شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

دليلك الشامل عن علاج ادمان البانجو + أخطر اعراض ادمانه


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
يد شخص وبيدها ورق بفرة وبها نبات البانجو والذي يُبحث له على علاج ادمان البانجو

من أين أبدأ علاج ادمان البانجو؟ هل يمكن أن أتعافى من الإدمان بشكل نهائي؟..أسئلة كثيرة تدور في ذهن مدمن البانجو ويشعر دائماً بصراع داخلي وتناقض فهناك جانب مظلم يجذبه للاستمرار في الإدمان وآخر مضئ يحدثه بضرورة الإقلاع عن تعاطي البانجو والتوجه للعلاج.

ودورنا الحقيقي هنا هو محاربة الجانب المظلم داخل المدمن، وتحذيره من مخاطر الإدمان، أيضاً تعريفه بالطرق الناجحة لعلاج ادمان البانجو وكل التحديات التي يقابلها أثناء العلاج مع كيفية التغلب عليها ونبدأ أولاً بـ تأثير ادمان البانجوعلى الجسم. 

4 آثار خطيرة لادمان البانجو قد تسمعها لأول مرة

يعتقد البعض عندما يبدأ في تعاطي البانجو أن الأمر فقط شعور بالنشوة والبهجة وعبارة عن قضاء لحظات سعيدة فقط، ولا يتخيل أحد أن تلك اللحظات سرعان ما تنقلب إلى آلام ومضاعفات لا حصر لها بسبب تأثير إدمان البانجو على الجسم، وفيما يلي سنتعرض لأهم 4 آثار خطيرة لادمان البانجو:

مشاكل الذاكرة:

وهي أحد أبرز الآثار الجانبية طويلة الأمد لـ إدمان البانجو فيتوقف الدماغ مؤقتاً عن تكوين ذكريات جديدة والتقاط المعلومات، كما يصل أحياناً إلى تكوين ذكريات خاطئة ومع الوقت يُصاب المدمن بمشاكل الذاكرة وأعراض الذهان وخاصة عند الإدمان في مراحل مبكرة مثل مرحلة المراهقة.

مشاكل الصحة العقلية:

يُشكل تعاطي البانجو خطراً كبيراً على الصحة العقلية لدى المدمن وخاصة المراهقين الذين لم تتطور أدمغتهم بشكل كامل، فيصابوا ببعض الأمراض العقلية مع الأعراض الخطيرة مثل الهلوسة، والأوهام، وغيرها من أعراض الفصام.

ضعف الانتصاب عند الذكور:

هناك أدلة قوية على أن الاستخدام المتكرر للبانجو وكثرة التعاطي قد يحد من وظيفة الرجل الجنسية فتجعل من الصعب حدوث الانتصاب مما يُقلل من القدرة الجنسية، أيضاً يتسبب في عدم قدرة الرجل للوصول إلى النشوة الجنسية.

السعال المزمن:

عندما يقوم المدمن بتدخين البانجو بانتظام يُصبح مع الوقت يواجه احتمالية أكبر للإصابة بسعال مزمن، مما يؤدي مع الوقت إلى حدوث مشاكل في التنفس وزيادة إفراز البلغم وهي تشبه كثيراً آثار تدخين التبغ ولكن تُعد أكثر خطورة.

كل هذا وأكثر مما ينتج عن تعاطي البانجو والإدمان طويل المدى، وفوق كل تلك الأضرار فهي تؤثر بشكل خطير على سلوك المدمن مع الوقت وتجعله أكثر عرضة للمشاكل سواء في محل عمله أو تعرضه للعقوبات القانونية بسبب الإدمان إذا تم اكتشاف أمره. 

هل البانجو يظهر في تحليل المخدرات؟

نعم..بالطبع يظهر البانجو في تحليل المخدرات ويجب التنبيه على استمرار تأثير المادة الكيميائية الرئيسية في البانجو وهي رباعي هيدرو كاربينول THC في الجسم لأسابيع طويلة، ولكن المدة التي يتم اكتشاف وجودها في كثير من العينات سواء الدم، أو البول، أو الشعر مختلفة قليلاً وسنتناولها بالتفصيل فيما يلي:

تحليل عينة البول:

يُعد من أكثر الاختبارات شيوعاً لاكتشاف ادمان البانجو ويستمر بقاء البانجو في البول لغير المدمن عدة أيام من آخر جرعة تناولها، أما بالنسبة للمدمن فقد يستمر ظهور البانجو في التحليل إلى عدة أسابيع وغالباً يتم استخدام ذلك التحليل كثيراً أثناء علاج ادمان البانجو.

تحليل عينة الدم:

لاختبار الدم نافذة زمنية ضيقة للكشف عن وجود البانجو فهي تستمر لبضع ساعات وفي حالة الإدمان تستمر لأيام ولذلك لا يلجأ إليها أحد في الغالب للكشف عن وجود المخدر.

تحليل بصيلات الشعر:

تلتقط جدائل الشعر مادة رباعي هيدرو كاربينول بعدة طرق ويستمر بقاء المخدر في بصيلات الشعر إلى 90 يوماً من آخر جرعة.

تحليل اللعاب:

مثل اختبار الدم مساحة الوقت ضيقة جداً وقد تستمر إلى يوم واحد أو عدة أيام في حالة الإدمان.

وهناك عدة عوامل تؤثر بشكل ملحوظ على مدة بقاء البانجو في الجسم وظهورها في العديد من الاختبارات نتعرف عليها فيما يلي.

تعرف على العوامل المؤثرة على مدة بقاء البانجو في نظامك؟

هناك عوامل مؤثرة على مدة بقاء البانجو في نظامك ومن خلالها يمكن تحديد أيضاً فترة سحب المخدر من الجسم وهي كالتالي:

تواتر تعاطي البانجو:

مما يحدث تراكم للمادة المكونة للبانجو THC في نظام الجسم ويعني ذلك أنها تستغرق وقتاً أطول للخروج.

مستويات تركيز THC:

فلكما تعاطي المريض مخدر يحتوي على نسبة أعلى من تلك المادة فمن الطبيعي بقاء البانجو في نظام الجسم لفترة أطول.

طريقة تعاطي البانجو:

ولها تأثير كبير على مدة بقاء البانجو في الجسم، مثلاً مع التدخين يبقى البانجو في الجسم لفترة أطول من تلك المدة التي يبقى فيها في حالة الابتلاع بسبب تحلل المادة الكيميائية بشكل أبطأ.

وزن المدمن:

يتم تخزين البانجو في الخلايا الدهنية لدى المدمن ومع زيادة الوزن يصبح بقاء ذلك المخدر في الجسم لفترة أطول.

عقاقير أخرى مع البانجو:

هناك عقاقير  تؤثر على مدى سرعة الجسم في إزالة رباعي هيدرو كاربينول لأنها تحدث تغييراً في تركيز المادة في الجسم وتشمل تلك الأدوية: كيتوكونازول، كلاريثروميسين، اريثرومايسين، فيراباميل، بوسيبريفير وغيرها من العقاقير المؤثرة على بقاء البانجو في الجسم.

معرفة تلك العوامل يساعد بشكل كبير في تحديد ووضع خطة قوية لسحب السموم من الجسم بطريقة آمنة وهي أول خطوة في طريق علاج ادمان البانجو.   

كيفية علاج ادمان البانجو؟

أثبتت الدراسات أن نسبة كبيرة من مدمنين البانجو يُعانون من التشخيص المزدوج ونسبة كبيرة أيضًا يتعاطون مخدر أخر مثل الكوكايين، وتُشير هذه الدراسات إلى أهمية علاج البانجو الفعال عن طريق استخدام العلاجات القياسية التي تشمل الأدوية والعلاجات النفسية السلوكية.

مرحلة التقييم والتشخيص

في تلك المرحلة يتم عمل كل التحاليل اللازمة مع الفحص الطبي الشامل لمعرفة ملابسات الإدمان وأسبابه المختلفة، أيضاً يتم تقييم مدى خطورة الحالة وهل هناك أي اضطرابات عقلية يعاني منها المريض؟..ثم بعد التقييم والتشخيص يتم وضع خطة علاجية منهجية للتخلص من السموم.

مرحلة التخلص من السموم

ينتشر الاعتقاد الخاطئ الذي ينص على أن البانجو لا يُسبب إدمان بين المدمنين في المجتمع الإدماني؛ ولكن الحقيقة أن مدمن البانجو لا يظهر عليه أعراض جسدية خطيرة مثل باقي المخدرات لذلك ينتشر هذا الاعتقاد الخاطئ، ومن ضمن أعراض انسحاب البانجو التي تظهر أثناء ابطال مفعول البانجو في مرحلة التخلص من السموم من علاج ادمان البانجو الأعراض الآتية: 

  • تقلب المزاج.
  • الإصابة بالاكتئاب والشعور بعدم القدرة على تجربة الأشياء الممتعة. 
  • القلق والأرق والإثارة.
  • التعب الشديد والإرهاق.
  • فقدان الشهية وانخفاض الوزن بشكل ملحوظ.
  • اضطرابات في نمط النوم.
  • الشعور بالرغبة الشديدة في تعاطي البانجو مجددًا.

راسلنا على 01154333341

أدوية علاج ادمان البانجو

أثبتت الأبحاث قدرة بعض الأدوية على المساعدة في عملية التخلص من السموم أثناء علاج تعاطي البانجو، ومن أمثلة هذه الأدوية الآتي:

  • دواء زولبيديم ( Zolpidem): وهو دواء يستخدم في تقليل أعراض القلق.
  • دواء بوسبيرون (BuSpar): وهو دواء يستخدم في تقليل الإجهاد والتعب.
  • الأدوية المضادة للصرع مثل: gabapentin و Horizantو Neurontin حيث تُساعد هذه الأدوية في تحسين النوم. 
  • بعض المكملات الغذائية التي تحتوي على N-acetylcysteine ​​والمواد الكيميائية المسماة مثبطات FAAH، حيث أثبتت الدراسات أنها تعمل على تقليل أعراض انسحاب البانجو من الجسم من خلال منع تكسير البانجو داخل الجسم. 

ولكن ينبغي التنويه أن هذه الأدوية السابقة المستخدمة في علاج إدمان البانجو، لا يُمكنك استخدامها بدون إشراف الطبيب، وذلك نظرًا لخطورة أعراضها الجانبية، حيث إن مركز دار الهضبة لعلاج الإدمان وإعادة التأهيل يعمل على إتباع بروتوكول علاجي مصمم خصيصاً لعلاج إدمان البانجو وتحت اشراف وزارة الصحة المصرية، وذلك بعد فحص المريض بشكل كامل لكي يناسبه للوصول إلى أعلى نسبة تعافي.

العلاج النفسي التأهيلي

يتسبب إدمان البانجو في الاعتماد النفسي بدرجة أكبر بكثير من الاعتماد الجسدي؛ ولذلك يعتبر ادمان البانجو من الاضطرابات السلوكية التي تحتاج إلى العلاج النفسي والسلوكي بشكل أساسي أثناء علاج مدمن البانجو؛ لأنه يُساعد مدمن البانجو في فهم السلوك الإدماني و دوافع ومحفزات إدمان البانجو وكيفية التغلب على هذه المحفزات لمنع الانتكاسة وتعاطي البانجو مجددًا، وعلى الرغم من اختلاف مدة علاج الإدمان من البانجو من شخص إلى الآخر إلا أن العلاج النفسي التأهيلي يستمر في أغلب الحالات إلى فترة حوالي 12 أسبوع.

العلاج السلوكي المعرفي

هو أحد أشكال العلاج النفسي، التي تقدمها مراكز علاج الإدمان مثل مركز دار الهضبة لعلاج الادمان وإعادة التأهيل، وهو العلاج من خلال الكلام لفهم الأفكار والسلوكيات التي تؤدي إلى الإدمان، ويُعلم المدمن الطرق المختلفة لتحديد السلوكيات السلبية وتصحيحها؛ وبالتالي يعمل على تعزيز ضبط النفس، والمساعدة في التوقف عن تعاطي البانجو، ومعالجة أي مشكلات نفسية تتزامن مع مشكلة تعاطي البانجو. 

إدارة الطوارئ

يُقدم مركز دار الهضبة لعلاج الإدمان وإعادة التأهيل إدارة الطوارئ، وهي عبارة عن نهج علاجي يقوم على المراقبة الشديدة لسلوك المدمن، وعلى نظام المكافآت حيث يتم مكافأة المدمن بطريقة إيجابية وملموسة عند حدوث السلوك الإيجابي المستهدف، وبالتالي يُعتبر إدارة الطوارئ أحد أشكال العلاج التحفيزي؛ لكي يحدث تغيير للمدمن داخلي وسريع يدفعه لتغيير والاستمرار في علاج تعاطي البانجو.

العلاج التحفيزي المعزز (MET)

هو علاج نفسي تم تصميمه لكي يُساعد مدمن البانجو في الالتزام على التغير السلوكي، وهو يشمل عدد جلسات صغيرة في مركز دار الهضبة لعلاج الإدمان وإعادة التأهيل حيث يبلغ عددها من 2 إلى 4 جلسات علاج تحفيزي معزز، وفي أغلب الأحيان يتم استخدام هذه الاستراتيجية في العلاج النفسي مع استراتيجيات علاج إدمان البانجو الأخرى.

برامج علاج ادمان البانجو

يتم علاج ادمان البانجو في مركز دار الهضبة لعلاج الادمان وإعادة التأهيل من خلال العديد من برامج علاج الإدمان، ومن أشهر البرامج المستخدمة الآتي:

برنامج إعادة تأهيل المرضى الداخلي

في كثير من الأحيان تؤثر البيئة المحيطة في المدمن على مسيرته الإدمانية؛ وذلك لاحتوائها على الكثير من المحفزات، ونظرًا لخطورة البيئة كعامل ومحفز إدماني يُقدم مركز دار الهضبة لعلاج الإدمان وإعادة التأهيل برنامج إعادة تأهيل المرضى الداخلي وهو عبارة عن برنامج سكني يُقدم لمدمن البانجو رعاية ومراقبة طبية فائقة في فترة تواجده في المركز في مرافق سكنية على أعلى مستوى ويتم علاج مدمن البانجو بشكل تام دون وجود أي فرص للانتكاسة من خلال تواجده في البرنامج السكني لفترة ٣٠ يوم أو البرنامج السكني لفترة ٩٠ يوم وذلك حسب الحالة الصحية للمريض ونتائج فحص المريض ومدة التعاطي وذلك البروتوكول العلاجي يتم في مختلف أنواع البانجو.

برنامج الانتعاش الدائم

هو أحد العلاجات الأولية المتاحة في مركز دار الهضبة لعلاج الإدمان وإعادة التأهيل لعلاج مدمن البانجو، ويعتمد برنامج الانتعاش الدائم على مجموعات العلاج والدعم المتواجدة في المركز في صورة الجلسات الجماعية لمساعدة مدمن البانجو على تسليح نفسه ليقف أمام نفسه ويُعارض الانتكاسات والمحفزات والرغبة الشديدة في تعاطي البانجو مجددًا.

برنامج ال 12 خطوة

يُعتبر من أفضل برامج علاج إدمان البانجو، حيثُ يعتمد على خطوات متتابعة ومترتبة على بعضها البعض في علاج البانجو، وذلك لكي تضمن العلاج الشامل دون أي فرصة للانتكاسة بعد إتمام جميع خطوات العلاج.

برنامج إعادة تأهيل المرضى الخارجي

هو أحد البرامج التي يُقدمها مركز دار الهضبة لعلاج الإدمان وإعادة التأهيل من أجل علاج إدمان البانجو في الحالات البسيطة التي يمكن علاجها في المنزل من خلال حضور جلسات أسبوعية في المركز وتلقى العلاجات والوصفات الطبية التي يحتاجها مدمن البانجو للتخفيف من أعراض انسحاب البانجو من الجسم والتغلب على أضرار البانجو، بالإضافة إلى حضور الجلسات النفسية الفردية والجماعية.

هل تعلم ما هي مدة علاج ادمان البانجو؟

مدة علاج ادمان البانجو يندرج تحتها الخطوات التي تتم داخل المستشفى المتخصص والتي ذكرنا البرامج الخاصة بها بالتفصيل فيما سبق وتعتمد هذه الفترة على عدة عوامل هامة:

  • تعتمد على عمر المدمن فمع كبر السن تبدأ عملية العلاج في أن تكون أصعب وأطول.
  • تعتمد على الوزن فمن المعروف أن بعض المواد المخدرة مثل البانجو يتم تخزينها في الخلايا الدهنية للجسم ويصعب خروجها ولذلك يتجه البعض لممارسة الرياضة لفقد الدهون مما يساعد على خروج البانجو من الجسم. 
  • جرعة البانجو التي يعتاد المدمن على تعاطيها أو تدخينها ومن الطبيعي أن زيادة الجرعات يؤدي إلى تأخير العلاج.
  • فترة الإدمان وتؤثر بنسبة كبيرة في مدة العلاج.
  • هل هناك أي أمراض عقلية لدى المدمن؟
  • هل هناك نوع آخر من المخدرات أو الكحول يتم تعاطيه؟
  • وظائف الكبد ووظائف الكلى تؤثر على مدة خروج المخدر من الجسم.    

تنقسم مدة علاج ادمان البانجو إلى فترة سحب السموم وهي تستغرق حوالي 4 أيام في حالة التعاطي البسيط، أما في حالة الإدمان الشديد فقد تستمر أعراض الانسحاب إلى بضع أسابيع.

ثم تليها فترة إعادة التأهيل والتي يمكن أن تستمر إلى 3 أشهر وأحياناً تصل إلى 4 أشهر في حالات الإدمان المعقدة سواء وجود مواد مخدرة أخرى مع البانجو، أو إصابة المريض بأي مرض نفسي متزامن مع الإدمان، ويجب التنويه على أن تلك المدة التي ذكرناها هي المدة المناسبة التي يجب السير عليها في المستشفيات المتخصصة والتي تتبع برامج علاجية ناجحة وفعالة مثل مستشفى الهضبة التي استطاعت أن تساهم بنجاح في علاج ادمان البانجو وسنعرض لكم تجربة من بين آلاف التجارب الناجحة التي تعافت من الإدمان داخل المستشفى. 

تجربتي مع مستشفى الهضبة أفضل مستشفى علاج ادمان البانجو

كانت تجربتي مع مستشفى الهضبةأفضل مصحة لعلاج ادمان البانجو مليئة بالأمل والتفاؤل بعد فترة طويلة عشتها مع الإدمان عانيت فيها بكل ما تحمله الكلمة من معنى، فقد بدأت قصتي عندما تخرجت من الجامعة ولم أجد فرصة عمل وأنا من أسرة ميسورة الحال فلم أبالي بالبحث عن عمل كثيراً وتوجهت للخروج والسهر خارج المنزل مع بعض رفقاء السوء ووقعت معهم في تجربة البانجو ثم لم يقتصر الأمر على التجربة فقط بل ازداد سوءاً كعادة أي مادة مخدرة فقد اعتدت على تعاطيها دون وعي بما أفعل حتى وقعت في الإدمان وأنا لا أشعر.

بدأت حالتي في التدهور أهملت نظافتي الشخصية ومظهري تماماُ ولاحظ أهلي التغيرات التي حدثت لي وتحدثوا معي بشأن مخاوفهم من وقوعي في الإدمان وعندما تأكدوا من الأمر أرغموني على الإقلاع عن تعاطي البانجو بالقوة وللأسف كانت أسوأ فترة في حياتي لأني لم أجد الدعم النفسي ووجدت نفسي أتعرض لأعراض انسحاب البانجو وحدي فتألمت كثيراً وحاولت الهروب من المنزل أكثر من مرة ولكن دون جدوى.

حينها اتصل والدي بأحد أقربائنا وأشار عليه بضرورة استكمال العلاج في مستشفى لعلاج الإدمان المتخصصة وبالفعل أخبر والدي عن مستشفى الهضبة وتواصل مع الفريق الطبي بها وتم ادخالي للإقامة وتلقي العلاج هناك، المكان هناك هادئ والمعاملة مختلفة فالكل يظهر لي الإهتمام والرعاية.

وجدت نفسي وكأني وسط أهلي، قام الطبيب بعمل التقييم المناسب وبدأ في وضع خطة سير العلاج ثم بدأت بـ سحب السموم من الجسم وتنظيفه من البانجو وكانت تلك الفترة مختلفة تماماً عما حدث لي وحدي بالمنزل، أصبحت الاعراض الانسحابية للبانجو أقل ألماً ووصف لي الطبيب المعالج بعض الأدوية التي ساعدت في تخفيف الأعراض بنسبة كبيرة ثم بدأت بعد ذلك في العلاج السلوكي وكانت أمتع فترات العلاج.

أيضاً تعرفت على أصدقاء لي في فرق الدعم قدمنا لبعض التشجيع وبث روح الأمل لاستكمال العلاج، وكان الأطباء كل فترة ينظمون الجلسات مع أسرتي لتوضيح بعض المفاهيم ولتوطيد العلاقات بيننا مرة أخرى والتي كانت قد دمرت تماماً بسبب الإدمان ومكثت في المستشفى لمدة ثلاثة أشهر كاملة وتلقيت فيها معاملة لم أكن أحلم بها ووسائل راحة متنوعة.

كما تعلمت بعض المهارات التي ساعدتني كثيراً على كيفية التعامل مع الضغط النفسي ومعرفة الطريقة المثلى لحل أي مشكلة تواجهني، تعلمت كيف أختار لنفسي الأطعمة والتغذية السليمة وتعرفت على أهمية ممارسة الرياضة في حياة الإنسان.

وأنا الآن بفضل الله ثم بجهود القائمين على المستشفى أصبحت متعافياً تماماً من الإدمان ولم أعد أطيق حتى أن أشم رائحة التدخين بجانبي ومازلت منتظم في عمل الزيارات الدورية للطبيب للتعرف على أي مستجدات في حالتي وللحفاظ على الرصانة بشكل كامل وحتى الآن كل مرة أذهب فيها لزيارة الطبيب أجد الاهتمام الذي كنت أجده داخل المستشفى في فترة العلاج فمستشفى دار الهضبة أثبتت بالفعل أنها أفضل مستشفى لعلاج الادمان من البانجو.  

الخلاصة

تعرفنا معاً على أهم برامج علاج ادمان البانجو والعوامل التي تؤثر على مدة بقائه في الجسم وعشنا معاً تجارب لمرضى عانوا مع إدمان البانجو ولكن تخلصوا أخيراً من ذلك الكابوس المحزن، لعلها تكون بارقة أمل لكل من لم يبدأ بعد في طريق العلاج، الأمر مازال بين يديك ابدأ فوراً في العلاج قبل فوات الأوان واعلم أننا في مستشفى الهضبة لعلاج الادمان والتأهيل النفسي نرحب دائماً بتقديم المساعدة الطبية للناس كافة ونستطيع بعون الله أن نعيد لك حياتك الطبيعية من جديد…ننتظر تواصلك معنا على 01154333341.

الكاتبة/ د. هبه الشحات أبو زيد

شارك المقال

إخلاء مسئولية…

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

من غير المعقول أن يصدق أحد أن علاج ادمان البانجو يكون بالأعشاب أو بأي وصفات منزلية فنحن نتحدث عن حالة إدمان وليس أمراً هيناً، بل هناك تغييرات مدمرة تحدث بالمخ وحالة من الفوضى التي تعم الجسم بأكمله بسبب آثار المخدرات!! فكيف تصدق أن العلاج يكون بالأعشاب، يجب التسليم بضرورة العلاج الطبي سواء الدوائي أو التأهيلي للخروج من أزمة الإدمان ولا سبيل للخرافات والوصفات التي تظهر على الإنترنت أن تكون هي العلاج!! الأمر يحتاج فقط طبيب معالج معتمد ومكان مرخص ومراقب من قبل وزارة الصحة لبدء العلاج السليم.

اعلم أولاً أنك على الطريق الصحيح فالاعتراف بوجود مشكلة هو بداية الخيط وما عليك فعله الآن هو التحدث مع من حولك من أفراد عائلتك وطلب الدعم والمساعدة، ثم الذهاب فوراً إلى مستشفى متخصص لتشخيص حالتك ووضع خطة علاجية مناسبة، ثم عليك بالصبر على العلاج واستكماله للنهاية دون ملل، وأخيراً ابتعد تماماً، عن كل ما يجرك للإدمان وداوم على زيارة الطبيب بعد العلاج حتى تشفى تماماً من تعاطي البانجو، وإذا أردت التحدث مع من يستطيع مساعدتك فوراً تواصل مع فريقنا الطبي في مستشفى الهضبة على الرقم الآتي.

نعم هناك برنامج علاجي بديل للإقامة الداخلية في المستشفى أثناء علاج ادمان البانجو وهو برنامج العلاج المكثف لمرضى العيادات الخارجية، وهذا النوع يعد من البرامج المناسبة لمريض الإدمان الذي يصعب عليه الانقطاع عن عمله لفترات طويلة، فيخضع المريض للعلاج التأهيلي داخل العيادات الخارجية بشكل مكثف ثم يعود للمنزل دون أن يقيم داخل المستشفى، ولكن هذا البرنامج لا يناسب كل حالات الإدمان لاحتوائه على بعض العيوب وأهمها طول مدة العلاج واحتمالية الانتكاس بسبب عدم عزل المريض بشكل كامل عن المؤثرات الخارجية ولكن في النهاية هو يساهم في تشجيع بعض الأشخاص الذين يجدون صعوبة كبيرة في ترك عملهم والتفرغ للعلاج.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة