبب له انتكاسة مرة أخرى.

 ما هو الحل الأمثل لتجاهل الوسواس القهري وأعراضه ؟

تلقى العلاج المناسب لحالة الوسواس القهري التي يمر بها المريض تُعتبر الوسيلة الأهم  والحل الأمثل في ترك الشخص مع أفكار مُلحة أقل وسلوكيات مزعجة أقل، مع شعور أكثر بالراحة وعدم القلق، وكذلك تمكينه من تعلم التجاهل لهذا المرض وأفكاره، لهذا يُعتبر التوصل للطريقة الفعالة المناسبة للحد من تأثير الأعراض على الشخص بمثابة بشرى لمرضى الوسواس القهري، وهو ما يجعلك تردد في نهاية رحلة علاجك “لقد شُفيت من الوسواس بالتجاهل”، فقط كل ما عليك هو الاتصال بنا على 01154333341

الخلاصة

تتمنى مستشفى الهضبة لعلاج الإدمان والأمراض النفسية أن تكون قد قدمت إجابة واضحة على سؤال ” كيف أتجاهل الوسواس القهري ” بطريقة وافية وبسيطة، حتى تستطيع التخلص من أية عناصر مؤثرة على حياتك ومسببة لشعورك بالقلق المستمر، وكذلك شعورك بتضييع الكثير من وقتك في أمور غير مهمة وأيضًا مهدرة للطاقة.   

للكاتبة مديحة علي
شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة تجاهل الوسواس القهري

يمكن تحسين آلية التجاهل للتخلص من أفكار الوسواس القهري من خلال العلاج السلوكي والمتابعة مع أخصائي علاج نفسي.

يمكن تجاهل شعور القلق المصاحب لمرض الوسواس القهري من خلال التحدث مع الطبيب النفسي المعالج عن كيفية التعامل مع شعور القلق

عند مُلاحظة أعراض اضطراب الوسواس القهري على طفلك يجب عليكِ التعامل معه بصبر وهدوء، لا تحتدي ولا تنفعلي عليه بل يجب عليك تفهم مرضه والاستعانة على الفور بمُتخصص نفسي؛ حتى يُساعدك على التعامل مع طفلك بشكل صحيح، والبدء في جلسات العلاج النفسي لطفلك فهي تأتي بنتائج إيجابية في السيطرة على أعراض الوسواس القهري.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة