01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

اعراض الانسحاب للعادة السرية


بمجرد أن يبدأ الشخص بممارسة العادة السرية، فهو بهذه الطريقة يُعرض نفسه للإدمان، وبالتالي ظهور اعراض الانسحاب للعادة السرية عند التوقف على الممارسة، في هذا المقال سنتحدث أكثر عن أعراض الانسحاب ومدتها، وكيف يُمكن علاجها. 

ما هو إدمان العادة السرية؟

العادة السرية1 هو نشاط جنسي يقوم به الشخص بمفرده عن طريق الاستمناء، أما إدمان العادة السرية هو ميل الشخص إلى الإفراط في القيام بالعادة السرية بشكل قهري ومستمر، للدرجة التي يفقد فيها السيطرة على نفسه.

بالإضافة إلى ذلك تندرج العادة السرية تحت فئة الإدمان الجنسي الذي يحتوي على أنواع مختلفة من السلوكيات التي تُسبب الإدمان مثل إدمان الجنس، وإدمان المواد الإباحية، وإدمان العادة السرية.

عندما يتوقف الشخص المدمن على العادة السرية تظهر عليه أعراض انسحابية، فما هي هذه الأعراض؟

اعراض الانسحاب للعادة السرية الأكثر شيوعًا

إدمان العادة السرية مثله مثل الإدمان على المواد المخدرة2 ، فبمجرد التوقف عن الممارسة ستظهر لدى الشخص أعراض انسحابية مزعجة، ومن اعراض الانسحاب للعادة السرية التالي3 :

  • القلق والتوتر.
  • التقلبات المزاجية.
  • الغضب. 
  • من اعراض انسحاب العادة الرغبة الشديدة في ممارسة العادة السرية.
  • انخفاض الطاقة، وعدم الرغبة في القيام بأي شيء. 
  • التعرض لنوبات الذعر.
  • رؤية الأحلام الجنسية تُعد من أصعب اعراض انسحاب التوقف عن العاده السريه
  • مشاكل في النوم. 
  • ذكريات حول الماضي الجنسي.
  • الاكتئاب.
  • الخجل والشعور بالذنب.
  • الانتصاب المفاجئ والمتكرر. 
  • الإفرازات الليلية.

تختلف حدة هذه الأعراض وفقًا لكل شخص، كما أيضًا تختلف المدة التي تستمر فيها هذه الأعراض من شخص لآخر..

ما هي مدة الاعراض الانسحابية للعادة السرية؟

هناك العديد من العوامل التي على أساسها تتحدد مدة الأعراض الانسحابية للعادة السرية، وهي عوامل فردية اعتمادًا على كيمياء الدماغ، ومدة ممارسة العادة السرية، فكلما طالت المدة التي يُمارس فيها الشخص العادة السرية، كلما كانت الأعراض الانسحابية أصعب وأشد. 

من العوامل الأخرى التي تتحدد من خلالها مدة انتهاء اعراض الانسحاب للعادة السرية التالي:

  • العمر الذي بدأت فيه بممارسة العادة السرية. 
  • عدد المرات التي تمارس فيها العادة السرية. 

إن معرفة ما ستمر به أثناء فترة الانسحاب يُساعدك كثيرًا في مقاومة الإغراءات التي ستشعر بها طوال فترة الإقلاع عن العادة، وإليك جولة يومية لما سيحدث لك عند التوقف عن الممارسة:

الأسبوع الأول:

أول شيء يحدث لعقلك بمجرد التوقف عن العادة السرية هو انخفاض مستويات الدوبامين، وهي المادة الكيميائية التي يطلقها الدماغ عند ممارسة العادة السرية أو مشاهدة الإباحية، وفي هذه الأيام يكون العقل في حالة صدمة.

خلال الأسبوع الأول سترى اعراض الانسحاب للعادة السرية التالية:

الغضب، وتقلبات المزاج ما بين الحزن والسعادة المفاجأة، الصداع، القلق ونوبات الهلع، الأفكار الإباحية المستمرة والشديدة. 

الأسبوع الثاني والثالث:

عندما تتجاوز الأسبوع الأول دون ممارسة العادة السرية فأنت قد قطعت شوطًا مهمًا جدًا، ولكن الأيام القليلة التالية مهمة أيضًا، أنت لا تزال بحاجة إلى ضبط النفس بشكل كبير، وفي هذه الفترة سترى الأعراض التالية: 

  • انخفاض في مستويات الطاقة، حيث ستشبه الزومبي؛ نظرًا لأنك حرمت من مستويات الدوبامين التي اعتدت عليها.
  • ضعف التركيز، فلن تتمكن من العمل بكفاءة في الأسابيع الأولى بعد الإقلاع، بجانب الإرهاق المستمر، وضعف الدافع. 
  • ضعف الدافع الجنسي، على الرغم من رغبتك الشديدة في ممارسة العادة السرية، ولكن أي نشاط جنسي آخر لن يكون جذابًا بالنسبة لك. 
  • الشعور بالوحدة، هو عرض مهم لا يجب الاستسلام له، لأنه قد يُؤدي بك في النهاية للعود للعادة السرية والإباحية مرة أخرى.

من الأسبوع الرابع إلى الثامن:

إذا وصلت إلى هذه المدة دون ممارسة العادة السرية فستشعر حينها أن 50% من اعراض الانسحاب من العادة قد تلاشت، وفي هذه الفترة سيحاول دماغك العمل مع مستويات الدوبامين الطبيعية، وفي هذه الفترة قد تشعر ببعض الأعراض، ومنها: 

  • الإغراءات العشوائية، والتي قد تُعيدك إلى الإدمان مرة أخرى، وهي علامة على الانتكاس يجب مقاومتها. 
  • العاطفة الشديدة المفاجأة، فقد تكون مستلقيًا على سريرك وتشعر أنك ممزق وحزين.
  • الأرق، وخاصة إذا كنت مدمنًا على العادة والإباحية بشدة، وقد تكون الأدوية المنومة عاملًا مساعدًا لعلاج هذا العرض، ولكن تحت استشارة الطبيب بالطبع.
  • الاكتئاب: لن يُعاني كل الأشخاص منه، وقد يُعاني بعض الأشخاص منه في وقت مبكر من الانسحاب، ولكنه عرض سيزول في النهاية.

بعد شهرين من التوقف:

بعد شهرين من التوقف عن الإباحية والإدمان فستشعر حينها بتحسن شديد، فستبدأ بالشعور بالسعادة، كما أن دافعك الجنسي سيعود ليكون أكثر صحية4 ، وأيضًا سيزيد طاقتك وتركيزك، وإذا كنت متزوجًا ستشعر بفارق في العلاقة الجنسية مع الزوجة. 

قد تستمر الأعراض الانسحابية لأشهر أو لأسابيع وفقًا لحالة كل شخص، وطوال مدة الانسحاب قد يكون من المهم معرفة الاستراتيجيات التي تُساعدك على علاج اعراض الانسحاب للعادة السرية.

كيفية علاج اعراض انسحاب العادة السرية؟

هناك خيارات مختلفة لعلاج أعراض انسحاب العادة السرية، ومنها: 

العلاج النفسي: 

من المهم أن يحصل الشخص على الدعم النفسي من الطبيب النفسي طوال فترة الانسحاب والعلاج، والعلاج بالكلام طريقة رائعة لمعرفة التأثير السلبي للعادة السرية على حياة الشخص، وكيف تتعامل معه. 

أثناء العلاج النفسي سيطرح عليك الطبيب النفسي عدة أسئلة حول سلوكياتك حول الاستمناء، ومشاعرك، وهل هناك سلوكيات جنسية قهرية تلازم العادة السرية، وهي هناك ضغوطات حالية أم لا.

إن معرفة كل هذه المعلومات سيساعد الطبيب النفسي في تحديد ما إذا كنت تُعاني من سلوك قهري جنسي أم لا، ومساعدتك في معالجة مشاعرك ومعرفة اسباب السلوكيات القهرية ومحاولة إيقافها أو إيجاد حلول لها معًا. 

مجموعات الدعم:

تُساعد مجموعات الدعم على التعرف على تجارب الآخرين مع العادة السرية، وكيف تخلصوا منها، يُمكن حضور مجموعات الدعم من خلال الإنترنت، أو من خلال المصحة النفسية التي ستتعالج فيها. 

قد يهمك قراءة: علاج العادة السرية عند المتزوجين.

العلاج بالأدوية:

قد تُستخدم بعض الأدوية لعلاج الأعراض التي تظهر للشخص أثناء الانسحاب، مثل أدوية مضادة للاكتئاب، أو مضادة للقلق، أو المنومات للمرضى الذين يُعانون من الأرق أو مشاكل النوم بسبب إدمان العادة السرية.

في مستشفى دار الهضبة ستجد أفضل دعم نفسي من أطباء متخصصين لعلاج اعراض الانسحاب للعادة السرية، بجانب توفيرها مجموعات دعم يُمكن للمرضى الحضور فيها أسبوعيًا. 

إذا كنت قد عزمت على ترك العادة السرية فلا يجب أن تُعاني وحدك، يُمكنك طلب المساعدة من مستشفى دار الهضبة أثناء فترة الانسحاب وحضور جلسات العلاج النفسي فيها لمساعدتك على التخلص من الإدمان نهائيًا.

اتصل على الرقم التالي: 00201154333341

بالإضافة إلى الطرق العلاجية في المصحات، هناك العديد من العادات التي من المهم أن يتحصن بها الشخص أثناء التوقف عن العادة السرية، فما هي هذه العادات؟

عادات لإدارة اعراض الانسحاب للعادة السرية

بالإضافة إلى الطرق السابقة للعلاج مثل العلاج النفسي والأدوية5 ، هناك عادات يُمكنك تطويرها أثناء العلاج لتقليل ممارسة العادة السرية والإباحية ينصح بها أطباء دار الهضبة، ومنها: 

قلل من الوقت الذي تقضيه بمفردك: 

وهذا يعني أن تُبقي نفسك مشغولًا طوال الوقت، قم بممارسة الهوايات التي تتطلب مقابلة الأشخاص والخروج من المنزل، فهذا سيمنع عقلك من الشرود نحو العادة السرية، ومحاولة توجيه تركيزك لشيء آخر. 

قد يهمك قراءة: التخلص من الآثار السلبية للعادة السرية.

مارس نشاطات تُشغل وقتك:

ممارسة الرياضة، أو القيام بهوايات تُحبها كالرسم أو العزف، ويُمكنك أثناء هذه الفترة البحث عن هوايات جديدة لك.

ابتعد عن مشاهدة الإباحية:

فمشاهدة الإباحية ستُحفز الرغبة في ممارسة العادة السرية، لذا أبعد نفسك عن كل ما يُحفز نشاطك الجنسي. 

اتبع نظام غذائي صحي:

تناول الفاكهة والخضروات التي تزيد من الطاقة، وابتعد عن التدخين وشرب الكحوليات.

صادق أشخاص يدعمونك:

فالحصول على الدعم من المقربين دون خجل عامل يُساعد على تحصين نفسك وتطوير القدرة على الصمود أمام المحفزات الشديدة.

إن رحلة علاج إدمان العادة تبدأ بمواجهة اعراض الانسحاب للعادة السرية فإذا استطاع الشخص إدارتها بشكل جيد، يُمكنه أن يتخلص من إدمانه في النهاية..

 

المصادر:


1. What Is Masturbation Addiction_

2. Masturbation Addiction Treatment_ Addiction Signs, Causes, And Withdrawal Symptoms

3. Quitting porn_ Masturbation Withdrawal Symptoms You Might Experience. – Brainbuddy

4. 12-Week Porn Addiction Withdrawal Walkthrough

5. Masturbation Addiction_ How to Stop Unhealthy Masturbation – Easy Steps _ How to Stop (Overcome)

 

بقلم: نهى المهدي.

هل يُمكن اعراض الانسحاب للعادة السرية أن تستمر لأشهر؟ 

نعم هناك حالات وصلت فيها أعراض الانسحاب لمدة 7 أشهر لشخص مارس العادة السرية لمدة 30 عامًا، وبالطبع تختلف المدة من شخص لآخر.

إخلاء المسئولية الطبية:

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.

ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *