01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

كيفية التعامل مع الشخصية السيكوباتية


إن السؤال عن كيفية التعامل مع الشخصية السيكوباتية على الانترنت يدل على تخوف كبير من وجود هذه الشخصية في المجتمع، كونها شخصية تُعاني من اعتلال عقلي ومؤذية بنفس الوقت لنفسها و المحيطين، ولذلك تجد الكثير من أطباء النفس يعلمون الناس طرق التعامل مع مريض السيكوباتية، ويحذرون من العبثية معه، وسوف نتحدث في هذا المقال عن كيفية التعامل مع الشخصية السيكوباتية بشيء من التفصيل.

ما هي الشخصية السيكوباتية؟

الشخصية السيكوباتية1 هي شخصية سطحية باردة لديها اختلال نفسي وجمود في المشاعر والعواطف تميل للتمركز المرضي وسوء الحكم، مما يجعلها معادية للناس وقاسية معهم ومنحلة أخلاقياً، تستبيح كل أمر من الممكن أن تُسيء به للأخر، السيكوباتي هو ذلك الشخص  المتلاعب والمخادع بطبعه، بينما يطلق مصطلح “مختل اجتماعياً” على الأشخاص الذين يعادون المجتمع ولا يعرفون كيفية التعامل مع الناس بدون عنف أو أذى، وهناك صفات معينة تبرز وجود الشخصية السيكوباتية وتميزها عن أي شخصية أخرى وخاصة عندما تكون موجودة عند الرجل الذي يتفرد ويتفنن بصفات السيكوباتية لديه.

كيف تكون صفات الرجل السيكوباتي؟

إن صفات الرجل السيكوباتي عديدة وواضحة ومن المهم التعرف عليها لمعرفة كيفية الحذر منها أو التعامل مع الشخصية السيكوباتية بانتباه أكثر في الحياة الاجتماعية ومن أبرز هذه الصفات:

  • لديه تصرفات غير مسئولة اجتماعياً.
  • ينتهك حقوق الآخرين أو يتجاهلها.
  • غير متعاطف أو نادم على تصرفاته.
  • يكذب في الكثير من الأحيان.
  • يتعمد التلاعب بالناس وإيذائهم.
  • يدخل في مشاكل قانونية غالباً.
  • غير مكترث بالسلامة أو المسئولية.

هذه أهم صفات الرجل السيكوباتي2 التي يجب معرفتها بالإضافة لكونه مخادعاً جداً وغير مكترث بمشاعر الآخرين ويفتقر للندم بعد الإساءة ولا يرى نفسه عنيفاً بل يبرر ما يفعله بأنه عقاب لمن يستحق، وكذلك يجب معرفة أن هناك فرق كبير بين الرجل السيكوباتي والنرجسي ولا بد من التعرف على صفات الشخصيتين والفرق بينهما حتى لا يتم الخلط بينهما في الحكم.

ما الفرق بين السيكوباتي والنرجسي؟

قد تجد أن هناك ارتباطاً وثيقاً بين النرجسية والسيكوباتية بسبب أن كلا الشخصيتين تُعاني من اعتلال اجتماعي، ولكن هناك فروق واضحة بين الشخصيتين تجعل كل منهما مستقلة عن الأخرى في أشياء وتتفق في أشياء أخرى وعلى أساسها تكمن كيفية التعامل مع الشخصية السيكوباتية بعد تمييزها عن النرجسية، ومن أبرز الصفات التي توضح الفرق بين السيكوباتي والنرجسي:

  • أن النرجسي يُريد الاهتمام من الناس والإعجاب به ومعاملته معاملة خاصة بينما يتجاهل الرجل السيكوباتي مشاعر الناس ولا يكترث بها.
  • الشخص النرجسي يقوم بالتلاعب بالناس وإيذائهم فقط لدعم صورته وكسب الاهتمام، بينما يقوم الشخص السيكوباتي بالتلاعب بالناس فقط من أجل التسلية دون اكتراث بصورته أمام الآخرين.
  • ضحايا الشخص النرجسي يتلقون ضرراً أقل حدة ويكون عادة ضرر معنوي، مقابل ضحايا الشخص السيكوباتي الذين يتضررون أكثر وقد يكون أذاهم جسدياً.
  • لا يهدف الشخص النرجسي لأن يحدث ضرراً بالغاً  للناس أو يتلذذ بإيذائهم، عكس الشخص السيكوباتي الذي لا يظهر ندماً أو تعاطفاً مع الشخص الذي قام بإيذاءه بل وقد يستمتع بالأذى الذي تسبب به.
  • يحافظ الشخص النرجسي على مكانته في وظيفته ويستمتع بمكانته ويطور نفسه دائماً ليكون الأفضل، عكس الشخص السيكوباتي الذي لا يستطيع الحفاظ على وظيفة معينة بسبب تهوره في العمل وعدم اكتراثه بما يقوم به.
  • إن تركيز الشخص السيكوباتي على هدفه يكون عالياً أكثر من الشخص النرجسي لأنه لا يكترث بنظرة الناس له عكس الشخص النرجسي الذي يبالي بنظرة الناس أكثر من نجاح خطته.

وعلى الرغم من هذه الفروقات توجد تشابهات بين الشخصية النرجسية والشخصية السيكوباتية يجب تسليط الضوء عليها ومن أبرزها:

الصفات المشتركة بين الشخصية السيكوباتية والنرجسية:

  •  كلا الشخصيتين ليس لديهما أي قدرة على التعاطف مع الآخرين.
  • كلا الشخصيتين تفتقر للأخلاق بشدة.
  • كلا الشخصيتين لا تترددان في التآمر على الآخرين والسيطرة عليهم بما يتناسب مع أهدافهم.
  • يمكن أن يصل بالشخصيتين لاستخدام السحر لتحقيق أهدافهما.
  • كما أن أكثر السمات التي من الممكن أن تشترك بها الشخصيتين:
  • زيادة الخطر بالإصابة باضطراب المزاج.
  • تعاطي المخدرات.
  • الأفكار الانتحارية، أو الانتحار الفعلي.

و بالمناسبة هذه الصفات3 ليست بالضرورة أن تكون كلها موجودة في الشخصيتين ولكنها موجودة بنسب متفاوتة، ولكن السؤال هنا هل يمكن تحليل الشخصية السيكوباتية للتمييز بينها وبين الشخصية النرجسية؟

كيفية تحليل الشخصية السيكوباتية:

توجد الكثير من الاختبارات الخاصة4 بتحليل الشخصية السيكوباتية على الانترنت، والتي تتكون عادةً من أسئلة عديدة مرتبة ومصممة خصيصاً للكشف عن أعراض الشخصية السيكوباتية، ومن الممكن حقاً أن تكشف هذه الاختبارات عن وجود هذه الشخصية في من يقوم بها وخاصةً الذي ينكر أنه يٌعاني من اضطراب الشخصية السيكوباتية، مما يفتح المجال له في البحث عن علاج إن وافق على الأمر أساساً ، وأحد هذه الاختبارات الشائعة هو النسخة التفاعلية من مقياس ليفينسون للتقرير الذاتي عن الاعتلال النفسي، ويقوم الاختبار بطرح العديد من الأسئلة مع وضع عدة احتمالات للإجابة عليها، ثم في النهاية سيتم تقييم حالتك النفسية بما يتعلق بمرض اضطراب الشخصية السيكوباتية، ويجب التنويه أن هذا الاختبار لا يغني عن الاستشارة الطبية نهائياً ولكن في حال كانت نتيجة الاختبار عدم وجود الاضطراب لديك سيخفف من حدة توترك حول تشخيص المرض لذلك لا بأس بتجربته، وفي حالة وجود شك حول إصابتك بهذا الاضطراب ننصح بالتواصل مع أطباء دار الهضبة لكي يضعوا يدك على الطرق المُثلى لعلاج اضطراب الشخصية السيكوباتية.

 ما هي أبرز نقاط ضعف الشخصية السيكوباتية ؟

على الرغم من أن إشارات التعجب والاستفهام حول كيفية التعامل مع الشخصية السيكوباتية أو حول المصابين بها كثيرة جداً، إلا أن الشخص المُصاب باضطراب الشخصية السيكوباتية هو إنسان في النهاية ولديه الكثير من الصفات الإنسانية التي يجهلها الناس بسبب القبح الذي يظهر في شخصيته، بل هو من أكثر الناس حاجة للاهتمام والرعاية أو على الأقل عدم اتهامه بكونه قاتل متسلسل أو احراجه أمام الناس بنعته بالمختل نفسيًا أواجتماعيًا، وإذا سألتني لماذا يجب أن أتعاطف معه إذا كان هو غير متعاطف مع الناس سأجيبك بأن نقاط ضعف الشخصية السيكوباتية ستجعلك متعاطفاً أو على الأقل متفهماً له ومن هذه النقاط:

7 نقاط ضعف في الشخص السيكوباتي:

  • مثل كل الناس الأصحاء، يحب الشخص السيكوباتي عائلته بشكل خاص، و يهتم بزوجته وأطفاله ولكنهم يجدون صعوبة في الحب والثقة ببقية الناس.
  • يُعاني الشخص السيكوباتي عاطفياً لأنه كبقية الناس يُريد الاهتمام والحب من الآخرين ولكنه فاشل في إظهار احتياجاته العاطفية.
  • يُعاني الشخص السيكوباتي من مشاكل أسرية منذ الطفولة أدت به لأن يُصبح بهذه الشخصية والتي غالباً ما يكون ضحيتها وليس الجاني.
  • على الرغم من الغطرسة التي عند الشخص السيكوباتي إلا أنه يعرف جيداً أنه أقل من الآخرين وأسوأهم بسبب سلوكياته.
  • قد يشارك الشخص السيكوباتي الآخرين حياتهم وأنشطتهم من أجل الوصول لمبتغاه ولكنه في هذه الفترة سيشعر بالاكتئاب كونه يعلم أنه لن يعيش حياة طبيعية مثلهم أبداً.
  • على الرغم من حاجة الشخص السيكوباتي للإثارة في حياته والتي يحصل عليها في العبث مع القانون وأذى الناس، إلا أنه بعد كل الأذى الذي يقوم به يشعر بالإحباط ويحاول التغيير وعلى الرغم من ذلك لا يستطيع التغيير ويُعاود تكرار كل ما قام به سابقاً.
  • عند كبر الأشخاص السيكوباتيين في السن يُعانون من الاكتئاب والإحباط بسبب نمط حياتهم المليء بالأذى والإجرام مما يجعلهم غير راضين عن أنفسهم ويُعانون من مشاكل صحية كثيرة.

وبعد أن عرفت كل نقاط الضعف في الشخص السيكوباتي هل نستنتج من ذلك أن نطبطب على أفعاله ولا نحمي أنفسنا منه أم ماذا؟..

بالطبع لا، فالهدف من المقال هو إيجاد طرق حول كيفية التعامل مع الشخصية السيكوباتية دون نيل أذاها أو الوقوع ضحيتها.

خمسة طرق لكيفية التعامل مع الشخصية السيكوباتية

الأشخاص السيكوباتيين ليسوا قتلة متسلسلين، هذه أول قاعدة يُشير إليها أطباء دار الهضبة قبل طرح كيفية التعامل مع الشخصية السيكوباتية، قد يكون مديرك في العمل، أو زميلك المتنمر في المدرسة، أو شريكك العاطفي أو حتى أحد زبائنك الدائمين هو المصاب باضطراب الشخصية السيكوباتية، مما يستدعي التعامل معهم بشكل مستمر، لذلك فإن أفضل طريقة للتعامل معهم هي اتباع الآتي:

  • أبق عواطفك تحت السيطرة: حيث أن الشخص السيكوباتي يتغذى على الشخص المتوتر لذلك فإن برودة أعصابك ستحميك من الأذى.
  • لا تظهر خوفك لهم: لأن الشخص السيكوباتي سيقوم بإثارة خوفك أو تهديدك، فلا تظهر خوفك ولكن إن شعرت بالخطر قم بحماية نفسك واطلب المساعدة.
  • لا تقم بتصديق قصصهم: لأن هؤلاء الأشخاص بارعون في قلب الموازين وإظهار أنفسهم بمظهر الضحايا لذلك ركز عند الاستماع لقصصهم على الحقائق ولا تجعل نفسك ميالاً للتعاطف معهم.
  • اقلب الحوار عليهم مرة أخرى: من أفضل الأشياء التي تنزع سلاح الشخصية السيكوباتية هي اظهار عيوبهم لذلك عندما تجد شخصاً سيكوباتياً يُهاجم شخصاً آخر، اسأله في نفس اللحظة  “هل أنت بخير اليوم؟” أو ” شعرت بأنك متوتر اليوم” ستجده يهدأ ويبتعد.
  • اختر التواصل على الانترنت بدلاً من المواجهة: تشير دراسات حديثة أن الأشخاص السيكوباتيين يستطيعون إدارة حوار والتفوق فيه عندما يكون وجهاً لوجه لذلك أفضل طريقة لحماية نفسك منهم هي التواصل معهم على الانترنت أو في اتصالات هاتفية.

وبهذه الطريقة تستطيع حماية نفسك من الأشخاص السيكوباتيين ومعرفة كيفية التعامل مع الشخصية السيكوباتية في المستقبل، ويفضل دائماً أن تثقف نفسك عن كيفية إدارة توترك والتعامل مع الأشخاص المضطربين نفسياً لكي لا تتأثر بهم أو تقع ضحيتهم.

في النهاية يجب أن تعرف أن الأشخاص المصابين باضطراب الشخصية السيكوباتية هم أشخاص بالغي الذكاء رغم فشلهم في حياتهم لذلك، فإن معرفة كيفية التعامل مع الشخصية السيكوباتية لا يعني خداعهم أبداً، ولا يجب المخاطرة والتعامل معهم بدون حماية لأن هناك عواقب وخيمة للأمر، ويمكنك زيارة مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان لطلب المساعدة في التعامل مع الشخصية السيكوباتية في حال كانت شخصاً من أقاربك أو يجب التعامل اليومي معها.

 

المصادر:


1. The Hidden Suffering of the Psychopath

2. What’s the Difference Between a Narcissist and a Sociopath_

3. Levenson Self-Report Psychopathy Scale

4. How to Stay Mentally Strong When You’re Dealing With a Psychopath at Work _ Inc.com

هل يوجد علاج للشخصية السيكوباتية؟

لا يوجد أي دواء يمكنه زرع التعاطف في قلب الشخص السيكوباتي أو حقنة يُمكنها منعه من الأذى والاعتداء على الناس، وأي محاولة للسيطرة على مرض السيكوباتية هي محاولة للسيطرة على المريض لا أكثر.

هل يمكن للأطفال أن يكونوا ذوي شخصية سيكوباتية؟

لا يمكن تشخيص الأطفال بالشخصية السيكوباتية بشكل كامل وخاصة الأطفال دون ال١٢ عاماً، ولكنهم يظهرون في هذا العمر أعراض اضطراب الشخصية السيكوباتية وفي عمر ١٨ عام يمكن تصنيفهم كمصابين باضطراب الشخصية السيكوباتية بشكل رسمي.

إخلاء المسؤولية الطبية

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *