00201154333341 info@daralhadabaegypt.com

اعراض انسحاب الأفيون

كتب بواسطة : Eman

November 20, 2020

اعراض انسحاب الافيون
اعراض انسحاب الافيون

كتب بواسطة : Eman

November 20, 2020

إن أعراض انسحاب الأفيون تُعد أمراً طبيبعياً ولكنها غير مريحة، هذه الأعراض تبدأ فورًا بعد توقف الشخص عن تعاطي مخدر الأفيون. تتضمن عملية تنظيف الجسم من الأفيون مجموعة من الأعراض التي يمكن التنبؤ بها ، والتي تتلاشى تدريجيًا عندما يتكيف الجسم مع عدم وجود مخدر الأفيون. يتضمن الانسحاب أعراضًا جسدية مثل التعب ، وبالإضافة إلى أعراض انسحابية أخرى مثل الاكتئاب الشديد واضطرابات القلق . وبينما تختفي الأعراض الجسدية، فقد يمكن أن تستمر الأعراض النفسية مثل القلق لفترة طويلة.

ومن الضروري أن تعرف أن الأعراض الانسحابية الأفيون صعبة جداً وقد تكون مهلكة لحياة الإنسان وذلك قد يحدث عند عدم اتباع خطة علاجية شاملة والتي تشمل أخذ أدوية علاجية تخفف من شدة هذه الأعراض الانسحابية.

 

ما هو المقصود بانسحاب الأفيون؟

يحدث انسحاب الأفيون عندما يعتاد الإنسان على تعاطي مخدر الأفيون بشكل متكرر، يتكيف دماغه مع وجود هذه المادة. يصبحون معتمدين من الناحية الفسيولوجية على المادة التي يختارونها ويعتمدون عليها تمامًا للعمل والشعور “بالطبيعية”.

أما بالنسبة الأشخاص الذين يطورون مستويات كبيرة من إدمان الأفيون، غالبًا ما يكون الانسحاب من المخدرات استجابة حتمية للغياب المفاجئ لانخفاض تركيز الدواء. قد تتطور أعراض الإنسحاب عندما يترك الشخص المعتمد على مادة مخدرةٍ ما كمادة “الأفيون” أو يقلل بشكل كبير من مقدار تعاطي المخدر. أثناء الانسحاب ، يحاول الجسم الوصول إلى حالة جديدة من التوازن حيث إنه يبدد الدواء الذي يختاره المستخدم. يمكن أن يؤدي هذا إلى تقلبات كبيرة في المواد الكيميائية في الدماغ وقد يصاحب ذلك تداعيات كبيرة على الصحة العقلية والبدنية.

 

ما هي أشهر أعراض تبطيل الأفيون؟

إذا كنت تفرط في تعاطي الأفيون بانتظام وتوقفت عن التعاطي فجأة ، فقد تكون علي وشك مواجهة واحدًا أو أكثر من أعراض انسحاب الأفيون الخطيرة. وذلك الأمر يتوقف  على إدمانك الأفيون في الماضي ، يمكن أن تتراوح شدة الأعراض الانسحابية الأفيون من أعراض انسحاب بسيطة وقد تصل إلي أعراض انسحابية صعبة وخطيرة ويصعب احتمالها في بعض الأحيان حيث أنها قد  تكون مهددة للحياة في بعض الأحيان. تشمل الأعراض الانسحابية الشائعة ما يلي: 

  • الشعور بالقلق أو التوتر: يتسائل المريض ما إذا كانت هذه هي مرته الأخيرة لتذوق لذة مخدر الأفيون ويتسائل أيضاً ما إذا كانت لديه القدرة علي العيش بدون تعاطي الأفيون.
  • سيلان دمعي وأنفي: تشبه بذلك ما تسببه الانفلونزا مع ارتفاع في درجات الحرارة أحيانًا.
  • آلام في العضلات والجسم: ويحصل ذلك نتيجة إيقاف سموم مخدر الأفيون الذي كان سببًا في حدوث خللٍ في وظائف الدماغ والنواقل العصبية التي تُنظّم آليات عمله.
  • التعرق: ينتج ذلك بسبب ارتفاع معدل ضربات القلب.
  • مشاكل في النوم أو الأرق: يحدث ذلك بسبب الغياب المفاجئ الأفيون الذي يتسبب في حال تواجده بالنعاس وفي حال غياب الأفيون الأرق.
  • تسارع معدل ضربات القلب: وما يترتب على ذلك من تعرض وشعور بالتعب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  •   تنفس سريع.
  •  الهياج.
  • القلق.

أعراض انسحاب الأفيون المتأخر:

هي الأعراض التي في الغالب تمثل إزعاجًا أكبر عند التعرض لها مثل:

  •  آلام في المعدة وتشنجات: عند التوقف عن تعاطي الأفيون قد يحصل خلل في وظائف المعدة ما يسبب في تشنجات وآلام خلال فترة ظهور أعراض تنظيف الجسم من الأفيون .
  • إسهال: قد يحصل بسبب الخلل الحاصل في المعدة والأمعاء عن إيقاف تعاطي مخدر الأفيون.
  • الرغبة الشديدة في الأفيون: بعد تعاطي الأفيون لفترة ينشأ اعتياد في خلايا الدماغ على المواد الفعالة في هذا المخدر وهذا ما يتسبب بالرغبة المستمرة بالتعاطي.
  • صعوبات في التركيز أو التفكير بوضوح.
  • الشعور بالاكتئاب: يحدث ذلك بسبب نقص مستوي إفراز هرمونات السعادة التي كان مخدر الأفيون يزيد من معدل إفرازها.
  • الشعور بالإرهاق والتعب
  • اهتزاز ورعشة في الجسم 
  • تقلب المزاج
  • اضطراب تبدد وفقدان الشخصية.
  •  اتساع حدقة العين.
  •   فقدان الشهية.
  •  هيجان شديد.
  •   قشعريرة.
  • عدم القدرة على التفكير بوضوح
  • الكوابيس
  • اتساع حدقة العين
  • صداع شديد في الرأس 
  • صعوبة النوم: يُصاب مدمن الأفيون بحالة من الأرق وإضطرابات نوم متنوعة والتي تجعل من الصعب الحصول على قدر قليل من ساعات النوم.
  • الغثيان و / أو القيء: حيث يُعد كل من الغثيان والقيء أول أعراض سحب المخدر من الجسم عقب تعاطيه وتستمر هذه الأعراض لعدد متتالي من الأيام.
  • فقدان الشهية: يفقد تعاطي الأفيون القدرة على الأكل أو الشعور بلذة الطعام.
  • سرعة ضربات القلب: يزداد معدل نبض القلب عن المعدل الطبيعي والذي قد يؤدي في بعض الحالات إلى نوبات قلبية حادة.

 

العوامل المؤثرة على معدل سحب الأفيون من الجسم:

  • جرعة مخدر الأفيون التي يتعاطاها مدمن الأفيون  بشكلٍ يومي: كلما ازدادت جرعة الأفيون التي يتم شربها كلما ازدادت صعوبة وخطورة أعراض سحب الأفيون 
  • صحة المريض:إذ أن مستوى صحة متعاطي الأفيون يؤثر بشكل كبير على معدل تنظيف الجسم من الأفيون وذلك لأنه كلما كنت صحياً أكثر كلما كان من السهل عليك تبطيل الأفيون.
  • المدة الزمنية تعاطي الأفيون: كلما كنت مداوم على إدمان الأفيون لفترة زمنية طويلة كلما ازدادت حالتك سوءاً وزادت شدة الأعراض الانسحابية الأفيون.
  • درجة نقاء مخدر الأفيون: حيث أن مزج مخدر الأفيون بأي مواد مخدرة مختلفة على سبيل المثال: الهيروين أو أي حبوب مخدرة هو الأمر الذي سوف يزيد من تفاقم الحالة المرضية وسوف يؤدي إلي صعوبة في سحب مخدر الأفيون من الجسم.
  • نوبات الهلع : إن تعرض مدمن الأفيون خلال فترة تعافيه من إدمان الأفيون إلى عدد متكرر من نوبات الهلع وأنواع مختلفة أيضاً من إضطرابات القلق لهو أمر في غاية الصعوبة ويزيد من أزمة الأعراض الانسحابية الأفيون.
  • مدى سوء الحالة النفسية للمدمن الأفيون: إن من أهم العوامل التي تؤثر على معدل التعافي من تعاطي الأفيون هو مدى تحسن الحالة النفسية للمريض والتي تتأثر بالبيئة المحيطة به والتي من المحتمل أنها كانت الدافع الأساسي لاتجاهه لإدمان أي مخدر منذ البداية.

 

المدة الزمنية لسحب الأفيون من الجسم:

تختلف الفترة الزمنية التي يستغرقها جسم الإنسان للتخلص من سموم مخدر الأفيون وذلك بتأثير عدة عوامل كما سبق وذكرت سابقاً وبالتالي يستغرق جسم مدمن الأفيون حوالي من 7 إلى شهر كامل حتى يتخلص تماماً من الأفيون.

 

علاج اعراض انسحاب الأفيون
  • هل يمكن انسحاب الأفيون في المنزل؟
    إن علاج انسحاب الأفيون في البيت يعتبر من الأمور التي يصعب تحقيقها ولكن يمكن ذلك باستشارة أطباء متخصصين من مركز الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان, ويجب اتباع تعليمات الطبيب المعالج ويجب أيضاً الالتزام بتناول الجرعات الدوائية في أوقاتها المحددة.

       المستشفى هي الحل الآمن للتخلص من حدة أعراض انسحاب الأفيون: 

أفضل حل للتخفيف من خطورة أعراض تبطيل الأفيون نهائياً هو التوجه لمستشفى الهضبة حيث يلتزم المستشفى بتقديم الرعاية الطبية المتكاملة ومنع انتكاسة المريض وذلك من خلال منع مدمن الأفيون عن كل سبل الحصول على الأفيون و تقوم المستشفي بتقديم علاج نفسي وجسدي متكامل طوال رحلته العلاجية وبعد اكتمال علاجه أيضاً وتتم رحلة العلاج علي بعض المحاور منها:

  • لا يمكن اكمال مرحلة انسحاب سموم الأفيون في البيت بدون طبيب مساعد وذلك لتوفير الأدوية اللازمة لتخطي هذه المرحلة الصعبة والتي من الضروري عدم استعمالها دون إذن الطبيب المعالج.
  • تقوم المستشفى بتوفير بيئة صحية متكاملة تدعم المريض وتساعده بشكل فعال.
  • لن يشعر المريض بالوحدة طوال فترة تواجده في المستشفى وذلك بسبب التفاعلات الكلامية في جلسات العلاج النفسي الجماعية حيث يلتقي كل المدمنين ويتحدثون ويبدأ كل مدمن في سرد حكاية إدمانه المختلفة.
  • توفر مستشفى الهضبة كل سبل الأمن والحزم ضد تسريب أي مخدرات داخل المستشفي.
  • يتواجد داخل المستشفى عدد كبير من أمهر الأطباء والممرضين الذين يتابعون كل مريض بدقة وحرص لكشفه عند تعاطيه أي جرعة مخدرة.
  • تؤهل المستشفى كل المدمنين على تغيير شخصيته السلبية وتعيد المستشفى اكتشاف المهارات السلوكية لدى كل مدمن باختلاف حياته ونوع إدمانه.

 

أدوية اعراض انسحاب الأفيون

إن الالتزام ببرنامج دوائي تمت كتابته بواسطة أحد الأطباء هو حل ضروري للتخلص من خطورة أعراض سحب مخدر الأفيون ومن أشهر أدوية علاج أعراض تبطيل الأفيون :

  • بوبروبيون :
    إن هذا الدواء من أشهر العقاقير المستخدمة كمضادات إكتئاب وبشكلٍ أساسي تستخدم لكسرعادة شخص ما الروتينية فيساعد هذا الدواء الفعال في تحمل المدمن الأعراض انسحاب مخدر الأفيون.
  •  دواء  النالتريكسون: قد يكون النالتريكسون هو الأنسب للاستخدام بعد الانسحاب المبكر ، عندما يتم التخلص من الأفيون بالكامل من الجسم.
  • تشمل منتجات النالتريكسون Vivitrol و ReVia و Depade وتقارير المعهد الوطني لتعاطي المخدرات (NIDA). إنهم يعملون عن طريق منع تنشيط مستقبلات الأفيون. إن دواء النالتريكسون له عدة أسماء بديلة عن إسمه المشهور وهذه البدائل هي في الأشكال  الآتية:
  • إما في صورة حقن (Vivitrol) وهي عبارة عن حقن عضل أو أقراص تساعدك على التخلص من إدمان الأفيون.
  • Revia tablet وهي أقراص تؤخذ يومياً لمرة واحدة وبالطبع يجب الرجوع للطبيب المعالج بخصوص تحديد الجرعات المناسبة لكل حالة مرضية.
  • Depade وهي أقراص تؤخذ من خلال الفم كل يوم لمرة واحدة فقط.
  •  دواء البنزوديازيبينات
    حيث  تسبب البنزوديازيبينات التخدير المفرط عندما تقترن بأدوية أخرى تبطئ عمليات الدماغ (على سبيل المثال ، الكحول ، الباربيتورات ، المخدرات ، والمهدئات). يتم تقليل التخلص من بعض البنزوديازيبينات (على سبيل المثال ، ألبرازولام [زاناكس] و ديازيبام [فاليوم]) عن طريق الأدوية التي تبطئ التخلص من الأدوية في الكبد (على سبيل المثال ، كيتوكونازول [نيزورال ، زوليجيل] ، حمض الفالبرويك [ديباكين ، ستافزور] ، سيميتيدين [تاجامت] 
  •  الكلونيدين : وهو دواء مشتق من إيميدازول يعمل كمحفز لمستقبلات ألفا الأدرينالية .وهذا النشاط مفيد لعلاج ارتفاع ضغط الدم ، والألم الشديد المصاحب لانسحاب الأفيون واضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

 

والآن قبل الإنتهاء من قراءة هذه المقالة يجب أن تعلم أنه يعاني غالبية الأشخاص من الشفاء التام من أعراض انسحاب الأفيون. ويستمر بعض الأشخاص في معاناتهم من الأعراض التخريبية المعروفة باسم الانسحاب  الحاد لعدة أشهر مثل صعوبة النوم والتعب وتقلب المزاج والإرهاق.

وإذا كنت تعاني من أمراض صحية أساسية ، واستمرت في تعاطي الأفيون بكثرة ،وقد تضررت أعضائك ، فسيكون تعافيك أكثر تعقيدًا. ويمكن أن يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب وأمراض الكبد ومشاكل في الجهاز العصبي ، لذلك من المهم الحصول على المساعدة والعلاج إذا كنت تواجه صعوبة في الامتناع عن تعاطي الأفيون.لا تتردد في الاستعانة بيد العون والمساعدة فقد يُزيد تأخرك في تلقي المساعدة من تفاقم الحالة المرضية لك وهو الأمر الذي قد يزيد من صعوبة أعراض انسحاب الأفيون من الجسم.

 

مصادر المقال:

ربما يعجبك أيضا…

No Results Found

The page you requested could not be found. Try refining your search, or use the navigation above to locate the post.

0 Comments

Submit a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *