علاج الادمان في مراكز علاج الادمان المختصة هي الوسيلة الامنة للتعافي من الادمان والابتعاد عن عالم الظلام.

Home » علاج الامراض النفسيه » علاج مرض الفصام نهائيا
علاج مرض الفصام نهائيا
كيفية علاج مرض الفصام

علاج مرض الفصام نهائيا

علاج مرض الفصام نهائيا

علاج مرض الفصام نهائيا. لا زال الاعتقاد السائد لدي العديد من الأشخاص أن علاج مرض الفصام نهائيا درب من دروب المحال هكذا كان يقال في الماضي إلا أن الواقع خلاف ذلك تماماً فبعد التقدم الذي حدث في مجال الطب النفسي والأبحاث التي يقوم بها العلماء من أجل الوصول إلي علاج نهائي للفصام الذهاني الاضطراب النفسي الذي يصيب 1% من السكان.

وقد توصل الأطباء إلي العديد الطرق العلاجية النفسية وأيضا العقاقير الطبية والتي أصبحت أقل في الأعراض الجانبية عن ما كان في السابق ، وبالتالي أصبح مريض الفصام في وضع يسمح له الانتظام في تناول الأدوية والوصول إلي مرحلة جيدة من الاستقرار في الحالة النفسيىة، ومن هنا يكون هناك طريق لعودة مريض الفصام إلي المجتمع  بشكل طبيعي وإيجابي ويصبح شخصاً له بصمة في المجتمع منتجاً بعد أن كان عبئاً علي المجتمع وعلي الأسرة .

مع تعدد طرق علاج الفصام إلا أن هناك طرقاً وهميه يسير فيها البعض معتقداُ أن فيها التعافي و الشفاء من الفصام نهائياً كمن يسلك طريق علاج مرض الفصام بالطب البديل أو علاج مرض الفصام بالأعشاب، لكن كيف لهذه الطرق أن تعيد لمريض الفصام إستبصاره بالواقع والقضاء علي الأعراض المصاحبة للمرض، حيث أن علاج الفصام يستلزم العلاج الدوائي والنفسي حتى يتم الوصول إلى حالة الاستقرار المنشودة.

وهذا يعتبر أفضل علاج للفضام الذهاني ويعد علاج مرض الفصام بدون ادوية أمر أقرب إلي المحال لكن مع العلاج بالعقاقير لابد من الإعتماد علي العلاج النفسي، وأما عن أشكال التدخل النفسي ففي حقيقة الأمر التدخلات النفسية السلوكية  المعرفية ضرورية فمن خلال العلاج النفسي يتم تدريب المريض علي أساليب التدرب علي المهارات الاجتماعية مع إعادة التاهيل المهني والتوظيف المدعوم وغيرها من أساليب العلاج النفسي التي تتم في  دار الهضبة للطب النفسي و علاج الادمان .

ما هو مرض الفصام الشيزوفرينيا

العديد من الأشخاص يخلط ما بين مرض الفصام الذهاني وبين وجود انفصام في الشخصية إلا أنهما اضطرابان مختلفين تماما ،حيث يعد مرض الفصام حالة من الاضطرابات العقلية التي تؤدي إلي تدهور في الوظائف النفسية للشخص المريض فيكون في حالة من الإنعزال والإنطوائية عمن حوله كما يتسبب في حدوث إعاقة في حياة المريض فلا يستطيع مواصلة نشاطه ولا القيام بواجباته ولا يهتم بمظهره ويفضل أن يعيش في عالمه الخاص دون مبالاة بأي شيء، فمريض الفصام يفقد استبصاره بالواقع، وبذلك لا بد من علاج مرض الفصام من خلال مراكز علاج الفصام المختصصة أو علي الأقل من خلال دكتور نفسي متخصص حتي يمكن علاج مرض الفصام نهائياً قبل أن تتطور الحالة ويتسبب الفصام في إعافة وعجز كامل عن التفاعل .

نسبة الشفاء من مرض الفصام

نسبة شيوع مرض الفصام حوالي 1% من عدد السكان في العالم أي أن هناك مليون حالة جديدة كل عام تقريباً، وينتشر اضطراب الفصام الذهاني في الرجال بنفس نسبة حدوثه في السيدات، إلا أن مرض الفصام في الرجال يظهر بشكل مبكر عن السيدات والسن الذي يظهر فيه الفصام ما بين الخامسة والعشرين إلي الخامسة والثلاثين من العمر .
يزداد انتشار مرض الفصام في الطبقات الاجتماعية الفقيرة نوعاً ما، كما تزداد نسبة حدوث المرض لدي الأشخاص المدمنين، ففي الكثير من الأحيان يصاحب الادمان اضطرابات ذهانية ويكون مرض الفصام أشهرها.

أعراض مرض الفصام

أعراض الفصام الذهاني تتكون من العديد من العوامل والتي تبدأ بحدوث تغيرات في شخصية المريض وقدراته حتي يبدأ ظهور في تغيرات في التصرفات التي يقوم بها المريض وعدم ملائمتها للأوضاع المختلفة المحيطة به خاصة عند ظهور الفصام للمرة الأولي والتي يكون فيها الفصام حاداً، ويمكننا تقسيم أعراض مرض الفصام إلي أعراض إيجابية وأعراض سلبية كما يأتي :-

أولاً الأعراض الإيجابية لمرض الفصام الذهاني :-

ونعني بالأعراض الإيجابية لمرض الفصام أي الأعراض الواضحة البينة وهذه الأعراض تسمي أحياناً الأعراض النفسية ” الذهانية ” والتي تتمثل فيما يلي:

  • الأوها م والضلالات.
  • الهلاوس السمعية والبصرية.
  • الارتباك والبلبلة التي تعكس عدم قدرة الشخص علي التصرف الصحيح وبحكمة وعقلانية.
  • بطئ في الحركة ورد الفعل.
  • عدم قدرة المريض علي اتخاذ القرارات.
  • الانتقال من موضوع لآخر ومن فكرة لأخرى ويكون أشبه بشخصية مريض الهوس.
  • النسيان الشديد و فقدان الأغراض.
  • صعوبة التواصل مع الأخرين بسبب استعمال مريض الفصام الجمل الغير منطقية والكلمات غير ذات المعني الذي يقصده.
  • تكرار الحركة والإيماءات كالمشي ذهاباً وإياباً بشكل ملفت للانتباه.
  • صعوبة بالغة في التفكير بشكل منطقي وعدم قدرة الشخص علي فهم الظواهر.

واذا لم يتم علاج مرض الفصام مبكراً فان مدة علاج مرض الفصام ستطول من أجل استعادة استبصار المريض لحالته والقضاء علي الأعراض المصاحبة للمرض بخلاف إذا كان العلاج مبكراً فلا شك إن مدة علاج مرض الفصام ستكون أقصر .

ثانياً الأعراض السلبية لمريض الفصام الذهاني :-

ونعني بالأعراض السلبية غياب الأعراض التي يمكن ملاحظتها لدي مريض الفصام وتشمل تلك الأعراض ما يلي:

  • انعدام الاحساس واللامبالاة.
  • الحالة المزاجية المتناقضة مع المواقف فيجهش بالبكاء بدلاً من الضحك عند استماعه لنكته أو ربما يضحك في وجود حالة وفاة.
  • نقص في الدافعية والطاقة.
  • فقدان الاستمتاع والاهتمام بالحياة.
  • الانسحاب من الحياة الأسرية والأنشطة المجتمعية ويعيش في عالم خاص به.
  • فتور المشاعر والجمودية وبقاءه في وضعية ثابتة لفترات زمنية طويلة.
  • المزاج المتقلب والوصول إلي حالة الاكتئاب.
أسباب مرض الفصام وعوامل الخطر

بالرغم من تطور الطب النفسي ووجود العديد من الأبحاث والأشاعات التي تمت علي الدماغ وحدوث طفرة علمية في مجال علاج الأمراض النفسية إلا أن علماء الطب النفسي لم يتوصلو إلي سبب مؤكد ومحدد للإصابة بمرض الفصام ولا يزال المسبب الدقيق لمرض الفصام الذهاني غير معروف حتي الآن إلا أن هناك العديد من العوامل والأسباب التي تؤثر بشكل كبير في حدوث مرض الفصام ومن أبرز تلك الأسباب : –

  •  العوامل الوراثية .
  •  العمليات الكيميائية وحدوث خلل في بنية الدماغ  .
  •  طبيعة الشخصية والعوامل الأخرى .
  • العوامل الاجتماعية .
  • العوامل الأسرية .
  • طبيعة البيئة المحيطة.
كيفية علاج الفصام

يعتمد علاج الفصام علي العلاج الدوائي والنفسي وهما أنجح الأساليب المتبعة في علاج الفصام الوجداني الذهاني وقد تحدثنا عن طرق العلاج الوهمية لمرضي الفصام التي تتمثل في علاج الفصام بالأعشاب أو علاج الفصام بالطب البديل، فالأعراض المصاحبة لمرض الفصام تحتاج إلى  متخصصين في علاج الاضطرابات النفسية والاستعانة بأدوية مضادات الذهان التي يتم وصفها من خلال دكتور نفسي مختص وقد يلزم الأمر إلحاق مريض الفصام بأحد مراكز علاج الفصام المختصة وهذا الأمر يقرره الطبيب النفسي ففي حقيقة الأمر علاج الفصام البسيط يختلف عن الفصام الكاتاتوني أو الفصام التصلبي كما يختلف عن الفصام الزوراني و لذا مدة وطرق علاج مرض الفصام  تختلف فيما بينها بحسب النوع و مدي سيطرة الأعراض علي المريض ،ولا شك أن علاج مرض الفصام بالقران الكريم لا يتعارض مع العلاج النفسي والدوائي  ولكن يستخدم معهم وليس بمفرده، ويشمل علاج مريض الفصام العديد من الطرق العلاجية التي تتمثل في العلاجات الأتية :-

أولاً :- المعالجة الدوائية

ثانياً :- العلاج النفسي

ثالثاً :- التأهيل السلوكي الذي يتركز علي تطوير المهارات الاجتماعية والذي يهدف إلي تبصير المريض بالواقع مع التدريب المحترف من أجل مساعدة مريض الفصام علي الاندماج في المجتمع وأداء المهام المجتمعية وتدريبه علي مواجهة المشاكل وإيجاد طريق للحلول .

رابعاً :- العلاج العائلي والذي يهدف إلي مساعدة العائلة للتعرف على  كيفية التعامل مع مريض الفصام بصورة أفضل  ومنحهم الطرق والاساليب التي تساعد في علاج مريض الفصام .

خامساً :- علاج مريض الفصام من خلال مجموعات الدعم والعلاج الذي يهدف إلي توفير الدعم المتبادل من خلال أساس ثابت .

سادساً :- العلاج بالتخليج الكهربي وعلاج مرض الفصام بالصدمات الكهربية يتم من خلال دكتور نفسي متمرس ويكون في الحالات النادرة في مراحل المرض المتقدمة .

سابعاً :- علاج مرض الفصام الذهاني من خلال الجراحة في نسيج المخ نادرا ما يلجأ له الأطباء.

ويستعين الأطباء في مركز الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان بجمبع تلك الطرق للتوصل إلى حل نهائي وفعال لشفاء المريض ووثوله إلى حالة الاستقرار النفسي كما يقوموا بمتابعة المريض بعد خروجه من المركز لضمان عدم حدوث أي انتكاسات.

المراجع:

مرجع رقم 1 )

مرجع رقم 2 )

مرجع رقم 3 )

مرجع رقم 4 )

مرجع رقم 5 )

علاج مرض الفصام نهائيا علاج مرض الفصام نهائيا. لا زال الاعتقاد السائد لدي العديد من الأشخاص أن علاج مرض الفصام نهائيا درب من دروب المحال هكذا كان يقال في الماضي إلا أن الواقع خلاف ذلك تماماً فبعد التقدم الذي حدث في مجال الطب النفسي والأبحاث التي يقوم بها العلماء من أجل الوصول إلي علاج نهائي للفصام الذهاني الاضطراب النفسي الذي يصيب 1% من السكان. وقد توصل الأطباء إلي العديد الطرق العلاجية النفسية وأيضا العقاقير الطبية والتي أصبحت أقل في الأعراض الجانبية عن ما كان في السابق ، وبالتالي أصبح مريض الفصام في وضع يسمح له الانتظام في تناول الأدوية والوصول…

Review Overview

افضل دكتور لمعالجة الفصام

Summary : علاجي نهائي للفصام

User Rating: 1.59 ( 14 votes)

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*