علاج البودر ( الشادو) في خطوتين

طرق التعافي من مخدر البودر

في مجمل حديثنا عن علاج البودر، يجب علينا أولًا أن نعرف ما هو البودر،حيث يعتبر “البودر” أو “مخدر البودر” هو الاسم الأشهر في الوسط الإدماني لمخدر الشادو، وهو عبارة عن بودرة بيضاء تتكون من عدة مواد مختلفة، ولكن المكون الرئيسي لذلك المخدر هي مادة الكيتامين (ketamine)، وهي أحد المواد الطبية المستخدمة في التخدير أثناء العمليات الجراحية، وقد يضاف إلي تلك المادة الحشيش أو الأسيتون أو لبن البودرة للمحافظة على لونها الأبيض؛ لكي تكون مقنعة أمام المدمنين في الوسط الادماني.

اعراض مخدر البودر

تختلف أعراض مخدر الشادو من شخص إلى الآخر، ويرجع ذلك الاختلاف إلى نسبة مكونات البودر، وإلى مدة تعاطي البودر، وإلى الجرعة التي يتم تناولها منه؛ مما يترتب عليه اختلاف طرق علاج البودر، وجدير بالذكر أن الجرعة الزائدة من البودر مميتة؛ حيث يستخدم البيطريين مادة الكيتامين ( ketamine) التي تُعتبر المادة الرئيسية لمخدر البودر في القتل الرحيم للخيول، وتشمل أعراض مخدر البودر الأعراض التالية:

الأعراض النفسية الناتجة من إدمان البودر

تتسبب مادة الكيتامين الموجودة في مخدر البودر في الكثير من الأعراض النفسية مثل:

  • الهلوسة البصرية و الصوتية .
  • فقدان الذاكرة المؤقت، أو التصور الخاطئ والمشوه للواقع والوقت والمكان.
  • الشعور بالقدرة على الطيران، أو الإحساس بالطفو، أو الشعور بالانفصال عن الجسد والمحيط مما يؤدي إلى اعتقاد المدمن أنه قد مات.
  • الدخول في حالة تشبه النشوة الجنسية.
  • عدم القدرة على التركيز في أي شئ.
  •  تخفيف التوتر ويعتبر ذلك حافزًا للعديد من المدمنين؛ لتعاطي مخدر البودر.
  • تفاقم أي مشاكل نفسية يعاني منها المدمن مثل: الاكتئاب أو التوتر أو القلق.

أعراض سلوكية واجتماعية مثل الاعتماد على مخدر البودر بشكل أساسي ومنتظم في الحياة اليومية، والسعي في تجربة غيره من المخدرات؛ للشعور بالإحساس الناجم عنه بنسبة أكبر ومدة أطول، ويشعر المدمن بعد القدرة على التوقف عن ادمان مخدر الشادو، ويظهر عواقب إدمان مخدر الشادو على حياة المدمن العملية و الاجتماعية، على سبيل المثال: تعطل العلاقات الاجتماعية وقد تصل إلى الانعزال الاجتماعي، ومشاكل مالية متزايدة قد تصل إلى بيع جميع الأشياء الثمينة، وضعف الأداء في العمل؛ نتيجة قلة التركيز الناتجة عن تعاطي مخدر الشادو.

الأعراض الجسدية الناتجة من إدمان البودر

تتسبب المادة الرئيسية المكونة لمخدر البودر (الكيتامين ketamine) في العديد من الأعراض الجسدية مثل:

  • اختفاء الشعور بالألم.
  • سرعة ضربات القلب.
  • فقدان السيطرة على حركة الجسم.
  • صعوبة في التنفس.
  • فقدان الوعي في بعض الأحيان.

وقد يعاني مدمنو مخدر الشادو من بعض الأعراض الجانبية للمخدر، والتي تظهر بعد تعاطي المخدر لفترة طويلة مثل:

  • مشاكل نفسية وعقلية مثل الفصام والذهان والسلوك العدواني.
  • تقلصات وتشنجات في عضلات البطن والتي يطلق عليها مصطلح تشنجات “K cramps”
  • تلف في الكبد و المخ.
  • الإصابة بنوبات قلبية.
  • توقف التنفس وتعتبر تلك أحد الأعراض الجانبية المميتة لمخدر الشادو.

اعراض انسحاب مخدر البودر

إن أغلب أعراض انسحاب مخدر البودر أعراض انسحابية نفسية في المقام الأول، حيث أن الأعراض الانسحابية الجسدية قليلة جدًا تكاد لا تُذكر، وتختلف مدة ظهور الأعراض الانسحابية من شخص إلى الآخر، على حسب طبيعة جسم المدمن، و مستوى تحمله، و المدة التي استغرقها في تعاطي البودر، ونسبة مكونات البودر، وما هي تلك المكونات، وتتراوح فترة ظهور أعراض انسحاب مخدر الشادو في الغالب بين 24 إلى 72 ساعة بعد آخر جرعة من مخدر البودر تم تناولها، ومن أمثلة تلك الأعراض الانسحابية:

  • الغضب، والإثارة، والأرق.
  • التعب الشديد، وفقدان القدرة على الحركة.
  • الذهان، والهلوسة، والضعف الإدراكي.
  • فقدان السمع.
  • انخفاض ملحوظ في وظائف الجهاز التنفسي والقلب.
  • اختلال التوازن العاطفي.

مراحل انسحاب مخدر البودر

حيث تختلف أعراض انسحاب مخدر البودر  من مرحلة إلى أخرى على حسب الجدول الزمني لسحب البودر من جسم المدمن إلى المراحل الآتية:

المرحلة الأولي (من ١ إلى ٣ أيام من توقف التعاطي):

يشعر المدمن بأعراض انسحابية حادة للغاية، وتشمل هذه الأعراض: التعب والإرهاق، الغضب الشديد، ازدواج الرؤية و الهلوسة و الأوهام، الغثيان و فقدان السمع، الاكتئاب، والأرق، والارتعاش، وسرعة معدل التنفس.

المرحلة الثانية (من ٤ إلى ١٤ يوم من توقف التعاطي):

حيث تستمر الأعراض الانسحابية السابقة، ولكن تميل إلى النقصان بالتدريج مع مرور الوقت بعد آخر جرعة تم تعاطيها من قِبل المدمن.

المرحلة الثالثة (من بعد ١٥ يوم من توقف التعاطي):

وفي ذلك الوقت تستقر الأعراض الانسحابية لمخدر الشادو، ولكن قد تستمر بعد المشاكل النفسية والعصبية؛ الناتجة عن تلف الخلايا العصبية في المخ الناجم عن تعاطي مخدر البودر.

كيفية علاج البودر

جدير بالذكر أنه من الصعب التغلب على إدمان البودر في كثير من الأحيان؛ وذلك لاحتوائه على أكثر من مخدر، مما يتطلب مستوى عالي من الرعاية، وعلى الرغم من توفر بعض الأدوية للمساعدة في تخفيف حدة أعراض انسحاب مخدر البودر مثل: المسكنات والمنوم، إلا أن من الضروري علاج البودر في مراكز إعادة التأهيل مثل مركز دار الهضبة؛ وذلك لضرورة مراقبة وفحص وظيفة الجهاز التنفسي ومعدل ضربات القلب، ومعدل الارتفاع في ضغط الدم للمدمن أثناء عملية العلاج؛ وذلك لتعدد أضرار مخدر البودر على أجهزة الجسم المختلفة.

علاج البودر النفسي

نظرًا أن الاعتماد على مخدر الشادو هو إدمان نفسي في المقام الأول؛ يعتبر العلاج النفسي هو العلاج الأساسي في علاج البودر، وبذلك يجب دمج أنماط متنوعة من العلاجات السلوكية والنفسية في خطة العلاج، والتي تشمل الآتي:

العلاج السلوكي المعرفي والجدلي:

الذي يعالج سلوكيات المدمن المختلفة من خلال تغير أنماط تفكير المدمن، وينمي الوعي الذهني و التفكير العقلي الذي تم إجهاده عن طريق تعاطي البودر.

العلاج النفسي للقبول والالتزام بالعلاج:

الذي يوافق بين تقبل العلاج مع الالتزام به والتخلي عن الإدمان بشكل نهائي من خلال التأثير على سلوك المدمن وتغيره.

وقد اتضح أن البودر يختلف عن باقي المخدرات في كونه مادة مخلطة من أكثر من مخدر، ومن أهم مكوناته الأساسية مادة الكيتامين (ketamine) التي هي السبب في كثير من أعراضه الجانبية، ويتطلب علاج البودر مراقبة دقيقة من قِبل الطاقم الطبي المختص مثل الموجود في مركز دار الهضبة؛ وذلك نظرًا لخطورة أعراضه الانسحابية، التي قد تؤدي إلى الموت، واحتياجه إلى علاج سلوكي دقيق للتخلص من أعراضه الانسحابية النفسية.

المصادر

المصدر رقم (1)
المصدر رقم (2)

شارك هذه المقالة
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
للحصول على أي معلومات لا تتردد في الاتصال بنا
00201154333341

اتصل بنا

فرع القاهرة

فرع القاهرة (دار الهضبة) مبني 9603 ش طارق أبو النور الهضبة الوسطي المقطم القاهرة خلف محطة وطنية أمام كارفورالمعادي – الدائري

فرع الجيزة

فرع الجيزة (مركز الهضبة) مبني ١ حدائق أكتوبر على طريق الفيون منطقة 2 / 13 مدخل 3 السادس من أكتوبر

نحن متواجدون 24/7
اشترك لتصلك اخر موضوعاتنا
احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل
مقالات ذات صلة