شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

علاج ادمان زاناكس(Xanax)..خطوة بخطوة للوصول الى التعافي


علبة حبوب زاناكس يدمنها الشخص بالخطا والآن يوجد علاج ادمان زاناكس في الهضبة

هل أنت قلق بشأن ما أصابك؟ هل ضاقت بك السبل وتريد أن تعرف طرق علاج ادمان زاناكس Xanax؟ إذاً اطمئن فأنت الآن تجتاز أول خطوة على الطريق السليم، كما نعلم جميعاً أن أضرار إدمان زناكس ليست هينة وتستمر المُعاناة معها مدى الحياة في حالة تجاهل الأمر وعدم البدء في العلاج بشكل سريع ونظن أن علاج ادمان زاناكس أصبح مُتاحاً وهناك تجارب ناجحة كثيرة قد استطاعت كسر القيود وسلكت طريق التعافي حتى شفيت تماماً من الإدمان..ونحن وجدنا أن أفضل ما يُمكن تقديمه في هذا المقال هو الحديث عن كل ما يُمكن أن يوصل المدمن إلى التعافي التام من إدمان ذلك العقار والتحذير من أي تهاون في العلاج.   

ما هى حبوب ادمان xanax

تُعد حبوب ادمان xanax هى الاسم التجاري الأكثر شهرة لدواء البرازولام، وهى واحدة من عائلة الأدوية المعروفة بالبنزوديازبينات، والتى هى عبارة عن مجموعة من الأدوية التى تعمل كمُثبطات للجهاز العصبى المركزى (أدوية مُهدئة) تُستخدم فى علاج:

  • حالات الضغط العصبي.
  • القلق المزمن.
  • اضطراب الهلع.

وزاناكس مثله مثل جميع الأدوية في عائلة البنزوديازيبين، يُمكن أن يؤدي استخدامه المُستمر إلى الإدمان، ويُمكن أن يتسبب التوقف فجأة في ظهور أعراض انسحاب قاتلة. بالإضافة إلى ذلك، يُمكن أن يكون تناول Xanax أثناء استخدام عقاقير أخرى، بما في ذلك الكحول، خطيرًا فى بعض الأشخاص.

سنتحدث فى الفقرة الآتية عن اعراض ادمان حبوب زاناكس

ماهى اعراض ادمان حبوب زاناكس

اعراض ادمان حبوب زاناكس هي مجموعة من الأعراض تظهر على الشخص بعد استمراره فى تناول زاناكس لمدة زمنية طويلة وتنقسم إلى أعراض مزاجية، سلوكية، نفسية وجسدية.

الأعراض المزاجية

  • الشعور بالاسترخاء.
  • الشعور بالنشوة.
  • تقلب المزاج والتهيج.

الأعراض السلوكية

  • فقدان الاهتمام بالجنس.
  • استمرار استخدام زاناكس على الرغم من حدوث الصعوبات الشخصية.
  • عدم القدرة على التوقف عن استخدام زاناكس على الرغم من الرغبة في ذلك.
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة التي كنت تتمتع بها من قبل.
  • الهوس حول الحصول على زاناكس واستخدامه.
  • فقدان السيطرة على كمية زاناكس التي يتم استهلاكها.
  • المشاكل القانونية الناتجة عن استخدام زاناكس.
  • سلوكيات المخاطرة، مثل القيادة تحت تأثير زاناكس.

الأعراض الجسدية

  • دوخة.
  • جفاف الفم.
  • الضعف الجنسي لدى الرجال.
  • إعياء.
  • غثيان.
  • القئ.
  • ضعف التنسيق.
  • تشنجات.
  • ضيق في التنفس.
  • كلام غير واضح.
  • رعشة.
  • الصداع.
نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



الأعراض النفسية

  • قلة تركيز.
  • الالتباس.
  • مشاكل في الذاكرة.
  • مثل البنزوديازيبينات الأخرى، يُضِعف Xanax القدرة على القيادة. كما أنه يرتبط أيضاً بزيادة مخاطر السقوط وكسر العظام وحوادث المرور.

سنتناول  فى السطور القليلة القادمة كيف تعمل حبوب زاناكس مخدرات فتابع معنا

كيف تعمل حبوب زاناكس مخدرات؟ وما شكلها؟

حبوب زاناكس مخدرات هى أحد أفراد عائلة البينزوديازبين، وتعمل عن طريق تحفيز إطلاق ناقل عصبي يسمى جابا، هذا الناقل يمنع وصول إشارات القلق والعصبية إلى المخ. إلا إنه أثناء ذلك يثير شعور بالنشوة والسعادة كما تفعل باقى المواد المُسببة للإدمان مثل المواد الأفيونية والكحول. 

يتوفر زاناكس فى شكل كبسولات يتم تناولها عن طريق الفم ويتواجد منه أربع تركيزات يختلف لون الكبسولة حسب التركيز:

  • تركيز 25 مجم  يكون لون الكبسولة أبيض.
  • بتركيز 5 مجم  يكون لون الكبسولة برتقالى.
  • تركيز 1مجم يكون لون الكبسولة أزرق.
  • تركيز 2 مجم يكون لون الكبسولة أبيض.

سنقوم الآن بالتعرف على أهم العناصر الأساسية في استراتيجية علاج ادمان زاناكس والتي تُعد أساساً هاماً لنجاح عملية العلاج.

4 عناصر أساسية لوضع خطة علاج ادمان زاناكس

عندما يبدأ الشخص في علاج ادمان زاناكس يجب أن يتعرف على العناصر التي يُمكن من خلالها الوصول لأفضل خطة علاج وهي غالباً ما تكون مُشتركة بين جميع الحالات وهي عبارة عن 4 عناصر أساسية وتشمل:

  • العمل على التغلب على أعراض انسحاب زاناكس الأولية فهذا هو الأساس في علاج الإدمان وهو التغلب على تلك الأعراض إما بالعلاج الدوائي أو بعض العلاجات البديلة مع السحب التدريجي للسموم من الجسم فهذا تعد أول خطوة على وضع خطة محكمة للعلاج.
  • علاج أي اضطرابات نفسية مُتزامنة يُمكن أن تقف عائق في طريق الشفاء من الإدمان فيجب وضع خطة علاجية لها قبل البدء في علاج الإدمان.
  • فهم جذور اضطرابات تعاطي حبوب زاناكس أو إدمان زاناكس عن طريق عمل الجلسات الفردية مع المريض ودراسة البيئة المُحيطة به والضغوط التي قد تعرض لها والتي كانت سبباً في وقوعه في فخ الإدمان، وهذا العنصر يعد في منتهى الأهمية لأنه يُساعد بشكل كبير في تغيير البيئة المُؤثرة في المريض.
  • وضع استراتيجيات المواجهة اللازمة لمُواصلة التعافي حتى بعد مُغادرة مكان العلاج أو المستشفى المُتخصص وذلك لتعليم المريض كيفية التعامل مع ضغوط الحياة بطريقة صحيحة دون اللجوء للإدمان كوسيلة للهروب.

إذا تم وضع هذه العناصر في الحسبان قبل بدء العلاج فحتماً سيتوج علاج ادمان زاناكس بالنجاح والذي سنتعرف على كيفية علاجه بالتفصيل فيما يلي.  

كيفية علاج مدمن حبوب زاناكس؟

كيف أتخلص من دواء xanax؟ سؤال ورد إلينا كثيراً سنتناول الإجابة عنه بمزيد من التفصيل فى هذه الفقرة.

يجب أن تعرف أن علاج مدمن حبوب زاناكس يجب أن يكون تحت الاشراف الطبى فى مراكز علاج الادمان المتخصصة ويمر بأربع خطوات:

الخطوة الأولى: اختيار برنامج العلاج

هناك العديد من برامج المُستخدمة في علاج إدمان زاناكس، بما في ذلك برامج المرضى الداخليين والخارجيين.

الطريقة الأكثر فعالية لعلاج إدمان زاناكس هي وضع خطة مُخصصة تُلبى الاحتياجات الشخصية والمادية لكل شخص، هذا ما يتم فعله فى هذه الخطوة حيث يتحدث المدمن مع الطبيب حول تاريخه المرضى وبداية إدمانه، حياته الاجتماعية، مُحيطه الأسري وعلى أساس هذه المعلومات يتم اختيار خطة العلاج المُناسبة.

الخطوة الثانية: مرحلة سحب السموم من الجسم

هذه المرحلة تهدف إلى المُساعدة في إيقاف استخدام زاناكس مع علاج الأعراض الانسحابية الناتجة عن اعتياد الجسم على تعاطيه. وتُعد أعراض انسحاب زاناكس أخطر من أى نوع آخر من البنزوديازبين ومن هذه الأعراض:

  • أوجاع وآلام.
  • زيادة العدوانية.
  • القلق.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • دوخة.
  • الصداع.
  • الحساسية للضوء والصوت.
  • الأرق.
  • التهيج وتقلب المزاج.
  • غثيان.
  • التقيؤ.
  • رعشة.
  • تشنج العضلات.
  • كوابيس.
  • كآبة.
  • جنون العظمة.
  • أفكار انتحارية.
  • صعوبة في التنفس.

لذلك يُفضل أن يتم إيقافه بشكل تدريجى لتقليل حدة الأعراض الانسحابية ويُفضل أن يتم ذلك فى  مراكز علاج الادمان المُتخصصة بحيث تكون تحت الإشراف الطبى على مدار الساعة وكذلك يتم اعطائك بعض الأدوية التي من شأنها تخفيف حدة الأعراض الانسحابية .

تسمى الـ(3:5) أيام الأولى فترة أعراض الانسحاب الحادة والتى تُعد أخطر فترة في علاج ادمان زاناكس ثم بعد ذلك تستمر بعض الأعراض الانسحابية ولكن تكون أقل حدة 

الخطوة الثالثة: التعديل السلوكى والتأهيل النفسى

يُعد العلاج السلوكي المعرفي (CBT) هو العلاج السلوكي الأكثر شيوعًا المُستخدم لعلاج تعاطي Xanax، يركز هذا البرنامج على تغيير كيفية تأثير مشاعر الشخص وأفكاره على سلوكيات تعاطي المخدرات، بهدف مُساعدته على التأقلم على عدم وجود زاناكس بطريقة صحية، وتوجد علاجات أخرى مُستخدمة مثل الاستشارات الفردية، الاستشارات الأسريه، ومجموعات الدعم.

الخطوة الرابعة: المُتابعة وعدم الانتكاس

يتم ذلك من خلال جلسات محددة لعمل التحاليل اللازمة للتأكد من عدم عودتك للإدمان، يتم التحدث عن الصعوبات التي تواجهك ومحاولة تشجيعك على الاستمرار و مكافأتك على ذلك، كما يوجد بعض الأمور التى يُمكنك فعلها لمنع حدوث الانتكاس ومنها:

  • تجنب الأماكن أو الأشخاص التى كانت تحفزك على تعاطى زاناكس.
  • تكوين شبكة داعمة من أفراد الأسرة والأصدقاء ومقدمي الرعاية الصحية.
  • شغل وقتك بما هو مُفيد مثل المشاركة في تنفيذ الأنشطة أو العمل.
  • اتبع عادات صحية، بما في ذلك ممارسة الرياضة بانتظام، واتباع نظام غذائي مُتوازن، وعادات نوم جيدة.
  • خطة للمستقبل تشجعك على عدم العودة.
  • علاج الحالات الصحية الأخرى خاصة النفسية.
  • ممارسة التأمل واليوجا.

سنتناول فى الفقرة التالية مدة علاج ادمان زاناكس والعوامل التي تؤثر بها فتابع معنا.

ما هي مدة علاج ادمان زاناكس؟

مدة علاج الادمان من زاناكس تتراوح من عدة أسابيع إلى عدة أشهر تقريباً( 30:90) يوماً، ويُمكن أن تُزيد إذا كان الشخص يتعاطى أكثر من نوع من المواد المُخدرة، تتوقف هذه المدة على:

  • شدة إدمان الشخص.
  • مُعدل الضغط النفسى.
  • التاريخ الإدمان وجود أى مشاكل نفسية.
  • التاريخ المرضى.
  • والعوامل البيئية والأسرية.

كل هذه العوامل تُؤدى إلى إحداث فرق في المدة التي قد يستمر فيها العلاج لفرد معين.

ما هي مدة بقاء الزاناكس في الجسم؟

تعتمد مدة بقاء الزاناكس في الجسم على عدة عوامل أساسية وهي التي تحدد طول أو قصر المدة عن الطبيعي وتشمل تلك العوامل الآتي:

  • عمر المريض.
  • الوزن.
  • مدى التمثيل الغذائي.
  • صحة الكبد.
  • صحة الكلى.
  • الجرعة التي يتعاطاها المريض.
  • عدد مرات التعاطي.
  • مدة التعاطي.

أما عن المدة الطبيعية لبقاء زاناكس في الجسم هي كالتالي:

  • مدة بقاء زاناكس في الدم هي من 1 إلى 6 أيام من آخر جرعة تم تعاطيها.
  • مدة بقاء زاناكس في البول هي من 5 إلى 7 أيام من تاريخ آخر جرعة. 
  • مدة بقاء زاناكس في اللعاب تصل إلى يومين ونصف بعد آخر استخدام.
  • أما عن مدة بقاء زاناكس في الشعر فقد تستمر إلى 90 يوماً. 

ويتم عمل تلك الاختبارات بصفة دورية للاطمئنان على حالة المريض أثناء العلاج ولتفادي تناول جرعة زائدة مُميتة.

كيفية علاج الجرعة الزائدة من زاناكس؟

من أكثر المخاطر التي يمكن أن يواجهها الشخص وخاصة في فترة ظهور أعراض انسحاب حبوب زاناكس هي تناول جرعة زائدة للتخلص من الآلام الناتجة عن مُحاولة علاج ادمان زاناكس بدون رقابة الطبيب، وتزداد الأمور سوءاً فيجد المريض نفسه في مُشكلة كبيرة وهي الوقوع في أعراض الجرعة الزائدة أو ما يسمى بتسمم حبوب زاناكس، وتختلف الكمية أو الجرعة التي يُمكن أن تؤدي إلى الجرعة الزائدة من شخص لآخر مُعتمدة على عدة عوامل منها:

  • كيفية استقبال الجسم للعقار.
  • الوزن والسن.
  • إذا كان هناك أي مواد مُخدرة أخرى يتم تناولها مع زاناكس.
  • إذا كان هناك حالات مُسبقة من أمراض القلب، أو الكلى، أو الكبد.

فإذا تطور الأمر لجرعة زائدة من زاناكس فإن الأعراض التي تحدث بسبب تلك الجرعة يُمكن أن تهدد حياة المريض بشكل كبير.

أعراض الجرعة الزائدة من زاناكس

  • ردود فعل بطيئة.
  • كلام غير مفهوم.
  • ضعف التنسيق.
  • تحرك العضلات بطريقة غير منضبطة.
  • الرعشة.
  • الهلوسة.
  • النوبات.
  • ألم شديد في الصدر.
  • صعوبة في التنفس.
  • عدم انتظام في ضربات القلب.
  • فقدان الوعي والغيبوبة.

وقد تصل أحياناً إلى الموت إذا لم يتم علاج الجرعة الزائدة بطريقة سريعة والذي يتم إذا فوجئ أحد أفراد أسرة المريض بتلك الأعراض أو حتى الشخص نفسه بدأ يشعر بها فيجب اتباع تلك الخطوات بعناية.

  • الالتزام بالهدوء والحفاظ على جسد المريض بارداً أثناء الاتصال بالطاقم الطبي.
  • لا يجب أن نترك المريض يتقيأ.
  • طلب المُساعدة الطبية بسرعة.
  • يجب أن يبقى المريض مُستيقظاً ومُتنبهاً لحين وصول المساعدة.
  • إيصال المريض إلى أقرب قسم طوارئ وخاصة إذا كان فاقداً للوعي، أو عند نوبة صرع، أو يواجه صعوبة في التنفس.

خطوات علاج الجرعة الزائدة من زاناكس

في حالة دخول المريض غرفة الطوارئ يتم إعطائه بعض الأدوية التي تُساعد على امتصاص الجرعة الزائدة من زاناكس والتخفيف من بعض الأعراض الشديدة، وقد يضخ الطبيب معدة المريض لإزالة أي دواء مُتبقى، بعدها يتم إعطاء المريض دواء فلومازينيل Flumazenil وهو يساعد بشكل كبير في عكس آثار جرعة زاناكس.

يتم تزويد المريض بالسوائل الوريدية لتجديد العناصر الغذائية الأساسية ومنع حدوث الجفاف وبمُجرد أن تنحسر الأعراض الخطيرة للجرعة الزائدة من زاناكس قد يتطلب الأمر البقاء في المستشفى للمُراقبة، وبعد الوصول لمرحلة الاستقرار الصحي للمريض يبدأ في رحلة علاج إدمان زاناكس في مستشفى متخصص لعلاج الإدمان والتأهيل النفسي وأفضل مستشفى لعلاج الادمان من زاناكس بشهادة الجميع وسنعرض أحد التجارب الناجحة لعلاج ادمان زاناكس في مستشفى الهضبة.

تجربتي مع علاج ادمان زاناكس في مستشفى الهضبة

أحكي لكم عن تجربتي مع علاج ادمان زاناكس في مستشفى دار الهضبة والتي جاءت بعد مُعاناة طويلة مع الإدمان بدأت معي في مرحلة الجامعة عندما كنت أعاني باستمرار من أعراض القلق ووصف لي أحد الأطباء دواء زاناكس كعلاج فعال للقلق، وبدأت بالفعل في العلاج واسترحت كثيراً مع العلاج عندما كنت مُلتزماً بالجرعة التي وصفها لي الطبيب ثم بدأت مع الوقت عندما وجدت أعراض القلق تعود من جديد  حاولت أن أزيد من الجرعة دون الرجوع للطبيب المُعالج ومرة بعد مرة لم أعد أذهب للزيارة المُعتادة للطبيب ووجدت نفسي أتناول الكثير من الجرعات دون وعي للشعور بالاسترخاء والراحة.

ومع الوقت أصبحت مُدمناً لزاناكس وأنا لا اشعر حتى وصلت لدرجة صعبة من الإدمان وبدأت كل أعراض الإدمان في الظهور على نفسيتي وسلوكي، فقررت العودة للطبيب الخاص بي مُجدداً نظراً لأنه يعلم حالتي السابقة ولكن فوجئت به يخبرني بان الأمر هين ويُمكن السيطرة عليه في المنزل ولم يهتم بحالتي فقام بوصف بعض الأدوية وقال لي أن أعود إلى المنزل وأقلل من الجرعات مع تناول هذه الأدوية..فوجدت نفسي أمر بمرحلة أعراض الانسحاب بطريقة مُؤلمة وأصبحت حتى أنسى الجرعات التي أخبرني بها وكانت من أصعب الفترات في حياتي فوصل الأمر في النهاية أني عدت ثانية لتناول زاناكس بشكل أشرس من ذي قبل حتى كدت أن أفقد حياتي بسبب جرعة زائدة.

ولكن بفضل الله تم إنقاذي وحينها بدأت أفكر في اللجوء لمستشفى دار الهضبة والتي سمعت عنها الكثير من تجارب علاج الإدمان الناجحة فبدأت بالفعل بالتواصل مع طاقم المستشفى ووجدت ترحيباً ورعاية فائقة

كما تم عمل تقييم شامل واختبارات تبين مدى الكمية التي ما زالت داخل جسدي ومدى خطورة حالتي، ثم مررت بمرحلة سحب السموم تدريجياً وكانت الأعراض خفيفة جداً لأني قد تلقيت علاجاً دوائياً لتخفيف الأعراض الانسحابية لزاناكس، ثم بدأت بعدها في العلاج السلوكي والاستشارات الجماعية وقابلت الكثير ممن هم في نفس ظروفي الصحية وشجعنا بعضنا على استكمال العلاج ومُحاربة الإدمان بشتى الطرق.

وقضيت فترة العلاج والتي كانت مليئة بالتحديات ولكن كان دائماً يهونها الطاقم الطبي المتميز والمعاملة الحسنة داخل المستشفى فكنت أشعر بالرعاية والاهتمام ممن حولي طوال الوقت فلم أشعر يوماً أنني وحيد حتى استكملت رحلة العلاج هناك وخرجت من المستشفى ولكن مازلت أذهب إلى الطبيب النفسي لمتابعة حالة القلق التي كانت تنتابني قديماً ووصف لي أحد الأدوية الفعالة والآمنة تماماً لعلاج القلق ثم قام بعمل جدول زيارات يتم بمُنتهى الدقة في العيادات الخارجية للمستشفى وأنا الآن في تحسن مُستمر بفضل الله أولا ثم بفضل الطاقم الطبي والرعاية المُتميزة التي لاقيتها داخل مستشفى الهضبة والتي تعد أفضل مستشفى لعلاج الإدمان من الزاناكس.

الخلاصة

علاج ادمان زاناكس هو أمر يحتاج إلى رعاية طبية مُميزة للوصول لأفضل نتيجة وقد رأينا أهم طرق العلاج التي تتطلب دراية كاملة وإشراف طبي كامل فلا تحاول المخاطرة وتترك نفسك فريسة للإدمان بل سارع وتواصل 01154333341 مع طاقم مستشفى الهضبة وابدأ فوراً طريق التعافي فالأمل موجود والطريق أمامك ممهد لتبدأ رحلة العلاج دون تردد. 

الكاتبة: أ. مروة

عندي صديق مدمن زاناكس ولا يعرف من أين يبدأ طريقه في العلاج؟

أفضل طريق العلاج هو العلاج الطبي عن طريق أطباء مُتخصصين فهم وحدهم من يستطيع تقديم المُساعدة لصديقك بكل رعاية واهتمام فالأمر يحتاج إلى علاج متكامل من الدواء والعلاج التأهيلي ومُتابعة ما بعد العلاج ولا يُمكن أن تجد كل ذلك إلا في مستشفى متخصص لعلاج الإدمان لبدء رحلة العلاج السليم وإذا أردت التواصل مع مستشفى الهضبة لعلاج الإدمان والتأهيل النفسي فعليك بالتواصل مع الرقم الخاص بالمستشفى 01154333341.

ما هي أهم الأدوية التي تُستخدم في علاج ادمان زاناكس؟

قد يصف الطبيب المُعالج بعض الأدوية التي يُمكن أن تُساهم بشكل كبير في علاج ادمان زاناكس مثل أدوية مُضادات الاكتئاب، دواء لعلاج القلق، ودواء لعلاج اضطرابات النوم ولا يجب أبداً أن يتناول الشخص أي دواء من تلقاء نفسه ولكن عن طريق وصفة طبية مُعتمدة من طبيب مُتخصص بعد دراسة الحالة جيداً والأعراض التي يشكو منها المريض.

هل يُمكن الشفاء التام من ادمان زاناكس؟

نعم، بالطبع يُمكن الشفاء التام من إدمان زاناكس ولكن بشروط وأهمها اتباع خطة ناجحة للعلاج مع مستشفى مُتخصص ومُعتمد لعلاج الإدمان مع الصبر وتحمل فترة العلاج إلى آخرها دون تهاون والمُحافظة على نظام غذائي صحي يدعمه ممارسة الرياضة المُفيدة والبعد عن أي مُؤثرات خارجية تحول بينك وبين التعافي من إدمان زاناكس.

إخلاء مسئولية…

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.



اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.