ابطال مفعول الدواء من الجسم

ابطال مفعول الدواء من الجسم

في أي من مراحل حياتنا قد نحتاج لتناول بعض الأدوية، لأننا أصبحنا نعيش في عالم مليء بالضغوطات التي قد تُصيبنا بالاكتئاب أو أحد الأمراض النفسية الأخرى، وبعضنا قد يهرب من هذه المُشكلات بإدمان الأدوية التي تُستخدم في البداية كعلاج ولكن البعض يُسيء استعمالها! 

ولذلك دعني أطرح عليك سؤالًا؛ هل تتناول الأدوية النفسية؟ فإذا كُنت تتعاطى أي من الأدوية مثل ريميرون أو لوسترال أو المورفين أو غيرها، فلعلك تتساءل عن كيفية ابطال مفعول الدواء من الجسم، وعن مدة خروج الدواء النفسي من الجسم ومتى ينتهي مفعول الدواء في الجسم؟ هذا ما سنتعرف عليه بالتفصيل في المقال التالي.

ما هي العوامل المؤثرة على ابطال مفعول الدواء من الجسم

تختلف مدة خروج الدواء من الجسم1  بشكل كبير من دواء لآخر ومن شخص لآخر، فبعض الأدوية قد يبقى في جسمك لعدة دقائق والبعض الآخر قد يستمر تأثيره لعدة أشهر، ولكي نُجيب عن سؤالك ما هي مدة خروج الدواء من الجسم فلا بُد أن تعرف أن هذه المدة تعتمد على عدة عوامل كما يلي:

  • نوع الدواء المُستخدم.
  • جرعة الدواء التي يتعاطاها المريض أو المدمن.
  • عدد مرات الاستخدام.
  • كتلة الجسم والوزن.
  • الجنس من حيث ذكر أو أنثى.
  • العِرق إذ أن بعض الأجناس من البشر يكون ابطال مفعول الدواء من الجسم أسرع من غيرهم.
  • مستوى الرطوبة في الجسم.
  • النشاط البدني.
  • معدل الأيض الغذائي.
  • تناول أدوية أخرى أو كحول مع الدواء.
  • منتصف عمر الدواء في الجسم Half life.
  • وجود أمراض مزمنة تؤثر في مُعدل ابطال مفعول الدواء من الجسم مثل أمراض الكُلى وأمراض الكبد.

ولذلك فإنك مدة خروج الدواء النفسي من الجسم تتباين بشكل كبير من شخص لآخر ومن دواء لآخر، ولكن متى ينتهي مفعول الدواء النفسي في الجسم؟ هذا ما سنتعرف عليه في الفقرة التالية.

متى ينتهي مفعول الدواء النفسي في الجسم؟

إن تنظيف الجسم من الأدوية النفسية يعتمد على العديد من العوامل كما سبق أن ذكرنا، إلا أنه من أهم هذه العوامل هو منتصف عمر الدواء Half life2 ، وتعني المدة التي يحتاجها الجسم للتخلص من نصف الكمية التي تناولها المريض أو المدمن من الدواء، ولذلك فإن مدة بقاء الأدوية النفسية في الدم تختلف بشكل كبير، كما أن مُنتصف عمر الدواء يُساعد على توقعنا لظهور الأعراض الانسحابية ومتى تنتهي من الجسم.

ولذلك نجد أن الأدوية التي يكون مُنتصف العمر فيها طويلًا يستمر تأثيرها على الجسم لفترات طويلة، أما الأدوية التي يكون منتصف العمر فيها قصيرًا فإن تأثيرها على الجسم ينتهي بسرعة وبذلك يتم ابطال مفعول الدواء من الجسم. ولكن هل جميع أجزاء الجسم متساوية في مدة بقاء الدواء؟ هذا ما سنعرفه في الفقرة التالية.

كم مدة خروج الدواء من الجسم

تتراوح مدة خروج الدواء من الجسم من ساعات قليلة وقد تصل لبضعة أشهر كما سبق أن ذكرنا، إلا أن أعضاء الجسم المُختلفة تختلف من حيث مدة بقاء الدواء فيها، كما تعتمد على الاختبار أو التحليل المُستخدم في الكشف عن الدواء في الجسم، فهناك تحليل الدم وتحليل البول واللعاب والشعر والعرق وغيرها، وتختلف مدة خروج الدواء من كل واحد فيها، بحيث تكون الأسرع في الخروج من الدم، والأبطأ من حيث الخروج في الشعر. وفيما يلي بعض الأمثلة على مُدة خروج الأدوية من الجسم.

مدة خروج الماريجوانا من الجسم3 

إذ أن منتصف عمر الماريجوانا 20-57 ساعة في الذين يتعاطونه في مناسبات قليلة، أما الذين يتعاطونه باسمرار يبلغ منتصف العمر 3-13 يومًا، ولذلك نجد تباينًا شديدًا في مدة خروجه من الجسم كما يلي:

  • يتم خروج الماريجوانا من الدم: في مدة تستغرق من 3-4 ساعات للخروج بشكل كامل.
  • أما مُدة خروج الماريجوانا من البول: فتتراوح من 3-30 يومًا.
  • اللعاب: يمكن الكشف عن الماريجوانا في اللعاب حتى 72 ساعة.
  • الشعر: وتحتاج لمدة أطول للخروج من الجسم فقد تصل إلى 90 يومًا.

مدة خروج الزاناكس من الجسم4 

كما يبلغ منتصف عمر الزاناكس 11 ساعة، وبالتالي نجد أن مدة خروجه كما يلي:

  • يتم الكشف وخروج الزناكس من الدم:  حتى 24 ساعة من آخر جرعة.
  • بينما تكون مدة خروج المزناكس من البول:حتى 4 أيام.
  • الشعر: تبلغ مدة بقاء الزاناكس في الشعر حتى 90 يومًا.
  • اللعاب: يتواجد الزاناكس في اللعاب حتى يومين من آخر جرعة.

مدة خروج المورفين من الجسم5 

حيث يبلغ منتصف عمر المورفين من 2-4 ساعات ولذلك نجد مدة خروجه كما يلي:

  • مدة خروج المورفين من الدم وبقاءه : لمدة 3 أيام.
  • بينما تكون مدة خروج المورفين من البول الكشف عنه:  حتى 3 أيام من آخر جرعة.
  • الشعر: تبلغ مدة بقاء المورفين في الشعر حتى 90 يومًا.
  • اللعاب: يتواجد الزاناكس في اللعاب حتى 3 أيام من آخر جرعة.

ومما سبق نستنتج أن مدة خروج الأدوية النفسية من الجسم تتباين بشكل كبير، كما أن ابطال مفعول الأدوية من الجسم يعتمد على العديد من العوامل من أبرزها منتصف عمر الدواء. ولكن هل إذاتركت العلاج النفسي، ما الذي يترتب على ذلك؟ وما هي طريقة ترك العلاج النفسي المُثلى؟ هذا ما سنتعرف عليه في الفقرة التالية.

طريقة ترك العلاج النفسي

هناك مثل شعبي شائع يقول أن ( دخول الحمام ليس كالخروج منه)، ونجد أن هذا المثل ينطبق بشكل كبير على الأدوية النفسية، إذ أنه أسهل ما يكون أن يبدأ المرء هذا العلاج هربًا من أي ظرف قاهر، أو بسبب تشجيع أصدقاء السوء، أو أن يبدأه كعلاج لحالة نفسية عارضة فيتحول مع الوقت لإدمان يؤذيه وقد يصل إلى تدمير حياته وتهديد مستقبله، وفيما يلي نستعرض بعض الآثار السلبية للمخدرات.

الآثار السلبية للمخدرات

 ونجد أن هذه الأدوية لها تأثيرات سلبية عميقة6 على كل مناحي حياة المُدمن، إذ تؤثر على صحته وحياته الاجتماعية والنفسية والمادية كما يلي:

  • تؤثر على صحته فيعاني المُدمن أوجاعًا شديدة إما بسبب زيادة جرعة الأدوية وما يترتب عليها من الآثار الجانبية، أو بسبب أعراض الإنسحاب إذا حاول التوقف عن الأدوية أو تأخرت جُرعتها.
  • كما يؤثر في حياته الاجتماعية، إذ يُسبب الإدمان إحساسًا عميقًا عند المُدمن بكراهية الحياة وابتعاده عن أهله وأصدقائه وإهماله لمسئولياته الحياتية، فقد يؤدي إلى الطلاق وتشريد الأطفال.
  • ويؤثر في حياته النفسية، إذ قد يؤدي الإدمان إلى الإصابة بالعديد من الأمراض النفسية مثل الاكتئاب.

كل ذلك وغيره من الأضرار التي تنتج من إدمان الأدوية النفسية وغيرها من المواد التي تندرج تحت بند المُخدرات، ولكن هل هذا نهاية المطاف؟ بالطبع لا، يُمكنك العودة والرجوع إلى نفسك بالتخلص من هذا الإدمان وابطال مفعول الدواء من الجسم، وفيما يلي سنتعرف على كيفية التخلص من آثار الأدوية النفسية والمخدرات.

كيفية التخلص من آثار الأدوية النفسية

إذا وصلت إلى هنا فاعلم أنك على الطريق الصحيح لترك العلاج النفسي وإدمانه، لأن أول حل للمشكلة هو الوعي بوجودها، وإذا أدركت أنك تُعاني من الإدمان وأن الأدوية النفسية أدت لوجود آثار سلبية في حياتك فهذه أول خطوة في العلاج.

وتشمل مراحل علاج إدمان الأدوية النفسية7 والتخلص من آثارها عدة مراحل كما يلي:

  • مرحلة إزالة السمية Detox، وخلال هذه المرحلة يتم إيقاف الدواء إما نهائيًا، أو يتم إيقافه تدريجيًا، ولا بُد أن تتم هذه المرحلة تحت إشراف طبي ورعاية صحية لتجنب حدوث الأعراض الانسحابية للأدوية، ولعلاجها وتخفيفها إذا ظهرت، كما يُحدد الطبيب كيفية وجدول إيقاف الدواء، ويكون الهدف خلال تلك المرحلة هو ابطال مفعول الدواء من الجسم.
  • مرحلة إعادة التأهيل: وتشمل هذه المرحلة عدة أقسام من العلاج، فيكون فيها المشورة Counseling، وبعض جلسات إعادة التأهيل النفسي، والتأهيل السلوكي، والدعم العائلي، وتهدف هذه المرحلة إلى إكمال الخطوة الأولى من العلاج، ومن ثم تدعيم المُدمن ومعالجة مُشكلاته التي تسببت في إدمانه المرة الأولى، كما تهدف إلى عدم رجوع المُدمن لإدمانه مرة أخرى.

المصادر:


1 & 5 : How Long Do Drugs Stay in Your System_ – Addiction Center

2 & 4. How Long Do Drugs Stay in Your System

3. How Long do Drugs Stay in Your System – Compass Recovery

6 & 7. Addiction_ Complications and consequences

بقلم د. شيماء قرنى عبد الله

يشارك:
Share on facebook
الفيسبوك
Share on whatsapp
واتسآب
Share on twitter
تويتر
Share on linkedin
لينكدإن

المزيد من المقالات

اضرار حبوب الصراصير

اضرار حبوب الصراصير

اضرار حبوب الصراصير أو ما يُعرف طبيًا بدواء باركينول أحد الأدوية التي يتم إساءة استخدامها من قبل الكثير من الأشخاص سواء بغرض الاستعمال الطبي من

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة متعددة، ومن خلال ما يلي نتعرف على أكثر الأسباب شيوعًا والتي تتسبب في الاضطرابات المزاجية لدى العديد من الأشخاص، مع التوضيح

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار قد يندهش له البعض حيث يظنون أن التعديلات السلوكية في أغلب الأوقات إن لم تكن في جميع الأوقات تكون موجهة فقط للأطفال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *