شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

تجربتي مع الفودكا & مُعاناتي مع الإدمان


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
شخص يحكي ويقول تجربتي مع الفودكا كانت صعبة

ماذا عن تجربتي مع الفودكا، فالفودكا هي واحدة من أشهر المشروبات الكحولية في العالم ويُمكن أن يتم مزجها في العديد من الكوكتيلات المُختلفة، ولكن كما هو الحال مع جميع أنواع الكحوليات، يُمكن أن يُصبح شرب الفودكا إدمان، فعن تجربتي الشخصية بعد أن تعرضت لأزمة عاطفية حادة لجأت لشرب الفودكا كنوع من التنفيس عن الذات، فأصبحت أشربها بشكل يومي دون توقف وبدأت في الانغراس في الإدمان دون أن أدري، وفي هذا المقال سأوضح تجربتي مع مشروب الفودكا تفصيليًا.

تجربتي مع الفودكا

في البداية كانت جميع معلوماتي عن مشروب الفودكا أنه مشروب ترفيهي فقط ولا يُسبب أي أعراض أو أضرار، ولكن بعد ذلك أدركت معلومات مُهمة عن هذا المشروب، فمنذ مئات السنين، كانت الفودكا تُستخدم أساسًا للأغراض الطبية، كمطهر، وبمرور الوقت أصبح مشروبًا شائعًا بشكل مُتزايد كمشروب ترفيهي، كما هو الحال مع مُعظم الأشياء، فإن تناول الفودكا باعتدال ليس بالضرورة ضارًا، وتعرف مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) 2 الاعتدال على أنه مشروب واحد إلى مشروبين كحوليين أو أقل يوميًا، بالنسبة للفودكا، يعني هذا أن جرعة واحدة أو اثنتين منها خلال اليوم يُعتبر أمنًا، أما أنا فقد تجاوزت هذه التوصيات المذكورة أعلاه مما زاد من خطر تعرضي لمشاكل صحية أولها وأخطرها هو الإدمان، وقد لاحظت تأثير قوي على الصحة العامة لدي، ومن خلال تجربتي مع الفودكا فيُمكنني القول أن أغلب من يشربون الفودكا لا يدركون أنها يُمكن أن تسبب الاعتمادية والإدمان، ولكن دعوني اتحدث معكم عن أنواعها واسعارها أولاً.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



تجربتي مع أنواع الفودكا واسعارها

بعد تجربة أول كوب من مشروب الفودكا، أخبروني أصدقائي أن هناك المزيد والمزيد من أنواع هذا المشروب، ومن خلال تجربتي يُمكنني القول أن الفودكا لها طعم ولون مُحايدان ويتم تصنيعها عن طريق تخفيف الكحول النقي، وهناك أربعة أنواع من الفودكا تم التعرف عليها من خلال تجربتي مع الفودكا وهي:

  • فودكا سادة.
  • فودكاس بالنكهة.
  • فودكا فواكه.
  • فودكاس الحبوب.

وفيما يلي سوف اعرفكم عليهم بالتفصيل.

فودكا سادة:

يحتوي هذا النوع من الفودكا على نسبة عالية جدًا من الكحول، وهذا هو المشروب الأساسي لكوكتيلات أخرى، وإنها نقية جدًا وغالبًا ما لا يكون لها أي طعم.

فودكاس بالنكهة:

أصبحت هذه الفودكا مشهورة بجنون في السنوات القليلة الماضية لسبب واحد وهو أنها تتوفر بنكهات قوية للغاية مثل القرفة والتوت والبرتقال والتفاح الأخضر والليمون والعنب وغير ذلك الكثير.

فودكا فواكه:

كما يوحي الاسم، تأتي هذه الأنواع من الفودكا من منقوع الفاكهة، هناك أيضًا فودكا ذات نكهة عشبية يتم تصنيعها بنفس الطريقة، ويستغرق إنتاج هذه الأنواع من الفودكا وقتًا أطول بكثير من الفودكا العادية، لكن نكهتها ورائحتها ولونها هي ببساطة أغنى بكثير من أي نوع آخر من الفودكا.

فودكاس الحبوب:

هذا هو واحد من أكثر أنواع الفودكا جفافا ويحتوي على 96٪ كحول مركّز، وهذا ليس النوع المُفضل لدى الجميع، فقط الأشخاص المُخضرمين على شرب الكحول هم من يُفضلون هذا النوع.

أما عن أنواع الفودكا وأسعارها، فمن خلال تجربتي فإن أسعار الفودكا عالية نوعاً ما وباهظة الثمن، ويختلف السعر باختلاف نوع مشروب الفودكا نفسه، فالفودكا المنكهة أعلى سعرًا على سبيل المثال من الفودكا السادة، ولكن بشكل عام لا أنصح على الإطلاق بشراء وشرب مثل هذه المشروبات التي تضر بصحتك حتى ولو تم توافرها بدون مقابل ومن خلال السطور المُقبلة سوف احكي لكم تجربتي مع  أضرار الفودكا. 

تجربتي مع أضرار الفودكا

بعد ادماني على تناول شرب الفودكا، وبعد شربي كميات كبيرة منها، ظهرت مجموعة من  المخاطر الصحية الواضحة على جسمي ونفسيتي وحياتي بشكل عام، ومن أهم أضرار الفودكا التي ظهرت عليا هي: 

التهاب الأمعاء بالإضافة إلى النوم المتقطع والأضرار والآلام الشديدة ظهرت على وعندما ذهبت إلى الطبيب قال لي أنه هناك بعض المشاكل والإضرار قد أصابت الكبد و البنكرياس، وعندما طلب مني أن أذكر ما أقوم به والعادات التي اتبعها فحكيت له عن تجربتي مع الفودكا وحينها قال لي أنني قد وصلت لمرحلة الادمان على الفودكا، وأنه لا بد من الإسراع في تلقي علاج الادمان من الكحول حتى لا تتضاعف تلك المشاكل والتي قد تصل إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب وزيادة خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، بما في ذلك سرطانات الفم والمريء والقولون و ضعف جهاز المناعة وزيادة الوزن وظهور المُشكلات الاجتماعية والمهنية

كانت هذه الأضرار التي حصلت عليها وبكل أسف نتيجة تجربتي مع الفودكا وشربها والإدمان عليها، وبعد مُعاناتي مع هذه الأضرار والمخاطر، كان لا بد أن أقوم بالتفكير السريع في العلاج من هذا الإدمان وبعدها كانت مستشفى دار الهضبة تقوم بالعديد من الحملات التوعوية عن الادمان وأضراره فقررت أن أذهب إلى واحدة منهم، ومنذ ذلك الوقت وضحت لي الرؤية أكثر ، وخلال السطور القادمة  سأوضح لكم كيف حدث ذلك وتفاصيل تجربتي مع إدمان الفودكا ودور مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان.

تجربتي مع إدمان الفودكا

تحت شعار تجربتي مع إدمان الفودكا داخل مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان، قمت بسرد تفاصيل تجربتي الشخصية مع ادمان مشروب الفودكا والكحوليات وبدأت حديثي بأنني كنت لا إدرك على الإطلاق أنني سأصبح مدمنًا لهذا المشروب، وأنني بمُجرد ما بدأت في شرب وتعاطي هذا المشروب بدأتُ في الشرب بعد ذلك دون شعور ودون وعي، وبدأتُ في زيادة الجرعات يومًا بعد يوم، في بداية شربي كنت أتناول الفودكا ثلاث مرات في اليوم ومع مرور حوالي أسبوعين وجدت نفسي لا استطيع التوقف عن الشرب، فقد كنت أتعاطى ما يقرب من ثلاث زجاجات يوميًا، وعندما أدركت الحقيقة كانت الصدمة الحقيقة أنني أصبحت مُدمنًا على الكحوليات وبحاجة ماسة للعلاج.

تجربتي في علاج الفودكا في مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان

مما لا شك فيه أن التوقف عن شرب الكحول أو المواد الكحولية وخاصة الفودكا سيكون أمراً مُفيداً لتحسين الصحة على المدى الطويل، ومن خلال تجربتي مع الفودكا أقول إذا كنت تعتمد على شرب الكحوليات والفودكا لتهدأ بعد يوم طويل أو تحسن مزاج ، فحاول البحث عن بدائل أخرى مثل ممارسة الرياضة أو التواصل مع صديق، ومع ذلك، بالنسبة لأولئك الذين يعتمدون على الكحول والفودكا بشكل كبير وبمعنى آخر أصبح هناك نسبة من الإدمان لديهم، قد لا تكون قوة الإرادة وحدها كافية، لا عيب في البحث عن بعض المُساعدة الخارجية للتخلص من الإدمان على الفودكا وأمثالها.

من خلال تجربتي في علاج الفودكا في مستشفي دار الهضبة، أوكد للجميع أن التعافي مُمكنًا، خاصة إذا كان هناك إدارة حكيمة تحت إشراف أطباء مُتخصصين، فقد تم إحتوائي بشكل كامل بمُجرد وصولي إلى المستشفى وتم عمل اللازم معي وبدأ الخطة العلاجية، وبمُجرد أن تم التعافي استمرت مستشفى دار الهضبة والفريق الطبي الخاص بها في مُتابعة حالتي والتأكد من أن كل شيء على ما يرام.

الخلاصة:

التعافي مُمكن من ادمان الفودكا لدى مستشفي دار الهضبة، لكن لابد وأن يكون لديك إرادة قوية للتخلص من ادمان الفودكا، وبالإضافة لذلك أن مستشفى دار الهضبة تقدم دعمًا مرنًا عبر الإنترنت أينما كنت، لذلك اتخذ قرار العلاج من إدمان الفودكا وحدد أهدافك الخاصة، واحصل على خطة مُخصصة لاحتياجاتك الفريدة من قبل أطباء مستشفى دار الهضبة المُتخصصين، وتخلص نهائيًا من الإدمان على الكحوليات بشكل عام والفودكا بشكل خاص.

الكاتبة: أ.فاطمة أحمد.

شارك المقال
أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة

عند التوقف عن تناول الفودكا، تبدأ أعراض الانسحاب في الظهور والتي تشمل ما يلي: زيادة تعرق الجسم، والشعور بالبرودة. زيادة عدد نبضات القلب. الشعور بالغثيان والقيء. الشعور بالقلق، والأرق. الصداع والدوخة، فقدان التوازن. ارتعاش في الأطراف العلوية. قد يتعرض البعض لنوبات الصرع والهلاوس.

تتعدد أضرار تناول الفودكا وتؤثر على الدماغ على النحو التالي: عدم القدرة على المشي بطريقة صحيحة. عدم النُطق بشكل واضح. ضعف في الرؤية. تباطؤ في رد الفعل. عدم التركيز وفقدان الذاكرة.

تستغرق الدماغ مدة تصل إلى ١٤ يومًا، حتى تعود إلى طبيعتها قبل تناول الفودكا، وقد تتفاوت تلك الفترة وتُزيد عن أسبوعين على حسب سوء حالة الشخص وفترة إدمانه، وإهمال اتباع الشخص بروتوكول علاجي في مكان مُتخصص لعلاج حالات الإدمان، ولا يُوجد مثل مستشفى دار الهضبة في علاج حالات في وقت قصير دون حدوث أي مُضاعفات أو انتكاسات

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة