شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

تجربتي مع التمباك (الشمة)


مخدر التمباك ومجموعة من السجائر كانت السبب وراء تجربتي مع التمباك (الشمة)

في هذا المقال سنرصد لكم تجربتي مع التمباك (الشمة) وأهم المعلومات حول هذه المادة، مثل أضرارها، وكيفية التوقف عن تناولها فالتمباك أو الشمة عبارة عن أوراق التبغ يتم ضغطها، ومضغها في الفم، ويستخدمها الكثير من الناس حول العالم فهي تعطي تأثير المخدرات، ولها أضرار كثيرة.

كيف كانت تجربتي مع التمباك (الشمة)؟

بدأت تجربتي مع التمباك (الشمة) في مُحاولة مني للتوقف عن التدخين، حيث سمعت من الكثير من الأشخاص أن مُستوى المواد الكيميائية الضارة فيها أقل مُقارنةً بدخان التبغ، لذا بدأت بمضغها وأنا غير مُدرك لأضرارها، حتى تحولت إلى عادة بالنسبة لي. 

كان أحد أصدقائي من دولة أخرى يستخدم التمباك واقترح علي تجربتها، فهذه المادة في بلده مشهورة جدًا، وتُعد من ضمن العادات المُنتشرة في بلده، لذا جربت بالفعل التمباك، أول استخدام لي شعرت بنشوة تشبه نشوة تدخين السجائر أو التبغ العادي ولكن صاحبه تعرق، واحمرار عيني، وبالطبع تغير لون لساني وأسناني إلى اللون البرتقالي المائل للون الأحمر.

تجربتي مع التمباك (الشمة) كانت طويلة، حيث علمت مع استمراري للاستخدام أن هناك مقاهي مُخصصة لتناول مثل هذا النوع من التبغ، لذا كنت أذهب إلى هذه المقاهي بشكل دوري، ولكن مع الوقت شعرت بآثاره السلبية على صحتي.

أول ما شعرت به هو رائحة الفم الكريهة التي تلازمني طوال الوقت حتى لو غسلت أسناني، وأيضًا تغير لون الأسنان، وبعدها بدأ تآكل الأسنان يزداد عندي، وقدرتي على التذوق والشم قلت بنسبة كبيرة، بجانب أن لثتي أصبحت ضعيفة وحساسة، كل هذه الأعراض بدأت تظهر بالتدريج، حتى قررت الذهاب لطبيب الأسنان، وعندما ذهبت له علم فورًا بشأن مضغي للتمباك، لذا حكيت له تجربتي مع التمباك، وأخبرني أنه يجب علي التوقف عن التمباك، وإلا سأعرض نفسي لأضرار خطيرة مثل فقدان الأسنان، وزيادة احتمالية الإصابة بسرطان الفم، والحنجرة، والحلق والمريء.

عندما سمعت هذا قررت ترك الشمة بشكل نهائي، وقررت أن أتوجه إلى مركز علاجي متخصص يُساعدني على الإقلاع عن مضغ التبغ أو التمباك نهائيًا، وبعدها بدأت تجارب جديدة مع ترك التمباك.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



تجارب ترك التمباك التي عشتها

عندما قررت أن أوقف تجربتي مع التمباك (الشمة) عزمت على الذهاب إلى مركز علاج إدمان متخصص ليُساعدني، وهناك عشت تجربة رائعة، كما أني سمعت تجارب ترك التمباك لأشخاص معي في المصحة.

أولًا اخترت مستشفي دار الهضبة لعلاج الإدمان، وما جعلني اختار هذه المستشفي هو وجود فريق طبي مُتخصص لعلاج إدمان التبغ، في المستشفي شرح لي الطبيب ما هي خطوات العلاج، وأعلمني أنه عند التوقف عن تعاطي التبغ أو التمباك ستظهر أعراض انسحاب، وقال لي أن هذه الأعراض سيعتمد ظهورها، وحدتها على مقدار التمباك الذي يمضغه الشخص، حيث يُمكن أن تظهر بعد 30 دقيقة من آخر استخدام، أو يُمكن أن تُزيد عن ذلك، ومن ضمن أعراض الانسحاب ما يلي:

  • الرغبة الشديدة في مضغ التمباك.
  • شعور بالوخز في القدمين واليدين.
  • التعرق، والغثيان، ويُمكن حدوث تشنجات بطنية.
  • الإمساك، وكثرة الغازات في البطن.
  • الصداع، والسعال، والتهاب الحلق.
  • الأرق، وصعوبة التركيز، والقلق، والتهيج.
  • الاكتئاب، وزيادة الوزن.
  • معدل ضربات قلب بطيئة.

وأعلمني الطبيب أن سبب الرغبة الشديدة تلك هي مُستقبلات النيكوتين في الدماغ، حيث تتم زيادة المُستقبلات نتيجة لاستخدام النيكوتين، وهذه المُستقبلات تجعلك ترغب في مضغ التمباك، وعند تجاهل تلك المستقبلات تظهر أعراض الانسحاب. 

وبالفعل عند توقفي عن التمباك لفترة قصيرة لا تتعدى الساعات شعرت بكثير من هذه الأعراض، واستمرت هذه الأعراض لأكثر من أسبوعين، وفي هذه الفترة تلقيت الكثير من العلاجات في المصحة لعلاج أعراض الانسحاب، وعلاج الإدمان.

علاج أعراض ترك الشمة في مستشفى دار الهضبة

نصحني البعض باستخدام بديل الشمة مثل لصقة النيكوتين، أو لبان النيكوتين كطريقة للإقلاع، ولكنني فضلت أن أذهب إلى  مصحة متخصصة لتلقي العلاج بشكل صحيح حيث بدأ العلاج بخطة مُخصصة تناسب حالتي وإدارة أعراض الانسحاب، ومنها علاجات بالأدوية الموصوفة، وأعلمتني المصحة أن هذه الأدوية موافق عليها من وزارة الصحة المصرية.

أيضًا أثناء علاج أعراض ترك التمباك أو الشمة بدأت الانضمام إلى برامج الإقلاع عن التدخين، وهي برامج لعلاج مدمني التبغ والتمباك من خلال الدعم النفسي، وهي عبارة عن مجموعة دعم، حيث يتحدث الأشخاص عن تجاربهم مع التبغ والتمباك، وكيف تمكنوا من التوقف عن التدخين أو المضغ، ويشرف على هذه المجموعة طبيب أو استشاري نفسي، ساعدنا على تقديم نصائح حول كيفية إدارة حياتنا بدون التمباك، وإدارة الرغبة في التعاطي مرة أخرى.

كانت تجربتي مع التمباك (الشمة) طويلة، ومرت بمراحل طويلة، ولكن عندما توقفت عن التمباك نهائيًا بمُساعدة مستشفى دار الهضبة كنت فخورًا بنفسي لأني جنبت نفسي الكثير من أضرار مضغ الشمة.

ما أضرار الشمة؟

هناك أنواع مُختلفة من مُنتجات التمباك أو الشمة، ومنها التمباك الذي يأتي على شكل أوراق أو لفائف تبغ مُجففة، ويكون لها نكهة، ورائحة، ويتم مضغها بين اللثة والخد.

أما النوع الثاني، ويسمى السعوط، وهو عبارة عن تبغ مطحون معبأ في أكياس، وله نكهات مضافة، ويتم وضعه أيضًا بين الخد واللثة، أو بين الشفة السفلية، بجانب أنواع أخرى مُختلفة مثل التبغ المسخن، أو التبغ الذائب، وكل هذه المنتجات تحتوي على مخاطر كثيرة، فما هي أضرار استخدام الشمة بمُختلف أنواعها؟

  • يتسبب في الإصابة بالسرطان، حيث يتعرض الأشخاص الذين يمضغون الشمة لأكثر من 25 مادة كيميائية معروفة بأنها مسببة للسرطان، وأكثر هذه المواد خطرًا، هي مادة النتروزامين، وتختلف نسبته حسب المنتج، وكلما ارتفعت نسبته في الشمة زاد خطر الإصابة بالسرطان.
  • مشاكل الفم والأسنان، حيث أظهرت العديد من الدراسات ارتفاع مُعدلات الطلاوة البيضاء في الفم، وهي عبارة عن بقعة رمادية في الفم يُمكن أن تتحول لتصبح بقعة سرطانية، ولا يُمكن كشطها، ويطلق عليها تقرحات أحيانًا، ولكنها غير مؤلمة.
  • رائحة الفم الكريهة، وتهيج وتدمير أنسجة اللثة، حيث يُعاني العديد من مُستخدمي التبغ من تورم اللثة، وتسوس الأسنان، وتآكلها، وفقدان العظام حول الأسنان، وقد يحدث أن يكون جذر السن مكشوفًا نتيجة لتقلص اللثة، وبالتالي سقوط الأسنان.

من ضمن الأضرار التي يخاف منها كثير من الناس هو الخوف من ظهوره إيجابي في تحليل المخدرات.

هل التمباك يظهر في التحليل؟

نعم يظهر التمباك في تحليل المخدرات، ففي الحقيقة هناك طريقتين لاختبار النيكوتين في الجسم، الطريقة الأولى تسمى الاختبار النوعي، وهو اختبار يبحث ببساطة عن وجود النيكوتين في الجسم بشكل عام.

أما الاختبار الثاني يسمى الاختبار الكمي، حيث يبحث عن كمية النيكوتين في الجسم، كما يعطي معلومات أكثر حول عادات التدخين أو المضغ بالنسبة لك، ويُمكن للاختبار معرفة إذا كنت تستخدم النيكوتين كسجائر أو للتدخين، أو تستخدمه من خلال المضغ.

في الاختبار يتم البحث بشكل عام عن مادة الكوتينين؛ لأنها مادة أكثر استقرارًا، وتبقى في الجسم لمدة أطول، وهذه المادة تظهر في الدم، والبول.

إن بداية الإقلاع عن الشمة يجنبك الأضرار، وبالتالي يمكنك ملاحظة الفرق بشكل ملحوظ، وتستشعر فوائد الإقلاع عنها.

ما هي فوائد ترك الشمة؟

بمجرد الإقلاع عن الشمة أو التمباك أو النيكوتين بشكل عام، ستلاحظ تغييرات جسدية ومزاجية كثيرة، ومن هذه التغيرات التالي:

  • عودة حاسة الشم والتذوق: عند التوقف عن مضغ الشمة ستعود حاستي التذوق والشم إلى طبيعتها تدريجيًا، وهي من الآثار الجانبية التي يشعر بها المتعافي من إدمان التمباك، ولكن قد يُصاحب ذلك زيادة الرغبة في تناول الطعام، حيث يبدأ الأشخاص في اشتهاء الكثير من الأطعمة، خاصة تلك التي بها نسبة دهون وسكر عالية. 
  • رائحة نفسك وأسنان ويديك ستكون جميلة، فمن المعروف أن التمباك رائحته قوية وسيئة جدًا.
  • سيتغير لون أسنانك، ويصبح أكثر بياضًا شيئًا فشيئًا، فالتمباك يؤدي إلى احمرار الأسنان واللسان بشكل ملاحظ.
  • صحة الجلد.
  • ستحمي نفسك من خطر الإصابة بتآكل الأسنان، وأيضًا خطر الإصابة بالسرطان.
  • انخفاض خطر الإصابة بضعف الانتصاب، أو العقم بسبب تلف الحيوانات المنوية، وإذا كنت سيدة ستقل مخاطر الولادة المُبكرة، والإجهاض، أو ولادة الطفل بشفة مشقوقة. 
  • المزيد من الطاقة، والتمتع بنوعية حياة أفضل.

تبدأ فوائد الإقلاع عن التمباك تظهر عليك على الفور:

  • في غضون 20 دقيقة من الإقلاع: سنخفض ضغط الدم، ومعدل ضربات القلب يبدوا طبيعيًا. 
  • في غضون 12 ساعة من الإقلاع: ينخفض مستوى أول أكسيد الكربون في الدم ويصل إلى معدله الطبيعي.
  • في غضون شهر إلى 9 أشهر من الإقلاع: سيقل السعال وضيق التنفس، وستقل خطر الإصابة بالعدوى.
  • في غضون عام من الإقلاع: سيقل خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، أو الإصابة بنوبة قلبية.

أيضًا فوائد ترك مضغ الشمة على الأسرة كالتالي:

  • ستقل أمراض الأطفال في البيت الناتجة عن الرائحة، فرائحة التمباك سيئة جدًا، قد تُصيب الأطفال بالربو.

كل هذه الفوائد ستتمتع بها عند الإقلاع عن التمباك، لذا عليك أن تبذل جهدًا في مُحاولة الإقلاع، وإليك بعض النصائح التي يُمكنك أن تضعها في الاعتبار.

نصائح للإقلاع من خلال تجربتي مع التمباك (الشمة)

يحتوي التمباك على النيكوتين، وهذه المادة من المعروف أنها مُسببة للإدمان، حيث يُغير النيكوتين من طريقة التفكير والتصرف، ولمُساعدتك على التوقف عن الإدمان عليك أن تكتب أسباب رغبتك في الإقلاع.

في حالتي كانت الآثار الصحية المُحتملة هو السبب في رغبتي عن الإقلاع، ولكن قد يكون السبب مُختلفًا بالنسبة لك، يُمكن أزمة مالية، أو رغبتك في تحسين علاقتك بأهلك أو غيرها من الأسباب الأخرى، من خلال تحديد السبب في الإقلاع يُمكنها أن تكون حافزًا لك على الاستمرار في محاول التوقف.

بمجرد  أخذ قرار الإقلاع عليك أن تحدد موعدًا والتزم به، فمثلًا ضع لنفسك جدولًا لمدة أربعة أسابيع، تحاول فيهم عدم استخدام التمباك مُطلقًا، يُمكن أن تتغير هذه الخطة وفقًا لما يناسبك. 

عليك أيضًا تجنب المواقف التي تجعلك تستخدم التمباك، فمثلًا إذا كنت مثلي ترتاد مقهى معينًا لاستخدام التمباك حاول ألا تزوره مطلقًا، إذا كان لديك صديق يُستخدم التمباك مثلك قلل علاقاتك معه بقدر الإمكان. 

بعد ذلك احصل على الدعم، بالنسبة لي مثلما ذكرت مُسبقًا حصلت على الدعم من خلال مستشفى دار الهضبة، يُمكنك أن تختار طريقة الدعم التي تناسبك سواء طلب دعم أسرتك أو أصدقائك، أو طلب الدعم المُتخصص من خلال طبيب نفسي، فوفقًا للدراسات فإن نسب النجاح في الإقلاع تكون أعلى عندما تجد شريكًا يدعمك. 

ثم عليك أن تجد بديلًا في البداية بدلًا من النيكوتين مثل علكة النيكوتين أو أي منتج بديل آخر، المهم أن تجد بديلًا، ويُمكنك أن تستشير الطبيب النفسي في ذلك أيضًا، حيث سيقدم لك مُساعدة كبيرة.

حاول أن تختر نشاطًا يٌلهيك عن الرغبة في مضغ التمباك، فمثلًا يُمكنك ركوب الدراجات، أو التنزه مع الأصدقاء.

أنصحك ألا تيأس أبدًا إذا أخفقت أثناء المُحاولة، هذا أمر طبيعي، ولكن حاول أن تجرب مرة أخرى، وتتعلم من أخطاءك، وبمُجرد الوصول إلى الهدف هنئ نفسك واحتفل بها.

الخلاصة:

تجربتي مع التمباك (الشمة) انتهت بشكل جيد من خلال دعم أسرتي ولجوئي إلى مستشفي دار الهضبة لبدء علاج متخصص للتخلص من إدمان التمباك بشكل نهائي.

الكاتبة: أ. نهى المهدي.

إذًا لماذا من المهم عمل اختبار النيكوتين؟ 

هناك الكثير من الأسباب التي تجعلك مضطرًا لاختبار النيكوتين، ومن هذه الأسباب التالي: قضايا حضانة الأطفال. برامج الإقلاع عن التدخين. التقديم للحصول على تأمين صحي، أو تأمين على الحياة. قبل عمليات جراحية معينة. للتوظيف. إذا اشتبه الطبيب في وجود كمية زائدة من النيكوتين في جسمك.

ما هي مدة بقاء النيكوتين في الجسم؟

تختلف مدة بقاء النيكوتين في الجسم من شخص لآخر حسب عدة عوامل مثل السن والحالة الصحية والكمية المُتناوله من النيكوتين ففي المتوسط يبقى النيكوتين في الدم في غضون يوم إلى 3 أيام بعد التوقف عن الاستخدام ، ويختفي في غضون 10 أيام. أما في البول فهو يبقى لمدة 3 إلى 4 أيام من التوقف، وإذا كنت تدخن بشكل مُفرط يُمكن أن يبقى لفترة أطول. يُمكن الكشف عن النيكوتين من اللعاب لمدة تصل إلى 4 أيام بعد الاستخدام. أما في اختبار الشعر يُمكن الكشف عن الاستخدام طويل المدى لمدة تتراوح من شهر إلى 3 أشهر بعد التوقف عن الاستخدام، ويُمكن اكتشاف النيكوتين لمدة تصل إلى 12 شهرًا.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *