علاج ادمان قطرة بلجيكا

علاج ادمان قطرة بلجيكا

يلجأ مدمنو المخدرات إلى حيلٍ كثيرة للبحث عن النشوة الزائفة، ولعل إحدى هذه الحيل هو استخدام قطرات العين كمخدر، تروبيكاميد واسمها التجاري ميدرياسيل هي قطرة عين تُستخدم مؤخرًا كمخدر، فما بداية استخدام هذه القطرة، وكيفية علاج ادمان قطرة بلجيكا؟

هل قطرة بلجيكا جدول؟

تروبيكاميد1 أو ميرياسيل أو وقطرة بلجيكا جدول كلها مسميات لقطرة عين توصف كمحلول للعين، حيث يصفها الأطباء للمرضى أثناء الفحص، حيث تسبب استرخاء عضلات العين، وهذا يسهل على الطبيب عمله أثناء تسليط الضوء في عين المريض. 

أيضًا تستخدم هذه القطرة لتحمي العيون من الضوء الساطع أثناء اتساع حدقة العين، وهي قطرة تستخدم في الغالب في عيادات أطباء العيون. 

وقد ظهر الاستخدام السيئ لهذه القطرة لأغراض ترفيهية بعيدًا عن الأغراض العلاجية، وأصبحت وسيلة للإدمان، فما هي قصة طريقة تعاطي هذا الدواء كمخدر؟

ما هي طريقة تعاطي قطرة بلجيكا؟

بدأ ظهور حالات سوء استخدام قطرة بلجيكا منذ عام 2011، حيث تم الإبلاغ عن تناول هذه القطرة في روسيا وإيطاليا عن طريق الوريد، وذلك لأغراض ترفيهية. 

أما عن طريقة تعاطي قطرة بلجيكا2 فيستخدم المدمن غالبًا هذه القطرة مع مركبات وعقاقير أخرى لها تأثير نفسي، مثل الماريجوانا، أو الكحوليات، أو المواد الأفيونية، وتستمر آثار هذا المخدر من نصف ساعة إلى 6 ساعات تقريبًا.

يشعر بعدها المتعاطي بعدة أعراض تشبه أعراض شرب المخدرات، ومنها: عدم الإدراك لما يحدث حوله، وتوسع حدقة العين، والهلوسة، وعدم المقدرة على النطق بشكل صحيح، وفقدان الوعي. 

أيضًا يمكن أن يشعر المتعاطي برغبة في الانتحار، التشنجات، وعدم انتظام دقات القلب والصداع الشديد، وارتفاع درجات الحرارة.

كل هذه الأعراض جعلت قطرة بلجيكا قطرة خطيرة جدًا، ويصفها أطباء الإدمان أنها الطريق الأقصر إلى الموت. 

يُطلق على هذه القطرة سبعة أشهر، وهي المدة التي تتمكن فيها المادة المخدرة من الفرد، وتؤدي إلى مقتله، وإحدى حالات الوفاة بسبب هذه القطرة ذكرتها جريدة ذي إندبندنت البريطانية حول مقتل شاب روسي يبلغ من العمر 25 عامًا.

الشاب الروسي إيفان كانيف توفي وحيدًا في شقته في موسكو نتيجة لجرعة زائدة من قطرة تروبيكاميد، وذكرت الجريدة أن في الأشهر التي سبقت وفاته انبعثت من الشاب صبغة خضراء، وكان وجهه شاحبًا وعيناه شاغرتان، بجانب ميلان رأسه الدائم إلى الخلف. 

حالة أخرى لإدمان هذه القطرة ذكرتها  الدكتور فيرا سبانيولو3 وهي باحثة في المعهد الوطني لتعاطي المخدرات، حيث ذكرت قصة فتاة كان لها تاريخ في تعاطي الهيروين لمدة عامين، وكان تتعاطى القطرة للمساعدة في أعراض انسحاب الأفيون، وذكرت أنها تشعر بهلوسات، لتحصل بعدها على علاج ادمان قطرة بلجيكا.

ولكن بسبب الاستخدام المفرط لهذا الدواء كمخدر، تم سحب هذا الدواء من معظم الأسواق، واقتصر بيعه على أطباء العيون. 

ما الحقيقة وراء قطرة بلجيكا مخدرات؟

نظرًا لكثرة استخدام قطرة بلجيكا مخدرات، حيث يُساء استخدامها كمادة مخدرة تؤدي إلى الانتشاء، فإن الأطباء والصيادلة يجب عليهم أن يكونوا على دراية بهذا الاتجاه، وعدم صرف هذا الدواء لأي شخص دون روشتة الطبيب. 

يجب على أطباء العيون أيضًا أن يكونوا على دراية بإساءة استخدام هذا الدواء عند وصفه للمريض، وإيجاد بدائل أخرى لهذا الدواء.

كما أن الوصول السهل بجانب التكلفة المنخفضة لهذا الدواء 4 من أهم العوامل التي تساهم في إساءة استخدام الدواء كمخدر.

 بالإضافة إلى كونها مادة مخدرة يذكر الأطباء أن دافع استخدامها يمتد إلى ما هو أبعد من تأثيره المخدر، حيث يُستخدم غالبًا مع مواد مخدرة أخرى كالهيروين، حتى يصبح استخدامها أكثر تكرارًا. 

يذكر الأطباء أن استخدام مادة التروبيكاميد الموجودة في قطرة بلجيكا تُؤخر أعراض انسحاب الهيروين المخدر؛ مما يؤدي إلى زيادة تأثير المخدر في الجسم، والشعور بالانتشاء لأطول فترة ممكنة قد تصل إلى 6 ساعات. 

ولكي يتم علاج ادمان قطرة بلجيكا يحتاج الأطباء إلى خطة علاجية محكمة خاصة بالمريض، فكل مريض يكون له خطة مناسبة له وفقًا لحالته.

ما هي أفضل طريقة لعلاج ادمان قطرة بلجيكا؟

يأتي علاج ادمان قطرة بلجيكا مثله مثل علاج بقية أنواع المخدرات، حيث يمر المريض أولًا بأعراض انسحاب تستمر لمدة أسبوع تقريبًا، ويتم في هذه الفترة الرعاية الصحية والنفسية للمريض. 

ثم يأتي بعد ذلك العلاج النفسي والسلوكي الذي يتم في مراكز متخصصة وفريق علاجي متخصص ويمكن أن يحظى المريض في مستشفى الهضبة بفرصة علاج مثالية وفي بيئة سليمة وآمنة. 

من أهم خطوات العلاج هو التأهيل النفسي للمريض، وأن يكون لديه رغبة داخلية قوية في العلاج من الإدمان، بجانب الدعم النفسي لأهل المريض.

بالنسبة للعلاج الدوائي يدخل المدمن إلى المستشفى ويبدأ في العلاج من خلال دواء بالبوبرينورفين/ النالوكسون من أجل سحب المواد المخدرة أو الأفيونية من الجسم، ومن ثم تبدأ أعراض الانسحاب في الظهور.

وبشكل عام هناك مبادئ أساسية تعتمد عليها المراكز النفسية، ومراكز علاج الإدمان أثناء عملية علاج الإدمان

هذه المبادئ أقرها المعهد الوطني لتعاطي المخدرات في أمريكا5 ، وهي عبارة عن نهج علمي لتأهيل متعاطي المخدرات، وهذه المبادئ هي:

  • علاج ادمان قطرة بلجيكا أو أي إدمان آخر تحتاج إلى خطة فردية تُناسب كل شيء، فظروف كل شخص في الإدمان مختلفة. 
  • أن تكون مراكز إعادة التأهيل جاهزة لاستقبال أي مدمن يرغب في العلاج في أي وقت.
  • المرونة في علاج مدمني المخدرات هي أهم أساسيات العلاج. 
  • العلاج من الإدمان يحتاج وقتًا، وقد تتراوح مدة العلاج من 10 إلى 90 يومًا حسب حدة الإدمان، والمادة المخدرة المستخدمة.
  • تشمل عملية العلاج أكثر من ناحية، جزء منها يتعلق بالعلاج الدوائي، وجزء آخر يتعلق بالعلاج النفسي والإرشاد السلوكي للفرد. 
  • تتضمن عملية علاج الإدمان اختبارات الأمراض المعدية، مثل نقص المناعة، أو التهاب الكبد. 
  • بعد انتهاء العلاج يدخل المريض في فترة تعافي، وهي تستمر لمدة طويلة قد تصل مدى الحياة؛  لأن هناك الكثير من الحالات التي تنتكس بعد إتمام علاجها والتعافي. 

تكون أعراض إدمان القطرة أصعب وأقوى من الأنواع المخدرة الأخرى، وخاصة إذا استخدمت في الوريد مع مواد مخدرة أخرى، لذا سنتطرق إلى الأعراض في الفقرة التالية.

ما هي اعراض ادمان قطرة بلجيكا؟

تتحول قطرة بلجيكا إلى قطرة مخدرة عند استخدامها كحقنة في الوريد، ولكنها لا تضر طالما تُستخدم بشكلها الطبيعي في العين. 

يتطور إدمان هذه القطرة عند حقنها في الوريد أكثر من مرة، ويصف الأطباء أن هذه القطرة قاتلة فأنت لا تعرف متى تكون آخر مرة تأخذ هذه القطرة!.

أما عن اعراض ادمان قطرة بلجيكا6 ، فهي تتمثل في التالي:

  • أول شعور يشعر به المدمن هو الخوف من الضوء، حيث يُسبب له الضوء الألم. 
  • بعد أخذ الحقنة في الوريد يبدأ المدمن في فقدان البصر فورًا. 
  • يحدث للمدمن شلل في كل الجسد ويستمر لمدة 20 دقيقة تقريبًا. 
  • شلل في اللسان ويكون المدمن غير قادر على التحدث. 
  • زيادة ضربات القلب. 
  • الهلوسة السمعية والبصرية.
  • تُعاني الأوعية الدموية وقد يحدث جلطات دم وقد تؤدي إلى آفات وعائية. 
  • بسبب نقص الدورة الدموية في الأنسجة يبدأ التعفن في الجلد. 

إذا اتخذ المدمن قرارًا واعيًا بالتخلص من الإدمان فيجب عليه أن يعرض أولى علاج ادمان قطرة بلجيكا وهي أعراض الانسحاب، التي تكون أصعب مراحل العلاج.

تعرف على اعراض انسحاب قطرة بلجيكا

إدمان المخدرات بكل أنواعها سواء كان إدمان عقاقير أو إدمان مواد مخدرة كالكوكايين يسبب تغييرات جسدية، هذه التغيرات تجعل من الصعب على الجسم التوقف عن الحاجة لهذا المخدر.

أعراض الانسحاب تشير إلى العملية التي يمر بها جسمك بعد التوقف عن تناول المخدر، فالتناول المستمر للعقاقير المخدرة يؤدي إلى اعتياد الجسد عليها، وبالتالي يتكيف جسمك على وجودها داخل الجسد، وفي حالة التوقف المفاجئ أو تقليل الجرعة تحدث أعراض مزعجة وخطيرة في بعض الأحيان. 

على الرغم من الانسحاب تكون فترة مؤقتة في العلاج، ولكن يحتاج المدمن وقتها دعم نفسي كبير من متخصص، وهنا يأتي دور المستشفيات النفسية. 

يمكن لمستشفى الهضبة أن تُساعدك في التخلص من إدمان هذه القطرة، حيث تقدم الدعم النفسي والمعنوي للمرضى.

تكون عملية انسحاب المخدر هي أولى خطوات علاج ادمان قطرة بلجيكا وأي مخدر آخر بشكل عام.

نأتي إلى اعراض انسحاب قطرة بلجيكا التي تأتي على الشكل التالي:

  • الاستفراغ، والغثيان، والإسهال.
  • آلام العضلات. 
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم ويصاحبه قشعريرة أحيانًا.
  • تعب وإرهاق عام مع أرق. 
  • رؤية الكوابيس. 
  • صداع وأعراض تشبه أعراض الانفلونزا. 
  • التعرق المفرط وخفقان القلب. 

بجانب الأعراض الجسمانية للانسحاب، هناك أعراض نفسية تحدث للمدمن، ومنها: 

  • القلق والاكتئاب. 
  • نوبات الذعر، وزيادة الانفعالات والغضب.
  • فقدان التركيز، وعدم الرغبة في تناول الدواء. 
  • قد يحدث للمدمن فقدان في الذاكرة قصير المدى. 

أيضًا قد يحدث للمدمن أعراض تسمى “بالهذيان الارتعاشي” أو (DTs) وتكون على الشكل التالي:

  • زيادة درجة حرارة الجسد، وسرعة دقات القلب. 
  • الارتباك والرعشة بدرجة لا يمكن السيطرة عليها. 
  • الهلوسة البصرية والسمعية.

عند التحدث عن أعراض انسحاب المخدرات7 من الجسد فكل فرد سيمر بإحدى هذه الأعراض، ويعتمد نوع وشدة الأعراض على حالة المدمن، ونوع المادة المخدرة المدمن عليها. 

في حالة إدمان قطرة بلجيكا تكون حدة أعراض الانسحاب أقوى؛ لأن المخدرات التي تؤخذ بالحقن أو البلع تكون أكثر حدة.

تعتمد أعراض الانسحاب أيضًا على حالة المدمن الجسدية، وتاريخه العائلي والتركيب الجيني الخاص به. 

تظهر أعراض الانسحاب بعد 24 ساعة، وتكون أكثر حدة خلال 48 ساعة، وتدريجيًا سوف يتكيف الجسم على عدم وجود المخدر وستقل أعراض الانسحاب في مدة قد تصل إلى 7 أيام. 

لا ينتهي علاج ادمان قطرة بلجيكا بالتخلص من أعراض الانسحاب فقط، وإنما هي مرحلة أولى لرحلة علاج طويلة، ولكنها تستحق المجهود بلا شك.

كيفية علاج اعراض انسحاب قطرة بلجيكا؟

تعتمد عملية علاج اعراض انسحاب قطرة بلجيكا على العناية بالمريض أو المدمن بدرجة كبيرة أثناء عملية الانسحاب، والتي قد تستغرق أيامًا يمكن أن تصل إلى 20 يومًا لدى بعض الأشخاص. 

أثناء انسحاب المادة المخدرة من الجسم يشعر المريض بالارتباك والقلق ويكون غير مُدرك لما يحدث حوله غالبًا، وقد يكون سيء السلوك في هذه الفترة، وقد يشعر بالخوف من التواجد في مكان مغلق.

لا يعتمد الأطباء في هذه المرحلة على أي شكل من أشكال الاستشارة أو العلاج النفسي؛ لأن المريض وقتها يكون مرتبكًا وضعيفًا ومتعبًا، ولكن بعد الانتهاء من مرحلة سحب المخدر يتم البدء في التأهيل النفسي للمدمن حتى يتمكن من العودة إلى حياته الطبيعية مرة أخرى بدون أي أثار للادمان ويكون ذلك من خلال العديد من البرامج التي من بينها

  • العلاج الفردي 
  • العلاج الجماعي
  • العلاج الأسري
  • برنامج 12 خطوة لعلاج الادمان.

وتختلف طبيعة البرامج والخطط العلاجية المستخدمة مع المدمن على حسب ظروف كل حالة.

هناك بعض المدمنين الذي لا يوصي بسحب المادة المخدرة من جسدهم بشكل كامل، ومنهم النساء الحوامل؛ لأن ذلك قد يؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة.

عند علاج ادمان قطرة بلجيكا تعتمد مراكز التأهيل والإدمان الإرشاد التأهيل النفسي بجانب علاج أية أمراض ناتجة عن الإدمان، وتحقق مستشفى الهضبة هذه المعادلة، فهي المكان الآمن لعلاج الإدمان.

 

المصادر:


1. Mydriacyl Uses, Side Effects & Warnings – Drugs.com

2. Drops of madness_ Recreational misuse of tropicamide collyrium; early warning alerts from Russia and Italy

3. MultiBrief_ The addictive eye drops that kill

4. Intravenous Abuse of Tropicamide in Opioid Use Disorder_ Presentation of 2 Cases – PubMed

5. Drug Addiction Treatment

6. Attention – Tropicamide is a drug!

7. Drug Withdrawal Symptoms and Signs _ Priory Group

بقلم: نهى المهدي

شارك هذه المقالة
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
اشترك لتصلك اخر موضوعاتنا
احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل
مقالات ذات صلة

تجربتي مع تريتيكو

من أصعب اللحظات التي مرت بي في حياتي ولا أستطيع أبداً نسيانها مهما بلغ بي العمر هي تجربتي مع تريتيكو، من السهل على الإنسان أن

تجربتي مع اولانزابين

تجربتي مع اولانزابين  بدأت عند تفكيري في حل مشكلة كبيرة بالنسبة لي ألا وهي فقدان الشهية، لم أكن أعلم أن حلي لهكذا مشكلة سوف يقودني