شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

اعراض الجرعة الزائدة من المخدرات


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
اعراض الجرعة الزائدة من المخدرات

لا يَجِب التعامل مع اعراض الجرعة الزائدة من المخدرات بتَهَاون واستهتَار لأنها تُعد من أخطر الأعراض التي يُمكن أن يُواجهها أي شخص حتى وإن كان مُتعمداً في تناول تلك الجرعة الزائدة يَجب أن يَتم التَعَامل معها بشكل سليم، وللأسف انتشرت حالات تعاطي الجرعات الزائدة خاصةً بين المُتعاطين للمخدرات لأسباب كثيرة نتعرض لها بالتفصيل في هذا المقال، كما سنُحاول التعرف على المقصود بالجرعة الزائدة  وكل ما يَخُص أعراضها وعلاماتها وأفضل طريقة للتعامل معها دون وقوع خطر على المريض.        

ما المقصود بالجرعة الزائدة من المخدرات؟

المقصود بالجرعة الزائدة من المخدرات هو التَعرض لجرعة أكثر من الكمية العادية التي يُمكن للجسم أن يَتحملها، وتدخل إما عن طريق التناول بالفم أو الحقن وتُؤدي في كلتا الحالتين إلى حدوث أعراض ضارة وخطيرة وأحياناً تصل إلى الوفاة، يمكن لأعراض الجرعة الزائدة أن تظهر على أي فئة عمرية فتُصيب الصغار والكبار وإن كان هناك تَفاوُت في شدتها.

يتعرض الجسم للجرعة الزائدة من المخدرات إما عن طريق الخطأ وتُسمى جرعة زائدة عَرَضية، وإما عن عَمد وتُسمى جرعة زائدة مُتعمدة وهي تَدخل الجسم تتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة مثل التوقف المُفاجئ عن التنفس، كما تُؤثر على العديد من أعضاء الجسم نتيجة حالة التَسمم التي يتعرض لها مما يُقلل فرصة البقاء على قيد الحياة إذا لم يتم التعامل معها بأسرع وقت، وقبل أن يتم الحديث عن العلاج يجب أولاً أن نتعرف على أعراضها المختلفة حتى نتفهم كيفية التعامل معها. 

ما هي اعراض الجرعة الزائدة من المخدرات

اعراض الجرعة الزائدة من المخدرات أو ما يُعرف بال أوفر دوز له الكثير من الأعراض الملاحظة على الشخص المدمن، ومن بين أهم تلك الأعراض ما يلي:

  • البطء في التنفس.
  • الانحراف بدرجة الحرارة سواء بالارتفاع أو الانخفاض.
  • الإغماء، والفقد التام للوعي.
  • التغير الحاد بلون الجلد.
  • نبضات القلب المتلاحقة.
  • الهذيان.

وتختلف تلك الأعراض من شخص لآخر كما أنها تختلف تبعًا لنوع المخدر، وفيما يلي سوف نعرض بعض أعراض الجرعة الزائدة المرتبطة بأنواع معينة من المواد المخدرة.

أعراض الجرعة الزائدة من مخدر الكوكايين

أعراض الجرعة الزائدة من مخدر الكوكايين هو ما سنوضحه بتلك الفقرة بعدما أشرنا سلفًا إلى إجابة التساؤل المطروح بأذهان الكثيرين ويتمثل في: ما هي اعراض  الجرعة الزائدة من المخدرات بشكلٍ عام،  أما عن أعراض الجرعة الزائدة على متعاطي  الكوكايين، فهي تتمثل في الآتي:

  • معدلات قلق زائدة، والعصبية الزائدة أغلب الأوقات.
  • التعرق الشديد.
  • الهلوسة.
  • مضاعفات ارتفاع بضغط الدم.

ومن أهم المضاعفات الملحوظة ضمن الأعراض ما يلي:

  • النوبة القلبية.
  • ضربات القلب مضطربة.
  • ضيق الصدر وصعوبة التنفس.

ما يُسببه التناول المفرط للمواد الأفيونية

اعراض الجرعة الزائدة من المخدرات الأفيونية يشمل مضاعفات شديدة قد تصل لحد الوفاة، ويعزى السبب في ذلك إلى كونها من بين أقوى المؤثرات على الدماغ، أما عن الأعراض فنذكرها على النحو  التالي:

  • الانقباض الشديد بحدقتي العينين.
  • فقد الوعي.
  • صعوبة التقاط الأنفاس.
  • الرغبة الشديدة في النعاس.
  • العادات اليومية لا يتم ممارستها بشكل منتظم.
  • الانعزال الاجتماعي الفُجائي الملحوظ، وتلك من الأعراض النفسية الطارئة على المتعاطي.

تلك الأعراض تُلزم المدمن، وجميع القائمين على العلاج على أن يكون هناك بروتوكول علاجي معتمد، ومن الممكن أن تُساعد بعض العقاقير الطبية في معالجة تلك الحالة مثل عقار الميثادون، أو عقار النالتريكسون، وهذا أيضًا يتطلب برامج تقدم الدعم النفسي عقب التعافي.

  •  تنويه هام 
    تم ذكر هذه الأدوية من باب المعرفة وليس إلزام أن مستشفى دار الهضبة تقوم باستخدامها في بروتوكولها العلاجي، وذلك لأنها تتبع بروتوكول علاجي خاص بها مصرح به من وزارة الصحة المصربة.

الجرعة المفرطة من عقار الترامادول وأعراضها

يُعد عقار الترامادول أحد أشهر العقاقير المخدرة، وتناوله يجب أن يكون بحرصٍ شديد، وبإشرافٍ طبيٍ دقيق، وحال التغير بالجرعة، وتناولها بشكلٍ مفرط، يؤثر ذلك على الجسم بالسلب، وتظهر الأعراض الآتية:

  • الإحساس بالكسل والتقاعس.
  • ضربات القلب تكون أكثر اضطراب عن الطبيعي.
  • العضلات تصاب بالضعف.
  • صعوبة في الابتلاع.
  • النفس بطيء للغاية.

كيفية التجنب لأخذ جرعات الترامادول المفرطة

الإجراءات التالية لا بد أن يُراعيها  الشخص عند تناول الدواء حتى لا يتعرض لأخذ جرعات زائدة من الترامادول وتتضمن ما يلي:

  •  لا يُقبل أي شخص على تناول عقار الترامادول إلا بناءًا على الوصف الطبي الموثوق.
  • حال الاضطرار لتناوله، فيكون بجرعة يحددها الطبيب المتابع للحالة.
  • لا يتم الخلط وتناول الترامادول مع أي نوع مادة أخرى كالمواد الكحولية، وأنواع المواد الأفيونية الأخرى، مع الامتناع عن تناوله مع أمبيان، أو زاناكس.

يمكنك قراءة المزيد عن
اعراض الجرعة الزائدة من الترامادول

أعراض  تناول جرعة زائدة من المخدرات المتمثلة بالعقاقير المهدئة

أعراض تناول جرعة زائدة من المخدرات التي من الممكن أن تكون متمثلة في العقاقير المهدئة، والتي من شأنها أن تؤدي إلى حالات التسمم التي قد تكون ناتجة عن التناول لكمٍ مفرط من الحبوب والعقاقير المهدئة تكون مصحوبة بعددٍ من الأعراض، والتي من بينها ما نذكره على النحو التالي:

  • انخفاض المستوى الطبيعي لضغط دم المريض بشكلٍ ملحوظ.
  • الهلوسة.
  • الشعور بالدوار المستمر.
  • تتغير حالة المتعاطي العقلية.
  • النعاس وعدم المقدرة على الاستجابة بشكل جيد.
  • الكلام غير مفهوم وغير واضح.
  • قد يُصاب المتعاطي للعقاقير المهدئة بإفراط بالغيبوبة.
  • تثبيط عمل الجهاز التنفسي.
  • وهن عضلي بعموم الجسم.
  • إصابة بفقدان في الذاكرة.
  • الرؤية تصبح غير واضحة.

أعراض جرعة عقاقير النوم الزائدة

تطرقنا في السابق إلى علاج الجرعة الزائدة من المخدرات وهنا نقف عند التناول المفرط للأدوية التي قد يلجأ لها البعض في محاولةٍ منهم للقضاء على اضطرابات النوم، فيعتقدون أن مضاعفة كمية العقار المعالج لاضطراب النوم قد يُحسن الحالة، ولكن يحدث النقيض تمامًا ونذكره من خلال الآتي:

  • يحدث لمتناولها بإفراط حالة من حالات الانتباه الشديد والإثارة.
  • الشعور بالغثيان مع الدوار.
  • فقد في الذاكرة، مع كثرة النسيان.
  • عدم التجاوب، والإصابة بالغيبوبة.

من الضروري للغاية حال شعور المريض بأيٍ من تلك الأعراض اللجوء الفوري للطبيب المختص، وعمل استشارة طبية عاجلة، وبعد أن تعرفنا على أعراض الجرعة الزائدة لأبرز المواد المخدرة التي قد يُدمنها الأشخاص سنتعرف الآن على المسببات التي قد تدفع الفرد إلى ذلك.

مسببات حدوث التناول المفرط لأنواع المواد المخدرة

ذكر مسببات حدوث التناول المفرط لأنواع المواد المخدرة يُعد استكمالًا لما سبق عن علاج الجرعة الزائدة من المخدرات لذا  لا بد من الانتباه لأهم الأسباب التي تُحدث حالة الإفراط في التناول للمادة المخدرة، وزيادة مستوى احتياج الجسم لها، والأسباب نستعرضها على النحوِ التالي:

  • السبب قد يكون ناجم عن نوعٍ من الإفراط العرضي.
  • سوء الاستخدام، والذي يكون متعمد من الشخص المتعاطي.
  • الإحساس بالرغبة في تعاطي المادة المخدرة بشكلٍ أكبر.
  • الجسم أصبح أكثر اعتيادًاعلى نوع المادة المخدرة.

الجرعة تتحول للحد القاتل بسبب فقد الجسم التحمل، وعدم سيطرة الأجهزة الحيوية على عملية التنظيف الخاصة بالجسم لنسبة المخدرات التي قد دخلت للدم،  بمعنى أن جسم الشخص المتعاطي فقد القدرة على أن يسيطر بشكل طبيعي على تواجد تلك المادة المخدرة بمجرى الدم، وعدم قدرته على تحليلها، فتتراكم بداخل دم المدمن إلى أن تصبح مادة شديدة السمية، مما ينتج عن ذلك الكثير من المخاطر.

فيما سبق قد تعرضنا لأهم المسببات التي قد تكون ناتجة عن التناول وبإفراط لجرعات زائدة من المواد المخدرة على اختلاف أنواعها، وتلك المسببات هي التي تقود المتعاطي نحو الأخذ لجرعات زائدة، قد تودي بحياته، ومن خلال ما يلي  يتم بلورة أهم النتائج السلبية لذلك.

نتائج مترتبة على التعاطي المفرط للمواد الأفيونية

التعاطي المفرط للمواد الأفيونية قد يؤدي للعديد من المضار المتلاحقة، والتي تحدث بجسم المتعاطي، ومن بين تلك الأضرار ونتائجها السلبية ما يلي:

  • تؤدي للتلف التام لكيمياء الدماغ.
  • الاستمرار في التناول يُحدث الوفاة المفاجئة.
  • الوفاة تكون نتيجة التوقف المفاجئ لعملية التنفس.

ولذا سوف نوضح في السطور القادمة الطرق الصحيحة والفعالة في التخلص من أضرار وأعراض الجرعة الزائدة من المخدرات، وذلك عبر عمل تنظيف كامل للجسم من السموم التي قد خلفها التعاطي المفرط للمخدرات، وكيف يمكن التعافي التام من الإدمان.

تنظيف الجسم من المخدرات

تنظيف الجسم من المخدرات بعد طول الاستخدام لها من قبل المتعاطين يُعد من أهم الأمور، والخطوات الأولى، والتي يجب أن تكون وفقًا للمشورة الطبية، وأن تكون خطوة موجودة ضمن البروتوكول العلاجي للمتعاطي.

المخدرات تناولها ما هو إلا إلحاق للسميات بالجسم، وعلى هذا فلا بد من أن تتم إزالتها بشكلٍ كامل من الجسم، وهنا تكمن المفاجأة الربانية، وهي أن جسم الإنسان حينما يتعرض لجرعات متزايدة من أي مخدرٍ ما، فهو مؤهل من ناحيةٍ أخرى للتخلص منها، وذلك يكون بصورة طبيعية، وفي حال توفر الظروف، وطرق العلاج الموائمة.

الاستشارة الطبية الموثوقة هي دليل المتعاطي للإفلات من دائرة تعاطي المخدر، حيث يتم إرشاد المتعاطي للكيفية التي من خلالها تُزال كميات المخدر من الجسم، وذلك مع التزام المتعاطي بمختلف ما يطلب منه من غذاء صحي متوازن، وممارسة الرياضة بشكلٍ يومي.

عقب التخليص الطبي للجسم من أي مواد سمية كانت الجرعة الزائدة للمادة المخدرة المتعاطاة من قبل المدمن قد خلفتها، تأتي الخطوات الطبية الأهم، والتي تتمثل في آلية عمل متكاملة الأركان لإعادة تأهيل المدمن، والوصول لبر الأمان، والخروج الآمن من مرحلة الإدمان، كما سنورد بالفقرة التالية.

آلية العلاج من الجرعة الزائدة

المضاعفات التي قد يُحدثها التناول المفرط لأنواع من المواد المخدرة، والتي من الممكن أن تؤدي للوفاة لا محالة، تتطلب أن يكون هناك نوع من أنواع التعامل الحذِر، بمعنى أنه في الحالة التي ينتاب الشخص  ظهور أيٍ من الأعراض السابقة، فلا بد من اللجوء وقتئذٍ للعلاج الطبي الموثوق، وهنا فقد وضع العلم، والطب الحديث خطوات، وآليات واجبة الاتباع في مثلِ تلك الحالات، والتي تتمثل في الآتي:

  • منع متعاطي أي مادة مخدرة من أي جرعة إضافية أخرى هو السبيل الأول.
  • الامتناع بشكلٍ بات عن إجراء أي تعامل غير مدروس، أو مجهول العواقب، رفعًا للضرر عن المصاب، وحتى لا يتسبب ذلك في إلحاق مزيد من الأذى بالحالة.
  • اللجوء الفوري والمباشر للقسم الخاص بحالات الطوارئ المتاح بأقرب مستشفى لكي يتسنى إنقاذ حياة الشخص المتعاطي بشتى السبل. 

أهم الإجراءات الطبية واجبة الاتباع في مثل تلك الحالات ما يلي:

  • قد يلجأ الطبيب لتنظيف مجرى دخول الهواء، ويدخل أنبوب لتوصيل الهواء للرئتين حال وجود ضيق بالتنفس.
  • حتى يتلافى الطبيب، وفريقه الطبي المعاون أن يصيب المتعاطي مضاعفات، فقد يوضع تحت الملاحظة مدة أربعٍ وعشرين ساعة.
  • الإرشاد النفسي والذي يتمثل في النصح للمدمن للإقلاع الفوري والحتمي عن الإدمان الذي يعد بالنسبةِ له الملاذ الآمن، وذلك للخروج من دائرة الإدمان بأسرع وقتٍ ممكن، وهذا إنقاذًا لحياته، ويكون ذلك عقب تقديم الرعاية الطبية الكاملة، والعاجلة كما سبق الذكر.

الاختيار الأمثل للمكان الذي يجب أن يتلقى فيه المدمن العلاج، هو الضمان الوحيد لامتثاله بمشيئة الله للشفاء، إذ أن مركز علاج الإدمان الموثوق به يوفر للمتعاطين مختلف البرامج العلاجية المواكبة لما يمليه الطب الحديث في هذا المجال.

البرنامج العلاجي لا يتضمن علاجًا طبيًا فحسب، بل يشتمل على العلاج النفسي، والإرشادي، والسلوكي، وبرامج تأهيلية متكاملة، تحاول مساعدة الشخص على التعافي السريع، مع إعادة تأهيله، ويعد هذا النمط العلاجي من ضمن البرامج المتبعة من قبل مركز الهضبة لعلاج الادمان والتأهيل النفسي..

تطرقنا بشيء من التفصيل إلى أعراض الجرعة الزائدة من المخدرات وأفضل الطرق التي يمكن من خلالها التخلص منها بشكل صحيح ونهائي ، وذلك في بيانٍ شامل لأهم ما قد تُسفر عنه المواد والعقاقير المخدرة على اختلاف أنواعها، وهذا ما ينوه له مركز الهضبة لعلاج الإدمان والتأهيل النفسي،  بضرورة تدارك الأمر لحسم استخدام الطريقة المثلى في العلاج من الإدمان.

بقلم/ سارة حمدي.

شارك المقال
أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة