شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

ادمان البانجو ( الاسباب+ علامات الادمان + طرق العلاج) - الهضبة

طاولة يوضع عليها ورق القنب وعليه فتات من مخدر البانجو وجزء منه في كيس مما يدل على ادمان البانجو

إدمان البانجو هو أحد أشهر أنواع الإدمان التي انتشرت في الآونة الآخيرة خاصة بين جموع الشباب والمراهقين وقد يَعتقد البعض أن تعاطي مخدر البانجو لا يُسبب الإدمان ولكن ذلك الاعتقاد خاطيء إذ أثبتت الدراسات أن تعاطي البانجو لفترات طويلة وبكميات كبيرة يَتَسبب في حدوث الإدمان كما أنه يَتَسبب في حدوث العديد من الأمراض الجسدية والنفسية.

وقد أثبتت إحدى الدراسات الحديثة التي أجرتها الأكاديمية الأمريكية للعلوم والتكنولوجيا أن مُخدر البانجو والذي يُعرف أيضاً بالماريجوانا  قد يُؤدي إلى الإصابة بأمراض الشيزوفرينيا أو انفصام الشخصية ويُوجد العديد والعديد من الأبحاث الأخرى التي تُثبت بالأدلة خطورة مُخدر البانجو لذا لابد على كل شخص يَتعاطى هذا المُخدر أن يُسرع في الإقلاع  قبل أن يَقع ضحية إدمان البانجو كما يَجب على كل شخص يُعاني من إدمان البانجو أن يَتوجه إلى المراكز العلاجية المُتخصصة لتلقي العلاج.

ما هو البانجو؟ 

البانجو هو أحد المواد المُخدرة المُشتقة من نبات القنب الهندي إذ يَتكون البانجو من أوراق وسيقان نبتة القنب الهندي والتي تحتوي على نفس المادة الفعالة في الحشيش وهي مادة تتراهيدروكانابينول(THC) ولكن بتركيز أقل وهذا ما يَجعل البعض يَعتقد أن البانجو أقل ضرراً من الحشيش ولكن هذا الاعتقاد خاطئ إذ أن البانجو أكثر خطورة من الحشيش وذلك لأنه يُصنع من أوراق وسيقان نبات القنب والتي تَحتوي على نسبة كبيرة من السموم وقد أثبتت الدراسات أن أضرار البانجو على المخ أخطر 20 مرة من الحشيش إذ أن سيجارة البانجو تُعادل 20 سيجارة حشيش وتٌعدُ مادة تتراهيدروكانابينول هي المادة الفعالة والمسؤولة عن الشعور بالنشوة  كما أن هذه المادة هي المسؤولة عن التأثيرات العقلية التي تَحدث عقب تناول هذا المُخدروبعد أن تعرفنا على البانجو سنتعرف على الشكل المُميز له وذلك من خلال سياق الفقرة التالية.

ما هو شكل البانجو؟

ما هو شكل البانجو؟ يَظهر البانجو كمزيج أخضر أو بني أو رمادي من أوراق وسيقان نبات القنب الهندي وعادة ما يُشبه البانجو الملوخية الجافة وبعد أن تعرفنا على شكل البانجو سنتعرف على الرائحة المميزة لمُخدر البانجو وذلك من خلال سياق الفقرة التالية.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



ما هي ريحة البانجو؟

ما هي ريحة البانجو؟ هو سؤال يُثير فضول الكثير منا خاصة  في الآونة الأخيرة وذلك نتيجة انتشار ذلك المُخدر بشكل كبير في مجتمعاتنا خاصة بين جموع الشباب ويَصف مستخدمو البانجو رائحته بأنها رائحة ترابية وعشبية وخشبية وفي بعض الأحيان قد تكون له رائحة الليمون أو التفاح أو الديزل أو البرقوق أو رائحة البروتين المحروق مثل رائحة شعر الماعز المحروق

وبعد أن تعرفنا على الرائحة المميزة لمُخدر البانجو سنتعرف على  الفرق بين البانجو والماريجوانا وذلك من خلال سياق الفقرة التالية.

ما هو الفرق بين البانجو والماريجوانا؟

ما هو الفرق بين البانجو والماريجوانا؟ حقيقة الأمر لا يُوجد فرق بينهما فهما اسمان لنفس المادة المُخدرة ولكن عادة ما يُطلق عليها ماريجوانا في البلدان الغربية وخاصة الولايات المُتحدة الأمريكية في حين يُطلق على نفس المادة المُخدرة بانجو في البلدان العربية خاصة في مصر ويتواجد مخدر البانجو بكثرة في مصر حيث تَتم زراعته في منطقة شبه جزيرة سيناء وبعد أن تعرفنا على الفرق بين البانجو والماريجوانا سنتعرف على أشهر أنواع من نبات البانجو وذلك من خلال سياق الفقرة التالية.

ما هي أنواع نبات البانجو وماهي أشهر انواع البانجو في مصر؟

ماهي أشهر أنواع البانجو في مصر؟ يُوجد في مصر العديد من أنواع البانجو ويختلف نوع البانجو على حسب نوع نبات القنب الذي يَنتمي إليه وكذلك على حسب التأثيرات والنشوة التي يُحدثها وتَتمثل أنواع  نبات البانجو في مصر في الأنواع التالية:

ساتيفا

وهو النوع الأكثر شيوعاً من نبات القنب المُستخدم كماريجوانا أو البانجو والموطن الأصلي لهذا النبات هو إفريقيا وأمريكا الوسطى وجنوب شرق آسيا وأجزاء من غرب آسيا يَتميز هذا النوع من نبات البانجو بأوراقه الطويلة والرفيعة التي تُشبه الأصابع  ويَتم تَدخين هذا النوع من البانجو أو تناوله عن طريق الفم وذلك للحصول على تأثيراته النفسية المُؤقته إذ أنه يُعطي شعور بالنشوة والسعادة ويَتميز هذا النوع من البانجو بأنه يَمنح الشخص حالة من النشاط الزائد ويَشمل هذا النوع على عدة سلالات ومن أشهرها مايلي:

انديكا

وهو نوع من سلالة نبات البانجو ويَتميز هذا النبات بأنه قصير وكثيف وأوراقه عريضة وداكنة اللون والموطن الأصلي لهذا النبات هو أفغانستان والهند وباكستان وتركيا ويُعرف هذا النوع من نبات البانجو بقدرته على إحداث تأثيرات مهدئة  إذ تَشمل الآثار الشائعة المُرتبطة بسلالات إنديكا الشعور بالاسترخاء والنشوة والسعادة والنعاس كما أنه يَعمل على تخفيف الآلم وفتح الشهية كما أن هذا النوع من النبات يَحتوي على نسبة عالية من المادة الفعالة تتراهيدروكانابينول(THC) ويشمل هذا النبات على عدة سلالات والتي من أشهرها مايلي:

الروداليس (Ruderalis)

ويَتميز هذا النوع من نبات البانجو على قدرته على التأقلم مع البيئات القاسية مثل أوروبا الشرقية ومناطق الهمالايا في الهند وسيبريا وتنمو هذه النباتات بسرعة مما يَجعلها مثالية للبيئات الباردة وتتميز هذه النباتات بأنها نباتات صغيرة وكثيفة ولكنها تتميز بأنها تنمو بشكل سريع ويحتوي هذا النوع على نسبة قليلة من THC ونسبة كبيرة من CDB ولكن هذه النسبة غير كافية لإنتاج أي تأثيرات لذا نظراً لتأثيراته الضعيفة لا يَتم استخدام هذا النوع من نبات البانجو في الأغراض الطبية أو الترفيهية لذا لا يُعتبر الروداليس خياراً شائعاً

ومع ذلك قد يقوم مزارعو الماريجوانا بتربية نبات الروداليس مع أنواع أخرى من الماريجوانا مثل الساتيفا والإنديكا إذ تُعدُ دورة النمو السريع لهذا النبات سمة إيجابية للمُنتجين لذلك قد يَرغبون في الجمع بين سلالات أكثر فاعلية مع سلالات الروداليس لإنشاء منتج أكثر جاذبية.

وبعد أن تعرفنا على أشهر أنواع نبات البانجو سنتعرف إجابة سؤال هل البانجو يُسبب الإدمان وذلك من خلال سياق الفقرة التالية.

راسلنا على 01154333341

هل البانجو إدمان؟

هل البانجو إدمان؟ يُمكن أن يُؤدي استخدام الماريجوانا أو البانجو إلى تطوير مشكلة تعاطي الماريجوانا والمعروفة باسم اضطراب استخدام الماريجوانا والتي تأخذ شكل الإدمان في الحالات الشديدة إذ تُشير البيانات الحديثة إلى أن 30% ممن يَتعاطون الماريجوانا قد يَكون لديهم درجة ما مناضطراب تعاطي الماريجوانا وغالباً ما ترتبط اضطرابات استخدام الماريجوانا بالاعتماد إذ يَشعر الشخص بأعراض الانسحاب عند عدم تناول المخدر.

وغالباً ما يُعاني الأشخاص الذين يَتعاطون الماريجوانا أو البانجو من أعراض انسحابية مثل التهيج وتقلبات المزاج واضطرابات النوم والأرق وانخفاض الشهية وأشكال مُختلفة من الانزعاج الجسدي الذي يَصل ذروته خلال الأسبوع الأول بعد الإقلاع عن تدخينه ويَستمر حتى أسبوعين وذلك بسبب تأقلم الدماغ على كميات كبيرة من المادة المُخدرة مما يُؤدي إلى تقليل حساسية الناقلات العصبية الخاصة بها وعادة ما يُصبح اضطراب الماريجوانا إدماناً عندما لا يَستطيع الشخص التوقف عن تعاطي المخدر على الرغم من أنه يَتعارض مع العديد من جوانب حياته وتُشير الدراسات إلى أن 9% من الأشخاص الذين يَتعاطون الماريجوانا أو البانجو سيعتمدون عليها وترتفع النسبة إلى 17% لدى أولئك الذين بدأوا في تعاطي البانجو في سن المراهقة.

وبعد أن تعرفنا على إجابة سؤال هل البانجو يُسبب الإدمان سنتعرف على السبب في حدوث الإدمان عند تناول مُخدر البانجو وذلك من خلال سياق الفقرة التالية.

لماذا يسبب البانجو الإدمان؟

لماذا يُسبب البانجو الإدمان؟ هو سؤال قد يَشغل بال الكثيرين خاصة أنه يُوجدُ بعض الأشخاص الذين يَتطور لديهم إدمان البانجو بشكل سريع على عكس البعض الآخر وفي الحقيقة يَرجع إدمان البانجو إلى عامل الفاعلية الأعلى إذ يَتكون البانجو من مادتي تتراهيدروكانابينول (THC) و كانبينول وهي مواد لها تأثيرات معروفة لدى الأشخاص الذين يَستخدمون البانجو إذا تُسبب هاتين المادتين الشعور بالنشوة الزائفة كما أن هاتين المادتين يَسهل الإعتماد عليهما إذ أنه بمجرد تعاطي البانجو بكميات كبيرة ولفترات طويلة يَتوقف الدماغ عن إنتاج مثل هذه المواد بالدماغ كما إنها تُقلل حساسية مُستقبلات هذه المواد مما يُؤدي لظهور أعراض انسحابية عقب التوقف عن تناول البانجو كما تُشير الدراسات إلى أن THC هي المادة التي تخلق إمكانية الإدمان على البانجو وذلك بسبب خصائصها ذات التأثير النفسي وأفادت ال NIDA أن الفعالية العالية للماريجونا أو البانجو المُتوفرة اليوم وذلك نتيجة ارتفاع مستوى مادة تتراهيدروكانابينول أدت إلى زيادة عدد الأشخاص الذين يُعانون من إدمان البانجو.

وبعد أن تعرفنا لماذا يُسبب البانجو الإدمان سنتعرف على سعر مخدر البانجو في مصر وذلك من خلال سياق الفقرة التالية

ما هو سعر مخدر البانجو في مصر؟

يَتراوح سعر باكتة البانجو بين 13- 26 دولار ما يُعادل 408 جنيه مصري أما الورقة  1.3 دولار ما يُعادل 20 جنيه مصري والطلقة ب 2.6 دولار ما يُعادل 40 جنيه مصري ومن خلال هذه الأسعار سنُلاحظ انخفاض سعر البانجو بشكل كبير مقارنة بباقي المواد المُخدرة وهذا السبب انتشر تعاطي المُخدر بشكل كبير خاصة بين جموع الشباب مما أدى إلى ارتفاع نسبة إدمان البانجو في مصر.

وبعد أن تعرفنا على سعر مُخدر البانجو في مصر سنتعرف على أشهر أسباب انتشار إدمان البانجو في مصر وذلك من خلال سياق الفقرة التالية.

ما هي أشهر أسباب انتشار إدمان مخدر البانجو في مصر؟

يَرجع انتشار إدمان البانجو في مصر لعدة أسباب ومن أشهر هذه الأسباب ما يلي:

وبعد أن تعرفنا على أشهر أسباب انتشار إدمان البانجو في مصر سنتعرف على كيفية تعاطي مخدر البانجو وذلك من خلال سياق الفقرة التالية.

كيف يَتم تعاطى البانجو؟

يُعدُ التدخين هو الطريقة الشائعة لتعاطي البانجو حيث يَتم تَدخينه في السجائر الملفوفة يدوياً أو في الغليون وقد يَستخدم بعض الأشخاص أجهزة التبخير التي تعمل على سحب المكونات النشطة بما في ذلك THC من البانجو ثم تُجمع بخارها في وحدة التخزين ثم يَستنشق الشخص البخار وليس الدخان كما تَستخدم بعض أجهزة التبخير مُستخلص الماريجوانا السائل، وإلى جانب التدخين قد يَقوم بعض الأشخاص بمزج البانجو مع الطعام مثل الكعك أو الحلوى، كما أنه قد يَتم تَحضيره كشاي.

وبعد أن تعرفنا على الطريقة التي يَتم بها تعاطي مخدر البانجو سنتعرف على أشهر أعراض إدمان البانجو وذلك من خلال سياق الفقرة التالية.

 ما هي أشهر أعراض إدمان الباجو؟

يُسبب إدمان البانجو العديد من الأعراض والعلامات ومن أشهر أعراض إدمان البانجو مايلي:

وبعد أن تعرفنا على أشهر علامات إدمان البانجو سنتعرف على أشهر آثار تعاطي البانجو وذلك من خلال سياق الفقرة التالية.

اتصل بنا على 01154333341

ما هي آثار تعاطي البانجو وما هي أشهر المخاطر الصحية لتعاطي البانجو؟

يُسبب تعاطي وإدمان البانجو العديد من الآثار السلبية على الصحة الجسدية والنفسية للشخص المُتعاطي وتَتَمثل آثار تعاطي البانجو في حدوث تأثيرات سلبية على الصحة الجسدية والتي تَشمل على:

كما يُؤدي تعاطي البانجو لفترات طويلة بالتأثير على نمو الدماغ كما أنه يُضعف وظائف التفكير والذاكرة والتعلم ويُؤثر على كيفية بناء الدماغ للإتصالات بين المناطق الضرورية لهذه الوظائف وقد أظهرت دراسة  من نيوزيلندا أجرها باحثون في جامعة ديوك أن الأشخاص الذين بدأوا في تدخين البانجو بكثرة في سن المراهقة وكان لديهم اضطراب مُستمر في استخدام الماريجو فقدوا متوسط 8 نقاط ذكاء بين سن 13 و 38 عام.

كما يُؤثر تعاطي البانجو على الصحة النفسية وذلك لأنه يُؤدي إلى:

وبعد أن تعرفنا على آثار تعاطي البانجو سنتعرف على أشهر الأعراض الإنسحابية للبانجو وذلك من خلال سياق الفقرة التالية

ما هي أشهر الأعراض الإنسحابية للبانجو؟

تُشير الجمعية الأمريكية للطب النفسي أن أعراض انسحاب البانجو تَظهر عند الأفراد الذين يَتعاطون البانجو يومياً لبضعة أشهر على الأقل ثم يتوقفون عن تعاطيه فجأة فتبدأ هذه الأعراض في الظهور في غضون أسبوع من توقف هؤلاء الأشخاص عن تدخين البانجو وتَشمل الأعراض الانسحابية للبانجو على ما يلي:

كما تَظهر مجموعة من الأعراض الجسدية والتي تَشمل على ما يلي:

ويُمكن أن تَتراوح هذه الأعراض من خفيفة إلى أكثر حدة كما أنها تَختلف من شخص إلى آخر وعادة ما تَختلف حدة هذه الأعراض على حسب مًدة إدمان البانجو إذ أنه كلما زادت مدة استخدام البانجو زادت حدة هذه الأعراض. 

كيفية علاج إدمان البانجو؟

قد يَتساءل البعض عن كيفية علاج إدمان البانجو وعن أهم الطرق العلاجية التي يَتم استخدامها في علاج هذا المُخدر وفي الحقيقة يَتم علاج إدمان البانجو في مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان من خلال استخدام بعض العلاجات النفسية والدوائية وتشمل العلاجات النفسية على ما يلي:

العلاج السلوكي المعرفي

وهو أحد أشكال العلاج النفسي والتي تَهدف إلى تعليم الأشخاص المُدمنيين تحديد السلوكيات الإشكالية والسلبية والعمل على تَصحيحها وذلك من أجل تعزيز ضبط النفس ووقف تعاطي البانجو وكذلك يُهدف إلى مُعالجة المشاكل النفسية التي تُصاحب إدمان البانجو.

إدارة الطوارئ أو ما يُعرف ب(contingency management)

وهو علاج سلوكيعلاج سلوكي يَستخدم العوامل التحفيزية والمكافآت الملموسة لمساعدة الشخص في الإمتناع عن إدمان البانجو إذ يَتلقى العملاء مكافآت عندما يَحصلون على أهداف إيجابية مثل عينات البول الخالية من المُخدر أو الحضور المُستمر للعلاج أو عندما يقومون بتغييرات في نمط حياتهم اليومية، وكذلك يَهدف هذا الأسلوب العلاجي إلى تشجيع السلوكيات التي تدعم الحياة الصحية للشخص المُدمن.

العلاج التحفيزي المعزز أو ما يُعرف ب(motivational enhancement therapy)

هو نهج استشاري يُساعد الأفراد على حل التناقض فيما يَتعلق بالانخراط في العلاج ووقف تعاطي المُخدرات إذ يَهدف هذا الأسلوب العلاجي إلى تحفيز الشخص داخلياً  للوصول إلى مرحلة التعافي ويَتكون هذا العلاج من جلسة تقييم أولية تليها جلستان إلى أربعة جلسات علاج فردية مع معالج نفسي حيث يَقوم المعالج بإستخدام مباديء المقابلات التحفيزية لتعزيز الحافز وبناء خطة للتغيير كما يَتم اقتراح استراتيجيات للتأقلم مع المواقف العالية الخطورة التي قد يَتعرض لها الشخص المدمن أثناء فترة العلاج كما يَفوم المعالج بمراقبة التغيير الذي يَحدث أثناء فترة العلاج من إدمان البانجو ويعمل على مراجعة استراتيجيات الإقلاع عن المُخدر التي تم وضعها وقد يَتم تشجيع المرضى في بعض الأحيان على إحضار شخص مهم معهم أثناء الجلسات كنوع من أنواع التحفيز على التعافي.

وقد يَتساءل البعض عن دور الأدوية في علاج إدمان البانجو ولكن إلى الآن لم توافق إدارة الغذاء والدواء الامريكية على أدوية لعلاج اضطراب استخدام الماريجوانا أو البانجو ولكن الأبحاث نشطة في هذا المجال ونظراً لأن اضطرابات النوم تظهر بشكل بارز في انسحاب البانجو فإن الدراسات تبحث في فعالية الأدوية التي تُساعد في النوم ومن أشهر الأدوية التي أظهرت نتائج واعدة في الدراسات المُبكرة والتجارب السريرية 

ولازالت الأبحاث تعمل على المكمل الغذائي N-acetylcysteine والمواد الكيميائية المُسماة مثبطات FAAH وعن الدور التي قد تلعبه في تقليل الأعراض الإنسحابية لمُخدر البانجو أو الماريجوانا وقد تَتَضمن الإتجاهات المُستقبلية دراسة المواد تُسمى المعدلات الخفية التي تتفاعل مع مستقبلات القنب لتثبيط تأثيرات مادة تتراهيدروكانابينول.

الخلاصة

يُعدُ إدمان البانجو من أكثر أنواع إدمان المواد المُخدرة شيوعاً في مصر ويرجع ذلك  لتوفره بكثرة إلى جانب انخفاض سعره ويُؤدي إدمان البانجو لحدوث العديد من المخاطر الصحية خاصة أنه يُؤثر بشكل كبير على الرئتين مما يُؤدي إلى حدوث مشاكل تنفسية خطيرة  كما أنه يُسبب العديد من المشاكل الصحية الأخرى ولم تَقتصر مخاطر إدمان البانجو على المشاكل الصحية فحسب بل أنه قد يُؤدي إلى حدوث العديد من الإضطرابات النفسية إذ أثبتت إحدى الدراسات الحديثة أن إدمان البانجو قد يُؤدي إلى  إلى الإصابة بالشيزوفرينيا لذا لتَجنب كل هذه المخاطر الصحية والنفسية لابد من اتخاذ خطوات جادة لعلاج إدمان البانجو.

إخلاء المسؤولية الطبية

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.

المراجع


الكاتبة/ د. ميادة السايس

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

يُؤثر إدمان البانجو بالسلب على الصحة الجنسية للرجال إذ أنه قد يُؤدي لحدوث العديد من المشاكل الجنسية  والتي من أشهرها مايلي:

  • ضعف الرغبة الجنسية إذ أن إدمان البانجو قد يُؤدي إلى فقدان الرجال لدوافعهم الجنسية.
  • الضعف الجنسي لدى الرجال وذلك بسبب حدوث ضعف الإنتصاب وذلك لأن مادة تتراهيدروكانابينول المادة الفعالة في مخدر البانجو تتحد مع مُستقبلات القنب الموجودة في القضيب مما يُعيق عملية الإنتصاب.
  • أظهرت الدراسات أن الرجال الذين يَتعاطون البانجو والماريجوانا بانتظام هم أكثر عُرضة لمشكلة الوصول إلى النشوة الجنسية.
  • سرعة القذف وذلك لأن مُخدر البانجو يُزيد من مستويات الدوبامين لدى الرجال وهو ناقل عصبي مُرتبط بالسعادة والمكافآت كما أنه أيضاً قد يُؤدي إلى زيادة القلق وفي كلتا الحالتين يُمكن أن يُؤدي إلى سرعة القذف. 
  • كما أن تعاطي البانجو قد يَدفع بالشخص للقيام بمواقف جنسية محفوفة بالمخاطر مثل ممارسة الجنس الغير آمن مع أشخاص غريبة مما يُزيد من فرص الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً مثل الإيدز وغيره.

 

يُؤثر البانجو بالسلب على صحة المرأة والجنين أثناء الحمل لذا في عام 2018 أصدرت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال إرشاداتها الرسمية الأولى حيث نصحت النساء الحوامل أو المُرضعات بتجنب تعاطي البانجو لأنها غيرآمن لهن ولأطفالهن وذلك لأن البانجو أو الماريجوانا يَحتوي على ما يُقرب من 500 مادة كيميائية بما في ذلك مركب تتراهيدروكانابينول ويمكن لهذه المواد الكيميائية أن تَمر عبر مشيمة المرأة إلى الجنين مما قد إلى: 

  • تقييد نمو الجنين. 
  • زيادة خطر ولادة جنين ميت. 
  • زيادة نسبة الولادة المُبكرة.
  • انخفاض الوزن عند الولادة.
  • مشاكل نمو الدماغ طويلة المدى التي تُؤثر على الذاكرة والتعلم والسلوك.

كما أثبتت بعض الدراسات أن تعاطي البانجو في الشهور الأولى من الحمل قد يُزيد من فرصة إجهاض الجنين.

يُعاني مُدمنو البانجو من العديد من المشاكل الصحية والنفسية وكذلك المشاكل الإجتماعية حيث يُؤثر إدمان البانجو على حياة المُدمن الإجتماعية إذ يُصبح الشخص أكثر عزلة وانطوائية مما يُؤثر بالسلب على علاقته الإجتماعية كما أن إدمان البانجو يَجعل الشخص أكثر عصبية وعدوانية مما يَجعل الجميع يَفر من تكوين علاقة معه  وكل هذا يَجعل الشخص المُدمن يَشعر بعدم الرضا عن الحياة التي يَعيشها.

 أفادت دراسة نُشرت عام 2014 في مجلة international forensic science  عن حالتين من حالات الوفاة المفاجئة التي ربطها الأطباء بمضاعفات صحية بسبب تعاطي البانجووالماريجوانا وقد أكد التقرير أن هؤلاء الشباب عانوا من أمراض القلب والأوعية الدموية القاتلة الناجمة عن تعاطي البانجو كما أنه في عام 2018 تُوفي مراهق بسبب الجفاف بسبب متلازمة فرط القيء الذي تَعرض لها بسبب تعاطيه البانجو بكميات كبيرة وبشكل مُنتظم.

مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة