شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

3 نصائح للابتعاد عن الخمر والكحول وكيف تقنع شخص بترك الخمر؟


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
شخص يرفض شرب الخمر لذا إليك نصائح للابتعاد عن الخمر
المقدمة

إن كنت تخطط لإبطال الكحول أو إلى مساعدة شخص على ذلك، يجب عليك أولا الإجابة على السؤال لما عليك فعل ذلك ؟ ما هي الغاية من ترك شرب الخمر وما الذي قد يتسبب فيه من آثار تنعكس على جميع الأصعدة، ومن ثم الاقتناع التام بضرورة الإقلاع عنه. لأن هذا ما يحفز رحلة التعافي و يعززها.

وتجب الإشارة هنا أننا نتحدث عن نصائح تساعد الأشخاص على الإقلاع عن شرب الكحول ضمن حالات الشرب الطبيعية أو اللجوء المعقول _ إن صح القول _ للخمر، ونستثني حالات الإدمان المتقدمة إذ تستدعي هذه الأخيرة تدخلا طبيا ومرافقة داخل مصحة متخصصة في حالات الإدمان تجنبا لحالة الانتكاس وما يرافقها من أعراض قد تنعكس سلبا على نحو يصعب السيطرة عليه.

نصائح للابتعاد عن الخمر

تتعلق نصائح الابتعاد عن الخمر برحلة تعافي محاطة بالعديد من العوامل والأسباب والظروف يساعد الوعي بها و الاستيعاب العميق لكافة جوانبها على الإقلاع عن الشرب عبر قرار متزن نابع من الداخل، لذا من غير الواقعي أن تتبع نصائح عامة من هنا وهناك، لأن الأمر يعدو كونه مجرد مجموعة من الخطوات والإجراءات التي على شارب الكحول السير عليها، ولكن مجرد قرارك بالابتعاد عن الخمر يحتم على المتخصصين تقديم المساعدة بأقصى قدر، ووضع خطوات تحمي المدمن قدر المستطاع من كافة الاحتمالات وتجنبه أي خطورة.

في هذا الصدد يقترح مركز الهضبة خطة تساعد مدمن الكحول على ترك الخمر ضمن إطار متكامل وخطة مدروسة بعناية ضمن ثلاث مناح:

أولا:/ على الصعيد الروحاني

إن ما قد يتسبب فيه الخمر من الدرجة الأولى هو حالة التغيير الدماغي التي تشوش رغبات المرء، وتسبب له اضطرابات تؤثر على تفكيره ورؤيته للأمور و كذا على اتخاذه للقرارات، وكذلك التحكم في انفعالاته.
وعليه سيكون من المهم بعث انطلاقة سوية تمكن من الابتعاد عن حالة الاحتياج للشرب أولا، وإيجاد بيئة نفسية متزنة وجو هادئ يبعدنا عن حاله الربكة والاضطراب التي تعد بيئة خصبة تساعد على الانحدار نحو حالات الإدمان، ويكون ذلك عبر ممارسات بسيطة نلخصها كما الاتي:

  • التقرب من الله لأن طريقا محاطة بالايمان واليقين يصعب الإطاحة بها، ثم إن اليقين في حكمة الله من تحريم الخمور يساعدنا على التسليم بضرورة الابتعاد عنها.
  • الابتعاد عن كل ما قد يسبب التوتر والضغوط النفسية؛ كالوحدة و المشاكل، وكذلك يجب المسارعة في طلب المساعدة النفسية إن كنت تعتقد أنك تمر بحالة اكتئاب تورطك أكثر في الشرب.
  • التدوين والكتابة: يمكنك أيضا اللجوء للكتابة إحدى الوسائل الناجعة في التشافي، إذ سيساعدك الإفضاء بمشاعرك المختلفة عبر فعل تدوين يومياتك على تفريغ الأفكار السلبية وترتيب مشاعرك ومن ثم الاتزان وتقييم واقعي لمشاكلك.

ثانيا:/ على الصعيد الصحي

إننا حين نتحدث عن نصائح تساعد المرء على ترك الخمر نسعى بشكل جوهري لتجنب المشكلات الصحية التي يتسبب فيها الشرب، وتدارك وضع قد ينتهي بعواقب وخيمة تطال الصحة الجسدية؛ نذكر منها على عجالة تلف الدماغ، تليف الكبد، الرئة، الرعشة .. ، و لتجنب كل هذا سيكون من المهم الاعتناء بحياة صحية متوازنة ترتكز على:

ممارسة الرياضة:

لا يختلف إثنان، أن ممارسة الرياضة إحدى أهم السبل التي أثبتت قدرتها على المساعدة في الابتعاد عن التوتر والاضطراب وكذلك دعم رحلة التعافي من إدمان المشروبات الكحولية، لأن الرياضة تعمل بشكل فعال على تحسين عمل الدماغ وطرد السموم وبعث حياة صحية، إلى جانب فعاليتها في تخليص الجسم من آثار الشرب وسد حالات الفراغ التي قد تدخلك في الاكتئاب ومن ثم اللجوء إلى الشرب.

الغذاء المتوازن:

يشكل النظام الغذائي أحد أهم الركائز التي تؤثر سلبا أو إيجابا على الأشخاص، وفي حالة مدمني الكحول يلعب الغذاء أهمية بالغة في تحصين الجسم من الأمراض وحمايته.

الاستعانة بمشروب الديتوكس:

يساعد شرب مشروبات الديتوكس على التخلص من السموم التي قد يتسبب فيها شرب الكحول كما أثبتت وحسب الخبراء المتخصصين قدرتها على تعزيز حيوية الجسم ومناعته وكذلك وقايته من التقلبات المزاجية، كما تعد العديد من المشروبات المكونة من الأعشاب خليطا مناسبا لأولئك الذين يرغبون في التخلص من الخمر، لكن تبقى استشارة أطباء متخصصين مهمه حتى تتجنب حدوث اي مضاعفات قد تتسبب فيها.

طلب المساعد الطبية:

أثناء فترة الانسحاب قد تتعرض لهزات نفسية وأزمات صحية مزعجة وأحيانا خطيرة، وهنا من المحبذ قبل بدء أي خطوة أن تهتم بفحص حالتك الجسدية وتشخيص مستواك النفسي، هنا قد يساعدك الطبيب في اختيار نظامك الغذائي وحتى مشروبات إزالة السموم، مما يعود عليك بالنفع، أما إذا بدأت الخطوات بالفعل وتخطيت بعض أيام وظهرت عليك مضاعفات، فهذا معناه ضرورة قضاء تلك الفترة تحت المراقبة الطبية واحتوائك بالرعاية المهنية.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



ثالثا:/ على الصعيد الاجتماعي

حسب مختلف الدراسات الطبية والعلمية التي عنيت بتتبع حالات شرب الكحول وإدمان الخمر، صنفت المشكلات الاجتماعية والعاطفية من بين أهم الأسباب التي تؤدي بالأشخاص للشرب، وعليه سيكون من المهم عدم إغفال هذا الجانب خلال رحلة التخلص من الخمر.
لأجل ذلك يقترح مركز الهضبة بعض الحلول التي قد تدعم رحلة التعافي وتساعدك على تخطي أبرز المصاعب التي تواجهك وتتسبب في الوقوع في فخ الإدمان

  • أخبر أحد المقربين وشاركهم تجربتك؛ حيث سيكون من المفيد والداعم أن تشارك تجربتك مع أحد الأشخاص المقربين من الأصدقاء أو العائلة، لأنهم دون شك سيساعدونك على تجاوز هذه المرحلة على نحو أخف، وذلك عبر مشاركتك أفكارك ومشاعرك وكذلك التواجد في حاله حدوث أي انتكاسة قد تتعرض له حال توقفك عن الشرب.
  • التواجد في مجموعات الدعم: إن مشاركة تجربتك مع أشخاص يعيشون نفس الوضع الذي تمر به سيفيد حتما في جعل الأمور أكثر مرونة ويسرا، ولذا ننصح الأشخاص الذين يرغبون في التوقف عن الخمر بالتواجد ضمن مجموعات الدعم تضم أشخاصا يخوضون نفس التجربة، حيث يصبح الحديث عن ما يواجهك خلال هذه المرحلة من مشاعر وصعوبات وأفكار وتبادلها معهم يساعد على تبسيطها وتخفيف العبء بأخف الطرق الممكنة، اتصل الآن لتنضم إلى إحداها عبر 0201154333341.
  • ابتعد عن الأوساط التي قد تزيد من رغبتك في الشرب على غرار الملاهي أو الجلسات مع أصدقاء يدمنون الشرب لأن ذلك من شأنه أن يصعب عليك المهمة.

كيف تقنع شخصا بترك الخمر؟

بعد التطرق لمجمل النصائح التي تساعد على الإقلاع عن الكحول، لابد أن نتوقف عند نقطة في بالغ الأهمية ألا وهي الاقتناع بضرورة الابتعاد عن الشرب، إذ وفي غياب القناعة التامة واليقين بضرورة تغيير نمط الحياة من قبل الأشخاص المدمنين، تمسي النصائح السابقة بلا معنى.
فكيف لنا أن نقنع شخصا بإبطال الخمر؟ وما هي الأساليب التي يجدر بنا اتباعها لأجل ذلك؟.

لابد من الوعي بأن الحديث عن إقناع شخص ما، يرتبط بالعديد من المداخل التي يجب أخذها بعين الاعتبار كالحالة النفسية ومدى تقبله العلاج وضرورة التوقف عن الخمر، وأخذ الظروف المحيطة في الحسبان كما الأسلوب المتبع أثناء النصح، إذ وحين نتعامل مع حالات الإدمان على اختلاف حدتها سنكون قبالة وضع حساس يحتاج الكثير من الحيطة والحذر، إليكم أبرز الخطوات التي قد تساعد على ذلك:

  • اختر التوقيت والأسلوب المناسبين: سيكون من الضروري الأخذ بعين الاعتبار الطريقة التي تسلكها أثناء محاولتك إقناع شخص ما بترك الخمر؛ تختلف الوسائل المتبعة في الإقناع من شخص لآخر رجوعا لشخصيته وطبائعه.
  • حاول أن تختار توقيتا مناسبا وأسلوبا مرنا أثناء حديثك عن التوقف عن الشرب متجنبا أي عبارات استفزازية، كما عليك أن لا تطلق اي من الأحكام أو التصنيفات التي قد تزيد من حساسية الأمر.
  • تحدث عن أضرار شرب الخمر: خلال حديثك عن ضرورة الإقلاع عن الكحول، لا تنسى التطرق لأضرار المشروبات الكحولية ومخاطرها على الصحة الجسدية والنفسية وعواقبها لأن هذا من شأنه أن يوضح الصورة والوعي بالمشكلة ويجعل المعني مدركا للجدوى من التبطيل.
  • لا تنس تحفيز المدمن بعبارات تشجيعية، كأن تتحدث عما ستكون عليه الحياة بعيدا عن الشرب من صفاء ذهني وخلو من الاضطرابات والتخبط.
  • حاول أن تقدم حلولا منطقية بعيدة عن التعجيز تتناسب وحالة الشخص ومدى تقدمه في الشرب، قد يحتاج بعض الأشخاص لوقت أطول وأساليب أكثر حذرا لتقدمهم في الشرب وصعوبة الوضع برمته عليهم.
  • ساعده في اختيار مركز مهني موثوق لعلاج إدمان الكحول، وأكد له أن تلك الأماكن تقدم علاجا فعالا دون معاناة، إذ يمكنك الاعتماد على وجود مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان أحد أكبر وأشهر المراكز المتخصصة لعلاج المدمنين والتأهيل في مصر.

دور الأسرة في مساعدة مدمن الكحول أثناء ترك الشرب

إن رحلة ترك شرب الخمر رحلة طويلة تجتاحها العديد من المشاعر المتقلبة، ولجعلها رحلة يسيرة وهينة سيكون من المهم أن يحاط المتعافي بكافة وسائل الدعم.
فإن كنت تهتم بأمر أحد معارفك الذين يمضون وقتا في الشرب وترغب في مساعدتهم على الشفاء سيكون دورك حينها بالغ الأهمية وتتمثل سبل المساعدة عبر:

  • تواجدك الداعم والمستمر: إذ يكفي كونك بالقرب من أجل طمأنة الشخص وتشجيعه على الإقدام على تجربة التخلص من الكحول لمساعدته على الاستمرار، حيث يحتاج المدمنون غالبا فقط لمن يرافقهم في رحلة الشفاء والتعافي ودعمهم والكون برفقتهم عند اللحظات الصعبة والحرجة.
  • الثقه والايمان بقدرة هذا الشخص على تخطي حالة الإدمان، الأمر الذي يحمله المسؤولية بصورة إيجابية ويساعده على أخذ الأمر بحماس أكبر.
  • التشجيع في حالات الانتكاسة؛ حيث وفي هذه المرحلة تظهر على شارب الكحول الأفكار السلبية، والغوص فيها قد يفسد كل شيء ومن ثم فإن دورك في مساعدة المدمنين تتركز بصورة أعمق على إبعاده عن حالة الإحباط وحالة اليأس والشعور بالفشل من أجل الاستمرار.

هل تعد النصائح السابقة فعالة من أجل الابتعاد عن الخمر؟

كما سبق وأشرنا إنه لمن المبالغة الحسم بفعالية النصائح في المساعدة على التوقف عن الشرب بشكل قاطع، لأن الأمر يتعلق بعدة عوامل أهمها نفسية المدمن وإرادته ومدى رغبته في التخلص النهائي من الخمر، لكن وبشكل عام يعد اتباع النصائح السابقة بشكل صارم والالتزام بوعي ونضج بكافة الملاحظات سيساعد على نحو جوهري في التخلص من إدمان الكحول، لأنها جاءت شمولية ومتكاملة بحيث تلبي كافة الأبعاد النفسية والجسدية والفكرية التي قد تعرفها رحلة التعافي من حالة إدمان المشروبات الكحولية.

كما أنها قدمت حلولا متدرجة تتلاءم والمراحل التي قد تشهدها حالة الشفاء وحسب تجارب العديد من المتعافين، كانت هذه النصائح خارطة طريق نحو حياة صحية بلا كحول.

ومجددا يبقى التأكيد على أن المرافقة الطبية قد تصبح أمرا ضروريا لا يمكن الاستغناء عنه في بعض حالات الإدمان المتقدمة، ولا تكفي حينها النصائح وحدها لتجنب ما قد تخلفه الانتكاسة..

ملخص المقال

إذا اخترت أن تتبع نصائح المتخصصين للابتعاد عن الخمر يمكن أن تعتبرها وافية لكن للحالات القادرة على تنفيذها برغبة قوية ودعم بجانبها، خاصة حالات الشرب الخفيف، أما في حالة الإدمان الشديد ستبقى برامج العلاج المهني المعتمدة على إزالة السموم بشكل آمن وبمراقبة طبية مستمرة، بخلاف المعالجة النفسية والتأهيل سلوكيا هي النصيحة الأكثر ضمانا للابتعاد عن الخمر نهائيا والوقاية من أي ضرر محتمل قد يحدث أثناء الانسحاب.

للكاتبة: أ. الهام عيسى.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول نصائح للابتعاد عن الخمر

تعتمد تقديم النصحية على حالة الشارب وأنماط تفكيره، فقد تكون النصيحة الدينية مجدية معه، وقد يتقبل الدعم وتشجيعه على العلاج بعد تعزيز ثقته بنفسه، لذا عليك تختار نمط النصيحة حسب شخصية المدمن ومدى الاضطراب الذي يعاني منه. أما إذا كان شارب الخمر هو نفسه من يطلب النصح، فعليه أنك يدرك أن الخمر ما هو إلى مادة كيميائية تسيطر عليه وعلى عقله، وإذ تفكر قليلا سيدرك أنه يستحق أفضل من ذلك، يستحق أن يسيطر هو على أفكاره ومشاعره، ويمكنه التخلص من شرب الخمر باتباع بعض النصائح أو يخضع للعلاج السلوكي، والأفضل برامج علاج الإدمان الشاملة.

عند الدخول في سكرة الكحول وتريد تفكيك مفعوله يمكنك الحصول على حمام بارد، وشرب بعض القهوة، اعتمد على تناول المياه، وحرك بدنك، تناول بعض الطعام الذي يحتوى على الفيتامينات والمعادن.

النصيحة الأم بعد النجاح في الابتعاد تن الخمر أن ترسخ العادات الصحية في يومك وتنظم ساعات نومك وتملأ فراغك، ثم يمكنك أن تبدأ في بناء علاقاتك من جديد على أساس صحي، والأهم من ذلك أن تضع لنفسك أهداف يومية تسعى إليها، وأهداف طويلة المدى تعمل على تحقيقها، ومن المهم أيضا أن تلزم صحبة المتعافين لأنهم سيكونون الأكثر دعما وفهما لك.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة