تنظيف الجسم من المخدرات

مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان

كيف يمكن تنظيف الجسم من المخدرات؟ سؤال يشغل بال الكثير ممن وقعوا في فخ الإدمان ويفكرون باستمرار في عواقب كشف إدمانهم سواء في أماكن العمل أو مما قد يعرضهم للمساءلة القانونية ولذلك يلجأ البعض منهم لعمل الحيل لخداع تحليل المخدرات ومن تلك الحيل هي محاولة تنظيف الجسم من المخدرات بشكل سريع مما يضمن عدم ظهور أي مخدر في التحليل..فما هي المواد التي تظهر في تحليل المخدرات؟ وما هي الوسيلة المناسبة لتنظيف الجسم من المخدرات؟ وكم تستمر فترة تنظيف الجسم؟ هذا ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل في هذا المقال.

ماذا تعرف عن تحليل المخدرات؟

تحليل المخدرات هو وسيلة لكشف وجود بعض المواد المخدرة داخل نظام الشخص وهي تعتمد على عينات من البول، أو الدم، أو الشعر أو اللعاب وأكثرها شيوعاً هو اختبار البول.

يتم عمل تلك التحاليل في المصالح الحكومية للموظفين، أو داخل شركات العمل المختلفة، وأحياناً بشكل مفاجئ على بعض طرق السفر مما قد يعرض الشخص للمساءلة القانونية، ويتم عمل اختبارات البول أو غيرها للحصول على واحدة من الثلاث نتائج وهم:

  • نتائج إيجابية: مما يعني أن هناك بالفعل مخدر يتم استخدامه من قبل الشخص.
  • نتائج سلبية: وهنا يشير إلى أن ليس هناك أدوية مخدرة داخل نظام الشخص أو موجودة بكميات ضعيفة لا يمكن اكتشافها.
  • نتائج غير حاسمة: وهي تعني أن الاختبار لم يكن ناجحاً مما يتطلب عمل عينة أخرى وإعادة الاختبار.

بعد ما ذكرنا كيفية عمل تحليل المخدرات والنتيجة التي يمكن الحصول عليها يبقى السؤال هنا..ما هي الأدوية التي تظهر في تحليل المخدرات؟

هل كل المواد المخدرة تظهر في تحليل المخدرات؟

نعم..هناك أنواع كثيرة من المواد التي يمكن أن تظهر بسهولة في تحليل المخدرات وهي التي يتعاطاها الناس بشكل شائع بما في ذلك العقاقير التي تصرف في الشوارع دون رقابة وأيضاً العقاقير التي تستلزم وصفة طبية ومثال على تلك المواد:

  • القنب الهندي بما في ذلك الماريجوانا، والحشيش، ومشتقات THC.
  • الكوكايين ويشمل كل الأدوية التي تحتوي على تلك المادة.
  • أفيونات المفعول وهي عديدة ومختلفة وتشمل الأفيون المدخن، الهيروين، المورفين، الكوديين، كسيكودون، والهيدروكودون.
  • البنزوديازيبينات وتشمل الأدوية الشائعة الفاليوم، زاناكس، وأتيفان.
  • الأمفيتامينات وتشمل كريستال ميث أو الميثامفيتامين، كبريتات الأمفيتامين، وأدوية اضطراب فرط الحركة مثل اديرال.
  • الباربيتورات وتشمل أموباربيتال، الفينوباربيتال، بنوباربيتال، وسيكوباربيتال.
  • الأدوية المفردة مثل الترامادول، فينسيكليدين الميثادون، وبروبوكسيفين.

وهناك عوامل تؤثر بشكل كبير على ظهور الأدوية المخدرة في التحليل وهي التي تحدد مدة تنظيف الجسم من المخدرات فما هي تلك العوامل؟

تعرف على العوامل التي تؤثر على ظهور المخدرات في الاختبار؟

هناك عدة عوامل تؤثر بشكل كبير على ظهور المخدرات في الاختبار وهي تساعد بشكل كبير على معرفة الوسيلة والوقت الذي يستغرقه الجسم للتخلص من المخدرات وتشمل:

  • نوع المخدر فيختلف وقت اكتشاف المخدر باختلاف الأدوية بشكل كبير. 
  • عمر: كلما زاد عمر مدمن المخدرات كلما صعب تنظيف المخدرات من الجسم مقارنة بالأصغر سناً
  • وزن الشخص: كلما زاد وزن الشخص كلما صعب تنظيف البول من السموم.
  • مقدار تعاطي المخدر.
  • مدى سرعة عملية التمثيل الغذائي فهي تحدد بشكل كبير كيفية امتصاص الجسم للمواد المخدرة.
  • سرعة تكسير الدواء إلى مواد ثانوية في الجسم.
  • مدة صحة وظائف الكلى.
  • وجود أدوية أخرى يتعاطاها الشخص مع المخدرات.

ومن المعروف أن التحليل لا يمكن أن يقيس مستوى المخدر في الجسم ولكن هو فقط يكتشف ما إذا كان هناك تعاطي للمخدرات حديثاً، ولذلك يسعى الكثير عند الخضوع لإجراء تحليل المخدرات إلى محاولة تنظيف الجسم من المخدرات ولذلك سنحاول أن نبين معاً مدة تنظيف الجسم من المخدرات.

ما هي مدة تنظيف الجسم من المخدرات؟

سنتعرف على مدة تنظيف الجسم من المخدرات والتي تختلف بالطبع من مادة مخدرة لأخرى وهي المدة التي يبقى فيها المخدر في البول والتي ذكرنا من قبل أنه الاختبار الأكثر شيوعاً.

  • القنب الهندي ومشتقاته: مدة تنظيف الجسم من المخدر تأخذ من 5 إلى 7 أيام للاستخدام المعتدل (4 مرات في الأسبوع)، أما بالنسبة للاستخدام الكثيف فيمكن أن تأخذ من 10 إلى 15 يوماً.
  • الكوكايين: مدة تنظيف الجسم من الكوكايين من 2 إلى 4 أيام.
  • الأمفيتامينات: مدة تنظيف الجسم تتم في خلال يومين.
  • المواد الأفيونية: مدة تنظيف الجسم من الهيروين يومان، ويومان أيضاً للكوديين، أما بالنسبة للمورفين يستغرق من يومين إلى ثلاثة أيام، ومن 2 إلى 4 أيام للأوسيكودون.
  • الباربيتورات: مدة تنظيف الجسم من بنتوباربيتال قصير المفعول هي يوم واحد فقط، أما بالنسبة الفينوباربيتال طويل المفعول فيمكن أن يستمر إلى 3 أسابيع.
  • البنزوديازيبينيات: 3 أيام يستغرقها لورازيبام قصير المفعول ويمكن في حالة الديازيبام طويل المفعول أن تمتد المدة لشهر واحد.
  • مواد القنب الاصطناعية: تمتد مدة تنظيف الجسم منها إلى ثلاثة أيام.

وبعد التعرف على المدة مرتبطة بأنواع المخدر المختلفة نأتي للوسائل المتبعة من الكثير أو يتم تداولها للمساعدة في تنظيف الجسم من المخدرات وأكثر الطرق شيوعاً هي الأعشاب..دعونا نتعرف على كيفية تنظيف الجسم من المخدرات بالأعشاب وهل هي مجدية فعلاً أم لا؟

حقيقة تنظيف الجسم من المخدرات بالأعشاب

يلجأ البعض لتنظيف الجسم من المخدرات بالأعشاب ظناً منهم أنها قد تؤثر بشكل كبير على التخلص من السموم في أسرع وقت ، وتعد أشهر أعشاب لتنظيف الجسم من المخدرات هي: 

  • نبات الجنسنج: يلجأ الشخص إلى تناول الكثير من الجنسنج لأن له قدرة كبيرة على التخلص من السموم.
  • الريحان: أيضاً يلجأ البعض إلى استخدام الريحان كوسيلة للتخلص من المخدرات في البول.
  • البقدونس: يستخدم مدمني المخدرات البقدونس عن طريق غليه وشربه كأعشاب مدرة للبول ويعمل على تنظيف الكلى من السموم.

هل حقاً تستطيع تلك الأعشاب أن تكون أسرع طريقة لتنظيف البول من المخدرات؟؟..بالطبع لا ولكن يستخدم البعض تلك الأعشاب لتخفيف بعض الأعراض الناتجة عن تعاطي المخدرات ولكن ذلك لا يمكن أن يجعلها أعشاب لتنظيف الجسم من المخدرات فهي حتى وإن كانت تعمل على تنظيف الكلى أو تدر البول ولكن تستمر معها نسبة المخدر في الجسم ويمكن اكتشافه بسهولة..مازلنا مع نفس السؤال المحير ما هي أسرع طريقة لتنظيف الجسم من المخدرات؟

ما هي اسرع طريقة لتنظيف الجسم من المخدرات؟

هناك الكثير من الطرق التي يتبعها البعض للإسراع  في التخلص من المخدر سواء في البول 

أو في الدم نتعرف عليها فيما يلي ونكتشف معاً حقيقتها.

تعتبر مدة بقاء المخدر في البول أطول من بقائه في الدم ولذلك يتجه البعض لعمل الحيل لتضليل التحليل أو تنظيف البول بشكل كامل من المخدر مثل:

  • شرب الكثير من اللبن، أو الماء، أو عصير التوت البري ظناً منهم أنها تعمل على محو أثر المخدرات من البول.
  • أيضاً يتجه البعض لتناول حبوب منع الحمل لإخفاء تأثير المخدرات في الجسم ولكنها طريقة فاشلة لإخفاء آثار المخدر وتظهر بسهولة في تحليل المخدرات.
  • شرب الكثير من الخل لأنه يحتوي على بعض التركيبات التي يمكن أن تفسد عينة البول ولكنها دائماً ما تنتهي بالفشل.
  • أيضاً يشرب البعض مشروبات أو أدوية الضغط كمدرات البول ظناً منهم أنها أسرع طريقة لتنظيف البول من المخدرات ولكن ما لا يعلمه هؤلاء أن المخدر يجب أن يأخذ مدته وطريقه في البول والدم حتى يتم التخلص منه.

هناك من يتعرض لتحليل المخدرات في الدم ويختلف بعض الطرق للتحايل على التحليل عن طريق محاولة تنظيف الدم من الحبوب بعدة وسائل منها:

  • شرب الكثير من العصائر والماء للعمل على تقليل نسبة المخدر في الدم.  
  • أكل الثوم والبصل لأنهما يعملان معاً على طرد السموم من الجسم وهذا لا ينطبق على تنظيف الدم من الحبوب فهو يعمل فقط على تقوية جهاز المناعة ليس أكثر.
  • مغذي تنظيف الدم: وهو عبارة عن بعض الأدوية التي تم تناولها كمنظف للدم من المخدرات وهي للأسف لها بعض الأضرار الخطيرة على الجسم ويمكن اكتشافها بسهولة في تحليل الدم.
  • تناول مسحوق الغسيل!!! يتخيل بعض مدمني المخدرات أن مساحيق الغسيل هي أسرع وسيلة لتنظيف الدم والبول من المخدرات، وبالطبع هذا كلام خاطئ وفي منتهى الخطورة لأن له ضرر كبير على الصحة بسبب المواد المكونة لتلك المساحيق.

وكما رأينا كل تلك المحاولات التي ذكرناها ما هي إلا خرافات ولا تستطيع أبداً أن تكون سبباً قوياً في تنظيف الجسم من المخدرات بل هي من وحي تجربة شخصية وهي بعيدة كل البعد عن الحقائق العلمية ولهذا عندما تسمع أن شخصاً قد يواجه تحليل المخدرات قريباً ويطلب منك طريقة لتنظيف الجسم من المخدرات في أسرع وقت يجب حينها أن توجهه للحل الأمثل والطريقة الوحيدة للتخلص من المخاوف التي تراوده.

كن مطمئناً..وتعرف معنا على كيفية تنظيف الجسم من المخدرات

نعلم أنك تواجه الآن مشكلة كبيرة في مكان العمل وتحتاج إلى حل سريع للتخلص منها والعيش دون خوف وقلق ولذلك سنطرح عليك البديل الأمثل والطريقة الوحيدة لتنظيف الجسم من المخدرات وهي الإقلاع فوراً عن تعاطي المخدرات ولكن يجب أن تقوم أولاً بالتفكير في عمل أجازة مرضية لبعض الوقت لأنه من المستحيل أن يتم تنظيف الجسم من المخدرات في يوم واحد!! وبعد عمل الأجازة تقوم بالتوجه فوراً لمركز مرخص ومعتمد متخصص لعلاج الإدمان وتقوم بسحب السموم من جسمك بأمان وسلامة وحينها سوف يتم عرضك على الأطباء المتخصصين وعمل الاختبارات اللازمة للبدء في عملية سحب المخدرات من الجسم والتي يصاحبها بعض الأعراض المؤلمة تسمى بأعراض انسحاب المخدرات فيتم علاجها عن طريق بعض الأدوية المساعدة مثل دواء ميثادون Methadone، ودواء كلونيدين ، ودواء نالتريكسون (فيفيترول) وهم يعملون بشكل كبير على تقليل الرغبة الشديدة في المخدرات أثناء سحبها من الدم والبول والتخفيف من أعراض الانسحاب المزعجة.

وتختلف مدة سحب السموم وتنظيف الجسم من المخدرات من شخص لآخر ومن مادة مخدرة لأخرى وقد تم ذكره في الفقرات السابقة.

كما أن هناك وسائل مساعدة يمكنها المساهمة بشكل ملحوظ في التخلص من المخدرات داخل الجسم ولكن هي لا تغني أبداً عن عملية سحب السموم وعلاج الإدمان وأهمها:

  • اتباع نظام غذائي صحي ويحتوي على الفيتامينات والمعادن اللازمة كما يحتوي على الأطعمة التي تعمل على تقوية المناعة مما يساهم في تنظيف الجسم من المخدرات.
  • بالطبع شرب الكثير من الماء يساهم في خروج السموم من الجسم ويساعد أيضاً على الحفاظ على صحة الكلى مما يساعد في كيفية التخلص من المخدرات في البول.
  • ممارسة الرياضة: الرياضة تعد من أفضل الوسائل لتنظيف الجسم من المخدرات فكما نعلم أن بعض الادوية المخدرة يتم تخزينها في الدهون داخل الجسم ومع الاستمرار في ممارسة الرياضة يتم حرق تلك الدهون وبالتالي يتخلص الجسم سريعاً من المخدر، كما أنها تساهم في بقاء الجسم صحي وسليم فهي مفيدة من كل الجوانب.

ولكن يجب العلم بأن اختيار المكان المتخصص يلعب دوراً أساسياً في عملية تنظيف الجسم من المخدرات، فهناك للأسف بعض المراكز تعمل على استغلال حاجة المريض إلى العلاج الفوري ويتم خداعه ولا يخضع للعلاج السليم.

ولهذا ننصح أي شخص يحاول التخلص من المخدرات ويحتاج إلى المكان الثقة أن يتواصل مع القائمين على مستشفى الهضبة لعلاج الإدمان وأن يسارع في طلب العلاج الصحيح والمستشفى توفر العديد من البرامج العلاجية بما يتوافق مع الظروف المختلفة للمرضى وبما يضمن السرية الكاملة والخصوصية.  

الخلاصة

تناولنا في هذا المقال كل ما يخص تحليل المخدرات والطرق المتبعة من البعض في تنظيف الجسم من المخدرات ومدى فعاليتها كما تعرفنا على مدة تنظيف الجسم من المخدر والطريقة السليمة والصحية لتنظيف البول والدم من المخدرات وكشفنا حقيقة بعض الادعاءات التي من شأنها تضليل من وقعوا في الإدمان وتوريطهم في مشاكل قانونية، لعلنا نكون قد أوضحنا الصورة وساعدنا من أراد السير في الطريق الصحيح.

 إخلاء المسئولية الطبية

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

المصادر:


10-panel drug test_ Which drugs, timeframes, and results

How Long Do Drugs Stay In Your System_ (Drug Half-Life & Drug Tests)

Addiction Treatment Medications – Addiction Center

الكاتبة/ د.مروة عبد المنعم.

لا يفضل أبداً أن يتم تنظيف الجسم من المخدرات بالمنزل لما له من خطورة كبيرة على الشخص فكما ذكرنا أن الإشراف الطبي مهم جداً أثناء سحب السموم بسبب تعرض الجسم لأعراض الانسحاب المؤلمة وأهمها الرغبة الشديدة في العودة للمخدر مما يجعل عملية التخلص من المخدرات تنتهي بالفشل.

بالطبع نعم فهذا هو أهم أساسيات العلاج داخل مستشفى الهضبة وهو الحفاظ على السرية التامة للمريض فلا يتم الإفصاح عن أي معلومات تخص المرضى وتتم عملية التخلص من المخدرات بهدوء وسرية تامة، وهناك برامج علاجية متاحة يتم فيها استكمال العلاج المكثف داخل العيادات الخارجية للمستشفى مما يتيح للمريض الذهاب للعمل وعدم اكتشاف أمر العلاج.

ليس هناك علاقة بين شرب الينسون وتنظيف الجسم من المخدرات، فالينسون يعمل كمهدئ للجسم ليس أكثر ولا علاقة له أبداً بالتخلص من السموم.