شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

متى تظهر أعراض المخدرات بعد تركها…أبرز9 علامات جسدية خطيرة


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
شخص يعاني من أعراض المخدرات بعد تركها
المقدمة

أعراض المخدرات بعد تركها قد تُدخلك سريعاً في دوامة من الاضطرابات التي تُفقدك السيطرة على نفسك، وبالتالي تُثنيك عن قرارك مجبراً بترك المخدرات، والتوجه إلى الجرعة حتى تتخلص من آلامك وانعدام الاستقرار النفسي والجسدي.

في بادئ الأمر قد تجد نفسك في اضطراب نفسي وضيق روحها، ثم يتطور الأمر إلى مجموعة من الاضطرابات الجسدية التي ستصل إلى ذروتها في نقطة مُعينة.

في كثير من الحالات تفوق شدة تلك الأعراض تحمّل المدمنين، فيزيد معها اشتهاء المخدر، ومنه إلى الانتكاسة، لأنك فقدت مفعول المخدر الذي تحكم بسبب التعاطي لفترة طويلة في مراكز الألم والعواطف والقدرات الذهنية لديك، وتُعد الأعراض الانسحابية للمخدرات بعد تركها ارتداد لنشوة التعاطي، أي كُل ما كنت تشعر به تحت تأثير المخدر ينقلب لضده.

في تلك الحالة الشديدة، والأعراض المتلاحقة على مدار فترة انسحاب سموم المخدرات من الجسم، ما الذي يُتوّقع حدوثه، وما هي علامات ترك المخدرات تحديداً وكيف تتعامل معها، ثم ما الذي سيحدث بعد التوقف عن المخدرات؟، وكيف تنجو بدون أضرار.. هذا ما سنبينه لك خلال المقال القادم لتكوّن تصور دقيق عن أعراض ترك تعاطي المخدرات وتستعد لها جيداً لتنجح في التوقف عن التعاطي نهائياً.

ما هي أعراض المخدرات بعد تركها؟

أعراض المخدرات بعد تركها لا تتميز بالثبات، حيث تختلف في شدتها ومُدتها وجدولها الزمني المتوّقع من مُدمن إلى آخر حسب المخدر الذي يتعاطاه المتعاطي وطريقة التعاطي وغيرها من العوامل الفردية، وتشمل أعراض نفسية في بدايتها مثل زيادة مستويات القلق والتوتر، النوبات العصبية، كما تتضمن أعراضاً جسدية مزعجة مثل تشوّش الرؤية، الإرهاق والتعب، الأرق، بينما يُعاني المدمن أيضاً من أعراض بعد ترك المخدرات على المستوى العقلي كانعدام التركيز وضعف الذاكرة، تلك هي النظرة العامة لعلامات ترك المخدرات والأعراض التي تظهر على المُدمن، وقد تختلف في حالات أو تتشابه، والأهم أن  تتعرف على تفاصيل تلك المرحلة وماذا يحدث فيها وفيما يلي بنظرة أكثر تدقيقاً.

ماذا يحدث عند التوقف عن المخدرات؟

يضطرب ويرتبك  المخ عندما يتوقف المُتعاطي بشكل مفاجئ عن المُخدر الذي اعتاد على وجوده، هذا بداية ما يحدث عن التوقف عن المخدرات، أما فيما يلي من وقت يبدأ المخ في إرسال إشارات نتيجة افتقاد مفعول المخدر الذي يعمل على إطلاق كميات كبيرة من الهرمونات المسؤولة عن الاتزان النفسي والجسدي، حيث اعتاد الجسم على وجودها وبمجرد انخفاض نسبتها يحصل اضطراباً عام، ليبدأ الجسم في الانتفاض من أجل الحصول على جرعة المخدرات لزيادة نشاط الجهاز العصبي المركزي أو تهدئته حسب نوع المخدر، بعد مرور الوقت يحدث اهتزازات جسدية بسبب آثار ترك المخدرات، وتقلّب مزاجي عند التوقف، وبينما المخدرات غائبة والمخ يشتهى والجسم يطلب، تبدأ أعراض المخدرات بعد تركها في الظهور لتصل إلى أقصى درجة لها.

ماذا بعد الوصول إلى ذروة أعراض المخدرات بعد تركها؟

بعد الوصول للذروة يبدأ المخ في الانتباه بأن المخدر غائب ليكافح من أجل إعادة تنظيم كيمياء المخ، وأثناء محاولة المخ في استعادة وظائفه تعمل الكبد والأعضاء الأخرى المسؤولة عن طرد السموم من أجل إخراجها عبر قنوات الإخراج، ومع انخفاض السموم  تبدأ الأعراض الانسحابية نتيجة تأثير المخدرات في الاختفاء رويداً رويداً حتى  تزول تماماً.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



ما الذي يجب فعله خلال مدة التوقف عن المخدرات؟

بما أن ما يحدث عند التوقف عن المخدرات عملية داخلية، فانسحاب السموم من الجسم له مُدة معينة وهي المُدة التي يستغرقها الجسم للتخلص من المخدرات، لذا على المُدمن أن يتخذ الوسائل الفعالة من أجل خفض حدة  أعراض المخدرات بعد تركها، ليعطي الأعضاء المجال للتخلص من السموم دون عوائق، وعليه أيضاً أن يعمل على مدها بالعناصر التي تفتقدها للرفع من كفاءتها، المخدرات بعد تركها تُظهر أعراض شديدة ولكن مُدتها أيام.. لذا عليك معرفة طبيعة تلك الأعراض وكيفية التعامل الصحيح معها من أجل تخطيها بسلام.

ما هي طبيعة أعراض المخدرات بعد تركها؟

ما هي طبيعة أعراض المخدرات بعد تركها؟

ما هي طبيعة أعراض المخدرات بعد تركها؟

طبيعة أعراض المخدرات بعد تركها مزعجة إلى حد كبير، وتصل إلى درجة الشدة، وقد يتخللها مضاعفات، وتنقسم إلى أعراض جسدية ونفسية وسلوكية وإيضاً أعراض ترك تعاطي المخدرات الذهنية، نتعرف عليها جميعاً فيما يلي.

أولاً أعراض ترك المخدرات الجسدية

بعدما عرفنا ما يحدث في الجسم أثناء ترك المخدرات من المتوقع أن تظهر على المتعاطي أعراض جسدية تخفض من أدائه البدني بصورة كبيرة، نوضحها فيما يلي:

اضطرابات معوّية

يُعاني المُدمن من الاضطرابات المعوية كعرض شائع من أعراض المخدرات بعد تركها، وتصاحب تلك الأعراض آلام في البطن مما يجعلها مزعجة للغاية، ليفقد المُدمن شهيته، ويخسر وزنه خلال أيام التوقف عن المخدرات.

نوبة من الغثيان والتقيؤ والإسهال

الغثيان والتقيؤ يكادا أن يكونا أحد أبرز الأعراض التي يُعاني منها المتعاطي في الأيام الأولى بعد ترك المخدرات، كما تتضمن الآثار الجسدية لترك المخدرات الإسهال، الأمر الذي يرفع احتمالية الإصابة بالجفاف، لذا قد يستعين الأطباء بمضادات الإسهال، والمحافظة على نسبة الماء في الجسم بشرب السوائل والمشروبات والطبيعية.

تغيّر في درجات الحرارة عن المستويات الطبيعية ورعشة

اضطراب استجابة المخ للإشارات وتلقيها، ضعف اتصاله بالجهاز العصبي تجعل الأعراض الانسحابية للمخدرات مُتعددة ومتشعبة حيث تتضمن اضطراب في درجة حرارة الجسم وارتفاعها، بجانب المعاناة من أعراض الحُمى بالإرهاق، التعب الخمول، ناهيك عن الاختلال الحادث في البناء العصبي مما يُحدث بطء في الحركة، رجفات على الجسم ورعشة واضحة على الأطراف.

صداع وألم على مستوى العضلات والمفاصل

قد يكون أول ما يعاني منه المُدمن من الأعراض هو الصداع فبعد ترك المخدرات يكون المخ في حالة اضطراب وغيرها من العوامل التي تؤدي إلى المعاناة من الصُداع، وبسبب تأثير المخدرات على مراكز التحكم في المخ تتضمن الأعراض أيضاً تشنجات عضلية وألم في العضلات على المستوى عام، بجانب معاناة الألم على مستوى المفاصل والعظام، وحتى العمود الفقري.

اضطراب شديد على مستوى القلب والضغط الدموي

تدفق الدم يضطرب بسبب ضيق الأوعية الدموية أو امتدادها، وقد يكون هناك تهتك في فيها وفي الأنسجة، لذا شمل أعراض المخدرات بعد تركها اضطراب وتسارع في ضربات القلب مع الإحساس بالألم، بجانب اضطراب في الضغط الدموي، ومع ذلك الوضع ترتفع مستويات التعرّق والرجفة.

ثانياً أعراض ترك تعاطي المخدرات النفسية

بدرجة أشد وطئاً يعاني المُدمن بعد ترك المخدرات من عدة اضطرابات نفسية بسبب حاجة المخ إلى المخدر واختفاء نسب الهرمونات التي اعتاد عليها، وتشتمل الأعراض الانسحابية النفسية للمخدرات بعد تركها على ما يلي:

  • مستويات مرتفعة من القلق والتوتر التي تفضي إلى الضيق الروحي الشديد.
  • الدخول المُفاجئ في نوبات انفعالية شديدة قد تؤول إلى العنف والعدوانية.
  • هلع وخوف بجانب احتمال الدخول في نوبات ذعر متقطعة يتخللها أعراض واهتزازات جسدية عنيفة.
  • الشعور الدائم بالربكة وسيطرة الحزن والكآبة.
  • الدخول في نوبات من الأوهام.
  • الوقوع تحت سيطرة الهلاوس، مما قد يدفع المدمن لإيذاء نفسه أو من يحيط به.
  • تقلّب مزاجية حادة.
  • البارانويا أو جنون العظمة.
  • اشتهاء المخدر والرغبة الشديدة لتعاطي المخدرات.

هل الاكتئاب من أعراض المخدرات بعد تركها؟

الاكتئاب من أبرز أعراض المخدرات بعد التوقف عنها في مرحلة الانسحاب الحادة، ومعظم أنواع المخدرات تُسبب أعراض الاكتئاب عند تركها، حيث يُعاني المدمن من شعور الحزن والكآبة، وتسيطر الأفكار السلبية والسوداوية وعدم الرضا والقنوط الروحي، ومن أعراض الاكتئاب أيضاً المتعلقة بالمخدرات بعد تركها هي سيطرة الأفكار الانتحارية على المُدمن في تلك الفترة.

وترجع معاناة المُدمن من تلك الحالة بعد ترك المخدرات إلى انخفاض مستوى الدوبامين أو الهرمونات التي تسبب له النشوة الابتهاج التي اعتاد عليها، ذلك النُقص يُظهر اضطراب واضح في العواطف، وعندما تصل أعراض الكآبة إلى ذروتها تصل إلى درجة الاكتئاب الشديد، ولكن تلك الأعراض تزول بانتهاء مدة سحب السموم من الجسم، وقد تمتد إلى أكثر من ذلك ولكنها تكون أقل حدة ويمكن السيطرة عليها.

ثالثاً علامات ترك تعاطي المخدرات الذهنية

هُناك علامات ذهنية تظهر على المتعاطي  تدل على أنه في مرحلة المخدرات بعد تركها، تلك العلامات دليل قاطع على التأثير الشديد للمخدرات على المخ مما يؤثر على القدرات الذهنية للمُدمن  ومن أبرز تلك الأعراض ما يلي:

  • ضعف الذاكرة أو الفقدان المؤقت لها.
  • صعوبة شديدة في الإدراك أو الانتباه.
  • عدم القدرة على الاستيعاب والتفكير.
  • مستوى ضعيف من التركيز.
  • ذكاء منخفض.

رابعاً آثار ترك المخدرات السلوكية

المخدرات بعد تركها خاصة في الأيام الأولى تترك آثار سلوكية واضحة على المُدمن، وأعراض بارزة من بينها التهوّر والاندفاع، ردة الفعل العنيفة،  تلك الأعراض السلوكية للمخدرات  نتيجة الاضطراب على المستوى الجسدي والنفسي، حيث يفقد المُدمن سيطرته على سلوكه، قد يتجه إلى السرقة أو إيذاء الآخرين حتى يحصل على المُخدر بسبب رغبة التعاطي الضاغطة ليحصل على الاتزان رغم أنه يُريد الإقلاع عنها من داخله.

سلوكياً في حالة أعراض المخدرات بعد تركها نجد المُدمن يُمارس أسواء أنواع السلوكيات المضطربة إذا كانت فترة الانسحاب بعيدة عن اتخاذ الإجراءات الدوائية والعلاجية تحت الإشراف الطبي.

من المؤكد أنه من الصعب أن تتعامل مع أعراض المخدرات بعد تركها بصورة فردية، لأنها أعراض مزعجة وقد تتطور إلى درجة الخطير مع بعض الحالات الإدمانية.

بمفردك في مواجهة تلك المعاناة ترتفع نسبة الانتكاسة بشكل كبير، وهذا الأمر غاية في الخطورة، حيث قد تتجه إلى تعاطي جُرعة عالية قد تكون مميتة بدون وعي منك، ورغم ذلك هُناك 5 خطوات مؤكدة تُنجيك من تلك المعاناة، لتخرج منها سلاماً بعد أيام.. حديثنا فيما يلي عن كيفية التعامل مع أعراض المخدرات بعد تركها.

بـ 5 خطوات ستعرف كيف تتعامل مع أعراض الانسحاب بعد تركها

هُناك 5 خطوات ستُمكنك من التعامل مع أعراض المخدرات بعد تركها حتى تحمي نفسك من الآلام الشديدة والمعاناة و تحمي أسرتك من أي ضغوط خلال الأعراض الانسحابية، تلك الخطوات نوضحها لك فيما يلي:

1. تعرف على موعد ظهور الأعراض الانسحابية ومتى تنتهي

عند الشروع في التعامل مع الأعراض التي تنتاب المُدمن بعد الإقلاع عن المخدرات، أن يكون على علم بموعد ظهورها وكم تستغرق الأعراض الانسحابية تحديداً، حيث يتهيّأ جيداً لها ويعرف متى سيُطبق الخطة الموضوعة لها ومتى يتوقف، وفيما يلي أدق المعلومات عن موعد ظهور انتهاء أعراض انسحاب المخدرات.

أولاً متى تظهر أعراض المخدرات بعد تركها؟

تختلف مدة ظهور أعراض المخدرات بعد تركها على حسب نوع المخدر الذي يتعاطاه الشخص، كما أنها تتباين حسب حالة المُدمن أيضاً وتاريخ آخر جُرعة، وإليك فيما يلي موعد ظهور الأعراض الانسحابية لأبرز أنواع المخدرات بعد تركها:

الهيروين والمواد الأفيونية الأخرى

الفترة المتوقعة لبداية ظهور الهيروين وأعراض ترك حبوب المخدرات الأفيونية الأخرى تتراوح ما بين 8 ساعات إلى 24 ساعة بعد آخر جُرعة تم تعاطيها، بينما قد تتأخر في الظهور في حالة المواد الأفيونية طويلة المدى حيث أن المدة المتوقعة لذلك من 48 ساعة إلى أربعة أيام.

المهدئات

تبدأ أعراض ترك حبوب المخدرات المهدئة في الظهور على المُدمن في ظرف 48 ساعة إلى 4 أيام.

المنشطات

الفترة المتوقعة لظهور أعراض ترك حبوب المخدرات المنشطة كالبتاجون، أو المنشطات بشكل عام وأشهرها الكوكايين خلال 24 ساعة إلى 72 ساعة تقريباً، قد تظهر في فترة أقل أو أكثر، لكن من المؤكد أن المُدمن سيبدأ المعاناة من أعراض المخدرات بعد تركها المزعجة  في حالة المنشطات بعد ساعات أو بعد مرور عدة أيام.

الكحول

تظهر أعراض الكحول بعد تركه بعلامات واضحة على المُتعاطي بعد آخر جرعة بساعات قليلة.

ثانياً متى تنتهي أعراض ترك تعاطي المخدرات؟

أعراض ترك المخدرات تتباين في فترة انتهائها أيضاً على حسب معطيات الحالة الإدمانية، ولكن بالحسابات المتوسطة من قبل المتخصصين قد تنتهي الأعراض الحادة في الفترة بين 7 أيام وحتى 14 يوماً، في حين أن أعراض ترك الحبوب المخدرة قد تمتد إلى فترة أطول ما بين 21 إلى 30 يوماً، وقد تستغرق الأعراض الانسحابية طويلة المدى للمخدرات بعد تركها بضعة أشهر..

لاحظ:- المُدة المذكورة أعلاه سواء بداية ظهور الأعراض الانسحابية لترك المخدرات أو انتهائها هي مُدة متوسطة عامة، لكنها قد تختلف في حالتك.. تقصر أو تطول عن ذلك، ولكن ليس بالفراق الزمني الكبير.

إذاً أنت لديك عدة ساعات من أجل تحديد الطريقة الآمنة لك للتعامل مع أعراض المخدرات بعد تركها، وعدة أيام للتخلص منها، الخطوة التالي هي التشخيص، وتلك أهم خطوة تضمن سلامتك خلال التعرض للأعراض الانسحابية

2. حدد الطريقة الآمنة الملائمة لحالتك

الخطوة الثانية من أجل أن تتعامل مع أعراض المخدرات بطريقة آمنة هو أن تحصل على تقرير شامل لحالتك الجسدية والنفسية من خلال الخضوع إلى لتشخيص ومسح طبي مُتخصص.

تكمن أهمية تلك الخطوة في تحديد شدة حالتك الإدمانية، نسبة السموم، حالة أعضاءك الداخلية، نوع وشدة الأعراض الانسحابية وتوقع مُدتها، وهل ستتحمل اضطراب أعراض ترك المخدرات أم ستحتاج إلى مراقبة مستمرة تحسباً لأي اضطراب خطير، كما الطبيب بعد تلك الاطلاع على تقريرك الطبي يُحدد الطريقة الآمنة التي ستساعدك على تخطي تلك الأعراض بوصف ما يلي:

  • نوع الأدوية وجرعتها الأكثر آماناً على حسب الأعراض الانسحابية المتوقعة بعد ترك المخدرات.
  • البرنامج الغذائي الأكثر فائدة لك لزيادة قدرة الجسم على طرد السموم.
  • آليات دعمك عاطفياً أثناء الانسحاب من أجل احتواء حالتك النفسية خاصة عند التعرض لنوبات الهياج أو الاكتئاب.

بعد تحديد الوصفة الطبية لعلاج أعراض المخدرات بعد تركها، سينصحك المُتخصص إما بالخضوع لمرحلة سحب السموم من المخدرات داخل المركز الطبي المتخصص إذا كانت حالتك الإدمانية شديدة ويتوقع عدم تحمل جسدك لتلك الأعراض، إما إتمام فترة الأعراض الانسحابية للمخدرات في المنزل في حالة تعاطي المخدرات الخفيف والتأكد من التمتع بصحة جسدية ونفسية مناسبة، مع الحرص على توافر كافة الظروف التي تساعد على ذلك، وعدم تواجد مسببات الانتكاسة من حولك، والأكثر ضماناً من أجل فعالية العلاج هو إتمام مرحلة سحب السموم داخل مركز مُتخصص لأنك ستكون تحت المراقبة الطبية بالتالي تضمن مرور مدتها بأمان تام.

3. تأكد من توافر الرعاية الجسدية المناسبة والدعم النفسي الكافي

اختيار الخضوع للعلاج الجزئي الذي يتم فيه إدارة أعراض المخدرات بعد تركها هي الطريقة الأكثر آماناً بالتأكيد، ومع ذلك يجب عليك أن تختار المكان الذي ستُنظف فيه الحسم من سموم المخدرات بعناية، حيث يجب أن تتأكد أن مركز علاج الإدمان متوفر فيه الآتي:

  • فريق طبي متكامل يتملك خبرات وكفاءات عالية في التعامل مع الحالات الإدمانية من أجل ضمان الدعم النفسي المحترف والمراقبة الدقيقة، والتدخل الصحيح وقت الأزمات، والإدارة المهنية الأكثر كفاءة.
  • وحدة مُنفصلة لسحب السموم مشتملة على الأجهزة والمعدات الطبية التي توفر لك الرعاية الجسدية في أعلى درجاتها.
  • إذا احتجت للمساعدة لعلاج أعراض المخدرات بعد تركها عليك بالتواصل مع متخصصين أفضل مركز لعلاج الإدمان في مصر على الرقم التالي 01154333341 مستشفى دار الهضبة لعلاج الإدمان.

4. لا تدع شيئاً يُشتتك عن التركيز في نفسك خلال تلك المرحلة

خلال أعراض ترك المخدرات قد يكون الضغط النفسي عليك شديداً، ولكن مع الفريق الطبي والأدوية والدعم النفسي ستُمنح راحة وهدوء، لكن إذا كانت هُناك مُشتات خارجية تشغل ذهنك فالأمر قد يتأزم، فتلك الفترة في غاية الحساسية، ويجب أن تصب كل تركيز على نفسك فقد لذلك يجب أن تقوم ببعض التحضيرات قبل الخضوع لعلاج أعراض المخدرات بعد تركها أهمها:

  • احصل على إجازة مناسب من العمل على الأقل لمدة 15 إلى 30 يوم والأفضل 3 شهور لاستكمال فترة التعافي والنقاهة لتسعيد سيطرتك على عواطفك وسلوكك بشكل كامل.
  • تأكد بأن هناك من يرعى أسرتك أو الأفراد المسؤولين منك مادياً ومعنوياً.
  • تأكد من توفر تكاليف العلاج حسب الخطة العلاجية المختارة لك (يُمكنك مناقشة ذلك مع الطبيب المختص).
  • في حالة العلاج عبر العيادات الخارجي أو بكورس سحب سموم المخدرات في المنزل، تأكد أن تكون في مكان بعيد عن محفزات الإدمان والأجواء النفسية المُنهكة.
  • تأكد من اصطحاب مُتعلقاتك الشخصية الضرورية التي ستحتاج إليه و المسموح بها داخل المركز.

5. ضع خطة ممتدة بمشورة المختصين لمرحلة ما بعد أعراض ترك المخدرات

بعد تخطي أعراض ترك المخدرات قصيرة المدى والحادة منها، يجب أن تعرف أن الانتكاسة نسبتها مُرتفعة خاصة خلال الـ 3 أشهر الأولى، لذلك بعدما تستعيد توازنك الجسدي بخلو جسدك من المخدرات، يجب أن تعقد جلسة مع الطبيب المختص، وعلى كل الأحوال الطبيب في دار الهضبة سيدعوك الطبيب المعالج لتلك الاستشارة، حتى يبين لك أعراض المخدرات بعد تركها طويلة المدى، وما سيُقابلك عند الخروج في البيئة الخارجية وكيف تمنع انتكاستك، سيضع لك مجموعة من الخطوات إما تنفذها داخل المركز عبر الإقامة الكاملة، أو تنفذها من خلال جدولة  عدد ساعات معين يومياً عبر العيادات الخارجية، إذا كانت ظروفك لا تسمح بالإقامة، لذلك عليك أن تعرف ما الذي سيقابلك بعد التوقف عن المخدرات ومعالجة الإدمان فورًا

ماذا يحدث بعد التوقف عن المخدرات؟

بعد التوقف عن تعاطي المخدرات وتلاشي أعراض تركها الأوليّة سيشعر المُدمن بتحسّن جسدي كبير، إذ تخلص المخ من الاعتماد على مفعول المخدر، وبدأت الأعضاء في ترميم نفسها بنفسها، سيحدث أيضاً تغيرات في طريقة تفكير المُدمن ولن ينصب تركيزه على تعاطي المخدرات فقط مثلّما كان فترة التعاطي النشط، لكن سيتعرّض المُدمن أيضاً لبعض الأعراض الانسحابية التي تتميز بالامتداد على المدى الطويل، لكنها أخف كثيراً من فترة الانسحاب الأولى، ويشمل الذي يحدث للمدمن بعد ترك المخدرات من ناحية الأعراض الانسحابية طويلة المدى ما يلي:

  • صعوبة في الحصول على نوم هادئ.
  • الإرهاق والصداع.
  • تقلُّب مزاجي ولكنه لا يتميز بالشدة.
  • رغبة في تعاطي المخدرات على فترات متفاوتة.

بالإضافة إلى ظهور أعراض الاضطرابات النفسية وعدم قُدرة المدمن على التحكم في عواطفه وسلوكياته، وذلك يرجع إلى أن الإدمان مرض عقلي يحتاج إلى تقنيات علاجية أكثر من إدارة أعراض المخدرات بعد تركها، لذا فالمُدمن لازال مُدمناً ولم يتعافَ بعد، إذ يسيطر عليه الاضطراب الإدماني رغم أن السموم تم طردها من الجسم بشكل كامل، لكن آثار تلك السموم مازالت عالقة في الأعضاء الداخلية خاصة المُخ بما فيها مراكز التفكير واتخاذ القرارات والمكافأة.. لذا يجب وضع خطة حتى يسترد المدمن سيطرته، وينُهى سيطرة الإدمان عليه.

كيف يتم التعامل ما آثار ما بعد التوقف تعاطي عن المخدرات؟

من خلال الخضوع لباقي مراحل البرنامج الشامل للعلاج المهني يتم التعامل وإدارة آثار ما بعد التوقف عن تعاطي المخدرات، وذلك هو الأساس في استرداد طبيعة المُدمن، فأعراض المخدرات بعد تركها مسألة أيام معدودات، إذ يتخلص الجسم من السموم، ويدير الأطباء العرض، بينما العلاج النفسي والسلوكي يحتاج إلى تطبيق تقنيات علاجية ممنهجة مُختارة خصيصاً للمدمن على حسب خلفياته النفسية الممتدة، وبيئته المُتأثر بها، والأسباب العميقة التي قادته إلى إدمان المخدرات، والبرامج العلاجية تعمل على التعامل مع آثار بعد التوقف عن المخدرات وتعاطيها من خلال:

  • كورس مكثف للخفض من حدة أعراض الاضطرابات النفسية المتعلقة بأي مرض عقلي مثل الاكتئاب، الوسواس القهري، الفصام وغيرها من خلال الجلسات الفردية والجماعية عبر العلاج الدوائي والسلوكي.
  • تطبيق أنماط الحياة الصحية كالغذاء الصحي والنشاط البدني المدروس يومياً.
  • تطبيق بعض نُهج الطب التكميلي كاليوغا وتمارينات اليقظة وغيرهما.
  • تأهيل المُدمن على المخدرات سلوكياً من أجل عاطفة وأنماط تفكير مُتحكم بهما، مع تطوير سمات المدمن الشخصية ليتمكن من منع الانتكاسة.
  • الاستمرار في تطبيق الخطوات الصحية وحضور الجلسات في المركز بعد إتمام البرنامج العلاجي كخطة للرعاية خلال فترات التعافي الأولى لمدة 90 يوماً على الأقل.

هذه هي كل التفاصيل المتعلقة بأعراض المخدرات بعد تركها وكيفية تأمين خطة نجاحه للتعامل معها على المدى القصير والطويل من أجل السير بنجاح في طريق التوقف عن تعاطي المخدرات نهائياً.ّ

تواصل مع مستشفى دار الهضبة إذا كنت بحاجة إلى مُساعدة مهنية على أعلى مستوى من الخبرة والكفاءة والفعالية على رقم 01154333341 .

الخلاصة

أعراض المخدرات بعد تركها يواجهها المُدمن بعد عدة ساعات أو أيام قلائل من تاريخ آخر جُرعة، وتختلف مُدة ظهور علامات الترك حسب نوعية المخدرات ومفعولها، بجانب مدى الضرر الواقع على المدمن جراء التعاطي وسماته الجسدية الأصلية، بالتالي هي تجربة شخصية بحتة مختلفة مع كُل حالة.

تتضمن أعراض ترك المخدرات اضطرابات جسدية ونفسية وأخرى ذهنية وسلوكية، ولها جدول زمني مُعين، إذ تبدأ بأعراض خفيفة تتطور مع الوقت حتى تصل إلى ذروتها في منتصف الطريق غالباً بعد 72 ساعة ومع بعض أنواع المخدرات بعد 5 أيام، ثم تبدأ في الاختفاء تدريجياً من اليوم الخامس، وحتى المدة التي تستغرقها كما يتوقعها الطبيب المختص.. من 15 إلى 30 يوماً.

بعد تخطي أعراض ترك تعاطي المخدرات الحادة يُصبح الجسم خالياً من السموم، ولكن المُدمن لن يتعافى بعد، إذ سيواجه أعراض انسحاب المخدرات طويلة المدى، اضطراب عاطفي، أعراض مرض نفسي، سلوكيات إدمانية مسيطرة على عقله، لذا فتخطّي الأعراض الأولية للمخدرات بعد تركها لا يكفي لعلاج المدمن.

حتى تستطيع أن تتعامل مع أعراض التوقف عن المخدرات يجب أن تخضع لمرحلة سحب السموم طبياً، وحتى تتعافى من الإدمان يجب أن تستكمل البرنامج العلاجي الذي سيحدده لك الطبيب بعد التشخيص بناء على تقاريرك الطبية، حيث المعالجة النفسية والتأهيل السلوكي.

لا تترك أعراض انسحاب المخدرات بعد تركها تفتك بك، فهناك أدوية وغذاء وعلاج نفسي دقيق يعالجها دون معاناة، وأيضاً لا تترك عاطفتك المضطربة بسبب التعاطي والأفكار الإدمانية تسوقك إلى الانتكاسة بعدما قطعت شوطاً كبيراً في العلاج، استكمل برنامجك حتى تعود إلى طبيعتك.

للكاتبة: أ. حياة.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى دار الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول أعراض المخدرات بعد تركها

مواجهة صعوبات في النوم من أبرز الأعراض التي تظهر بعد ترك المخدرات وقد تصل إلى الأرق، وحتى تتغلب على قلة النوم التي تظهر على أغلب المدمنين بعد ترك المخدرات يُمكنك تطبيق بعض النشاطات التي تُساعد على تحسين النوم نوضحها فيما يلي: التنشيط البدني عند طريق ممارسة التمارين الرياضية كُل صباح لمدة نصف ساعة. الالتزام ببرنامج غذائي يتكون من عناصر صحية. ممارسة تمارين الاسترخاء كالتنفس الصحيح، التأمل، اليقظة قبل النوم بنصف ساعة. الابتعاد عن ممارسة الأنشطة التي تزيد من مستويات القلق قبل النوم بنصف ساعة كالتصفح على الانترنت أو استخدام الهاتف أو مشاهدة التلفاز. وفر لنفسك الجو المناسب للنوم، أحرص على تهوية الغرفة جيداً، يفضل النوم بدون إضاءة أو في ضوء خافت. نظّم مواعيد نومك والتزام بها. غالباً ما يكون من الصعب توفير كل تلك المقومات للتغلب على قلة النوم في المنزل، وهذا قد يصل بك إلى حد الإجهاد ثم الانتكاسة، لذا نوصي بتخطي أعراض ترك المخدرات في مركز متخصص يوفر لك كل سبل الراحة الجسدية منها والنفسية، بجانب تطبيق البرنامج الدوائي الذي يمنحك الصفاء الذهني والاسترقاء المطلوب للحصول على نوم مستقر بدون آثار جانبية.

أعراض انسحاب حبوب الهلوسة تظهر بعد ساعات من تركها وتختلف من حيث الشدة والمدة على حسب نوع الحبوب والمادة الكيميائية داخلها بجانب حيثيات الإدمان المتباينة لدى كُل حالة، وأبرزها التعرّق، انعدام اتزان، أرق، ألم في العظام، اضطراب معوي، هلاوس وانفصال عن الواقع، بجانب الغثيان واضطراب ضربات القلب وغيرها، ناهيك عن الأعراض السلوكية العنيفة التي تظهر بعد ترك حبوب الهلوسة، ويُمكنك الاطلاع على تفاصيل أعراض انسحاب الحبوب المخدرة ومنها حبوب الهلوسة في فقرات المقال السابق.

تغيّر في الحالة المزاجية وانقلاب جسدي عارم، ألم في الرأس والجسد، وعدم استقرار نفسي هذا ما يشعر به المتعاطي بعد ترك المخدرات، ناهيك عن مشاعر القلق والتوتر، والضيق الروحي واليأس والكأبة والحزن، وغيرها من الاضطرابات التي إن لم ثُعالج بالطرق الصحيحة قد يخرج الأمر عن السيطرة، والعلاج هو الخضوع لسحب السموم في مستشفى دار الهضبة من أجل حمايتك ومنح الراحة.

في بعض الحالات يستطيع المدمن التغلب على أعراض ترك المخدرات في المنزل ولكن ليس بمفرده، إذ يلزم حتى يستطيع الصمود أمام ارتفاع وتيرة الأعراض وشتدها خاصة في وقت الذروة أن يكون بجانب الدعم القادر على احتوائه، الراحة الجسدية، واستخدام بعض الأدوية لتهدئة حدة الأعراض حيث يصفها له طبيب مختص بعد إجراء تشخيص شامل، أو إدارة الأعراض المخدرات في مركز متخصص تحت إشراف طبي، أما بمفرده كُلياً سيكون من الصعب تخطيها حيث أن أعراض ترك المخدرات ستقوده إلى الانتكاسة بعد ساعات معدودات من ظهورها.

الأعراض الحادة للمخدرات بشكل عام قد تستمر لمدة أسبوعين إلى ثلاث بعد ترك المخدرات، بينما الأعراض الغير حادة قد يُعاني منها المُدمن لمدة 90 يوماً أو يزيد، ففي بعض أنواع الحبوب المخدرة أو الحشيش والماريجوانا قد تستمر الأعراض طويلة المدى إلى عدة أشهر.

تتمثل أبرز أعراض ترك حبوب المخدرات في أعراض الحُمي، سيلان الأنف، الرعشة، برودة الجسم أو ارتفاع درجة الحرارة، الغثيان، الأرق والانفصال عن الواقع، اضطراب المؤشرات الحيوية، تضعف أو تشتد تلك الأعراض أو يظهر غيرها على حسب تجربة كٌل متعاطي مع المخدرات ودرجة اضطرابات التعاطي المصاحب بها قبل وبعد ترك حبوب المخدرات.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة