شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

خطوات علاج ادمان الحقن بدون ألم


يد شخص بها سرنجة ويحتاج الي علاج ادمان الحقن سريعاً

هناك طرق كثيرة لتعاطي المخدرات، منها عن طريق الشرب، أو الشم، أو الحقن، وعلى الرغم من أن كل تلك الطرق مضرة بالجسم، ولكن تعاطي المخدرات عن طريق الحقن له أضرار بالغة، ويتطلب علاج ادمان الحقن عناية أكبر نتيجة الأمراض أو الآثار الجانبية الضارة الناتجة عن حقن المخدرات في الجسم، فكيف يتم ذلك، وما هي أضرار الحقن؟

أنواع إبر المخدرات الأكثر شيوعًا

يُمكن للمدمنين حقن كل أنواع المخدرات تقريبًا، وذلك عن طريق إذابة المادة المخدرة في محلول سائل، وحقنها في الجسم، ويستخدم المدمنون غالبًا هذه الطريقة نظرًا لمفعولها الأقوى والأسرع، حيث يتم امتصاص المادة في الجسم بشكل أسرع، بالإضافة إلى شعور المدمن بالانتشاء لمدة أطول، ولكن أقل شدة من الطرق الأخرى، إذًا ما هي أنواع إبر المخدرات التي يستخدمها المدمنون بكثرة؟

  • الهيروين.
  • الكوكايين.
  • الميثامفيتامين.
  • الكيتامين.
  • البنزوديازيبينات.
  • الباربيتورات.
  • المواد الأفيونية.
  • الأدوية الموصوفة مثل الفيكودين وأديرال، والمهدئات.
  • الفينسيكليدين أو PCP.

بالإضافة إلى ذلك فإن أنواع مخدرات الحقن تحتاج إلى المرور عبر القلب، والجهاز التنفسي قبل أن تصل إلى الدم ومن ثم إلى الدماغ، وتستغرق هذه العملية دقيقتين فقط، كما أن المادة تصل إلى الدماغ دفعة واحدة، أو ما يُسمى بـ”الاندفاع”، وهذا ما يجعل علاج ادمان الحقن من أصعب أنواع علاج الإدمان.

وهذا يعني شعور شديد النشوة يستمر لبضعة ثوانٍ فقط، ويقل تدريجيًا، وينتهي بعد حوالي 15-20 دقيقة تقريبًا، وهذا يعني أن الأشخاص المدمنين على أنواع حقن المخدرات هم أكثر عُرضة للانخراط في سلوكيات أكثر شراهة، وتناول جرعات أكثر بعد انتهاء شعور النشوة.

بالإضافة إلى ذلك يتفنن المدمنون في استخدام أماكن مُختلفة للحقن، نتيجة تورم أو إصابة الأماكن المُعتادة التي كانوا يحقنون فيها، فما هي هذه الأماكن؟

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



أماكن حقن المخدرات في الجسم

إن تتعدد أماكن حقن المخدرات، فهناك أماكن كثيرة يستخدمها المدمنون للحقن في الجسم، ومنها: 

  • حقن المخدرات في الوريد، وهي الطريقة الأكثر شيوعًا. 
  • الحقن تحت الجلد أو ما يُسمى بـ”طقطقة الجلد”، وهي طريقة شائعة أخرى.
  • الحقن العضلي، ويتم ذلك عندما يفقد المدمن الوريد أو الحيز تحت الجلد. 
  • تنويه هام

يُرجى العلم أن مستشفى دار الهضبة لا تُشجع على تعاطي المخدرات عن طريق الحقن أو بأي طرق أخرى، وإنما تهدف بهذه الفقرة التوعية حول التعاطي عن طريق الحقن فقط، وما هي الأماكن التي يستخدمها المدمنون للحقن لملاحظتهم وتقديم المساعدة الفورية لهم..

إذًا هل شكل إبر المخدرات أو الحقن مُختلفة عن الحقن العادية أم أنها نفس الحقن؟

شكل حقن المخدرات التي يستخدمها المدمنون

شكل حقن المخدرات هي حقن العضل التي يستخدمها الناس بشكل عام في المستشفيات والصيدليات، وهناك الكثير من الدول وعلى رأسها السعودية التي شددت على حظر بيع تلك الحقن في الصيدليات بشكل عشوائي نتيجة لاستخدامها لأغراض التعاطي والإدمان، وبالتالي الدخول في دوامة علاج ادمان الحقن.

كما ذكرنا سابقًا فإن حقن المخدرات في الجسم ينم على أضرار صحية بالغة قد تصل إلى الوفاة، فما هي هذه الأضرار؟

ما هي أضرار حقن المخدرات في الجسم؟

بجانب أضرار المواد غير المشروعة، فإنه من ناحية أخرى هناك العديد من المضاعفات الصحية الناتجة عن حقن تلك المخدرات في الجسم، مثل:

  • الكدمات.
  • العدوى.
  • الأمراض المعدية.
  • الجرعات الزائدة التي تُزيد من احتمالية الوفاة.
  • العدوى البكتيرية والفيروسية والذرية.
  • الحقن القذر، وهو مصطلح عام للحقن التي تُسبب خراجًا نتيجة التلوث بالميكروبات المُسببة للعدوى، ويُمكن أن تحدث بسبب: 
  • الماء المُستخدم في إذابة المخدرات يكون ملوث. 
  • مرشحات السجائر الملوثة.
  • البكتيريا أو الميكروبات في القطن القديم. 
  • المواد الزانية، أو الملوثات في المادة المخدرة نفسها.
  • عدم تنظيف الجلد جيدًا قبل الحقن. 

وفيما يلي نتحدث عن أضرار حقن المخدرات بالتفاصيل

بكتيريا في الدم: 

تجرثم الدم هي حالة تحدث عندما تدخل البكتيريا مجرى الدم، وتؤدي ذلك إلى قشعريرة، وحمى، وتعب، وهي أعراض مُبكرة وقد تُؤدي الجراثيم إلى الموت إذا لم يتم علاجها فورًا. 

التهاب الشغاف:

هي عدوى تُصيب صمامات القلب بسبب البكتيريا والفطريات التي جرت مجرى الدم أثناء الحقن، ومن ثم تتراكم في صمامات القلب فتضعفها هي وأجزاء أخرى من عضلة القلب. 

يُمكن أن يُؤدي في النهاية إلى حدوث نفخة قلبية، وحمي، وآلام في الصدر، ونوبات إغماء، وضيق، وسرعة ضربات القلب، وقصور القلب، أما عن الأعراض المُبكرة فهي أعراض تشبه الإنفلونزا. 

يُمكن أن يكون التهاب الشغاف قاتلًا إذا لم يتم علاجه مُبكرًا، وإذا تم اكتشافه مُبكرًا يُمكن علاجه بالمضادات الحيوية، ولكن في حالة الاكتشاف المتأخر للمرض يتطلب عدة أسابيع أو أشهر من المضادات الحيوية الوريدية، أو جراحة لاستبدال صمام القلب. 

الكزاز

هي عدوى بكتيرية ناتجة عن تلوث الجرح بجراثيم تُسمى التيتانوس، وتحدث العدوى تلك بعد تكون قشرة، حيث تدخل مجرى الدم، وتُسبب عدوى، ومن أعراضها التشنج العضلي أو التصلب، وخاصة في الرقبة والفك، وهي عدوى قاتلة إذا لم يتم علاجها. 

العدوى الجلدية الناخرة:

أو ما يُعرف بمرض “آكل اللحم” وهي عدوى تدخل من خلال الجلد المكسور، وبعدها تُصيب الأنسجة المُحيطة بالعضلات المجاورة، وتحدث تلك العدوى غالبًا من تبادل الإبر بين المدمنين دون تعقيم. 

أما عن أعراض هذه العدوى الاحمرار، والتورم، والألم الشديد موقف الحقن، والحمى، ومع مرور الأيام يتحول الاحمرار في الجلد إلى لون أرجواني، ثم أزرق رمادي، وبعدها يتشقق الجلد في غضون 3-5 أيام، إن هذه العدوى قاتلة لذا من المهم علاجها مُبكرًا بالمضادات الحيوية، وبعدها بدأ علاج ادمان الحقن.

التهاب النسيج تحت الجلد: 

ويحدث ذلك من خلال بكتيريا تنتج سمًا على الجلد، ويُؤدي ذلك إلى توقف التنفس بسبب شل العضلات، وترتبط هذه الحالة بحقن الهيروين غالبًا، ويُمكن أن يحدث هذا التسمم بسبب المادة المخدرة نفسها، أو الحقنة الملوثة، أو التلوث أثناء عملية التحضير. 

من أعراض هذا الالتهاب تدلي الجفون، وعدم وضوح الرؤية، وازدواج الرؤية، والجفاف، والتهاب الحلق، وصعوبة التنفس، وضعف الرقبة والذراعين والساقين. 

هذا الالتهاب قاتل إذا لم يتم علاجه، لذا فإن العلاج مُبكرًا ضروري لحماية حياة المدمن، ويكون العلاج عادة من خلال المضادات الحيوية، وتنظيف الخراجات أو الجروح. 

التهاب الكبد: 

يحدث نتيجة الأدوية أو المواد المخدرة السامة، أو نتيجة الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي، والأنواع الأكثر تأثيرًا على المدمنين هم التهاب الكبد B، والتهاب الكبد C، والتهاب الكبد A. 

من أعراض التهاب الكبد الوبائي فقدان الشهية والإرهاق، والحمى، والغثيان، وآلام العضلات، وإذا كان المدمن مدخنًا فسيلاحظ أن طعم الدخان سيئ، أما الأعراض الأكثر حدة هو لون البول الداكن، والبراز الفاتح، واصفرار الجلد وبياض العين.

فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز): 

هو عبارة عن اضطراب في الجهاز المناعي يتسبب في ضعف قدرة الجسم على مكافحة العدوى والأمراض، ويحدث نتيجة تبادل معدات حقن المخدرات دون تعقيم، وأسباب أخرى مثل ممارسة الجنس غير المحمي، أو عن طريق حليب الأم. 

أما عن أعراض هذا الفيروس هو الحمى التعب، وكلما طالت مدة الإصابة دون علاج زادت احتمالية إصابته بأنواع أخرى من العدوى البكتيرية، والسرطانات، أو الاضطرابات العصبية. 

الكدمات: 

تحدث عندما يتسرب الدم من الوريد تحت الجلد أثناء الحقن.

انهيار الوريد: 

يحدث بسبب الحقن المتكرر في نفس المكان، أو بسبب العدوى الموضعية، أو استخدام الإبر الباردة، فيحدث انغلاق للوريد وانفجاره، ويُصبح المدمن غير قادر على إيجاد الوريد، أو غير قادر على سحب الدم، ويُمكن للأوردة أن تنفجر وتستقر في الرئتين أو في أجزاء أخرى من الجسم.

الخراجات: 

تبدأ أولًا بالاحمرار والتورم، وبعدها تتطور إلى عدوى، وتنتج الخراجات نتيجة الحقن في الأماكن المُحيطة بالوريد، أو عدم تنظيف مكان الحقن، أو إعادة استخدام الحقنة أكثر من مرة.

إذا حدث خراج يُمكن وضع الثلج على المنطقة لمدة 30 دقيقة، وهذا سيخفف التورم، ولكنه لا يُساعد في علاج العدوى، ويجب طلب العناية الطبية لأن المدمن قد يكون مصابًا بعدوى في الدم، ومن أعراض العدوى في الدم الناتجة عن الخراج آلام في الفخذ، والإبط.

انسداد الأوعية الدموية: 

 تحدث بسبب تراكم جزيئات المواد المحقونة في مجرى الدم، والتي لم يتم سحقها جيدًا، أو كتل البكتيريا في الدم، ويُمكن أن يكون الانسداد خطيرًا خاصة إذا كانت تنتقل عبر الأوعية الدموية إلى القلب أو الرئتين أو تستقر في الشعيرات الدموية للأصابع، والعينين، حيث تؤدي إلى تلف شديد في الدورة الدموية. 

أضرار حقن الليمون في الوريد:

إن حقن الليمون في الوريد طريقة شائعة يستخدمها المدمنون عند تعاطي الهيروين، حيث يقومون بتذويب الهيروين قبل الحقن بقطرتين أو ثلاث قطرات من عصير الليمون، وهذا يجعل من غير الضروري تسخين الهيروين في الماء. 

إن استخدام الليمون لتذويب الهيروين ومن ثم حقنه في الوريد يؤدي إلى العدوى بداء المبيضات، حيث يٌعزز الليمون من دعم نمو المبيضات البيضاء، وهو ما يُؤدي إلى ظهور بقع بيضاء في اللسان والفم، وعند الحك يحدث نزيف. 

كل هذه الأضرار تُصعب علاج ادمان الحقن نتيجة الأضرار التي قد تُؤدي إلى موت المدمن قبل تلقي العلاج، إذا ما هي الأعراض التي تظهر على مدمن الحقن، والتي يجب الانتباه إليها لبدء علاج ادمان الحقن مبكرًا؟

ما هي أشهر أعراض مدمن الحقن؟

تنقسم أعراض مدمن الحقن إلى أعراض أو علامات سلوكيات، وأعراض جسدية تظهر على جسد المدمن.

أولًا- الأعراض السلوكية:

  • الشعور بالانزعاج إذا تم سؤالهم عن تعاطيهم للمخدرات، والمراوغة في الإجابة.
  • عدم المقدرة على إيقاف التعاطي. 
  • بذل أقصى جهد للوصول إلى المخدرات.
  • الرغبة الشديدة في التعاطي. 
  • تجاهل المسئوليات التي عليهم سواء العمل، أو الأسرة، أو الدراسة.
  • فقدان الاهتمام بالأشياء التي يحبوُنها. 
  • البعد عن الناس والعزلة عنهم بشكل مُفاجئ، وتكوين الصداقات مع متعاطي المخدرات. 
  • إنفاق الأموال على المخدرات.
  • التفكير بشكل مُفرط في المخدرات.
  • سرقة المخدرات أو تخزينها.
  • إذا كان الإدمان من الأدوية الموصوفة يشتري المدمن الدواء من أكثر من صيدلية بنفس الروشتة. 
  • ارتداء ملابس طويلة تخفي كدمات الجسم الناتجة عن الحقن.
  • ارتداء الملابس غير المناسبة، فمثلًا يرتدي المدمن في الصيف والأيام الحارة ملابس طويلة تغطي كامل جسده.
  • تغيرات في العادات، مثل تغير عادات الأكل وعادات النوم. 
  • التهيج والتقلبات المزاجية. 
  • صعوبة في التركيز والتفكير. 

ثانيًا- الأعراض الجسدية:

على الرغم من أن معظم المخدرات التي تُؤخذ عن طريق الحقن يتم حقنها بنفس الطريقة، ولكن كل مخدر له آثاره المختلفة على الجسد.

  • غالبًا ما يحقن المدمنون المخدرات في الساعد، ولكن قد يختار بعض المدمنين أماكن أخرى للحقن مثل الساق، والرقبة، واليدين، والقدمين، والفخذ، وبعد فترة من الحقن تظهر علامات الإبر أو الكدمات في تلك المناطق ويَصعُب التئامها أيضًا. 
  • مع مرور الوقت تحدث ندوب على جلد المدمن ويُمكن أن يُصاب بالعدوى، والخراجات والقروح، ويُمكن أن تُصبح العدوى شديدة فيُصاب المريض بمرض آكل اللحم ويصبح الجلد أحمرًا ومنتفخًا ودافئًا.
  •  قد يُصبح الجلد داكنًا، لأن الأنسجة تبدأ في الموت، وفي كل الحالات يجب علاج ادمان الحقن سريعًا لتجنب مخاطر الموت.
  •  تظهر علامات داكنة في موقع الحقن نتيجة تسخين المدمن للإبرة قبل حقنها في الجسم، وقد يقوم البعض بوشم تلك المنطقة لإخفاء تلك الندوب وارتداء الملابس بحرية.
  • فقدان الوزن المفاجئ؛ لأن بعض المخدرات مثل الميثامفيتامين تسبب النشاط، وبالتالي يسهر المدمن ولا يتناول الطعام لفترة طويلة، وبالتالي يفقد وزنه بشكل مفاجئ وسريع.

أدوات المخدرات:

هي الأدوات التي يستخدمها المدمن للحقن، وهي علامة هامة تنبه الآخرين أو المقربين من أن الشخص مدمن على حقن المخدرات، ويحتاج إلى علاج ادمان الحقن بشكل فوري، ومن هذه الأدوات التالي:

  • الكحول لتعقيم مكان الحقن. 
  • مادة لترشيح المخدرات مثل مرشحات السجائر، القطن، المرشحات المعقمة. 
  • سطح صلب لتكسير المخدرات وتقطيعها، بعض الأشخاص يستخدمون المرايا لهذا الغرض، لذا من المُمكن أن تكون المرايا على السرير أو على الأرض. 
  • شفرات الحلاقة لتكسير المخدرات. 
  • عامل حمضي مثل الليمون، أو فيتامين سي أو حامض الستريك لتذويب المخدرات فيه. 
  • ملعقة لتذويب المخدرات داخلها وتكون مُحترقة. 
  • ولاعة لتسخين المخدرات. 
  • عاصبة تلف حول الساعد لتكبير الوريد للحقن فيه. 
  • حقن. 
  • قد يحتفظ المدمن بهذه الأدوات معًا في مكان يخفيه عن العين مثل تحت السرير أو في الخزانة.

إذا وجدت هذه الأدوات يحذر لمسها لتجنب العدوى؛ لأن هناك احتمال كبير أن تكون ملوثة وسامة، ويجب على الفور إيجاد طريقة لإقناع الشخص لعلاج ادمان الحقن.

نفهم من ذلك أن إدمان الحقن هو من أخطر أنواع الإدمان، فكيف يتم علاج ادمان الحقن في المصحات النفسية؟

مراحل علاج ادمان الحقن في مستشفي دار الهضبة 

قد يكون من الصعب على المدمنين التوقف عن تعاطي المخدرات عن طريق الحقن بمفردهم حيث إنه أمرًا بالغ الصعوبة، ولكن عليهم معرفة أنهم بهذه الطريقة يعرضون أنفسهم للتعرض لجرعة زائدة والتي تُسبب الموت. 

إذا وجدت نفسك في مكان لا تتمكن فيه من التوقف عن الإدمان بمفردك فإن طلب المُساعدة المهنية والاحترافية في علاج ادمان الحقن هي أفضل وسيلة للتخلص من إدمانك، ومستشفى دار الهضبة تُقدم لك العلاج المهني والاحترافي الذي يُساعدك على التخلص من الإدمان بشكل نهائي.

من المهم أيضًا التأكيد على أن معظم الأفراد الذين يتجهون إلى التوقف عن الإدمان بمفردهم لا ينجحون في الغالب؛ لأنهم غير قادرين وغير مؤهلين على التعامل مع أعراض الانسحاب الشديدة وإدارتها، وبالتالي يعودون إلى التعاطي مرة أخرى، وهنا تزيد احتمالات الجرعة الزائدة. 

من الأسباب التي تجعل من المهم تلقي علاج ادمان الحقن داخل مصحة نفسية تُقدم علاج سكني مثل مستشفى دار الهضبة، أن المدمنين يعرفون جيدًا كيف يصلون إلى المخدرات بطرق مُختلفة، لذا من المهم أن يظلوا في المستشفى طوال فترة العلاج لمنع احتمالات وصولهم إلى المادة المخدرة أثناء تلقي العلاج.

 المرحلة الأولى:- إدارة الانسحاب وسحب السموم

أولى الخطوات المتبعة في مستشفى دار الهضبة في علاج ادمان الحقن هي إدارة أعراض الانسحاب والتخلص من السموم، لمساعدة الجسم على تجاوز مرحلة الانسحاب، في بعض الأحيان قد يكون الانسحاب سريعًا لبعض المدمنين وبطيئًا بالنسبة للبعض الآخر، وطاقم أطباء  مستشفي دار الهضبة قادر على التحكم في الأعراض بشكل احترافي.

يتم استخدام بعض الأدوية أثناء التخلص من السموم، لتجنب المخاطر المُرتبطة بإزالة السموم ويتبع تحديد خطة الانسحاب وفقًا لكل مريض، لذا نتعرف على اعراض انسحاب ادمان الحقن في السطور القادمة.

أعراض الانسحاب من ادمان الحقن:

لأن المدمنين على الحقن يستخدمون أنواع مُختلفة من المواد المخدرة، لذا من الصعب تحديد أنواع الانسحاب كلها، ومع ذلك فإن المواد الأفيونية هي من أكثر المواد المخدرة استخدامًا عن طريق الحقن، لذا يُمكننا القول أن معظم أعراض انسحاب المواد الأفيونية قد تنطبق على المواد المخدرة الأخرى، ومن هذه الأعراض التالي: 

  • تقلصات البطن.
  • القيء والغثيان. 
  • آلام العضلات والجسم.
  • القلق.
  • اتساع حدقة العين.
  • التقلبات المزاجية، والغضب والانفعالات.
  • الأرق.
  • الرغبة الشديدة في التعاطي. 

المرحلة الثانية:- إعادة التأهيل ادمان الحقن:

هناك برامج تأهيلية مُختلفة لعلاج ادمان الحقن، ويعتمد ذلك على ما يحتاجه المريض، وقد يُتابع المريض هذه البرامج داخل المصحة في العيادات الخارجية، ولكن يُنصح باستكمال هذه البرامج داخل المصحة لتحقيق أعلى نسبة نجاح وتقليل مخاطر الانتكاس. 

يتم وضع المرضى في برامج علاج داخلية لمدة 30 يومًا، أو برامج تأهيلي طويل الأمد، وهي برامج مميزة تحقق أهداف العلاج، وبعد ذلك يُطلب من المريض المُتابعة في العيادات الخارجية بعد استكمال برنامج إعادة التأهيل السكني. 

ما هي خطوات العلاج في مستشفي دار الهضبة؟

عندما تتواصل مع المستشفى سيتم تحديد موعد لك للتشخيص، حيث ستلتقي بموظف لإجراء تقييم، وقد يحدث تقييم أولي للحالة عبر الهاتف، ومن ثم تقييم وتشخيص مع الطبيب عند الزيارة. 

بعد التقييم ستلتقي بالطبيب، وستجرى فحوصات طبية للتأكد من عدم وجود أي مشاكل صحية ناتجة عن الحقن، وفي حالة وجود أمراض صحية يُؤخذ ذلك بعين الاعتبار أثناء خطة العلاج. 

بعدها ستبدأ برنامج التخلص من السموم، وأثناء كل خطوة علاج ستجد الدعم النفسي من الطاقم الطبي والتمريض، وذلك عن طريق جلسات استشارية مُنتظمة مع طبيبك النفسي، والعلاج الجماعي وكل ذلك ضمن خطة العلاج. 

اتصل على 01154333341 وابدأ علاج ادمان الحقن الآن.

إن إدمان المخدرات بمختلف الطرق يكون أمرًا صعبًا على المدمن، وأسرته، فكيف يُساعد الأهالي المدمنين على الحقن؟

كيف تساعد شخص مدمن على الحقن؟

إذا كان أحد أفراد أسرتك أو أحد أصدقاءك مدمن على الحقن فنحن نتفهم قلقك، ولكن اعلم أنه يُمكنه العلاج، ولكن التعافي رحلته تستغرق وقتًا طويلًا، إذًا كيف تساعد شخص مدمن على الحقن؟ 

  • عليك أن تقنعه ببدء علاج ادمان الحقن طويل المدى، قد يكون الأمر صعبًا، ولكن حاول أن تقنعه بذلك بتذكيره مخاطر الموت والجرعة الزائدة.
  • إذا كان الشخص قد دخل في نوبة جرعة زائدة من الممكن إجراء التنفس اُلصناعي والذهاب إلى المستشفى فورًا.
  • بعد بدء العلاج من المهم تقديم الدعم النفسي الكامل للمريض أثناء العلاج.
  • تَفهُم المريض وأفكاره وصعوبة العلاج أمر هام. 

إذا كنت تشك في أن الشخص مدمن على الحقن قم بالتالي: 

  • ابحث عن العلامات الجسدية.
  • انظر في منزله بحثًا عن أدوات المخدرات. 
  • إذا وجدت تلك الأشياء يجب أن تقوم بالتدخل وتُساعده بالبحث عن مركز علاج، وتذهب معه إلى العلاج.

الخلاصة:

إن علاج ادمان الحقن خطوة هامة لتجنب المدمن من مخاطر الجرعة الزائدة والموت بسببه، يُمكنك التواصل مع مستشفى دار الهضبة الآن 01154333341 لبدء علاجك والتخلص من الإدمان. 

بقلم: نهى المهدي.

الأسئلة الشائعة

متى يموت متعاطي المخدرات؟

عندما يتعاطى المدمن جرعة زائدة من المخدرات، وتحدث الجرعة الزائدة في حالات كثيرة منها التعاطي عن طريق الحقن، أو العودة إلى الإدمان بعد التوقف عن التعاطي لفترة. 

 لماذا يتعاطى المدمن المخدرات عن طريق الحقن؟

يفعل المدمنون ذلك في حالة أنهم يائسون من الحصول على النشوة، أو أنهم غير قادرين على تجربته إلا بهذه الطريقة.

ماذا يشعر المدمن عندما يحقن الهيروين في جسمه؟

يشعر المدمن بالنشوة الفورية، ويشعر معظم الناس بالدفء، وجفاف الفم، وثقل الأذرع والأقدام، كما يُمكن أن يشعروا بالأمان والرفاهية الزائفة.

ماذا يشعر المدمن عندما يحقن الميث في جسمه؟

يصل الميث إلى الدماغ بسرعة كبيرة، لذا سيشعر المدمن بالاندفاع، والقشعريرة الشديدة، مصحوبة بسعال ويستمر هذا الإحساس لمدة 5 دقائق فقط، وهذا يُنمي سلوك الشراهة.

هل يمكن للمدمن أن يموت إذا كان هناك هواء في حقنة المخدرات؟ 

يُمكن أن يموت المدمن إذا قطعت فقاعات الهواء توصيل الدم إلى الدماغ، وهي حالة تُسمى "الانسداد الهوائي"، ولكن كمية الهواء اللازمة لإنشاء فقاعات قاتلة هي 200 ملم، وهذا يعني حوالي ثلاثة أرباع كوب، لذا من غير المحتمل أن يتم حقن هذه الكمية في الجسم أثناء التعاطي لإحداث الانسداد الهوائي، ومع ذلك فإن مخاطر الموت بسبب الحقن حقيقية. 

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.

ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.



اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.