01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

اضطرابات الشخصية الهستيرية


اضطرابات الشخصية الهستيرية يُعد من بين الاضطرابات النفسية الشائعة، والتي سنتحدث عنها تباعًا متناولين مفهوم ومعنى هذا الاضطراب من الناحية الطبية النفسية، وكذلك أهم العلامات التحذيرية التي تنبئ عن إصابة الشخص بهذا الاضطراب، كما سنتطرق إلى أهم المسببات التي تدفع إلى ظهور أعراض الاضطراب الهستيري، مع توضيح أنواع الاضطرابات التي تشخص على أنها اضطرابات هستيرية.

ما المقصود بالاضطرابات الهستيرية؟

تعريف الشخصية الهستيرية1 هي تلك الشخصية التي تُعاني أحد الاضطرابات في المشاعر، وبشكل شديد، وتتسم مشاعرهم أيضًا بأنها غير متزنة، ولديهم صور ذاتية عن أنفسهم شديدة التشوه، وتقديرهم لقيمة أنفسهم تتوقف على نظرة الآخرين لهم، وليس لديهم شعور حقيقي بقيمة أنفسهم، ويُعد ذلك الاضطراب شائع لدى النساء أكثر من الرجال، وبالتحديد خلال فترة المراهقة.

وفيما يلي بعد أن تعرفنا على مفهوم الشخصية الهستيرية نوضح أهم الأعراض التي تظهر على المصابين.

اعراض اضطرابات الشخصية الهستيرية

الأعراض التي تدلل على أن الشخص يُعاني من أحد اضطرابات الشخصية الهستيرية هي:

  • لا يكون لديه شعور بالارتياح إلا إن كان محط اهتمام من الجميع.
  • الملابس التي يرتديها تكون غير ملائمة.
  • السلوكيات الصادرة عن المضطرب الهستيري تكون مرتبكة.
  • المشاعر مضطربة وتتغير بسرعة.
  • التصرفات الدرامية التي تدعو للاستفزاز.
  • المبالغة فيما يشعر به، مع الافتقار للمشاعر الصادقة.
  • يبحث بشكل دائم على الطمأنينة.
  • شديد الحساسية ضد أي انتقادات.
  • شخصية تمل بسرعة من الأمور الروتينية.
  • لا يفكر قبل أن يتصرف.

فيما سبق قد أشرنا إلى أهم علامات و اعراض الهستيريا النفسية التي تشير للإصابة بأحد اضطرابات الشخصية الهستيرية لدى الأشخاص من البالغين، وفيما يلي نوضح أهم اعراض اضطراب الشخصية الهستيرية عند الأطفال والتي تشير للإصابة باضطراب الهستيريا النفسية.

أهم أعراض الهستيريا عند الأطفال

أعراض الهستيريا عند الأطفال من أبرزها الآتي:

  • العصبية الشديدة.
  • يُعانون من التقلب المزاجي الحاد.
  • الاضطرابات الملحوظة في الحركة.

وبعد التعرف على أهم الأعراض الهستيرية لدى الأطفال نتطرق لأهم الأسباب التي تكمن خلف ظهور اضطرابات الشخصية الهستيرية لدى الكبار والصغار.

ما هي اسباب اضطراب الشخصية الهستيرية؟

اسباب اضطراب الشخصية الهستيرية2 ليست محددة حتى اللحظة الحالية، فهي لا تزال غير معروفة، ولكن الكثير من المختصين بمجال الصحة العقلية يعتقدون أن العوامل الوراثية بالاتحاد مع العوامل البيئية لهما دور أساسي في تطور أعراض الاضطرابات الهستيرية، فعلى سبيل المثال الطفل المولود لأسرة أحد أفرادها يعاني من واحد من اضطرابات الشخصية الهستيرية فهو يكتسب سلوكياته، وبالتالي تكون عوامل البيئة المحيطة هي السبب الأكبر والذي يظهر الاضطراب لدى الأطفال.

 أهم مسببات الهيستيريا عند الأطفال 

  • زيادة عدد أفراد الأسرة.
  • التوبيخ المستمر للطفل.
  • الهروب من المدرسة.
  • الخوف من الاختبارات.
  • كثرة التشاجر مع الأصدقاء.
  • بعض الاضطرابات النفسية لدى الوالدين قد يتم توريثها للأبناء.

وبعد أن تعرفنا على أسباب هذا الاضطراب نتعرف على أهم أنواع الشخصية التي تعاني من الهستيريا.

ما هي أنواع الشخصية الهستيرية؟

أنواع الشخصية الهستيرية نوجزها في الآتي3 :

  • الهستيريا من النوع التحولي: أو ما يعرف بهستيريا الجسد، وفيها يُعاني المريض من اضطرابات جسمانية بالإضافة لأعراض الهستيريا النفسية.
  • الهستيريا النفسية والتي تكون مصحوبة بالأعراض النفسية فقط.

نجد أن أنواع الاضطرابات الهستيرية ليست متشعبة لذا فمن اليسير علاج اضطراب الشخصية الهستيرية والذي يعتمد على التشخيص الجيد بواسطة اختبارات الشخصية الهستيرية وفيما يلي نوضح أهم المعلومات المتعلقة باختبار الشخصية الهستيرية.

ما هو اختبار الشخصية الهستيرية؟

اختبار الشخصية الهستيرية يُعد واحد من بين أهم الوسائل التشخيصية والتي تستخدم في تقييم مستوى ونوع اضطرابات الشخصية الهستيرية ومن بين أكثر النماذج شيوعًا واستخدامًا من قبل الأطباء كاختبار مبدئي للاضطرابات الهستيرية ما يلي:

أجب بنعم أو ب لا

  • هل تشعر بعدم الراحة حينما لا يهتم بك الآخرين؟
  • هل تصرفاتك، أو طريقة ارتداءك للملابس تبدو غريبة؟
  • هل لدى الآخرين شعور بأنك عاطفي بشكل مفرط؟
  • هل النقد يزعجك؟
  • هل تحتاج بشكل مستمر للشعور بالطمأنينة؟
  • هل لديك شك في مدى قوة علاقاتك وروابطك الاجتماعية؟
  • هل تعتقد أن وجهة نظر الآخرين عنك أنك شخص سطحي؟

لماذا تم تصميم هذا الاختبار؟

تم تصميم ذلك الاختبار4 لمعرفة مدى تواجد وظهور الأعراض على الشخص المشكوك في إصابته بنوع من الاضطرابات الهستيرية، وهو يُعد من أفضل الوسائل المبدئية في التشخيصية والتقييمية لحالة المصاب، ومن جانب آخر لا يمكن الاعتماد على ذلك الاختبار باعتباره الوسيلة التشخيصية الوحيدة، ولكن يتعين على المريض أن يلجأ للطبيب لعمل الفحص الطبي النفسي الكامل للتوصل للعلاج، والذي نناقش أهم سبله بفقرتنا التالية:

ما هو علاج الشخصية الهستيرية؟

علاج الشخصية الهستيرية تتوفر له العديد من الخيارات والتي من بينها ما يلي:

العلاج النفسي:

ويعد واحد من أهم الخيارات العلاجية وهي أكثر فعالية بالنسبة لمرضى الاضطرابات الهستيرية، وهو المحدد للأسباب التي تكمن وراء الإصابة بهذا الاضطراب، كما أن هذا العلاج يُسهم في تحسين العلاقات الاجتماعية للمريض.

العلاج الديناميكي:

وهو من بين الخيارات العلاجية التي تُساعد المريض في تحسين وعيه وإدراكه بطبيعة مرضه، ومن خلاله يستطيع المعالجون توصيل السلوكيات الجيدة للمرضى، وهو علاج طويل المدى، يسهم في التقليل من أنماط المريض وسلوكياته العاطفية المبالغ فيها.

العلاج السلوكي والمعرفي:

يوجه لضرورة التصرف بشكل أكثر هدوء، ويقدم تمارين للمصابين للتعرف على أفكارهم بشكل أفضل، والتحسين من السلوكيات الاندفاعية، مع تطوير قدرة الفرد على أن يحل مشكلاته بنفسه، وهو من الوسائل العلاجية الفعالة في معالجة القلق والتوتر الناشئين عن الهستيريا النفسية.

العلاج الجماعي:

تساعد المجموعات العلاجية والتي تتمثل في جلسات علاج تضم عدة أفراد يُعانون من نفس الاضطراب، فالعلاج الجماعي ييسر من رؤية العيوب حيث أن سلبيات السلوك تظهر أكثر عندما تتضح على الآخرين ممن يعانون نفس المشكلة، وبالتالي يُسهم في تعليم السلوكيات الصحيحة بشكل أيسر.

العلاج الأسري:

في أغلب الحالات ينصح باستخدام هذا النمط العلاجي فيما يتعلق ب اضطرابات الشخصية الهستيرية لدعم الأسرة وهو يهدف لجعل الأسرة أكثر وعي بحالة المريض، كما أن له دور مع المريض حيث يوضح له أثر سلوكياته الهستيرية على أفراد أسرته، وبالتالي تنشأ الحلول من مدى وعي وإدراك المصاب لطبيعة الاضطراب الذي يعانيه، وهذا ما يُساعده فيه المعالج النفسي.

أين يمكن تلقي علاج اضطراب الشخصية الهستيرية الكامل؟

تلقي العلاج5 لا بد أن يكون في أحد المراكز المتخصصة وأهمها مركز دار الهضبة لعلاج الاضطرابات السلوكية والإدمان، حيث يُعد من بين أكفء المراكز التي تتبع أفضل سبل العلاج على يد الفريق العلاجي المتخصص، كما يُساعد المركز في انتشال المريض من تبعات الاضطرابات النفسية والهستيرية.

تطرقنا من خلال ما سبق إلى اضطرابات الشخصية الهستيرية والتي قد عرضنا التعريف الذي يوضحها، كما تطرقنا لأهم أنواع الاضطراب النفسي الهستيري، والدلائل والعلامات التي تشير للإصابة به سواء للبالغين، أو للأطفال، مع التعرف على أهم المسببات، وطرق العلاج.

 

المصادر:


1. Histrionic Personality Disorder Symptoms, Causes, Treatments

2. Hysteria in children and adolescents – PubMed

3. SciELO – Brazil – Hysteria and its metamorphoses Hysteria and its metamorphoses

4. Histrionic Personality Disorder Test_ Do I Have HPD_ _ HealthyPlace

5. Histrionic Personality Disorder Treatment _ The Recovery Village Drug and Alcohol Rehab

ما هي علاقة الاضطراب الهستيري بالاكتئاب؟

نظرًا لطبيعة ذلك المرض فقد يكون لدى المريض تحديات تتعلق بصعوبة الحفاظ على العلاقات الاجتماعية، وصعوبة التكيف مع الوسط المحيط وبالتالي يكون الشخص أكثر ميل للعزلة، وبالتالي تزيد احتمالات إصابته بالاكتئاب.

متى يأخذ المريض قرار العلاج؟

من الممكن أن يكون اتخاذ القرار بشأن العلاج أمر صعب في البداية، ولكن حينما تتغير الأنماط السلوكية للأسوأ، فإنها تؤدي للمشكلات التي تزعج المصاب بشكل كبير، وتعد تلك المشكلات من أهم الدوافع التي تيسر من أخذ قرار العلاج بشكل أسرع.

إخلاء المسؤولية الطبية

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر الأطباء المتخصصيين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبدًا عن الاستشارة للأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو  علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون اللجوء لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *