شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

علاج ادمان حبوب الصراصير: (برشام الصراصير)


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
شخص في يده كوب وعلى لسانه حبة بيضاء يتعاطي ويريد علاج ادمان حبوب الصراصير سريعاً

انتشر تعاطي حبوب الصراصير بين الكثير من الشباب، لأغراض الترويح، ومُحاولة الشعور بالتغييرات الذهنية الفائقة التي يُحدثها المخدر، ثم الإفراط في التعاطي حتى الاعتماد عليه، الأمر الذي يحسم ضرورة علاج ادمان حبوب الصراصير؛ فلا يُمكن للمدمن تفادي مخاطره بدون العلاج، وعلى هذا النحو نستعرض في هذا المقال طرق العلاج الصحيحة التي تهدف إلى التعافي.

ما هي حبوب الصراصير(باركينول)

حبوب باركينول هي عقار تم تصنيعه طبيًا في صورة أقراص تحمل تركيزات مُختلفة من مادة تريهكسفينيديل Trihexyphenidyl وهي تُعد المادة الفعالة للباركينول. 

لكن ما هو الهدف من تصنيعها؟؟.. الهدف من استخدام حبوب باركينول هو علاج أعراض مرض باركنسون أو شلل الرعاش َالذي يستهدف الأعصاب والعضلات المسؤولة عن الأطراف الحركية، مما ينتج عنه حدوث اضطراب وخلل يظهر في صورة رعشة و حركات لا إرادية وأعراض مؤلمة لدى المُصاب. 

لذا تعمل أقراص باركينول (Perkinil Tablet) على تحسين وظيفة الجهاز العصبي عن طريق منع إفراز المادة المؤثرة عليه، ومن ثم يُقلل أو يمنع حدوث التشنجات التي تحدث في العضلات وتمنع تصلبها، ويصبح المريض لديه قدرة على المشي بطريقة طبيعية، ولكن يتم إساءة استخدامها ويظهر على المدمن علامات تعاطي باركينول الخطيرة التي نتعرف عليها في الفقرة التالية.

أعراض حبوب الصراصير( أعراض باركينول)

  • جفاف الفم. 
  • عدم وضوح الرؤية. 
  • الدوخة. 
  • الغثيان الخفيف.
  • العصبية.
  • الاهتياجية.
  • الهلوسة (تظهر عند سوء المعاملة).
  • فم جاف.
  • الإثارة.
  • الأرق.
  • الالتباس.
  • تشنجات.

بعد وأن تعرفنا على أعراض ادمان حبوب الصراصير يبقي لنا التعرف على لماذا من الضروري التوجه لعلاج ادمان حبوب الصراصير والتخلص منها نهائياً.

لماذا من الضروري التوجه لعلاج ادمان حبوب الصراصير؟

إن ضرورة الإسراع في علاج المُدمن من حبوب الصراصير أمر في غاية الأهمية، نظرًا لما تتسبب في ظهور العديد من المخاطر التي تُهدد حياته والتي تكون مُتمثلة في النقاط التالية:

  • تعطيل الرسائل الكيميائية بين الدماغ والحبل الشوكي، ومن ثم حدوث اضطراب في وظيفة المخ ينتج عنه التأثير السلبي على سلوك المُدمن. 
  • تثبيط إفراز الهرمون المسؤولة عن تحسين الحالة المزاجية، وضبط الشعور والتحكم في سلوكيات الشخص، وهو هرمون السيروتونين. 
  • شعور مُبالغ فيه تجاه الرغبة الجنسية والمُتعة، مما ينتج عنه قيام الشخص بسلوكيات مُحرمة وغير مقبولة مع الجنس الآخر وقد يُعرض نفسة للمشاكل القانونية. 
  • التصرف بعنف وعصبية وكثيرًا ما يقوم بمُحاولات انتحارية. 
  • الإبتعاد وقطع الصلة بين الأشخاص وذويهم  وزيادة الاقتراب من أصدقاء السوء، وهذا يفتح الباب أمام الانحلال وكثرة الجرائم وضايع مُستقبل الشباب وخاصة من هم في سن المُراهقة. 

 لهذا كان الحث على طلب علاج ادمان حبوب الصراصير ضروري لهؤلاء الأفراد، ولكن ما هي الخطوات اللازمة لعلاج ادمان حبوب الصراصير.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



خطوات علاج ادمان حبوب الصراصير (باركينول)

تُعد حبوب الباركينول الشائعة بحبوب الصراصير أحد الأدوية العلاجية التي يُساء استخدامها من قبل الأفراد المدمنين أو تعرض بعض الشباب للإدمان بسبب تناولها؛ فالباركينول من الحبوب التي تُسبب الشعور بالبهجة، والإفراط في تناولها يؤدي إلى الشعور بالهلاوس السمعية والبصرية؛ لذا تُعرف حبوب الصراصير بأنها حبوب مهلوسة أو تُسبب الهلوسة لمن يُفرط في تناولها.

الإدمان على الحبوب المخدرة أو المهلوسة مثل حبوب الباركينول يُعد الجانب السلبي في حياة الأشخاص مقابل أن يكونوا أشخاص طبيعين، هذا يوضح أن علاج ادمان حبوب الصراصير يجب أن يتم بشكل سريع؛ فعلى المدمن سرعة التوقف عن تناول حبوب الصراصير. وللتغلب على إدمان حبوب الباركينول، يجب وضع خطة علاجية مُناسبة لحالة الشخص المدمن على الباركينول كما يلي:

  • أولى خطوات علاج ادمان حبوب الصراصير يكون بطلب المُساعدة، وتبدأ من العائلة والأصدقاء، لأنهم سيكونون جزءًا حيويًا في التغلب على إدمان حبوب الباركينول، وعندما يصبح التعافي والشفاء صعباً؛ فيمكنهما توفير الإلهام والتحفيز للمُتابعة.
  • البحث عن مُعالج متخصص أو مركز علاجي متخصص؛ لأنه سيتمكن من وضع خطة فردية للتخلص من السموم المهلوسة، كما أنها مهمة أيضًا في اتخاذ الترتيبات اللازمة للدخول إلى المراحل الأساسية في علاج ادمان الباركينول.
  • لا بد من إتباع برنامج إعادة تأهيل مُناسب للتعامل مع أي أعراض انسحاب جسدية ونفسية، عند علاج برشام الصراصير؛ لأنه سيساعد أيضًا في التعامل مع أي اضطرابات أو إدمان إضافي مُتزامن.

كيفية علاج إدمان حبوب الصراصير في مستشفى الهضبة ؟

يختلف علاج إدمان الهلوسة نسبيًا عن معظم الأدوية الأخرى التي تسبب الإدمان؛ فالعلاج الأساسي لحبوب الباركينول هو رعاية الشخص والمُساعدة في بقائه هادئًا وخاليًا من الإجهاد. إذا أصبح الشخص مدمنًا على المواد المهلوسة، فقد يتم تشويه إدراكه للواقع ، وقد يُظهر عليه سلوكيات انفصامية.

وهناك عدة أنواع مُختلفة من العلاج يُمكن استخدامها لمُساعدة الشخص في علاج ادمان حبوب الصراصير بشكل مُنتظم، سيتم تنفيذ مجموعة من العلاجات الخاصة بتخلص الجسم من الاعتماد الجسدي، والأخرى الخاصة بالجانب السلوكي والنفسي.

أولًا: مرحلة إزالة السموم:

تعد مرحلة أولية لعلاج ادمان حبوب الصراصير، حيث يتيح التخلص من السموم بمُساعدة طبية تُخلص الجسم من المواد المُسببة للإدمان في بيئة آمنة. هذا مفيد لأنه في بعض الأحيان يُمكن أن يُسبب الانسحاب من المخدرات أعراض جسدية مُزعجة أو حتى مُهددة للحياة ومنها ما يلي:

اعراض انسحاب حبوب الصراصير

عندما يتوقف شخص ما عن تناول المواد المهلوسة(حبوب الصراصير) بعد فترة طويلة من الاستخدام، فمن المحتمل أن يعاني من أعراض الانسحاب حبوب الصراصير، غالبًا ما تختلف الأعراض المُتعلقة بسحب الهلوسة من خفيفة إلى شديدة اعتمادًا على عدد المرات التي استخدم فيها الشخص الدواء، وتشمل بعض اعراض انسحاب حبوب الصراصير الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • نوبات ذعر.
  • مشاكل الكلام.
  • تقلبات مزاجية حادة.
  • النوبات والرعشات.
  • ارتفاع ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.
  • ذكريات الماضي.
  • تشنجات عضلية.
  • فقدان التنسيق.
  • السلوك العدواني أو العدائي أو العنيف.
  • التشبه الزومبي.
  • ضغط  دم مرتفع.
  • سرعة دقات القلب.
  • الخوف من الجنون.
  • كآبة.
  • ارتفاع الحرارة.
  • إسهال.
  • اضطراب إدراكي ما بعد الهلوسة الدائم.
  • الذهان طويل الأمد.

ولأن التخلص من السموم لا يُعالج الأسباب السلوكية الكامنة وراء الإدمان؛ فإنه يستخدم عادةً مع العلاجات الأخرى.

ثانيًا: العلاج النفسي:

العلاج النفسي يجب ألا يكون مرحلة بل يكون شامل كل مراحل العلاج من بداية التأهيل للعلاج وباقي المراحل، فهدفه هو الحفاظ على رغبة المدمن في الاستمرار على مُتابعة البرنامج العلاجي، واستكماله للوصول للتعافي، ومن أهم البرامج العلاجية النفسية ما يلي:

العلاج السلوكي المعرفي (CBT):

العلاج السلوكي المعرفي يُعالج أنماط التفكير غير القادرة على التكيف من أجل التأثير على سلوك المريض بطريقة أكثر إيجابية، كما يُساعد المريض في تطوير مهارات التأقلم التي تحل محل المهارات السلبية بالمهارات الإيجابية.

العلاج بين الأشخاص (IPT):

يركز IPT على العلاقات الشخصية والأدوار الاجتماعية باستخدام علاج نفسي داعم قصير المدى، ويُحاول مُساعدة المرضى على إيجاد طرق أفضل للتعامل مع المشكلات القائمة، الأجزاء الأربعة الرئيسية المعترف بها من قبل IPT هي تغييرات الدور، وأوجه القصور في العلاقات، والحزن الذي لم يتم حله، ونزاعات الدور.

علاج القبول والالتزام(ACT):

هو نوع من العلاج السلوكي المعرفي الذي يستخدم استراتيجيات القبول واليقظة مُجتمعة بطرق مُختلفة مع استراتيجيات الالتزام وتغيير السلوك، ويجب زيادة المرونة العاطفية والعقلية.

العلاج السلوكي الجدلي (DBT):

يستخدم لتنظيم المشاعر وإدراتها.

ولكن هل يُمكن أن يتعرض الشخص إلى الانتكاسة بعد التعافي من ادمان حبوب الصراصير، هذا ما سوف نعرفه في الفقرة التالية.

هل من الممكن الانتكاسة بعد علاج ادمان حبوب الصراصير؟

نعم، من المُحتمل حدوث الانتكاسة في علاج جميع أنواع المخدرات، وخاصة التي يكون دافع الإدمان عليها خارجي مثل حبوب الباركينول؛ حيث نسبة الاعتماد عليها تأتي من إلحاح الأقران لبعضهم للتعاطي، ومحاكاة الآخرين، وتتبع أسلوب الإغراء بالشعور بالسعادة والبهجة خاصة ما يتوافر بكثرة في المُناسبات الاجتماعية، ولا بد من التعرف على المُحفزات التي تكمن وراء حدوث الانتكاسة لحبوب الصراصير، والتي تكون نسبية بين الأشخاص، كما يلي:

  • الحالة العاطفية السلبية(مثل التوتر أو الحزن أو الغضب أو الصدمة).
  • الحالة العاطفية الإيجابية (الشعور بالسعادة، والرغبة في الشعور بالتحسن، مثل قضاء وقت ممتع مع الأصدقاء)
  • عدم الراحة الجسدية(مثل الألم أو أعراض الانسحاب).
  • محاولة اختبار السيطرة الشخصية، في أن يعتقد الشخص بعد علاج ادمان حبوب الصراصير أنه التعاطي لمرة واحدة فقط أو تناول حبة واحدة فقط، ويعتقد أنه لديه القدرة على السيطرة على شكل التعاطي.
  • إغراء أو دافع قوي للرغبة في التعاطي، وقد يأتي ذلك من قبل التجمعات الشبابية أو التواجد في وسط جماعات التعاطي على الباركينول أو المخدرات.
  • التعرض لمشاكل وصراعات داخل الأسرة أو خارجها.
  • التعرض لضغط اجتماعي.

الخلاصة:

علاج إدمان المخدرات المهلوسة بما فيها علاج ادمان حبوب الصراصير لا يُمثل صعوبة عندما تكون هناك إرادة قوية من المدمن للتخلص من الإدمان، والوصول إلى التعافي، وعيش حياة طبيعية بعيدة عن الإدمان، كما أن المركز العلاجي هو الطريق الآمن لأخذ خطوات علاج صحيحة، ويهدف إلى التعافي النهائي؛،فتتبع مستشفي دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان والتي تُعد أفضل مستشفي لعلاج الادمان من حبوب الصراصير برامج علاجية مُناسبة لحالة المدمنين، تحت إشراف مُتخصصين في علاج الإدمان، يمكن للمدمن التوجه لطلب العلاج بها، دون الشعور بالمخاوف من طريق فترة العلاج أو الخوف من انتهاك الخصوصية الشخصية أثناء العلاج؛ لأن مستشفى دار الهضبة تحرص على بث شعور الطمأنينة في نفوس المرضى، بجانب تقديم أوجه علاج صحيحة.

الكاتبة:أ. أمل أبوزيد.

شارك المقال
أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

تكون حبوب الصراصير في شكل أقراص بيضاء دائرية، يحتوي الشريط الواحد من باركينول على أربعين قرص.

نعم يمكن علاج ادمان الصراصير بدون ألم، حيث يُمكن أن تمر فترة الانسحاب النفسية والجسدية بدون ألم أيضاً لأن مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان تتجاوز الفترة الانسحابية بنجاح، وذلك من خلال البرنامج العلاجي المُناسبة للمدمن، واستمرار متابعته لوصول للتعافي. 

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة