شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

أفضل طريقة لعلاج أعراض انسحاب الأفيون …….. ما هي ؟


يد يتواجد فيها الافيون الذي يسبب الادمان عليه ظهور أعراض انسحاب الأفيون

بالرغم من أن أعراض انسحاب الأفيون قد تبدو مؤلمة ومزعجة إلا أن التعامل معها بجدية ودراية قد يخرج مريض الإدمان من هذا المأزق دون أن ينتكس مرة أخرى ويعود للإدمان، يجب أن  يتفهم المريض طبيعة مرحلة سحب الأفيون من الجسم وتعرض الجسم لصدمة بسبب توقف المخدر الذي كان يعتمد عليه بشكل أساسي وكلما زادت معرفته بتلك المرحلة كلما كانت السيطرة عليها أيسر، وهذا ما نحاول إظهاره وعرضه في هذا المقال بشكل مبسط وفي ذات الوقت يكون نافعاً ومفيداً.

ما هو مرض انسحاب الأفيون

انسحاب الأفيون هو التوقف عن تعاطي مخدر الافيون أو أحد مشتقاته  بشكل مفاجئ  بعد  اعتماد الجسم عليها، مما ينتج عنه تغير في المستقبلات العصبية الكيميائية المعتمدة على الأفيون في الدماغ عند غيابها.

يلازم مرض انسحاب الأفيون بعض من الأعراض الجسدية المؤلمة، التي يُمكن أن تُهدد حياة المريض، وتؤدي به إلى مُضاعفات شديدة، أو الوفاة وتزداد كلما زادت كمية المادة المخدرة المُعتاد عليها الجسم. 

تُستخدم المواد الأفيونية عن طريق حقنها في الجسم أو استنشاقها، حيث يلجأ إليها الشخص رغبة في التخلص من آلام جسدية شديدة، أو الضغوط النفسية إلى أن يصل إلى إدمانها وعدم القدرة على التخلص منها، وتشمل المواد الأفيونية كل المواد المُشتقة من خشخاش الأفيون  مثل، المورفين والكوديين، والأفيون والهيروين، المواد الأفيونية المُصنعة مثل، الميثادون، الهيدروكودون والأوكسيكودون.

بعد أن تعرفنا على مرض الانسحاب الأفيوني الذي يتعرض له مدمني المواد المخدرة عند منعها دخول الجسم، سوف نتحدث الآن عن علاج إدمان الأفيون.

طرق علاج إدمان الأفيون

يشمل علاج إدمان المواد الأفيونية بجميع أنواعها في مستشفى الهضبة عدة مراحل، منها تشخيص الحالة في البداية من خلال الفحوصات والتحاليل، ثم البدء في سحب السموم من الجسم، وعلاج أعراض انسحاب الأفيون، وسوف نتناولها بشيء من التفصيل في الفقرات القادمة.

 هذا بجانب مرحلة الدعم النفسي تحت إشراف الأطباء النفسيين، وذلك من أجل بث الأمل والتفاؤل في روح المدمن، بالإضافة إلى  العديد من برامج التأهيل السلوكي المعرفي الذي يتضمن العلاج الأسري والعلاج الجماعي وبرنامج 12 خطوة لعلاج الإدمان وغيرها من البرامج التي يكون لها دور في تعافي المدمن بشكل نهائي وعودته إلى حياته بشكل طبيعي ، ولا يتوقف الأمر على التعافي بل يستمر لفترة بعدها لمتابعة المتعافي وضمان عدم انتكاسته.

وبهذا قد تم عرض جزء من المراحل والخطط العلاجية  التي تقوم بها مستشفى الهضبة، بهدف انتشال المرضى من الإدمان وأخذهم لطريق الشفاء، والآن سوف نتحدث عن الأعراض التي تظهر نتيجة انسحاب المخدر من الجسم. 

ما هي أعراض انسحاب الأفيون من الجسم؟

تبدأ الاعراض الانسحابية للأفيون من الجسم مثل اعراض انسحاب المخدرات بشكل عام بعد التوقف عن تناوله لمدة تتراوح بين ٨ إلى ٢٤ ساعة، حيث تشمل الأعراض الأولية التالية:

  • الشعور بالاكتئاب والأرق وعدم الشعور بالراحة. 
  • القلق. 
  • نزول سائل مائي من الأنف والفم. 
  • عدم القدرة على النوم، والرغبة المتكررة فيه. 

تزداد الأعراض بعد مرور الوقت ويزداد الشعور بالألم، لتشمل الأعراض التالية:

  • التعرق.
  • تشنجات في البطن.
  • اضطراب شديد في الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى الشعور بالغثيان والقيء، والإسهال. 
  • ألم شديد في عضلات الجسم. 
  • سخونة الجسم بشكل مفاجئ وتكرر حدوثها، مع العرق. 
  • ألم في الجلد والشعور بالقشعريرة. 
  • مشاكل في الجهاز التنفسي. 
  • عدم وضوح الرؤية مع وجود ضباب على العين، نتيجة اتساع حدقة العين.
  • اضطراب شديد في ضغط الدم وعدم استقراره. 
  • عدم انتظام ضربات القلب. 

قد  يُعاني الأطفال حديثي الولادة من بعض الأعراض، وذلك نتيجة تناول الأمهات خلال فترة الحمل للمواد الأفيونية، ومنها الأعراض التالية:

  • سوء التغذية واضطراب في الجهاز الهضمي، بجانب التقلصات المستمرة للمولود. 
  • كثرة القيء، مما ينتج عنه حدوث الجفاف الشديد في الجسم. 
  • تعرض الطفل للنوبات المُتكررة. 

بعد تطرقنا في الحديث بشكل مُفصل عن الأعراض التي يُعاني منها مدمن الأفيون بجميع مشتقاته سوف نبدأ الآن بعرض خطوات علاج هذه الأعراض. 

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



أفضل طريقة لعلاج أعراض انسحاب الافيون

عندما تبدأ أعراض انسحاب الأفيون في الظهور على المريض، يقوم دكتور لعلاج الادمان بالبدء في العلاج ويكون على حسب شدة  الأعراض، ويتم ذلك من خلال التالي:

  • يبدأ بروتوكول علاج أعراض انسحاب الافيون داخل مستشفى الهضبة بتناول السوائل والعصائر الطازجة بشكل مستمر طوال فترة العلاج، لتعويض الجسم عما يفقده من سوائل. 
  •  تناول الأدوية التي يتم تحديدها من قِبل الفريق الطبي داخل المستشفى، حيث تختلف العقاقير باختلاف شدة ونوع المادة التي يدمنها الشخص. 
  • استخدام العقاقير المضادة للأفيون، حتى تقوم بطرد السموم خارج الجسم.

بعد عرض خطوات علاج أعراض انسحاب الأفيون، سوف نذكر الآن بعض من أسماء العقاقير المُستخدمة في علاج أعراض الانسحاب. 

الأدوية التي تُساعد في علاج أعراض انسحاب الافيون 

هناك العديد من الأدوية التي تُساعد في علاج أعراض انسحاب الأفيون من الجسم، منها التالي:

  • الميثادون والذي يساعد بشكل كبير على تقليل أعراض الانسحاب ويقلل من الأضرار المرتبطة باستخدام المواد الأفيونية.
  • كلونيدين: ويعمل على عكس بعض الأعراض الانسحابية للأفيون لجعل عملية سحب السموم أكثر راحة.
  • بروكلوربيرازين. 
  • ميتوكلوبراميد. 
  • لوبيراميد: للحد من الإسهال الناتج عن اضطرابات الجهاز الهضمي
  • كبريتات الكينين. 
  • ديازيبام:لتقليل مشاعر التهيج والقلق التي تنتاب المريض. 
  • الباراسيتامول:لتخفيف الآلام الجسدية الناتجة عن الأعراض الانسحابية.
  • سيليكوكسيب.
  •  بوتيل بروميد
  • بروبانثيلين هيوسين.  
  •  فوسفات الكوديين. 
  • بروميثازين. 
  • كلونيدين. 
  • تنويه هام

وبهذا قد تعرفنا عن الأدوية المُستخدمة في التخفيف والتخلص من أعراض انسحاب الأفيون من الجسم، ولكن يجب العلم أن لكل مستشفى بروتوكول دوائي خاص فقد تستخدم تلك الأدوية في علاج أعراض الانسحاب وقد تعتمد علاج دوائي آخر وذكرنا للأدوية هنا بهدف تقديم معلومات إثرائية وليس وصفة طبية فهناك متخصصون هم  المعنيون بوصف الأدوية المناسبة لعلاج أعراض انسحاب الأفيون ونأتي الآن للحديث عن المدة التي يستغرقها المخدر حتى يخرج تأثيره من الجسم أو الجدول الزمني لأعراض انسحاب الأفيون.

ما هو الجدول الزمني لأعراض انسحاب الأفيون؟

يعتمد الجدول الزمني لاعراض انسحاب الأفيون على عدة عوامل منها نوع المادة الأفيونية التي تناولها مريض الإدمان فمثلاً سحب مادة المورفين يؤدي إلى ظهور الأعراض بعد حوالي 6 إلى 8 ساعات من آخر جرعة تناولها المريض وهناك مواد أخرى قد تظهر معها الأعراض بعد ثلاثة أيام من أخر جرعة ولكن هناك جدول زمني يبين متوسط مدة اعراض انسحاب الأفيون وهو كالآتي:

  • الـ24 ساعة الأولى: قد تظهر بعض أعراض الانسحاب مثل الأرق، آلام العضلات، التعرق الشديد، القلق بعد 24 ساعة من آخر جرعة للأفيون.
  • من يومين إلى ثلاثة أيام: تبدأ في تلك الفترة الأعراض مثل تشنجات البطن، قيء وغثيان، اتساع في حدقة العين، ارتفاع ضغط الدم، وسرعة ضربات القلب.
  • تبلغ أعراض انسحاب الأفيون ذروتها أحياناً لمدة تصل إلى 10 أيام من آخر جرعة ثم تبدأ الأعراض الجسدية في التلاشي.
  • يمكن أن تستمر الأعراض الانسحابية النفسية عند المريض مثل الأرق والقلق لأسابيع، أو شهور، أو حتى سنوات ويصاحبها أحياناً شعور بالرغبة الشديدة في تناول الأفيون.

ولذلك يحتاج مريض الإدمان في تلك الفترة أولاً إلى إشراف طبي كامل للمساعدة في السيطرة على الأعراض وتهدئتها وأيضاً حتى لا يضعف المريض ولا يتحمل الأعراض فيضطر لمواجهة الألم بالرجوع مرة أخرى للإدمان والانتكاس ولن يتم السيطرة على الأعراض بطريقة سليمة إلا في الأماكن المتخصصة والمعتمدة لعلاج الإدمان.  

راسلنا على 01154333341

اتصل بنا على 01154333341

ما هو البروتوكول الخاص بمستشفى الهضبة لعلاج أعراض انسحاب الأفيون؟

من المهم معرفة البروتوكول الخاص بمستشفى الهضبة ل علاج اعراض انسحاب الأفيون بما أنها افضل مستشفيات علاج الادمان لبث الطمأنينة والسكينة في نفوس المرضى وأسرهم قبل البدء في العلاج وذلك لما تمتلك مستشفى الهضبة من آليات وكوادر طبية ممتازة تعمل بتفاني دائماً لخدمة مرضى الإدمان ويعد بروتوكول المستشفى من أنجح البروتوكولات في علاج أعراض الانسحاب وهو خاضع بالكامل لرقابة وزارة الصحة ويشمل:

  • عمل تقييم يومي للمريض أثناء سحب الأفيون من الجسم للاطمئنان على الحالة الجسدية والعقلية للمريض  والتعامل معها بالعلاج الدوائي المناسب.
  • علاج الطوارئ إذا استدعت الضرورة وحدثت أي مضاعفات أو تطورات سلبية للمريض.
  • الاهتمام بالجانب النفسي للمريض أثناء مرحلة سحب الأفيون ومحاولة مساعدة المريض في الانشغال عن التفكير في الرجوع للأفيون مرة أخرى,
  • تقديم وجبات غذائية متوازنة أثناء فترة العلاج وذلك مراعاة لاضطرابات الجهاز الهضمي المزعجة التي يشعر بها المريض.
  • توفير بيئة محيطة بالمريض مليئة بالهدوء وبعيدة عن أي مؤثرات سلبية تفسد فترة العلاج.

تحاول المستشفى تقديم أقصى ما لديها من جهد للوصول بالمريض إلى بر الأمان وكل ذلك يحدث بسرية تامة وخصوصية كاملة للمريض وأسرته.

وإليكم الآن بعض النصائح التي قد تفيد مريض الإدمان في مرحلة سحب السموم وظهور اعراض انسحاب الأفيون.

6 نصائح غذائية قد تساعدك في فترة التعافي من اعراض انسحاب الافيون

هناك 6 نصائح غذائية مهمة إذا اتبعها المريض أثناء التعافي من أعراض الانسحاب قد تساعد في عملية الشفاء وهي باختصار:

  • تناول وجبات خفيفة في أوقات منتظمة حتى يتجنب المريض الإفراط في تناول الطعام غالباُ ما يصاحب أعراض الانسحاب. 
  • التقليل من استهلاك الأطعمة التي بها نسبة كبيرة من السكريات والأطعمة الغنية بالدهون.
  • قد تساعدك الخضروات والفاكهة الغنية بمضادات الأكسدة في إدارة مشاكل التمثيل الغذائي واضطرابات الجهاز الهضمي.
  • النظام الغذائي الذي يحتوي على بروتينات عالية وكربوهيدرات منخفضة يمكن أن يساعد في إصلاح الأعضاء وتوفير العناصر الغذائية الحيوية لإدارة أعراض انسحاب الأفيون المؤلمة.
  • تناول االأطعمة التي تحتوي على الزنك، والكالسيوم، والمغنسيوم، والأوميجا 3 لمعالجة تقلبات المزاج الناتجة عن أعراض الانسحاب.
  • الحفاظ على وجبات خفيفة غنية بالبروتين لتثبيت نسبة السكر في الدم.

هذه النصائح الغذائية قد تفيدك كثيرا في إدارة فترة اعراض الانسحاب بشكل فعال فكما أن العلاج الدوائي مطلوب في تلك الفترة كذلك النظام الغذائي يعد أيضاً أمراً هاماً.

 

الخلاصة

تعرفنا معاً على اعراض انسحاب الأفيون والجدول الزمني لتلك الأعراض كما تحدثنا عن كيفية إدارة مرحلة سحب السموم وعلاج الأعراض الانسحابية بنجاح ونبهنا على أن الأدوية المذكورة هي في النهاية من اختصاص الأطباء والذي يحددها بعد خضوع المريض للتقييم والتشخيص المناسب، ولا يسعنا في النهاية إلا أن نتمنى للجميع تمام الصحة والعافية. 

 

الكاتب/ أ. مروة

نعم هناك احتمالية للأسف ان تكون الأعراض الانسحابية للأفيون مهددة للحياة بسبب حالة القيء والإسهال المستمر فقد يتعرض الجسم للجفاف وارتفاع مستوى الصوديوم في الدم بسبب عدم علاج تلك الأعراض علاجاً صحيحاً مما يسبب حدوث فشل في القلب وتصبح حياة المريض في خطر، ولكن يمكن تفادي حدوث تلك المضاعفات إذا خضع المريض لرقابة طبية جيدة لعلاج الأعراض الانسحابية.

يمكن الاعتماد على بعض الاختبارات المعملية التالية للمساعدة في تشخيص أعراض انسحاب الأفيون والتي تشمل: اختبار الجلوكوز في الدم. تحليل غازات الدم الشرياني. اختبار صورة دم كاملة (CBC). تحليل عينة البول. عمل قياس المؤشرات الحيوية للقلب. تحليل وقت البروثرومبين. تحليل فحص السموم.

لا يمكن أبداً تناول أي أدوية لعلاج أعراض انسحاب الأفيون في المنزل حتى لو علمها المريض لما في ذلك من خطورة واحتمالية عدم السيطرة على الأعراض وأيضاً يصعب التحكم في الرغبة الشديدة في تناول المخدرات التي تراود مريض الإدمان أثناء سحب الأفيون وعزله عن أي مؤثرات خارجية، ويجب التنبيه أيضاً على أن مرحلة سحب الأفيون تعد من أصعب مراحل علاج ادمان الأفيون وينبني عليها باقي خطوات العلاج ولذلك من الضروري أن تكون الفترة بالكامل تحت الإشراف الطبي.

إخلاء المسئولية الطبية

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *