شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

ابني يتعاطي الحشيش.. كيف أعالج ابني من إدمان الحشيش سريعاً


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
شخص يجلس وفي يده سيجاره واليد الاخرى ولاعه يحاول اشعال السجارة ومن هنا يكون السؤال عن ابني يتعاطي الحشيش ماذا افعل
المقدمة

ابني يتعاطي الحشيش ماذا افعل؟ هكذا صَرّح لنا أحد الآباء في حديثه لنا عبر الهاتف، يَظُن أكثر الآباء والأمهات أن الأمر سهلاً لا يحتاج إلى متابعة من المتخصصين من الأطباء في علاج إدمان الحشيش، أو أن الأمر يُمكن أن يتم تَداركُه من خلال التحدث مع أبنائهم، ولكن هل تعرفون كيف تُوَجِهون أبناءكم ؟
مع مزيد من الأسف نُود أن نُخبركم بأن أكثر ما يدفع الأبناء للاستمرار في تعاطي المخدرات هم الآباء أنفسهم دون أن يشعروا بذلك من خلال السلوكيات التمكينية التي يمارسونها معهم دون وعي منهم بذلك ظَنًا منهم أنهم يساعدونهم ويقدمون لهم الحب والدعم كي يُقلِعوا عن الإدمان ولكن النتيجة تكون عكسية، وسوف نتناول معكم كيفية التعامل مع الابن مُتعاطي الحشيش في السطور القادمة.

اكتشفت أن ابني يتعاطي حشيش هل اواجِههُ بذلك الأمر؟ 

إذا توصلت إلى أن ابنك يتعاطي الحشيش فهنا تكون قد وصلت إلى نصف العلاج، فالكثير من الآباء والأمهات قد لا يعلمون أن أبناءهم يتعاطون الحشيش من الأساس، وذلك لأن الأبناء يخفون ذلك جيداً عن آباءهم، ولكن هنا تأتي التساؤلات ابني يتعاطي الحشيش ماذا افعل ؟ وأيضاً اكتشفت أن ابني يتعاطي حشيش هل اواجِههُ بذلك الأمر، وتساؤل آخر .. كيف أعالج ابني من إدمان الحشيش ؟ وإليكم طرق التعامل مع الابن المدمن في السطور التالية.

خطوات عليك إتباعها إذا أكتشفت ابنك يتعاطي الحشيش

خطوات عليك اتباعها إذا اكتشفت تعاطي ابنك للحشيش

  • لابد من أن تكون واضحًا وصارمًا تجاه أمر التعاطي وأنك غير راضي لابنك على فِعلَته، حتى يشعر بأنه لابد له من التراجع.
  • يجب عليك تحديد بعض الشروط  التي يجب أن يلتزم بها الابن مثل عدم التأخر في الخارج، أو عدم الخروج في وقت متأخر من الليل.
  • تجنب سؤالهم عن سبب تعاطيهم للمخدرات لأنها ستجعلهم دفاعيين.
  • توفير فُرص لإعادة تأسيس رابطة الثقة بينك وبين ابنك، وذلك من خلال إشرافك على الواجبات المنزلية وأيضا الاعتراف بالأعمال الجيدة التي يقوم بها ابنك.
  • إذا كان ابنك يُعاني من مشكلة تعاطي المخدرات، فمن المهم له أن يعرف أنك ستكون موجودًا من أجله.
  • لا تأخذ أسلوب العقاب فقط حتى لا تضر بالرابطة العاطفية بينك وبين طفلك، ولكن لابد لك من التجاوب مع جهود الابن لتصحيح السلوكيات الخاطئة.
  • إذا عرفت أن صديق له متورط في تعاطي المخدرات عليك بالتواصل مع والديه لتدارك الأمر.
نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



ابني يتعاطى الحشيش ويرفض العلاج بشدة..كيف أتعامل معه؟

يُحزننا كثيراً ما ينتابك الآن من شعور مؤلم بسبب ما حل بابنك ولكن دعنا نُعطيك بعض النصائح المفيدة التي قد تفتح لك الباب ثانية وتجعلك تقنع ابنك بالعلاج الفوري وتتخلص تلك النصائح في الآتي:

  • حاول أن تتحلى بالهدوء والسكينة ولا تلجأ للعنف أبداً فإنه سوف يزيد الأمور سوءاً لأنه قد يضطر الابن للهروب من المنزل خوفاً من العقاب المؤلم.
  • ركز على هدفك وأنك في أمس الحاجة للوصول إلى قلب ابنك ومحاولة إقناعه بالعلاج حتى تنقذه من مخالب الشيطان، ولذلك حاول أن تتحمل كل المصاعب حتى تصل إلى ذلك الهدف.
  • تواصل مع مختص سواء طبيب نفسي أو اخصائي اجتماعي في مركز متخصص لعلاج الادمان وقم بالاتفاق معه على خطة محكمة لإقناع المريض أنه يُعاني بالفعل من خلل ما وأن أفضل وسيلة للتخلص من تلك المعاناة هي الخضوع للعلاج الفوري.
  • أخبر المريض أن العلاج داخل المستشفى سيكون بمنتهى السرية والخصوصية وأنه ليس هناك أحداً من حقه أن يقتحم حياته ويجبره على العلاج بل يجب أن يكون ذلك بمحض إرادته.
  • حاول أن تتعامل معه بمبدأ المكافأة وهو من أفضل المبادئ والأسس في التعامل مع مريض الإدمان فيتم اخباره بأن هناك مكافاة له كبيرة عن كل يوم يمضي عليه دون تعاطي الحشيش.
  • ابتعد فوراً عن تعنيف ابنك وحاول أن تكسبه قدر المستطاع حتى لا ينفر من العلاج وبالتأكيد مع تنفيذ تلك الخطوات يمكنك أن تُساعد ابنك في تخطي تلك الأزمة.

كيف أعالج ابني من إدمان الحشيش ؟

لتوفير الوقت والجهد عليكم، نحن ننصح بالتواصل مع مصحة نفسية لعلاج الإدمان فهذا هو أفضل قرار لن تندمون عليه أبدا، ولا تفكر أنك تستطيع علاج ادمان الحشيش في المنزل لطفلك، فإن الأمر يحتاج إلى رعاية صحية ونفسية أيضاً.

وتعد مستشفى دار الهضبة واحدة من افضل مستشفيات علاج الادمان ووذلك لحرصها على توفير العديد من خيارات العلاج و “إعادة التأهيل” في حالة إدمان الحشيش والتي قد تتشابهه مع برامج وبروتوكولات العلاج الخاصة بـ الإدمان على الكحول والمخدرات الأخرى، وذلك لكي تتناسب مع ظروف كل حالة. 

يتم العلاج من ادمان الحشيش وفقا لعدة خطوات متتالية تشمل العلاج السلوكي المعرفي، والعلاج القائم على التحفيز والكثير من الأساليب العلمية التي أثبتت فاعليتها في علاج الإدمان.

لا يمكن أن يتشابه أسلوب علاج لشخص ما مع علاج شخص آخر لنفس المخدر، حيث يعتمد ذلك على حالة الفرد، وتعاطي المخدرات الأخرى.

يمكنك التواصل معنا الآن على 01154333341 أو مراسلتنا على 01154333341 للبدء في تلقي العلاج في أسرع وقت ممكن.

هل يتعافى مدمن الحشيش؟

يسأل الكثير من الناس بدافع القلق هل يشفى مدمن الحشيش ويتعافى ؟ والجواب هو نعم  يتعافى مدمن الحشيش، بل وإن فرص تعافي متعاطي الحشيش كبيرة جداً، خاصة عندما يختار بحكمة طريقة العلاج المناسبة له ولا يتبع طرقاً غير مجدية مثل التعافي باستخدام الأعشاب أو منزلياً بدون استشارة طبية كما يفعل الكثير من المتعاطين، الذين يظنون أنهم أقوى من الإدمان ويمكنهم التغلب عليه بمفردهم،  والسؤال هنا هل مدمن الحشيش يستطيع تركه بمفرده حقاً؟…بالطبع لا، فبعد أن يتوقف المتعاطي عن الحشيش وينتظر أن تمر فترة الانسحاب دون علاج أو مساعدة طبية، يتعرض للكثير من المواقف التي لم يكن يحسب لها أي حساب مثل الأعراض الانسحابية المؤلمة ومنها قلة النوم بعد ترك الحشيش بسبب الأرق والقلق والاكتئاب.

ما هي أفضل طريقة في علاج ابني من الحشيش؟

أفضل طريقة لعلاج ادمان الحشيش هي العلاج المهني والذي يعد أفضل طريقة للتخلص من الإدمان نهائياً، حيث يأخذ العلاج المهني مجراه ويقوم بمعالجة المدمن من آثار الإدمان الجسدية والنفسية، ويجعله يعود للحياة متعافٍ تماماً من الإدمان، وأفضل مكان يمكن أن يتم تلقي العلاج المهني فيه هو مركز دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان الذي يركز على علاج الاضطراب النفسي والشخصية الإدمانية بعد سحب سموم الحشيش من الجسم وتخليصه من سيطرة المخدر الكيميائية، مما يحمي المريض من الانتكاسة والعودة للإدمان بعد التعافي، ويجعله مؤهلاً لمواجهة المجتمع والحياة، وللتعرف أكثر على العلاج المهني وبقية طرق العلاج يمكنك قراءة مقال علاج ادمان الحشيش ومدته حتى نصل لنقطة التخلص من الإدمان بشكل نهائي.

الخلاصة

من خلال هذا المقال تعرفنا على إجابة سؤال ابني يتعاطي الحشيش ماذا افعل، من خلال توضيح أهم النقاط التي يجب على الأهل اتباعها للوصول بابناهم إلى التعافي التام من الادمان الحشيش بطريقة صحيحة.

للكاتبة/ د. شيماء المُُرسي

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.
ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول ابني يتعاطي الحشيش ماذا افعل

للأسف هناك الكثير من العوامل التي قد توقع الشخص في طريق الإدمان المظلم وخاصة عند المراهقين فهي أخطر فئة يمكن أن يتم استغلالها لعدة عوامل مساعدة منها: غياب الدور الأسري في حياة المراهق ونشأته في بيئة مفككة، أو فقدان أحد الوالدين مع انشغال الآخر في مشاغل الحياة وهمومها مما أدى إلى تخبط الأبناء. غياب الرقابة على الأبناء وتركهم مع رفقاء السوء دون سؤال عن نوعية الصحبة التي يسيرون معها فهذا من أخطر العوامل التي ساعدت على وقوع أبنائنا في وحل ادمان الحشيش. مرور المراهق بمرحلة صعبة من التغيرات العقلية والعناد من أجل إثبات النفس داخل البيت مما يجعله دائماً يُفضل السلوك المحفوف بالمخاطر لإثبات رجولته أو كنوع من تحدي الآباء وخاصة عند المراهقين الذين يُعانون من اضطرابات نفسية وسلوكية شديدة. كل تلك العوامل أدت بشكل كبير وقوع أبنائنا في أيدي رفقاء السوء وجعلتهم فريسة سهلة لهم.

نعم..بالطبع تعاطي الحشيش في سن المراهقة أخطر بكثير لأنه يجعل المراهق ينشأ على التعود على المخدرات داخل حياته ويتطور سلوكه مع الوقت فيصبح متورطاً في كثير من المخاطر وهو في سن صغير، الإدمان هو مرض سلوكي في المقام الأول فإذا بدأ الشخص حياته ومرحلة تكوين شخصيته وسلوكه بهذا الشكل فحتماً سيؤثر على شخصيته في المستقبل بشكل خطير وخاصة إذا لم يهتم من حوله بعلاجه علاجاً سلوكياً فعال حينها سيصبح المراهق عبارة عن قنبلة موقوتة تنفجر في أي لحظة، ولذلك ننصح بسرعة خضوع المراهق الذي يتعاطى الحشيش للعلاج الفوري حتى لا تتفاقم الأمور وتزداد سوءاً.

تستطيع التبليغ عن الابن المدمن بالاتصال بنا علي رقم 00201154333341.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة