شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

ما هي علامات الشفاء من الوسواس القهري ؟


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
شخص يجلس مع مجموعة من المتعافين تظهر عليه علامات الشفاء من الوسواس القهري

علامات الشفاء من الوسواس القهري هي التي تُعدُ بمثابة المؤشر الحقيقي، والذي يمكننا الاستدلال من خلاله على أن الهواجس التي قد كانت تراودُ شخصًا ما مُعظم أيام حياته قد أشرفت على الانتهاء، أو قد انتهت بالفعل، ومرض الوسواس القهري هو أحد الاضطرابات التي تتسبب في إزعاج المُصاب بها، وتكون في أغلب الحالات منطوية على مشاعر من القلق، والذي يصل إلى حد الخوف والذعر الشديدين، وفيما يلي نوضح أهم العلامات التي من خلالها نستدل على انتهاء تلك الأزمة الشديدة، مع التطرق إلى النسبة المُحتملة للشفاء من اضطراب ومرض الوسواس القهري.

دلائل وأعراض وعلامات الشفاء من الوسواس القهري

علامات الشفاء من الوسواس القهري نتعرف عليها من خلال ما يلي حيث أن تلك العلامات هي التي تشير إلى أن هذا المرض في طريقه إلى الاختفاء، وفيما يلي توضيح لملامح الشفاء من المرض، والتي تبدأ باختفاء تدريجي للأعراض وهي كالتالي:

  • بدايةً فستبدأ الأعراض الخاصة بالوسواس القهري في أن تقل بشكل تدريجي، وستكون المواجهة للحياة أصعب بعض الشيء، ولكنها لا تكون مستحيلة، بمعنى أن الأعراض الخاصة بالوسواس القهري لا تكون مستمرة في كل لحظة من لحظات اليوم.
  • سيلجأ الشخص الذي قد تعافى من الوسواس القهري إلى أن يقوم بعمل بعض الأشياء التي قد حرص على تطويرها أثناء مرحلة علاجه من هذا الاضطراب.
  • من بين الأمور التي قد يحتاج المتعافين لتطويرها والاستمرار عليها هي الفضول، وكذلك الإبداع، مع القدرة على التصميم والإصرار، مع الوعي والرعاية للذات بشكل أفضل.

واستكمالًا للحديث عن  اعراض الشفاء من الوسواس القهري والتي تتمثل في اختفاء الآتي من الأعراض التي يسببها الوسواس القهري وتكون علامات واضحة للشفاء  وهي:

  • تختفي الأفكار والهواجس التي تدخل في بعض الأحيان بالإطار المحرم.
  • تقل الأفكار التي تتعلق بالخوف الشديد ومشاعر الذعر الغير مبرر.
  • يصبح الشخص أقل اعتقادًا في الخرافات، أو الاعتقادات الخاطئة.
  • عدم الإفراط فيما يخص سلوكيات النظافة كغسل اليدين بكثرة، وكذلك تقل معدلات الهوس الصحي والخوف من البكتيريا، أو الإصابة بالجراثيم.

فيما سبق قد أوضحنا بالتفصيل أهم ما يظهر في بدايات التعافي من اضطراب الوسواس، ومن خلال ما يلي من فقراتنا القادمة نتطرق للإحصاءات التي تتعلق بنسبة الشفاء الأكيدة من ذلك الاضطراب، وهذا ما سنتطرق له بمزيد من التفاصيل بالفقرة الآتية

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



كم تبلغ نسبة الشفاء من الوسواس القهري؟

علامات الشفاء من الوسواس القهري من الممكن أن تظهر خلال الفترة الأولى من التعافي فنسبة الشفاء من الوسواس القهري  يهتم بمعرفتها كل المعانين من هذا الاضطراب الذي يثير القلق والتوتر لديهم، حيث اتضح أن  النسبة المحققة للشفاء من المرض تبلغ 83% وهذا ما أقرت به إحدى الدراسات التي أجريت على بعض المصابين.

من خلال الفقرة السابقة تعرفنا بالتفصيل على بعضٍ من الدراسات التي قد أُجريت على عدد من المرضى خلال حقبة زمنية طويلة، للتوصل إلى النسب الخاصة بالشفاء، وهذا كان بناءًا على الفحوصات السريرية التي قد تم إجراءها، وفيما يلي أهم ما يتعلق بالشفاء من ذلك الاضطراب، وهل الشفاء نهائي، أم أن الأعراض ستظل تراود المصاب على مدار حياته.

يمكنك مراسلتنا على 01154333341

تعرف على مدى حقيقة الشفاء التام من الوسواس القهري

الشفاء التام من الوسواس القهري يُعدُ احتمالًا قويًا حتى وإن قلت نسبته، ولكن هذا يأتي من تنفيذ الخطة العلاجية كما ينبغي، كما أن إصرار المريض على العلاج، واتباعه لخطوات الشفاء التام تُعدُ هي صمام الأمان لتحصيل النتائج المُرضية فيما يتعلق بالشفاء التام، والذي من الممكن أن يتم من خلال اتباع الآتي من الخطوات الخمس:

  • الحضور لكافة جلسات المُعالج
  • التفكير وبقوة في العلاج من النوع المعرفي والسلوكي
  • تناول الأدوية التي يوصي المعالج بها
  • أهمية اللجوء لأحد المرافق العلاجية الموثوقة
  • الاهتمام بالذات ومحاولة تقبلها ومقاومة الاستسلام للأعراض

الحضور لكافة جلسات المُعالج

لا بد للمريض من أن يلتزم بحضور الجلسات العلاجية لمستشاره النفسي المُتابع لحالته، وهذا من شأنه أن يُسهِم بشكلٍ كبيرٍ في التقليل من حالات القلق، ونوبات التوتر التي قد تعتري المريض من بين الحين والآخر، والتي تُمثِل أعراضًا أساسية للاضطراب، كما أن الطبيب المُعالج بإمكانه أن يُمِد مريضه بمختلف التقنيات التي من شأنها أن تعمل على التقليل من حدة ومشاعِر القلق الزائدة.

التفكير وبقوة في العلاج من النوع المعرفي والسلوكي

وهذا النوع من أنواع العلاج يُعدُ سبيلًا من بين سُبُل التعافي التام حتى تظهر  علامات الشفاء من الوسواس القهري ، حيث يتضمن هذا النمط العلاجي الإدارة الخاصة بالتعرض والاستجابة، وسيطلب الطبيب المعالج من مريضه عمل ما يُعرف بالتسلسل الهرمي لمختلف الأمور التي سيجدها المُصاب بالاضطراب يسيرة عليه في أدائها، كما أن الطبيب سيساعد في أن يجد المريض طريقه لتعلم سلوكيات تُعدُ جديدة من نوعها عليه، ومن خلال نمط هذا العلاج من الممكن إشراك الأهل، والأصدقاء ضمن خطة العلاج لما لهم من أثر فاعل فيما يتعلق بمد يد العون، والدعم الإيجابي، مع التشجيع على تجاوز الأعراض، وتحقيق الشفاء التام.

تناول الأدوية التي يوصي المعالج بها

في أغلب الحالات التي تُعاني اضطرابًا مُتعلقًا بالوسواس القهري، وهواجسه التي تُعدُ مصدرًا للألم والاكتئاب للمريض، فالطبيب حينئذٍ يُقدِم على أن يُعطي المريض مضادات الاكتئاب، وهذا من شأنه أن يقلل من حدة المشاعر التي تمتلئ بالخوف والذعر لدى المريض، وفي بعض الأحيان تزيد نسبة التبديل لأكثر من عقار طبي، وهذا لاختيار الأفضل، والأقوى تأثير، و علامات الشفاء من الوسواس القهري من الممكن أن تظهر بسهولة حال الالتزام بكافة قواعد العلاج.

أهمية اللجوء لأحد المرافق العلاجية الموثوقة

كي تظهر علامات الشفاء من الوسواس القهري فإن هناك أهمية لضرورة أن يحاول المريض أن يدخل لمرفق علاجي موثوق، أو مستشفى متخصص في محاولة منه كي يكون تحت سيطرة العلاج، بهدف الوصول للتعافي التام، وبالأخص حال الأعراض الشديدة، والحالات الحرجة، حيث سيظل الفريق الطبي المعالج للحالة يتابع عن قرب مدى التطور في الأعراض، أو انحسارها، ومن أفضل المستشفيات المتخصصة في مجال الطب النفسي مستشفى دار الهضبة افضل مصحة نفسية التي تقدم أفضل رعاية متكاملة للمريض، ويمكنك الاتصال بنا على 01154333341

الاهتمام بالذات ومحاولة تقبلها ومقاومة الاستسلام للأعراض

تلك الطريقة تُعدُ هي الأفضل من نوعها،  وتعد من بين أقوى الطرق التي توضح وتبرز علامات الشفاء من الوسواس القهري حيث أن تلك الطريقة العلاجية تتطلب بقدر كبير قوة، وإرادة وهمة للقضاء على أي وساوس أو أفكار أو هواجس بعقل الشخص، فالمُصاب نفسه له الدور الأكبر في مقاومة تلك الحالة المرضية عن طريق عدم استسلامه لقلقه، ومشاعر خوفه.

تحدثنا فيما مضى من الفقرات السابقة على كيفية تحقيق الشفاء التام من مرض الوسواس القهري، والذي سيكون أسرع باستشارة الأطباء المختصين، ومن خلال ما يلي بالفقرة التالية نتعرف على حقيقة إمكانية أن يتخلص المُصاب بالوسواس منه في ما يقرب من ثلاثة أيام، ومدى صحة هذا من وجهة النظر الطبية.

مدى حقيقة التخلص من الوسواس في ثلاثة أيام

حقيقة التخلص من الوسواس في ثلاثة أيام ليست صحيحة حيث أن العلاج قد يستغرق أيام، وذلك لعلاج الأعراض والهواجس التي تحتاج إلى وقت للتعافي التام منها.

فدوافع الوسواس القهري وأعراضه التي تُصيب المريض خلال ساعات يومه الواحد يحدث فيما بينها، وبين علاقاته الأسرية، وعلاقاته الاجتماعية تداخلًا كبيرًا، وهذا ما قد يتسبب في تأخر المريض في كل أمور حياته.

حالة الوسواس القهري تكون بالطبع مستغرِقة لأكثر من ثلاثة أيام لاتباع علاج شامل ومتكامل للشخص المُصاب ينبني وفق أسسٍ معينةٍ، كما أن هذا الاضطراب يتسبب في الإحداث للأثر النفسي العميق على الشخص مما قد يستدعي مدة زمنية ليست بالقليلة لإخفاء ذلك الأثر.

لا بد من أن يكون المريض تحت الملاحظة من قبل الطبيب المعالج لمتابعة  الحالة، ومن بين أفضل المستشفيات التي تقدم الرعاية الكاملة لمرضى الوسواس القهري مستشفى دار الهضبة لعلاج المضطربين نفسيًا، والمصابين بالإدمان، وإعادة تأهيلهم من الناحية النفسية.

الخلاصة

تحدثنا من خلال ما سبق ذكره من فقرات عن علامات الشفاء من الوسواس القهري وكيف للمُصاب أن يعرِف أن حالته تتدرج نحو مستويات الشفاء، كما قد تم التطرق لنسب الشفاء من ذلك الاضطراب، وفقًا لفحوصاتٍ سريريةٍ قد تم تحليل نتائجها، وكذلك أوضحنا النمط العلاجي، والخطة المُتبعة للعلاج من أعراض ذلك الاضطراب.

الكاتب/ أ. سارة حمدي

شارك المقال

إخلاء المسؤولية الطبية:

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر الأطباء المتخصصيين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبدًا عن الاستشارة للأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون اللجوء لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة

مرض الوسواس القهري من الأمراض المُزمنة التي تحتاج المُتابعة بانتظام مع الطبيب النفسي، فعلى الرغم من أنه لا يُمكن الشفاء التام منه إلا أنه يُمكن السيطرة عليه وعلى أعراضه عن طريق الالتزام بالبرنامج العلاجي.

يُمكن لأعراض المرض أن تعود للظهور بعد علامات الشفاء من الوسواس القهري إذا لم يخضع المريض لبرنامج علاجي مُتكامل باستخدام الأدوية بجانب جلسات العلاج النفسي، أو يُمكن أن تعود بسبب توقف المريض عن تناول العلاج فجأة، أو لم يلتزم بالبرنامج العلاجي المُوصي به.

يجب استشارة الطبيب النفسي المُعالج للمريض لإعادة تقييم حالة المريض وتحديد ما يحتاجه المريض في هذه المرحلة، فيُمكن تغيير خطة العلاج أو تكثيف جلسات العلاج النفسي.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة