العلاج الفردي

ما هو العلاج الفردي ومميزاته

العلاج الفردي Individual therapy هو طريقة من طرق علاج إدمان المخدرات الشائعة، تستخدم في علاج الأشخاص الذين يعانون من الإدمان أو يعانون من الأمراض العقلية، والغرض منه هو تشجيع التغيير وتحسين حياة المريض، كما أنه يٌحسن من العلاقة بين الطبيب والمريض ما يٌسهم في سرعة العلاج

ويساعد هذا النوع من العلاجات في زيادة المشاعر الإيجابية لدى الفرد واحترامه للذات، ويساعد العلاج في تعلم إدارة المواقف الصعبة، وتحقيق الأهداف واتخاذ القرارات الصحيحة، وتسعد الأفراد بالعلاج من هذا النوع ما يجعلهم يواصلون العلاج لاستمرار النمو الذاتي.

متى يمكنك طلب العلاج الفردي ؟

تستطيع طلب العلاج الفردي في أي وقت تريد ولكن أفضل وقت للتسجيل في العلاج  في الأغلب عندما تقع في المشكلات التي تتسبب لك في الضيق، أو المشاكل التي قد تتعارض مع الحياة اليومية مثل الإدمان.

يمكن أن ينتج عن تلك المشكلات المرور بمشاعر سلبية أو أفكار أو أفعال أو حتى مشاعر جسدية مثل القلق أو التوتر.

من المهم إذا ظهرت تلك المشاكل أن لا تتردد لحظة في طلب العلاج حتى لا تزداد الأعراض حدة.

يسعى المرضى عادة للعلاج عندما تصبح مشاعرهم دائمًا غير سعيدة وعاجزة فيما يتعلق بحل المشاكل في حياتهم، ويمكن أن يساعد العلاج الفردي أيضًا أولئك الذين لا يستطيعون التركيز على المدرسة أو العمل، أو من يعانون من الإدمان، أو أولئك الذين يشعرون برغبة في إيذاء أنفسهم أو أي شخص آخر.

ولكن هل هناك أسباب تدفع الأشخاص لعدم البدء في تلقي العلاج إليكم التفاصيل.

ما هي الأسباب التي تدفع الأفراد للتهرب من العلاج ؟

توجد بعض الأسباب التي تدفع الأشخاص للتهرب من العلاج تتمثل فيما يلي:

  • القلق بشأن العار الذي يصاحب علاج الصحة العقلية.
  • مشاعر الإحراج عند الحديث عن المشاكل السابقة.
  • رفض الاعتراف بأن أي شيء على غير ما يرام.
  • القلق من أن المحادثات في العلاج لن تكون سرية.
  • مشاكل مالية.

تذكر باستمرار أن المعالجين متخصصين  ومؤهلين  ليقدمون الدعم ويحافظون على السرية، حيث أن مساعدة المرضى في التعامل مع المشكلات غير المريحة أو المحرجة هو أمر يحدث يوميًا للمعالجين،

فالكثير من الناس أصبحوا أكثر راحة في التواصل فيما يتعلق بقضايا صحتهم العقلية مع شخص يثقون به.

ما هي مهمة المختصين بالعلاج الفردي ؟

يمكن للمعالجين المؤهلين مساعدة الأشخاص فيما يلي:

  • مساعدة أولئك الذين يتطلعون إلى إجراء تعديلات على نمط الحياة.
  •  يمكنهم أيضًا المساعدة في تحديد الأسباب الكامنة وراء الأعراض.
  •  يعملون على تنفيذ إجراءات للحد من المشاعر والسلوكيات غير المرغوب فيها.
  •  يمكن أن يوفر العلاج للمرضى الأدوات اللازمة للسيطرة على الأعراض وتقليل التوتر وزيادة نوعية حياتهم بشكل عام

ما هي فوائد العلاج الفردي ؟

  • يحفز الدافع للنجاح في أسلوب حياة جديد من الرصانة بإلقاء نظرة داخلية لمعالجة التحديات الشخصية.
  •  تهدف العلاجات السلوكية إلى تزويد المرضى بالأدوات اللازمة للسيطرة على المحفزات التي قد تؤدي إلى الانتكاس.
  •  تم إنشاؤها أيضًا لمساعدة المرضى على فهم الأمور التي أدت إلى استخدام المواد في المقام الأول.
  • على الرغم من أن اجتماعات العلاج الجماعي والمساعدة الذاتية هي مراحل حيوية من علاج الإدمان بالنسبة لمعظم الناس، إلا أنها قد لا تقدم الاهتمام الفردي الذي يحتاجه بعض المرضى أثناء عملية التعافي.

ويمكن أن تكون جلسات العلاج الفردي مع أخصائي العلاج مفيدة طوال علاج عملية الإدمان للأسباب التالية:

  • أنها توفر للمرضى القدرة على إدارة المشاكل النفسية أو العاطفية أو المشاكل المؤلمة للغاية أو التي يصعب شرحها في مجموعات.
  • تمنح المرضى المزيد من الفرص لمناقشة القضايا التحفيزية التي تجعلهم يرغبون في استخدامها.
  • إنهم يقدمون الدعم للمرضى ويبنون على العمل الذي تقوم به جلساتالعلاج الجماعي للمساعدة في التركيز على العلاج.
  • إنها تساعد المرضى على الاستمرار في العمل على حل مشاكلهم النفسية المعقدة إلى جانب تعاطي المخدرات بعد انتهاء برنامج علاج الإدمان.

مزايا العلاج الفردي

هذه المزايا الفريدة تجعل العلاج الفردي مهمًا للعديد من المرضى، ويعمل بشكل جيد للغاية عندما يقترن بجلسات جماعية، وعلى الرغم من أن الجميع لا يحتاجون إلى علاج فردي للتغلب على الإدمان ، إلا أنه يعد أداة مفيدة إذا:

  • يعتقد المرضى أنهم في خطر الانتكاس الوشيك.
  • يشعر المرضى بالتقلبات العاطفية أو بالضيق المستمر.
  • لقد انتكس المرضى بشكل متكرر، بغض النظر عن محاولة البقاء متيقظين ومتزنين.
  • يرغب المرضى في تثقيفهم حول سبب إدمانهم وإصلاح المشكلات الأساسية التي أدت إلى تعاطي المخدرات.
  • خلال المراحل المبكرة من علاج الإدمان، يمكن للمرضى في العلاج الفردي التركيز بشكل كبير على كيفية التوقف، وتقديم مناهج فردية للبقاء متزنين متيقظين بعيد عن أي إغراء للعودة للإدمان مرة أخرى.

ومع ذلك ، حتى بعد البقاء متيقظًا لفترة وحل العديد من المشكلات الناتجة عن الإدمان، يجد بعض المرضى أن المشكلات العاطفية الإضافية تستمر دون معالجة، أو قد تصبح هذه المشكلات أكثر وضوحًا بدون مواد لإخفائها.

بالنسبة لهؤلاء المرضى ، يمكن أن يعمل العلاج الفردي كنوع من التقييم الذاتي ووسيلة للحفاظ على الرصانة مدى الحياة.

العلاج الفردي أثناء عملية التخلص من السموم

أولئك الذين يخضعون لبرنامج التخلص من السموم كمرحلة أولية من علاجهم، يتم معهم ممارسة العلاج الفردي مع العلاجات الشاملة والجماعية لتنفيذ أساس متين مع تقدم المرضى خلال عملية الشفاء.

تشمل طرق العلاج الفردي المحددة التي يتم ممارستها طوال عملية علاج الإدمان ما يلي:

إزالة حساسية حركة العين وإعادة المعالجة (EMDR)

هو شكل من أشكال العلاج النفسي مصمم لمعالجة اضطراب ما بعد الصدمة.

العلاج الذي يركز على الأسرة

يسمح هذا النوع من العلاج للمرضى وأسرهم بحضور الجلسات لمعالجة المخاوف والعمل من خلالها لزيادة العلاقات الأسرية. يمكن أن يساعد هذا أيضًا في استعادة مستخدمي المواد المخدرة، وتقوية علاقاتهم مع أنفسهم، ودعم تعافيهم.

تنقيط الدماغ

يركز هذا النوع من العلاج على مساعدة الدماغ على إزالة الأحداث الصادمة المتراكمة.

الارتجاع البيولوجي

تُمكِّن هذه الطريقة المستخدمين من التحكم في ردود أفعال أجسامهم، مثل إراحة عضلاتهم، حيث يحصلون على البيانات من أجهزة الاستشعار الكهربائية المتصلة بالجسم.

العلاج المستنير بالصدمات

يستلزم هذا النموذج معرفة كيفية تأثير عواقب الصدمة على سلوك الناس والتفاعل معها. ذكرت المقالات أن العلاج الواعي بالصدمات يمكن أن يعالج المحفزات أو السلوكيات التي خلقتها الصدمة.

العلاج السلوكي المعرفي (CBT)

  • يركز العلاج السلوكي المعرفي (CBT) على اكتشاف طرق لتقليل السلوك الإشكالي المرتبط بتعاطي المخدرات.
    ومن النقاط الأساسية في العلاج السلوكي المعرفي التفكير في الظروف الخطرة وممارسة أساليب التأقلم مثل ضبط النفس لمنع الانتكاس في المستقبل.
  • العلاج المعرفي السلوكي هو أفضل شكل من أشكال العلاج يتم ممارسته في علاج الإدمان، و يستخدمه المعالجون لإدارة مجموعة متنوعة من إدمان المواد.
  • أظهرت الدراسات أن العلاج المعرفي السلوكي يمكن أن يعالج بكفاءة إدمان المواد التالية: (النيكوتين، قنب هندي، كوكايين، كحول، الميثامفيتامين)
  • خلال جلسات العلاج السلوكي المعرفي، يتم تثقيف المرضى للتعرف على السلوك الخطير وتعديله من خلال ممارسة مجموعة متنوعة من المهارات.
  • يكتشف المعالجون الأسباب الكامنة وراء السلوكيات الإشكالية حتى يتمكنوا من تصحيح المشكلات من جذورها
  • إنهم قادرون على التعرف على المحفزات وتطوير تكتيكات لإدارة تلك الظروف
  •  أظهرت الدراسات أن المرضى الذين يكتسبون المهارات أثناء جلسات العلاج السلوكي المعرفي يمكنهم تنفيذها في مواقف حقيقية لاحقًا في الحياة.

حان الوقت لبدء التخلص من السموم. كيف أبدأ؟

سواء جاء قرار التخلص من الإدمان منك أو من أحد أفراد أسرتك، فإن الخطوة الأولى المهمة هي التخلص من السموم سواء من  المخدرات أو الكحول. تقدم لكم  مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان  وسيلة فعالة للتخلص من السموم تحت الإشراف الطبي، مما يوفر أفضل النتائج، فقط تواصل معنا.

العلاج السلوكي الجدلي (DBT)

العلاج السلوكي الجدلي (DBT) مفيد للمرضى الذين يكافحون من أجل إدارة العواطف والأفكار المتعلقة بإيذاء النفس أو الانتحار، و يركز العلاج على التعرف على المشاعر أو الأفكار أو السلوكيات المزعجة لتمكين المرضى من التغلب عليها.

تم تعريف هذه البرامج على أنها شكل منقح من العلاج المعرفي السلوكي الذي يثقف المرضى حول كيفية قبول أنفسهم تمامًا أثناء تعاملهم مع السلوكيات الضارة والعمل على تحسينها.

يختلف العلاج السلوكي الجدلي عن العلاج المعرفي السلوكي في لقاء المريض أسبوعيًا لاكتساب المهارات في جو مستقر.

ثبت أن العلاج السلوكي الجدلي يعالج الاضطرابات المختلفة التي تحدث مع الاعتماد ، بما في ذلك:

  • السلوك المدمر للذات.
  • اضطرابات الطعام.
  • تقلبات الشخصية.
  • اضطرابات المزاج.

يتضمن العلاج السلوكي الديناميكي طرقًا للاسترخاء، مثل اليوجا، والتي تساعد المريض على أن يصبح أكثر وعيًا بالمشاعر والعواطف،  مع اكتساب مهارات مثل استرخاء العضلات والتحكم في التنفس لتحمل الدوافع أو الأفكار المدمرة للذات.

الهدف هو تقليل تكرار وشدة سلوك إيذاء الذات وتعزيز النمو الصحي.

المفاهيم الخاطئة الشائعة عن الإدمان

إن كمية المعلومات المضللة المحيطة بكل من الإدمان والتعافي ليست مزعجة فحسب، بل إنها قد تكون خطيرة أيضًا.

المفاهيم الخاطئة والأساطير حول الإدمان تعيق رغبة الشخص وقدرته على الحصول على المساعدة وإدامة الوصمات السلبية والضارة. وتشمل هذه المفاهيم ما يلي:

  • أنه يمكنك التوقف عن الاستخدام في أي وقت تريده
  • يعتبر الإدمان فشل أخلاقي
  • لا يمكن أن تكون مدمنًا على الأدوية التي تصرف بوصفة طبية
  • الأشخاص الذين لديهم وظائف وحياة مستقرة لا يمكن أن يكونوا مدمنين
  • الإدمان خيار
  • يجب أن يصل الشخص إلى الحضيض قبل أن ينجح العلاج
  • يمكنك إجبار شخص ما على العلاج

ولكنها جميعا تعد مفاهيم خاطئة تعيق فكرة البدء في العلاج.

علاج الإدمان الشامل والمتكامل

في مستشفى دار الهضبة يوجد أطباء على مستوى عالي من المهارة للتعامل مع كل الحالات، يعمل كل من مرضانا بشكل فردي مع المعالجين لوضع خطة علاج شخصية.

سيكون موظفينا المتفانون معك في كل خطوة من رحلتك نحو الرصانة، مما يضمن أعلى جودة ممكنة من العلاج حتى تتمكن من الشفاء من كل ما يمكن أن يسبب الإدمان مثل:

الكحول

الكحول هو أكثر العقاقير فتكًا في البلاد، نقدم علاجًا مصممًا لمساعدة الأشخاص على تعلم العيش بدون الكحول.

الهيروين

مع استمرار وباء الهيروين في   أٌمتنا ، نساعد المرضى على تخفيف أعراض الانسحاب وإعادة اكتساب المهارات الحياتية الضرورية.

الدواء الموصوف

يساعد برنامج علاج إدمان العقاقير الموصوفة لدينا المرضى الذين أدمنوا على الأدوية التي تصرف بوصفة طبية.

الكوكايين

غالبًا ما يؤدي تعاطي الكوكايين إلى تعاطي جرعة زائدة، يجمع برنامج إدمان الكوكايين لدينا بين العلاج والتعليم لمساعدة مرضانا على تجنب الانتكاس المحتمل.

جميع خطط العلاج الخاصة بنا شاملة للغاية وذلك من الخطوة الأولى في طريق التعافي إلى خطة الخروج، تم التفكير بعناية في كل شيء وتصميمه لتحقيق أقصى قدر من برنامج التعافي لكل مريض.

ليس من السهل أبدًا التغلب على إدمان المخدرات أو الكحول ، وغالبًا ما يتطور إلى مشكلة خطيرة ومنهكة. يتطلب المرض السائد مثل الإدمان العلاج الفردي المكثف المتاح لدينا

نهج العلاج الفردي

على الرغم من أن جميع مرضانا يعانون من الإدمان، فقد اتخذ كل منهم طريقًا مختلفًا للوصول إلى النقطة التي خرج فيها تعاطي المخدرات عن السيطرة. لا يوجد نوعان من أنواع الإدمان متماثلان، ويجب أن يعكس برنامج علاج الإدمان التحديات الفريدة المرتبطة بكل مريض.

نحن نقدم التأهيل الفردي المكثف

في دار الهضبة، ندرك أن كل مريض يحتاج إلى خطة علاج إدمان فردية مصممة خصيصًا لتحقيق أقصى قدر من النجاح. تمثل كل خطة علاج مجموعة واسعة من العوامل، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر:

  • الصحة النفسية
  • تاريخ العائلة
  • العوامل البيئية
  • المخاطر المهنية
  • الصحة الجسدية

عندما تقرر أنت أو أي شخص تهتم به تلقي العلاج من الإدمان، فأنت تريد أن تكون إعادة تأهيل من تحبهم فعالة قدر الإمكان، ولهذا السبب نقدم عددًا كبيرًا من موارد علاج الإدمان والعلاج الفردي المكثف، التي يقدمها خبراء رعاية الإدمان المدربون تدريباً عالياً وذوي الخبرة.

في دار الهضبة، يهدف فريقنا إلى توجيه كل مريض إلى طريقه الفريد إلى الشفاء.

مهمتنا لم تكتمل حتى نجد هذا الطريق لك أو لمن تحب. لمعرفة المزيد حول خيارات العلاج الفردية المكثفة أو لتحديد موعد لبدء إعادة التأهيل ، اتصل بنا اليوم!

شارك هذه المقالة
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
اشترك لتصلك اخر موضوعاتنا
احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل
مقالات ذات صلة
أعراض انسحاب نايت كالم
ادمان نايت كالم

أعراض انسحاب نايت كالم

أعراض انسحاب نايت كالم من الأعراض التي تُشكل خطورة عالية على الأشخاص الذين يُريدون خفض جرعات  Night Calm أو علاج إدمان نايت كالم  بدون إشراف

ابطال مفعول البانجو
ادمان البانجو

ابطال مفعول البانجو

اول البدء في ابطال مفعول البانجو، لا تستخدم تجربة مر بها أحد الأصدقاء أو تلجأ لأحد الأشخاص الذي ليست لديهم خبرة في تنظيف الجسم من