شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

تجربتي مع ليرولين


يد شخص تمسك بحبوب ليرولين ويروي تجربتي مع ليرولين

بدأت تجربتي مع ليرولين عندما كسرت فَكي السُفلي في حادثة سيارة، وكنت لا أقوى علي احتمال الألم لكن عندما توقف الطبيب عن وصفه لي، لم أستطع التوقف عن تعاطيه ببساطة..

بل أصبحت أشتريه دون وصف الطبيب، وتعاطيته بجرعات أكبر من التي تم وصفها سابقاً لي، لأنه لم يعد يُشعرني بنفس النشوة السابقة حتى وجدتني أتحول إلى شخص مُختلف تماماً عن ذاتي السابقة..

وذلك التغير لم ألاحظه بنفسي بل من حولي من الأصدقاء والعائلة بدأوا يخبروني أنني أصبحت مِزاجي بشكل سئ، وسريع الانفعال بلا سبب يُذكر، وبدأ من حولي يتجنبون رؤيتي ومُحادثتي، ورغم ذلك لم أعد لصَوابي .

كانت بداية نهاية تجربتي ادمان ليرولين مع سعيي لإيجاد وظيفة جديدة بعد تركي لوظيفتي السابقة بسبب شجاراتي المُستمرة مع مَن حولي كما سأقصُص عليكم الآن.

تجربتي مع ليرولين في تحليل المُخدرات( تجربتي مع تحليل ليرولين) :

كانت وظيفتي الجديدة التي تقدمت لها، تتطلب إجراء تحليل للمخدرات، ولأنني أعلم أن ليرولين المادة الفعالة له لا تظهر في تحليل المخدرات الروتيني، فقمت بإجراء التحليل دون خوف..

لكنني لم أكن أعلم أن دواء ليرولين قد تم إدخاله في جدول المخدرات في مصر، فكانت تلك الشركة قامت بإدراج تحليل مُخصص للمادة الفعالة لدواء ليرولين، فلم يتم قبولي في الوظيفة وأصبحت عاطلاً عن العمل.

كانت تجربتي مع تحليل ليرولين بداية النهاية في تجربتي مع ليرولين، لكني لم أذهب مباشرة لمركز متخصص لعلاج الإدمان، وحاولت الإقلاع عن إدماني مع نفسي في بداية الأمر كالآتي.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



تجربتي مع البريجابالين (ما هو ليرولين ؟) 

بدأت أبحث عن ما هو ليرولين ؟ فوجدت أنه من الأدوية التي تُعالج الصرع، والألم العصبي الناتج عن مرض السكر أو الحزام الناري، أو إصابات العمود الفقري..

كما يُستخدم في علاج مرض الألم العضلي التليفي (Fibromyalgia) حيث إن ليرولين المادة الفعالة له هي البريجابالين، وهي مشابهة لمادة داخل الجسم تعمل من خلال تقليل نشاط الخلايا العصبية للجهاز العصبي المركزي والطَرفي..

لذلك قام الطبيب بوصفه لي لتقليل الألم الشديد الناتج عن كسر فَكي السُفلي.

هل يعتبر ليرولين من المخدرات ؟

في تجربتي مع ليرولين، وبعد إدماني له دون الشعور بذلك، وبعد تجربتي مع تحليل ليرولين، قمت بالبحث لمعرفة هل يعتبر ليرولين من المخدرات ؟ وقد وجدت أنه تم إدراجه حديثاً في جدول المخدرات في مصر.

وقد أصبح في جدول المخدرات بسبب ظهور عدد كبير ممن أدمنوه، فقامت السُلطات المعنية في مصر بإدخاله جدول المخدرات لحماية الأفراد من استخدامه بشكل خاطئ.

راسلنا علي 01154333341

حبوب تساعد على ترك ليرولين :

لم أستطع الإقلاع عن إدمان ليرولين بمفردي، لأن بمجرد توقفي عن تعاطيه سرعان ما أختبر الأعراض الانسحابية التي تجعلني أُسارع لأخذ دواء ليرولين مرة أخرى ..

لكن للأسف لم أجد نتيجة لبحثي عن حبوب تساعد على ترك ليرولين، لأن تجارب ليرولين وإدمانها قليلة جداً نظراً لأن دواء ليرولين جديد في عالم الإدمان..

فكانت خطوتي التالية البحث عن اعراض انسحاب ليرولين لأتأكد أن ما أعانيه هو الأعراض الانسحابية لليرولين.

تجربتي مع ليرولين والأعراض الانسحابية :

عندما قمت بالبحث عن اعراض انسحاب ليرولين، وجدت أنها ما أشعر به بالفعل عند التوقف عن تعاطي ليرولين وتتمثل في الآتي :

  • الصداع.
  • العدوانية.
  • القلق والتوتر.
  • التوهان.
  • التعرق المُستمر.
  • الأرق.
  • ضربات القلب السريعة.
  • حدوث تشنجات ونوبات صرع.
  • تغيرات في الحالة المِزاجية.
  • حدوث تغيرات في التصرُفات.
  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال.
  • الاكتئاب.
  • الحنين الشديد لدواء ليرولين: فلم أكن أكاد أتوقف عن التعاطي حتى أشعر برغبة شديدة لتناوله مرة أخرى.

كل ما ذكرته سابقاً عانيت منه بالفعل مرات عديدة في تجربتي مع دواء ليرولين حتى بدأت أعاني من أفكار انتحارية، وكان قد مر عام على محاولاتي المستمرة للإقلاع عن الإدمان التي باءت بالفَشل المُستمر..

عندئذ قررت أن أبحث عن مركز لعلاج الإدمان، فنصحني أحدهم بمركز الهضبة، وقررت الذهاب إليه لأتعالج.

تجربتي في علاج ليرولين (علاج ليرولين ١٥٠ ) مع مركز الهضبة :

عندما ذهبت إلي مركز الهضبة قمت بزيارة الطبيب المختص وقد قام بوصف مراحل العلاج لي حيث مرحلة سحب السموم هي الخطوة الأولي دائماً يليها إما العلاج الداخلي أو العلاج الخارجي ومرحلة التأهيل المتقدم أيضا ثابتة لجميع المدمنين كالآتي :

مرحلة الرعاية وسحب سموم ليرولين من الجسم  :

يتم فيها الآتي :

  • فحص اعراض انسحاب ليرولين كما ذكرناها.
  • فحص شامل على وظائف الجسم.
  • عمل فحص نفسي مع طبيب النفسية المُختص.
  • الخطو الأخيرة والرئيسية هي طرد سموم ليرولين من الجسم :

تتراوح مدة تلك المرحلة بالاعتماد على شدة الدرجة الإدمانية لدواء ليرولين، والفترة التي تعاطى فيها المدمن دواء ليرولين، وتتم تحت إشراف فريق طبي مختص، وقد يتم وصف أدوية لتقليل الأعراض الانسحابية إذا كانت شديدة.

أدوية تساعد على تقليل اعراض انسحاب ليرولين :

في تجربتي مع ليرولين، أخبرني الطبيب بأنني بحاجة لأدوية لتقليل الأعراض الانسحابية عندما قصصت له محاولاتي المستمرة على مدار عام للإقلاع عن إدماني..

لكنه أخبرني أنه لا يوجد دواء يشفي من إدمان ليرولين، لكنها فقط ستقلل الأعراض الانسحابية حتى أستطيع التعايش معها وأخبرني بالأدوية كالآتي :

  • دواء كلونيدين Clonidine : يستخدم كدواء مهدئ لعلاج الأعراض الانسحابية لليرولين، لكنه يُستخدم أيضاً لعلاج الضغط المُرتفع.
  • دواء ديكسميديتوميدين Dexmedetomidine : يستخدم كدواء مهدئ أيضاً إذا لم يتوفر دواء كلونيدين لأي سبب أو لا يمكن وصفه للحالة.
  • أدوية مضادة للاكتئاب مثل مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية SSRIs : لعلاج الاكتئاب الناتج عن توقف تعاطي ليرولين.
  • دواء بينزوديازيبين benzodiazepines : لعلاج نوبات الصرع والتشنج التي قد تحدث.
  • دواء اوندانسيترون Ondansetron : يستخدم لمنع الغثيان والقيء.
  • دواء ترازودون Trazodone : يستخدم في المساعدة علي النوم حيث إن الأرق من الأعراض الانسحابية الشائعة بسبب إدمان ليرولين.

لكن يجب تأكيد أن تلك الأدوية يتم صرفها حسب حالة كل مدمن بما يتناسب معه، وتحت إشراف طبي متخصص، فالأدوية ليست واحدة للكل، وقد تسبب أعراض جانبية خطيرة.

  • تنويه هام

 تم ذكر الأدوية كمعلومات للمعرفة فقط، ويجب عدم استخدامها إلا بأمر الطبيب المختص الذي قام بفحص الحالة، وهذا لا يعني أن تلك الأدوية بعينها تستخدم في مركز دار الهضبة، حيث أن المركز يقوم  باتباع بروتوكول دوائي خاص به بما يتوافق مع الأدوية المصرح بها من وزارة الصحة.

ويتم بعد ذلك تصميم خطة علاجية  بما يتناسب مع كل حالة، حيث يتم اختيار مرحلة العلاج الداخلي أو مرحلة العلاج الخارجي كالآتي.

اتصل بنا علي 01154333341

مرحلة العلاج الداخلي :

في تجربتي مع ليرولين، اخترت مرحلة العلاج الداخلي بما يتناسب مع حالتي كما أخبرني الطبيب بسبب فشلي في الإقلاع عن الإدمان بمفردي..

حيث فيها يتم دخول المدمن مركز الهضبة فترة تتراوح ما بين شهر إلى ثلاثة أشهر وتستخدم طريقة أو أكثر من طرق العلاج الآتية :

العلاج الفردي:

 من خلال الاستشارة المستمرة مع الطبيب المختص مع المدمن بمفردهم، مما يتيح للمدمن وقت الطبيب المختص كاملاً  للتركيز على مشاكل المدمن الشخصية والتحديات التي يواجهها بعد الإقلاع عن الإدمان.

العلاج الجماعي :

 ويُعد أفضل حيث يتم فيه مشاركة تجارب ليرولين الخاصة بـمدمنين آخرين مروا بنفس التجربة من خلال مشاركة تجاربهم وخبراتهم التي مروا بها أثناء إقلاعهم عن الإدمان، والتحديات التي واجهوها حتى لا يحدث لهم انتكاس مرة أخري، كما يساعد العلاج الجماعي في تعلُم مهارة التعامل مع الآخرين مرة أخرى والتي خسرتها بسبب الإدمان وانقطاع علاقاتي بمن حولي.

العلاج السلوكي المعرفي :

 هو افضل علاج مُتعارف للاقلاع عن إدمان ليرولين، ويهدُف إلى تحسين القوة العقلية والنفسية من خلال الكشف عن السلوكيات والأفكار التي تُراود المدمن وتجعله يرغب للعودة لإدمانه مرة أخرى..

 كما يتم فيها تنظيم المشاعر والتحكم بها، وتعلُم مهارات التأقلم مع الظروف المُختلفة لمنع حدوث الانتكاس، فالهدف من العلاج السلوكي المعرفي هو فحص المدمن كَكُل والعمل على شخصيته وسلوكياته لتغييرها للأفضل..

وتحديد السلوكيات التي يصعب تغييرها، ومحاولة التوصُل إلي أساليب للتحكم في تلك السلوكيات حتى لا تُسبب الانتكاس مرة أخرى مما يُسهل الإقلاع عن إدمان ليرولين، وقد كان ذلك التحدي الرئيسي في تجربتي مع ليرولين.

الحوافز التحفيزية (motivational incentives) :

يعرف أيضاً بإدارة الطوارئ ويعتمد على نظام الثواب والعِقاب حيث يتم إعطاء جوائز على الأفعال الجيدة مثل سلبية تحاليل المخدرات أو الالتزام بحضور جميع مواعيد الاستشارات..

بينما إذا حدث انحراف عن المسار الصحيح للخطة العلاجية الموضوعة مثل عدم الإلتزام بالحضور أو حدوث الانتكاس يتم عقاب المُدمن، وقد أثبتت تلك الطريقة فعاليتها في علاج إدمان ليرولين، وفي تجربتي مع ليرولين.

المقابلات التحفيزية :

تتم من خلال استشارات يتم فيها التركيز على المدمن مُصممة لتغيير سلوكيات المدمن من خلال استكشاف ذاته، وحل ازدواجية التصرفات إن وُجدت..

وعلى عكس طرق العلاج الأخرى التي لا يقوم فيها الطبيب المُختص بتوجيه المُدمن مباشرة، يقوم المُعالج المختص بدور حيوي ومُوجه للمدمن من خلال الأسئلة المفتوحة والتوجيهات المُباشرة من المُعالج المختص دون عدائية أو أحكام سابقة من المُعالج المختص.

والطرق التي سبق ذكرها قد يتم الدمج بين أكثر من طريقة أو استخدام طريقة واحدة في خطة العلاج.

مرحلة العلاج الخارجي :

في تجربتي مع ليرولين لم أقم باختيار العلاج الخارجي لعدم تناسبه مع حالتي كما أخبرني الطبيب المختص، لكني عرفت أنه يتم فيها استخدام أحد الطرق العلاجية السابق ذكرها في مرحلة العلاج الداخلى ومُتاحة للمدمنين الذين لا يستطيعون ترك أعمالهم أو حياتهم فترة من الزمن للمكوث داخل مركز الهضبة..

حيث يتم العلاج في العيادات الخارجية بالحضور للمواعيد المحددة مع الطبيب المختص، وربما يبدو خيار العلاج الخارجي أفضل لبعض المدمنين إلا أنه له عيوب سيئة بسبب أنه لا يفصل المدمن تماماً عن حياته والظروف التي دفعته للإدمان..

مما يزيد من نسبة حدوث الانتكاس بشكل كبير مُقارنة بالعلاج الداخلي بالمكوث داخل مركز الهضبة، لكنه يظل خيار متاح أمام من لا يستطيعون ترك أعمالهم بسهولة.

مرحلة التأهيل المتقدم في تجربتي مع ليرولين :

لم يكن علاج إدمان ليرولين قد اكتمل من لحظة خروجي من مركز الهضبة، بل إن الطبيب أخبرني أن الجزء الصعب في تجربتي مع علاج ليرولين قد بدأ..

حيث بدأت أتعلم كيف أتأقلم مع حياتي بعد إقلاعي عن الإدمان، وكيف أتعامل مع الظروف المُحيطة دون الضعف واللجوء إلى تعاطي ليرولين مرة أخرى، وكيف أقوم بإعادة تشكيل حياتي لتحقيق سعادتي التي أسعى إليها..

وكيف أواجه الإغراء المستمر الذي قد أتعرض له ويسبب حدوث انتكاسة لي، حيث تستمر مرحلة التأهيل المتقدم حوالي سنة وقد تزيد أتعلم فيها مهارات منع حدوث الانتكاس، أحضر فيها مواعيد محددة كل فترة لمناقشة المشكلات التي واجهتها مع مختصين لكي أتعلم كيفية التعامل الصحيح مع تلك المشكلات..

كما أقوم بحضور استشارات مستمرة في جروبات جماعية أو فردية لمشاركة خبراتنا.

تجربتي بعد ترك ليرولين :

فكأنما قد عدت للحياة من جديد بعد موتي، فمن خلال تجربتي مع ليرولين وإدمانه أدركت أن إدماني جعلني شخصاً مقيتاً تركني كل من حولي بسبب تنافرهم مني ومن تعاملي فقد كنت سريع الانفعال بلا أي سبب يُذكر.

كما أني أفلست حيث صرفت كل مالي على إدماني، فبعد ذهابي لمركز الهضبة وعلاج إدماني قد عدت لذاتي السابقة السوية ووجدت وظيفة مناسبة وعاد أصدقائي وعائلتي يزوروني كالسابق.

 

الكاتبة / د. بسنت عثمان

في تجربتي مع ليرولين سألت الطبيب المُختص المسئول عن حالتي لماذا يتم وصف دواء قد يُسبب الإدمان مثل ليرولين، فأخبرني أنه لا يُسبب الإدمان إذا تم استخدامه كما وصفه الطبيب بالضبط، كما أن احتمالية إدمانه تختلف من شخص لآخر خاصة إذا كان لديه تاريخ عائلي بوجود أشخاص مدمنين.

كان ذلك أول سؤال قمت بسؤاله لطبيبي في تجربتي مع ليرولين عندما ذهبت إلى مركز الهضبة، فأخبرني أنها عادة تنتهي الأعراض الشديدة خلال يومين لكن قد تمتد لأسابيع، ولذلك تم وصف أدوية لي لتقليل الأعراض الانسحابية لإدمان ليرولين.

يتراوح سعر حبوب ليرولين ما بين 70 جنيها حتي 105 جنيها باختلاف تركيزاته لكني قمت بشرائه من السوق السوداء بأسعار مُضاعفة حيث استغلوا حاجتي بعد إدخال الدواء جدول المخدرات، ولم أستطع شرائه من الصيدليات.

إخلاء المسؤولية الطبية: 

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.

ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *