تجربتي مع تريتيكو

تجربتي مع تريتيكو

من أصعب اللحظات التي مرت بي في حياتي ولا أستطيع أبداً نسيانها مهما بلغ بي العمر هي تجربتي مع تريتيكو، من السهل على الإنسان أن يحكي أو يسمع قصص لمعاناة غيره مع الإدمان ولكن أن تكون أنت بطل القصة فهذا أمر مختلف تماماً، لم تكن تجربتي مع تريتيكو هينة أبداً فقد مررت بمراحل وتغيرات كثيرة مع ذلك الدواء سأحاول أن أرويها لكم لعلها تكون عظة وعبرة لمن فكر أن يسير في هذا الطريق المظلم.

بداية قصتي مع دواء تريتيكو

أنا شاب أبلغ من العمر خمس وثلاثين عاماً ولدي زوجة وابن، منذ خمس سنوات كنت في وظيفة مرموقة في إحدى الشركات وميسور الحال ولظروف ما مرت بها الشركة تم إنهاء خدمة كثير من الموظفين وكنت أنا واحداً من ضمن هؤلاء الموظفين، ومرت علي تلك الفترة بطريقة مؤلمة جداً لأني وجدت نفسي غير قادر على الوفاء بالتزاماتي تجاه أسرتي وبدأت عندها معاناتي فقد أصبت بالاكتئاب الشديد والعزلة وشعرت أني أصبحت عاجزاً تجاه نفسي وأسرتي، وفي يوم من الأيام كان صديق لي يهاتفني للاطمئنان علي وأخبرته عن حالة الحزن الشديد والاكتئاب التي أُصبت بها فدلني على دواء تريتيكو لعلاج الاكتئاب وأخبرني أنه السبيل الوحيد للخروج من تلك الحالة وعندما أخبرته أني أريد أن أستشير طبيباً أولاً قبل تناول الدواء أخبرني أنه لا داعي لذلك وأن كل الناس يتناولون تلك الأدوية دون وصفة طبية فأخذت بنصيحته وليتني لم أفعل!

بدأت بالدخول على الإنترنت وبحثت عن الدواء ووجدت أن تريتيكو يحتوي على المادة الفعالة ترازودون1 Trazodone والتي تعمل على استعادة توازن السيروتونين في المخ مما يجعل دواء تريتيكو يستخدم لعلاج حالات الاكتئاب وتحسين الحالة المزاجية ولكن للأسف لم أهتم بضرورة استشارة طبيب لتحديد ما إذا كان هذا الدواء مناسباً لحالتي أم لا.

ذهبت لأول مرة لأشتري الدواء ووجدته على هيئة أقراص بتركيز 50 مجم و100مجم. وساعدني على شرائه أن ثمنه كان رخيصاً فسعر دواء تريتيكو 50 في الصيدليات 5.9 جنيه مصري وسعر دواء تريتيكو 100 في الصيدليات 9.5 جنيه مصري.

وبدأت هنا الطريق المظلم وهو تجربتي مع تريتيكو والذي يأخذ صاحبه للمجهول فبدأت في تناول الدواء دون جرعات مدروسة أو وصفة طبية ظناً مني أني أعالج نفسي من حالة الاكتئاب وبدأ بالفعل تأثير الدواء يظهر على جسدي وعلى سلوكي…تابع القراءة

تأثير تريتيكو على صحتي

بدأ تأثير تريتيكو يظهر بعد أسبوعين من بدء تناوله وكان تأثيره في البداية مريحاً جسدياً ونفسياً فيما يبدو لي فقد شعرت بتحسن في حالتي المزاجية وعلاج الأرق الذي كنت أشعر به ولكن لاحظت أنني أنام لفترات طويلة دون الشعور بالوقت حتى وصل الأمر أني وجدت نفسي أنام أثناء قيادة السيارة مما شكل خطراً كبيراً على حياتي وبدأ مع الوقت يحدث تغيرات في سلوكي وحالتي المزاجية وأهملت بيتي وأسرتي ولم أعد أبحث عن عمل واكتفيت فقط بحالة النشوة التي أشعر بها مع تريتيكو وظننت أني قد تخلصت من حالة الاكتئاب.

وظهرت بعض الأعراض الغريبة2 مثل الدوخة، وعدم وضوح الرؤية، والتعرق المستمر، وانسداد في أنفي، وتعب عام وخمول، وعدم انتظام ضربات القلب، واضطرابات بالمعدة.

وبالرغم من ظهور كل تلك الأعراض إلا أنني كنت مصراً على الاستمرار في هذا الطريق دون تفكير في عواقب الأمور.

قصتي مع دواء تريتيكو وسرعة القذف

نسيت أن أخبركم عن تجربتي مع تريتيكو في علاج بعض المشاكل الجنسية3 ، فأنا كنت أعاني من مشاكل جنسية بعد زواجي وبالتحديد أعاني من سرعة القذف مما سبب لي الكثير من المشاكل أثناء الجماع، وبعد أن نصحني صديقي بدواء تريتيكو وقرأت عنه وجدت أيضًا أن هناك علاقة بين دواء تريتيكو وسرعة القذف وتخيلت أن قد وجدت حلاً لمشكلتي وبدأت في تعاطي الدواء بكثرة ودون وعي خاصة قبل البدء في الجماع.

الشعور بالنشوة الذي كان يراودني أثناء فترة الجماع قد أعمى بصري وظننت أن تريتيكو هو السبب في تحسين نشاطي الجنسي ولكن سرعان ما بدأ يحدث لي مشاكل أكبر ألا وهي ضعف الانتصاب وأصبحت القدرة الجنسية لدي مع الوقت ضعيفة جداً ومضطربة بشكل كبير وذهبت مع الوقت نشوة الجماع وأحسست أني عاجزاً جنسياً، وعلمت بعد ذلك أن تريتيكو قد يُصيب الرجال بالعقم خاصة إذا تم تناوله دون جرعات محددة واعتماد الجسم عليه دون وعي.

كل ذلك وأنا مازلت أسير في هذا الطريق المظلم وبدأت أعتمد على تريتيكو في حياتي اعتماد أساسي مثل الطعام والشراب بل كان بالنسبة لي أهم من ذلك! وكنت أزيد دائماً من الجرعة التي أتناولها حتى أصبحت أسيراً للإدمان وواجهت الكثير من الأضرار التي كادت أن تعصف بحياتي.

معاناتي مع أضرار تريتيكو

مع طول فترة تعاطي تريتيكو أصبحت معتمداً عليه ولم أكن أعي حينها أن مادة ترازودون من المواد التي تُسبب الإدمان والاعتماد الجسدي فأصبحت أحاول الحصول على تريتيكو بطريقة هستيرية وبدأت أشتري الدواء بطريقة غير قانونية خوفاً من أن ينكشف أمري واتجهت بالفعل لإدمانه وأصبحت شخصاً سيء الهيئة والمنظر مهملاً لنظافتي الشخصية حتى أن زوجتي بدأت في النفور مني وحدثت لي أضراراً بالغة منها أضرار جسدية مثل ارتعاش العضلات، وسرعة دقات القلب، وإسهال شديد، وارتفاع ضغط الدم، وأصبت بالحمى، وكنت أصل أحياناً إلى فقدان الوعي.

ولم تتوقف أضرار تريتيكو عند هذا الحد بل حدثت أضرار نفسية أيضاً مثل الشعور الدائم بالأرق و كنت أنفعل وأشعر بالإثارة من أقل موقف أتعرض له، كما أصبت بنوبات من الهلع، وكنت أبدو مرتبكاً طوال الوقت، وزادت حالة الاكتئاب عندي وعدم الرغبة في الحياة وبالرغم من كل تلك المشاكل إلا أنني كنت أسيراً لهذا الدواء لا أستطيع أن أتوقف وكأن شيئاً يجذبني بشدة نحوه ولا أستطيع أن أمنعه وبدأت أجد صعوبة في الحصول على تريتيكو فبحثت عن بديل لأكمل الطريق المظلم الذي بدأته…تابع القراءة.

رحلة البحث عن بديل ترتيكو

كنت معتاداً على تعاطي تريتيكو 100 وبدأت أجد صعوبة في الحصول عليه وبدلاً من أن أراجع نفسي لأخرج من هذا النفق وجدت نفسي أبدأ في رحلة البحث عن بديل تريتيكو وبدأت بالبحث على الإنترنت لبديل تريتيكو 100 وللأسف وجدت بالفعل بديلاً عن هذا السم القاتل ووجدت أقراص إفوكسبيل Effoxbelle 100 وجدته ولم أشعر أبداً بالارتياح أو النشوة التي كنت أجدها عند بدء إدماني لهذا الدواء، بل على العكس كل شيء قد انقلب إلى ضده فمع خسارتي لعملي أصبحت كالعاجز وكدت أن أفقد زوجتي وبيتي وأيقنت حينها أن بديل تريتيكو هو التوقف عن تعاطي هذا الدواء وليس البحث عن سم آخر وصارحت زوجتي بتجربتي مع تريتيكو وطلبت منها الوقوف بجانبي ومساعدتي على الخروج من  أزمتي وبدأت بالفعل في التوقف عن تعاطي هذا الدواء ولكني للأسف ارتكبت خطأً كبيراً ألا وهو التوقف المفاجئ دون اللجوء إلى مكان متخصص لمساعدتي وهنا تعرضت لأعراض شديدة تسمى بأعراض الانسحاب ولم أستطع أن أتحملها وكان هذا نتيجة توقفي المفاجئ عن الإدمان.

تجربتي مع إيقاف دواء تريتيكو

مازلت أواصل الحديث عن تجربتي مع تريتيكو وبداية التفكير في إيقاف دواء تريتيكو وتعرضت حينها لأعراض غير مريحة ومؤلمة جداً لم أكن أتوقعها وذلك لقلة درايتي بعواقب ترك الدواء دون استشارة طبيب متخصص واعتقادي أن الأمر يمكن السيطرة عليه بمفردي!

بدأت أشعر ببعض الأعراض مثل الإسهال، جفاف العين، جفاف الفم، وجود طنين في الأذن، آلام شديدة بالعضلات، رؤية مشوشة، إحساس بالتخدير، ألم بالصدر، التنفس بصعوبة، الضعف الجنسي، صداع شديد، تعرق، قيء وغثيان، التصرف بعصبية وارتباك، الدخول أحياناً في حالة إغماء، مشاكل في النوم، وضعف في الذاكرة وكانت تجربتي بعد ترك تريتيكو مؤلمة جداً ولم أستطع التحمل حتى أني أوشكت أن أعود إلى تعاطي تريتيكو مرة أخرى ولكن تراجعت، وحينها أيقنت أنني يجب أن أسارع في الحصول على العناية الطبية في مراكز علاج الإدمان ولا يجب أبداً أن أقوم بذلك الأمر بمفردي حتى لا تزداد حالتي سوءاً وهنا أخذت تجربتي مع تريتيكو مساراً آخر ووضعت قدمي على بداية الطريق الصحيح وأشارت علي زوجتي بالبحث عن مستشفى متخصص لعلاج الإدمان تكون ذات سمعة طيبة وتوفر لي خدمة متميزة وخصوصية تامة واستقر البحث على مستشفى الهضبة لعلاج الإدمان والتأهيل النفسي والتي كانت تتمتع بمميزات عديدة فبدأت منها رحلتي للتعافي.

تجربتي مع مستشفى الهضبة ورحلة العلاج من الإدمان

هنا يبدأ الأمل في تجربتي مع تريتيكو وبدء رحلة العلاج فقد كان اختيار مستشفى الهضبة من أفضل القرارات التي اتخذتها في حياتي فقد وجدت هناك الاهتمام والرعاية التي كنت أحتاجها بجانب حصولي على الخصوصية والسرية التامة طوال فترة العلاج.

عندما ذهبت إلى المستشفى خضعت أولاً لمرحلة تقييم حالتي وتحديد خطة العلاج المناسبة والتي أجريتها في العيادات الخارجية للمستشفى ثم بعد ذلك بدأت في التحضير للإقامة داخل المستشفى وذلك ليتم فصلي عن أي مؤثرات خارجية لبدء برنامج العلاج، والمكان بالفعل هادئ ومريح للأعصاب والكل هناك متفاني في عمله.

ثم بدأت في خطة العلاج وإزالة السموم من جسدي وكانت على مراحل تدريجية حتى لا تتكرر مأساتي الأولى عندما توقفت فجأة عن تعاطي تريتيكو وتم علاج أعراض الانسحاب ومرت تلك المرحلة بسلام.

ثم بدأ الأطباء النفسيين في زيارتي لمعالجتي من الأعراض النفسية التي أصابتني والتي كانت السبب الرئيسي في وقوعي في الإدمان وتعالجت من حالة الاكتئاب التي كُنت أُعاني منها ومازلت بفضل الله أتبع بروتوكول دوائي لعلاج الاكتئاب ولكن هذه المرة أتناول الأدوية مع المتابعة المستمرة وتحت إشراف أطباء متخصصين.

ثم خضعت للعلاج المعرفي السلوكي والذي يحاول تغيير النمط القديم للحياة وقد ساعدني كثيراً هذا البرنامج على اكتساب مهارات وسلوكيات جديدة.

وبدأت مع فرق الدعم برنامج تثقيفي نفسي وساعدني كثيراً على التعرف على آليات الإدمان والعوامل التي تؤدي إلى الوقوع فيه وتعلمت أيضأً كيف أحافظ على نفسي من الانتكاس والرجوع إلى الإدمان مرة أخرى.

وأنا الآن بفضل الله شُفيت تماماً من الإدمان وأصبحت إنساناً طبيعياً مُحباً للحياة بعد أن كنت لا أرى إلا الظلام.

تجربتي مع تريتيكو كانت نقطة تحول كبيرة في حياتي والآن أنا أنعم بحياتي الجديدة مع أسرتي وأطمئن على نفسي باستمرار عن طريق المتابعة مع أطباء نفسيين في العيادات الخارجية الخاصة بمستشفى الهضبة.

وأخيراً: كل ما أردته عندما بدأت أحكي عن تجربتي مع تريتيكو هو وضع مثال حي لكل من تُسَوِّل له نفسه الوقوع في براثن الإدمان، فأنا لا أريد أبداً أن أرى أحداً في مثل حالتي السابقة وأنصح أي شخص وقع في فخ الإدمان الإسراع في طلب العلاج وأن لا يخجل أبداً من طلب المساعدة فالأمر جد خطير وأضراره مهلكة ولا يجب التعامل معه بتهاون واستهتار.

 

المصادر:


1. Trazodone Oral_ Uses, Side Effects, Interactions, Pictures, Warnings & Dosing – WebMD

2. Trazodone Addiction and Abuse – Addiction Center

3. Toxic Effects of Trazodone on Male Reproductive System via Disrupting Hypothalamic-Pituitary

 

الكاتبة/ د.مروة عبد المنعم.

يشارك:
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

المزيد من المقالات

علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري هو هدف كل مريض به، حيث يقوم الوسواس القهري باستنزاف طاقته اليومية وتبديد نشاطاته؛ ولكن لتتغلب على عدوك يجب أن تعرفه وتفهمه

انواع حبوب ليريكا

انواع حبوب ليريكا

تُعتبر انواع حبوب ليريكا من الأدوية العقارية التي لها سعة انتشار كبيرة في علاج بعض الأمراض الخاصة بالأعصاب؛ مما يوضح لنا أن ليريكا Lyrica دواء

كيفية التعامل مع الصدمة النفسية

كيفية التعامل مع الصدمة النفسية

“كيفية التعامل مع الصدمة النفسية” يُعتبر هذا من أكثر الأسئلة بحثاً على الإنترنت خلال السنوات الأخيرة، حيث أن أعداد الناس الذين يُُصابون بصدمات سواء كانت

مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال

مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال

ماذا تعرف عن مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال؟ هذه المشكلة عبارة عن القلق والخوف الشديد من المواقف الاجتماعية أمام الناس، ويكونوا قليلي المشاركة في الأنشطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *