تعديل سلوك الطفل الانطوائي

تعديل سلوك االانطوائي

تعديل سلوك الطفل الانطوائي من بين أكثر التحديات التي تواجه الأسرة حينما يكون الطفل لديه اضطراب من الناحية السلوكية، وفي الحالة التي يكون فيها الطفل منطويًا يتعين على ذويه أن يقوموا بكل ما هو مستطاع في سبيل التحسين من حالة الطفل حتى لا ينمو هذا الاضطراب معه في فترات ومراحل عمره القادمة، وفيما يلي نوضح الأساليب التي من خلالها يمكننا القيام بتعديل سلوك الطفل الذي يُعاني العزلة، والانطواء، كما سنوضح أنواع الانطواء التي من الممكن أن تصيب الطفل، وسبل العلاج الملائمة.

ما المقصود بالانطوائية؟

الانطوائية1 هي من بين الاضطرابات التي قد يُعاني منها بعض الأشخاص، وهي تعني الميل إلى العزلة، كما أنه الانطواء هو مقابل الانفتاح، والانطواء يقف حاجزًا أمام كل من يُعاني منه ضد تكوين علاقات، أو روابط، وعلاقات اجتماعية، والانطوائية تجعل للشخص سمات خاصة به يتميز بها عن أي شخص آخر، ومن الممكن أن يُصيب هذا الاضطراب الكبار، والأطفال.

تعديل سلوك الطفل الانطوائي من الممكن أن يتم بشكل صحيح إذا ما تم التعرف على المعنى العام للسلوك الانطوائي، حيث أن التعديلات السلوكية تتطلب الوعي والدراية التامة بطبيعة ما يصدره الطفل من سلوكيات.

وكما تعرفنا على تعريف الانطوائية بشكلٍ عام، نتطرق إلى تعريف الطفل الذي يتسم بالانطوائية، وهذا من خلال سياق حديثنا بالفقرة التالية:

ما هو تعريف الطفل الانطوائي؟

تعريف الطفل الانطوائي2 الذي توصل له خبراء الصحة النفسية والسلوكية للأطفال أنه ذلك الطفل الذي يفضل أن يبقى وحيدًا ومنعزلًا لفترات طويلة من يومه، كما أنه طفل لا يفصح عن ما بداخله بسهولة، ولا يبدي مشاعره للآخرين، ويقضي يومه بغرفته، وقد تكون لديه معاناة نفسية كالاكتئاب، والطفل المنطوي لم تصبه تلك السمة بشكلٍ مفاجئ، بل جاءت نتاج عدد من العوامل ربما كان لها أثر كبير على سلوكيات الطفل.

ولكي نتمكن من تعديل سلوك الطفل الانطوائي فكان من الضروري أن نوجد تعريف للطفل المعاني من الانطواء، وفيما يلي توضيح لأهم مسببات الانطواء لدى الأطفال.

ما هي أهم مسببات الانطواء لدى الطفل؟

تعديل سلوك الطفل الانطوائي يستدعي التطرق إلى أهم مسببات3 الانطواء لدى الطفل، والتي نذكرها على هذا النحو الآتي:

  • الانطواء في أغلب الحالات يكون السبب الرئيسي المؤدي إليه هو الجينات الوراثية، حيث أن الانطواء سمة من سمات الشخصية، والتي تقبل التوريث.
  • قد يكون المجتمع من حول الطفل يجعله يميل نحو الانطواء، وعدم مشاركة الطفل بالعديد من أمور الحياة.
  • الطفل المنطوي في أغلب الأحيان لا يتم توجيه سبل الدعم والتشجيع له، وهذا قد يؤثر بالسلب على سمات شخصيته، ويجعله أكثر احتفاظ بالسلوك المنطوي، وذلك على النقيض من الطفل المنفتح فدائمًا من حوله يشجعونه كي يصبح أفضل.

وبعد أن تطرقنا لأهم المسببات التي قد تزيد من ظهور سمة الانطوائية على الطفل، نتحدث فيما يلي عن أهم الأعراض التي نستدل منها على أن الطفل يحتاج إلى تعديل سلوكي فيما يخص الانطوائية، ورغبته الدائمة في الانعزال.

9 علامات تحذيرية تظهر على الطفل الانطوائي تعرف عليها

تعديل سلوك الطفل الانطوائي يحتاج إلى بعض الممارسات، والخطط العلاجية، والتي يكون تحديدها بالاتفاق ما بين ولي أمر الطفل، وطبيبه المعالج، ومن بين أهم العلامات التحذيرية4 التي تظهر على الطفل، وتشير إلى انطوائيته ما يلي:

  • الطفل الانطوائي يتسم بأنه أكثر فضول، ويرغب في الاستكشاف بشكل دائم للعالم الذي يحيط به، ومن جانبٍ آخر فهم يفضلون مراقبة كل شيء، كما أنهم لا يفضلون المخاطرة، أو المغامرة.
  • لديهم حساسية شديدة تجاه بيئتهم المحيطة، كما أنهم يمتلكون سمات الخجل، ولا يستطيع مواجهة حشد كبير من الأشخاص، أو التعامل معهم، فهو أكثر انغلاق على نفسه.
  • يحتاج لوقت طويل كي يعتاد على الآخرين، وبالأخص الأطفال من نفس عمره، فلا يندمج معهم بسهولة.
  • المكوث بغرفة النوم لوقت طويل، ويستغرق الطفل الانطوائي ساعات من يومه وحيدًا.
  • الطفل الانطوائي بعد ممارسته لأي نشاط يحتاج لوقت بعد انتهائه لكي يستعيد طاقته مرة أخرى ليتعامل بشكل طبيعي، فهو يحتاج لفترة الراحة أكثر من غيره، وقد يبكي نتيجة اللعب كثيرًا دون راحة.
  • من بين الأعراض الشائعة القلق، وبعض أعراض الاكتئاب الخفيف.
  • الطفل الانطوائي لا يأخذ الأمور بسطحية بل يتسم بعمق التفكير، وقد يظهر الطفل الانطوائي أكبر من مرحلته العمرية الفعلية.
  • الطفل الانطوائي بحكم تلك السمة يُعد شخصية داخلية، أي أنه لا يفصح عما بداخله، لذا فهو لديه معاناة حينما يُريد أن يُعبر عما بدخله، أو عن مشاعره.
  • يعتمدون على أفكارهم ومعتقداتهم الداخلية، ولا يأخذون رأي الآخرين، فلا يرغبون أن يتلقوا الإرشاد، أو  التوجيه من أحد.

وبعد أن أوضحنا بعض الأعراض والعلامات التي تشير إلى أن هذا الطفل انطوائي نتعرف على أهم أنواع الانطواء التي قد يُعاني من أحدها الطفل.

4 أنواع للانطواء عند الأطفال فما هي؟

هناك العديد من أنواع الانطواء عند الأطفال 5 وهي ما سنذكره من خلال الآتي:

  • الانطواء من النوع الاجتماعي، وهو النوع المتعارف عليه والكلاسيكي من الأنواع الخاصة بسمات الشخصية الانطوائية، وهو النوع الذي يكون فيه الشخص يعيش منعزلاً عن الآخرين، ولا يكون لديهم روابط اجتماعية إلا في أضيق الحدود.
  • الانطواء الاستبطاني، أي الشخص الذي يكون طيلة الوقت يعيش وسط خيالاته، وتفكيره الداخلي، وهو صورة من صور الانطواء الفكري، فهم دائمًا منخرطون بأفكارهم، وخيالهم واسع الأفق واللا محدود.
  • نوع الانطواء المتسم بالقلق، وهو في الغالب نوع من الصراع ما بين واقع الطفل ووسطه المحيط، فالطفل لا يستطيع التعامل مع المجموعة، ويكون دائمًا في حالة قلق واضطراب من الحشود الكبيرة.
  • الانطوائية المنضبطة، وهذا النوع من أنواع الانطواء عند الاطفال  يُعد هو الأقل انتشارًا، فهو يحتاج إلى بعض الوقت قُبيل الاندماج وسط مجموعة من الأطفال، وفي تلك الحالة يكون الانطواء مشروط بمدى تقبل الشخص المنطوي لمن حوله، فإن تقبلهم يزول عنه الانطواء، وإن لم يتقبلهم يظل على حالته من الانطوائية، ويكون راغب في الانعزال.

علينا قبل أن نُقبل على علاج الطفل أن نعرف جيدًا أي نوع من أنواع الانطواء يُعاني منه الطفل، ويؤثر على سلوكياته، وفيما يلي نتعرف على أهم السبل التي من الممكن أن نستخدمها لتعديل السلوك الانطوائي لدى الطفل.

 5 خطوات ل تعديل سلوك الطفل الانطوائي

تعديل سلوك الطفل الانطوائي يستدعي القيام بالآتي:

  • لا بد من أن يفهم الشخص سلوك طفله المنطوي، وهذا سيسهل بشكل كبير من النمط الخاص بالتعامل مع الطفل، وما يجب أن يقوم بفعله للتحسين من سلوكيات الطفل، مع ضرورة التركيز على السمات غير الطبيعية التي استجدت على صفات الطفل وطبيعته.
  • يجب أن تكون تفضيلات الطفل أي الأمور التي يفضلها موضع اهتمام وتقدير ممن حوله وبالأخص من والديه، مع ضرورة أن يتحدث الأبوين إلى ابنهم للتعرف على ما يعانونه من مشكلات.
  • ضرورة قبول الطفل بكل ما يملكه من سمات، وبكل سلوكياته، فلا بد من محاولة تشجيعه ليكون أفضل، ويكون أكثر احتكاك بالعالم من حوله.
  • ضرورة تقديم كافة سبل الدعم للطفل، وتقديم مختلف الدوافع التي تجعله أكثر تحمس للاندماج ورفض العزلة.

كيف يتم علاج الطفل المنعزل

علاج الطفل المنعزل لا بد أن يكون وفق أسس طبية سليمة، مع الاستعانة بالمستشار النفسي، والذي يستطيع بخبرته  أن يسيطر على حالة الطفل ويمنع من تفاقم السلوك الانطوائي، ويساعد في الحد من تطوره بمراحل عمرية متقدمة، فالعديد ممن لديهم مشكلة الأطفال المعانين من الانطواء وتتساءل بعض الأمهات ابنتي الصغيرة انطوائية فما هي الخطوات الأفضل لعلاجها، والعلاج يتمثل في الآتي:

  • ضرورة أن يتم إجراء مقابلة مع مستشار نفسي يقدم علاج الانطواء للأطفال بكل سلاسة، ومن دون تعقيد حتى يتسنى للآباء التعامل بشكل أفضل مع أطفالهم المنطوين على أنفسهم.
  • تلك الجلسات من المهم أن يحضرها الطفل مع أبويه، فالطبيب بإمكانه التشخيص والعلاج بدقة، وفصل بعض الاضطرابات النفسية عما قد يعانيه الطفل من بعض المشكلات النفسية الأخرى.
  • سيبحث الطبيب مع الوالدين أهم سبل العلاج النفسي وكيفية التعامل الصحيح مع الطفل مع ضرورة أن يبث في الآباء ضرورة فهم الطفل، ومساعدته في التخطي لانطوائه نحو العالم الأكثر اتساع من حوله.

يجدر الذكر بأن مركز دار الهضبة لتعديل السلوك ومحاربة الإدمان والاضطراب النفسي يعد من بين أكثر المراكز شهرة في العلاج لمثل تلك الاضطرابات ومن بينها تعديل سلوك الطفل الانطوائي ومساعدته أن يتخطى تلك المحنة ليتعامل مع الوسط الخارجي الأكثر انفتاح.

تعديل سلوك الطفل الانطوائي هو ما قد تطرقنا له من خلال الفقرات السابقة، وقد أوضحنا مفهوم الانطواء، وأهم أنواعه والتي قد يكون الطفل مصاب بأحدها، كما قد عرضنا تفصيل يوضح أهم الأعراض التي تعد علامات تشير لانطوائية الطفل، مع مناقشة الأسباب، وطرق التعامل، وسبل العلاج الممكنة

 

إخلاء مسؤولية

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر الأطباء المتخصصيين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبدًا عن الاستشارة للأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو  علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون اللجوء لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

 

المصادر:


1. What Is an Introvert_ Personality, Characteristics, Type, and More

2. Tips for Raising an Introverted Child

3. What causes children to grow up either introverted or extroverted_ Is it due to the parent’s style of nurturing_

4. 10 Signs Your Baby (or Toddler) Is an Introvert _ Psychology Today

5. 4 Types of Introvert Personality _ Private Therapy Clinic

يشارك:
Share on facebook
الفيسبوك
Share on whatsapp
واتسآب
Share on twitter
تويتر
Share on linkedin
لينكدإن

المزيد من المقالات

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة متعددة، ومن خلال ما يلي نتعرف على أكثر الأسباب شيوعًا والتي تتسبب في الاضطرابات المزاجية لدى العديد من الأشخاص، مع التوضيح

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار قد يندهش له البعض حيث يظنون أن التعديلات السلوكية في أغلب الأوقات إن لم تكن في جميع الأوقات تكون موجهة فقط للأطفال

كيفية التعامل مع مريض الضلالات

كيفية التعامل مع مريض الضلالات

كيفية التعامل مع مريض الضلالات؟ سؤال قد يُحير البعض لأن الضلالات معتقدات لا أساس لها من الصحة ولا تستند إلى الواقع، على الرغم من وجود

الضغط النفسي عند الاطفال

الضغط النفسي عند الاطفال

الضغط النفسي عند الاطفال يُعد واحد من بين الاضطرابات النفسية الأكثر شيوعًا لديهم، والذي ينشأ نتيجة عدد من الأسباب والتي لا تُعتبر مجهولة، وهي التي

الأسئلة الشائعة

ما هو الفارق ما بين الطفل الانطوائي والطفل المنفتح؟

الأشخاص ممن لديهم ميل ناحية السلوك الانفتاحي يميلون إلى الاندماج والنشاط بالوسط المحيط بهم، ومن جانب آخر فإن الطفل المنطوي لا يفضل البقاء مع من حوله، ويرغب وبشدة في التواجد بمفرده، ومن الممكن أن نساعدهم بمحاولة تقديم مختلف سبل الدعم، ومراعاة احتياجاتهم للتطوير من روابطهم وعلاقاتهم الاجتماعية.

كيف بالإمكان معرفة أن الطفل منطوي أو لا؟

منطوي معناها باللغة الإنجليزية intro  أي متجه نحو الداخل، أو الشيء الذي يميل للانعطاف نحو الداخل وهو الطفل الذي يميل للانغلاق، ويميلون للصمت، ويكونون أكثر تحفظ ولا يبدون مشاعرهم أمام الغير.

ما هي أهم نصيحة للتعامل الجيد مع الطفل الانطوائي؟

ينصح خبراء السلوك بأن يكون التعامل في إطار احترام ذات الطفل وتفضيلاته، مع ضرورة توفر الوعي بسمات شخصية الطفل وطبيعته، وذلك للتعامل معه بشكل أكثر إيجابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *