01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

اضطرابات الشخصية النرجسية


اضطرابات الشخصية النرجسية يُصيب 5% من الناس، وهذا الاضطراب يجعل المريض به يفكر ويتصرف بطريقة تُؤذي نفسه ومن حوله، وغالباً يظهر هذا المرض فى نهاية مرحلة المراهقة وبداية مرحلة البلوغ..

وفى هذا المقال سنتحدث عن هذا الاضطراب وما قد يُسببه وأعراضه وكيفية علاجه.

ما هي أعراض اضطرابات الشخصية النرجسية:

يقوم الطبيب المختص بتشخيص أعراض اضطرابات الشخصية النرجسية 1 من خلال المعايير التشخيصية التالية:

  • الإحساس بأهمية النفس واستحقاقِها للتقدير بشدة.
  • الحاجة الدائمة إلى المدح والتقدير من الآخرين.
  • توقع معاملة خاصة بسبب تفوق المريض الملحوظ كما يري نفسه.
  • رفض الانتقاد وعدم أخذه بالاعتبار أياً كان الشخص الذي ينتقد المريض.
  • الانشغال المُسبق بخيالات حول القوة، والنجاح، والجمال.
  • استغلال الآخرين.
  • عدم القدرة أو عدم وجود الرغبة فى إدراك حاجة ومشاعر الآخرين.
  • التصرف بتعالٍ شديد.
  • التضخيم من إنجازاته ومواهبه.

ما الفرق بين الشخصية النرجسية واضطرابات الشخصية النرجسية ؟

بعد أن تعرفنا على أعراض هذا الاضطراب، قد نلاحظ أنها قد تتشابه مع الثقة التى نشعر بها لكن الفرق بين الشخصية النرجسية واضطرابات الشخصية النرجسية أن الأخير مرض عقلى يتم تشخيصه من الأطباء المتخصصين..

كما أن من يملكون الشخصية النرجسية2 أو الواثقين بشدة بأنفسهم يكونون عادة متواضعون كما أن اهتمامهم الأساسي هو النجاح والثروة لكن نرجسيتهم لا تعيق عملهم كما هو الحال مع من يُعانون من اضطرابات الشخصية النرجسية..

فهناك كثيراً ممن يشتكون من وجود مدير عمل ما أو زميل لهم بالعمل يشكون بإصابتهم بهذا الاضطراب لكن يجب أن نؤكد  أن كلاً منا يملك بعضاً من النرجسية التي تُساهم بشكل كبير فى ثقتنا بأنفسنا وطموحنا المُستمر للأفضل، لكن عندما تتجاوز تلك النرجسية الحد وتُصبح عائقاً أمامنا فى عملنا وحياتنا عندئذ يجب أن نزور الطبيب المختص حتى يستبعد احتمالية إصابتنا باضطرابات الشخصية النرجسية..

وعندئذ نسمي ذلك النوع ممن يمتلكون الشخصية النرجسية بالشخص النرجسي الصحي، وهو واحد من ثمانية أنواع من الشخصية النرجسية التي سنذكرهم تالياً.

تعرف على أنواع الشخصية النرجسية وما يميز كل منهم

النرجسي الصحي:

 كما ذكرنا فى الفقرة السابقة هو لا يُعاني من اضطرابات الشخصية النرجسية لكنه يمتلك من النرجسية ما يجعله فخوراً بإنجازاته ويُريد مشاركتها دائماً مع الآخرين، ويُعرفون أنهم ينتمون إلى المراكز العالية ويستحقون كل ما هو جيد لكن دون تجاوز للواقع أو مبالغة.

النرجسي مع جنون العظمة: 

يقوم النرجسي من ذلك النوع بتعظيم قدراته وأنها أعلي ممن حوله ويُعرف أيضا بالنرجسي المتظاهر حيث أنه  لا يخفى نرجسيته حتى لو على حساب الآخرين كما أنهم يشعرون بالثقة بالنفس بشكل مبالغ، وأفضل حل لكى تتعامل مع ذلك النوع من النرجسيين أن تضع حدوداً دائماً معهم.

النرجسي الخفي: 

وهؤلاء يكونون خجولين، و حساسون لآراء الآخرين فيهم كما أنهم مُتعطشون لاهتمام من حولهم لكن دفاعيون بشدة فى وجه أى انتقاد موج لهم كما أنهم يعتقدون أن معاناتهم أسوأ من أى شخص آخر لكن يجب أن تُصدق أن ليس عليك إصلاحهم أو مساعدتهم، لأنهم يُعانون من اضطرابات الشخصية النرجسية وبحاجة للعلاج.

النرجسي الخبيث: 

كما يظهر من اسمهم فهم يتلاعبون بمن حولهم، ويُظهرون علامات السادية والعُنف، وهو أسوأ نوع من أنواع الشخصية النرجسية فهم يتلذذون برؤية من حولهم يُعانون، ومن الأفضل أن تقطع علاقتك بأى شخص من نوعية النرجسي الخبيث.

النرجسي الجنسي:  

غالباُ يكونون خائنين يقيمون علاقة مع أكثر من شخص، مهووسون بأدائهم الجنسي كما أنهم يستخدمون العلاقات الجنسية للتلاعب بالآخرين وقد يُظهرون العنف أثناء العلاقة الجنسية.

النرجسي الجسدي:

  يستمدوا نرجسيتهم وقيمتهم في الحياة من مظهرهم الخارجي، ويظهرون كأشخاص يمدحون أنفسهم بأنهم الأكثر جمالاً أو الأكثر وسامة أو الأكثر رشاقة كما أنهم ينتقدون أجسام من حولهم ومظهرهم، ويتجاهلون حاجات الآخرين والأولوية لما يُريدونه فقط.

النرجسي العقلى:

 أما هؤلاء يستمدون نرجسيتهم من أنهم الأكثر ذكاءً بالإضافة إلى أنهم يُشعرون الآخرين أنهم أغبى منهم فإذا كنت تتعامل مع أحد منهم، فعليك أن تعرف أنك لن تكسب فى أى نقاش معهم ولن يعترفوا أبداً أنك على صواب، فتجنب النقاشات معهم.

النرجسي الروحانى:

غالباً ما يستخدمون روحانيتهم كسبب فى أذية من حولهم وتهديدهم، فالنرجسي يحتاج إلى إظهار النسخة المثالية من نفسه لإخفاء ذاته المحطمة غير الواثقة كما يرون أنفسهم أسمى ممن حولهم بسبب أفعالهم الروحانية تلك.

بعد أن ذكرنا أنواع الشخصية النرجسية3 سنتحدث عن علاج الشخصية النرجسية فى مركز الهضبة.

طرق علاج الشخصية النرجسية فى مركز الهضبة:

يمتلئ الإنترنت بمن يدعون أنه لا يمكن علاج اضطرابات الشخصية النرجسية، وأن من يُعانون من هذا الاضطراب هم أبطال فى التلاعب بمن حولهم وخداعهم حتى لأكثر الأطباء النفسيين خبرة حيث يقومون بتشويه الحقيقة ويقنعونهم أن الخطأ ليس منهم بل بسبب الأشخاص الآخرين..

ومن هنا يجب أن نؤكد أن لا شئ مما سبق صحيح، فنحن هنا فى مركز الهضبة نُوفر طرق علاج الشخصية النرجسية باحترافية، فالتغيير صعب لكنه ممكنًا، وسبب تصديق الناس لعدم وجود علاج للشخصية النرجسية ثلاثة أسباب رئيسية كالتالي:

  • هناك مراكز علاج قليلة التي يُمكنها تشخيص اضطرابات الشخصية النرجسية وعلاجها بسبب عدم توافر مختصين أكفاء.
  • يتطلب الكفاءة لتقديم العلاج على الأقل 3 سنوات من التدريب المتقدم فى علاج الشخصية النرجسية، وهذا صعب ومُكلف.
  • معظم من يُعانون من اضطرابات الشخصية النرجسية يتجنبون العلاج النفسي أو يتركونه قبل الشفاء التام إذا شعروا بعدم الراحة.

العشر مراحل لأجل علاج الشخصية النرجسية:

مرحلة المهادنة أو تخفيف العرض:

 معظم من يُعانون من هذا الاضطراب يأتون للعلاج من أجل التخلص من شعورهم بعدم الراحة أو لإسعاد شخص مهم بالنسبة لهم وليس لإحداث تغيير بشخصيتهم، والبعض يغادر ويترك العلاج بمجرد شعورهم ببعض الراحة

مرحلة تجنب الألم المستقبلي:  

بعض المرضى باضطرابات الشخصية النرجسية يجدون العلاج ممتع على عكس توقعاتهم، فيستمرون فى علاجهم فترة طويلة تكفي لإدراكهم ما يجعلهم لا يشعرون بالراحة، والإتيان بخطة لتجنب أى ألم مستقبلي..

لكن ما زال كل شئ يدور حول ذاتهم فقط ورغبتهم فى فهم تأثير الناس عليهم دون أى رغبة منهم لفهم أو تغيير تأثيرهم على من حولهم.

مرحلة التعرف على طرق التكيف مع الآخرين:

فى هذه المرحلة من علاج الشخصية النرجسية، يقوم الطبيب النفسي بمساعدة المريض على فهم والتعرف على طرق دفاعهم الأولية فى تعاملهم مع من حولهم، وقد تتضمن حديثهم عن طفولتهم وكيف استطاعوا التكيف خلالها..

ولكنها مازالت مرحلة سهلة لأن يتم فيها استكشاف آفاق المريض دون أن يشعروا أنه يتم الحكم عليهم.

مرحلة خلق طرق تكيف جديدة:

بعد أن عرف المريض ماذا يفعل ولماذا يفعله، لايختفي اضطرابات الشخصية النرجسية وطرقه ببساطة، فإذا كنت على حافة منحدر لن تفلت يديك ببساطة فقط لأن التسلق مؤلم، وكذلك مريض هذا الاضطراب لن يفلت طرقه القديمة فى التكيف والتعامل مع الآخرين..

لذلك يبدأ الطبيب النفسي بمناقشة طرق جديدة فى التكيف بما يُقابل احتياجات المريض لكنها أكثر إيجابية من أسلوبه النرجسي.

مرحلة تكوين عادات جديدة:

معظم طرق تكيف الشخصية مريض اضطرابات الشخصية النرجسية للتعامل مع الآخرين تُعتبر عادات موجودة فى المخ من خلال اتصالات عصبية، وهدف الطبيب النفسي الأساسي هو منع هذه العادات النرجسية التي تصدر بشكل أوتوماتيكي من المريض،  واستبدالها بعادات جديدة مرغوبة أكثر..

فإذا قام المريض بممارسة تلك العادات الجديدة مئات المرات، يتم تخزينها فى المخ، بينما العادات النرجسية القديمة تضعف بسبب قلة استعمالها، وتصبح الجديدة هى الأساسية التى تظهر بشكل أوتوماتيكي من المريض.

مرحلة التأثير على الآخرين:

معظم الوقت من يُعانون من اضطرابات الشخصية النرجسية لا يشعرون بتأثيرهم على من حولهم حتى يكتسبون طرق تكيف وعادات جديدة كما ذكرنا..

حينئذ فقد يبدأون يشعرون بالخجل مما كانوا يفعلونه كما أن شعورهم بالعظمة يقل بعض الشئ، ويستطيعون تحمل فكرة أن حياتهم قد تتحسن إذا أخذوا بالاعتبار احتياجات من حولهم.

مرحلة التركيز على معاناة الطفولة:

فى هذه المرحلة يكون المريض أهدأ كما يمارسون حياة هادئة بعد تعلم ما يُسبب ظهور تصرفاتهم النرجسية، وكيفية التعامل والتكيف مع من حولهم بطرق بناءة أكثر ..

كما أنهم يُخفضون دوافعهم بسبب خوفهم السابق أن يشعروا بالخزي مما يُساعد الطبيب النفسي أن يستحضر الصدمة التى تعرضوا لها بطفولتهم، فإذا نجحت تلك المرحلة يستطيع المريض الشعور بالتعاطف مع نفسه كطفل مما يُعزز عملية الشفاء..

كما يستطيع المريض تكوين صورة متكاملة واقعية وثابتة عن نفسه كما يرون من حولهم بشكل أفضل وأنه لا يوجد شخص جيد تماماً أو سئ تماماً.

مرحلة تجديد الضمير الداخلي:

قبل أن يشعروا بالتعاطف مع الآخرين، يحتاج أولاً من يُعانون من اضطرابات الشخصية النرجسية أن يتعاطفوا مع أنفسهم، فيخبرهم الطبيب النفسي أنهم بحاجة لمعرفة كيف يتحدث معهم ضميرهم الداخلى:

  • هل يحبون النبرة التى يتحدث إليهم ضميرهم الداخلى بها؟
  • هل صوت ضميرهم الداخلى عذب أم محب أم مخيف أم قاسي؟
  • هل هو مُرشد يعتمدون عليه في قيادة حياتهم؟
  • هل هو عادل؟
  • هل يمدحهم عندما يُحسنون الصُنع؟
  • هل يستطيعون إرضائه بما يفعلون؟
  • هل يُعاقبهم بقسوة شديدة؟
  • هل حقاً يحتاجون إلى تلك القسوة لتصلهم رسالته؟

بعد أن يفهموا نبرة ومحتوى ما يقوله لهم ضميرهم الداخلى، وأنهم يستطيعون تغيير طريقة تحدثهم إلى أنفسهم، ومن خلال تلك التغييرات يستطيعون امتلاك الإرادة لتحدى وإسكات ذلك الضمير الداخلى القديم الذي كان قاسياً بشدة معهم، فيتدرب المرضى على طريقة جديدة للتحدث إلى نفسهم بشكل ألطف.

مرحلة التعاطف مع الآخرين:

بعد استيعاب من يُعانون من اضطرابات الشخصية النرجسية لألمهم، وبعد التحكم بصوت ضميرهم الداخلي الذي كان قاسياً بشدة معهم، يستطيعون الآن النظر للآخرين لكي يحاولوا التعاطف معهم..

لكن أول تعاطف حقيقي لهم عادة يكون لشخص لديه تلك الشروط:

  • لا يُشكل تهديد لمن يُعانون من هذا الاضطراب.
  • هذا الشخص يُذكرهم بأنفسهم بطريقة ما.
  • تعرض هذا الشخص لصدمة مشابهة أو قريبة لما تعرضوا له.

وهكذا بالتدريج يتوسع لدى المريض الشعور بالتعاطف بالتدريج.

مرحلة الموثوقية:

اهتمام الطبيب النفسي الثابت والذي لا يتصف بالحكم عليهم، يجعل من يُعانون من اضطرابات الشخصية النرجسية يتخلصون من دوافعهم بالتدريج مما يُحسن العلاقة بين الطبيب وبين المرضى..

فهم يشعرون بالثقة والموثوقية لأن الطبيب قد رأى جانبهم السئ دون حدوث أى مشكلة سواء لهم أو للطبيب، وهذا يُساعدهم أن يتخذوا خطوات صغيرة ليشعروا بتلك الثقة مع أناس آخرين، فإذا نجحت تلك الخطوات..

ستختفي دفاعاتهم النرجسية السابقة، وسيصبحون أكثر عفوية ومرحاً، وقد نحتاج خلال مراحل العلاج السابقة استخدام بعض الأدوية كما سنتحدث في التالي.

هل هناك ادوية علاج الشخصية النرجسية؟

لا يوجد ادوية علاج الشخصية النرجسية4 المُخصصة لذلك المرض فقط، لكن يتم استخدام الأدوية لتخفيف الأعراض المُصاحبة لاضطرابات الشخصية النرجسية مثل الاكتئاب، التوتر والقلق، التقلبات المزاجية، الذهان المؤقت..

كما أن بعض المرضى قد يُعانون من مرض نفسي آخر بالإضافة إلى هذا الاضطراب، فيتم استخدام الأدوية النفسية لتلك الأمراض كالآتى:

  • الأدوية المضادة للاكتئاب مثل دواء سيتالوبرام citalopram.
  • الأدوية المضادة للذهان مثل دواء ريسبيريدون risperidone.
  • الأدوية المعالجة للتقلبات المزاجية مثل دواء لاموتريجين lamotrigine.

الحل مع الشخصية النرجسية

بعد أن تعرفنا على علاج الشخصية النرجسية فى مركز الهضبة بشكل مُختصر، فبالتأكيد إذا كنت أحد أقارب شخص ممن يعانون من اضطرابات الشخصية النرجسية أو كنت على علاقة مُقربة منه تتساءل مع نفسك ما علاج الشخصية النرجسية؟ وكيف لي أن أتعامل معه بطريقة صحيحة بدون أن يحدث لي أذى نفسي

فبالتأكيد العيش مع شخص يُعانى من هذا الاضطراب تحدياً كبيراً، فحضور جلسات العلاج النفسي التالية قد يُساعدك:

  • جلسات الاستشارات العائلية.
  • جلسات الاستشارات الفردية.
  • العلاج النفسي للأزواج.
  • جروبات الدعم.

من خلال تلك الجلسات والجروبات تستطيع تفهم مريض الشخصية النرجسية بشكل أفضل حتى تتعامل معه بشكل صحيح، وستحتاج إلى تلك الجلسات حتى لو بدأ المريض مرحلة العلاج لأن العلاج مُعقد وسيأخذ وقت حتى يُظهر نتائجه على المريض كما سنذكر تالياً.

مدة علاج اضطرابات الشخصية النرجسية:

معظم العلاج النفسي يأخذ وقتاً أطول مما يتوقعه المرضى، فلا يحدث التعافي بعد 10 جلسات لعلاج مرضك المُعقد5 ، فقد تستغرق مدة علاج اضطراب الشخصية النرجسية على الأقل من 5 ل 10 سنوات..

فهي عملية طويلة، وبطيئة ومُعقدة كما ذكرنا المراحل، فالمريض يستطيع التوقف فى أى مرحلة منهم لكن التحسن الذي سيبلغه يعتمد على أى مرحلة قد وصل إليها..

كما أن المرضي الذين لا يملكون وظيفة أو أصدقاء لن يُظهروا تحسناً سريعاً6 كما سيظهره المرضى الذين يحسنون صنعاً في حياتهم و يتكيفون مع ظروفهم.

الخلاصة:

اضطراب الشخصية النرجسية يُصيب 5% من الناس له أعراضه مثل استغلال الآخرين، والتصرف بتعالٍ شديد كما أن له أنواع كما ذكرناها مثل النرجسي صاحب جنون العظمة والنجرسي الجسدي..

كما ذكرنا الفرق بين الشخصية النرجسية واضطراب الشخصية النرجسية بأن الأخير مرض عقلى يتم تشخيصه من الأطباء المختصين، وتحدثنا عن طرق علاج الشخصية النرجسية من خلال المراحل العشرة..

وأخيرا ذكرنا مدة علاج الشخصية النرجسية أنها قد تستغرق من 5 إلى 10 سنوات بالاعتماد على المريض وعزيمته لإنهاء مراحل العلاج.

 

المصادر:


1. Symptoms of narcissistic personality disorder

2. The truth about narcissism

3. 8 Types Of Narcissists

4. Pharmacologic Therapy

5. Treatment of Narcissistic Disorders

6. What can my family do to help?

هل يشعر النرجسي بالندم؟

لا هو الرد الوحيد للتساؤل هل يشعر النرجسي بالندم، لكي يشعر بذلك كأنه يعترف أن من يحبونه تعرضوا للأذى لكن بالنسبة إليه ذلك ليس صحيح، لأنهم بالنسبة إليه هم من أحبطوه وليس هو..
فوجود علاقة مع من يُعاني من اضطراب الشخصية النرجسية قد يُسبب استهلاكك لأنه لن يتعاطف معك أبداً مهما طالت المدة التي تعيشون فيها معاً.

ما أسباب اضطراب الشخصية النرجسية؟

ليس هناك سبباً واضحا لهذا الاضطراب، لكنه قد يحدث من عدة عوامل كالآتى:
حدوث صدمة عنيفة بالطفولة.
العلاقات مع الآباء أو الأصدقاء أو الأقارب.
التاريخ العائلي بوجود هذا الاضطراب.
الحساسية المُفرطة للضوء أو الأصوات أو ملمس الأشياء فى الطفولة.
شخصية المريض وسرعة انفعاله.

إخلاء المسؤولية الطبية:

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *