شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

علاج ادمان الادوية، النفسية، العقاقير: أحدث 6 برامج علاج في 2022


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
بعض الادوية وشرح لكيفية علاج ادمان الادوية
المقدمة

علاج ادمان الادوية في مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان مُتاح بكثير من الخيارات التي ستساعدك على التوقف عن تناول هذا النوع من الأدوية سواء كانت أدوية نفسية أو عقاقير طبية والتعامل الصحيح مع أعراض الانسحاب التي ستواجهك عند الإقلاع عن الأدوية وكذلك مساعدتك في تعديل بعض من سلوكياتك كي تصبح مدركًا بشكل أكبر للتأثير السلبي الواقع عليك إثر إدمانك لأي نوع من الأدوية، علاج إدمان الأدوية أو علاج إدمان العقاقير يحتاج إلى مركز علاج إدمان محترف وخبرة، حتي يستطيع المريض علاج أسباب الوقوع في إدمان الدواء لتجنب الانتكاسة بعد انتهاء برامج العلاج.

 علاج ادمان الادوية النفسية والعقاقير بإستخدام 7 برامج

علاج إدمان الأدوية النفسية والعقاقير بإستخدام 7 برامج

علاج إدمان الأدوية النفسية والعقاقير بإستخدام 7 برامج

 تتبع مستشفى دار الهضبة أحدث البروتوكولات في علاج ادمان الأدوية سواء كانت عقاقير طبية أو الأدوية النفسية، وتتمثل في :

تنقية الجسم من آثار الأدوية

أول مرحلة يقوم بها الأطباء برحلة علاج ادمان الادوية النفسية هي تنقية الجسم من آثار الأدوية النفسية عن طريق سحب السموم بخطوات معينة من خلالها يتم سحب جميع السموم من الجسم.

مرحلة سحب السموم من الجسم تتم بشكل تدريجي بعد إجراء الفحوصات والتحاليل لمعرفة نوع الدواء المُسبب للإدمان والمادة الفعالة به فلكل نوع دواء نسبة سحب مختلفة عن الأخر.

العلاج المعزز

بهذه المرحلة يبدأون الأطباء بإعطاء المريض أنواع معينة من الأدوية تعزز رغبتهم بالشفاء وتُساعد بتخفيف ألم سحب السموم من الجسم.

العلاج المعزز يُساعد على الاسترخاء كما يُعالج الاكتئاب، الصرع، يخفف الصداع ويزيل أعراض الإدمان على الأدوية النفسية.

العلاج السلوكي 

لا يكتمل علاج الإدمان دون العلاج النفسي و التأهيل السلوكي من خلال جلسات تعديل السلوك، ويكون العلاج السلوكي إما معرفي أو إنفعالي.

العلاج المعرفي

  • يُستخدم في علاج أنواع الإدمان المختلفة، مثل: إدمان الطعام، وإدمان الكحول.
  • يُساعد في تطوير مهارة التأقلم والتكيف.

 العلاج الانفعالي

  • يُساعدك في التعرف على أفكارك السلبية.
  •  التعرف على طرق إدارة مشاعر هزيمة الذات.

إدارة الطوارىء

  • تُستخدم في علاج كثير من حالات الإدمان، مثل: إدمان الكحول، إدمان التبغ.
  • تُعزز هذه الطريقة من السلوك الإيجابي من خلال المكافآت.
  • ويستخدم أيضًا في مكافحة الانتكاس بنجاح.

اتصل بنا علي 01154333341

العلاج التيسيري

يتكون هذا البرنامج من١٢خطوة فعالة في علاج إدمان الكحول، والعقاقير المخدرة. ويهدف إلى المشاركة في اجتماعات جماعية للمناقشة والدعم المتبادل.

العلاج الدوائي

عند مزج العلاج الدوائي مع العلاج السلوكي يؤدي إلى:

  • تحسين الحالة المزاجية.
  • تقليل السلوكيات التي تؤدي إلى الإدمان.
  • تقليل أعراض الانسحاب للمرضى الذين يتلقون علاجًا للإدمان.

الدعم الأُسري

للدعم الأُسري أهمية كبيرة جداً بمرحلة العلاج من الادمان سواء كان إدمان الأدوية النفسية أو إدمان المخدرات أو إدمان الخمر فاحتواء المدمن وجعله يشعر بأنه قطعة ملتصقة بالأسرة لا يمكن قطعها أو الإستغناء عنها يشكل فارق كبيراً بحياته ورحلة علاجه.

يجب الحرص كل الحرص من الأُسرة على دعم المدمن معنوياً بشكل مستمر فهذا يزيد من تقبل المدمن للعلاج ويجعله يريد العودة مرة أخرى لأفضل حالاته من أجل أسرته التي تحبه كثيراً.

لهذا نناشد كل الأُسر التي توجد لديها عضو مدمن احتوائه وعدم التخلي عنه فربما تكونوا أنتم طوق النجاة له ويد العون التي تسحبه من الظلمات إلى النور.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



6 إرشادات هامة لـ علاج إدمان الادوية

إلى الأن لا يوجد دواء معين يتم تناوله فيساعد بعلاج إدمان الادوية النفسية هذا لأن العلاج مكون من عدة مراحل لابد من المرور بها بالكامل للعلاج التام من إدمان الحبوب النفسية فيمكنك اتباع الخطوات التالية لعلاج إدمان الحبوب النفسية.

  • نبدأ فوراً بإجراء الفحوصات والتحاليل الهامة التي من خلالها نعرف نسبة إدمان الحبوب النفسية ومدى تأثيرها بالجسم لكي نتناول علاج مناسب يتماشى مع الحالة.
  • نتوجه فورا لأحد أطباء العلاج النفسي أو لأحد مراكز التأهيل السلوكي لتلقي العلاج والتخلص من إدمان الأدوية النفسية.
  • نبتعد تماما عن ضغوط الحياة ونحاول الاسترخاء بمكان هادئ ولا نعرض أنفسنا للانفعال والتوتر وهذا من أهم طرق علاج ادمان الادوية النفسية السريعة.
  • يجب عدم الإفراط بتناول الأدوية النفسية والأفضل تناولها تحت إشراف الطبيب.
  •  البدء بعلاج ادمان الادوية النفسية بسرعة قبل تدهور الوضع بحال ملاحظة أعراض جانبية أو لاحظت بأنك لا تستطيع الاستغناء عن الدواء النفسي .
  •  تقليل تناول الجرعة بشكل تدريجي إلى إن نمنع تناولها نهائيا، أعلم بأن هذا ليس سهلا لكنه سيغير حياتك للأفضل كثيرا فحرص على القيام به، لهذه الخطوة أعراض جانبية مثل الشعور بألم شديد بالجسم فقدان الرغبة بالتحدث صداع مستمر فقدان الشهية عصبية قلة نوم وغيرها من الأمور.

كيف تتجنب إدمان الأدوية والعقاقير ؟

أفضل طريقة لمنع الإدمان علي الأدوية (أدوية نفسية، عقاقير، منشطات) هو الإيمان بنظرية التعايش والتأقلم وإليكم بعض النصائح التي توضح ذلك:

  • معرفة طرق التعامل مع ضغوطات الحياة، وطرق التكيف والتأقلم، حتى لا تستخدم المخدرات وسيلة للهروب من الواقع المؤلم.
  • عدم الاستسلام لضغط أصدقائك، وخاصة المراهقين والشباب بهدف التجربة كوسيلة للاستمتاع، لأنها ستؤدي فيما بعد إلى مرحلة الاعتماد والإدمان.
  • تقوية علاقاتك الأسرية والاجتماعية، لأن دعم الأهل والأسرة سيجعلك قادرًا على مواجهة ضغوطات الحياة، والابتعاد عن أصدقاء السوء.
  • اتباع عادات صحية، مثل: تناول غذاء صحي، وممارسة الرياضة بانتظام يجعلك قادرا على تحمل صعوبات الحياة، مما يُقلل من الرغبة في تناول المخدرات والكحول كوسيلة للهروب.
  • تعلم كيف تشغل وقت فراغك في أشياء مفيدة حتى لا تقع فريسة للفراغ و لأصدقاء السوء.

لماذا تختار مستشفى دار الهضبة لعلاج إدمان الأدوية

تخصص مستشفى دار الهضبة لعلاج الادمان برنامج علاجي خاص بكل فرد على حدة، به الكثير من الخيارات مع الاهتمام الكبير بخدمات الصحة الجسدية والنفسية والعقلية ومن ضمن الخيارات الجيدة الموجودة في هذه البرامج والتي تُساعد في علاج ادمان الادوية:

  • العلاج النفسي السلوكي (Cognitive behavioral therapy).
  • الأدوية الطبية لعلاج الإدمان.
  • نظام دعم مجتمعي وأسري لمساعدة الفرد على التعافي.
  • التدريبات المختلفة لتحسين مهارات الفرد للتعامل مع أعراض الانسحاب.
  • المتابعة المستمرة طويلة الأمد لحماية الشخص من التعرض للانتكاسات.

هل يتم الاستعانة بأدوية عند علاج ادمان الادوية ؟

نعم الكثير من الأطباء وبعض الخبراء المتخصصين في مجال علاج الإدمان على استخدام بعض الأدوية الطبية التي تُساعد في إزالة المواد المخدرة أو الأدوية المسببة للإدمان ، وكذلك لمساعدة أغلب المرضى على التقليل من حدة أعراض الانسحاب خاصة عند علاج إدمان الحبوب مثل الحبوب المخدرة أو الحبوب  المنومة.

يمكنك مراسلتنا علي 01154333341 

علاج ادمان الادوية المخدرة كالمواد الأفيونية مثل الهيروين والمورفين والكودايين والتي تعتبر واحدة من أشهر مسكنات الألم التي توصف لبعض مرضى السرطان وغيرها من الأمراض المزمنة المسببة للألم، ولكنها تسبب إدمان عن جميع المرضى وتخليص المريض من أعراض انسحابها يتطلب الاستعانة بأدوية أخرى تساعده.

دواء النالتريكسون (Naltrexone)

أشهر الأدوية المستخدمة في علاج إدمان المواد الأفيونية هو عقار النالتريكسون (Naltrexone)، حيث يؤثر على الدماغ بنفس طريقة المورفين وفي الوقت ذاته يُقلل من حدة أعراض الانسحاب وتقليل بحث المريض عن الأدوية المخدرة.

عقار مودافينيل (Modafinil)

يُستخدم في علاج المدمن لمخدر الكوكايين، حيث يُساعدهم في التصدي لأعراض الانسحاب العنيفة التي تنتج عن توقف تعاطي هذا المخدر، وكذلك يٌساعدهم في انخفاض رغبتهم في العودة لتعاطي المخدر مرة أخرى.

 عقار بوبروبيون (Bupropion)

يُستخدم هذا العقار كمضاد لاضطراب القلق ومرض الاكتئاب، إلا أنه يُستخدم أيضًا في علاج إدمان عقار الأمفيتامين Amphetamine))، الذي يُستخدم في علاج السمنة وفي علاج داء التغفيق (narcolepsy)، واضطراب فرط الحركة وانخفاض الانتباه.، فيعمل دواء بوبروبيون (Bupropion) على تقليل الرغبة الملحة لتناول هذا الدواء.

عقار الميرتازابين (mirtazapine)

يُستخدم هذا الدواء بشكل أساسي لمساعدة مرضى الاكتئاب في تخفيف حدة أعراض مرض الاكتئاب لديهم، إلا أنه هناك بعض الدراسات التي أثبتت ولو بشكل محدود مدى فعالية عقار الميرتازابين  في التخلص من أعراض الإدمان على الكحول وإزالته من الجسم، هذا بالاقتران مع وسائل العلاج الأخرى.

يجب التنويه على أن الاستشارة الطبية من طبيب متخصص في علاج الإدمان عند تناول أية أدوية للتعافي من أعراض الانسحاب إثر الإدمان على أدوية أخرى، هذا لأن هذه الأدوية أيضًا لها آثار جانبية ويختلف تأثيرها من فرد لآخر.

12 من أعراض إدمان الأدوية الأبرز

هناك الكثير من العلامات والأعراض الصحية والسلوكية التي تظهر على مرضى الإدمان والتي تشير بشكل واضح إلى إدمان الفرد إلا أن أبرز هذه الأعراض وأكثرها انتشارًا بين المرضى:

  • المعاناة من فقدان الذاكرة المتكرر والنسيان بشكلٍ مفرط.
  • ممارسة سلوكيات عنيفة على الأفراد من حوله عند عدم إيجاد الدواء المدمن عليه.
  • الأرق وعدم النوم بسهولة أو حتى النوم المتقطع.
  • وجود ارتعاش واضح في يد المريض.
  • المعاناة من الصداع العنيف والدوخة والقيء عند عدم تناول الجرعة المطلوبة من الدواء.
  • القلق الدائم والشعور بالتوتر.
  • انعدام التناسق في الحركات الجسدية.
  • التعرض لمختلف أنواع الهلوسات سواء البصرية أو السمعية.
  • الفشل المتكرر عن الإقلاع عن تناول الأدوية.
  • الشعور بالاحتياج الشديد لتناولها.
  • الاستمرار في تناول الأدوية بمختلف أنواعها رغم الآثار الجانبية الواضحة لها.
  • ظهور عادات غير صحية على الفرد مثل التدخين وتناول الكحول أو العادات الجنسية الغير سوية.

هل يعتبر علاج ادمان الادوية بالأعشاب وسيلة فعالة ومجدية؟

هناك الكثير من الأبحاث العلمية والتجارب السريرية التي تم إجراؤها حول إمكانية علاج إدمان الحبوب بالأعشاب خاصة الأعشاب الصينية والأعشاب الإنجليزية التي تعمل بآلية كيميائية عصبية على تنظيم وظائف المخ والتخفيف من حدة أعراض الانسحاب.

يشتهر نبات الجينسغ هو نبات صيني الأصل بأنه واحد من الأعشاب التي يتم استخدامها للوقاية من التعرض لإدمان المواد الأفيونية أو حتى الاعتماد عليها، وكذلك منع التعرض المتكرر للانتكاسات.

قد ينصح البعض من الخبراء في مجال علاج ادمان الادوية باستخدام الأعشاب كأداة مساعدة في علاج الإدمان والتقليل من حدة المراحل العلاجية على المريض حيث تساهم ولو بشكل جزئي في علاج المشكلة وتشجيع المريض على الاستمرار في رحلة العلاج دون أن ييأس، فهي ليست وسيلة يمكن الاعتماد عليها بشكل نهائي.

علاج ادمان الادوية يعتبر مهمة ليست مستحيلة ولكنها ليست بالسهلة أيضًا حيث تتطلب من المدمن امتلاك شجاعة كافية للاعتراف بوجود مشكلة والتحلي بالإرادة القوية للسيطرة على نفس عن التوقف عن تعاطي الأدوية، وأيضًا الخضوع للعلاج النفسي مع متخصص في مجال علاج الإدمان حتى يصلح على المساعدة المناسبة لطبيعة إدمانه.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول علاج ادمان الادوية النفسية والعقاقير

هناك الكثير من العوامل التي تُؤثر على مدة علاج ادمان الأدوية وهي تُحدد بشكل كبير سَير خطة العلاج ومنها عُمر المُدمن، وزن الجسم، الحالة الصحية العامة سواء الجسدية أو العقلية، نوع الدواء الذي أساء استخدامه المُدمن، الجرعة التي اعتاد عليها، مدى تكرار جرعة الدواء، هل هناك أي أمراض نفسية متزامنة مع الإدمان؟، هل هناك إدمان لأنواع معينة من المخدرات أو الكحول؟، ومدى فعالية وظائف الكلى والكبد فكل تلك العوامل تحدد الملامح الأساسية لمدة علاج ادمان الأدوية.

نعم بعض الحالات البسيطة يُمكن علاجها بالمنزل ولكن بشروط وهي العرض أولاً على الطبيب ليقوم بتَشخيص وتَقييم الحالة هل يُفيد علاجها بالمنزل أم لا؟، التواصل الدائم مع الطبيب إما بالذهاب لزيَارات متقطعة في العيادات الخارجية أو بالتواصل عبر الهاتف لمُتابعة الحالة الصحية للمدمن، ودعنا نكون صادقين العلاج المنزلي ليس هو الخيار الأنسب، ولكن إن كان المدمن لا يستطيع تحمل الإقامة السكنية داخل المستشفى فهناك برامج العلاج المكثف في العيادات الخارجية وهي أفضل بكثير من العلاج المنزلي.

يُمكن الحفاظ على التَعافي بعد علاج ادمان الأدوية النفسية بطُرق كثيرة جداً منها عَدم التَعرض لأي ضغوط نفسية لفترة طويلة بعد استكمال مراحل العلاج، البعد عن أي بيئة تُساعد على الوقوع في الادمان، تجنب العزلة أو البقاء لفترات طويلة بدون دَعم نفسي ممن حَولك، الإهتمام بالغذاء الصحي الذي يَحتوي على كل العناصر المفيدة للجسم، الاستمرار على ممارسة الرياضة حتى وإن كانت رياضة المشي لمدة ساعة يومياً مما يُساعد على تَخفيف التوتر العصبي.

مدة علاج ادمان العقاقير تَشمل مرحلتين وهما مرحلة تَنظيف الجسم من السموم وهي ليست واحدة لكل العقاقير بل تَختلف من عقار لآخر ولذلك لا يُمكن تَحديدها بالضبط، والمرحلة الثانية هي مرحلة إعادة التأهيل وتشمل ثلاث برامج علاجية تختلف باختلاف مدة العلاج وهي برنامج 28 يوماً، برنامج 60 يوماً، وبرنامج 90 يوماً ولكل منها مميزات وعيوب، وتَختلف مدة علاج ادمان العقاقير على حسب عوامل منها عمر ووزن المريض، الحالة الصحية العامة للمدمن، والجُرعة المستخدمة ومدى تكرَارها.

هناك الكثير من الوسائل التي يُمكنها مساعدة المتعافي من ادمان العقاقير ومَنعه من الوقوع في الانتكاس وأهمها الذهاب المُنتظم لزيارة الطبيب المعالج في العيادات الخارجية بعد استكمال رحلة العلاج، تَجنب أي مُؤثرات خارجية تَحول بينه وبين التعافي، اتباع نظام غذائي صحي، ومُمارسة الرياضة بشكل يومي للحصول على جسم صحي ورياضي.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة