شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

اعراض انسحاب الاكستاسي..تعرف عليها وعلى أهم طرق العلاج


يد شخص بها حبوب الاكستاسي التي تتسبب عند إيقاقها أعراض انسحاب الاكستاكسي

إذا كنت تشعر أنك في مُشكلة حقيقية ولا تعلم كيف تواجه اعراض انسحاب الاكستاسي وحدك فلا تيأس واطمئن فنحن بجانبك، نعلم أن الأعراض مُؤلمة ومُزعجة وكانت سبباً في انتكاساتك مرة بعد مرة، فمن المعروف عن الاكستاسي أو حبوب النشوة كما يسميها البعض أنها تُحدِث تغيرات شديدة في المخ، ولذلك تركها فجأة ليس بالأمر الهين ولكن هناك دائماً حل، أنت تحتاج فقط التعرف على اعراض انسحاب الاكستاسي MDMA بالتفصيل مع كيفية التعامل الصحيح معها، وحينها يُمكنك بسهولة السيطرة عليها وبدء حياة جديدة لا تكون فيها أسيراً لتلك المواد الفتّاكة تابع القراءة لتعرف الطريقة.

مخاطر إدمان الاكستاسي (حبوب النشوة) على الجسم

للأسف الاكستاسي أو حبوب النشوة من العقاقير المُنشطة التي تعد من الميثامفيتامينات وتأثيرها يقع على ثلاث مواد كيميائية في المخ وهم الدوبامين، والنورأدرينالين، والسيروتونين وكما نعلم أن هذه المواد الثلاثة تلعب دوراً هاماً في عدد من وظائف الجسم المُختلفة منها الطاقة، المزاج، النوم، والعواطف.

ويبدأ التأثير الفوري لحبوب السعادة الاكستاسي على المخ بسبب هذه المواد مما يُسبب الشعور بالراحة المُتزايد والنشوة وتحسين الإدراك الحسي عند الشخص فيما يبدو له، ولكن في الحقيقة هي سموم تدخل إلى الجسم لتقوم بتدميره فوراً، ومن المُؤسف هو الاستمرار في تعاطي هذا المخدر لتعزيز شعور السعادة والبهجة الذي سرعان ما يزول وتبدأ بعض الأعراض الخطيرة في الظهور مثل:

  • الشعور بالانفصال.
  • التهيج والانفعال.
  • تشوّش في الأفكار.
  • زيادة القلق.
  • فقدان الشهية.
  • غثيان ودوخة.
  • التعرق والشعور بهبات ساخنة.

مما يؤثر بشكل سلبي على الجسم ككل ويحدث تغييرات في أنظمة الدماغ، ولذلك يعتقد البعض أنه مُجرد عقار ترفيهي، ولكن في الحقيقة هو سم قاتل يُسبب مخاطر شديدة تتزايد كلما تمادى الشخص في إدمانه، وسوف نتناول الآن سبب ظهور أعراض انسحاب الاكستاسي ولماذا يكون المرور بتلك الفترة هو أمر حتمي؟

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



تعرف على سبب حدوث اعراض انسحاب الاكستاسي

سبب حدوث أعراض انسحاب الاكستاسي هي استغراق المخ فترة مُعينة ليتمكن من العودة إلى عمله الطبيعي دون الاعتماد على المُخدر، وما بين غياب المخدر ومُحاولة المخ للتكيف من الوضع الجديد تحدث الاضطرابات، وفيما يلي مزيداً من التوضيح:

أولا: بداية دخول المخدر والشعور بالنشوة

 إن عقل المُستخدم أو المدمن مع الوقت يصبح مُعتمداً على النشوة والراحة التي يحدثها العقار، كما ذكرنا من قبل فيعتمد عليها المخ ليعمل بنشاط وطاقة أعلى.

ثانياً: احتياج الدماغ للمخدر ومرحلة التعود

لأن زيادة تعاطي حبوب النشوة يُزيد من النواقل العصبية التي تُعزز من مُستويات الطاقة في الجسم، فيصبح الدماغ في احتياج دائم للإمداد بمثل هذه المواد للحفاظ على هذا الشعور.

وبعد الاستخدام المطول للاكستاسي يعتاد الدماغ على تلك الجرعة التي تمده بما يحتاجه من مشاعر السعادة، والعاطفة.

ثالثاً: صعوبة التكيف بدون مخدر وظهور الأعراض

ومن الطبيعي أن الشخص عندما يتوقف عن إمداد المخ بتلك الجرعة فسوف يحاول الدماغ إعادة تعلم كيفية العمل بشكل صحيح بدون المُخدر، مما ينتج عنه أعراض انسحاب الاكستاسي المُزعجة، والتي غالباً ما تكون نفسية شديدة الخطورة أكثر من كونها جسدية، فيُعاني الشخص من أعراض شديدة تجعله يُفكر في الرجوع مرة أخرى للتخلص من آلامه وتتأثر اعراض انسحاب الاكستاسي من حيث الشدة والوقت اعتماداً على عدة عوامل نتناولها بالتفصيل فيما يلي.   

ما هي العوامل التي تؤثر على أعراض انسحاب الاكستاسي؟

كما ذكرنا أن الأعراض تُميل إلى أن تكون نفسية في المقام الأول وهي الأشد خطورة، هناك الكثير من العوامل التي تؤثر على اعراض انسحاب الاكستاسي من حيث الشدة والمُدة الزمنية وهي كالتالي:

التفاوت:

التفاوت بين حالة وأخرى سواء في طبيعة الجسم أو في الاستعداد لاستقبال تلك الأعراض والتعافي منها، فهي تتفاوت في القدرة من حالة إدمان لأخرى.

السن:

كلما كبر سن مريض الإدمان كلما كانت الأعراض النفسية أشد ألماً وخطورة وذلك لأن الجسم يكون بالفعل في حالة ضعف وانهاك، خاصةً الأعضاء الداخلية مما يجعل المرحلة تبدو أصعب من المريض الأصغر سناً.

الجنس:

تختلف بالطبع اعراض انسحاب الاكستاسي بين الذكور والإناث بسبب اختلاف طبيعة جسم كل منهما، مما يجعل استقبالهما للأعراض الانسحابية مُختلفاً.

كمية المخدر المُستخدمة:

كلما زادت الكمية التي اعتاد الشخص عليها زادت شدة ومدة الأعراض بسبب تأثر الجسم بشكل أكبر.

مدة تعاطي حبوب النشوة:

أيضاً كلما طالت مدة التعاطي اشتدت فترة الاعراض الانسحابية للاكستاسي وهي نتيجة طبيعية للتغيرات التي تحدث للمخ.

التمثيل الغذائي:

والذي يحدد طريقة وسرعة خروج المادة المخدرة من الجسم مما يتحكم في مدة الأعراض.

الصحة العامة للمريض:

تلعب دوراً أساسياً فهي التي تُحدد مدى خطورة الأعراض سواء الجسدية أو النفسية، وتكيف الجسم معها مع وجود بعض المشاكل الصحية.

وجود اضطرابات نفسية مُتزامنة:

مما يصعّب عملية سحب العقار وتجعل المريض يواجه تحدياً قوياً للسيطرة على الاثنين معاً: أعراض الانسحاب والاضطرابات النفسية.

علم الوراثة:

تلعب الجينات دوراً هاماً في تحديد مدى تفاعل الجسم مع سحب المُخدر ومدى قوة رد فعل الجسم لتلك الأعراض التي سنذكرها بالتفصيل فيما يلي. 

تعرف على اعراض انسحاب الاكستاسي

عندما يشرع المُدمن في ترك تعاطي الاكستاسي تبدأ الأعراض في الظهور من خلال جدول زمني سنذكره فيما بعد بالتفصيل، ولكن كما ذكرنا أن الأعراض النفسية هي الأشد إزعاجاً في تلك الفترة التي يترك فيها المدمن هذا المُخدر اللعين، ويُمكن تقسيم اعراض انسحاب الاكستاسي إلى ثلاث أقسام رئيسية مُصاحبة لبعضها وهي كالتالي:

أولاً: أعراض انسحاب الاكستاسي الجسدية

  • فقدان الشهية: لما يشعر به المريض من خمول فيؤثر على شهيته بشكل كبير وينتج عنه نقصان في الوزن ملحوظ.
  • مشاكل في النوم: بسبب عدم قدرة الجسم على التكيف نجده يحتاج إلى بعض الوقت للحصول على الراحة.
  • ضعف التركيز والذاكرة: بسبب التغيرات والاضطرابات العقلية التي حدثت نتيجة ترك المُخدر.
  • الشعور بالتعب: كما نعلم أن حبوب السعادة أو الاكستاسي تسبب في الأساس ارتفاع في مُستوى الطاقة ومن ثم زيادة الإحساس بالنشاط، ولذلك عندما يتركها المريض يبدأ الجسم في الشعور بالخمول والتعب كما يدخل في حالة من الضعف البدني العام.

ثانياً: أعراض انسحاب الاكستاسي النفسية

  • تقلبات المزاج: من الطبيعي أن تحدث تلك الأعراض مع التغيرات المزاجية الشديدة التي تنتج عن ترك المُخدر، فيتحول الشخص من حالة السعادة إلى حالة من البؤس مع نوبات بكاء، وهذا أمر طبيعي نتيجة لما يواجهه الدماغ من اضطرابات.
  •  الإصابة بالأرق: نتيجة الاضطرابات في النوم وعدم شعور الجسم بالراحة.
  • القلق: أيضاً نتيجة لمشاكل النوم وعدم قدرة الجسم على التكيف مع الوضع الجديد.
  • الإصابة بالاكتئاب: بسبب التقلبات في العواطف ومشاعر القلق التي تنتاب المريض أثناء ترك الاكستاسي.
  • نوبات الذعر: تأتي بسبب تقلبات المشاعر والإصابة بالاكتئاب وهي نوبات تأتي على فترات مُتقطعة.
  • جنون العظمة: وهي أيضاً تعد من أعراض الذهان الخطيرة والتي يجب أن يتم التعامل معها بحذر شديد أثناء مُحاولة ترك المخدر. 
  • الهلوسة: وهي تعد من أخطر أعراض انسحاب الاكستاسي لأنها تفصل المريض عن الواقع وتجعله مُعرض لأي أفكار شاذة أو غريبة.

ثالثاً: اعراض انسحاب الاكستاسي السلوكية

  • التصرفات العدائية: وهي نتيجة التقلبات المزاجية الحادة فيصبح الشخص عدائي ويتعامل بعنف مع أتفه الأمور.
  • التهيج: نتيجة للتغيرات في مُستويات بعض المواد الكيميائية داخل الدماغ
  • الرغبة الشديدة في العودة للمخدر: وهذا شعور ينتاب الكثير ممن يتركون التعاطي، فهو رد فعل طبيعي للجسم للتخلص من الأعراض الانسحابية ظناً منه أن ذلك سوف يخفف من الآلام الناتجة عن الانسحاب، ولكن هذا بالطبع خطأ فالعودة للمخدر لن تزيد الأمر إلا سوءاً.

بالطبع لن يُعاني المريض من كل تلك الأعراض معاً، فقد يُعاني من بعضها، بينما تكون شديدة مع حالة وتقل حدتها مع الأخرى حسب العوامل التي قمنا بذكرها سابقاً وتمر على المدمن وفق جدول زمني معروف لمتوسط تلك المدة.

ماذا تتوقع أن تكون المدة الزمنية لأعراض انسحاب الاكستاسي؟

المدة الزمنية لاعراض انسحاب الاكستاسي هي بالطبع ليست واحدة للجميع ولكن قد تختلف من مريض لآخر حسب العوامل التي تم ذكرها مثل السن، الحالة الصحية العامة، الأمراض النفسية المُتزامنة، مدى تكرار التعاطي والكمية التي يتعاطاها المدمن وغيرها الكثير، ولكن هي في المجمل يُمكن أن تحدث على النحو التالي:

المراحلة الأولي:

من 1 إلى 3 أيام تبدأ أعراض الانسحاب في الظهور بسبب ترك حبوب النشوة وبالأخص أعراض الاكتئاب، البارانويا، عدم القدرة على التركيز مع البدء في فقدان الشهية.

المراحلة الثانية:

من 4 إلى 10 أيام تستمر مُعظم الأعراض مع بلوغ ذروتها لمدة أسبوع ثم بنهاية تلك الفترة تكون قد انتهت شدتها مع استمرار حالة الأرق وقلة النوم، ومشاكل التركيز مع الرغبة في تعاطي المخدر.

المرحلة الثالثة:

بعد 11 يوم يُمكن لحالة الاكتئاب أن تستمر لفترة أسابيع قليلة حيث تستمر كيمياء الدماغ في التكيف مع الوضع الجديد، فلا يزال المريض في حالة من الرغبة الشديدة في المخدر، ويُمكن لبعض الأعراض الذهانية أن تستمر لأشهر حتى يتحرر المريض تماماً من أعراض انسحاب الاكستاسي 

ما نُريد التأكيد عليه هو أن طريقة التخلص من المخدر وترك الإدمان يلعب دوراً أساسياً في مدة اعراض انسحاب الاكستاسي، فكيف يتم المساواة بين من يلجأ للعلاج في المنزل بشكل بطيء مع من يلجأ للمراكز المتُخصصة في سحب السموم ويكون تحت الإشراف الطبى الكامل وهذا ما نتناوله بالتفصيل فيما يلي.

سؤال هام..هل يمكن علاج اعراض انسحاب الاكستاسي بالمنزل بنجاح؟

من الصعب علاج اعراض انسحاب الاكستاسي بالمنزل بنجاح وخاصة إذا لم يكن العلاج تحت الإشراف الطبي.
للأسف يتعرض بعض المُدمنين الذين يحاولون التخلص من السموم في منازلهم ومُعالجة أعراض انسحاب الاكستاسي دون إشراف طبي لآثار خطيرة مُهددة للحياة، وقد لا يستطيعون السيطرة عليها مما يؤدي بالنهاية إلى فشل العلاج ومن أهمها:

ظهور أعراض انسحاب قوية:

ظهور الأعراض بشكل أقوى وأسرع عندما لا يتم التعامل معها بشكل صحيح، مما يُزيد الأمر خطورة وخاصة النتائج السلبية التي تعود على المخ.

 زيادة فرص مواجهة الانتكاس والعودة للمخدر مرة أخرى:

وذلك بسبب عدم القدرة على تحمل متاعب سحب الاكستاسي من الجسم، فيلجأ المريض للمخدر مرة أخرى كي يريح جسمه من الآلام الناتجة عن أعراض الانسحاب.

التعرض لمخاطر تعاطي جرعة زائدة من الاكستاسي:

وذلك للتخلص من الألم وأعراض الذهان، وهي من الأمور الخطيرة التي تهدد حياة الشخص، وتشمل الكثير من الأعراض الخطيرة مثل الارتباك، التغيرات في الحالة العقلية، ارتفاع درجة الحرارة، تقلصات في البطن، معدل ضربات القلب غير المنتظم، ارتفاع ضغط الدم، احتباس البول، تشوش الرؤية، صداع شديد، وحالة من الأرق والقلق شديدة، مع حدوث نوبات إغماء وفقدان الوعي إذا لم يتم إسعاف المريض بأقصى سرعة بالدخول إلى قسم الطوارئ لسحب السموم من الجسم بشكل سريع.

فكما رأينا كم هي مخاطرة أن يلجأ الشخص لعلاج اعراض انسحاب الاكستاسي بالمنزل وعدم الذهاب للأطباء لعمل تقييم شامل وتلقي العلاج السليم.  

كما يمكنك القراءة أكثر عن علاج الادمان بالمنزل

كيفية علاج اعراض انسحاب الاكستاسي في مستشفى الهضبة؟

علاج اعراض انسحاب الاكستاسي في مستشفى دار الهضبة هو أسلم وأفضل طريق للتعافي وترك الإدمان نهائياً، ويكمن في مدى نجاح المستشفى في السيطرة على الأعراض النفسية للمريض فهي تعد أفضل مستشفى لعلاج الإدمان من الاكستاسي،  ويبدأ علاج اعراض الانسحاب داخلها كالتالي:

التقيم الشامل:

التقييم الشامل للمريض والتأكد من خلوه من أي أمراض مُزمنة سواء نفسية أو جسدية، كما يتم التأكد من عدم استخدام أي مواد مُخدرة أخرى بالإضافة إلى الاكستاسي ثم تبدأ المرحلة التي تليها.

سحب السموم تدريجياً:

وهذه هي أفضل وسيلة للتغلب على أعراض انسحاب الاكستاسي دون الدخول في مخاطر، وهو ما يُسمى الفطام التدريجي من المخدر ليبدأ الجسم في استعادة نشاطه دون مخدر.

علاج الأعراض الانسحابية:

علاج الأعراض الانسحابية عن طريق بروتوكول دوائي مُعتمد ويخضع لرقابة وزارة الصحة يعمل على علاج الأعراض النفسية خاصة لأنها تعد أشد الأعراض خطورة ومن ضمن تلك الأدوية ما يلي: 

  • أدوية لعلاج الأرق واضطرابات النوم.
  • أدوية مضادات الذهان لعلاج الهلوسة والأوهام.
  • أدوية مضادة للاكتئاب لعلاج الاكتئاب الحاد المُصاحب لسحب السموم.

إجراءات تتم في مستشفي الهضبة أثناء علاج أعراض الانسحاب

  • الحفاظ على ترطيب الجسم الدائم عن طريق شرب السوائل أو وضع السوائل الوريدية للمريض لتفادي تعرض الجسم للجفاف.
  • يتم عمل جدول نظام غذائي صحي وأنشطة رياضية وترفيهية للمريض بالإضافة إلى العلاج الدوائي حتى الوصول إلى مرحلة الاستقرار.
  • في حالة وجود أمراض نفسية مُتزامنة لدى المريض يتم التدخل الدوائي معه من قبل الطبيب النفسي المتابع لعلاج أي اضطرابات عقلية أثناء وبعد سحب السموم، ثم يبدأ بعدها في مرحلة العلاج التأهيلي للتخلص نهائياً من الإدمان.

كل تلك المراحل تتم بمُنتهى الاحترافية على يد نخبة من أطباء  علاج الإدمان والتأهيل النفسي مع وجود وسائل الراحة والمرافق المُتميزة التي تُساهم بشكل كبير على تحسين الحالة النفسية للمرضى أثناء العلاج..كل تلك المُقومات جعلت مستشفى الهضبة أفضل مستشفى لعلاج الإدمان من الاكستاسي. 

بعد ما تعرفنا على علاج ادمان الاكستاسي في مستشفي الهضبة يبقي لنا معرفة ما هي العناصر الغذائية والفيتامينات الذي يُمكن الأخذ بها أثناء التخلص من الاكستاسي.

أهم 6 عناصر غذائية وفيتامينات يحتاجها الجسم أثناء التخلص من الاكستاسي

أثناء التخلص من الاكستاسي وسحب السموم من الجسم يستنفذ الجسم احتياطياته من الكثير من العناصر الغذائية والفيتامينات، لذا من الضروري مد الجسم بكل ما يحتاجه منها والتي تتمثل في 5 عناصر أساسية:

أولاً: فيتامين ب

والذي يُساعد في تحويل السكر في الجسم إلى طاقة وهي أكثر الاحتياجات التي يتطلبها الجسم أثناء التعافي من الإدمان، ويُمكن الحصول على فيتامين ب من خلال نظام غذائي متوازن يحتوي عليه كما يُساعد تناول حمض الفوليك في زيادة طاقة الجسم.

ثانياً: فيتامين سي:

أظهرت الدراسات أن فيتامين سي والذي يوجد في كثير من الأطعمة الغذائية يُمكن أن يساعد بشكل كبير في تخفيف أعراض انسحاب الاكستاسي وخاصة الإرهاق والاكتئاب.

رابعاً: الأحماض الأمينية أوميجا:

تم ربط أوميجا بمجموعة من الفوائد وأهمها علاج مشاكل القلب أثناء سحب السموم، ويُمكن الحصول على أوميجا عن طريق تناول السمك أو المُكملات التي تحتوي على زيت السمك.

خامساً: الكالسيوم:

وخاصة عند النساء اللاتي يتعرضن لهشاشة العظام أثناء علاج الإدمان بسبب عدم قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم بشكل طبيعي، فيجب تناول كل ما يُعزز ويُزيد من نسبة الكالسيوم في الجسم مع فيتامين د.

سادساً: البروتينات:

وهي مُفيدة للحصول على الأحماض الأمينية التي يحتاجها المريض بشكل أساسي أثناء سحب الاكستاسي من الجسم، ويُمكن الحصول على البروتين من خلال الأطعمة مثل اللحوم، البيض، الفاصوليا، والدجاج.

الخلاصة:

اعراض انسحاب الاكستاسي ليست سهلة، ولا يجب الاستهانة بها بل تحتاج منا إلى مُتابعة ورقابة طبية للتخلص من آلامها وعدم الدخول في مُضاعفات أكثر خطورة، وأفضل وسيلة للحصول على الشفاء التام من تلك الأعراض هو العلاج الطبي في المستشفى المُتخصص لعلاج الإدمان، ونحن في مستشفى الهضبة نستطيع بإذن الله أن نساعدك على التغلب على كل مخاوفك والمرور من  تلك المرحلة بسلام وأمان، فقط ننتظر منك أن تتواصل معنا 01154333341 وكن على يقين أنك ستجد الرعاية التي تتمناها.

الكاتبة/ د.مروة عبد المنعم.

تبدأ تكلفة علاج اعراض انسحاب الاكستاسي في المستشفيات المتخصصة من 350 جنيه مصري يومياً وقد تزيد حسب الاحتياج أو مع بعض الحالات الحرجة قد تختلف التكلفة قليلاً، ولمعرفة تكلفة علاج أعراض الانسحاب في مستشفى الهضبة يرجى التواصل على الرقم الآتي 01154333341

لا..الأعراض في حد ذاتها ليست مهددة للحياة ولكن يمكن أن يكون الأمر به خطورة إذا لم يتم السيطرة على الأعراض بشكل سليم من خلال الأطباء المتخصصين، أما في حالة علاج الأعراض بالمنزل دون مساعدة الطبيب حينها فقط تتفاقم الأعراض وتتزايد بشكل سريع مما يشكل تهديداً على حياة المريض.

العلاج السلوكي يساهم بشكل كبير في علاج الإدمان، ويمكن أن يساعد أيضاً في تقليل الرغبة في العودة للاكستاسي مرة أخرى، كما يمكن أن يساعد المريض على التعامل مع حالة القلق والتقلبات المزاجية التي تصاحب سحب المخدر من الجسم وتعينه على التكيف مع الوضع الجديد دون انتكاس.  

إخلاء مسئولية…

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *