شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

أبرز صفات مدمن البانجو وشخصيته وأهم العلامات


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
شخص في يد سجارة بانجو ومن هنا تظهر صفات مدمن البانجو عليه
المقدمة

يلصق إدمان البانجو في المدمن العديد من الصفات السلبية التي تغير من شخصيته وكيفية تواصله مع ذاته والآخرين، وقد يكون التعرف على شخصيته في بداية إدمان أمر غير ملاحظ، لكن مع التعاطي المزمن والكثيف تبدأ علامات الإدمان على البانجو والخصال الإدمانية في البروز، مما يجعل من السهل تحديد علاقة ذلك الشخص بالمخدر.
سنقدم في هذا المقال مقاييس تحدد صفات شخصية مدمن البانجو والعلامات التي يتركها مفعول المخدر عليه، كما سنتبعها بكيفية التعامل معه لإقناعه بالعلاج.

صفات مدمن البانجو وعلامات إدمانه

البانجو من المخدرات التي تتلاعب بالنظام العقلي والعاطفي لمدمنيه عبر التأثير على أجزاء وكيمياء الدماغ واستجابته للجهاز العصبي، كما أنها تطور الصفات الإدمانية الموجودة في شخصية المدمن من الأساس، تاركة عدة علامات واضحة.
لذا تتمحور كيفية التعرف على مدمن البانجو في صفات شخصيته وعلامات إدمانه كما سنعرف فيما يلي.

أولا أهم علامات الإدمان في الهيئة والحركة

علامات الإدمان في الهيئة والحركة

علامات مدمن البانجو هي تلك المؤشرات الواضحة التي تتجلى في هيئة المدمن وملامحه ومواصفاته الجسدية وتشمل الآتي:

ملامح الوجه

إذا كنا نتعامل مع مدمن بانجو فمن المرجح أن تكون ملامح الوجه أولى العلامات التي يمكن تمييزه بها، إذ تتسم عيون المدمن بالاحمرار وظهور هالات سوداء تحتها مع ارتخاء الجفن، ويتميز جلد الوجه لديه بالجفاف والشحوب، وغالبا ما يتغير لون الشفاه بسبب كثرة التدخين.

شكل الحركة وهيئة الجسم

يتأثر الجهاز العصبي بأكمله كما يقل التحكم في العضلات نتيجة التغير في مستويات الهرمونات التي لها دخل بتنظيم التحكم العضلي والحركة، لذا قد يتسم مدمن البانجو باختلال الاتزان وانعدام التنسيق الحركي، بجانب ظهور رعشات على يديه، ضف إلى ذلك ضعف الهيئة الجسدية وذبول الجسم بعد افتقاد الوزن بسبب سوء التغذية وافتقاد الشهية، وغالبا ما يهمل المدمن الاعتناء بنفسه ويهجر عادات النظافة الشخصية.

الخمول البدني

تبعا لتثبيط الجهاز العصبي وما يتبعه من خلل في وظائف الجسم، تنخفض القدرة البدنية للمدمن وتظهر عليه علامات الإرهاق والتعب والخمول، ويتجه إلى النوم لفترات أطول مما ينبغي مما يؤثر على قيامه بمسؤولياته المهنية والأسرية.

قد تكون رائحة البانجو الملتصقة بملابس المدمن والتي تشبه غالبا رائحة الصنوبر المحترق، أو الأوراق النباتية المحروقة، بخلاف رائحة الفم المتغيرة والكريهة أحد العلامات التي تنم عن وجوده في حلقات مطولة لتناول البانجو.

ثانيا الصفات الشخصية

الصفات الشخصية لمتعاطي البانجو

يتبدل المستوى العاطفي لدى الشخص لينعكس ذلك على جميع تعاملاته وسلوكياته اليومية وتشمل صفات مدمن البانجو وملامح شخصيته:

العصبية والانفعال

العصبية والانفعال السريع صفة أساسية من صفات شخصية مدمن البانجو، فالمدمن غالبا لا يستطيع التحكم في انفعالاته بصورة مدركة ويدخل في نوبات غصب سريعة، مصحوبة بالتوتر والقلق لأتفه الأسباب، قد تصحب حالة عدم السيطرة تلك العنف والعدوانية.

التقلب المزاجي

غالبا لا تستقر الحالة النفسية للمدمن، حيث نراه تارة منفتحا على الحديث مرتفع الصوت مائلا إلى الضحك والثرثرة ويكون في تلك الحالة عند وقوعه تحت تأثير النشوة، ولكن سرعان ما تنقلب حالته المزاجية ويظهر التوتر والقلق وملامح الحزن.

المشاعر السلبية والاكتئاب

الحالة العاطفية لمدمن البانجو قد يسيطر عليها أعراض الاكتئاب، وتغمره المشاعر السلبية تجاه نفسه والمحيطين به، تظهر ملامح الكآبة والبؤس عليه.

التشتت وغياب التركيز

تنحدر القدرات العقلية بشكل كبير لدى مدمني البانجو، ونلاحظ ذلك من خلال عدم قدرتهم على التركيز في الحديث ومواصلة كلامهم بناء على تفكير مسبق مما يوضح التشتت الذهني الذي يعانون منه، بجانب ضعفهم في الحصول تركيز عال في أدائهم، لذلك ترتفع صفة الارتباك وارتكاب أخطاء في أقل النشاطات اليومية.

رد فعل بطئ

من ملحقات انخفاض القدرة الذهنية والتأثير على الجهاز العصبي تتصف ردود أفعال المدمن بالبطء الشديد بسبب تأثر الجبهة القشرية في الدماغ وانخفاض قدرتها معالجة المعلومات، وهذا يخلق عدة مشكلات متعلقة بالضعف في اتخاذ القرارات أو بناء حكم سليم، كما يظهر جليا في بطء التحدث وتداخل الكلام وعدم اتساقه ومنطقيته.

ضعف تمييز الوقت والمسافات

تثبيط عمل الجهاز العصبي المركزي والتأثير على استجابة المخ للنبضات العصبية بالتعاطي المزمن للمخدر تؤثر على قدرة المدمن على تمييز الوقت والمسافة، وغالبا ما يشعر بطول الوقت والمسافة، لذلك قد نجده يستغرق أوقاتا طويلة في إنجاز المهام والنشاطات حتى البسيطة منها.

ضعف التأقلم والتوافق

شخصية مدمن البانجو تتسم بالانغلاق والانسحاب الاجتماعي وضعف التواصل وصعوبة التأقلم مع المتغيرات الحياتية، بجاب ضعف القدرة على التعبير عن المشاعر، واتصافه بالجمود العاطفي تجاه الآخر، مما يزيد من خسارته لدائرة علاقاته وتوترها، وزدياد حجم المشكلات والأزمات من حوله إذ يعاني من النفور المجتمعي وعدم القبول والتقبل.

ضعف على مستوى الذاكرة

من ضمن الصفات الشائعة هي النسيان المتواصل على مستوى الذاكرة المؤقتة وبشكل متكرر، إذ ينسى المدمن أغراضه ومواعيده ووعوده مما يشكل له مشكلات متلاحقة.

الغموض والعزلة

قبل انكشاف أمر إدمانه يحرص المدمن على إضفاء السرية حول تحركاته ومتعلقاته واحاديثه، لأن أغلبها متعلق بتناول البانجو وجلسات التعاطي والاتصال بالبيئة الإدمانية، من الوارد أن نكتشف مدمن البانجو من خلال العثور على أدوات تعاطي البانجو مثل ورق السجائر، التبغ المفروك وغيرها.
كما أن المدمن لا يفضل الاختلاط ويؤثر العزلة والانطواء، بسبب الاختلال العاطفي وعدم الارتياح النفسي والذي يرجع إلى الغضب الدفين تجاه الذات، انعدام التلذذ وعدم الرضا النفسي.

التهور واللامبالاة

التهور وعدم حساب العواقب والانفتاح على تجربة النشاطات الخطيرة والقيام بأي فعل بغض النظر عن نتائجه سمات شخصية مدمن البانجو، لهذا نجده دائما متورطا في أعمال الشغب وتعريض نفسه ومن حوله للأذى، كما يتصف باللامبالاة بنتائج افعاله، لذا يهمل رعاية أسرته، والقيام بمهام وظيفته، يعاني من الأزمات المالية، وقد يتورط في الأعمال الخارجة عن القانون.
أيضا يكون الشخص المصاب باضطراب تعاطي مخدر مثل البانجو منفتحا على تجربة شتى أنواع المخدرات مما يهدد بشكل دائم بالإصابة بجرعة زائدة مخدرة.

الشك والريبة والأوهام

تداخل مفعول البانجو مع كيمياء الجسم قد يسبب اضطرابا عقليا، مما يجعل تفكير المدمن فيمن حوله متصلا بأوهامه وتأويلاته الخاطئة عكس الواقع، وقد يصاب باضطراب ذهاني يجعله دائم الشك والتوجس فيمن حوله، كما تظهر عليه أعراض جنون العظمة والهلوسة والتصرفات الغريبة الغير منطقية.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



هل يتغير مدمن البانجو فجأة؟

لا يظهر التبدل والتغيير الطارئ على شخصية مدمن البانجو بشكل مفاجئ، حيث تأخذ صفاته الإدمانية في الظهور مرحلة تلو الأخرى.
بداية في فترة التجارب الأولى يكون من الصعب الكشف عن المتغيرات، ولكن عند الوقوع في الاعتماد النفسي والانشغال بجرعة المخدر تبدأ العلامات الجسدية والنفسية في الظهور، وعند بلوغ مرحلة الإدمان الدماغي وسيطرة الرغبة، ووصول الاختلال الهرموني إلى مراحل متقدمة، تتبدل الحالة العاطفية ويفقد المدمن السيطرة عليها وعلى سلوكياته، ليصبح كل ما يمر به قهريا، وبعض المدمنين يصلون إلى مرحلة الاضطراب تلك بعد عدة أشهر، وآخرين يصلون إليها بعد عام، لأن سرعة تطور الإدمان تختلف من فرد لآخر.

ماذا تفعل إذا كنت تتعامل مع شخصية مدمنة على البانجو؟

إذا كان أباك، أخاك، أو حتى الزوج وتعرفت على صفات مدمن البانجو لديه لا يجب أن تترك الصدمة العاطفية تحركك مما يجعل الانفعال والمواجهة المتأزمة هي المتحكمة في الموقف، فما يجب فعله هو معرفة أنك تتعامل مع مريض مصاب باضطراب عقلي، وتحركه السلوكيات القهرية، وفي تلك الحالة هو في حاجة إلى محاولة للتقرب منه وإقناعه عبر حديث داعم بخطورة ما هو فيه، وخلق دوافع حقيقة داخله تجعله على استعداد للاعتراف بالإدمان وعلاجه. كما يجب الابتعاد عن بعض الوسائل التي تزيد من سيطرة الأفكار الإدمانية عليه، ومن أبرز النقاط الأساسية للتعامل مع شخصية مدمن البانجو:

  • التزام الهدوء.
  • مواجهة متزنة بمعرفة أمر الإدمان وعرض المساعدة.
  • توقع الإنكار، لذا يجب المحاولة مجددا لعقد مناقشة حول الأضرار الواقعة.
  • إظهر قلقك دون انفعال وأكد على وجودك كمساعد وداعم.
  • بين الأضرار الواقعة عليك بسبب سلوكيات إدمانه.
  • ابحث عن دافع عاطفي قوي يحرك مشاعر المدمن ويزيد من نيته في الإقلاع.
  • ناقش معه تعريف الإدمان وتطوراته.
  • أكد له أن العلاج متوفر ويقف على قراره وحاجته للتغيير.
  • ابتعد عن اللوم والتهديد والعتاب إذا كان شخصية عنيدة.
  • توقف عن تلبية رغباته وتوفير ما يحتاجه و إمداده بالمال.
  • لا تتجه لتبرير أفعاله أو التستر عليه حتى لا تسهل له التعاطي.
  • لا تجعله يطغى على حياتك واتركه يواجه نتائج أفعاله.

تواصل مع متخصص لبحث سبل أخرى للإقناع عبر الواتس آب 00201154333341.
إذا رغب في العلاج ابدأ معه في معرفة خيارات برامج علاج إدمان البانجو وكن داعما له أثناء وبعد العلاج من أجل أن يحافظ على تعافيه.

ملخص المقال

البانجو له تأثير بالغ على مدمنيه من الناحية العاطفية والسلوكية ومعه تتغير ملامح هيئتهم وردود أفعالهم وصفاتهم النفسية والعقلية وتنحدر إلى مستويات الاضطراب والإهمال والفشل الاجتماعي والمهني.
شخصية مدمن البانجو تميل إلى الانفعال، الدفاعية والعدوانية، اللامبالاة والعزلة والجمود العاطفي.
من اجل انتشال المدمن مما هو فيه يجب أن نعامله على أساس أنه مريض يحتاج إلى الإقناع بالدعم والمساندة حتى يخضع للعلاج طواعية، ويمكن الاستعانة بالدعم المهني للاستشارة والاستفسار حتى يحصل على علاجه الصحيح ويمضى في طريق التعافي، قبل التوغل في الإدمان وتجربة مواد مخدرة أشد فتكا وسراسة تحيله للاصطراب الجسدي والعقلي الكامل.

للكاتبة: أ. حياة.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي وعلاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول صفات مدمن البانجو

متعاطي البانجو هو متناول المخدر على فترات متقطعة أو منتظمة متباعدة دون أن يسيطر عليه الاستخدام القهري، ولديه المقدرة على الامتناع دون أن تغلب عليه الأفكار الإدمانية القهرية لكنه قد يعاني من أعراض انسحاب، أما المدمن فهو الشخص الذي لا يستطيع التوقف أو التفكير في الإقلاع رغم الأضرار التي يعاني منه والمشكلات من حوله، إذ تسيطر على عواطفه وتفكيره أفكار الإدمان القهرية، ويعد التعاطي جزء لا يتجزأ من يومه وبغيره لا يستطيع الاستقرار أو الاتزان، ويمكنك الاطلاع على شخصية وصفات مدمن البانجو من خلال قراءة المقال أعلاه.

رغم ان البانجو يهيئ للمدمن في البداية طول مدة الجماع إلا أن قدراته الجنسية تنخفض تدريجيا مع تراكم المخدر داخل الجسم ويصيبه نوعا من البرود الجنسي وارتخاء العضو الذكري وصعوبة المحافظة على الانتصاب بسبب تثبيط عمل الجهاز العصبي، وقد أوضحت بعض الدراسات أن البانجو وما يشمله من مواد قد يتداخل في إيجابية الخصوبة لدى الرجل والمرأة نتيجة تأثيره على الجهاز التناسلي.

بالرغم من تعقيد شخصية مدمن البانجو، وارتفاع حجم الأزمات والمشكلات نتيجة معاشرته خاصة في الحياة الزوجية وإهماله لمسؤولياته ورعاية أسرته، إلا أن الزوجة قد يكون لها دورا هاما في إقناع الزوج بالعلاج خاصة مع خطورة استمرار الوضع على ما هو عليه تبعا للتطورات الإدمانية. وعلى زوجة مدمن البانجو أن تحاول بطرق هادئة ومناقشات مستمرة مع الزوج لإقناعه بالعدول عن طريق الإدمان كما وضحنا بالمقال، ولكن في حالة استمراره قد يكون من الخطر استمرار العلاقة الزوجية والبقاء معه تحت سقف واحد.

قد تصاحب مدمن البانجو أعراض اضطرابية عقلية تجعله يتصرف بدون وعي ممكن يجعله خطرا على نفسه والآخرين.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة