استخدام اليوجا في علاج الادمان

استخدام اليوجا في علاج الادمان

استخدام  اليوجا في علاج الادمان، اليوجا هي عبارة عن تمارين اليقظة التي تساهم بقدر كبير في مساعدة الأشخاص على مواجهة المواقف التي تعتبر سبب في التوتر مثل الإدمان، ولذلك تُستخدم اليوجا لعلاج الإدمان من خلال بعض التقنيات العقلية والجسدية وذلك عن طريق استهداف الجزء المتأثر بتعاطي الكحوليات، وبالتالي فإن هذه الطريقة تساهم في التقليل من الرغبة الكبيرة في التعاطي وتعتبر أكثر فعالية عند مقارنتها بالعلاج التقليدي لتعاطي المخدرات.

اليوجا لعلاج الإدمان

تُستخدم اليوجا للمساعدة في ممارسة الأنشطة العقلية والبدنية والروحية التي تساهم في تعزيز الحالة المزاجية وشعور الفرد بالرفاهية، كما أنها تساهم في تعديل السلوك والتنفس بشكل طبيعي، وتساعد على زيادة تقنيات التأمل للمساهمة في الاسترخاء بشكل أكبر وإعطاء قوة بدنية وروحانية.

تساهم اليوجا أحيانًا في التعامل مع اضطرابات القلق والاكتئاب، وفي الأغلب فإن اضطرابات العقل تأتي تباعًا مع الإدمان ولذلك تستخدم اليوجا لعلاج الإدمان حينها.

ولقد أثبتت بعض الدراسات أنه في عام 2014 استطاع أن يحارب المخدرات نحو 21.4 مليون شخص في أمريكا، وكانت أعمارهم تتراوح ما بين 12 عام أو أكثر، وتختلف طرق العلاج وتتنوع ما بين العلاج البديل والعلاج الشامل والعلاج التكميلي وما إلى ذلك.

ما هي فوائد اليوجا؟

بعد أن تحدثنا عن اليوجا لعلاج الإدمان ومدى تأثيرها على الفرد، فيجب علينا توضيح فوائدها الكثيرة ومنها ما يلي:-

  • تساعد اليوجا على تخفيف التوتر بصورة كبيرة.
  • تزيد اليوجا من القوة البدنية وقوة الفرد على التحمل.
  • تعمل اليوجا على تعزيز التأملات الذاتية وتزيد من الوعي الذاتي.
  • تساعد على تحسين عادات الأكل لتكون أكثر صحية.
  • تزيد من تحسين الصورة النفسية للفرد وبالتالي ثقته بنفسه.
  • تعتبر عامل مهم لإزالة الألم.
  • عند ممارستها بشكل يومي فإنها تساعد في النوم بشكل أفضل.
  • تعمل اليوجا على تعزيز مستويات الطاقة، بالإضافة إلى أنها تخفض معدلات التعب.
  • تشفي الفرد من الداخل بشكل عاطفي.
  • تعمل على التحسين من الحالة الصحية العامة للفرد.

برامج إعادة التأهيل بمستشفى دار الهضبة لعلاج الإدمان

الجدير بالذكر هنا أن اليوجا تُستخدم بشكل مستمر في البرامج الخاصة بإعادة التأهيل من أجل المساعدة في تقليل الرغبة بتعاطي المخدرات ومنع الانتكاسات، بالإضافة إلى ذلك أنها تُعتبر من المخارج الصحية التي تُستخدم في مساعدة الأشخاص لمواجهة المحفزات وضغوطات الحياة والتعامل معها.

أوضحت الأبحاث أن اليوجا لعلاج الإدمان تقارن بالعلاج التقليدي الذي يقوم على وجود أدلة لمساعدة المرضى من أجل مواجهة الاضطرابات العقلية وتعاطي المخدرات والتغلب عليها.

دراسات حول اليوجا لعلاج الإدمان

أوضحت بعض الدراسات أن اليوجا تساعد المرضى في التغلب على الإدمان عندما تُستخدم مع العلاج، ويعود السبب في الأغلب إلى الناقل العصبي في الدماغ والذي ينتج مع ممارسة اليوجا.

واشتَملَت هذه الدراسات أيضًا على تأثير اليوجا لإعادة التأهيل لحوالي 18 شخص يكافحون من أجل التعافي من الإدمان ويمارسون اليوجا في نفس الوقت، وأوضحت النتائج أن المجموعة التي مارست اليوجا هي أكثر المجموعات انخفاضًا في إحصائيات الشرب.

اليوجا قد تساهم بقدر كبير في مساعدة مَن يعانون مِن إدمان الهيروين والذي يعد سببًا للوفاة، حيث وصل عدد المتوفين بسبب الإدمان نحو 16000 عام 2016 في مختلف أنحاء العالم

كما أفصحت دراسة أخرى أن اليوجا تقوم بتحسين المزاج وحياة مستخدمي الهيروين بشكل كبير، وأوضح الباحثون أنه يمكن ممارسة اليوجا بجانب العلاج التقليدي للتعافي من الهيروين.

ومن الجدير ذكره أن المرضى الذين يواجهون صعوبات بسبب اضطرابات تعاطي المخدرات لا يمتلكون أي توازن في الدماغ وبالتالي فإنهم يركزون بشكل كبير على رغبتهم الجامحة، ولكن بواسطة اليوجا يمكن للمريض أن يركز بشكل أقل على رغباته الجسدية الفورية.

مرضى إعادة التأهيل قد يتعاملون مع الكثير من المشاعر مثل القلق والتوتر في عملية العلاج، وذلك ما أظهرته الدراسات في أن الإجهاد يدفع المرضى للتعافي من الإدمان ومن ثم الانتكاسة، وبالنسبة لليوجا فإنها تساعد في التخفيف من التوتر.

يوصى باستخدام مرضى إعادة التأهيل اليوجا لعلاج الإدمان وخصوصًا في المراحل الأولى، كما أن اليوجا تصبح أكثر فاعلية عند اقترانها بجلسات العلاج التقليدي مثل الاجتماعات المكونة من 12 خطوة أو العلاج الجماعي.

فوائد اليوجا أثناء إعادة التأهيل

تُصنف اليوجا على أنها أداة مثالية من أجل التعافي والتعامل مع المشاعر بشكلها الصحيح ولذلك تم اعتمادها من قِبل مستشفى دار الهضبة لعلاج الإدمان ضمن برامج إعادة التأهيل لديها، إضافةً إلى ذلك فإن اليوجا تساعد على شفاء الجسم والعقل، وهناك بعض الفوائد لليوجا تتمثل فيما يلي:

الفوائد الجسدية:

عند نهاية كل فصل أو مرحلة سيدرك المريض ويلاحظ أنه أصبح أقوى وأكثر مرونة، وفي بعض الأحيان تظهر بعض من أعراض الانسحاب مثل الألم وما إلى ذلك ولكن يتم التغلب عليها بفضل تمارين اليوجا.

تقليل أعراض الإجهاد:

يبدأ الأمر عن طريق بعض الحركات اللطيفة والتمارين المريحة، ومن ثم تبدأ أعصاب المريض في الاسترخاء وبالتالي فإن اليوجا قد تساعد في التقليل من الرغبة ومعالجة الصدمات النفسية التي تتعلق بالإدمان.

الفوائد العاطفية:

المقصود هنا هو الشعور بالراحة والاسترخاء عند ممارسة المريض لليوجا ووفقًا لذلك فإنه قادر على التوافق بين آليات التأقلم الجديدة.

السلام الداخلي:

من خلال ممارسة اليوجا يبدأ المريض في الشعور بحالة من حالات السلام الداخلي من خلال حصوله على أكبر قدر ممكن من الراحة والطمأنينة، ويمكن للمرضى أن يتواصلوا مع جزء عميق بداخلهم.

زيادة الانضباط الذاتي:

العلاج من الإدمان تحدي قوي وبالتالي فإن ممارسة اليوجا لعلاج الإدمان تساعد على شعور الفرد بنوع من أنواع الانضباط الذاتي لاعتبار تمرين اليوجا من التمرينات التي تحتاج إلى هذه الصفة.

الفوائد الطبية لليوجا في التعافي من الإدمان

بعد أن تعرفنا على فوائد اليوجا بشكل عام، فمن الجدير ذكره أن اليوجا لعلاج الإدمان تمتلك عدد كبير من الفوائد الطبية والصحية ومنها:

  • تساعد على خفض مستويات الألم بشكل كبير.
  • تعمل على تجديد كثافة العظام.
  • تقوم بتعزيز توازن الجسم.
  • تساعد على تحسين المناعة.
  • تعمل على انخفاض معدل ضربات القلب عند الراحة.

كيف يمكن أن تؤثر اليوجا على الدماغ

بعد تناول المخدرات والكحول بشكل متكرر وعلى المدى الطويل يحدث تغير في مسارات الدماغ التي تؤثر بشكل سلبي على المسار الذي يرتبط بالشعور بالمتعة وإدارة العاطفة، بالإضافة إلى اتخاذ قرارات الجودة والتحكم في الانفعالات، ومن هنا يمكن أن تعيد كيمياء الدماغ بناء نفسها من جديد والشفاء من أي تأثيرات للمواد المخدرة وقد تساعد اليوجا كثيرًا في ذلك.

ووفقًا لذلك فإن اليوجا تُستخدم لفترات طويلة من أجل المساعدة في تقليل التوتر، وأوضحت الأدلة العلمية أن هناك صلة بين اليوجا وتقليل التوتر عن طريق انعكاس الاستجابات للضغط، فمثلًا عند إصابة الشخص بالتوتر فإن ضغط الدم يرتفع وترتفع معدلات ضربات القلب ودرجة الحرارة، وبالتالي فإن اليوجا تعمل على موازنة وتنظيم هرمونات التوتر مثل الأدرينالين، كما أنها يمكنها زيادة المادة الرمادية في الجسم المسئولة عن الإجهاد عن طريق ممارسة اليوجا بشكل مستمر.

أوضحت الدراسات أن ممارسة اليوجا وتقنياتها يساعد في زيادة حمض جاما أمينوبيوتيريك، وهو عبارة عن مهدئ طبيعي يتم إنشائه من خلال الدماغ من أجل المساهمة في السيطرة على استجابات التوتر والقلق، وبالتالي فإن المستويات الأعلى منها تعني أن المريض سيواجه ضغط أقل، كما أن القلق والتوتر من الآثار الجانبية الشائعة فيما يخص أعراض الانسحاب يمكن التغلب عليه من خلال ممارسة اليوجا لعلاج الإدمان حيث أنها تؤدي لتحسين هذه الأعراض.

علاقة اليوجا بالجسد والروح

من الممكن أن تساعد اليوجا في زيادة التوازن بين أجزاء الجسم والدماغ التي تتأثر بتعاطي المخدرات على مدار الوقت، بالإضافة إلى وجود بعض من الفوائد الجسدية لليوجا فهناك أيضًا بعض الفوائد العاطفية، حيث أنه عند ممارسة المرضى لتمارين اليوجا لعلاج الإدمان فإنهم يصبحون في تناغم مع أجسادهم ويعرفون كيف يمكنهم التحكم في التنفس، وبالتالي فإن ذلك يخلق نوع من أنواع الوعي الذاتي.

وبالتالي فإن التركيز على كل الطاقة التي تتواجد في الداخل يساعد المرضى في تعلم السيطرة على مشاعرهم السلبية والتحكم في أنفسهم وما يمكن أنه يخلقه ذلك من أفعال، وبالتالي فإن استقلالهم الذاتي يزداد وثقتهم بأنفسهم، بالإضافة إلى أنهم يمكنهم معرفة الرغبات الشديدة وكيف يمكن التغلب عليها وعدم الاستسلام، فمثلًا يصبح الشخص الذي يقوم بممارسة اليوجا أكثر تهيئًا للتعامل مع تلك المشاعر عندما يصبح أكثر وعيًا بجسده.

من الممكن أن تساهم اليوجا في زيادة مستويات الطاقة والتشجيع على تناول الطعام بشكل أفضل، مع تحسين مشكلة النوم المتقطع الذي يأتي مع أعراض الانسحاب للمواد، وبالتالي فإن المرضى يصبحون أفضل من ناحية القوة البدنية ويمكنهم التعامل مع كافة أنواع التعب البدني، كما أن المزيد من النوم قد يمنحهم شعور صافي وتهيج أقل، بالإضافة إلى أن التمارين البدنية تساعد على تحسين الصورة فيمكن للعادات الصحية أن تقوم بتعزيز المظهر الجسدي.

اليوجا والروحانيات

إن البرامج المكونة من 12 خطوة للمرضى تساعد على جمع الدعم بشكل أفضل مع وجود بعض من المفاهيم الروحانية والروحية كل ذلك خلال إعادة التأهيل داخل مستشفى دار الهضبة لعلاج الإدمان، وبالتالي فإن تمارين اليوجا يمكنها أن تساعد في تعزيز ومساعدة المرضى من أجل الوصول لنوع من أنواع الاتصال الروحي عن طريق بعض تقنيات التأمل والتنفس، وبالتالي فإن تهدئة جميع التأثيرات الخارجية يمكنها أن تتم عن طريق تمارين اليوجا للمرضى من أجل إيجاد السلام الداخلي والذي يتم عن طريق تأمل الذات وإدراك الشخص لنفسه ولما يجب عليه تغييره لتحسين حياته نحو الأفضل.

كما أن تمارين اليوجا ليست مجرد تمارين رياضية فحسب، بل أنها جزء مفيد ومهم لإعادة التأهيل ومن الممكن ممارستها بشكل مستقل وخصوصًا عند اقترانها مع طرق العلاج الأخرى، نظرًا لاعتبارها مكمل علاجي مميز للمرضى ويمكن ممارستها على المدى الطويل من أجل تهدئة أنفسهم وتعزيز حياتهم على النحو الأفضل.

اليوجا ودورها في علاج اضطرابات الصحة العقلية

من المرجح أن تساعد اليوجا الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الصحة العقلية والتي تحدث تزامنًا مع الإدمان، فمثلًا إن المرضى المصابون باضطراب ما بعد الصدمة هم الأكثر عرضة لتعاطي المخدرات مقارنةً بعامة الناس

أجريت دراسة عام 2014 وضحت أن تمارين اليوجا المتخصصة يمكنها أن تساعد الأشخاص المصابين بهذا الاضطراب على تقليل تعاطيهم للمخدرات كما أنها تعزز الاهتمام بالعلاج القائم على الأدلة ومنها العلاج السلوكي المعرفي.

كما أن بعض الباحثون قاموا بإجراء بعض الدراسات لمعرفة مدى تأثير اليوجا على سلوك متعاطي المخدرات وخصوصًا لدى النساء المصابات باضطراب ما بعد الإدمان، وقد كانت الدراسة تتألف من 12 جلسة لليوجا كل جلسة منها تحتوي على حوالي 75 دقيقة، وحينها بدأ الباحثون في تعديل بعض الوضعيات لتتضمن تقنيات اليوجا الحساسة للصدمة والتي يتم استخدامها من خلال التواصل غير المهدد والابتعاد عن الاتصال الجسدي.

بعد مرور شهر من التجربة السريرة اتضح أن هناك ما يقارب حوالي 70 % من المشاركين ظهر عليهم التحسن وكانت أعراض اضطراب ما بعد الصدمة أقل ظهورًا، في حين أن حوالي 90% من المجموعات التي قامت بتلقي التقييمات بدلًا من اليوجا أكثر عرضة لزيادة الأعراض.

استخدام اليوجا في علاج الادمان بمستشفى دار الهضبة

يعتبر الإدمان من الأمراض التي تتحكم في الكثير من جوانب الحياة الشخصية للفرد، ولذلك فإن التفكير في إعادة التأهيل في المراكز التقليدية وحضور جلسة العلاج الفردية أو الجماعية مفيدة لبعض الأشخاص، ولكن عن طريق الأساليب التي تشتمل على العلاج جنبًا إلى جنب مع العلاج التقليدي يصبح برنامج إعادة التأهيل أكثر متعة.

وبالتالي فإن مستشفى دار الهضبة تقوم بتقديم اليوجا لعلاج الإدمان خلال فترات التأهيل، وفي حالة إن كان شخصًا ما يعاني من إدمان المخدرات أو الكحول، فإن أفضل حل بالنسبة له اللجوء لمستشفى دار الهضبة لعلاج الإدمان مع التأكد بشكل تام إن جميع الأساليب شاملة ومتوفرة هناك، وسيتم إجابته على كل أسئلته فيما يخص اليوجا لعلاج الإدمان والبرامج الأخرى التي تقوم بتقديمها.

شارك هذه المقالة
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
اشترك لتصلك اخر موضوعاتنا
احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل
مقالات ذات صلة
علاج الوسواس القهري
الصحة النفسية

علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري هو هدف كل مريض به، حيث يقوم الوسواس القهري باستنزاف طاقته اليومية وتبديد نشاطاته؛ ولكن لتتغلب على عدوك يجب أن تعرفه وتفهمه

انواع حبوب ليريكا
ادمان ليريكا

انواع حبوب ليريكا

تُعتبر انواع حبوب ليريكا من الأدوية العقارية التي لها سعة انتشار كبيرة في علاج بعض الأمراض الخاصة بالأعصاب؛ مما يوضح لنا أن ليريكا Lyrica دواء