01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

علاج ادمان ليرولين


كيف أبدأ علاج ادمان ليرولين؟ هل يمكن خوض التجربة بالمنزل؟ هل هي مؤلمة؟..أسئلة كثيرة ترد في ذهن من وقع في فخ إدمان ليرولين وما زال تائهاً ولم يجد الطريق بعد، انتشرت بشكل مخيف الأدوية التي تتعامل مع الجهاز العصبي المركزي بطريقة مباشرة مثل ليرولين وانتشر معها التعاطي والإدمان مما ينذر بوجود مشكلة تحتاج منا إلى حل، وها نحن نحاول أن نقف على أول طريق الشفاء ونعطي أملاً لكل تائه، فالعلاج بالفعل أصبح متاحاً وميسراً وأثبت نجاحه في كثير من الحالات التي شفيت بالفعل من الإدمان..سنحاول التعرف معاً على أهم وسائل علاج ادمان ليرولين والبرامج الأكثر فعالية في العلاج داخل هذا المقال.

ما هو دواء ليرولين

دواء lyrolin أحد الأدوية الموصوفة لعلاج آلام الأعصاب1 الناتجة عن مرض السكري والألم الليفي واضطرابات النوم وعلاج الصرع، ويحتوي دواء lyrolin على المادة الفعالة التي تُسمى ” بريجابالين ” وهذه المادة تُساعد على منع تكوين أي نوبات أو حدوث أي اضطراب في الدماغ يؤدي بدوره إلى حدوث تشنجات، ويُستخدم العقار على شكل كبسولات جيلاتينية ويتوفر منه العديد من التركيزات في الصيدليات مثل ليرولين 150، ليرولين 75، و ليرولين 50، ولكن إساءة استخدام العقار بالتفاوت أو زيادة الجرعات أو استخدامه بدون روشتة طبيب يُسبب الإدمان عليه، وبسبب ذلك تظهر أعراض إدمان ليرولين على الذين أساءوا استخدام العقار، وفيما يلي نتعرف عليها في الفقرة التالية.

أعراض إدمان ليرولين الأكثر شيوعاً

كما سبق القول أن إساءة استخدام العقار يجعلك تدمن عليه، ويتسبب ذلك في ظهور أضرار ومخاطر عديدة2 على متعاطي ليرولين وتظهر أيضاً أعراض الإدمان التي تتمثل في النقاط التالية:

  • الشعور بالعصبية الزائدة والعنف.
  • من أعراض مدمن حبوب ليرولين أنه يفقد التركيز التام عند التعاطي.
  • يُصاب المتعاطي على دواء ليرولين بالهلاوس السمعية والبصرية.
  • الشعور الدائم بالقلق والتوتر.
  • حدوث اكتئاب على المدى الطويل مما يُعرض المُدمن على ليرولين إلى خطر الإنتحار.
  • يُصاب المتعاطي على ليرولين بأمراض نفسية مثل مرض اضطراب ثنائي القطب.
  • من أعراض مدمن حبوب ليرولين أنه يُصاب بالشراهة في تناول الطعام مما يؤدي إلى زيادة في الوزن.
  • من أعراض إدمان ليرولين حدوث بعض المشكلات في الجهاز الهضمي.
  • من أعراض إدمان ليرولين الجسدية الإصابة باضطراب مُعدل ضربات القلب.
  • حدوث العديد من المشاكل في الجهاز التنفسي.
  • من أعراض تعاطي ليرولين حدوث مشاكل عديدة على الجهاز العصبي المركزي.

وتختلف شدة هذه الأعراض من شخص لآخر وففاً لعوامل أخرى مثل الحالة الصحية وعمر المتعاطي والكمية المتناولة من دواء ليرولين، وبعد ظهور هذه الأعراض التي تُعرف الشخص أنه يُدمن على عقار ليرولين تجعله يبحث دائماً على طوق النجاة للتخلص من دواء ليرولين في الجسم، لذا سنتعرف على مراحل علاج ادمان ليرولين في مستشفي دار الهضبة لعلاج الإدمان والتأهيل النفسي في الفقرة التالية.

مراحل علاج ادمان حبوب ليرولين

عند علاج ادمان حبوب ليرولين  أو التخلص من دواء ليرولين يجب أن يكون الشخص مقتنع تماماً بأنه لديه مشكلة ويعمل على إصلاحها، وإن يكون لديه عزيمة وإرادة قوية تجعلهُ يمر بسلام من جميع مراحل علاج الإدمان للوصول إلى التعافي التام، ومن مراحل علاج مُدمن حبوب ليرولين ما يلي:

مرحلة سحب السموم وتطهير الجسم

في هذه المرحلة يجب أن يكون الإقلاع عن حبوب ليرولين تحت إشراف طبي لما يتعرض له المُدمن في هذه الفترة من آثار نفسية وجسدية، وبالرغم من أن هذه الفترة تكون قصيرة نسبياً إلا أنها تحتاج إلى رعاية طبية أثناء إزالة السموم، وتُعد هذه الخطوة الأولى الحاسمة على طريق التعافي، وما يجعلنا مميزين عن غيرنا أننا نقوم بتخصيص برنامج علاجي خاص بك يعمل على تلبية احتياجاتك الصحية والعقلية وكذلك صحتك الجسدية بشكل مباشر، ويتم في هذه المرحلة إيقاف دواء ليرولين بشكل تدريجي والتعامل مع أعراض انسحاب ليرولين من الجسم 3 كلا على حدى وإعطاء المريض كافة الأدوية اللازمة التي تُخفف من هذه الأعراض التي تشمل ما يلي:

  • زيادة الشهية.
  • التغيرات في الإثارة الجنسية.
  • قلة التركيز وضعف الذاكرة.
  • صعوبة الكلام.
  • الشعور بالتعب والصداع المستمر.
  • جفاف العين وتورم العين.
  • وضيق التنفس .

مرحلة العلاج المعرفي والسلوكي

العلاج السلوكي هو شكل واسع الانتشار من العلاج النفسي، ويُستخدم في علاج جميع أشكال تحديات الصحة العقلية، كما تم تصميم هذا البرنامج النموذجي لمساعدتك على رؤية المواقف بشكل أكثر وضوحاً، مما يجعل هذه المرحلة مفضلة من العلاج، ويركز برنامج العلاج المعرفي والسلوكي على مساعدتك في تحديد وتقييم وإعادة النظر في المواقف أو الظروف المسببة للإدمان مثل القلق أو اضطرابات النوم التي أدت في الأساس إلى تناول الدواء أو الإدمان عليها بغرض تحقيق النشوة والإثارة الجنسية، الذي أدي في النهاية إلى فقدان الوظيفة أو الطلاق أو تدهور الحياة بشكل عام.

ويلعب العلاج السلوكي المعرفي4 أثناء علاج مدمن ليرولين بنفس الطريقة التي يتم استخدامها مع الأشخاص الذين يعانون من إدمان المخدرات حيث يُساعد البرامج العلاج السلوكي على تغيير المُعتقدات التي أدت إلى وصول الشخص للإدمان وعلى تغيير السلوكيات التي اكتسبها الشخص من إدمان ليرولين، ويُمكن أن تُساعد هذه التغييرات كجزء من البرنامج العلاجي للوصول على خيارات علاجية مُختلفة وأكثر صحة.

العلاج الجماعي 

ويشمل الجلسات الاستشارية الجماعية والتي أثبتت نجاحها على مر السنين في علاج الإدمان وهي تقوي بشكل كبير مهارات التواصل وأدوات الوقاية من الانتكاس وهي تفيد بشكل كبير في التعافي من الإدمان.

مجموعات الدعم

وتتضمن برنامج مكون من 12 خطوة مصمم خصيصاً لتزويد المدمنين المتعافين بكل الدعم العاطفي الذين يحتاجون إليه بشكل كبير أثناء تقدمهم في الحياة مع التخلي عن المخدرات.

مرحلة المتابعة والرعاية اللاحقة بعد العلاج

تهدف هذه المرحلة إلى تزويد المرضى بمهارات واستراتيجيات بعد التعافي للتأقلم الصحي التي يحتاجها من أجل رصانة دائمة، كما نقدم لك موارد تُستخدمها عند مواجهة ضغوط في العالم من خلال برنامج الخارجين لدينا بشكل دوري، ويُمكنك البقاء على اتصال مع الآخرين في فترة التعافي5 .

ما الفرق بين علاج المرضى الداخليين والخارجيين؟

نسمع كثيرا عن علاج المرضى الداخليين والمرضى الخارجيين ولا نستطيع أن نميز بينها أو ان نفهم طبيعة كل منهما ولهذا نضع أمامكم الآن الفرق بين العلاجين وهما خياران من العلاج التأهيلي داخل المراكز المتخصصة وسوف نتكلم عن واحد منهما بالتفصيل فيما يلي:

  • المرضى الداخليين: وهنا تدوم إقامة المريض في المستشفى عادة ما بين شهر إلى ثلاثة أشهر وفق برنامج علاج ادمان ليرولين المخطط له من قبل الطبيب المختص ويتضمن بداخله مرحلة التخلص من السموم ويتبعها بعد الخطط العلاجية مثل خطط الحصول على اللياقة والنظام الغذائي الصحي طوال فترة البرنامج العلاجي، وفي هذا الخيار العلاجي الداخلي يتم توفير بيئة هادئة وآمنة تماماً وفي النفس الوقت ممتعة للمريض حتى الوصول إلى مرحلة الشفاء التام.
  • المرضى الخارجيين: وهنا يكون العلاج داخل العيادات الخارجية الخاصة بالمراكز المتخصصة في مواعيد مجدولة من قبل الطبيب المختص ويتم تنفيذ الكثير من برامج العلاج بشكل مستقل، وهو خيار مناسب لمريض الإدمان الذي يشعر بعدم القدرة على أخذ وقت مستقطع من المسؤوليات اليومية الخاصة به، ولكن هناك أمر يبدو مقلقاً في هذا الخيار العلاجي ألا وهو عدم إزالة البيئة والظروف المحيطة بالمدمن التي تطور فيها تعاطي ليرولين وبالتالي يحدث الانتكاس لعدم توفير بيئة آمنة للعلاج، ولذلك من المهم ان يخضع المريض لمدة العلاج كاملة وفقاً للجدول الزمني الذي يحدده الطبيب.   

الجدول الزمني لمدة علاج ادمان ليرولين

تختلف مدة علاج ادمان ليرولين من شخص لآخر، فقد يستمر بالنسبة للبعض لمدة أسابيع  بينما يستمر لفترة أطول بالنسبة للآخرين، وذلك وفقاً للعوامل المُؤثرة على مدة علاج ادمان ليرولين والتي تشمل ما يلي:

  • ما إذا كان يتم إساءة استخدام مواد أخرى إلى جانب ليرولين.
  • ما إذا كان المريض يُعاني من اضطراب مزمن.
  • الحالة الصحية لأعضاء الجسم.
  • عمر الشخص.
  • كمية الدواء المتناولة المسببة للإدمان.

تساعد الأدوية بشكل كبير على التأثير على مدة علاج إدمان ليرولين ويمكن أن تساهم بشكل كبير على التخلص من الأعراض المؤلمة أثناء سحب السموم من الجسم ونتعرف على أهمها فيما يلي. 

أهم الأدوية المستخدمة في علاج ادمان ليرولين

لا يمكننا القول بأن هناك علاج دوائي لإدمان بريجابالين ولكن ما نستطيع تقديمه هو أدوية تساعد في علاج الأعراض الانسحابية التي تظهر على المريض بعد التوقف عن تعاطي ليرولين وتشمل تلك الأدوية ما يلي:

  • كلونيدين Clonidine ويستخدم عادة لعلاج ارتفاع ضغط الدم الذي يحدث مع عملية سحب السموم، كما يمكن استخدامه كمسكن لعلاج التهيج الذي يحدث للمريض نتيجة للأعراض الانسحابية الحادة.
  • ديكسميديتوميدين Dexmedetomidine ويستخدم كمزيل للقلق ويعمل كمهدئ ومسكن يستخدم لنفس أغراض كلونيدين في حالة عدم توافره أو هناك مانع طبي لاستخدام الكلونيدين.
  • الأدوية المساعدة على النوم بمختلف أنواعها والتي تعالج الأرق واضطرابات النوم المختلفة التي تحدث نتيجة سحب السموم من الجسم والإقلاع عن تعاطي ليرولين.
  • الأدوية مضادات الاكتئاب بما فيها الأدوية مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية SSRIs لعلاج الاكتئاب الناتج عن انسحاب ليرولين من الجسم.
  • أدوية الغثيان مثل زوفران أو لوبيراميد  لعلاج اضطرابات المعدة والغثيان الشائع بين اعراض انسحاب ليرولين.
  • أدوية مضادات الاختلاج مثل البنزوديازيبينات للسيطرة على النوبات المتكررة التي تحدث أثناء سحب السموم.

تنويه هام..

ذكر تلك الأدوية هو من باب تقديم المعلومة الميدة ليس أكثر ولكن يجب العلم أن تلك الادوية يجب ان تكون تحت إشراف طبي كامل وبوصفة طبية موثقة حتى يتم تناولها بأمان ولا يجب أبداً تناول أي علاج دوائي دون قرار طبي واضح من الطبيب المعالج لما في ذلك من خطورة على المريض وخاصة على المرضى الذين يعانون من التشخيص المزدوج. 

ما معنى التشخيص المزدوج وكيفية التعامل معه؟

التشخيص المزدوج هو حالة تعرف باضطرابات استخدام المواد المخدرة جنباً إلى جنب مع مشاكل في الصحة العقلية للمريض وغالباً ما تكون اضطرابات الصحة العقلية هي السبب الرئيسي للوقوع في الإدمان حيث أن الأشخاص الذين يعانون من ضعف الصحة العقلية غالباً ما يقومون باستخدام تلك الأدوية مثل ليرولين للهروب من الحالة العقلية المؤلمة.

ويعد التشخيص المزدوج من الامور الشائعة بشكل خاص في حالات إدمان ليرولين أو مادة البريجابالين بسبب استخدام تلك الأدوية في علاج اضطرابات القلق العام أو علاج النوبات والذي يحدث غالباً مع وجود مشكلة صحية عقلية.

وللأسف أحياناً يتسبب التشخيص المزدوج في تعقيد عملية علاج إدمان ليرولين حيث يتطلب علاج المسألتين في آن واحد مما يعيق نجاح التعافي التام من الإدمان بشكل كبير.

ولذلك أفضل طريقة للتعامل مع التشخيص المزدوج هو الخضوع للعلاج داخل المراكز التي تمتلك رعاية طبية متخصصة وبرامج إعادة التأهيل المتعددة التي تساهم في علاج التشخيص المزدوج، ويتم فيها علاج الإدمان مع عمل رقابة مستمرة على المريض للسيطرة على أي مشاكل عقلية تظهر أثناء علاج ادمان ليرولين بما في ذلك اضطرابات القلق والنوبات المتكررة والتي تزيد بشكل خطير أثناء الإقلاع عن تناول ليرولين.

وغالباً ما يتم علاج التشخيص المزدوج بشكل فعال وناجح في المراكز المتخصصة والتي تتبع برامج علاجية متطورة مثل مستشفى دار الهضبة لعلاج الإدمان والتأهيل النفسي والتي تمتلك كل معايير الجودة في كلاً من العلاج الدوائي والتأهيلي للإدمان وفيما يلي نروي لكم عن إحدى التجارب الناجحة لعلاج إدمان ليرولين في مستشفى الهضبة.

تجربتي مع علاج ادمان ليرولين في مستشفى الهضبة

أنا فتاة في السابعة والعشرين من عمري كنت أعاني منذ وقت طويل من نوبات صرع متكررة فذهبت إلى أحد الأطباء فقام بوصف دواء ليرولين كمعالج للنوبات، وبدأت بالفعل في تناول الدواء وشعرت بالراحة مع الدواء وكنت أتعرض للنوبات قليلاً جداً وعلى فترات متباعدة مما جعلني للأسف أفكر في زيادة جرعة الدواء دون الرجوع إلى الطبيب المعالج وحدثت الكارثة وبدأت بالفعل في زيادة الجرعة وأنا لا أتخيل أبداً أنني أصبحت أثق على حافة الهاوية.

بدأت أشعر باسترخاء أقل من السابق فبدأت أفكر في زيادة الجرعة ثانية حتى وصلت لمرحلة الإدمان وهنا بدأت حياتي تنقلب رأساً على عقب وأصبت بالاكتئاب واهملت كل الأنشطة التي كنت أقوم بها من عمل، ودراسة، وحتى ممارسة الرياضة وأصبحت أعيش في حالة عزلة تامة عمن حولي ثم قررت بعد فترة من المعاناة مع الإدمان أن أغير مسار حياتي وأعود للحياة الطبيعية مرة أخرى وقمت بطلب المساعدة ممن حولي في البداية استنكروا ما أريد فعله من الخضوع للعلاج داخل مستشفى لعلاج الإدمان ولكن سرعان ما وافقوا وشعروا بضرورة الإسراع في بدء العلاج حتى لا تزداد الأمور سوءاً.

وبالفعل بدأت رحلة البحث على الانترنت ووقع الاختيار على مستشفى الهضبة لما تتمتع به من سمعة طيبة وتحقيق الخصوصية التامة للمريض طوال فترة العلاج وعندما وصلت المستشفى تعرفت على الطاقم الطبي من السيدات والذي أشرف بشكل كامل على حالتي الصحية مما أسعدني كثيراً لأنني كنت أشعر بالحرج الشديد من الإقامة داخل المستشفى ولكن عندما دخلت شعرت أنني بين أهلي وتمت معاملتي بطريقة راقية من قبل الطبيبات والأخصائيات داخل المستشفى.

خضعت لمرحلة سحب السموم بأمان تام وتم علاج أعراض انسحاب ليرولين بشكل فعال عن طريق التدخل الدوائي المناسب، ثم تم عرضي على طبيب نفسي أثناء علاج ادمان ليرولين لمساعدتي في التخلص من النوبات التي هاجمتني بشدة أثناء سحب ليرولين من الجسم وتم وصف دواء مناسب لعلاج لنوبات ثم بدأت مرحلة إعادة التأهيل وفيها تعلمت الكثير من السلوكيات الصحية والانشطة المفيدة التي ساعدتني كثيراً على التغلب على مخاوفي والتخلص من التفكير في الأدوية كحل أساسي لمشكلتي.

مكثت في المستشفى حوالي ثلاثة أشهر حضرت فيها الكثير من الجلسات الجماعية للسيدات والتي ساعدتني كثيراً للتحدث عن مخاوفي وقامت الطبيبات داخل مستشفى الهضبة بتقديم الدعم النفسي المستمر لي مما ساعدني كثيراً على التعافي من الإدمان وكانت بالفعل تجربة ناجحة ومفيدة جعلتني أتيقن أن الأمل مازال موجوداً فالطاقم الطبي هناك يتعاملون مع المريض بمودة، وتعاطف، ورقي لم أشعر يوماً هناك أني شخص منبوذ بل على العكس كنت أشعر بمعاملة طيبة ممن حولي. 

وأنا الآن أستكمل فترة المتابعة مع الأطباء في العيادات الخارجية للمستشفى ونجحت بفضل الله في السيطرة على النوبات بشكل كبير وأسير على الجرعات التي وصفها لي الطبيب المعالج في مستشفى الهضبة وأنا سعيدة جداً بمرحلة الشفاء التي وصلت إليها.   

الخلاصة:

قمنا بالتعرف على أهم وسائل علاج ادمان ليرولين ومراحل العلاج المختلفة وحاولنا تقديم تجارب ناجحة استطاعت بالفعل أن تحصل على المساعدة وتخلصت من براثن الإدمان مما يطمئن الكثير بأن الأمر يمكن التغلب عليه بواسطة أهل الخبرة وهو يحتاج منا فقط إلى التواصل وطلب المساعدة اللازمة للانضمام إلى قوافل المتعافين.  

 

المصادر:


1. Lyrolin Tablet_ View Uses, Side Effects, Price and Substitutes _ 1mg

2. Pregabalin Symptoms & Warning Signs _ AddictionHelper

3. Detox _ Drug and Alcohol Detox Center _ Medically Assisted Detox

4. Addiction Treatment Therapies _ Addiction Therapy Programs

5. Pregabalin Addiction Treatment & Rehab, Overcoming Pregabalin Addiction

 

بقلم/ أ. نسمة العربي

هل علاج إدمان ليرولين في المنزل مناسب لي؟

يعتمد اتخاذ قرار كيفية علاج مدمن ليرولين واختيار الخطة العلاجية على العديد من العوامل، بما في ذلك شدة الإدمان والتمويل والتفضيل الشخصي، ويقدم مركز الهضبة لعلاج الإدمان والتأهيل النفسي مستويات مُختلفة من الرعاية والمرافق، لذلك من المهم البحث عن خياراتك وما هو مهم بالنسبة لك أثناء الإقلاع من حبوب ليرولين، ومن الحكمة دائماً التفكير في التخلص من السموم تحت إشراف طبي، فهذا يُعد الخيار الأفضل لاحتياجاتك.

ما هي مدة بقاء ليرولين في الجسم؟

بعد التوقف عن تناول حبوب ليرولين يظهر آثاره في البول والدم والشعر لفترة بعد التوقف عن استخدامه كما يلي:
مدة بقاء ليرولين في الدم 48 ساعة.
مدة بقاء ليرولين في البول من 2 إلى 5 أيام.
مدة بقاء ليرولين في الشعر 90 يوم.
وتختلف مدة بقاء ليرولين في الجسم من شخص لآخر لعدة عوامل كما ذكرنا سابقاً.

ما هو سعر ليرولين في الصيدليات؟

تختلف أسعار حبوب ليرولين على حسب تركيزها فسعر كبسولات ليرولين 150 حوالى 90 جنيه مصري، ليرولين 75 بحوالى 30 جنيه مصرى، أما أسعار ليرولين 50 حوالى 10 جنيه مصري.

كيف أساعد شخصاً يسيء استخدام ليرولين؟

هناك طريقة واحدة لمساعدة شخص يسيء استخدام ليرولين وهي التحدث مع أخصائي إدمان حول الوسيلة المناسبة لإقناعه بالإقلاع عن التعاطي والبدء في العلاج الفوري ولكن بطريقة تضمن لك سلامتك اولاً وسلامة من حولك وإذا أردت الحصول على الدعم المناسب تواصل معنا على الرقم الفوري لمستشفى الهضبة وهو 01154333341

كم من الوقت يستغرق التوقف عن استخدام ليرولين؟

يمكن التوقف عن استخدام ليرولين وبدء رحلة العلاج المناسبة والتي تستمر لمدة تتراوح ما بين شهر إلى ثلاثة أشهر ويمكن أن تختلف من حالة لأخرى معتمدة على الحالة الصحية للمريض وما إذا كان هناك أدوية يتناولها بجانب ليرولين.

ماذا سيحدث إذا لم يتم علاج إدمان ليرولين؟

إذا لم يتم علاج ليرولين فهناك احتمالية كبيرة للتعرض لجرعة زائدة قاتلة من ليرولين في المستقبل وهذا ما يحدث غالباً بعد التعاطي لفترة طويلة مما يحفز الشخص للحصول على جرعات أعلى لتحقيق التأثير المطلوب، كما يؤدي ترك إدمان ليرولين دون علاج إلى تدهور صحتك الجسدية والعقلية بشكل كبير.

ما الذي يمكن أن أكتسبه في مراكز إعادة التأهيل أثناء علاج ادمان ليرولين؟

في مراكز إعادة التأهيل سوف يتم مساعدتك على التعافي من الآثار النفسية التي خلفها إدمان ليرولين على المدى الطويل، وسوف تكون مجهزاً بالمهارات اللازمة للتعامل مع الرغبة الشديدة في تعاطي ليرولين في المستقبل وأخيراً سوف يمنحك برنامج إعادة التأهيل فرصة كبيرة لتجنب تعاطي المخدرات من خلال العيش بأسلوب حياة أكثر صحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *