كيفية التعامل مع الشخصية الهستيرية

كيفية التعامل مع الشخصية الهستيرية

كيفية التعامل مع الشخصية الهستيرية؟ سؤال كثيرًا ما يتم طرحه حيث يُعاني الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب من مشاعر شديدة التقلب وغير مستقرة وتقديرهم لذاتهم يعتمد على الآخرين، وغالبًا ما يتصرفون بشكل درامي أو غير لائق لجذب الانتباه، ومن خلال هذا المقال نقترب أكثر لشخصياتهم ونتعرف على آلية تفكيرهم وطرق التعامل معهم.

كيفية التعامل مع الشخصية الهستيرية داخل الأسرة؟

إليكم بعض النصائح لمساعدتكم على كيفية التعامل مع الشخصية الهستيرية1  وتنظيم المشاعر عندما يجعل هذا السلوك القهري الحياة بائسة:

  • من الأفضل إظهار الدعم والاهتمام لهذه الشخصية، فهم يحتاجون دائمًا إلى أن يكونوا مركز اهتمام الآخرين، ويحبون دائمًا سماع كلمات الإعجاب والثناء.
  • تجنبوا توجيه الأشخاص المُصابين أو فرض طلبات معينة عليهم، لأنهم يكرهون الروتين ويفضلون دائمًا تجربة شيئًا مثيرًا وفريدًا. 
  • حاول تهدئة نفسك، فسيكون من الأسهل بكثير طمأنة الشخص المُصاب إذا كنت أنت نفسك هادئ. 
  • امنح الشخص المُصاب في عائلتك عناقًا أو ربّت على ظهره أو يده ليطمئن أنك موجود للمساعدة في كل حال. 
  • إذا كان في حالة سيئة اطلب منه التحلي بالهدوء والتمهل والتحدث بوضوح، وهذا سيسهل عليك فهم المشكلة وسيساعد الشخص المُصاب على الهدوء أيضًا. 
  • استخدم نبرة صوت هادئة ومريحة وكلمات مطمئنة لتهدئة المُصاب وجعله في حالة ذهنية أفضل. 
  • قم بتقييم الموقف واتصل بخدمات الطوارئ أو اطلب المساعدة من المختصين، إذا تجاوزت أعراض الهستيريا مشكلة بسيطة يمكنك التعامل معها.
  • تجنب النقد، وحاول التركيز على مزايا الشخص، وتجنب الحديث عن سلبياته أو تعريضه للنقد حتى لا تتفاقم مشاعرهم السيئة.  
  • بما أن أصحاب الشخصية الهستيرية يميلون إلى الشعور بالحب والقرب من الآخرين، فمن الأفضل تقوية العلاقات مع الشخص المصاب، لذلك يفضل دائمًا محاولة إبقاء المريض في دائرة الاهتمام وإظهار الحب له.
  • لا تحاول التحدث عن المنطق معهم، فهم أشخاص عاطفيون.
  • افصل نفسك عن الشعور بالمسئولية تجاه سلوك أحبائك المصابين بهذا الاضطراب، فأنت لست مسئولاً عن أفعالهم، أنت مسئول فقط عن الطريقة التي تتصرف بها.  
  • تذكر أن الانتباه ليس مادة خاضعة للرقابة وأن جذب الانتباه ليس جريمة، لذلك لن تكون قادرًا على التحكم في مقدار الاهتمام الذي يطلبه الشخص المُصاب لجذب انتباهك.  
  • يجب أن تفكر فيما إذا كان سلوك المُصاب يؤذيك أو يؤذي أي أطفال من حولك، إذا كانوا يؤذون الأطفال من خلال سلوكهم، فابذل قصارى جهدك لحماية هؤلاء الأطفال.
  • إذا كانت سلوكيات المُصاب تؤذيك، فأنت بحاجة إلى التفكير في حماية نفسك، وأبدأ هذا بالعمل على حدودك الخاصة، والتفكير في إخراج نفسك من أي بيئة غير صحية لك، متى كان ذلك مناسبًا.

الهستيريا حالة مرضية يتضخم فيها شكل التعبير عن مشاعر الخوف أو مشاعر العاطفة الغامرة التي قد يصعب على باقي أفراد الأسرة والمجتمع التعامل معها بطريقة متوازنة، ويكونوا في حيرة وبحث دائم عن كيفية التعامل مع الشخصية الهستيرية، وهي تصنف كإحدى الطرق العقلية الدفاعية التي يستخدمها العقل البشري عند مواجهة المواقف الصعبة، فكيف تفكر هذه الشخصيات؟

ما هي طريقة تفكير الشخصية الهستيرية؟

الشخصية الهستيرية، نوع شخصية يعيش بردود أفعال مُبالغ فيها، ويحاول أن يكون مركز اهتمام من حوله، وله أنماط سريعة التغير، ويتأثر بسهولة بالآخرين، ويعتمد على الإيحاء، ويميل إلى التمركز حول الذات، ويحتاج إلى الحب والاهتمام، وله خصائص طفولية، ومن أجل تشخيص هذا الاضطراب والتعرف على كيفية التعامل مع الشخصية الهستيرية، يجب ملاحظة خمس خصائص على الأقل في الشخص تكون بمثابة دليل على الإصابة.

كان لفرويد دور فعال في التحليل النفسي للشخصية الهستيرية2 ، نظرًا لأن الشخصية الهستيرية هي بنية مشهورة بجذب الانتباه، فقد كانت بالفعل محل جذب انتباه جميع العلماء المهتمين بعلم النفس عبر التاريخ ولهذا السبب، أجرى فرويد ومحللون آخرون دراسات ركزت بشكل خاص على طريقة تفكير الشخصية الهستيرية

ففي تكوين الشخصية الهستيرية، تم التأكيد على الأدوار الجنسانية التي تم فرضها منذ الطفولة، وليس من المستغرب أن نرى هيكلة شخصية هستيرية في كثير من النساء، خاصة عندما ننظر إلى الأدوار الجنسانية التي يتم فيها التقليل من قيمة المرأة، ويتم التركيز على طبيعة المرأة الضعيفة، والتابعة، وغير الناضجة. 

يُرى أن الشخصيات الهستيرية تحاول التعامل مع وضعها الحالي باستخدام آليات دفاع عكسية مضادة، فمثلاً تعتمد المرأة الهستيرية بشكل مفرط على زوجها، أو تجعله مثاليًا أو تختار زوجًا مشابهًا للأب الاستبدادي في قصة طفولتها (دون وعي) بالطبع. 

الهستيريا شائعة في النساء أكثر من الرجال، وتكون النساء المُصابات بها منشغلة بنقص القوة في هويتها الأنثوية، وتشعر أنه لا توجد قوة أخرى للمرأة غير قوة الانجذاب الجنسي، لهذا السبب يكون لدى الشخص الهستيري انشغالات مفرطة بنفسه، والتركيز على الجمال والجاذبية الجنسية، ومحاولة جذب الانتباه.

إن سلوكيات جذب الانتباه في الأشخاص الهستيريين تحميهم من الشعور بالاكتئاب أو بمعنى آخر، هم يستخدمون سلوكيات الكشف عن الذات والبحث عن الاهتمام كنوع من آليات الدفاع، والآلية الأكثر شيوعًا عند الأشخاص الهستيريين هي القمع، ويعتبر القمع والجنس والتفكك آليات دفاعية كثيرًا ما يشاهدها الأشخاص الهستيريون، حيث يحاول الشخص التعامل مع صراعاته الداخلية باستخدام آليات الدفاع هذه.  

عادةً ما يتمتع أصحاب الشخصية الهستيرية بمهارات اجتماعية مقبولة، ولكنهم دائمًا ما يستخدموها لجذب انتباههم وخداعهم في كل الأحوال، وهناك خصائص عامة يشترك فيها أصحاب الشخصية الهستيرية، فهيا نعرف الفرق بين الهستيريا كمفهوم علمي وبين سمات الشخصية المُصابة.

ما هو الفرق بين الشخصية الهستيرية والهيستيريا؟ 

مصطلح الهستيريا3 هو مصطلح طبي شائع يتم استخدامه كوصف للتعبير عن أن المشاعر فياضة وزائدة عن حدها المعقول، ووصف السلوك العاطفي المفرط والذي يكون خارج نطاق السيطرة، وعندما يستجيب شخص ما بطريقة تبدو عاطفية بشكل غير متناسب مع الموقف، غالبًا ما يوصف بأنه هستيري، ويمكن تعريفها على أنها سمة من سمات بعض الحالات التي تشمل الأشخاص الذين يُعانون من أعراض جسدية لها سبب نفسي.

خلال العصر الفيكتوري4 ، كان المصطلح يُستخدم غالبًا للإشارة إلى مجموعة من الأعراض التي لوحظت بشكل عام عند النساء فقط، وبينما كانت تُعتبر في يوم من الأيام حالة قابلة للتشخيص، تمت إزالة الهستيريا من الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM) في عام 1980، هذا هو باختصار ما يعنيه مفهوم الهستيريا، والآن نتعرف على الفرق بين الشخصية الهستيرية والهيستيريا.

يُشير اضطراب الشخصية الهستيرية إلى الأشخاص الذين يبالغون باستمرار في الأحداث التي تحدث لهم، ويظهر هذا الاضطراب في سن المراهقة، كما يمكن رؤيته أيضًا في الأعمار المتأخرة بسبب تأثير العوامل البيئية. 

هؤلاء الأشخاص يريدون دائمًا أن يكونوا مركز الاهتمام في بيئتهم، وقد يغيرون مظهرهم فقط لجذب الانتباه،  أو يتكلمون بالكلمات الأجنبية أثناء التحدث بغرض لفت الانتباه، ويجرب كل الطرق لينال الثناء، لا يعتمد على أحد ويتصرف حسب البيئة التي يتواجد فيها، وتكون الطريقة الوحيدة التي يشعرون فيها بالسعادة هي عندما يمدحهم الناس، يمكن أن يتظاهروا بأنهم أشخاص مضحكة للغاية للتستر على نقاط الضعف لديهم.

الخلاصة

لا توجد طريقة واحدة محددة للتعامل مع فرد من عائلتك أصبح هستيريًا ومع ذلك، هناك بعض الأشياء الأساسية التي يمكنك القيام بها في موقف قد تجد فيه نفسك في مواجهة أحد أفراد الأسرة الهستيري، لهذا عرضنا لكم بعض النصائح المهمة للتعرف على كيفية التعامل مع الشخصية الهستيرية

 

المصادر:


1. How to Handle a Hysterical Family Member _ Our Everyday Life

2. Hysterical Personality – Expert Psychologist Aylin Cengiz Akpınarlı

3. Understanding Hysteria in the Past and Present

4. What is hysteria and what are its symptoms_ People with hysteria personality disorder… – Health News

 

بقلم: إيمان فريد

يشارك:
Share on facebook
الفيسبوك
Share on whatsapp
واتسآب
Share on twitter
تويتر
Share on linkedin
لينكدإن

المزيد من المقالات

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة متعددة، ومن خلال ما يلي نتعرف على أكثر الأسباب شيوعًا والتي تتسبب في الاضطرابات المزاجية لدى العديد من الأشخاص، مع التوضيح

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار قد يندهش له البعض حيث يظنون أن التعديلات السلوكية في أغلب الأوقات إن لم تكن في جميع الأوقات تكون موجهة فقط للأطفال

كيفية التعامل مع مريض الضلالات

كيفية التعامل مع مريض الضلالات

كيفية التعامل مع مريض الضلالات؟ سؤال قد يُحير البعض لأن الضلالات معتقدات لا أساس لها من الصحة ولا تستند إلى الواقع، على الرغم من وجود

الضغط النفسي عند الاطفال

الضغط النفسي عند الاطفال

الضغط النفسي عند الاطفال يُعد واحد من بين الاضطرابات النفسية الأكثر شيوعًا لديهم، والذي ينشأ نتيجة عدد من الأسباب والتي لا تُعتبر مجهولة، وهي التي

الأسئلة الشائعة

كيف تبدو الهستيريا عند كبار السن والأطفال؟ 

الهستيريا نادرة عند الأفراد الذين تقل أعمارهم عن 20 عامًا والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 35 عامًا، ويحدث تكوين الهستيريا لدى هؤلاء الأشخاص في الغالب كتأثير لبعض الأمراض الأخرى والتي عادة ما تكون أمراضًا طويلة الأمد أو صدمات شديدة بالإضافة إلى ذلك، لوحظ زيادة وتيرة الهستيريا لدى الأفراد فوق سن 65 وسبب ذلك غير معروف بالضبط حتى الآن.

ما هي اعراض الهستيريا؟ 

يمكننا سرد أعراض الهستيريا على النحو التالي:- 
السلوك الدرامي والمتطرف 
ردود أفعال مبالغ فيها 
وفرة التفاصيل غير الضرورية في رواياته للقصص 
كثرة الإيماءات وتعبيرات الوجه المبالغ فيها 
التغيرات المفاجئة وغير المستقرة في الشخصية 
الانهيارات العصبية 
ضعف السمع والبصر 
التعرض للسكتة الدماغية والشلل وتشنج العضلات 
الإغواء الجنسي
أزمات الخوف ونوبات الصرع  
فقدان الذاكرة 
اضطراب الكلام 
مشاكل النوم
شعور بالتنميل في الذراعين والساقين.

هل يمكن الشفاء من الهستيريا تمامًا؟ 

من المرجح أن يتم علاج الهستيريا تمامًا إذا تم فهم السبب الأساسي، ومعرفة كيفية التعامل مع الشخصية الهستيرية والنقطة الأكثر أهمية هي أن الشخص المصاب بالاضطراب يتقبل مرضه، ويحاول مع الطبيب المختص معرفة الظروف التي تُسبب هذا المرض ومن خلال العلاج النفسي، يحاول الطبيب أن يجعل الشخص يفهم ويشرح السبب الجذري لمرضه وبهذه الطريقة، يمكن للشخص التغلب على الأسباب التي ستخلق الهستيريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *