شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

متى يكون الفاليوم ضارا؟ إليك أضرار الفاليوم على الجسم


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
علية من الحبوب البيضاء والزرقاء التي تتسبب في ظهور اضرار دواء الفاليوم
المقدمة

الفاليوم من الأدوية الطبية التي يتعامل معها الأطباء بحرص عند وصفها لمرضاهم، كما يعد دواءا لا يستخدم إلا لفترات زمنية محدودة نظرا لآثاره الجانبية المتعددة، بينما تظهر أضرار الفاليوم على الجسم عند إساءة الاستخدام وتشمل جميع أعضاء الجسم الحيوية كالجهاز العصبي والدماغ، القلب والجهاز التنفسي.
قد يسبب الفاليوم أضرار على الجنين في حالة الحمل. إليك فهم موسع لمخاطر الفاليوم على الجسم والحالات المختلفة.

متى يكون الفاليوم ضارا؟

رغم الآثار الجانبية التي يحدثها الفاليوم مثل النعاس والدوخة والدوار والتوتر العضلي وجفاف الفم إلا أنه طالما يتم الاستخدام حسب التعليمات الطبية فإن فوائده ستظل ملموسة وتفوق أضرار بالنسبة للحالات الطبية المختلفة خاصة مرضى القلق، مما يعني أن الفاليوم يصبح ضارا عند إساءة استخدامه والخروج عن توصيات الطبيب وتكرار الجرعات، أو استخدامه دون إشراف طبي أو للحصول على نشوة تخديرية.
قد يصبح الفاليوم ضارا أيضا عندما يكون هناك موانع استخدام لدى الحالة لذلك يدقق الأطباء في التقرير الطبي للمريض، والجرعات الأولية تكون دائما منخفضة للتأكد من أن الفوائد تفوق الأضرار ثم الوصول إلى الجرعة المناسبة إذا تطلب الأمر إجراء تعديل.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



أضرار الفاليوم على الجسم طويلة المدى

أضرار الفاليوم على الجسم

أبرز أضرار الفاليوم عند إساءة الاستخدام هي ارتداد الأعراض الذي استخدم من أجلها مثل ارتفاع مستويات القلق، مواجهة اضطرابات النوم، شدة نوبات الصرع، كما يؤدي إلى الاعتماد والإدمان والتعرض لمتلازمة انسحاب البنزوديازيبينات عند محاولة التوقف.
من جانب آخر الاختلالات الوظيفية التي يسببها الفاليوم تتحول إلى أضرار ومضاعفات جسيمة عند تراكم سمومه وفشل الأعضاء الداخلية في طردها، ومن أخطر تلك الأضرار:

مشاكل القلب:

تعاطي الفاليوم يمثل تهديدا مباشرا للقلب متمثلا في بطء النبضات القلبية لدرجة خطيرة تهدد الحياة، كما تشمل أضراره النوبات القلبية، الجلطة، السكتات القلبية.

الإضرار بالجهاز التنفسي:

من أكثر الآثار الخطيرة للفاليوم شيوعا، إذ يسبب خلل في وظائف الجهاز التنفسي وتثبيطه مما يؤدي إلى الاختناق، بخلاف ذلك فإن معظم الأضرار التي يسببها الفاليوم مرتبطة بنقص الاكسجين في الدم وإصابة الرئة.

التهاب الكبد والكلي:

تجلط الدم و الإضرار بالأنسجة والأوعية الدموية ضرر متوقع على أي متعاطي للفاليوم، تسبب تلك التأثيرات مشاكل متفاقمة على وظيفة الكبد والكلى مؤدية إلى التهاب العضوين المفضي إلى تلفهما.

اضطراب الجهاز الحركي والعضلات:

تزحف مخاطر الفاليوم في جسم المتعاطي لتصل إلى المنظومة الحركية متمثلة في صعوبة التنسيق والحركة والتيبس العضلي، وضعف التحكم في الأطراف.

فقدان الذاكرة:

يصل تأثير الفاليوم إلى أجزاء عميقة في الدماغ وتشمل أبرز الأضرار فقدان الذاكرة.

ويعتبر الفاليوم من أشد المواد خطورة على الحالة العقلية للمتعاطين وقد يسبب اضطرابات دائمة مثل الذهان، الاكتئاب، كما يسبب أضرار على المستوى السلوكي كالعدوانية والعنف، ناهيك عن انخفاض القدرة المعرفية والذهنية، و احتمالية فقدان الرؤية والدخول في غيبوبة.

الجهاز العصبي والدماغ

بسبب تداخل الفاليوم مع عمل النواقل العصبية داخل الجهاز العصبي المركزي قد يكون هناك تأثيرا ملحوظا على ظائف الجسم المختلفة مما يشكل بعض الاضطرابات منها اضطراب النوم والمعاناة من الكوابيس، التشنجات العصبية والعضلية، الشعور بالتعب والمرض، الدوخة والدوار، الوخزات والتنميل، رعشة الأطراف، صعوبة الاتزان وتنسيق الحركة.
ولأن الجهاز العصبي متصل بجميع أجزاء الجسم ووظائفه قد يسبب تأثير الفاليوم بسبب التداخل مع عمله اختلالات على وظائف الجهاز الهضمي مسببا الاضطرابات المعوية، ألم المعدة، مشاكل في الإخراج، ظهور دم في البول أو البراز.

ومن الجهاز العصبي تظهر تأثيرات الفاليوم على الدماغ إذ يسبب ضعف تواصل الدماغ واستقباله إشارات الجسم مؤديا إلى ردة الفعل البطيئة، الإصابة بالقلق والاكتئاب، عدم القدرة على التركيز أو التمييز، صعوبة في الفهم والحكم والإدراك، الهلوسة، الإثارة والارتباك، مشاكل في الذاكرة المؤقتة.

هل هناك أضرار للفاليوم على الأطفال أو في حالة الحمل؟

يستخدم الفاليوم للفئات العمرية المختلفة للأطفال والبالغين وكبار السن من أجل إدارة الأعراض المرتبطة بالقلق كاضطراب النوم، الضيق الروحي والإثارة والارتباك، بجانب التحكم في النوبات.
بالنسبة للأطفال قد تظهر بعض التغيرات المزعجة أو الضارة عند استخدام الفاليوم مثل شعور الطفل بالتعب وانخفاض الطاقة، النعاس المتزايد والدوخة وبطء الحركة، ضعف التنسيق والعضلات، لذا يحب أن يتبع الآباء تعليمات الطبيب بدقة وعدم تعريض الطفل للأنشطة التي تحتاج إلى جهد بدني وعقلي أثناء تناول الفاليوم، ومراقبة استجابة الطفل للدواء ومتابعة الطبيب ومناقشته حول تغيير الجرعة أو عدم مناسبة الدواء عندما تستمر ظهور أضرار الفاليوم الجانبية لفترة أطول من أسبوع إلى أسبوعين.

بالنسبة للمرأة الحامل هناك أضرار محتملة عند استخدام الفاليوم أثناء فترة الحمل خاصة في الشهور الأخيرة منها الولادة المبكرة، صغر حجم رأس الجنين وانخفاض وزنه عند الولادة.

بعض الدراسات أكدت أرتباط استخدام الفاليوم أثناء الحمل بحدوث تشوهات ومشاكل في النمو للأطفال حديثي الولادة، كما ولد أكثر من طفل يعاني من آثار جانبية خطيرة منها بطء التنفس وسوء التغذية، بجانب تعرضه لأعراض الانسحاب حينها يحتاج الطفل إلى إجراءات العناية المركزة لإزالة السموم من جسده.
لذا عند الشك في حدوث حمل يجب التحدث إلى الطبيب لتجنب أضرار الفاليوم على الحامل.
أما بخصوص الرضاعة فالفاليوم يفرز أيضا في حليب الأم وهذا قد يؤدي إلى اعتماد الرضيع على الدواء، وبالتالي قد لا يفضل الأطباء استخدام الفاليوم أثناء الرضاعة.

كيفية التدخل الطبي لمعالجة الأضرار الناتجة عن تعاطي الفاليوم

يبدأ التدخل الطبي لخفض المخاطر الجسدية التي يحدثها الفاليوم بالإقلاع عن تناول المخدر والعمل على إزالة السموم من الجسم، بعض الحالات قد تحتاج إلى الإنعاش والإجراءات الطبية الطارئة قبل سحب السموم خاصة عند تناول جرعات زائدة.
تدار خطوة سحب السموم وفق بروتوكول دوائي مرتكز على تشخيص الحالة، واستخدام الأدوية الملائمة التي تعمل على خفض حدة متلازمة انسحاب البنزوديازيبينات، بعدها يبدأ التأهيل البدني للمريض من أجل مساعدة الجسم على إعادة بناء نفسه وتنظيم كيميائه والرجوع إلى طبيعته.

يرى العلماء أن أخطر أضرار حبوب الفاليوم هو الإصابة بالاضطراب العقلي الإدماني الذي يسيطر على أنماط تفكير وسلوك المدمنين، لذا يمتد التدخل المهني لدرء أضرار إساءة استخدام الفاليوم إلى مرحلة المعالجة النفسية والتأهيل السلوكي، تلك المراحل تعمل على استعادة وعي المريض بمستواه النفسي، وتأهيله ليصبح أكثر قدرة على ضبط سلوكه ومقاومة الأفكار الإدمانية واتباع أنماط السلوك الصحي من أجل منع الانتكاس.

بعض الحالات قد تحتاج إلى علاجات طويلة المدى على المستوى الجسدي والنفسي خاصة إذا أحدث الفاليوم ضرر دائم في المخ، الجهاز العصبي، الأجهزة الداخلية.

يلزم المتعافي من إدمان الفاليوم الاستمرار في خطط التعافي للوقاية من الانتكاس، فالإدمان مرض انتكاسي بطبعه، يحتاج إلى تركيز المتعافي على ذاته بشكل ممتد مع توافر الدعم الأسري.

ملخص المقال

في حالة الاستخدام تحت الإشراف الطبي فلا يتوقع ظهور أضرار الفاليوم، خاصة أن الأطباء يبدأون بجرعات منخفضة ثم إجراء تعديلات عليها حسب استجابة المريض وحاجته.
قد يمتنع الأطباء عن استخدام الفاليوم لبعض الحالات، لذا فحص التقرير الطبي للمريض في غاية الأهمية للتأكد من عدم وجود موانع استخدام.
في حالة استمرار ظهور أضرار الفاليوم على الأطفال أو اشتدادها يجب التواصل مع الطبيب بشأن استخدام الفاليوم. بالنسبة لأضرار الدواء على الحامل قد تكون خطيرة على الجنين لذا لا يفضل استخدامه خاصة في الشهور الأخيرة من الحمل.
أخطر أضرار الفاليوم هو الوقوع الإدمان، لذا نوصي بالخضوع لبرنامج علاج الإدمان المهنية في تلك الحالة.

للكاتبة: أ. حياة.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول أضرار الفاليوم

بالفعل قد تصل خطورة الفاليوم إلى الموت، إذ يسبب نوبات قلبية، وسكتات دماغية، تثبيط الجهاز التنفسي، الدخول في غيبوبة، و مخاطر الجرعة الزائدة التي تصل إلى الموت المفاجئ، وتعد المهدئات والأدوية الشبيهة بالفاليوم هي المتسبب في السكتات والنوبات القلبية المفضية إلى الوفاة في العديد من الدول خاصة الولايات المتحدة الأمريكية.

من الآثار المحتملة للفاليوم تأثيره على مستويات الجلوكوز في الدم، لكن لن تشر الأبحاث بشكل دقيق إلى رفعها لمستويات السكر ولكن ثبت أنها تتداخل مع عمل الأنسولين وتزيد من مقاومة الجسم له وتخفض من فعاليته، لذا إذا كنت مريضا بالسكر وتتناول الأنسولين عليك مناقشة طبيبك أولا حول سلامة استخدام الفاليوم في حالتك.

يؤثر الفاليوم عند تعاطيه على المسالك البولية مؤديا إلى التهابها وهذا يفسر صعوبة التبول عند متعاطي الفاليوم، وقد يسبب أيضا سلس البول، ويعتبر ظهور دم في البول علامة من علامات إصابة الكبد أو الكلى.
اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة