مدة علاج ادمان الكبتاجون

مدة علاج إدمان الكبتاجون

البحث عن طريقة لعلاج إدمان الكبتاجون تعد أول خطوة من خطوات السير على الطريق الصحيح لتخليص جسمك من إدمان تلك السموم التي تغزو طاقة وقدرات جسمك وتنهب أفضل سنوات عمرك وتجبر عقلك وتفكيرك علي البحث دوماً عن لذة ومتعة ولحظية ثم يتبعها ندم وحزن شديد، وآثار نفسية واجتماعية سيئة.

 

 ما هو الكبتاجون ؟

  الكبتاجون كعقار هو عبارة عن حبوب الكبتاجون (Captagon) ، وباسمها العلمي فينيثايلين (Fenethylline) وهي مادة تصنع وتستخدم لتنبيه الجهاز العصبي المركزي،   تستخدم أيضاً في حالة علاج الأطفال المصابين باضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة، يعمل الكبتاجون على تغيير مستويات بعض المواد في المخ، وتم إدراجه ضمن المواد المخدرة التي تؤثر بالسلب على أجهزة الجسم المختلفة، وشاع استخدامه بين الشباب وعرف على أنواعه من أشد أنواع المخدرات.

 

أعراض إدمان الكبتاجون:

هناك بعض الأعراض التي تظهر على مدمن الكبتاجون و تدل بشكل كبير على إدمانه إياه، ومن هذه الأعراض:

  •  فرط الشعور بالطاقة.
  •  فقدان الشهية.
  •  الأرق واضطرابات في النوم.
  • تغيرات مزاجية حادة.
  • الضعف الجنسي.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التعب والإرهاق العام.
  • الدوخة والصداع.
  • شحوب في الوجه.
  • وجود هالة سوداء حول العين.
  • رعشة في الأطراف.
  • اتساع حدقة العين.
  • نزول مخاط من الأنف.
  • الميل إلى العزلة.
  • الإصابة بالقلق والاكتئاب.

 

اعراض انسحاب الكبتاجون

  • الرغبة الشديدة والملحة في تعاطي المخدر.
  • العنف والهيجان.
  • الإصابة بالتشنجات.
  • انخفاض في ضغط الدم.
  • تشوش في الرؤية.
  • الشعور بالقلق والاكتئاب.
  • اتساع في حدقة العين.
  • إصابة الفرد بحكة شديدة في الأنف.
  • شعور بالاكتئاب والحزن.
  • يُصاب جسم المدمن بالإرهاق والتعب.
  • تبدأ أطرافه في الارتعاش.
  • قد يواجه بعض المشاكل خاصة بالنوم فلا يحظي بنوم سعيد في بعض الليالي.
  • يبدأ في الشعور وسماع هلاوس سمعية وبصرية.
  • مشاكل واضطرابات في الرؤية.
  • يبدأ يتراود إلي ذهنه أفكار انتحارية.
  • مشاكل متعلقة بقدرته علي التركيز والتذكر.
  • أعراض مُشابهة لمرض الانفصام.

 

أضرار الكبتاجون الجسدية

هناك العديد من الأضرار التي يحدثها إدمان الكبتاجون على جميع أعضاء الجسم المختلفة، حيث يؤثر على القلب والمخ وعلى الأجهزة بمختلف أنواعها: 

أضرار الكبتاجون على الجهاز التنفسي:

يؤثر الكبتاجون على الجهاز التنفسي يشكل كبير وخطير حيث يعمل على سرعة التنفس للفرد المدمن، وأحياناً يسبب نقصًا في الأكسجين الواصل إلى الرئتين مما ينتج عنه قصور في التنفس.

أضرار الكبتاجون على الجهاز الهضمي:

حيث يؤدي إلى الشعور بالإمساك، وفي بعض الحالات الشعور بالإسهال فور تناول الحبوب، وجفاف الفم، والصداع والدوخة.

أضرار الكبتاجون على المخ:

يؤثر الكبتاجون بشكل بالغ وخطير على المخ، حيث يؤدي إدمانه إلى تدمير الجهاز العصبي من خلال تدمير الخلايا العصبية المسئولة عن إفراز هرمونات المخ المختلفة مثل، الأدرينالين والدوبامين والسيروتونين، ويسبب إدمانه لفترات طويلة ضمور بالمخيخ والجهاز العصبي.

أضرار الكبتاجون على القلب:

يؤدي الكبتاجون إلى أضرار بالغة في القلب مثل (النوبات القلبية الحادة، سرعة ضربات القلب، ارتفاع في ضغط الدم، الجلطات قلبية).

 أضرار الكبتاجون على الجهاز العصبي:

يحدث تلف في الأعصاب خصوصاً المسئولة عن إنتاج هرموني الأدرينالين والدوبامين والمسئولان بدورهما في منح الشعور بالنشاط والسعادة، ويحدث أيضا رعشة طرفية وتبدأ العضلات في الدخول في حالة من التشنج نتيجة لحدوث تلف في الأعصاب المغذية، ويحدث زيادة ملحوظة في نشاط الخلايا العصبية والجهاز العصبي بشكل عام.

أضرار الكبتاجون على الكبد والكلى:

يؤدي إلي حدوث مشاكل متعلقة بوظائف الكبد والكلي مما يعوقهما عن أداء مهامها في تنقية الجسم من السموم، ويجعل الجسم أكثر عرضة للأمراض في تلك الأعضاء مثل مرض الفيروس الكبدي الوبائي.

 

 مراحل إدمان الكبتاجون:

يمر مدمن الكبتاجون بعدة مراحل حتى يصل إلي مرحلة الإدمان التام للكبتاجون، وهي كالآتي:

التعاطي التجريبي :

هو تعاطي الكبتاجون في أي وقت للتجريب. إلا أن التعاطي من أول مره كونه يعطي في بداياته آثارًا جيدة من الناحية الظاهرية مثل زيادة القدرة على الانتباه وزيادة النشاط فإن هذا يجعل الوقوع في الفخ أكثر بريقًا، ولكن هذا يخفي ورائه الآثار السلبية الخطيرة على المدى الطويل.

التعاطي الاجتماعي :

هو تعاطي الكبتاجون في المواقف الاجتماعية أو لأسباب اجتماعية، وتسبب إلحاق الأذى بالنفس وبالآخرين وتؤدي إلى مزيد من الاستخدام فيما بعد.

سوء المعاملة:

وهو نمط استخدام يستهلك فيه المستخدم المادة بكميات كبيرة وبطريقة ضارة، وقد يكون الضرر للذات أو للآخرين. ويتداخل تعاطي الكبتاجون مع الصحة والمهنية والأداء الاجتماعي، ويمكن أن يحدث سوء المعاملة دون التقدم إلى الإدمان.

 

 سبب إدمان الكبتاجون وكيفه التخلص من إدمانه:
  •   يتجه كثير من الناس إلى تناول حبوب الكبتاجون لعدة أسباب ومنها (زيادة القدرة على الانتباه، وزيادة النشاط، علاج  بعض الأمراض العصبية.
  •   وفي حال تناوله بكميات كبيرة ودون إشراف طبي يتحول الكبتاجون من دواء إلي مخدر، يبدأ المتعاطي رحلة من المعاناة مع الأعراض الانسحابية وغيرها من الأعراض التي تدل على خطر هذا السم في الجسم،
  •  يكون التوقف عن التعاطي والتخلص من المخدر في الجسم من خلال الخضوع للعلاج في أحد المستشفيات أو المراكز الطبية المتخصصة في علاج حالات الإدمان.
  • ويعتبر مركز الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان ليس الوحيدة في مصر ولكن خدماته المتميزة وجودة برامجه العلاجية المعتمدة تجعله من أوائل المستشفيات والمراكز التي توفر للمريض العلاج بسرية تامة وخصوصية عن طريق برامج التأهيل النفسي والسلوكي المتقدمة في 2020. لذلك حصلت على جائزة الجودة والتميز كأفضل مراكز للتأهيل وعلاج الإدمان بحضور نخبة من المسئولين والفنانين ووزير الصحة

 

أدوية علاج إدمان الكبتاجون:

هناك بعض من الأدوية التي أثبتت فعاليتها في علاج إدمان الكبتاجون، وتكمن تلك الفعالية في التخفيف من أضرار الأعراض الانسحابية و حالات الذعر والهيجان التي يتعرض لها المدمن حال إدمانه له ومنها:

  1.   بوبروبيون.

ويستخدم بصورة أساسية في علاج الاكتئاب بدرجاته المختلفة وتم اللجوء إليه كعامل مساعد في الإقلاع عن التدخين فالدواء يُساعد في كسر رغبة المخ في تعاطي المادة المخدر عن طريق آلية طبية معينة غير معروفة بالكامل.

  1.   المودافينيل.

يعتبر منشط للجهاز العصبي وتعتبر آلية عمله غير واضحة تماماً ولكن من مميزاته أن الآثار الجانبية الناتجة من تناوله قليلة ويُستخدم في العديد من الحالات الطبية مثل الحالات التي تُعاني من الرغبة في النوم أثناء ساعات العمل ويكون ذلك نتيجة لمشكلة نفسية فتساعد في علاج مثل هذه الحالات.

  1.   بروبرانالول.

وهو دواء يتم استخدامه بصورة أساسية من أجل علاج مشكلة ارتفاع ضغط الدم ويُعتبر علاج وقائي وناجح في وقاية الأطفال من التعرض للإصابة بالصداع النصفي.

 

مدة علاج ادمان الكبتاجون و متي يحدث الإدمان ؟

تحدد مدة التعافي من إدمان الكبتاجون حسب مدة كل مرحلة من مراحل العلاج المختلفة،

  •   مدة علاج مرحلة أعراض الانسحاب تتراوح من 3-10 أيام.
  •   مرحلة العلاج النفسي والتأهيل فتتراوح من 3-6 شهور.
  •   قد تختلف تلك الفترة حسب طبيعة الفرد وكمية الجرعة التي تم تعاطيها وطول فترة الإدمان.
  •   يحدث إدمان الكبتاجون حال تعاطيه دون وصفة طبية ودون إشراف طبي، وعند زيادة الجرعات المقدرة أيضاً.

 

مراحل علاج ادمان الكبتاجون:

تمر عملية علاج ادمان الكبتاجون ب 4 مراحل أساسية:

مرحلة الفحص والتشخيص:

وفيها يتم فحص المتعاطي وتشخيص حالته، ومعرفة فترة التعاطي وكمية الجرعة التي تم تعاطيها.

  مرحلة التخلص من السموم:

يتم العلاج في هذه المرحلة من خلال وصف الطبيب لبعض من أنواع العقاقير التي تهدف إلى توقف الكبتاجون وتأثيره على الجسم، وهذا يصاحبه أعراض كثيرة والتي يتم علاجها في نفس الوقت، وتعتبر هذه المرحلة من أصعب المراحل التي يمر بها المدمن والتي لا يُمكنه فيها التعامل مع الأعراض الانسحابية بمفرده فيجب أن تتم تحت إشراف طبي كامل وتحت مراقبة أخصائيين من الطب النفسي لأن في حالة إصرار الشخص علي التعامل معها في منزله فهذا قد يعرض حياته للخطر وقد يؤدي به إلي الوفاة.

 مرحلة العلاج النفسي والتأهيل:

حيث يتم علاج الاكتئاب والقلق والتوتر تحت إشراف الطبيب النفسي المتخصص من خلال اللجوء إلى جلسات فردية أو جماعية، والتي تعمل على حل المشكلات سواء النفسية أو الاجتماعية.

مرحلة المتابعة بعد الشفاء:

يتم متابعة المتعافي ودرجة عودته إلى حياته الاجتماعية مرة أخري. 

 طرق تعاطي حبوب الكبتاجون

تتنوع طرق تعاطي الكبتاجون، فقد يتم تناوله عن طريق:

  1. التناول بالفم كحبوب أو إذابته في مشروبات أخري.
  2. البلع تحت اللسان.
  3. الاستنشاق عن طريق سحقه.

 

مدة بقاء الكبتاجون في الجسم والدم والبول والشعر واللعاب:

تتأثر مدة بقاء الكبتاجون في الجسم بعدة عوامل، منها عملية الأيض وأمراض الكبد والكلى وكمية الجرعة التي تم تناولها، وتقصر المدة أو تطول طبقًا بهذه العوامل، كما يمكن اكتشاف الكبتاجون في الدم من خلال تحليل البول والدم واللعاب والشعر.

  • مدة بقاء الكبتاجون في الدم تتراوح من 4-6 ساعات منذ آخر جرعة تم تناولها.
  •  تتراوح مدة بقاء الكبتاجون في البول من يومين إلى ثلاثة أيام.
  • يستمر بقاء الكبتاجون في الدم لمدة تصل إلي 90 يوم منذ آخر جرعة تم تناولها.
  • تتراوح مدة بقاء الكبتاجون في اللعاب من 24- 48 ساعة.

 

علاج إدمان الكبتاجون في المنزل:

تمر عملية علاج  إدمان الكبتاجون بالعديد من المراحل التي تساعد المدمن على التعافي نهائياً من إدمانه، والتي يجب أن تكون في مراكز العلاج النفسي وعلاج الإدمان، وهذا حتى يظل المريض تحت الرعاية الكاملة من الأطباء لمتابعة تطورات المخدر بجسم المريض، تلك الرعاية قد يفتقدها أفراد المنزل ويجهلون كيفية التعامل مع الأعراض المختلفة التي تطرأ أثناء عملية العلاج.

 

علاج إدمان الكبتاجون بالأعشاب:

لم يثبت علميا بعد بوجود علاج إدمان الكبتاجون بالأعشاب و كل ما يتم تداوله في وسائل التواصل والانترنت ما هو إلا دجل وليس له أي أساس أو إثبات علمي يؤكد فاعليته لعلاج إدمان الكبتاجون فكل من يتكلم عن علاج الكبتاجون فتلك الأعشاب ليس لها أي دور في التخفيف من الأعراض الانسحابية عقار الكبتاجون لأنها لا تترك أي تأثير علي مركز المخ أو الجهاز العصبي و المسئول عن حدوث الإدمان، كما إن الأعشاب ليس لها إي دور في تغيير سلوكيات المرضى أو التغير في الأفكار السلبية.

بشكل عام يجب أن تعرف عزيزي الزائر أن العلاج بالأعشاب هو مجرد مكمل ومستحيل في أي حال من الأحوال أن يكون علاج أساسي لذلك لا يوجد بأي حال من الأحوال لا طبياً ولا علمياً ما يُسمي بعلاج إدمان الكبتاجون بالأعشاب.

 

مصادر المقال:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *