شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

طرق تبطيل الترامادول بدون التعرض لمضاعفات


يد طبيب وبها قلم يشرح طرق تبطيل الترامادول واليد الثانية بها حبوب للعلاج

إن التوقف عن الترامادول سواء تم أخذه وفقًا لتعليمات الطبيب أو تمت إساءة استخدامه تحديًا كبيرًا للمريض، حيث يُصبح المرضى معتمدين عليه جسديًا بسرعة، لذا يبحثون عن طرق تبطيل الترامادول المُختلفة المُناسبة لحالتهم، في هذا المقال نُلقي الضوء أكثر عن ترك الترامادول، وكيف يتم سواء في المنزل أو المصحات النفسية، وما هو الخيار الأفضل.

كيف يكون إدمان الترامادول؟

الترامادول مُسكن أفيوني يُستخدم لتخفيف الآلام الشديدة بعد الجراحة أو لأغراض طبية، وإدمان الترامادول يشبه أي نوع آخر من الإدمان، حيث يطور الشخص الاعتياد عليه بمرور الوقت، حتى يصل الأمر إلى الإدمان إذا لم يأخذ المريض موقفًا صارمًا تجاه رغباته. 

في كل الأحوال بمجرد التوقف عن الترامادول سيشعر المريض بأعراض انسحاب تختلف حدتها، فما هي طرق تبطيل الترامادول؟

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



الطريقة الاولي :- تبطيل الترامادول في المنزل

السؤال الذي يتبادر إلى أذهان الكثيرين هل علاج ادمان الترامادول في المنزل من طرق تبطيل الترامادول الفعالة أم لا، ونحن في هذه الفقرة نُجيبك على هذا السؤال.

في الحقيقة اتباع طريقة تبطيل الترامادول في المنزل لا تصلح للجميع، قد تنجح مع حالات التعاطي المبكرة عند الذهاب الي عيادة دكتور علاج ادمان الترامادول واتباع الارشادات اللازمة من الطبيب.

أما حالات تعاطي الترامادول لعدة سنوات حتي وصلت للادمان عليه، قد لا تنجح معها عملية تبطيل الترامادول في البيت نظرا لكمية الألم التي سيتعرض لها المريض نتيجة أعراض الانسحاب بسبب تبيطل حبوب الترامادول.

8 نصائح مهنة عند تبطيل الترامادول في البيت

  • يجب أن تلتزم بالجرعات التي يُقللها لك الطبيب بالتدريج، ويجب أن تستعد نفسيًا وتدرك أن هذه المرحلة ستكون صعبة.
  • قد يصف لك الطبيب أثناء هذه الفترة الفيتامينات والمُكملات لعلاج آثار الانسحاب.
  • حاول أن ترتاح أثناء تلك الفترة قدر الإمكان، وأشغل تفكيرك بأشياء أخرى مثل الكتب أو مُشاهدة الأفلام، لتصرف تفكيرك عن الترامادول. 
  • إذا كنت تشعر بتحسن تدريجيًا حاول أن تقوم بهوايات تشغلك عن التفكير؛ لأن أثناء فترة الانسحاب ستشعر برغبة شديدة في تناول الترامادول.
  • مارس التمارين الرياضية مثل المشي، وحاول أن تكون إيجابيًا أثناء هذه الفترة.
  • يُمكنك أن تبحث عن الدعم النفسي أثناء هذه المرحلة وما يليها، من خلال برامج الوقاية من الانتكاس، حتى تمنع نفسك من الانغماس في الإدمان مرة أخرى.
  • حاول أن تجد صحبة تسندك أثناء هذه المرحلة. 
  • وفي النهاية إذا شعرت بالقلق ووجدت أن الانسحاب في المنزل صعب، فعليك حتمًا أن تبحث عن مصحة نفسية لتُعالج فيها الانسحاب والإدمان بشكل نهائي.

عيوب تبطيل الترامادول في المنزل:

  • الشعور بأعراض انسحاب الترامادول النفسية والجسدية.
  • التعرض للانتكاسة والعودة للتعاطي بشراهة.
  • الاعياء العام وتعرض الصحة للخطر.

 مميزات تبطيل الترامادول في المنزل:

قد يكون تبطيل الترامادول في المنزل من الطرق الرخيصة لسحب الإدمان، فهي بديل رخيص بدلًا من الدخول إلى مصحة نفسية لمُتابعة مرحلة الانسحاب هناك، وهذه هي الميزة الوحيدة.

بالإضافة إلى طريقة  تبطيل الترامادول في المنزل، يُشاع بين الناس أن الأعشاب قد تكون فعالة في علاج إدمان الترامادول، فهل هذا صحيح؟

الطريقة الثانية :- تبطيل الترامادول بالأعشاب والمكملات الغذائية

تعتبر الأدوية والتدخلات الطبية من الأشياء الضرورية أثناء سحب المواد الأفيونية كالترامادول، فيُساعد ذلك المريض على تخفيف الانزعاج، كما سيجعل انسحاب الترامادول أقل خطورة على الشخص. 

ولكن هناك فهم خاطئ حول استخدام الأعشاب للعلاج، فالأعشاب لا تُعالج الإدمان، وإنما مهمتها هي تعويض الجسم بالمعادن والغذاء الضروري الذي يحتاجه أثناء فترة الانسحاب، وبالتالي تخفيف حدة أعراض الانسحاب، وجعل مرحلة السموم أقل خطورة. 

وفي كل الحالات لا يجب للشخص أن يجتهد ويأخذ المكملات الغذائية أو الأعشاب من تلقاء نفسه؛ لأنه بذلك يُعرض نفسه للخطر، ويجب أن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب.

مميزات استخدام الأعشاب أثناء تبطيل الترامادول:

تُشير الأبحاث أن الأشخاص المدمنين على المواد الأفيوينة يُعانون من نقص المغنيسيوم والكالسيوم، وهذا يُعرضهم لتشنجات وآلام العضلات، لذا فإن تناول الأعشاب والمُكملات أثناء سحب السموم سيعوض الجسم عن هذا النقص في المعادن.

عيوب استخدام الأعشاب أثناء تبطيل الترامادول:

لا يُعالج الإدمان، وليس له دور في سحب السموم من الجسم بأي شكل، وإنما هو يعوض الجسم فقط بالمعادن الناقصة، لذا فهو غير فعال في سحب السموم.

المكملات والأعشاب المستخدمة عند تبطيل الترامادول

فيتامين سي:

يُمكن أن تساعد في تقليل استخدام المواد الأفيونية، وبالإضافة إلى أنها من الأدوية المُضادة للانسحاب، أي تخفف من الأعراض، بالإضافة إلى ذلك تحتوي على مُضادات الأكسدة التي تُعزز من الإندروفين، وتثبط المواد الأفيونية، وهي بهذا الشكل فعالة في كبح الانسحاب. 

وتُشير الدراسات أن 50% من المرضى الذي تناولوا فيتامين سي كانت لديهم أعراض انسحاب أكثر اعتدالًا. 

الزنك:

 وفقًا للدراسات كان للزنك دور في التحكم في بعض أعراض الانسحاب، كما أن الكثير من المُدمنين على المواد الأفيونية يُعانون بشكل ملحوظ من نقص الزنك في الجسم، وبالتالي يُعد الزنك من أفضل المُكملات الغذائية التي تُساعد على التخلص من السموم. 

المغنيسيوم:

يُقلل من شدة الإدمان على المواد الأفيوينة، كما أنه يُقلل من خطر الانتكاس، حيث يعمل على تحفيز نظام المكافآت في الدماغ، ويتحكم في إنتاج الجلوتامات والدوبامين، وبالتالي يُقلل من رغبة المريض في تعاطي الترمادول.

الفيتامينات:

قد يكون تناول الفيتامينات المُتعددة بمثابة تكتيك إداري أثناء سحب السموم، لأن مدمني المواد الأفيوينة بشكل عام يُعانون من نقص الفيتامينات، ويُمكن أن تساعد الفيتامينات على التغلب على الانفعالات والتوتر، كما أنها تسد الفجوات الغذائية للمرضى أثناء الانسحاب.

زهرة العاطفة أو زهرة الآلام الحمراء:

لديها القدرة على إدارة الأعراض العقلية للانسحاب.

الجينسنغ:

يُعد من المكملات الغذائية الشائعة في دول شرق آسيا، ولها تأثير مضاد للإدمان، ولا تسبب أي آثار جانبية، كما أنها تُقلل من القلق والتقلبات المزاجية التي يشعر بها المرضى أثناء الانسحاب.

إكليل الجبل:

يحتوي على مواد كيميائية تعمل كمُضاد للميكروبات، ومُضادة للأكسدة، ومُضادة للتشنج، وتقوي الذاكرة، وترخي العضلات، كما أنها فعالة في علاج آلام العضلات والصداع والنوبات، وبالتالي تُساعد على علاج أعراض انسحاب المواد الأفيونية. 

استيل-ل-كارنتين:

هو مُكمل غذائي له دور فعال على تحسين مشاكل النوم، وأعراض العضلات أثناء انسحاب المواد الأفيوينة، حيث له تأثير مضاد للتألم، وعلاج أعراض أخرى كالأرق، والتوتر، والتشنجات.

حبة البركة:

لها دور في علاج الجهاز العصبي المركزي، حيث تُحسن من أداءه، كما أنها فعال في تقليل أعراض انسحاب المواد الأفيونية. 

كل المُكملات والأعشاب السابقة قد تكون مُفيدة في سحب الترامادول، ولكن من المهم أن يتم أخذها تحت استشارة طبية لتجنب أي آثار جانبية ضارة.

انطلاقًا من السابق نفهم أن أفضل طرق تبطيل الترامادول هي تلك التي تتم تحت إشراف الطبيب وداخل مصحة لعلاج الادمان، فكيف يتم العلاج داخل المصحات النفسية؟

الطريقة الثالثة:- تبطيل الترامادول في مستشفى الهضبة

تتبع مستشفى دار الهضبة والتي تُعد افضل مستشفي لعلاج الادمان في مصر نهجًا معينًا لكل مريض، فكل مريض يخضع إلى طريقة تبطيل الترامادول داخل المستشفى وفقًا لحالته، والمُدة التي كان يُدمن فيها، وكمية الجرعات التي كان يأخذها، وبشكل عام يتم علاج الترامادول في دار الهضبة كالتالي:

مرحلة سحب السموم:

والتي تتم بعض التشخيص وإجراء فحوصات طبية، وتحليل مخدرات لمعرفة العلاج المُناسب للمريض، ويكون الانسحاب عادةً على مرحلتين، المرحلة الأولى وهي الانسحاب المُبكر وتظهر بمُجرد توقف المريض عن التعاطي، والانسحاب المتأخر يليها، وتختلف أعراض الانسحاب حسب كل مرحلة.

تتبع مستشفى دار الهضبة خطة علاجية مُتكاملة أثناء سحب السموم، ويأخذ الفريق الطبي بعين الاعتبار أي أمراض يُعاني منها المريض، ويُقدم الدعم النفسي والصحي أثناء مرحلة الانسحاب.

قد يكون الانسحاب تدريجي أو كلي حسب حالة كل مريض، فالطبيب هو من يُقرر طرق الانسحاب المُناسبة لكل حالة، كما أنه يُحدد الأدوية التي يحتاجها المريض أثناء الانسحاب، والجرعات الخاصة لكل فرد، وبالطبع الأدوية مرخصة من وزارة الصحة.

يعتمد الجدول الزمني للانسحاب على حالة كل شخص، وبشكل عام المرضى الذين كانوا يتعاطون الترامادول لمُدة طويلة تكون فترة الانسحاب أطول وأشد.

مرحلة إعادة التأهيل:

وهي مرحلة مُتزامنة مع سحب السموم، بمُجرد أن يدرك المريض ما يحدث له، وتخف الاعراض الانسحابية بالشكل الذي يكون قادرًا فيه على التواصل والحركة تبدأ مرحلة إعادة التأهيل، وهي عبارة عن برامج نفسية وتأهيلية لتعليم الشخص المهارات التي تُساعده على اكتساب رصانة ضد الإدمان، ومن ضمن البرامج العلاجية التي تتم العلاج السلوكي والمعرفي، والعلاج الجدلي المعرفي.

مرحلة الرعاية الطويلة:

وتكون هذه المرحلة بعد خروج الشخص من المصحة، وهي عبارة عن جلسات علاجية دورية ومُستمرة تُساعد المريض حتى يطور من مهاراته ويكون قادرًا على الابتعاد عن التعاطي مرة أخرى، وتشمل برامج الوقاية من الانتكاس، وبرامج إدارة الطوارئ.

مستشفى دار الهضبة هي المكان الأمثل لك لعلاج الإدمان، بفرعيها في القاهرة والجيزة يُمكنك أن تجد طاقم طبي مُحترف ومُدرب على أعلى مُستوى، وصاحب خبرة طويلة، بالإضافة إلى مرافق سكنية عالية الجودة، وطاقم تمريض جيد، وأسعار تنافسية.

الخلاصة:

كيفية تبطيل الترامادول تعتمد على عوامل مثل الحالة الصحية للمريض و المدة التي كان يُستخدم فيها المريض الترامادول، فالأشخاص الذين استخدموا الترامادول لفترة زمنية قصيرة، يُقلل لهم الطبيب الجرعة بمقدار صغير يوميًا، أما الذين استخدموا الترامادول على المدى الطويل يُخفض لهم الطبيب الجرعة ببطء كل أسبوع حتى تزول السموم من الجسم بشكل كامل.

طرق تبطيل الترامادول كثيرة ولكن المهم أن تتم تحت إشراف الطبيب، حيث يُحدد لك الطبيب الطريقة المثالية لك لسحب السموم من الجسم.

الكاتبة: أ. نهى المهدي.

أثناء سحب السموم سيشعر الشخص بتَوعُك، وصعوبة في النوم وآلام في الجسم، ولكن هذه الأعراض طبيعية وستنتهي بمجرد سحب السموم نهائيًا، وستعود صحة المريض مرة أخرى.

نادرًا ما يكون سحب الترامادول مهددًا للحياة، لو تم السحب تحت إشراف الطبيب فلن تكون هناك مخاطر على صحة المريض، ولكن من المهم بعد سحب السموم اتباع برامج إعادة التأهيل، لأن العديد من المدمنين بعد التعافي يعودون مرة أخرى للتعاطي ولكن بجرعات زائدة والتي من الممكن أن تكون مميتة.

إخلاء المسئولية الطبية:

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.

ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *