شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

نصائح حول كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب


سيدة تجلس مع طبيب نفسي يوضح لها كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب

كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب هو من أكثر الأسئلة شيوعاً من قِبل الأشخاص الذين يعيشون مع مرضى الاضطراب الوجداني ثنائي القطب، فإننا عندما نفكر في الاضطراب ثنائي القطب ، فإننا نركز بشكل طبيعي تعاطفنا على الفرد الذي يعاني من المرض والصعوبات التي يواجهها، ولذلك يجب علينا كمجتمع أن نتعامل معه بحظر وبكل هدوء، فقد قمنا في موقع مستشفى دار الهضبة لعلاج الادمان والتأهيل النفسي بكتابة مقال مفصل عن كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب فتابع معنا لتتعرف أكثر عن طبيعة التعامل مع مريض ثنائي القطب.

مريض ثنائي القطب كيف يكون؟

عند البدء عن الحديث عن كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب يجب أن نوضح ما يكون عليه مريض الاضطراب ثنائي القطب فهو مريض يعاني من  اضطراب في الحالة الصحية العقلية تؤدي إلى تغييرات في الحالة المزاجية مثل:  حالات الهوس وحالات الاكتئاب، وكذلك الشعور باليأس وفقدان الاهتمام بالأنشطة المحببة للشخص، وعندما تتحول الحالة المزاجية للشخص المُصاب باضطراب ثنائي القطب إلى هوس شديد أو هوس خفيف سوف يشعر وقتها بالفرح والحيوية أو الانفعال بشكل غير عادي، وهذا النوع من الاضطراب كان يُعرف سابقًا بالاكتئاب الهوسي ، وهذه التقلبات المزاجية ربما تؤثر على كلاً من أوقات النوم ونشاط الشخص وسلوكه مع الآخرين وطاقته الحركية خلال اليوم، وكذلك قدرته على التفكير بصورة سليمة.

على الرغم من أن الاضطراب ثنائي القطب هو حالة تستمر مدى الحياة ، إلا أنه يمكن التحكم في تقلبات مزاج مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب والأعراض الأخرى التي قد يتعرض لها خلال فترة العلاج، وهذا ما سنذكره في مقالنا الذي بعنوان كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب. 

بعد معرفتنا ما يكون عليه مريض ثنائي القطب، لابد لنا أن نتعرف على أنواع الاضطراب ثنائي القطب التي يمكن أن يعاني منها هذا المريض حتى نكون صورة كاملة عن كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب.

معرفة أنواع الاضطراب ثنائي القطب تساهم في تحديد كيفية التعامل

هناك عدة أنواع أساسية من الاضطراب الوجداني ثنائي القطب :

  • اضطراب ثنائي القطب الأول.
  •  اضطراب ثنائي القطب الثاني.
  • اضطراب دوروية المزاج.
  • الاضطرابات ثنائية القطب الأخرى المحددة وغير المحددة.
  • اضطراب ثنائي القطب الناتج عن تناول دواء.
  • اضطراب ثنائي القطب الناتج بسبب حالة طبية .
  • اضطراب ثنائي القطب غير المحدد وما يرتبط به اضطراب.

من خلال تحديد نوع الاضطراب الوجداني الذي يعاني منه المريض يمكن معرفة كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب .

قد تكون رؤية شخص تُحبه وتهتم لأمره يمر بحالة مزاجية وأعراض الاضطراب ثنائي القطب أمرًا محزنًا، ولكن هناك الكثير من الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتقديم الدعم لهم، دعنا نتعرف عليها.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



10 خطوات تُمكنك من معرفة كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب:

  • كن على اطلاع بشأن الاضطراب ثنائي القطب، فإن الاطلاع على كل ما يخص الاضطراب الوجداني ثنائي القطب يُمكنك من محادثة الشخص المُصاب بالاضطراب ثنائي القطب عن تجاربه وتقديم الدعم له وذلك يتمثل في:
  • ناقش مع المريض السلوك الذي تجده صعباً، إذا كان شخص ما يسمع أو يرى أشياء لا تسمعها ، فقد يشعر بالغضب أو الانزعاج أو الارتباك إذا لم تشارك معتقداته، لذلك من المفيد أن تظل هادئًا، وأن تخبرهم أنه على الرغم من أنك لا تشارك هذا المعتقد فإنك تُدرك أنه يشعر بأنه حقيقي بالنسبة له،  أو حاول التركيز على دعمهم بما يشعرون به بدلاً من تأكيد أو تحدي تصورهم للواقع – ما يبدو حقيقيًا بالنسبة لهم هو حقيقي في تلك اللحظات.
  • استمع لما سيقوله، عند الحديث مع شخص مريض بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب، ولا تُظهر للمريض أنك تعرف ما الذي يمر به. 
  • لا تتجاهل كل عواطفهم ومشاعرهم باعتبارها علامات على مرضهم، لأنه قد لا يزال لدى الشخص المصاب بالاضطراب ثنائي القطب نقاط صالحة.
  • شجعهم على الاستمرار في العلاج: لأن الشخص المُصاب بالاضطراب ثنائي القطب يحتاج إلى تناول دواء ثنائي القطب بأوقات محددة والخضوع للفحوصات بشكل مستمر وكذلك الاستشارات الطبية المنتظمة .
  • يجب عليك ملاحظة الأعراض التي تظهر على المريض بالاضطراب ثنائي القطب، فعندما ترى علامات التحذير من الهوس أو الاكتئاب، يمكنك محاولة التأكد من حصولهم على المساعدة في أسرع وقت ممكن.
  • قم بمشاركة المريض بالنشاطات التي يقوم بها: غالباً  ما يبتعد الأشخاص المصابون بالاكتئاب عن الآخرين، لذا شجع صديقك أو من تحب على الخروج والقيام بالأشياء التي يستمتع بها، وكذلك اطلب منهم الانضمام إليك في نزهة على الأقدام أو عشاء في الخارج، وفي حال رفض المريض ذلك اتركه على راحته، وبعد عدة أيام أعرض عليه نفس العرض مرة أخرى.
  • حدد خطة لما سوف تفعله مع المريض في حال ساءت حالته، يجب عليك كشخص تُحب مساعدة المريض أن تقوم بوضع خطة لما ستفعله في حالة الأوقات السيئة، ويتم ذلك عن طريق الاتفاق مع المريض على ما يجب فعله في حال ساءت حالته.
  • اتباع روتين يومي لتنظيم الأنشطة اليومية للمريض، ففي حال كنت تعيش مع شخص مُصاب بالاضطراب ثنائي القطب يجب عليك أن تشجعه على وضع جدول زمني لنشاطاته اليومية من نوم وأكل و لهو، مع الالتزام بمواعيد الأدوية و المراجعات الطبية، فإن  هذا الروتين يُحسن من صحة المريض بصورة كبيرة.
  • تحدث عن مخاوفك بشأن ما يصدر من المريض، بما أن ما يصدر من المريض من أفعال وأقوال تُؤثر عليك بصورة كبيرة لأنه شخص قريب منك وتُحبه، فلا يوجد هناك مشكلة في مناقشة ردود أفعالهم، لا تقم بلوم المريض أو تقول له ما هي أخطائه، نظراً لأن هذا قد يكون صعبًا حقًا ، فقد تجد أنه من الأسهل التحدث عنه مع الطبيب الخاص به.

وبعد ذكرنا للخطوات التي تُمكنك من معرفة كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب لا بد لنا أن نتعرف ما يجب ولا يجب قوله لشخص مصاب باضطراب ثنائي القطب حتى تتقن كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب .

ماذا أقول لمريض ثنائي القطب وما الذي اتجنب قوله؟

  • “أنت شخص يُبالغ في ردود فعله” : لأن المبالغة في رد الفعل هي أحد أعراض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب، وفي حال سمع المريض مثل هذه الكلمات سوف يغضب جداً.
  • “كل شيء لا يقتلك سوف يجعلك أقوى”: هو بالفعل أن أي شيء لا يقتلك سوف يجعلك شخص قوي، ولكن مرضى الاضطراب الوجداني ثنائي القطب يمكن أن يقوموا بقتل أنفسهم لذلك هذه العبارة خاطئة، فإن ما يقارب 25٪ إلى 40٪ من مصابين الاضطراب الوجداني ثنائي القطب يحاولون الانتحار.
  • ” أي شخص قد يتعرض لتقلبات مزاجية في بعض الأوقات”:  هذه المقولة صحيحة، ولكن عند التعامل مع مرضى الاضطراب الوجداني ثنائي القطب يجب ألا تقولها أمامهم لأنهم فعلاً يُعانون من تقلبات مزاجية مستمرة.
  • “ربما أي شخص قد يتعرض لأعراض ثنائي القطب في بعض الأوقات”: قول هذه الجملة لمريض ثنائي القطب سوف تزعجه جداً.
  • “أنت شخص نفسي” : قول كلمة نفسية أو مجنون أو مريض لشخص مُصاب بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب تُعتبر حساسة جداً.
  • “أنت تتصرف وكأنك المجنون” : قول هذه الجملة لمريض ثنائي القطب خطأ كبير، لأن التعرض لمرض الاضطراب ثنائي القطب لا تجعل المريض تلقائياً مجنون.
  • “أتمنى لو كنت مريضاً بالهوس حتى أتمكن من إنجاز بعض الأمور”: لا يجب عليك قول هذه الجملة لمريض ثنائي القطب، لأن المريض يمكن أن يفعل أشياء متهورة، ولكن يُعاني من الكثير من المشاكل في النوم والقيام بأشياء خطيرة.
  • “إنك تبدو كأي شخص عادي ” : ربما يكون مريض ثنائي القطب يستطيع إخفاء ما يشعر به، لذلك لا تجرح المريض بمثل هذه الكلمات.

احرص على تجنب قول عبارات غير حساسة لشخص مصاب  بالاضطراب ثنائي القطب ، أو في الحقيقة ، لأي شخص، اجعل كلماتك مشجعة وداعمة ، دون تهميش المصابين باضطرابات نفسية.

يمكنك مراسلتنا على 01154333341

ما يجب قوله لشخص مُصاب بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب حتى تتقن كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب

ما الذي يجب أن تقوله لتكون داعمًا وتساعد من تحب على بذل قصارى جهده لإدارة الحالة دون أن تكون شديد الإلحاح:

  • هذا مرض طبي وليس خطأك.
  • أنا هنا، سوف نتجاوز هذا معاً.
  • أنت وحياتك مهمان بالنسبة لي.
  • انت لست وحدك.
  • قل لي كيف يمكنني المساعدة.
  • قد لا أعرف ما تشعر به ، لكني هنا لدعمك.

وبعد معرفتنا ما يجب ولا يجب قوله لشخص مصاب باضطراب ثنائي القطب حتى تتقن كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب، يجب علينا توضيح النصائح التي يمكنك اتباعها لمعرفة كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب عن طريق علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب.

4 نصائح لدعم شخص مريض بالاضطراب ثنائي القطب من خلال العلاج

  • مساعدة المريض في البحث عن ما يحتاجه للعلاج
  • معرفة كل صغيرة وكبيرة خلال فترة علاجه
  • ساعد المريض على الالتزام بمواعيد العلاج
  • ضع خطة للتعامل مع حالات الطوارئ

مساعدة المريض في البحث عن ما يحتاجه للعلاج

في حال كان أحد أقربائك مُصاب بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب وتريد مساعدته، إن أول ما تفكر به أن تساعده من خلال البحث عن مراكز تقدم العلاج والرعاية اللازمة خلال فترة العلاج، وكذلك معرفة أفضل الأطباء المتخصصين في هذا المجال في منطقته، ومن ثم تشجيعه على تلقي العلاج.

معرفة كل صغيرة وكبيرة خلال فترة علاجه

بما أن فترة علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب تكون طويلة نوعًا ما، لذلك حاول أن تشارك المريض كل خطوات علاجه لتخفف عنه ما يمر به.

ساعد المريض على الالتزام بمواعيد العلاج

فإن الاطلاع على مواعيد العلاج والجلسات الاستشارية أمر مهم جداً بالنسبة للشخص الذي يتلقي العلاج، فأنت لا تستطيع أن تحكم على المريض أن يأخذ العلاج وكذلك لا يُمكنك إجباره على الالتزام بالمواعيد الاستشارية والدواء، ولكن ما يُمكنك تقديمه هو مساعدة المريض في إنشاء قائمة بتلك المواعيد و تحديد الأوقات الخاصة بكل دواء، وتذكيرهم بموعد كل دواء، و قم بعرض إمكانية مرافقة المريض والذهاب معه في حال رغب بذلك.

ضع خطة للتعامل مع حالات الطوارئ

من سوء الحظ أن تظهر حالة طوارئ وأزمات عندما يُعاني شخص ما من اضطراب ثنائي القطب، فمثلاً يمكن أن تظهر أفكار انتحارية في خاطر المريض، لذلك يجب أن تكون هناك خطة للتعامل مع تلك الحالات، يجب عليك الجلوس مع المريض وعمل خطة لتلك الأزمات.

وبعد ذكرنا للنصائح التي تُمكنك من معرفة كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب عن طريق علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب لا بد لنا أن نتعرف على طرق العلاج  المتبعة لمريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب، فإنه مع العلاج والدعم المناسبين من العائلة والأصدقاء ، يمكن التحكم في الأعراض والحفاظ على حياة مريض ثنائي القطب، لذلك  تتوفر العديد من العلاجات التي يمكن أن تساعده في إدارة الاضطراب ثنائي القطب.

أفضل طريقة للتعامل مع مريض ثنائي القطب

تعتبر أفضل طريقة للتعامل مع مريض ثنائي القطب هي العلاج، فالاضطراب الوجداني ثنائي القطب غير قابل للشفاء بشكل كامل، ولكن بعد استخدام العلاج الذي يخفف من الأعراض يمكن أن يتأقلم المريض على التعايش مع من حوله.

دعنا نتعرف على أفضل طرق علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب:

  • الأدوية: التي تستخدم في علاج الاضطراب ثنائي القطب، وتشمل: مثبتات المزاج ، مثل الليثيوم (ليثوبيد)، مضادات الذهان ، مثل اولانزابين (زيبريكسا)، مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان ، مثل دواء فلوكستين اولانزابين.

ملاحظة/  جميع الأدوية التي تعالج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب لا يجب أخذها إلا باستشارة طبية، وذلك منعاً للتعرض لأي أعراض جانبية قد تؤذي المريض.

  • الاستشارة.
  • العلاج السلوكي المعرفي.
  • الثقافة النفسية هذه الثقافة هي عبارة عن نوع من أنواع الاستشارات التي تعمل على مساعدة المريض في فهم الاضطراب الوجداني ثنائي القطب.
  • العلاج بالصدمات الكهربائية (ECT).
  • علاج النظم الشخصية والاجتماعية
  • علاج الإيقاع الشخصي والاجتماعي (IPSRT) الذي يركز على تنظيم العادات اليومية ، مثل النوم والأكل وممارسة الرياضة.
  • تغيير نمط الحياة.
  • قد تكون بعض العلاجات الطبيعية مفيدة أيضًا.

فجميع هذه الخيارات يتم توفيرها داخل مستشفى دار الهضبة لعلاج الادمان والتأهيل النفسي افضل مصحة نفسية ، فهي مستشفى متخصصة لعلاج الحالات التي تُعاني من الاضطراب ثنائي القطب بجميع أنواعه، مع توفير كل ما يحتاجه المريض خلال فترة العلاج، وكذلك يقدم المستشفى خطة واضحة لمعرفة كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب ولمزيد من التفاصيل يمكنك الاتصال بنا على 01154333341

الخلاصة

 وهكذا نكون قد وصلنا لنهاية مقال اليوم الذي كان بعنوان كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب، فقد قمنا بذكر تعريف الاضطراب الوجداني ثنائي القطب، وأنواع الاضطراب الوجداني ثنائي القطب، كيف نتعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب، ومن ثم انتقلنا ما يجب ولا يجب قوله لشخص مصاب باضطراب ثنائي القطب حتى تتقن كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب، ثم أجبنا على سؤال هل الاضطراب الوجداني له علاج.

الكاتب/ أ. رؤى

الأسئلة الشائعة

ما هي كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب إذا رفض العلاج؟

يجب على المُحيطين بمريض ثنائي القطب أن يحرصوا على التعامل بهدوء وصبر، مع الحرص على الإبتعاد تماماً عن العصبية واللوم والتهديد، فجميعها فكلها أمور قد تأتي بردود أفعال عنيفة من المريض، لذلك يجب التحدث مع المريض بهدوء مع انتقاء الكلمات بعناية، أخبره أنه يحتاج إلى مُساعدة طبية ونصحه أن يتواصل مع طبيب نفسي للحفاظ على صحته النفسية، أخبره أنك معه وستُساعده دائماً.

ما هي كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب عند الإقبال على الزواج منه؟

الإقبال على الزواج من مريض ثنائي القطب يحتاج الإلمام بكل جوانب المرض حتى تكون على استعداد لمواجهة كافة التحديات معه، فإذا كان الشخص يخضع للعلاج بإستمرار ويعترف بأنه مريض ويحتاج المُتابعة المُستمرة، بجانب التزامه الكامل بخطة العلاج، يُمكنك في هذه الحالة الإقبال على الزواج منه مع معرفة بدايات أعراض الانتكاسة حتى يتم التعامل معها سريعاً. أما إذا كان الشخص لا يعترف أنه يحتاج مُساعده طبية ولا يخضع للعلاج، فستكون الحياة معه مليئة بالصعاب التي ستُؤثر بشكل مُباشر على الحياة الزوجية، لذلك يجب أن يخضع للعلاج أولاً ثم يُقبل على هذه الخطوة.

ما هي كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب إذا ظهرت أعراض المرض مرة أخرى؟

حدوث انتكاسة لمريض ثنائي القطب من الأمور الشائعة جداً، فهي قد تحدث بسبب تركه للعلاج أو تعرضه لضغط نفسي أو أحداث أو مشاكل عنيفة، لذلك يجب على أسرة المريض إذا لاحظت بداية ظهور الأعراض أن تدعم الشخص نفسياً، يجب اختيار الوقت المُناسب الحديث واختيار الكلمات بعناية، ثم الحديث مُباشرة أن مزاجه مُتقلب هذه الفترة ويحتاج زيارة إلى طبيبه النفسي وأخبره أن ذلك أمر شائع فلا داعي للقلق.

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.



اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *