علاج ادمان الافيون

علاج ادمان الافيون

إن التطور المستمر في برامج علاج ادمان الافيون1 والذي يُحاول دائماً خلق أساليب جديدة ومتنوعة لمحاربة الإدمان قد شجع الكثير على كسر القيود والتفكير في كيفية التخلص من الإدمان وبدء حياة جديدة خالية من المخدرات، هناك الكثير من البرامج العلاجية التي تُقدم خصيصاً لعلاج ادمان الافيون والتي تحاول التركيز على الجانب النفسي لمريض الإدمان وتقديم حلول تعود بالنفع على المرضى وعلى المجتمع بأسره، نتعرف في هذا المقال على أحدث الوسائل العلاجية لإدمان الأفيون والأماكن المتاحة والمناسبة لبدء العلاج ولكن أولاً نقدم تعريف مبسط لمادة الأفيون.

هل الأفيون مخدرات؟

إن الأفيون في حقيقته مُستخلص من الخشخاش2 ؛ وينتمي لعائلة المواد الأفيونية Opioids والتي تُستخدم في علاج العديد من الأمراض وفي تسكين الآلام والتخدير؛ ولكن أصبحت الآن تُستخدم من قِبل المُدمنين بهدف الإدمان وليس العلاج؛ كما أن له العديد من البدائل منها3 :

  • المورفين morphine.
  • الأوكسيتوسن Oxytocin.
  • الفيكودين vicodin ويشمل الهيدروكودون والأسيتامينوفين.
  • دايلوديد dilaudid (الهيدرومورفون )hydromorphone.

ولكن ما هو أثر الأفيون على الجسم؟ وما الذي يدفع بعض المُدمنين لتعاطيه؟ هذا ما سنتعرف عليه في الفقرة التالية.

ما هي آثار ادمان الافيون 

يتسبب إدمان الأفيون في العديد من المُشكلات لأنه يُؤثر على المُخ البشري بشكل مباشر4 ؛ فيُؤثر على جذع الدماغ وتتحكم في ضربات القلب ومُعدل التنفس، ويتحكم في مناطق مُعينة في المُخ ليتحكم في المشاعر والأحاسيس، كما يتحكم في الحبل الشوكي و يعمل على تقليل الشعور بالألم؛ وتتسبب آثار إدمان الأفيون في الأعراض التالية5 :

  • الإمساك الشديد.
  • الغثيان والقيء.
  • الارتجاف وارتفاع درجة الحرارة.
  • زيادة مُعدل ضربات القلب.
  • العصبية والشعور بعدم الارتياح.
  • اضطراب الرؤية وضعف النظر.
  • تحول لون الشفاه والأصابع للون الأزرق.
  • ألم في الصدر.
  • الارتجاف وزيادة التعرق.
  • الالتباس وفقدان الوعي.
  • ضيق بؤبؤ العينين.
  • الكحة.
  • الاكتئاب.
  • صعوبة التنفس، والتنفس بصوت عال.
  • الأرق وعدم القدرة على النوم.
  • الدوخة والدوار وربما يصل للإغماء.
  • الغيبوبة.
  • الهلوسة.
  • الصداع 
  • زيادة الشعور بالجوع.
  • الشعور بالضعف.
  • الاضطرابات المزاجية والعقلية.
  • الكوابيس.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • التشنجات.
  • صعوبة التنفس.
  • توقف عضلة القلب.
  • تورم القدمين.

إذن فإن تأثير إدمان الأفيون قد يكون خطيرًا لدرجة تُهدد حياة المُدمن؛ ولكن ماذا لو توقف المُدمن عن تعاطي الأفيون؟ هل سيكون هذا سهلا عليه؟ بالطبع لا؛ سوف تظهر على المُدمن الأعراض الانسحابية للأفيون والتي سنتعرف عليها في الفقرة التالية.

ما هي أبرز الأعراض الانسحابية للأفيون

وتحدث هذه الأعراض نتيجة التوقف المفاجئ عن تعاطي الأفيون؛ وبالطبع لن تكون فترة سهلة لأنه كما عرفنا سابقًا فإن تأثير الأفيون يصل إلى كل الجسم بداية من عقله ونفسيته وحتى جهازه الهضمي والحركي؛ وعند التوقف عن التعاطي أو تأخر الجرعة تظهر الأعراض الانسحابية للأفيون6 والتي تعتمد حدتها ومُدتها على طول فترة التعاطي والكميات التي كان يتعاطاها المُدمن من المُخدر؛ وتظهر الأعراض التالية:

  • العصبية والشعور بعدم الارتياح.
  • زيادة الدموع وسيلان الأنف والتعرق بشدة.
  • الإسهال.
  • آلام العضلات.
  • عدم القدرة على النوم وزيادة التثاؤب.
  • الآلام المتفرقة في الجسم مثل ألم البطن وآلام العضلات.
  • الغثيان والقيء 
  • زيادة مُعدل ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم.
  • اضطرابات الرؤية وضعف النظر بسبب اتساع بؤبؤ العينين.

وتستمر هذه الأعراض بشدة خلال أول ٧٢ ساعة؛ ولكنها سرعان ما تتحسن حالة المريض بعد هذه المُدة؛ وتتحسن حالة المُدمن بشكل كبير بعد مرور أسبوع من التوقف عن تعاطي الأفيون.

ورغم صعوبة الأعراض الانسحابية للأفيون إلا أنها أفضل من خطر الإدمان ولذلك فإن علاج مُدمن الأفيون لا يُعد رفاهية بل أمر حتمي يستلزم تضافر الجهود؛ وهذا ما سنتعرف عليه في الفقرة القادمة.

طرق علاج ادمان الافيون

مما سبق نجد أن إدمان الأفيون خطر لدرجة قد يتسبب في وفاة مريض الإدمان؛ إذ أنه يُؤثر في كل أعضاء الجسم، ويُؤثر على صحة مريض الإدمان النفسية والعقلية والاجتماعية، ولذلك فإن علاج تعاطي الأفيون مُهم لحماية المُدمن من خطر الأفيون.

وقد يُضطر مُدمن الأفيون لاستكمال تعاطيه وإدمانه خوفًا من التعرض لأعراض الأفيون الانسحابية والتي تتسبب في آلام كبيرة وشعور مُرٍّ وصعب فيفضل أن يبقى مُدمنًا لهذا السبب.

ولكن لا بدّ من الإشارة إلى أن طلب المُدمن للمساعدة الطبية التي تُعينه على تخطي هذه المرحلة الصعبة يُجنبه الكثير من الآلام، كما يُوفر له بيئة صالحة تُساعده في طريق التعافي.

كيفية علاج الأفيون

تعتمد كيفية علاج الأفيون على الأعراض الانسحابية التي تظهر على المُدمن عند التوقف عن تعاطي الأفيون.

علاج الأفيون في المنزل

 ويمكن أن يتم علاج الأفيون في المنزل إذا كانت الأعراض بسيطة؛ ويقوم الأطباء بوصف الأشياء التالية:

  • بعض الأدوية المُسكنة للألم مثل الأسيتامينوفين أو الأسبرين والبروفين.
  • الراحة وتناول كميات كبيرة من المياه لتجنب حدوث الجفاف نتيجة التقيؤ والإسهال؛ وقد يحتاج المُدمن لتناول مشروب الجفاف مثل pedialyte.
  • علاج الأعراض مثل لوبريمايد loperamide لعلاج الإسهال واتاراكس atarax لعلاج الغثيان.
  • بعض الفيتامينات والمعادن يصفها الأطباء لتعويض النقص الذي يحدث نتيجة الإسهال والقيء.

ولكن مع الظروف البيئية المحيطة وعدم عزل المريض عن أي تأثير خارجي أو ظروف أدت إلى وقوعه من قبل في الإدمان فإن غالباً ما ينتهي العلاج المنزلي بانتكاس المريض والرجوع إلى الإدمان مرة أخرى.

علاج ادمان الافيون في المستشفى

أما في حال الإصابة بأعراض انسحابية شديدة فإن ذلك يستلزم حجز المريض في المستشفى أو مصحة نفسية لعلاج الإدمان وهذا يد أفضل وسيلة لعلاج ادمان الافيون ويتم علاج مريض الإدمان كالتالي:

مرحلة التقييم

عمل تقييم للحالة الصحية الجسدية والعقلية للمريض وعمل كل الفحوصات اللازمة لتحديد المرحلة التي وصل إليها مريض الإدمان وتحديد الطريقة المناسبة والبرنامج العلاجي الفعال.

مرحلة إزالة السمية detox

وفي هذا المرحلة يبدأ السحب التدريجي والتخلص من جرعة الأفيون وتأثيره في الجسم ولكن كما ذكرنا سابقاً أن تلك المرحلة يتخللها أعراض تسمى بأعراض انسحاب الأفيون والتي تعد من أخطر مراحل العلاج لأن المريض حينها بسبب الألم يجد الرغبة الشديدة في الرجوع للأفيون للتخلص من آلامه ولكن يتم السيطرة على تلك المرحلة بالتدخل الدوائي

ويقوم الأطباء خلال هذه المرحلة بمتابعة المُدمن وإعطاءه الأدوية التي تُقلل من الأعراض الانسحابية7 مثل:

  • إعطاء دواء كلونيدين clonidine الذي يُقلل من الأعراض الانسحابية للأفيون بنسبة ٥٠-٧٥٪؛ ويصف الأطباء كلونيدين خاصة في حال الإصابة بالتوتر والعصبية والشعور بعدم الارتياح، وآلام وتقلصات العضلات، التعرق الشديد وزيادة الدموع وسيلان الأنف.
  • دواء ميثادون Methadone يساهم أيضا بشكل كبير على التخلص من أعراض انسحاب الأفيون المزعجة كما يساعد على تقليل الرغبة في تعاطي المخدرات. ولكن اختيار الدواء المناسب وعمل البروتوكول العلاجي هو من صميم عمل الأطباء وليس المرضى.

العلاج السلوكي المعرفي

وهذا النوع من العلاج قد يطول الحديث عنه لأنه أصبح الآن من أهم أنواع برامج علاج الإدمان ويحتاج منا إلى فهم طبيعة هذا النوع من العلاج فهو يقوم على تعليم المتعافين من الإدمان على إيجاد رابط بين الأفكار والمشاعر التي تحدث بداخلهم وبين أفعالهم ويقوم بعلاج العديد من الاضطربات بجانب علاج الإدمان مثل:

  • اضطراب تشتت الانتباه.
  • الشعور بالقلق.
  • اضطرابات الوسواس القهري.
  • اضطراب ما بعد الصدمة والذي ينتاب أحياناً بعد المتعافين من الإدمان.
  • اضطرابات الأكل.

ويعمل العلاج السلوكي المعرفي على مساعدة المتعافين من الإدمان على التغلب على مشاعرهم السلبية مثل الخوف والاندفاع والشك والتي كانوا يتعاملون معها من قبل عن طريق تعاطي الأفيون.

كما يعمل على تعليم المتعافي من الإدمان سلوكيات جديدة ونمط حياة جديد تحل محل السلوك الشاذ لإدمان المخدرات.

ويتضمن ذلك لبرنامج الكثير من الأنشطة الإيجابية التي يتعرف عليها الشخص المتعافي مثل الأنشطة الصحية وممارسة الرياضة وهي عبارة عن مهام بسيطة ولكن تساعد بشكل كبير على تقليل التفكير السلبي والعودة مرة اخرى للإدمان.

والسبب الذي أدى إلى نجاح برنامج العلاج السلوكي المعرفي في علاج ادمان الافيون هو أنه يقدم بديلاً عملياً للمريض فالمريض هنا لا يكتفي بالتحدث فقط مع معالجيه ولكن يعملون معاً مرضى إدمان ومعالجين لإنجاح عملية العلاج فهو برنامج يركز بشكل كبير على الأفعال الإيجابية وقابل للتكيف وساعد الكثير من المرضى على تخطي مرحلة الإدمان بنجاح.  

المتابعة طويلة الأمد

وهي مرحلة ما بعد التعافي من الإدمان والتي تهدف إلى منع المريض من الانتكاس والعودة إلى الإدمان مرة أخرى وتكون عادة في العيادات الخارجية للمستشفى.

سنحاول في السطور التالية إلقاء الضوء على بعض الأدوية المشهورة والمتداولة في علاج ادمان الافيون سنتحدث بالتفصيل عن مميزاتها وعيوبها المختلفة. 

دواء كلونيدين لعلاج ادمان الافيون..المميزات والعيوب

يعد دواء كلونيدين Clonidine من أشهر الأدوية التي تعالج أعراض انسحاب الأفيون غير المريحة ويعمل على منع المواد الكيميائية في الدماغ المسئولة عن نشاط الجهاز العصبي مما يقلل وبشكل كبير من عملية التخلص من الأفيون وهو من العقاقير الخافضة للضغط وله العديد من الخصائص التي تميزه عن غيره من الأدوية التي تساعد في علاج ادمان الافيون مثل:

  • ليس دواء جدول.
  • لا ينتج عنه الشعور بالنشوة مثل الذي يحدث بسبب تعاطي الأفيون مما يقلل من حاجة المريض للإدمان.
  • يمكن أن يساعد على التوقف عن استخدام المواد الأفيونية على الفور وخاصة إذا تم دمجه ببعض الأدوية مثل النالتريكسون لمنع الانتكاس.

قد يستغرق الأمر سبعة أيام تقريباً لإتمام عملية إزالة السموم من الجسم بمساعدة الكلونيدين ولكن يوجد بعض العراقيل والعيوب في دواء كلونيدين التي تستدعي منع بعض المرضى عن تناول هذا الدواء والتي تشمل الآثار الجانبية المزعجة للدواء:

  • القيء.
  • الشعور بالصداع.
  • إمساك.
  • طفح جلدي.
  • تورم في الجسم.
  • مشاكل واضطرابات في ضربات القلب.
  • تغيرات مزاجية.
  • اضطرابات في التنفس.

كما أن كلونيدين قد يتفاعل مع بعض الأدوية مثل:

  • أدوية ضغط الدم. 
  • أدوية مضادات الاكتئاب. 
  • أدوية علاج الصرع.
  • الحبوب المنومة.
  • أدوية القلب المختلفة.
  • أدوية علاج القلق.

ولذلك لا يجب أبداً الإسراع في تناول كلونيدين دون استشارة الطبيب تجنباً لأي أضرار تنتج عن استخدام هذا الدواء فعملية تحدي الأدوية لعلاج ادمان الافيون هي في المقام الأول من اختصاص الطبيب المعالج وليس من مجرد معلومات مقروءة قد تفيد شخصاً وتضر الآخر.

ونأتي الآن للحديث عن المدة التي يستغرقها علاج ادمان الافيون والعوامل التي تؤثر على تلك المدة. 

فترة علاج ادمان الافيون والعوامل التي تؤثر عليها

تعتمد فترة علاج ادمان الافيون على العديد من العوامل مثل المُدة التي استغرقها المُدمن في التعاطي، وعلى الكمية التي كان يتعاطاها المُدمن من المُخدر؛ وعندما يتوقف المُدمن عن التعاطي فإن الأعراض تظهر خلال ٢٤ ساعة، وتزيد هذه الأعراض بعد مرور اليوم الأول، ثم تتحسن الأعراض خلال ٧٢ ساعة؛ ثم نلاحظ تحسنًا بالغًا في حالة المريض خلال أسبوع من التوقف عن تعاطي مُخدر الأفيون.

وأما بالنسبة للعلاج التأهيلي فقد يطول نوعاً ما لضمان فعالية العلاج وهناك العديد من البرامج المعروفة للعلاج التأهيلي ويعد أفضلها برنامج ال60 يوماً وبرنامج ال90 يوماً والتي يخضع المريض من خلالها لجلسات الدعم النفسي وجلسات تثقيف الأسر والتي تهدف إلى توعية المرضى وأسرهم بخطورة الإدمان ومحاولة إيجاد حلول عملية للتخلص من أي مؤثرات تحول بين المريض وبين الشفاء.

بالتأكيد من الأمور الضرورية أن نختار مكاناً مناسباً لبدء خطوات علاج ادمان الافيون كما يجب معرفة الأسس التي يقوم عليها علاج الإدمان لوضع مقياس نستطيع من خلاله تقييم مدى صلاحية هذا المكان لبدء العلاج.

10 مبادئ هامة في علاج الإدمان

هناك مبادئ هامة ينبني عليها أي برنامج علاجي فعال للإدمان وتساعد تلك المبادئ على إنجاح عملية العلاج بشكل كبير وهم:

  • يجب التعامل مع مرض الإدمان على أنه وإن كان معقداً ولكنه قابل للعلاج.
  • ليس هناك علاجاً واحداً مناسباً للجميع.
  • يجب أن يلبي العلاج كل احتياجات المريض وليس فقط تعاطي الإدمان.
  • البقاء في العلاج لفترة كافية لضمان فعالية ونجاح العلاج.
  • الأدوية تعد جزءاً هاماً في العلاج وخاصة عند الاقتران مع العلاجات السلوكية الأخرى.
  • العلاجات السلوكية هي الأكثر شيوعاً والأكثر فعالية في القضاء على الإدمان.
  • يجب معالجة الاضطرابات النفسية المحتملة الأخرى للمريض.
  • مراقبة تعاطي المخدرات بشكل متكرر أثناء وبعد فترة العلاج.
  • يجب عمل مراجعة مستمرة لخطط العلاج وتعديلها لتلائم احتياجات المريض المختلفة.
  • من الأمور الهامة جداً ضرورة عمل اختبار المريض للكشف عن فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) والأمراض المعدية الأخرى التي تحدث نتيجة الإدمان كما يجب عمل توعية للمريض وتعليمه الخطوات التي يجب أن يتخذها لتقليل مخاطر الإصابة بتلك الامراض.

عندما تجد مكاناً يلتزم بكل تلك المبادئ فأنت بالتأكيد على الطريق الصحيح وتستطيع حينها أن تخوض مرحلة العلاج وأنت مطمئن.     

لماذا تختار مستشفى الهضبة لعلاج ادمان الافيون وأنت مطمئن؟

نعتقد أحياناً أن علاج الإدمان يتم في كل المراكز على مستوى واحد من الجودة وهذا بالتأكيد اعتقاد خاطئ فهناك تفاوت شديد في مستوى الخدمة الطبية بين المراكز وتبقى الأفضلية للمستشفى أو المركز الذي يقوم على المبادئ التي ذكرناها لضمان نجاح العلاج ولذلك يمكننا القول وبكل ثقة أن مستشفى الهضبة لعلاج الإدمان والتأهيل النفسي استطاعت بالفعل من تحقيق تلك المبادئ جنباً إلى جنب مع جودة العلاج ومهارة أطبائها المتخصصين في العلاج النفسي والتأهيلي وهذا جانب من مبادئ مستشفى الهضبة التي تقوم عليها في علاج ادمان الافيون وغيره من التخصصات: 

  • أولا ً المستشفى تحمل كل التراخيص الموثقة والتي تجعلك مطمئن وتشعر أنك في يد أمينة.
  • دار الهضبة لها مبدأ منذ أن بدأت وهو أن الإدمان مرض يمكن الشفاء منه وأن مريض الإدمان ليس مجرماً أو منبوذاً بل هو إنسان في وقت ضعف ويحتاج لمن يأخذ بيده ليوصله إلى بر الأمان
  • هناك اهتمام كبير بالجانب النفسي للمريض ولا يتم التركيز فقط على الإدمان بل يتم عمل جلسات دعم للمريض لمعالجة الآثار النفسية الصعبة التي خلفها الإدمان.
  • العلاج لا يكون بطريقة واحدة للجميع بل يتم عمل دراسة وتقييم شامل لكل حالة وتقديم البرنامج العلاجي الذي يتناسب معها.
  • البرنامج التأهيلى في مستشفى الهضبة يعد من أنجح برامج علاج الإدمان والذي يقوم على دمج عدة برامج علاجية والمعروف بنموذج ماتريكس Matrix Model والذي أثبت نجاحه على مدى السنين الماضية.
  • هناك الكثير من التجارب الناجحة التي خرجت من مستشفى الهضبة واستكملت البرنامج العلاجي ولك أن تتخيل أن المستشفى قد قامت بعمل حفل للمتعافين من الإدمان مما يؤكد على الاهتمام بالجانب النفسي للمرضى ومحاولة تقديم نماذج ناجحة للمجتمع.
  • تقوم المستشفى بعمل كل الفحوصات والاختبارات التي تبين حالة المريض الصحية على أعلى مستوى من الدقة.
  • الهدف الأساسي للمستشفى ليس ربحياً بالمرة بل على العكس هي تحاول دائماً أن يكون هدفها الأول هو بناء الإنسان السوي المنتج لأسرته وللمجتمع.

كل ذلك وأكثر مما جعل دار الهضبة أكبر صرح لعلاج الإدمان في مصر وهي تحاول دائماً تقديم الدعم والمساعدة لكل من يحتاج.

قبل أن نختم مقالنا نود الإجابة عن بعض الأسئلة الشائعة عن علاج ادمان الافيون مما يوضح الصورة أكثر للقارئ.

الخلاصة:

اعلم أن طريق علاج ادمان الافيون ليس مفروشاً بالورود بل ستواجه حتماً تحديات ولكن الأمر يستحق بذل الجهد والعناء لتنعم بحياة مليئة بالطمأنينة والسكينة خالية من الإدمان وقد رأينا معاً توافر برامج علاج الإدمان المختلفة وهناك بالفعل مراكز حققت نجاحات وتحاول مواكبة كل جديد دائماً مما يخدم المرضى في المقام الأول فبادر أنت بالتواصل وكن قوياً وحطم قيد الإدمان.  

إخلاء مسئولية…

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

المصادر:


1. Opioid and Opiate Withdrawal_ Symptoms and Treatments

2. Opium preparation Uses, Side Effects & Warnings – Drugs.com

4. Opium Side Effects_ Common, Severe, Long Term – Drugs.com

5. Opioid and Opiate Withdrawal_ Symptoms and Treatments

7. Home Remedies for Opiate Withdrawal

يشارك:
Share on facebook
الفيسبوك
Share on whatsapp
واتسآب
Share on twitter
تويتر
Share on linkedin
لينكدإن

المزيد من المقالات

اضرار حبوب الصراصير

اضرار حبوب الصراصير

اضرار حبوب الصراصير أو ما يُعرف طبيًا بدواء باركينول أحد الأدوية التي يتم إساءة استخدامها من قبل الكثير من الأشخاص سواء بغرض الاستعمال الطبي من

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة متعددة، ومن خلال ما يلي نتعرف على أكثر الأسباب شيوعًا والتي تتسبب في الاضطرابات المزاجية لدى العديد من الأشخاص، مع التوضيح

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار قد يندهش له البعض حيث يظنون أن التعديلات السلوكية في أغلب الأوقات إن لم تكن في جميع الأوقات تكون موجهة فقط للأطفال

الأسئلة الشائعة

صديقي مدمن للأفيون منذ فترة وأنا أريد مساعدته فكيف أبدأ؟

قد أحزننا كثيراً ما تواجهه من مشكلة وسنحاول مساعدتك ببعض الحلول العملية لعلك تستطيع مساعدة صديقك وتخرجه من دائرة الإدمان:
ثقف نفسك أولاً عن مخاطر إدمان الأفيون وتعرف عليها بالتفصيل عن طريق قراءة مقالات عن أضرار إدمان الأفيون قبل البدء في التحدث مع صديقك.
قم بمحادثة صديقك ولكن تخير الوقت المناسب فلا ينبغي أبدأً أن تتحدث معه وهو تحت تأثير المخدر وابدأ في تشجيعه على العلاج وكم هو متاح ومتوفر في المراكز المتخصصة وافتح حوار ثنائي بحيث تعطي فرصة لصديقك لشرح ما بداخله وقبل تشجيعه على العلاج قم بالبحث عن البرامج العلاجية المختلفة لعرضها عليه بالتفصيل.
قدم له الحب والدعم النفسي ولا تشعره بأنه مجرم وغير مرغوب في وجوده وأخبره أنك بجانبه وتدعمه دائماً وإذا كنت تحتاج إلى مشورة طبية ونفسية فبالطبع يسعدنا تواصلك مع أطباء مستشفى الهضبة لتقديم الدعم االمناسب.

كم يتكلف علاج إدمان الأفيون في المستشفيات المصرية المتخصصة؟

علاج الإدمان الأفيون يحمل شقين أساسيين وهما علاج اعراض الانسحاب والعلاج التأهيلي وتبدأ تكلفة العلاج التأهيلي لإدمان الأفيون من 10 آلاف جنية شهرياً وهي قابلة للزيادة إذا استدعى الأمر لذلك فهو يقوم على عدة برامج مدمجة وتعد هذه التكلفة مناسبة جداً للخدمة الطبية المقدمة وللتعرف على تكلفة علاج إدمان الأفيون في مستشفى الهضبة

هل يمكن علاج إدمان الأفيون مجاناً؟

من الصعب أن تصدق أن هناك من يمكنه إعطاء خدمة طبية مميزة ومعاملة سوية للمريض وفي ذات الوقت تكون الخدمة مجانية! هناك بالفعل أماكن تعالج مرضى الإدمان مجاناً ولكن لا يمكن أبداً أن تحصل فيها على خدمة طبية جيدة ومعاملة حسنة واهتمام بالمرضى بل غالباً ما يتم عمل برامج علاجية ضعيفة وتقديم خدمة طبية رديئة بسبب نقص الإمكانيات فلا تسارع أبداً في الدخول لتلقي العلاج في تلك المراكز بل ابحث دائماً عن الأفضل لك ولصحتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *